ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > الحمل و الولادة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
الحمل و الولادة سرطان المبيض ... يقتل بصمت يوجد هنا سرطان المبيض ... يقتل بصمت متابعة الحمل و طريقة العناية بالطفل و الولادة و اسرار المرأة الحامل افضل نصائح للحمل و الولادة للمرأة العربية


الكلمات الدلالية (Tags)
سرطان پروستات, سرطان الثدي, سرطان الدم, كيس المبيض, تكيس المبيض, سرطان المبيض

 
قديم 04-20-2010, 07:18 PM   #1

ام رقية 2010

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 44257
تاريخ التسجيـل: Dec 2008
مجموع المشاركات: 1,188 

فراشتين متحركات سرطان المبيض ... يقتل بصمت


سرطان المبيض ... يقتل بصمت

20% من الحالات التي يتم اكتشافها مبكراً
تجاوز نسبة الشفاء التام فيها 93%

سرطان المبيض ... يقتل بصمت !!


20% من الحالات التي يتم اكتشافها مبكراً تجاوز نسبة الشفاء

التدخل الجراحي

من الأمراض الخطيرة التي قد تصيب في حياتها هي التغيرات السرطانية في المبيض, و تمت تسمية هذا السرطان بالقاتل الصامت بسب انه لا يتم اكتشافه في غالب الحالات إلا بعد ان يكون قد انتشر الى اعضاء اخرى في الجسم ما يصعب معه الشفاء الكامل. اما في حال اكتشافه مبكراً فإن نسبة الشفاء التام بارادة الله قد تتجاوز نسبة 93%. و للمرأة مبيضان يوجدان على جانبي الرحم و يؤدي المبيض وظيفة حيوية و مهمة للمرأة فهو يقوم بانتاج البويضات و انتاج الهرمونات الانثوية الاستروجين و البروجسترون. و اورام المبيض هي عبار عن نشوء خلايا غير طبيعية و هذه الخلايا اما حميدة او خبيثة حيث إن الاورام الحميدة تكون ثابتة و لا تنتشر الى الاعضاء الاخرى و هي تمثل نسبة 85% من اورام المبيض اما الاورام الخبيثة التي تنتشر في الاعضاء الاخرى بالجسم عن طريق الانتشار المباشر للاعضء القريبة في الحوض مثل الرحم و الانابيب و الغشاء البروتيني او ان يتم الانتشار بواسطة الاوعية الدموية او الاوعية اليمفاوية . اظهرت بعض الدلائل الحديثة أن معظم المرضى تحدث لديهم علامات و اعراض حتى في المراحل الاولية من المرض الذي ربما تساعد على اكتشاف المرض مبكراً اذا طلبت المريضة المساعدة الطبية مبكراً و عدم تجاهل هذه الاعراض. ان الاكتشاف المبكر لسرطان المبيض مهم جداً حيث يقدر بان حوالي 20% فقط من الحالات يتم اكتشافها مبكراً. ان الاعراض الاولية لسرطان المبيض ليست نمطية حيث ان هذه الاعراض تشابه حالات اضطرابات الجهاز الهضمي و المثانة و لكن استمرار هذه الاعراض و عدم اختفائها قد تكون علامات دالة على هذا المرض. و اظهرت الدراسات الحديثة ان مرضى سرطان المبيض قد يعانون اكثر من غيرهم من الاعراض التالية و هي الشعور بضغط وثقل و انتفاخ في البطن و كبر حجم البطن و كثرة التبول و كذلك الشعور بآلام في الحوض بالاضافة الى حصول عسر الهضم و الغثيان و تغيرات في وظيفة الامعاء مثل حدوث الامساك وضعف الشهية و الشعور بالشبع بسرعة. و حدوث آلام اثناء الجماع والشعور بالاعياء و قلة النشاط وكذلك حدوث آلام في اسفل الظهر و ربما تغيرات في الدورة الشهرية. و ينصح بمراجعة الطبيب اذا استمرت هذه الاعراض لبضعة اسابيع دون تحسن كما ينصح بمراجعة الطبيب بشكل دوري اذا وجد تاريخ عائلي لمرض سرطان الثدي او المبيض او القولون. و يوجد ثلاثة انواع من اورام المبيض حيث مصدر نشؤها فهناك الاورام الظهارية و اورام الخلايا الجرثومية و اورام الخلايا النسيجية. و تعتبر الاورام الظهارية هي الاعلى حدوثاً و تقدر بنسبة ما بين 85- 90% و حوالي 90% منها حميدة. ان السب الاساسي لحدوث سرطان المبيض غير معروف. و يعتقد بعض الباحثين ان السب قد يعود الى اصلاح النسيج التي تخرج منه البويضة شهريا مسبة شق في المبيض و اثناء التئام الشق بتكوين و انقسام الخلايا الجديدة قد يحدث اضطراب جيني ما يجعل الخلايا تنمو دون كابح لايقافها او قد يكون بسب زيادة الهرمونات قبل، و اثناء التبويض ما يؤدي الى نمو الخلايا الشاذة.
و هناك عوامل خطورة لسرطان المبيض و لكن لا يعني ان وجود عامل خطورة واحد او اثنين بأن حتماً سيحدث لديها سرطان المبيض.
و تتضمن عوامل الخطورة ما يلي:
طفرات الجينات الوراثية: و هذه تعتبر من اهم عوامل الخطورة و هي حدوث طفرات فيما يعرف بجينات سرطان الثدي 1 و 2 (BRCA1,2) التي اكتشافها اولاً في مرضى سرطان الثدي و وجدت بنسبة عالية في مرضى سرطان المبيض. و السيدات الواتي لديهن طفرات في جينات سرطان الثدي 1 ترتفع لديهن نسبة الاصابة بسرطان المبيض بنسبة 35 الى 70% بالمقارنة بالسيدات الواتي ليس لديهن هذه التغيرات، اما بالنسبة طفرات جينات الثدي 2 فان نسبة الخطورة تزداد بنسبة 10 الى 30%. كما توجد علاقة بين سرطان القولون و المستقيم العائلي nonpolyposis colorectal cancer (HNPCC) و سرطان بطانة الرحم و المبيض و المعدة.
التاريخ العائلي: قد يحدث سرطان المبيض في افراد العائلة دون وجود سب معروف في تغيرات الجينات الوراثية و ترتفع الاصابة بنسبة 10 الى 15% اذا وجود تاريخ عائلي ايجابي لسرطان المبيض.
و تزداد حالة الاصابة بسرطان المبيض اذا كانت المريضة لديه تاريخ اصابة بسرطان الثدي.
العمر: يحدث سرطان المبيض غالباً بعد سن اليأس و تزداد حالات الاصابة في نهاية ين من العمر و لكن قد يحث سرطان المبيض قبل سن اليأس.
الولادات و حبوب منع الحمل: اظهرت الدراسات ان الولادات حتى لو كانت ولادة واحدة فقط تقل من مخاطر حدوث سرطان المبيض كما ان حبوب منع الحمل لها دور وقائي في منع حدوث سرطان المبيض.

التام فيها 93% سرطان المبيض ... يقتل بصمت !! التدخل
الورم


العقم والادوية المنشطه للتبويض: إن العلاقة بين سرطان المبيض و حالات العقم و الأدوية المنشطة للتبويض غير واضحة فقد اشارت بعض الدراسات ان حالات العقم قد تزيد من خطورة المرض و ان استخدام حبوب الكلوميد لفترة تزيد على سنة قد ترفع معدل الخطورة و لكن هناك دراسات اخرى تنفي هذه العلاقة.
الهرمونات التعويضية: اظهرت الدراسات الحديثة التي نشرت في مجلة الاورام النسائية الامريكية بوجود علاقة بين سرطان المبيض واستخدام هرمون الاستروجين بعد سن اليأس خصوصاً اذا تجاوزت فترة الاستخدام اكثر من 5 سنوات.
السمنة: ان السيدات البدينات يكن اكثر عرضة لسرطان المبيض و يكون السرطان اكثرة شدة لعودة المرض و تقليل نسبة الشفاء.
عند مراجعة المريضة للطبي المختص يجب عليها اعطاء معلومات وافية عن الاعراض التي تعاني منها مع وجوب معرفة كاملة عن التاريخ المرضي و العائلي لأي مرض، كما يجب تدوين جميع المعلومات و الادوية المستخدمة بالاضافة الى الفحوصات الطبية السابقة.
لا يوجد الى الآن أي فحوصات استقصائية جازمة لسرطان المبيض مثل ما هو معمول به بالنسبة لسرطان عنق الرحم. و لكن هنالك بعض الاجراءات التي ربما قد تساعد في الاكتشاف المبكر للمرض. و هذه تتضمن الفحص السريري المهبلي و تحس اي كتل غير طبيعية في الحوض. و كذلك الفحص بالاشعة الصوتية و خصوصاً المهبلية التي قد تساعد اي اورام في منطقة الحوض حتى لو كانت صغيرة الحجم و امكانية معرفة تدفق كمية الدم لهذه الاورام التي قد تعطي دلالة اولية لنوعية الورم. كما يتم اجراء تحليل للدم لمعرفة مستوى CA

الجراحي من الأمراض الخطيرة التي قد تصيب في حياتها هي
صورة أشعة للمرض


125 و هو بروتين يفرزه الجسم للعدي من الحالات المرضية و قد وجد بارتفاع مستوى هذا الهرمون في حالات سرطان المبيض، كما انه قد يرتفع في بعض الحالات الغير سرطانية.وقد يحتاج الطبيب لاجراء بعض الفخوصات كاجراء الاشعة المقطعية او أشعة الرنين المغناطيسي التي قد تعطي صورة و اضحة لأعضاء الحوض والبطن. ولكن لا يتم التشخيص الدقيق الى بعد اخد نسيج من الورم و دراسته مخبرياً بواسطة استشاري الامراض النسيجية.
تدرج سرطان المبيض: يتم تصنيف المرض الى 4 مراحل فالتدرج الاول يكون المرض في المراحل الاولى المبكرة، اما التدرج الرابع فيكون المرض في مرحلة متقدمة جداً. في التدرج الاول يكون محصوراً فقط في احدى المبيضين او كلاهما معاً. اما التدرج الثاني يكون المرض انتشر في الاعضاء الاخرى من الحوض مثل الرحم و قناتي فالوب. اما التدرج الثالث فيصل المرض الى الغشاء البريتوني المغلف لجدار البطن الداخلي او الغد اليمفاوية في البطن و هذه تعتبر اكثر المراحل حدوثاً اثناء التشخيص. اما المرحلة الرابعة فيكون المرض انتشر خارج نطاق البطن.
العلاج
تعتمد طرق العلاج على مرحلة المرض بالاضافة الى سن المريضة في المراحل المبكرة جداً فقد يقتصر العلاج على استئصال المبيض و قناة فالوب فقط اذا كان المرض يوجد في في احد المبيضين دون وجود علامات لانتشاره في حدود المبيض المصاب و تكون المريضة صغيرة السن في سن الانجاب و ترغب في الحمل مستقبلاً. اما اذا كان المرض في المبيضين معاً او في المراحل التالية فإنه يتم استئصال جدري للمبيضن و الرحم و ازالة اي كتل اخرى داخل الحوض و البطن و الاغشية المحيطة بالامعاء و يتبع ذلك العلاج الكيماوي.
نمط الحياة و العلاج المنزلي لمرض سرطان المبيض : تحتاج مريضة سرطان المبيض لتغير نمط حياتها، فالاهتمام بالغذاء الجيد ضروري جداً و كذلك معرفة التعامل مع ضغوط الحياة اليومية و الابتعاد عن الاجهاد و مارسة الرياضة تحسن الصحة العامة للمريضة ما يزيد من فرصة الشفاء بارادة الله تعالى. تعاني المريضة في الغالب من ضعف الشهية و لكن من الضروري الاهتمام و محاولة الغذاء الغني بالبروتينات. كما يجب ان تكون المريضة متفائلة و بقدرة الله سبحانه و تعالى بالشفاء و كذلك تحتاج المريضة للدعم النفسي و العائلي حتى تتجاوز هذا الابتلاء الذي هو من الله سبحانه و تعالى.

التغيرات السرطانية في المبيض, و تمت تسمية هذا السرطان بالقاتل
الغذاء الجيد ضروري للحفاظ على الصحة


الصامت بسب انه لا يتم اكتشافه في غالب الحالات إلا
منظار القولون


بعد ان يكون قد انتشر الى اعضاء اخرى في الجسم
أورام المبيض هي عبارة عن نشوء خلايا غير طبيعية

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0