ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة يوجد هنا دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة هنا تنقل الروايات المكتملة فقط


الكلمات الدلالية (Tags)
tkj, modul tkj, tkj jardiknas, روحي بلقاك, روحي تحبك, روحي الامارات, معاك نازل, معاكم, تملي معاك, ياسر الدوسري, ياهو, ياسر القحطاني, ولد الهدى فالكائنات ضياء, ولد الديرة, ولد الهدى, عمي منصور النجار, عمي يا جمال, كاملة أبو ذكري, العاب كاملة

 
قديم 04-24-2010, 11:07 PM   #6

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

"سلوى "

سمعت حس عذوب وهي تقول : واي منو هاي؟ سلوي يا حمارة من وين لج هالصورة ؟؟ ..

سحبت الموبايل من يدها مفجوعه .. اي صورة؟؟ .. طالعت الموبايل وجفت الصورة مستغربه وقلت : هذا موبايلي؟؟


قالت لي عذوب بهبل: تستهبلين انسه سلوى اوه عفوا عفوا مادموزيل سلوى .. من وين لج هالصورة يالخايسه؟؟

قلت براءة : والله مادري انتي متأكدة موبايلي؟؟ ..

جافتني عذوب بحره : بتقهرني هالبنت بذبحها بذبحها يا ذابح يا مذبوح |.!!

ضحكت على اسلوبها : يه اشفيج ..#؟؟

طنشتني وخذت موابليها ودقت على رقمي .. ورن الجوال الي بيدي .. وقريت اسمها "عذابي" .. قلت بغباء : اي والله موبايلي ؟!!

ضربتني عذوب على راسي صرخت متألمه :عذوب يالدبه عورتيني اي !!

قالت عذوب بقهر : يعني تستغبين علي .. اعترفي منو هذا ؟؟ ومن وين مطلعه صورته ؟؟ وليش مخليتها فموبايلج .. ها ؟؟ سكت شوي وهي تفكر وانا اطالعها مصدومة .. اشفيها؟؟ .../:ولا تقولين لي "صرخت " خيانه خيانه

طالعتها وقلت بصدق : والله مادري عنها.. اشدخل خيانه اشس .. فجأة تذكرت ..وصرخت .. اي

سحبت عذوب الموبايل من يدي وقعدت تطالع الصورة وقالت باهتمام : ها تذكرتي؟؟ يام سلوم .. حشا ذاكرتج ناسيتها بقطر شكلج

ضحكت وانا اقول : لالا ذاكرتي وياي .. سكت اشوي وبعدها ابتسمت منحرجه : هذا ... هذا ... فيصل ..!

طالعتني باستغراب وهي تقول: فيصل من .. واشعرفج فيه .. فجأة شهقت بقوة وهي تيرني من قميصي وتقول لي : لا يكون يا سلوي من هالبنات الي يكلمون .. سلوي قسم بالله اذبحج ترا

ضحكت وانا اقول : عذوب .. بعدي يدج جايفتني عنز جي رافعتني من قميصي .. هديني يالدبه .. هذا .. هذا .. قلت بانحراج وبصوت واطي .. خطيبي ..!

اشهقت عذوب وهي تقول : حلفي ؟؟ ... اشياب صورته فتلفونج ..

طالعتها وعيونها مفتوحة مت من الضحك وبعدها ضربتني عذوب : سلوه يالخايسه قولي لي .. بسرعه بسرعه اعترفي ..

عضيت شفايفي وانا اضحك : هذا الله يسلمج .. عندوه اخته .. العنود .. طرشت لي الصورة ..

سحبت الموبايل من يدها ابغي اجوف صورته .. صج انا خبله اشلون نسيت .. ماجفت ويهه حتى .. صج صج العن ابو الخبال ..


جفته .. كان ملوح .. عيونه كانو صغار .. خشمه كان طويل ...وشفايفه متناسقين مع العارض الخفيف الي مسويه .. وبشرته المايله للاسمر .. كانت معطته هيبه .. شكله باختصار دش قلبي .. صكرت الصورة بخجل .. ياربي .. ماشاءالله عليه جميل .. بس فشلله يالله .. عضيت على شفايفي منحرجه .. من عذوب .. ومن عندوه .. ومن نفسي ومن .. ومن .. فيصل .. !

اندق الباب .. وطلت سارة منه ومن جافتنا قالت : اما يالخونه مجتمعين فوق ومخليني مزبنه تحت انطر الشيخة عذوب تترحم بحالي وتنزل تسلم ..

ضحكنا احنا الثنتين .. وسلمنا على ساروة .. ونزلنا سلمنا ع الحريم الي تحت .. وبعدها رحنا الحديقه .. مرو علينا الشباب .. منصور ومنصور وسالم وماجد وثاني ولد خالنا

منصور "اخو عذوب " : هلا هلا بنات الخوال .. شخباركم بنات خالي ..؟!

قالت عذوب : اشدعوه ماتجوفني بينهم ماتسلم ؟ ..

ضحك منصور " اخو عذوب .. ولا تدرون نسميه منصور2 هههه منصور 1 هو منصورنا اقصد اخوي كح كح الاصلي اخوي هههه " : عاد انتي شبعت من مجابل ويهج ..

رديت انا وسارة : بخير الحمدلله انته شخبارك .. ؟

ابتسم وهو يقول : بخير والله .. ها بتيون ندوركم في الامارات .. ولا .........؟

ماجد "اخو سارة" :لا ياخوك .. بيلعوزونا .. كل واحد ويدري عن بلوته ..

طالعته ساروة بحدة : اشتقصد اخ ماجد

مثل ماجد انه خايف واحتمى ورا منصور"اخوي" : ابد سلامتج حبيبتي سارة .. الصفح .. العفو العفو .. سوا حركه بيده وكأنه يطلب السماح من سارة

ضحكنا عليه .. وقرت عذوب بعد هواش وملاكمه ويا اخوها منصور2 ان ياخذونا يدورونا شوي ..

استانسنا وطرنا من الفرحة .. وانقسمنا ..
منصور1 ومنصور2 وساروة وعذوب ونيلا وعليا <بنات عمه عذوب > فسيارة
وانا وسالم وشهد ومحمد فسيارة ..
وثاني واحمد <اخو نيلا وعليا> فسيارة ..


رن تلفوني وكانت العنود .. استحيت ارد افتشلت .. واستحيت اكثر مارد .. استحي ياناس .. رديت ..:الو

:اهلا ومرحبا ب عروس اخي الكريم .. شخبارج ..

رديت باحراج : هلافيج .. الحمدلله وانتي اخبارج ..

قالت العنود وهي ناسيه : او نسيت اسلم .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ضحكت وانا اقول : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...

ضحكت وياي وهي تقول : صبر قاعدة احاجيها .. اصبر اصبر .. هلا سلوي عومري .. الحمدلله على السلامة .. متى الوصول؟؟ ..

قلت بانحراج : الله يسلمج .. والله .. امس واصلين .. سوري نسيت ادق لج ..

ضحكت وهي تقول : لاعادي اشدعوه بس خطيبج المحترم رجني .. الا وتصلين وتجوفين سلوى وصلت ولا لاء .. صح عادي اعطيه رقمج؟؟ ..

قلت بانحراج خصوصا وانا اجوف محمد يطالعني بعصبيه من المنظره الي جدام .. : احم .. يعني ماكنتي بتسالين عني ... <<كنت خايفه ايب طاريه واخواني يعصبون اصلا كنت مستحيه وايد ... ليحين ماستوى شي اشلون العنود تبي تعطيه رقمي ؟؟!

ضحكت العنود وهي تقول :امبلا بس لا تستوين غثيثه مثل خطيبج خخخ .. شتسوين الحين؟؟

قلت احراج : طالعين والله ...!

قالت باحراج: او .. عن جد .. زين مابطول .. تردين بالسلامة ان شاء الله .. يالله اخليج ..


ابتسمت باحراج ::مشكورة والله ع الاتصال .. فرحتيني ..

ضحكت وهي تقول : ولو سوسو .. يالله .. هالله هالله بالصوغه ماوصيج.. وسلمي

ضحكت وقلت : من عيوني ..يبلغ .. وانتي بعد سلمي ع الاهل .. خلاص عيل اكلمج وقت ثاني .. مع السلامة ..

العنود: ع الاهل ها ... ماتبين شخص معين ههههههههه .. خلاص خلاص باي فديتج ..

قلت بمستحى : باي ..

صكرت التلفون وانا حاسه ان ويهي محترق من الفشلله .. وقلت : العنود تسلم عليكم ...



رفع سالم واحد من حياته اما محمد ماعلق .. شكله معصب .. ياويلي .. ان شاء الله يمر اليوم على خير ..


........

"لولوة"


اوف متملله .. متملله .. زهقانه زهقانه ياناس .. لا عندي موبايل اتسلى فيه ولا شي ؟؟ .. مسكت الاب توب بمحاوله فاشله .. يمكن الاقي شي يعجبني فالنت .. ماحب القرايه .. بس شاسوي ؟؟؟ مل .. فتحت ع اليوتيوب .. وحاولت انزل فيلم .. بس ماكان لابتوبي فيه سعه تخزين عشان جذي نزل نص الفيلم ..

حطيت الاب متملله .. لين ماينزل النص الثاني يبغي لي ساعه ع الاقل .. هديت الاب .. وقرت .. اطلع من الغرفه .. نزلت من غرفتي .. وجفت .. بدر قاعد فالصاله .. ارتجفت بخوف .. من زمان .. اتجنبه .. خايفه يعرف سواياي .. خايفه يعرف .. بسرعه من جفته فالصاله تجمدت ريلي ع الدري .. ابغي ارجع اصعد بس مب قادرة .. ابي احرك ريلي بس كنت اشبه بالمصدومة .. كنت خايفه موت ..

سمعت صوت بدر يقول : تعالي يالولوة .. تعالي .. ابغيج بموضوع ..

ارتجفت .. مت من الخوف .. هزيت راسي بلا .. لا اراديا .. رجعت ورا .. وركضت بقوة لغرفتي .. من جافني بدر .. فز من مكانه بيلحقني .. صرخت بخوف ... ركضت باسرع ماعندي ,..بس للاسف .. توني باقفل الباب .. الا بيد بدر تمنعني ..


صرخت مرعوبه وخايفه .. قعدت اصيح بخوف .. مسكت رقبتي .. ميته من الخوف .. دزيت الباب بقفله بس دزاه هو بقوة بالنسبه لي .. فترنحت وطحت ع الارض .. ارتجفت وبديت ازحف للسري وانا اصيح بقوة منهارة .. خايفه .. مسكت رقبتي وبديت اطالعه برعب حقيقي..


قرب من عندي


هني صحت وصرخت باعلى صوتي


وتهاوى جسمي على الارض .. وماحسيت بشي بعدها ...؟؟


..............


"حمدة "

صحيت مزعوجة من صوت الموبايل .. رديت ع الخط وانا مب مصحصحه تمام : الو ...؟!

هدوء من الطرف الثاني : .............................. ..........

فتحت عيني .. وتثاوبت .. طالعت الشاشه ؟؟ من ...: الو ....؟؟

نفس الشي هدوء : .............

عقدت حياتي وعويت حلجي ؟ وصكرت الموبايل .. ورديت بارقد .. بس شكله اليوم فيه شي .. انفج الباب بقوة ... وسمعت صوت نشيط يسحب الفراش من علي وهو يقول :: يالله يا حلو .. قومي ...

فتحت عين وحدة وانا اقول : عفاري بعدين بعدين ..

عفاري قالت بحماس : يعني ماودج تشتغلين ..

فتحت عيوني بقوة : والله؟؟ حميد لقا لي شغل؟؟ وين ؟؟ ..

ضحكت عفاري وهي تقول : قصيت عليج .. بس بغيت تقومين من النوم ..

عقدت حياتي وجفتها بعتب : دبوه .. والله عبالي صج ..!

ضحكت عفاري من يديد بصوت عالي

فلعتها بالمخدة الصغيرة .. الحمدلله نفسيتي تحسنت شوي .. اليوم بيكمل خامس شهر على رحيل الغالي .. يالله الايام تركض بسرعه ..!!..
قالت عفاري : حميد لقا لج شغل |..

ماعطيتها اهتمام .. بس قمت من سريري توجهت للحما .. تغسلت وبدلت .. وبعدها طلعت ومشطت شعري … وعفاري تحوس بموبايلي .. وهي تقول ..: رن تيلفونج 3 مرات ..

وجهت التيلفون لويهي .. طالعته مب مهتمه .. ويوم طالعت الرقم .. بديت اصحصح .. هذا الرقم مهب هو الرقم الي مساعه دق علي؟؟ .. عقدت حياتي افكر .. ورديت امشط وطالعتها من المنظرة وانا اقول : رديتي؟؟ ..

ردت تتعبث بالموبايل وقالت مب مهتمه : اي بس كان هدوء .. وصكروا بويهي بعد !! ..

ضحكت على تعابير ويهها وقلت : يمكن مغلطين ؟ !

قالت بغيض: اشدعوه مغلطين متصلين ثلاث مرات .. ماعلينا "قالت بجديه" ترا صج حميد قدم اوراقج وقبلوج ..؟

قلت : عفاري لعبي غيرها ..

قالت بجديه: لا والله .. من صجي ..

قلت بفرح : يعني بشتغل .. صج عفاري ولا تجذبين علي وتسوين مقالبج المعتاده

ضحكت عفاري بصوت عالي .. فلعتها مقهورة : جفتي اعرفج انا

ردت تضحك وهي تقول : لا والله هالمرة مهب مقلب .. صج .. قبلوج فالاتصالات .. قسم الحريم..

استانست : والله ؟ .. ياربي فديتج عفاري ..

عفدت عليها ابوسها .. اما هي مات من الضحك وبعدها قالت : لا لا انا هالشي مايرضيني .. ابا عزيمه ..

قلت بوناسه : افا عليج تستاهلين ؟.. وين تبين .؟؟

ضحكت وقالت : مول الامارات .. وب نودي شموس ويانا اوكي؟..

قلت بوناسه: امره تم ..


وعلى جذي اتفقنا نروح مول الامارات .. كانت هاذي الطلعه اول طلعه لي من .. بعد .. وفاه ابوي … وخالد(وخروجة من حياتي) !


…………

 
قديم 04-24-2010, 11:09 PM   #7

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

"علي"

اليوم هو اخر يوم لي فالامارات .. يت هني بناءا على مشاريع الشركة .. وقرت مدام اليوم اخر يوم .. قرت اخذ لي جوله بالسيارة .. ويا اصدقائي "خليفه&حميد"


خليفه : اوف ياريال .. انزين تم 3 ايام زيادة شبيضرك يعني اذا بقيت عندنا؟؟

ابتسمت وانا اقول : والله يا خليفه الشركة تحتاجني .. وبعدين خلاص ماشبعتو مني ؟؟

رد حميد وهو يلف السكان : والله يا علي انت ماتنمل .. اشفيك مستعيل ليش ماتم 3 ايام مثل ماقال خلوف ؟ واذا عن الشركة يابوي انت المدير وبكيفك تغيب محدن بيحاسبك ..!

طالعت برع .. انا ابغي شي يشغلني مابي اكون متفرغ .. لاني اذا تفرغت باتذكرها .. لا ياعلي انت من اسبوعين متجاهل التفكير فيها .. استمر بشغلك .. لا تسمع لهم .. : عليك نور .. محد بيحاسبني بالشركة صح .. بس الله يحاسب .. وانا ريال يحب يتقن شغله ..

ضحك خليفه وهو يقول ل حميد / اقول حميدو هذا راسه يابس .. ودي اعرف عيال قطر شالي ميبس روسهم؟؟ لايكون هذا وراثه فيكم هههههههههههه

ضحك حميد وقال : اي والله صادق .. ياخي عنيدين ماينقدر عليكم

ضحكت وياهم وانا اقول: حشا احنا مانعرف العناد ولا ندله .. بس سمعت انه مدينه موجودة عندكم فالامارات

ضحك خليفه وضرب جتفي : ياريال خلك من هالكلام .. وقول لي .. اشلونها حياتك بعد الحرمه ؟؟ ..

اختفت الابتسامه تدريجيا .. بس كثر ماقدرت احافظ على نهايتها ..: والله ماشيه الامور ..

قال خليفه بحكمه : ياعلي .. جوف؟ .. انا مب وياك ولا وياها .. بس لا تظلمها .. ترا ابغض الحلال عند الله الطلاق .. انت فكرت ..

هزيت راسي .. اسمع له .. بس حميد شكله تضايق من السيرة .. وتبون الصج انا بعد .. انا بعد تضايقت ..

قال حميد مقاطع / خلوف خلك من الريال ماتجوفه شقا تضايق ؟

حاولت ابين العكس واني ماتضايقت وحاولت ارسم ابتسامه على شفتي .. بس لقيت انه صعب صعب حيل علي .. وظليت ساكت مب قادر انطق

قال خليفه : والله يا علي مب قصدي اضايجك .. بس .. والله حالك مهب عاجبني .. يمكن انك ظالم الحرمه ؟ .. او ...

قاطعته وانا ازفر بضيج : انتهى الموضوع يا خليفه .. وخلاص .. انا عفتها .. والله يستر عليها ..

قال خليفه: بس ..

قاطعه حميد هالمرة معصب : خلوف انطب .. يالله نزلو .. وصلنا ..

سكت متضايج .. مشيت وياهم صوب مخيم الشباب .. وتجمعنا كلنا حوالين النار .. الي يشعر .. والي يلعب بته"بلوت-كود6" .. والي يلعب بالبطابط .. والي يشعر حوالين النار ..

سمعت واحد من الربع يشعر :



ليتك تموت اليوم وارتاح أنا منك ...
يرتاح قلبن بالخيانه طعنته ..
ليتك تموت وبلون الأسود أكفنك..
واطوي معك صفحة عذابن رسمته..
ليتك تموت وداخل القبر أنا ادفنك ...
وادفن مع الجثمان جرحن جرحته..
ليتك تموت ومحدن درى عنك..
غير الخفوق الي وفالك وخنته..
ليتك قبل ماتموت في صدرك أطعنك..
وأصيح بأعلى صوتي وقول حقي اخذته..
يلعنك قلبي والاحاسيس تلعنك..
يلعنك دمعن صادقن لك نثرته..
جننتني ياجعل ربي يجننك..
لا وحسايف ليلي الي سهرته..
منت بكفو قلبن له سنين صانك..
منت بكفو الي من اجلك فعلته..
غدار .. خاين خنت قلبن مأمنك..
قلبن عطاك الحب وبيدك ذبحته..
وش موقفك لوكنت انا اليوم خاينك
وش شعورك لو فؤادك غدرته..
للامنه "ماعرف اسم الشاعر "
يابها ع الجرح .. والله ..
ابتسمت وانا اقول بمرارة ارد عليه .,,
وخنتيني .. !!
بعد عامين ..
نسيتيني .. !!
و ياما قلتِ لي تبقين ..
على عهدي ..
قبل عامين ..
تصوني الوعد ..
تصونيني ..
و إذا ضاقت بك الدنيا ..
و تنكّر أقرب الخلان ..
تلجْئي لي ..
و ليه اليوم خنتيني ؟؟!!

***

يا أول خطوة بدروبي ..
و أجمل من لفى صوبي ..
نعم مشتاق لك بجنون ..
نعم محتاج لك مليون ..
تعالي إنشلي قلبي ..
من حْطام الهجر ساعة ..
تعالي كفكفي دْموعي ..
و لثمي نفس ملتاعة ..
أنا في بْعادك أتألّم ..
و ماني قادر اتكلّم ..
أخاف يزلزلك حزني ..
و تبكي ..
و أنا ما اتحمّل دْموعك ..
و لكن بسّ جيت اسأل ..
إذا هُو يْحقّ لي أسأل ..!!
ليه اليوم خنتيني ؟!!

***
أنا الي كنت لك مرسى ..
و شاطي من عشق و احلام ..
و لو عنّك أغيب اف يوم ..
تحلفي الكون ذا يقسى ..

تقولي هات لي وردة ..
و حطها بْغرْفتَكْ .. تذكار ..
و كلْما شفتها بْعينك .. تذكّرني ..
أنا صدقيني ما أنسى ..
ترى صوتك معي باقي ..
و هدايا العيد ..
و اشعارك ..
و تعليقك على اشعاري ..
و دهن العود .. و السبلة ..
و عطرك أحتفظ باسمه ..
و بعد هذا .. تخونيني !!

***

هجرت قطر "عمان" لاجل انسى ..
لاجل اقسى ..
و قلت : الغربة بتْنَسّي ..
و صرت اتوهّم النسيان ..
و أثاري الغربة تدمي الجرح ..
تزيد الشوق ..
و لو تنعاني الغربة ..
محال انها تنَسّيني ..
و صرت اليوم أتألّم ..
و أشيل الآآآآآه و اترنّم ..
و يخنقني ذا السؤال المرّ ..
ليه اليوم خنتيني ؟؟!
"لشاعر : حمدان الغيثي .. موادع ."

الشباب صفروا بقوة : صح لسانك ياريال .. والله قويه ..

ابتسمت بحزن … وخليفه طالعني باسف .. هزيت راسي بأن ماصار شي ..

بس الشباب خذوني من عالمي الحزين وابتدو يغنون .. واندمجت وياهم … ونسيت لولوة .. اقصد تناسيتها !

قال حميد .. إنت مو قد الكلام كل يوم و لك كلام
إنت تلعب بالقلوب إنت جاهل بالغرام

رد وافي وهو يضحك :تظلميني يالحنون و إنتي قلبي والعيون "هني رمش حميد بعيونه وضحكنا كلنا .. بس رد وافي يكمل"
إسمعي عذر إبتعادي و بعدها قولي أخون …. هز راسه وافي يمثل الاسى..

رد حميد وهو يصد عنه ويطالع فالسما انت مو قد الكلام كل يوم لك كلام
انت تلعب بالقلوب انت جاهل بالغرام ..


رد وافي وهو يمد يده فالسما : إبتعادي و الي صار صدقيني و بإختصار
هي ظروف و عاكستني مالي فيها أي قرار

كش حميد بيده وهني كلنا ضحكنا :إبتعد عني بعيد ما أبي حبك يزيد
الهوى شوق و عذاب و إنت مو داري أكيد

ورد حميد يكمل وهو يحط يده على عيونه وخده وبعدها اشر على وافي بغيض:
إنت شخص بلا ضمير لا تحب و لا تغير
أنا مثلك ما لقيت لا كبير و لا صغير

مثل وافي انه مصدوم ومتأثر وهو يأشر على صدره :ما أصدق مستحيل هذا قلبك أو بديل
كيف غروه العواذل و إتهمني بلا دليل

رجع حميد لف ويهه عن وافي :إنت مو قد الكلام كل يوم و لك كلام
وافي بعد صد عنه وهو يقول :دام قلبك غيروه إنتهى كل الكلام

بعدها ضرب صدره حميد جنه حرمه : ايه يا واد انته عاوز تتجوز عليا لاءه دنا نبويه ولا بلاش ...

ضحكنا كلنا وانا قلت : صح حميد تعطيني مفتاحك ابغي اسوي كم شغله ..

ضحكت وانا اجوف تعابير حميد الي جنه صدق انه حرمه من جد وحميد قال : ماشي علوه تسمعنا شي قبل لا تمشي

ضحكت وانا اقول زين اسمع : ..


سمعت آخر خبر وش صار؟؟
تبين صاحبي غدار
وانا الي هالك (ن) نفسي
وعليه من العيون اغار
ولا أدري شالذي صابه؟
صحيح ان الزمن دوار
أحيده كاتم أسراري
وأنا مثله كتمت أسرار
وأنا اذكر بيني وبينه
عهد نكمل به المشوار
صحيح ان الزمن قاسي
وكل يوم يجيب اعذار
أعز الناس يخدعني
وبدل غير داري دار
أبسأأأل ابسأل .. ابسأل منهو الوافي؟؟
اذا الوافي طلع غدار
"جمعه بن نايم الكعبي"

صفرو لي .. وقال خليفه : لالا علوه قمت تخورها اليوم

ضحكت بالم .. واشرت عليهم اني رايح اكمل شغله وبرد لهم يمكن باليل .. كانت امسيه شعريه روعه .. استانست فيها وايد .. تنهدت
وانا امشي متوجهه لسيارة حميد الي عطاني مفتاحها .. كان قرار يلمع فبالي .. ليش مابقى فالامارات هالفترة ..!؟



…………




"ساره "

قاعدين نتمشى فحديقه زعبيل .. صراحة روعة روعة روعه الحديقه .. هاي الحدايق مب حديقة البدع ولا مستانسين عليها بعد احنا خخخ .. انا وعذوب وعليا ونيلا وسلوي كنا نتمشى ويوسفوه ويانا بعد .. وكل ساعه متعلبج بياهله الا ويلعب وياها .. وصيح 3 يهال بمرتبه شرف .. يوم اقول هالولد شيطان ...! على منو ظاهر مادري ..<يعني اني بريئه ماسوي هالحركات خخخ .. اكيد من ابوه .. ولاعمته المحترمه الي هي انا مالها خص فهالسوالف لول

:عذوب ..

طالعتني : هم ؟ ..

قلت بتردد: زرتو روضه؟

طالعتني فترة .. ودمعت عيونها .. وهي تقول : عورت قلبي يوم جفتها .. طاحت دمعتها واحمر ويهها وارتعشت شفايفها الصغيره .. تخيلي .. سقطت .. و عندها كسور .. وماظن حالتها الجسديه احسن من حالتها النفسيه .. كله حزينه .. وماتكلم .. عيونها ترسم مأآآسي ياساروه .. غطت عذوب ويها وهي تصيح بمرارة .. عورت قلبي .. سلوى صاحت وياها .. ونيلا تأثرت بعد وحتى عليا .. قلت اهدي عذوب .. عذوب خلاص لا تصيحين .. ان شاء الله سعيد بيعرف قدرها

صاحت عذوب وهي تقول : متى يعني بيعرف قدرها يوم بتموت؟؟ .. وردت تصيح ..

شديت على يدها وانا اجوف سلوى تصيح وياها واشر على سلوي واقول لنيلا وعليا : الحين نسكت عذوب ولا نسكت السيل الي عندنا

سلوي عصبت وضربتني وهي تمسح دموعها

وضحكت عذوب وبعدها ضحكنا كلنا :هههههههه
ير يوسفوه عبايتي وشلته ابوسه وهو ابعد ويهه عني بضيج

قالت سلوى بانحراج: يالخايسه اشحقه تتطنزي ؟؟

ضحكت وانا اغير جوهم :الحين عذوب متضايقه وتصيح تقومين انتي ىتصيحين وانتي ماتعرفين السالفه؟؟

قالت سلوي براءة وهي تنشف اثر الدموع: عورت قلبي وهي تصيح !! صحت وياها


ردينا ضحكنا من يديد .. مشت عذوب وهي تأشر على مكان وتقول .. تعالو نقعد ..

قلت لسلوي وانا اقعد واقعد يوسفوه فحظني اما هو فكان منحاس ويصيح :ما أأ .. هئ"صاح"

وقعد يضربني .. قلت وانا اتطنز : وي وي وي احضروا عند يوسفوه احضروا .. رقدته على الحشيش وانا اقول : هد هد .. ياريال هد .. بو يعقوب


وهو يتعافر بالحشيش ويصيح بصوت عالي .. وانا كنت اضحك وانا احاول اهديه .. وهو يصيح اكثر من يسمع ضحكتي ..

عذوب قالت : حرام خليه

نقزنا يوم سمعنا صوت ريال يقول بحزم : خليه يا بنت الناس ...!

انصدمت .. وهذا اشدخله .. امسكه ولا اهده كيفي ..؟ بس صوته يخرع .. عشان جذي يوسفوه فلت من يدي ..وراح للريال وهو يمسح دموعه .. ياربي هالولد بيني .. اشعرفك فالريال تروح له .. ياربي شالورطة ..

ابتعد الريال .. وهو شايل يوسفوه .. امتلت عيني بالدموع .. وين رايح يوسفوه .. ويا الريال .. وياريت نعرفه بقول معليه .. مانعرفه ولا لنا خص فيه ..

عذوب وقفت بانفعال وهي تقول / روحي اخذيه .. لا ياخذ الولد .. ويروح من يدكم ..

وقفت بسرعه ورحت ورا الريال بسرعه وبلا شعور : ياخ .. ياهي .. يانت ... هد الولد اقولك..


وهو كان يمشي .. مطنشني .. ويكلم يوسفوه الي شايله بيد وحدة واليد الثانيه يأشر على اشياء ثانيه ..

سرعت خطواتي اكثر وركضت يوم حسيته بيبتعد .. وقفت جدام الريال بسرعه .. وانا تنفسي مب منتظم .. : خل الولد ..

سمعته يقول ليوسفوه بحنان : حبيبي هاي من؟؟ ..

رد يوسفوه بحقد : ئمة تالوه طالعني بحقد وصد عني لجهة الريال .. يه ؟!!

قال الريال باسف: اها .. ان اسف .. بس جفتكم تصيحونه وتضحكون .. توقعت انه ضايع وطاح بين يدينكم يالبنات .. وانتو ماتعرفون الرحمه لا على صغير ولا كبير ..!!


طالعته مفهيه .. فاتحه حلجي وعيني .. هذا شيقول ؟؟ .. الحمدلله والشكر .. شكله معقد هالريال .. ظليت منصدمة واطالعه .. وبعدها قلت بعصبيه : لو سمحت نزل الولد ..

اطاعني بكل هدوء .. نزل يوسفوه .. وانحنى .. ثنى ريله وانحنى لمستوى يوسفوه وهو يبوسه : خلاص حبيبي .. انا بروح .. "باسه ودخل يده فثوبه .. الفتحه العلويه.. وبعدها دخلها بالمخبي اليمين واليسار .. لي مابتسم .. وعطاه .. حلاوة " يوسفوه .. صرخ مستانس الله يفشله ..

بس قال يوسفوه : توكلا " شكرا"

داعب خده بحنان وهو يقول بنفس طريقته : عفوا

باسه من يديد .. وقف .. وقالي بعصبيه وحزم : مرة ثانيه خلي عندج مشاعر !!.. وتراه ياهل ..

صد عني .. وابتعد وبعدها التفت وهو يلوح ليوسفوه ب " باي" .. اما انا اطالعه وانا فاتحه حلجي منصدمة

انيريت من يدي بقوه وهمجيه .. التفت .. للحظة توقعته منصور رد لطبيعته وجافنا .. ولكن كان ... كان .. سالم !!

هذا شيابه الحين .. شيبغي ؟؟ وليش ماسك يدي .. يريت يدي بعصبيه .. وسمعته يقول بعصبيه وصوت حاد : منو هذا؟؟؟ .. ليش واقفه تكلمين ريال .. انتي ماتستحين .. ماتخيلين ؟؟ ..!! ..

فتحت حلجي برد .. هذيل شفيهم علي؟؟ .. اشجايفيني ماستحي وقليله ادب ؟؟! ..و توني بانطق بس رد بعصبيه وبهجوم غير متوقع : ان جفتج مرة ثانيه يا ساروه ويا ريال .. ولا تحاجين احد ..والله والله وهذاني احلف .. كسرت راسج سامعتني؟؟ .. مسك يدي بقوه وهو يرني ل جهة البنات البعاد وايد .. حتى كنت بطيح ..

ويوسفوه من جاف سالم يصرخ ابتدى يصيح .. شلت يوسفوه بغيض وانا اقول لسالم : انت مايخصك .. سامعني ؟ ..

هجمت يده على جتفي بطريقه رجفتني وهو يصرخ : والله ياساروه ان مارحتي من عيني هالحزة لا تجوفين شي ماجفتيه فعمرج كله .."دزني وهو يكمل" انجلعي .. !! ..


عصبت .. انا انجلع ؟... بس خفت ومشيت بكل عصبيه وانا اسكت يوسفوه الي دافن راسه بصدري ويصيح ..

اما سالم جفته متوجه للريال الي ابتعد وايد .. وبالاحرى .. كان سالم شوي ويركض .. للحظة خفت .. خفت يسوي شي هالمينون !! ..

رجعت للبنات وانا ارتجف .. وهم يقولون لي .. ساروه .. اشفيج ؟؟ .. خذتي يوسفوه .. وعليه ليش يصيح .؟؟ .. الله من معطك حلاوه يا حلو ..


كنت ساكته مغيضه ومابي ارد ؟؟ لاني راح انفجر .. من هو عشان يتحكم بحياتي ويصرخ علي .. الخايس السخيف .. عديم الذوق .. والادب ..


انتبهت على صوت عذوب تقول : يالله نمشي؟ ..

هزيت راسي ب تفهم وقفت .. شهقت بخوف : وينه يوسفوه؟

ضحكت سلوى وقالت : لا .. الاخت كانت فعالم ثاني .. اشفيج ؟؟ .. منصور وماجد ياو وخذوه ...!


عقدت حياتي .. لهالدرجة كنت سرحانه ومانتبهت ..؟!

رجعنا البيت مقرين فاليل نزور روضه

.................
..

بعد يومين من الاحداث ..

بالتحديد .. يوم ملجة سعيد ..

الساعه "التاسعه والربع صباحاَ"

يغط فنومة عميقه .. طبعا .. اليوم بيملج على " شمسه" .. الي حبها من اول نظره .. بنت حبوبة .. والاهم جميله .. ومثقفه<بنظره ..والاهم والاهم دلوعه
صحيح ان روضه جميله .. بس ماتهتم بنفسها .. ماتهتم بجمالها مثل شمسه .. ودايما شكلها عادي .. عمرها ماتأنقت بشكل مبالغ فيه .. خاطره بهالشي .. بس كان يستحي يقول لها .. يستحي .. يطيح من عينها؟؟ .. كانت شمسه هي الي فرضت نفسها عليه .. بنت دلوعه جميله كاشخة المكياج مايطيح من ويهها ..


بتخليه يادهينه لا تنكتين .. رن جواله .. صحاه من حلمه الي رسماه ويا شمسه .. فتح عين وحدة بتعب طول ليله يفكر ب شمسه .. حمدان وحمده .. وروضه الي شكلها مايبشر بخير؟؟ .. طالع الشاشه .. بعد ماسحب الموبايل من الكوميدينو ..



"شمس دنيتي"



بمعنى اصح



"شمسه"

 
قديم 04-24-2010, 11:11 PM   #8

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

..::]][[ تابع الحفنه التاسعه]][[::..

"اخبرني من انت؟"



بعد يومين من الاحداث ..

بالتحديد .. يوم ملجة سعيد ..

الساعه "التاسعه والربع صباحاَ"

يغط فنومة عميقه .. طبعا .. اليوم بيملج على " شمسه" .. الي حبها من اول نظره .. بنت حبوبة .. والاهم جميله .. ومثقفه<بنظره ..والاهم والاهم دلوعه

صحيح ان روضه جميله .. بس ماتهتم بنفسها .. ماتهتم بجمالها مثل شمسه .. ودايما شكلها عادي .. عمرها ماتأنقت بشكل مبالغ فيه .. خاطره بهالشي .. بس كان يستحي يقول لها .. يستحي .. يطيح من عينها؟؟ .. كانت شمسه هي الي فرضت نفسها عليه .. بنت دلوعه جميله كاشخة المكياج مايطيح من ويهها ..



بتخليه يادهينه لا تنكتين .. رن جواله .. صحاه من حلمه الي رسماه ويا شمسه .. فتح عين وحدة بتعب .. وطالع الشاشه .. بعد ماسحب الموبايل من الكوميدينو .. "شمس دنيتي" .. ياحياتي يا شموس .. اكيد انها مشتاقه لي وماقدرت تصبر لين اليل يوم بشوفها .. واخيرا بيكتمل حلمي وياج يا شموس؟ .. اخيرا؟

رديت وانا ابتسم وادفن راسي بالمخدة \\:: صباح الخير.. صباح الحب من قلب عشق روحك وتمناها

عشق همسك عشق خطك ومراسيلك يتحراها

سمع صوتها تقول بتوتر : هلا حياتي؟ .. صباح الجوري ؟ .. م ...



حسيتها مترددة .. وايد فقلت اشجعها: عمري شفيج؟؟ ..

بدون مقدمات صاحت .. قمت اعتدلت وقعدت واستندت على طرف السرير وانا اقول بحنان : قلبي .. شفيج.. ؟ ليش تصيحين ؟؟ .. حياتي كلميني ؟؟ .. الو ؟؟ ...



ماسمعت الا صوت صياحها .. تحنحنت ..: احم .. شماسي؟ .. شموس حياتي .. الو ؟؟ ..

قالت بتردد : انا .. انا ..

قلت احثها تكمل : شو ؟؟ ... انتي شو ...؟؟ .. تحجي لا تخرعيني زياده ..؟ شصاير .. امج ابوج فيهم شي؟ .. انتي فيج شي شموس؟؟

هدوء ... ماسمعت الا صوت الهدوء المزعج ... هدوء مزعج؟؟ تستغربون صح؟؟ .. بس ساعات يوم انك تحب كلام الطرف الثاني .. تلاقيه من يسكت دقايق .. تحس بازعاج من الهدوء .. ياكره هالاحساس .. تذكر هالاحساس من سنين قديمه .. سنين ضبابيه بالنسبه له؟ .. مر بهالموقف من قبل؟ .. بس مايذكر تفاصيله بالضبط .. بينما اكيد الطرف الثاني الي عاش هالموقف اكيد انه مانساه .. ولا انسى ادق التفاصيل .. ولا حتى نسى الوقت الي تكلمو فيه ... اي ياروضه .. ماتذكر .. بس اذكر ان هالموقف حصل لي ولج .. وكنتي مستحيه ؟؟ .. بس ليش وشنهي السالفه مب ذاكر .. سالفه قديمه اشعليكم فيها؟؟ ..

قلت بعد فترة سرحاني الطويله : هديتي؟؟ ..

هالمرة سمعت صوتها الرقيق يقول : سعيد ...؟

لبيت بكل حب : لبيه ؟

سمعت صوتها العذب : انا ... مابيك ...!!!

فجأة .. حسيت ان صوتها كان شرس ..كان حقير .. كان شرس .. كان سكاكين تطعن جوفي .. انا ؟؟ .. هذي شتقول .. ياناس تسمعونها؟؟ .. لحظة لحظة .. انا مب مستوعب .. شقالت هي؟؟ .. صدقوني احس .. مب سامع شي ..

ظليت ساكت وهادي .. سمعت صوتها المتشك : الو سعيد معاي؟؟ ..

نطقت بتردد: شموس حياتي شقلتي؟؟ ...

سمعت صوتها الدلوع يقول / سعيد ... انا .. موبيك .. قرت .. اني خلاص .. مابيك ؟ ..

قلت بعصبيه : شمسه ؟؟.. انتي صاحيه ولا شاربه شي .. ؟؟

قالت بصوتها الدلوع الغنج : لاء مو شاربه شي ؟؟ .. بس انا فكرت .. انت ماتناسبني !!

صرخت بانفعال : شنو؟؟؟ "سكت مب مستوعب ورددت بعصبيه" بكل بساطه يايه تقولين الحين انت ماتناسبني؟؟ واليوم؟ اليوم ؟؟ ..

قاطعتني وهي تقول بدلع : اسفه حياتي .. بس .. انا فكرت بحرمتك الاولى .. والي يبيع حرمته وعياله .. م .. باجر بيبيعني صح؟؟

صرخت بانفعال: شمسه ان

قاطعتني هالمرة باستفزاز : لا تصرخ علي ؟ .. طلع رجولتك على حرمتك مهب علي ؟ .. وانسى رقمي .. واتصل الغي كل شي .. لانك راح تتفشل محد راح يحظر .. وكل رفيجاتي عارفين بالموضوع من امس .. او بالاحرى كل الناس درت من امس .. بس .. م "كملت بدلع " انا نسيت اخبرك .. م كنت مشغوله حياتو .. سوري يعني متاخره حبتين .. بس ينفع ؟.. عشان ماتنحرج جدام هالبشر كلهم بالقاعه وانا ارفضك .. تراني خفت على مشاعرك .. عشان جي .. فكرت بسرعه والحمدلله .. تداركت الوقت .. وم .. وبس ؟؟ .. قبل لا تنفضح ؟ ..على فكره حبيبي .. انته معزوم الاسبوع الياي فالشاليه .. بمناسبه .. م اقول ؟ ولا اخاف اعور قلبك .. صراحة حياتي .. بعد ماتعرفت عليك بسنه تملت منك وايد اوف .. وم .. تعرفت على اربعه .. وعلاقتي زادت مع واحد وايد .. وصرنا كلوس .. م .. والاسبوع الياي .. بنعلن خطوبتنا .. م انت بس كنت خطوه حلوة تحرك حبيبي .. م .. يعني حلو .. تسلينا شوي .. كم سنه حلوة مرت علينا حلوة.. بس لاتنسى حياتي الاسبوع الياي اوكي؟ ولا اقول .. الحقنا ماليزيا لان حبيبي ملياردير .. وبنسوي خطوبتنا هناك .. ياي تتخيل معاي حياتي؟ .. بتزوج ف ماليزيا .. هم .. حلو .. بس تعرف مسكينه مرتك؟؟ .. كسرت خاطري ياحرام .. صراحه عورت قلبي .. ريلها يبيعها هي وعيالها بسهوله .. بس هذي هي الحياة؟هههههههههههههه(ضحكت ضحكة مايعه خبيثه كريهه اول مرة احس بكرهها).. اجوفك على خير يا حلو ..

وانقطع الخط ..

صدمه صدمه صدمه .. اعصار ..انا مب مستوعب ؟؟ .. شمسه شتقول؟؟ .. ضحكت بصوت عالي .. ههههههه .. حلوة .. حلوة .. حلوة النكته بس مب علي؟؟ .. ادري انها تستعبط ..

رديت اتصلت لها بدل المرة 75 مرة بالضبط .. وكان كالاتي " ان الهاتف الذي طلبته لا يمكن الاتصال به الان .. حاول مرة اخرى ..the number you are calling now is not available please try later " يعني شنو؟؟ ..

مافهمت يعني شنو؟ يعني شنو؟؟ ..

يعني مغلق؟؟ ..

يعني مصكره جوالها؟؟؟

انزين والي قالته صج ؟؟ .. بس .. انا .. احب شمسه.. وهي تحبني؟؟ .. واليوم ملجتنا؟؟!!

اشلون كلمت غيري؟؟ بدال الواحد اربع؟؟

اشلون وين حبنا؟؟ وين وعدها؟؟ يعني ثلاث سنين؟.؟

انا مب فاهم شنهي السالفه؟؟

شصاير .. ياناس ؟.. انا مصدوم مصدوم ..

ثلاث سنين .. ثلاث سنين انبنت خداع ؟؟ .. يعني معقوله؟ معقوله حبي لشمسه ؟؟ معقوله كان كذب؟

انا ماشفت نفسي يوم لاني منخلق من طين

ولو اسمي وصل عالي بظل الي عرفتيني

ولكن للاسف هانت ليالينا بغمضة عين

وعلى الفرقا اسبابك نعم انتي جبرتيني

توصيتي بطعناتي وبعد ما تنزف السكين

وقبل لا الفظ انفاسي على نفسي توصيني!!

دخيلك قلبي الوافي لاتخلينه ولا تطرين

وراس الي تحبينه تصدي عن مدى عيني

وصلتي حق نهاياتي وشالي بس بقا تنهين

على ما اظن ماباقي ولا حاجه تحس فيني

مدام انك تحبيني وبنفس الوقت ماتوفين

ومدام انك وفيتي له وبنفس الوقت خنتيني

وشالي بس تحسينه اذا انتي كنتي تحسين

تحبيني وتحبينه ..تحبينه وتحبيني

حضنتي قلبي ونمتي وعلى صوتي انا تصحين

وإلا منك تملتي تحضنينه وتمسيني

محال تصير في الدنيا بشر في داخله قلبين

تبينه بقلب وفي قلبك بعد قلبٍ يناديني

انا مابيك لو انك على الفرقا دهر تبكين

صعب ارضى بنزواتك ولوحتى بغيتيني

ثلاث سنين أو أربع وكاد انها كثير سنين

بعد هذا العمر كله على ايامي صدمتيني

بعد لاتنطقي بكلمه رجيتك اسكتي تكفين

اخاف انك ان تكلمتي خطأ باسمه تسميني

واذا مره ذكرتيني مع الايام ابتنسين

ويبقى لك مثل ذكرى جميله لا ذكرتيني

كثير الي يتمنونك واكيد انك تبين تلقين

وانسي يوم ما انتي تمنيتي ولقيتيني

انا وش جابني لدربك انا وين وغرامك وين

انا اكبر من عيوبك وعيب انك عرفتيني

وانسى انك ذبحتيني وامانه ادفني السكين

وعلى قبري بدال اسمي ابي كلمة خسرتيني

"الشاعر غير معروف"

يعني .. انا خسرت؟؟ .. يعني انا .. ولاشي ؟؟ لعبه بيد شمسه؟ ليش وانا الي حبيتها ليش ليش؟؟ .. انهرت على السرير .. ريلي مب قادرة تشلني ... يعني شمسه كانت تلعب علي؟؟ ثلاث سنين قضتها لعب .. وانا ؟؟ ومشاعري؟؟ .. وعيالي الي اهملتهم .. وعيالي الي صديتهم وصدمتهم .. واهلي الي كرهوني .. يعني معقوله انا ؟؟ انا يستوي معاي جي .. يعني روضه معقوله صبرت علي؟؟ .. يعني ياروضه ماكان هذا رد لاعتبارج ؟؟ يعني ياروضه معقوله انا بعتج عشان شمسه؟؟ .

غمضت عيوني بالم .. معقوله شمسه بهالدناءه والحقاره .. ليش؟ ليش

يقولون بعدي تدنيتي للوطا و سمعتك فالطين !!

بصراحه ..ضحكت بهالخبر ابد ما صدمتيني

وش تتوقعن من شخص ما يعرف الوفا وين

وش اتوقع منك؟؟ بعد ما انتي خذلتيني؟؟

ليت بس بالكلام الي يقولونه تحسين

يا ليت بس أخلاقك تتعدى عن مدى عيني

خسارة ما مضى لجلك وش يفيد الندم الحين؟؟

عطيتك أكبر من حجمك من ما عرفتيني

بعت لجلك ناس يسونك بغمضة عين

خطاي اني قدرتك...حسبت انك تحبيني

ادري..كثارالي يحبونك و عارف بتلقين!!

لاكن نادر وجوده الي يتميز بنفس تكويني

افترقنا..ادري وجا الوقت الي فيه تنسين

و وانسي كل شي فهالدنيا يذكرك فيني

ويوم انك من غفلاتك بتصحين

دخيل الله لا تجين وبصوتك تناديني

كرهتك من تفارقنا ولا على البال تطرين

ياشين ذاك الوقت الي قلتي فيه تحبيني

شوفي نفسك وين و انا سموي وين!!

احمدي ربك انك في حياتك عرفتيني

وماستغربت انك نزلتي للوطا و سمعتك فالطين..

اصلا كيف الوطا يتدنى للوطا يانظر عيني ؟؟؟؟؟

منقوله <الشاعر والله ماعرفه
حقيره كلمة قليله عليها .. وانا .. وانا .. مثل الابله الغبي .. صدقتها .. ضيعت ثلاث سنين .. من عمري وعمر زوجتي وعيالي .. اشلون كنت مصدق .. انا اليوم مصدوم ..؟!!!

ركبت سيارتي .. وبدون حاسيه قعدت ادور في شوارع الامارات .. بعدها اتصلت فبيتنا وخبرتهم ان السالفه كلها تفركشت .. وسمعت صوت عذوب المستانسه وتضحك بوناسه .. وصوت امي المحتار .. صكرت وانا.. ابلع غصتي ..

مب قادر استوعب هالصدمه مب قادر .. سمعت صوت دق على الدريشه رفعت راسي من السكان لقيت ريال ملتحي يأشر لي .. طنشته .. ورديت حطيت راسي على السكان"المقود" لكن شكله كان مصر ..عصبت ورفعت راسي وفتحت الدريشه وقلت :ياخي اشتبي اذيتني .. تعرفني اعرفك؟؟... لا ,... فارج

طالعني مصدوم .. وصكرت الدريشه بالقو .. زين ماكسرت راسه .. بروحي تعبان مب ناقص محاظرات !!

بدون حاسيه توجهت لبيت ... لبيت .. لاء غلط توقعكم .. لبيت شمسه .. ظليت ادق الجرس علهم يفتحون لي؟؟ .. بس ابد ابد .. ولا كأن في حياه فالبيت ؟؟ .. نسمات الهوى الحاره لفحتني .. صكرت عيني متضايج .. رحت صوب الجيران وانا ناوي على نيه قشرة .. انفتح لي الباب .. وجفت بنت صغيرونه .. تطل من الباب براءة .. قلت بتأف: وين بابا؟؟..

انزعت يدها من شفايفها العذبه .. وهي تأشر داخل البيت:تاخل !!! ..

طرت على بالي حمدوه .. وحمدان .. كنت ناسيهم .. انا لازم ارجعهم .. انا .. انا .. لالا .. مستحيل اخليهم عند روضه .. هم عيالي .. وانا اولى بتربيتهم ..!!!! بس .. انا ماعرف اربيهم؟؟.. لاء لاء اعرف .. وروضه بتي وياي بعد .. بترد لي .. اي .. بترد .. بقول لها اني تخليت عن شمسه .. بس بكون اخدعها؟؟ ... لاء لاء انت قاعد تعيد ترميم بيتك الي هدمته روضه برحيلها .. ليش راحت ماكان له لزوم .. واذا تزوجت يعني؟؟... ليش تهد البيت .. تنهدت بندم وتعب من هالسنين الي قضيتها على سراب !

دقايق وطل علي شاب طويل .. عريض ... ابيضاني .. شعره الاسود ظاهر من تحت الكاب الاحمر الي لابسه .. عيونه متوسطات ورموشه كثيفه .. وشنبه مخفه .. كان شكله مألوف ..؟؟ .. غمصت عيوني وعقدت حياتي وانا احاول اتذكر هالملامح ؟؟ ... بس ماطولت لان اختل توازني من حظني ..

قال لي وهو حاضني: سعيد يا ريال انت وينك؟؟ ..

صكرت عيوني ابغي اتذكر هالصوت .. والشكل؟ ياربي سامعنه بس وين؟؟ .. مالي بارض افكر .. اصلا وين اقدر افكر وانا فهالمصيبه .. قلت بجفاف : شفيك انت ..؟؟ من انت ؟؟!!

بعدني وهو يضحك : بعدك دفش !! .. انا حميد جي نسيتني ياريال؟؟ ...

عقدت حياتي حميد حميد ؟؟ .. سامع هالاسم .. حميد .. فتحت عيني وقلت : حميدو ماغيرك ؟؟! .. متغير لعنت الله على ابليس محلّّو

ضحك حميد وهو يصرخ ع البنت الصغيره /:شماس دشي داخل يالله ..

صكرت عيوني متألم .. اسمها شمسه؟؟ .. ليش كل شي يذكرني فيها ... ليش .. استوعبت ان حميد يبغي يقهويني .. قلت بسرعه: لاحميد وقت ثاني .. مستعيل انا .. بس ...؟!

طالعني حميد وهو يقول باستغراب : انته ماعرفتني جي دليت البيت؟؟ ...

بلعت ريجي منحرج .. شاقول .. ياي اكلم خطيبتي الي ماعرف اشسالفتها؟؟ قلت : ماتعرف وين اصحاب هالبيت ؟؟ .. اشرت ع البيت .. وانا ابلع ريجي الناشف .. واطالعه ؟؟ ..

قال لي حميد باستغراب : زين ادخل تقهوى اشدعوه .. ؟؟

قلت :والله مستعيل مرة ثانيه .. ماقلت لي؟؟ ..

سكت حميد ثانيتين .. وكأنه حس بانحراجي وقال : هيه .. ام ابو احمد وعياله اليوم سافرو؟..من ساعه تقريبا ... اتوقع لبنان؟؟ والله مادري ..



ها؟؟؟ مسافري ن؟؟؟

وشمس ه؟؟

وشمس ه

وانا

وملجتنا؟؟

مب فاهم انا؟

مب فاهم

!!!!

!!

!

دقني حميد على جتفي وهو يقول باستغراب : سعيد .. بو عسكور ؟؟ .. بلاك؟؟

هزيت راسي بنفي وقلت باسف : مشكور ياحميد .. ماقصرت !! .. يالله فداعه الله ..



مشيت بسرعه لسيارتي "الرنج" وانا اسمعه يناديني .. طنشته .. وسقت وانا مقهور ..

لاعبتها عدل يا شمسه لاعبتها عدل ..

بس انا وانتي ... والزمن ...

لفيت على بيت روضه مقهور .. باخذهم الحين وبارجعهم البيت ..

دشيت الميلس .. وسلمت على عمتي .. لاحظت نظراتها العتبانه .. بس انا مهب فاضي الحين .. روحي الي فيني مكفيني .. مب ناقص عتب !! ..

راحت تناديهم .. روضه .. واليهال ...

خمس دقايق

عشر دقايق

ربع ساعه

ثلث ساعه

نص ساعه

وينهم هذول؟؟ ساعه انطرهم وينهم .. عصبت .. وصلت حدي .. بروحي اليوم معصب واصله لخشمي .. شكلي باكملها الحين بالعصبيه ..

دخلت عمتي وهي تقول باسف: روضه .. تعبانه .. وماتقدر تطلع من الغرفه .. واليهال طالعين ..ويا خالهم خليفه !!

هذا اشلون ياخذهم ويطلعهم بدون اذني ؟؟؟ عصبت .. والاخت المصونه ليش ماتبي تجابلني ان شاء الله؟؟ ..اسبوع ونص مطنشتني وانا ساكت لها ..

قلت وانا احاول امسك اعصابي: ماعليه ياعمتي .. ماتقدر تي ... انا اروح لها ..!!!

طالعتني وشكلها معترضه .. بس اشرت راسها بانهزام وهي تأشر لي ع الطريج وهي تمشي يدامي ..

وصلت غرفه روضه .. كانت غرفتها ورديه وجدار واحد مطلي بمعجون فوشي غامج .. لاحظت سريرها الكبير .. ولاحظتها مغموسه فيه ومصكره عيونها .. واول مادخلت فتحتها متفاجأة .. وارمشت بقوة ..

طلعت عمتي .. وبقيت انا وهي .. قامت اعتدلت فيلستها وقالت بعصبيه : اطلع برع ..!!!

جفتها مصدوم .. ياكثر الصدمات الي جفتها اليوم .. تكفين روضه تكفين .. خليني .. خليني اريح راسي فصدرج .. تكفين ضميني .. تكفين انا مصدوم ..!!!

سمعتها تقول بصوتها التعبان: اطلع من غرفتي .. اطلع برع .. اطلع اطلع !! .. ليش ياي ليش؟؟ .. برع "صرخت"برع ..

توجهت لها بتعب .. ومسكت جتوفها بعصبيه .. وسديت شفايفها بيدي امنعها من الصراخ .. قاومتني وضربتني .. ضربات خفيفه من تعبها .. صكرت عيوني .. هي تعبانه وانا تعبان .. ليش مانرتاح ليش؟ .. حطيت راسي على كتوفها وقلت بتعب : روضه "تنهدت بألم".. متى تردين لي؟

وكأن كلمتي كانت الكلمه السحريه لمقاومتها .. هدت ثواني .. وفثواني ثانيه هاجت وهي ترفع راسي عن جتفها .. وغطت ويهها تصيح بقوة .. حضنتها وانا احاول اهديها بس بعدتني بقسوة وهي تصيح بصوت عالي .. ياريتني اقدر اصيح مثلج .. ياريت ..!!

قالت وبحة صوتها تذبحني .. تنحرني .. تدش قلبي وتطعنه ..

كل ما جيت اشتكي منّك شكيت

لا تداريني حبيبي باعتذار

كنت في قلبي ولكنّك سريت

مايفيد العذر طال الانتظار

غرّتك دنياك ليتك ماحكيت

وليتني ماقلت أحبك باختصار

روح في دربك تراني لك نسيت

وانتسيت اني على حبك أغار

بالخيانه ما بديت انت بديت

كنت انابني وانت حوّلته دمار

رغم حبّي بعتني رحت اشتريت

اشتريت المال واعلنت انتصار

لا تظن انّي إذا رحت انتهيت

لو يطول اليل من عقبه نهار

كنت مغرم بك واحس اني بريت

بعد ماغيّرت دربي والمسار

أحمدالله من غرورك قد شفيت

لي بدلني جنّة من بعد نار

أعترف بانّي أنا توني صحيت

كنت نايم تاري انّي في حصار

روح لا تكذب تقول انّك هويت

الهوى ما يعرفه مثلك صغار

تحسب انّك ماهر ٍ بالحب ريت

المحبّه ما هي بلعبة قمار

راجع الماضي تلاق انك نسيت

الوفا دستور للمسل شعار



مهند العظامات
انا .. انا مابي ك ياسعيد انا مرتاحه بدونك .. اطلع من حياتي

اطلع



!!

................



"سارة "

قعدت مصدومة فمكاني : ها؟؟ .. اشلون يعني؟؟

قالت لي سلوى بتوتر :: خلاص .. سعيد كنسل السالفه .. سالفه الزواج؟؟.. شكله ..م .. قر يرجع رواض ؟؟

قلت باستنكار : ليش الزواج لعبه؟؟..مرة يبغي البنيه ومرة لاء .. وتبين الصج احسن .. انا ابدا ماكنت ابغي اروح عرسه واقهر روضوه ..

هزت راسها سلوي بتفهم وهي تقول : زين مستعدة لباجر ؟؟ ..

قلت بمل : اي .. اوف ليش مانتم زيادة سلوي !

سلوى قالت بأسى : اتعرفين خاطري اتم .. بس مايستوي ..!

ضحكت وانا اجوف ملامحها يكسيها حمار غير طبيعي .. مستحيه .. كانت مستحيه .. انا ماذكر كنت استحي جي ؟؟ .. ولا اذكر يوم يطرون لي السالفه كنت استحي .. كنت اعصب عليهم واخليهم .. واهد .. ولاسف مافاد تهديدي .. سرحت بطريقه زواجي .. ودفاشه عمي .. حسيته وحش .. وحش على هيئه انسان .. اشلون رضاها لي ؟؟ .. واكيد مايرضاها لبنته .. اكرهك ياعمي اكرهك

حسيت بيد سلوى وهي تقول لي : انا اسفه ..

قلت بشرود : اسفه على ايش؟؟

نزلت سلوى انظارها .. وهي تقول بانحراج : مادري حسيتج .. م .. زعلتي ..!!

قلت وانا انفي : لاء لاء.. بالعكس فرحانه لج سلوي وايد ..!!

ابتسمت سلوى بحزن وتنهدت وقالت لي : تدرين ؟؟ ..

طالعتها بسرحان: هم؟؟؟

قالت لي : محتارة ..!

عقدت حياتي باهتمام : ها؟؟ .. محتاره ؟؟ فشنو؟؟

طالعتني سلوى .. وقالت : ساروه .. محتاره .. اشلون بعيش حياتي .. وانا متزوجه .. احس .. غير ؟؟

طالعتها وهزيت راسي موافقه : ماعرف .. بس انا ,,, م .. تعرفين .. يعني .. لا ني مب متزوجه ولا متزوجة ..!

قالت بأسى: كنت ابغي ندرس ويا بعض ..!! .. ونقعد ويا بعض !! .. بس شكله الله مو كاتب نقعد ويا بعض الحين ..



ولا شكله بعدين !! .. لاني يا سلوي .. اعرف اخوج .. من بيرد لطبيعته .. باطلب الطلاق منه ..!! مع ان صعب اني اعيش .. مطلقه ..!! ..

دايما العيب يتبع البنت دايما ... حتى لو الخطأ من الريال.. دايما البنت تنعاف بعد اول زواج لها ..

اما الشاب .. عادي .. يقدر يعيش حياته .. صحيح .. راح يكون مستثنى ..غير عن العزابيه .. بس يظل ريال .. غير وضعه عن الحررمة ........!!

سرحت بعيد بعيد .. لي هناك .. يوم .. اليوم الي باتطلق فيه من منصور .. ياترى شبيصير .. مب عارفه .. !!! ..

انتبهت من سرحاني على صوت صراخ وانتبهت ان سلوى محد وين راحت!.. ماوعيت الا وانا منسدحه ع السرير غصب عني لانه كان مندفع وانا ماكنت مستعده ل هجومه .. انسدحت غصب ع السرير .. وثقل جاثم على خصري ..!!

حاولت اقوم وانا اسمع صوت صراخ وضحك ..

وصح .. توقعكم

صح



كان



يوسفوه السبال على بطني .. يناقز ويصارخ ويضحك .. ومعاه ماجد"اخو منصور الصغير" .. الي قعد يدلدغني انا ويسوفي .. واحنا ميتين من الضحك .. محد قادر يتحرك ..

صرخت : ميود قوم هههههههههههههههه .. هدنيههههههههههه آآآآآآآآ ههههههه

تباعد ماجد تعبان انقضينا عليه وانا يوسفوه ندلدغه .. وهو ميت من الضحك .. ومرة اير شعري ومرة انا اير اذنه .. لين مانفتح الباب ..!! واحنا على هالصراع ..

بس بعد مانفتح .. انا التفت وراي اجوف من ع الباب ؟؟ .. وكان .. منصور .. كنا ثلاثتنا مصدومين وحركتنا تجمدت يوم انفتح الباب وخصوصا انه انفتح بقوه ! طالعت منصور مفهيه؟ ماكنت فاهمه نظراته !!؟ مادري ليش حسيت ويه ينطق بشي .. بس شنو هالشي؟؟ مادري؟

ماوعيت الا يوسفوه وميود راجعين يدلدغوني .. مت من الضحك وانا احاول ابعدهم وكنت اموت من الضحك يوم يدلدغوني ع خصري ورقبتي ..

دقايق حتى تعبنا ثلاثتنا وانبطحنا ع الفراش .. مولين ظهورنا لمنصور ..

مادريت بردة فعل منصور .. لانه بكل بساطه فتح الباب وطلع يوم انسدحنا ..

رقدت بدون حاسيه وانا حاضنه يوسف





..................



" حمدة "

اليوم هو اول يوم لي فالشغل .. وصراحة متوترة .. متوترة .. وخايفه .. !! .. قعدت فمكاني وانا اتمنى لو عفاري وياي .. ولا اي احد .. المهم شخص قريب مني .. يكون وياي .. حسيت كأني رديت طفله .. تداوم فالمدرسة .. اول يوم لها .. خايفه ..تمنى لو امها وياها ..! ..

ابتسمت بتوتر للبنات الي فالقسم .. وحدة منهم كشرت فويهي .. والثانيه .. صدت ع الكمبيوتر تدخل البيانات ..

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

هاي اولها؟؟ ؟؟؟

انحرجت ... وطالعت الارض .. عدلت كرسي ..وقعدت عليه .. كتفت يديني جدامي .. وعقدت حياتي .. اطالع الاوراق الي بيدي .. ياناس انا يديده .. ماعرف .. يعني .. ع الاقل عطوني .. ويه ..!! ..

رن التيلفون .. ونقزت .. متخرعه .. الغرفه كانت هدوء .. وصوت التيلفون المزعج .. سحبني من خوفي .. تجرأت ومديت يدي برد ع التيلفون ..

بس شفت "الي كشرت بويهي " تمسك التيلفون الي ع مكتبها وترد : الو .. ياهلا ..

طالعتها مستغربه .. توني ابتسم في ويهها وكشرت فويهي .. !! شكل الي متصل مهم ولا ماكان تكلمت بهالادب .. والابتسامه شاقه الحلج من اليمين لليسار ..

طنشتها .. وطلعت موبايلي .. من شنطتي بدق ع عفاري .. او .. حميد... اخبرهم متى اخلص ..

مسكت الموبايل ودقيت الارقام .. ماحسيت الا باعصار يضرب طاولتي بكل قوة : حلو حلو .. اول يوم لج تداومين .. وداقتها سوالف يالحبيبه .. ؟؟ .. ماتعرفين ان القوانين .. هني .. مب مثل قوانين الوزارات والحكومات الثانيه .. وقت العمل ماشي موبايلات الا وقت البريكات مفهوم \؟؟\

 
قديم 04-24-2010, 11:12 PM   #9

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

طالعتها مب فاهمه .. هي ليش معصبه الحين .. شو خصها؟؟ .. فتحت حلجي ب ارد .. بس ماشي شغلت الراديو مالها : ولا عشانج يديدة يعني .. على بالج بنتغاضى .. لا اميه لا .. انتي هب فبيتج .. تمشين وتاكلين وتقعدين ع كيف كيفج .. انتي فشركة محترمة ( وهني ضربت ع الطاوله الي جدامي وانا اخترعت وفتحت عيوني ع كبرها .. كملت مب مهتمه بصدمتي).. ولها سمعتها .. وزباينها .. وهالتصرفات .. مالها داعي ..

والله انتي الي مالج داعي .. الحين شسويت انا؟؟ .. بس كنت باتصل .. بلعت ريجي وقلت بهمس : باتصل ف اهلي .. عشان ياخذوني..؟؟
طالعتني من فوق لي تحت .. وصدت عني .. ورجعت مكتبها ... ورفعت التيلفون .. الي مادري متى صكرته ..
طرشت مسج بسرعه ل عفاري وخبرتها متى اخلص ..
وانا اتمنى الوقت يمر بسرعه ... متى يخلص !!


..............

" سلوى"
دقيت ع باب ساروه : ساروة يالله بنتأخر ..؟؟؟
سمعت حسها وهي تقول : زين زين اصكر عباتي ..

نزلت ع الدري مستعيله .. اي نسيت اقول لكم .. امس فاليل رجعنا من الامارات .. بعد مازرنا روضه \.. ماقلت لكم .. روضه ضعفانه وايد وايد بالنسبه لاخر مرة جفتها فيها ؟؟ .. م . من سنه؟ لالالا من 6 شهور .. .. م الخميس هذا .. خطوبتي الرسميه .. وامي قرت تسوي حفله عودة .. عمتي ام منصور .. قالت لي انها بتحظر الملجة .. بس الخطوبه ماتقدر .. وطبعا انا ماقلت شي .. لان بتكون حفله خطوبه عاديه .. اصلا مب لازم .. بس امي الله يهديها ... اوف .. مابي اعور راسي ولا راسكم .. ياربي ساروه تأخرت ..
رن جوالي وانا ارد بسرعه : ساروه ويعه .. وينج ساعه انطرج فالسيارة ؟؟ ...
ياني صوت كريهه : .. انا مب سارة ... ولا شكلج نسيتيني؟؟ . . م .. مالومج .. لاني من فتره ماتصلت عليج ..ولا غلطان ؟؟ ..
تفاجأت .. ويدي تجمدت .. ماقدرت اتحرك ... الصوت مألوف والحجي .. هذا .. هذا .. لايكون .. هو نفسه .. الي كان يهدني ع .. المسن ... ومرة اتصل.. ومادري شكان يخربط ...!!! ...
فتحت عيوني باوسعها ... وبلعت ريجي بصعوبه ..
سمعت صوته يتنفس بعمق : وين رايحة .. من صباح الله ..!؟
شهقت بعنف .. اشدراه .. اني بطلع .. ارتجفت شفايفي بخوف .. وتنفسي اضطرب ... بلعت ريجي 3 مرات .. مسحت على شفايفي وانا خايفه .. صكرت الموبايل .. خايفه .. خايفه .. خايفه .... هذا من ؟؟ .. وليش يلاحقني .. انا شسويت ..؟؟ ...فتحت عيوني بانفجاع .. واذا درى .. واذا درى .. اني .. انخطبت .. اخاف يسوي شي ؟؟.. لالا سلوى .. شبيسوي يعني ؟؟ ... شنو اشبيسوي ,.. ماتذكرين يوم خذى ميرة ومنيرة ...؟؟ .. ياربي .. ياربي .. شسوي ..
فزعت .. ونقزت من الخوف .. يوم انفتح باب السيارة .. كانت عيوني شوي وتطيح من مكانها .. من الخوف .. والصدمة ...
ريحه عطرها انتشر فالسياره طالعتها بسرعه ..كانت ساره ..
قالت لي ساروة متفاجئه : بسم الله اشفيج .. ويهج اصفر ..
كنت اطالعها ومب قادره انطق او حتى ارمش !! ..ردت قالت : هيلو .. سلوي؟؟
حركت يدها جدام ويهي .. وبعدها .. رجعت لمكاني .. ومن طلعنا من البيت تلفت فالسيارة .. ادور .. من الي يراقبني ؟؟ ..
عقدت حياتي .. وانا اسمع سارة تكلم منصور فالموبايل ..
:
لالالا ... مادري وين بنروح .. سلوي بنروح وين الاند؟؟ ..
هزيت راسي بنفي وانا اقول :فيلاجيو .. او الرتز؟؟ مادري
سمعتها تقول : فيلاجيو مب الاند ...ها ... والله مادري ... شسم المحل ؟؟ ... م ... اوكي اوكي ... شنو الشريط الي تبيه انت؟؟ .. بال 4 ؟؟ .. صبر باكتبهم .. اخاف انسا اساميهم .. طلعت ورقه وقالت لي .. سلوي عندج قلم؟؟ ... فتحت شنطتي بضيج .. وعطيتها القلم .. وانتبهت اني مصكرة الموبايل .. فتحته .. وياني مسج ..
أكذب على نفسي اذا قلت بنساه
و القلب من طرياه جنت جنونه
والله ما عمري تمنيت فرقاه
والله ما تسوى حياتي بدونه
تكفون خلوني أبا أعيش وياه
أبا أخذه و أنتم خذوا الي تبونه..

ومن نفس الرقم ..
ثانيه ورنة مسج ..
ياصاحبي جعل ربي يخليك
ارفق بقلبي وارحمه ياحياتي
ارحم غريق في غرامك يراعيك
بعدك عذاب وشوف زولك غناتي
بين العرب هواجس القلب تطريك
وماظن ينسى من يسوي سواتي
متعلق قلبي بحبك ويغليك
وعسى غلاكم مايسب وفاته
صكرت المسج .. وياني مسج يديد ..



تعرف
وش
العذاب
على
أصوله!
العذاب
انك تحب
انسان
ما يعرف
غلاتك؟
العذاب
انك تحب
انسان
يتجاهل
حدودك!
العذاب
انك تعذب
كل قلب
بشوف
قلبك!
العذاب
تعيش
بعالمك
من دون
حب!
العذاب
يموت
قلبك
ولا أحد
يعرف بموته!!!
حطيت الموبايل سايلنت لاني حسيت انه وراي طوفان من المسجات .. التفت .. يمين .. يسار .. يمكن المح الي يطرش لي؟؟ .. بس للاسف هاليوم بالذات .. كان الشارع هدوء .. سمعت حس سارة وهي تقول : سوسو؟ ..
طالعتها بهم : ها؟
ضحكت ساروه وهي تضرب راسي : استحي شنو ها؟ .. باجر بتزوجين بتقولين لريلج ها؟
استحيت ودقيتها : شنو ريلج ؟ .. للحين ماصار .. ساروة ياحبج للاحرجت ..
ضحكت ساروه وهي تقول : طاعو ويهها اشلون قلب احمر ..
صديت عنها .. مب فاضيه لغشمرة سروي .. انا فهالمصيبه .. وساروة تضحك وتغشمر .. شاسوي ؟؟ .. اقول ل من عن الريال الي يتصل؟؟ .. محمد اخوي .. اكيد ساهي ويا عياله ومرته الشريه .. سالم .. اخاف منه .. اخاف اقول له .. منصور ؟ .. منصور بروحه مايعرف شي عن الدنيا .. ابوي؟.. لأ اخاف .. ماظمن هالمينون الي يتصل مايقول شي عني ..وخصوصا انه يعرف كل شي ... حسيت اني ضايعه وحايره وخايفه فنفس الوقت .. اقول لساره؟؟ .. لأ شبتسوي يعني ؟؟ .. هي نفسي بنت .. والبنت مابتقدر ترد ريال عن بنت ثانيه؟ .. اوف ..
سمعت صوت ساروه تقول : هي سلوي وصلنا ..
طالعتها .. وهزيت راسي ب يالله ..
.............

"امل"
كنت قاعدة اشوف تيلفزيون.. ولان اليوم اليمعه .. ف نادر مايحطون مسلسلات اليوم .. كله افلام .. واغاني .. وانا مابي اشوف هالاشيا .. تملت .. استقريت على mbc لاني شفتهم يعرضون مسلسل .. عقدت حياتي .. توها بدايه الحلقه واسمها .. عقاب ؟؟؟ ..
ارتجفت .. يوم سمعت كلمه "شات" قرت افر المسلسل مابي اشوف شي عن هالعالم .. غيرت القناه .. بس فضولي منعني .. ورديت حطيت المسلسل ..
تابعت الحلقه وكل ساعه افتح عيوني بقوة من جراءة الحلقه ..والي يعرض .. فيها .. و .. و .. وجرائتي .. انصدمت فنفسي وايد .. معقوله انا جذي ..
معقوله كل حد كان يجوف نك نيمي في الجات كان يظن اني .. وسخه ...؟؟!! .. انا .. اشلون رضيتها على نفسي شلون ؟؟ ..
رن موبايلي .. وافزعني .. كان .. كان هو .. نفسه ... برق قطر .. !! ..
متأكدة انا .. متأكدة .. دمعت عيوني مع لقطات المسلسل .. معقوله مصيري كان بيكون مثل مصيرهم .. صحت بمرارة .. ياريت ماسمعت كلامج يالولوة .. ياريت ..!!!

..............

 
قديم 04-24-2010, 11:14 PM   #10

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

..سارة ..
بعد ماشرينا لسلوي حق الخطوبه ملابس .. وانا ماشريت لان عندي فستان مالبسته للحين .. بس تشرينا وجذي .. وبعدها قلت لسلوي بروح لامي .. اصرت تي وياي .. بس انا مارضيت مب لشي .. بس لاني مارحت بيت ابوي .. رحت المستشفى .. كنت متوترة وانا امشي في ساحة المستشفى .. فركت يديني بتوتر .. زفرت بقوه .. اريح نفسي شوي .. قعدت انطر .. وتلفت يمين ويسار .. توقعت ان المستشفى في هالصبح هادي وبالاخص القسم النفسي .. بس لقيت نفسي مصدومة .. المستشفى كان يعج بالناس وحسيت كأن المستشفى بحر من كثر الناس والزحمة ..
كنت متوترة وخايفه بعض الشي ..
طالعت الرقم الي بيدي .. وطالعت الوحة الالكترونيه طبطت على ريلي .. فزيت يوم شفت رقمي.. والمرضه نادت بخياس نفس علي ..!! .. الحمدلله والشكر اشفيها ذي؟ ..
توجهت وانا اسمي بالرحمن .. طالعت الباب الابيض الخالي من اي موديل او ديزاين ماغير لونه الي يدل شوي على قدم المكان .. وشريط ابيض لاصق يتوسط صندوق حديدي .. " د. فهد جاسم ال ....."
دق قلبي دق دق .. طق طق طق طق طق طق طق .. كانت دقات الباب الي تمازجت مع طقه الباب .. تك تك..
سمعت صوت رجولي خشن عميق .. : تفضل ..!! ..

دشيت .. سلمت .. وانحرجت .. ظليت ساكته !..
د. فهد : خير ي مدام .. تفضلي ..!! ..
قعدت ع الكرسي الي مجابل الطبيب .. رطبت شفايفي بطرف لساني وانا اقول .. : احم دكتور انا س
قاطعني وهو يبتسم : سارة .. !
طالعته بصدمة .. وسكت .. تذكرت انه ولد خاله منصور .. بس اشعرفه اني سارة ..؟!
هزيت راسي بانحراج وصدمة .. : ...........
لازال مبتسم .. وقال بصوته الخشن / هلا سارة .. شخبارج ..... اقدر اخدمج بشي؟؟ ..
بلعت ريجي بصعوبه .. وقلت : الحمدلله بخير .. صراحة دكتور .... اي ...! ..آآآ ...
طالعته .. كان يلعب بطرف قلمه على الدفتر .. وحرك يده بمعنى تفضلي ..! .. : بشنو اقدر افيدج ..؟! عندج مشكله ومب قادره تعبرين عنها .. او ... مافي ملف خاص فيج هني .. نقدر نسوي لج ملف بس لازم ناخذ معلومات شخصيه ع الاقل ..
هزيت راسي بنفي وقلت بعد ماخذت نفس عميق : لا .. اقصد ... المشكله مب فيني ... ترددت شوي وقلت .. دكتور فهد .. عندك مريض اسمه منصور صح ..؟!
ابتسم الدكتور وقال : احنا نحتفظ بمعلومات مرضانا ..!!
قلت بذكاء : يعني تعرف انه مريضك ..!
هز راسه بانكار وابتسامته للحين مثل ماهي : لاء .. ماعرف ..!!
تنهدت بعمق : دكتور فهد .. انته تعرف اني ش اصير لمنصور ..
نقزت يوم رمى القلم ع الطاوله واصدر صوت عالي ..وقام من مكتبه .. وتوجه للكراسي الجلديه المتواجدة بالقرب من المكتب .. طاح قلبي فبطني .. وخفت .. بس تطمنت وسكن روعي يوم شفته يشل ملف موجود جدامي ..
رد على مكتبه بعد مارمى علي نظره ورد فتح الملف باهمال واضح لي.. شكله كان قاصد يسوي هالحركه ويخوفني؟؟!! .. رمى علي نظرة غامضه وهو يقول : زوجة منصور ...!
فتحت عيني .. وكملت : اي.. وانا .. ابغي اعرف حاله منصور بالضبط ..!
صكر الملف وتساند على الكرسي والقلم بيده : انسه سارة .. ا عفوا .. مدام سارة .. قلت لج ماعطي معلومات مرضاي لاي شخص كان ..
قلت بقهر : بس انا زوجته ومن حقي اعرف اشفيه زوجي ..!!
طالعني لفتره .. حسيته مستهزء فيني .. قلت : انت اكيد تعرف طبيعه منصور الحين .. لانك مو بس دكتورة .. انت ولد خالته بعد ..!!!
شكله تفاجئ .. شكله مايدري اني ادري انه ولد خالة منصور .. استعدل فقعدته ومسح طرف ذقنه يفكر : اشتبين تعرفين يا سارة ...
صابني رعب من نظرته خفت ياربي هالانسان .. غامض .. ويخرع .. مثل منصور بالضبط قبل لا يصير مينون اوه سوري قبل لا يفقد جزء من عقله ..!! .. بلعت ريجي 3 مرات .. وقلت : كل شي .. من يوم تعالج منصور عندكم ... لين .. الحين ؟؟ ..
رجع كرسيه على ورا وقال : اسف
طالعته بصدمة وخيبه امل كبيرة .. لكنه كمل وقال: معلوماته السابقه انا اسف .. ماقدر اعطيج اياهم كونج مرته الحاليه .. بس اقدر اعطيج تقرير عن حالته الطبيه الحاليه ..
قلت : تفضل ...!! ..
مع اني كنت ابغي اعرف تفاصيل حياته قبل .. واشلون جي صار فيه ..
ابتدى كلامه .. بكلام علمي .. **
طالعني وقال : باختصار ياخت سارة .. انتي عارفه ان منصور عاش بصدمه عصبيه .. والصدمات عند المريض النفسي تولد عالم خاص .. فغالبا المرضى النفسين يتهربون من واقعهم عن طريق احلامهم وتمنيهم .. واحيانا يلجئون للنوم كطريقه غير مباشرة للهروب من الواقع الاليم الي يعيشونه .. او الاحلام .. او مثل منصور .. عقله الباطني يبتدي يرفض الواقع .. لفترة ... ساعات تطول وساعات تقصر .. على حسب الحاله النفسيه والاجتماعيه الي يعيشها الشخص .. وبعدها يبتدي عقله الباطني يتقبل الحياة .. منصور مريض نفسي ياختي .. مش مريض عقلي عشان تفقدين الامل من رجوعه ومن تيقنه ومعرفته بمرضه ومحاولته لمعالجه هالمشكله .. هو مريض نفسي .. يعني حاله حالج يوم تصيبج انفلونزا وارتفاع حرارة .. فهمتي علي؟؟ .. انتو لازم تهيئون له جو مناسب .. تخلونه يرجع يتقبل الواقع وعقله الباطني بيرد نفس قبل واحسن مع تحسن حالته ..
يعني مثلا ..اكيد انج يوم كنتي بثاني ثانوي .. سمعتي الهوايل عن ثالث ثانوي؟ خلاج تاخذين فكره مسبقه عن هالصف .. بالاحرى عندج خلفيه عن هالشي .. سواء كانت خلفيه ايجابيه او سلبيه؟ .. لنفرض مر الفصل الدراسي وقربت الامتحانات .. انتي متقينه من وجود الامتحانات صحيح؟ .. بس مش عارفه نوعيه وطريقه الامتحانات .. منتي عارفه طريقه الدراسه لانج بثالث انتي تدرسين كتاب كامل ماتعرفين ايش الي بي وايش لاء ؟.. فانتي مضطرة تحضرين وتفهمين وتحفظين كل كلمه وسطر موجود بالكتاب .. بالتالي انتي قاعده تحظرين لهالامتحان .. داخليا انتي قاعده تهيئين روحج لهالشي .. ودامج تهيئتي فانتي وقت الامتحان راح تكونين جاهزة لهذا الاختبار بكل المقايس .. نفس الشي حاله منصور .. من يهدأ الاضطراب الي داخله وتهيأ له الفرص العاطفيه والاجتماعيه .. راح يرد نفس قبل ويمكن احسن .. او يمكن للأسوء .. هذا كله يعتمد عليكم ؟ ..
عقدت حياتي .. وانا اسمع كلامه .. يعني في امل يرجع منصور .. نفسه منصور القديم .. مانكر اني ابغي هالشي وجزء كبير مني .. يرفض هالشي .. محتاره !! .. سكت هو ثواني.. وهزيت راسي بفهم .. قعد يشرح لي الدكتور فهد عن حاله منصور .. واشلون اساعده عشان يتخلص من هالدوامه الي عقله الباطني معيشه هالشي ..
طلعت من عند الدكتور .. وانا عاجبتني شخصيته وتوازنه وفهمه وثقافته .. وقارنت بينه وبين منصور .. آآآه يا منصور ..
رن موبايلي .. رفعته.. كان منصور .. ابتسمت .. ورديت : هلا ...؟؟
ياني صوت قلق : سارة انتي وين؟؟ .. دورتج فالبيت مالقيتج .
ابتسمت : كاني يايه .. قلت باغراء .. شريت لك 4 اشرطة بلي ستيشن ..
سمعت شهقه قويه منه : صج ؟؟
صكرت باب السيارة بعد ماركبتها : اي صج ..
قلت للسايق يروح البيت .. صكرت من منصور .. وانا افكر في حياتي .. وحياة منصور .. وسلوى .. !!وحشني يوسف .. اتصلت بيت ابوي .. سلمت على امي .. وسولفت وياها ..وقلت لها اني بامر اسلم عليهم واخذ يسوف لبيتنا لانه وحشني .. بس امي اصرت اتغدى عندها بس اعتذرت لاني هلكانه من الصبح طالعه ويا سلوي وساعه فالمستشفى حسيت بتعب .. وبصراحه ماكنت ابغي اروح واتم فترة طويله عند امي لاني اعرف نفسي باتذمر من كل شي واولها حياتي ويا منصور وانا مابغي احس امي بالذنب خصوصا اني بالفترة الاخيره اجوفها تتعب وايد ..
ع العصر .. طلعت وانا مقرة اخذ منصور على مكان كان دايما ياخذنا عليه .. انا وسلوى قبل .. قبل لا يتوفى ابوي بعد .. يمكن لعل وعسى يتذكر
دخلنا وقعدنا مجابلين بعض .. منصور مسك المنيو بالمقلوب .. يريته من يده مفتشله والتفت اجوف اذا احد جافه ولا لاء .. بس الحمدلله المكان فاضي خصوصا انه العصر مافي زحمه فهالمكان .. عدلت المنيو له .. وهو يطالعني مستغرب
قلت له : اشتبغي تاكل ؟؟
مسك بطنه وقال : انا مابي انا تغديت اصلا ..
ضحكت اوان اقول بتريقه : عفيه على الشاطر .. زين ماتبي تشرب شي؟؟
طالع السقف وهو يفكر : ام .. شنو فيه ؟؟ ..
قلت بمل /: خلاص خلاص باطلب لك الي تحبه
طلبت من النادل ايب لنا ا هوت جوكلت .. واحد قهوة امريكيه .. كان يحبها منصور .. من يجي هني يطلب له قهوة امريكيه .. وطلبت 2 كيك ..
راح النادل وبقيت انا ومنصور مجابلين بعض : منصور ..
رفع عيونه وقال لي براءة \|: نعم
ابتسمت وانا اطالع المكان واتسند على الكرسي عدل : ماتذكر هالمكان؟؟
طالع المكان بتفحص .. وكأنه اول مرة يجوفه وهز راسه ب لا
سرحت بخيالي لما كان يجيبنا وانا كنت ماحب اجي وياهم بس اجي على طلب من سلوى .. كان يجيب سلوى عشان تجوف حبيبته .. كانت تجي هني .. معقوله يا منصور ماتذكر .. ؟؟
جابو لنا الطلب بعد فترة وهو ياكل وبعدها قال لي : ليش ماطلبتي لي نفسج؟؟
قلت وانا اهز جتفي: انت تحب القهوه الامريكيه؟؟
اشر على صدرة باستغراب : انا؟؟
هزيت راسي ب نعم .. بعدها سحب الهوت جوكلت من يدي : باجربه .. ممكن؟؟
ضحكت عليه وقلت له : اي ممكن .. جرب ياخي جرب كثر ماتبي .. ههههه
ضحك منصور وهو مب فاهم شسالفه .. وبعدها فتح عيونه وكأنه عجباه طعم الهوت جوكلت .. بس صراحة انحرجت لانه شرب من حلجي .. بس ماعلقت
سولفنا شوي .. وطلعنا وانا خايبه الرجا ...تمنيت ان منصور يتذكر هالمكان ... بس للاسف ماتذكراه

......
قريب من تلك الاجواء الحزينه ..
كان خالد قاعد ع البحر وهو متندم قد شعر راسه .. يرمي حصا فالبحر وهو يفكر بعمق .. مايا وردت بلادها .. بعد ماخذت فلوسه .. غبي.. غبي .. هو غبي .. استغلته !!.. سكرتيرته استغلته واستغفلته هو الغبي .. وترك عشانها حمده وقهرها .. وفالاخير ؟! هه ..
هذي نهايته قاعد يتحسر على نفسه .. حمده وصارت طليقته من شهور طويله .. ومايا وراحت .. وشركته اهملها ولا يدري عن الي يصير فيها !! ..
تنهد بضيج .. نعم هو الي يتصل على حمدة ويزعجها .. بالاصح .. يسترجع الذكريات وياها ..! بنفسها .. بحسها .. بس هي مب ماعطته مجال .! اخ يا حمده اخ ..
انا غلطان نعم .. انا غلطان .. سامحيني ..! .. بس وش يفيد حتى لو سامحتني .. هي بطريج وانا بطريج ..
صكر عيونه متضايق .. وقر يروح احد الشق .. الي "فيها الوناسه" حتى يغير مزاجه .. من بعدها ضاع خالد ..
ومابقى منه غير اسمه خالد ولا هو مات واندثر من زمان من زمان حتى من قبل لا ياخذ مايا لشقته .. من يوم حمدة ابتدت تدور على دكتور يعالج عقمها .. من هذاك اليوم وهو فباله فكرة توديه وتجيبه .. ليش ماتجيب عيال؟ .. وهو من حقه يتزوج ويجيب عيال لو حمدة مايابت له .. هه
ويسمى نفسه بعد يحب حمده !! .. انا ماعرفت احب .. لاء لاء .. انا حبيت وبجنون .. حبيت نفسي بجنون حتى اني دست على الي يحبوني بدون لا اهتم .. بس راحتي الي كانت مهمه .. مالت علي وعلى شكلي .!
تحركت متمل .. وقرت اروح الشقه الي بيني وبينكم .. وانا متجاهل حياتي .. لانها صارت فراغ!

وانتهى خالد

ومع انتهاءة

(انتهى البارت)

معلومات اضافيه لمن احب ان يقرأ عن حاله منصور
** " يخلط الكثير بين مفهوم المرض النفسي والمرض العقلي ودائما ما يربطون الامراض النفسية بالجنون لذلك نجد كثير من الناس يتجنبون الذهاب للعيادت النفسية
تنقسم الأمراض النفسية والعقلية بصفة عامة إلى قسمين رئيسين : الأمراض العصابية ( النفسية) والأمراض الذهانية( العقلية ) . ولكل نوع مميزات وصفات تفرقة عن النوع الآخر.
في الأمراض العصابية لا تتأثر شخصية المريض وأحيانا تتغير تغيرا بسيطا ، حيث يكون المريض مستبصرا بمرضه ، مدركا إدراكا صحيحا لما يجري حوله ، غير مضطرب التفكير ، يتعامل مع الواقع الذي يعيشه ويتفاعل معه .
بينما في حالات الأمراض الذهانية تتغير شخصية المريض تغيرآ جذريآ ، فمثلا إذا كان لك صديق ومرض بهذا المرض تشعر وكأن هذا الصديق قد ذهب وجاء شخص آخر مختلف عنه في كل شيء سلوكه وتصرفاته وقيمه وعاداته . ويكون المريض بالذهان ( في الحالات الحادة ) غير مستبصرا بمرضه ( أي لا يدرك أنه مريض ) بينما في الحالات المزمنه يكون مدركآ جزئيآ لمرضه . وكذلك يكون المريض بالذهان مضطرب التفكير ، منفصل عن الواقع ، تختلط لديه الحقيقة والخيال وتسيطر عليه الوساوس والأفكار الخاطئه الغريبه ( الضلالات ) . فمثلآ قد يعتقد المريض إعتقادآ جازمآ بأنه شخص عظيم أو نبي ( ضلالات العظمة ) ، أو يعتقد بأن الآخرين يتآمرون عليه ويدسون له أو أن المباحث تراقبة ( ضلالات الأضطهاد ) . إضافة إلى ذلك يضطرب إدراك المريض بالذهان حيث يكون ضحية للهلاوس المختلفة حيث يسمع أصواتأ تناديه أو تأمره بفعل شيء معين أو تعلق على تصرفاته أو تمدحه أو تشتمه وتسبه وهذا النوع من الهلاوس السمعية يتميز به الفصام الذهاني .
وقد تكون الهلاوس بصريه فيرى المريض أشياء مخيفة تفزعه وهذا النوع من الهلاوس يتميز به الذهانات العضوية ، وأحيانا تكون الهلاوس حسية فيشعر المريض وكأن هناك حشرات تحت جلده . و باختصار شديد تتميز الأمراض العصابية بأنها عبارة عن تغير كمي عن الواقع ، بينما الأمراض الذهانية تغير نوعي .
....................
لا اعتقد ان احداً منا لم يشاهد في وسط الشارع رجل كث الشعر طويل الذقن،ملابسه مزقة ورثة تكاد ان تكون اسمال بالية،يسير في الشارع طولا وعرضاً ويتحدث مع نفسه بحوار جاد،لايعير للناظري من المارة اي اهتمام،انه يحاكي نفسه ويتحدث مع آخرين لا وجود لهم في الواقع ولكنه يراهم هو وحده،يحاكيهم ويحاورهم وربما تناول آخر لم يكن موجوداً في جلسة الحوار هذه غير المرئية مع آخرين في مخيلته..ان هذا الشخص بصورته وهيئته التي نصفها هو في الحقيقة مريض عقلياً ويسمى هؤلاء المرضى من الرجال والنساء(مرضى الذهان)وتشمل الامراض الذهانية : الفصام"الشيزوفرينيا"الاكتئاب العقلي،البرانويا بشقيها"العظمة والاضطهاد"،الهوس بانواعه،ولو استعرضنا لمصطلحي الهذيان والهلاوس لوجدناهما يلازمان مرضى العقل فقط"الذهان"ولاتوجد هذه الظاهرة لدى مرضى النفس"العصاب"والتي تشمل: القلق المرضي،الهستيريا،الوسواس القهري،الفوبيا"المخاوف المرضية"الاكتئاب النفسي والاضطرابات السيكوسوماتية"النفسجسمية"..الخ .
يعرف الهذيان Delusion بانه اعتقاد مرضي في وقائع غير حقيقية او تصورات خيالية لا اساس لها من الواقع ويقول علماء التحليل النفسي ان اكثر موضوعات الاعتقاد شيوعاً هي العظمة والاضطهاد والغيرة والذنب ..الخ لذا فأن المريض الذهاني"العقلي"يعمل على تبريره مستعيناً في ذلك بالتفسيرات الزائفة الخاطئة التي كونها هو عن تلك الامور فضلاً عن المدركات الحسية الاخرى التي يلفها التوهم وهي الهلاوس،فالهذيان كما يقول(فرويد)يشتمل على عناصر منطقية تتفاوت اهميتها من مرض الى آخر كما يختلف مدى استخدامها في بناء الهذيان ذاته.ان الهذيانات بانواعها في شدتها وحالاتها الخفيفة،اتساقها او تناثرها المنطقي هي ابتعاد عن الواقع المعاش الى عالم آخر يعيشه المريض الذهاني.
اما الهلاوس Hallucination فهي ادراك حسي بدون موضوع خارجي وهو ينتج عن تجسيم ظواهر ذاتية خاصة بحتة تجسيماً موضوعياً وكأنها حقائق حتى وصف اطباء النفس مريض العقل بانه يرى ويسمع ويحس كما لو كان ثمة منبه حقيقي في داخله،فهو لا يرى في هلاوسه بانها اعتقادات خاطئة لا صحة لها،بل يؤكدها ويصر عليها ويعتقد اعتقاداً جازماً بانها حقيقة وهذا نراه في بعض مرضى الفصام"الشيزوفرينيا"تحديداً عندما يعتقد انه الامام المهدي المنتظر او انه السيد المسيح او انه نبي جديد جاء يصلح الناس او انه من الصالحين جاء يصلح امور البشرية .. وهناك انواع من الهلاوس مثل(البصرية: يرى الاشياء وحده،بينما لا يراها المحيطين به)،(السمعية:يسمع اصوات ويتحدث مع ملائكة او اشخاص منزلين عليه من السماء كما يعتقد هو او بعض البسطاء من الناس)،(شمية:ان مريض العقل يشم روائح ربما كريهة او عبقة عطرة،لا يستطيع الاخرين شمها وربما يعتقد انها تخصه لوحده ارسلت اليه من جهة خفية)،(ذوقية:عندما يأكل اي طعام يتذوق الطعام بطعم خاص وبنكهة خاصة لا يعيها المحيطين به)او( حركية: فكثيراً ما نشاهد مرضى العقل يقومون باعمال غريبة ومثيرة وحركات لا يمارسها الاسوياء من البشر مثلاً رفع حاجب العين عدة مرات وتحريك عضلات الوجه او اتخاذ الوضع الجنيني في النوم لعدة ايام او الوقوف على رجل واحدة لعدة ايام دون الشعور بالتعب او المل ..الخ)ويصف(د.احمد عكاشة) اعراض الذهان العضوي بانه تشوش الوعي واختلاط درجة اليقظة ويعطيه بعض ما يتميز به من افعال اهمها:
- عدم التعرف على الزمان والمكان والاشخاص
- التوتر الشديد والتهيج وعدم القدرة على الثبات في مكان واحد والسير ذهاباً واياباً دون هدف معين.
- تدهور الذاكرة بشكل واضح حتى انه يخلط الاحداث بعضها البعض.
- اضطراب التفكير واختلاطه وتطاير الافكار وتسارعها وتداخلها حتى تبدو للسامع غير مفهومة.
- اختلال الادراك الذي يسب الهلاوس السمعية او البصرية،فالمريض يرى اشباحاً تهاجمه وحيوانات تفترسه وحشرات تلدغه،بل وافراد يدبرون قتله واحياناً ما يصاحب ذلك سماع اصوات تسبه وتشتمه وتلعنه وتهده بالعقاب بالدنيا والآخرة ما يجعل سلوكه مضطرباً ويصبح في حالة من الرعب والخوف المستمر ما تدفعه هذه في احيان كثيرة، هذه الهلاوس الى الانتحار.
- الاحساس بالخوف وعدم الاستقرار والامن.
- القابلية للايحء مع تزيف وتحوير لما يتبادر في الذاكرة والذهن
تعد الهذايانات والهلاوس التي تصاحب الاضطرابات العقلية والتي تؤدي الى خل واضح في السلوك لدى الفرد المريض.من اكثر المظاهر وضوحاً في الادراك (الهلاوس)ومضمون التفكير (الضلالات)والحالة المزاجية وتأثيرها على المشاعر مثل حالة الاكتئاب وحالة الابتهاج والسرور وحالة القلق الزائد،والان فأن الهذيان والهلاوس ..هل هي حقائق ام اوهام لاسيما انها تدرك بالسلوك الصادر من بعض مرضى العقل،ويمكن ملاحظة ما يصدره هؤلاء البعض ويتفوه به او من خلال حركاتهم غير الطبيعية او ايماءاتهم الوجهية حتى وصف الناس هؤلاء الاشخاص بالجنون ويقول"سيجموند فرويد"واصفاً الهلاوس ومقارنتها بالاحلام بقوله:ولكن الاحلام تختلف عن احلام اليقظة في خاصيتها الثانية وهي ان محتواها الفكري يستحيل الى صور حسية يضيف اليها المرء تصديقه ويعتقد انه يعيشها..ثم ان من الواجب الا نسى ان مثل هذا التحويل من الافكار الى الصور الحسية لا يقع في الاحلام وحدها بل يقع ايضاً في الهلاوس والرؤى التي تظهر ظهوراً اشبه بالمستقبل في حالات الصحة او من حيث اعراض في حالة الاعصبة النفسية،ولمزيد من المعلومات راجع تفسير الاحلام ص527 لسيجموند فرويد،ترجمة مصطفى صفوان.
*دكتور سعد الامارة : استاذ جامعي وباحث سيكولوجي "

..::]][[ الحفنه العاشرة ]][[::..



(زوجي الصغير هل لا سامحتني؟ )




"علي "


كنت قاعد على شاطي جميرا الرائع .. ولفحات الهوى الصيفي تضرب بويهي .. حر حر حر .. يزيد من حواليني .. مادري صراحة مادري .. هي من جوفي؟ ولا الهوى نفسه حار .. فتحت اول زرارين من ثوبي .. قعدت على الحصايه الناعمه .. المصقله .. تذكر .. من سنتين .. كان قاعد بنفس هالمكان ..مع ربعه .. وروحه هايمه في ويه بدر .. تذكر .. تذكر انه بعد ماتزوج لولوة .. بالضبط .. ثالث يوم من زواجهم .. كان مستقر على هالمنطقه .. وكأنه يذكر هالبحر في ذاكرته وحبه للولة الي خلاه يجوفها فكل شخص يمر عليه .. حتى بدر .. صار يحب يتأمل ملامحه لانه تذكره فيها .. تذكر ذيك الايام الحلوة .. الجميله الي قضاها مع هالانسانه البشعه .. اشلون صارت بهالبشاعه .. ترددت فباله كلماتها .. " انت السب .. انت .. حاولت احبك .. حاولت .. " هز راسه يقطع سيل كلامها القاسي .. ومايدري اشلون تخيلها وهي قاعده على الحصايه الكبيرة الناعمه .. ساندة جسمها على يدها .. ويدها الثانيه بيده .. يكلمها عن حياته .. ويحاول يكسر حاجز الصمت الخجول الي كان يحسه وكان يتوقعه في لولوة .. ابتسم علي على هالذكرى الحزينه .. ابتسامه تكسر القلوب .. الي يجوفه يدري انه منجرح من شخص غالي .. غالي حيل عليه ..غمض عيونه مع نشيج البحر الحزين على حاله .. هبت نسمه مع البحر وصافحت ويهه الحزين ب كل الم تقول له مبروك خلاصك من شقاك .. ويقول لها .. انا وين اروح الاقى صورتها معاي ... ترد عليه تقول هي ماحبتك اخدعتك كانت تلعب من وراك .. عيونه الحزينه تردد تقول كانت البسمه كانت الحياه كانت الماي .. تجيبه بغضب اشلون تطلب الحب من شخص مايذكر لحظة لقاك ؟ ... يجيبها بحزن راضي انا بعلمها الحب على اوتار الحزن والناي .. تصد عنه بوجع وتقول لا تطلب النجوم في سما ماهي بسماك .. تعانق نظراته الارض ويقول لها للاسف هي ماكانت النجوم كانت مناي .. اكتسى ويها حزن المنى هديه من ربي عطاك؟ ... يتنفسها بحزن ويرد عليها للاسف كنت احسبها الامل الشوق وطلعت هي شقاي .. آآآآآه يا نسمه .. آآآآآه بسج عتب .. بسج لوم .. رن تلفوني رفعته بصمت طالعت الساعه كانت ساعه متاخرة على الرغم من هالشي ماكنت حاس بتعب .. غمضت عيوني وانا احرك ريلي بهدوء في هالماي .. تذكر ريحة عطرها .. تذكر بسمه ثغرها .. تذكر



أنا رحت المكان الي جمعنا من قبل عامين ... بغيت أصبر مع الذكرى وأعيد أيام تذكارك

تصدّق!! شفت ياعمري رسوم إبها حروف أثنين ... ولقيت أن الجدار الي لمسته يحمل أسرارك

بدأ بذاك المكان الي تحيده كل شيء إيلين ... نعم يشفق على حالي ويتخبّر عن أخبارك

وعطرك هو ترى عطرك ولو قد صار له سنتين ... أشمّه بس في الواقع أشم بغيبتك نارك

قعدت أتخيّلك تطلع وأشوفك بس ما أعرف وين ... ولكن وين ياعمري وإنته بعيد في دارك

بدت تخنقني العبرة وأنا أصارع دموع العين ... ياليتك عشت هالموقف بتعرف كيف مقدارك

سهرت يلين ما بيّن عن إطلوع الفجر ثلثين ... أسامر نجمة غيابك وأكلّمها عن أعذارك

طلعت من المكان وكن قلبي منقسم قسمين ... في عيني صورتك وإنته قبالي تسمع أشعارك

عرفت أن الزمن قاسي ولكن فرقة القلبين ... صعيبه يابعد عمري وفي وسط الروح تذكارك

للشاعر : جمعه بن نايم الكعبي ..


صكر عيونه بتعب .. اليوم الشغل ارهقه .. قر انه يبقى في الامارات على الاقل هالشهر .. وبعدها يفكر يرد قطر .. صكر عيونه .. وتذكر بحزن شفاف وحنين .. الطفل الي جافه اليوم يلعب ويا امه وصوت ضحكته تلفت الانتباه .. يلعب بالحديقه الي قرب الشركة .. كان طالع مستعيل من الشركة .. بس لفت انتباهه هالمنظر خلاه مندهش .. يحس بالحب والحنان .. دخل الحديقه .. وقرب لمكان كله اطفال .. الي يلعب والي يصرخ .. والي والي والي .. لفت نظره طفله حزينه.. قاعده على الرصيف الي يفصل الرمل والحشيش .. تطالعهم بعيون حزينة .. ودمعه قهر متوسطة عيونها .. قرب منها .. ومسك كتفها .. فزت الطفله بفرحه .. بس بعد ماشافت ويهه .. اختفت الفرحه من عيونها .. وفرت ويهها لجهة الاطفال بخيبه امل .. ياقلبي عليها .. تكسر الخاطر .؟؟

قلت لها: حبيبي ليش قاعدة هني بروحج؟؟ ليش ماتلعبين ويا اليهال ...؟
قالت وهي اتمد بوزها بزعل : مابي العب وياهم .. .

طالعها بدهشه .. اول مرة تمر عليه طفله ماتبغي تلعب ؟ وتستانس وتعيش طفولتها .. قلت بدهشه: ليش؟؟ ...

اشرت على 3 اطفال يلعبون : انا كنت ابغي العب هالعبه بس هذا الولد ويا امه يلعب وكنت ابي العب بس امه قالت خله هو يلعب اول .. طالعتني وعيونها متروسه دموع .. عشان انا ماعندي ماما مايبون يلعبوني .. وبابا اصلا راح .. بس مارجع

مسحت على راسها بحزن عورت قلبي ضميتها بقوة لقلبي .. ماعندج ام يا حبيبتي .. ؟ .. واشتبين ب ام ممكن تكون مثل لولوة قاسيه ومايهمها احد .. ام ولا كأنها ام .. انتي ياقلبي محرومه من حنان الام؟ .. وانا محروم من وجود الضنى.. مسحت على شعرها بحنان .. شكلها يفطر القلب .. شعرها ناعم مثل بشرتها وبشره الاطفال الناعمه .. كان شعرها يتلامع مع اشعه الشمس .. ولونه صاير فاتح وايد : زين حبيبتي وين راح بابا ؟؟ .. اشلون يخليج هني بروحج ..

مسحت ويهها بحزن وقالت وهي تمسك يبهتها وبعدين تأشر على جهة معينه من الحديقه : بابا راح يشتري لي ايسكريم .. وماريتا تكلم هذيلاك ..

اشرت على وحدة سمره تلبس حجاب ابيض قاعده ويا الخدامات تسولف وناسيه الياهله .. فزت وركضت صوب ابوها الي نادى عليها : شوق؟ ..

شلها ابوها عالي وضحكت هي بكل وناسه ناسيه احزانها .. ولمت رقبه ابوها وهي تضحك : ايسكريم ايسكرريم ..

طالعني الريال وشكله معصب : خير يالشيخ في شي؟؟ ..

ابتسمت له وانا اشر على بنته : وايد حلوة .. الله يحفظها ويخليها لك .. بس ..كملت بغصه .. انتبه لها تراهم نعمه بس احنا مب حاسين ..

حسيته يطالعني بغباء وقهر .. مشيت عنه وابتعدت .. وطلعت اكمل اشغالي ..


فتحت عيوني .. يالله ماجملها هذيج البنت .. الله يحفظها يارب ويرعاها .. تذكر حلمه باليهال بس عقد حياته بعصبيه وقام من البحر .. لين متى بيقعد يتذكرها .. خلاص هي صفحه وانطوت ..


...................
"سارة"


بعد مامرينا يسوف حبيب قلبي رحت بيت عمي .. الي بالاصح بيتي حاليا .. اه تعبت اليوم تعبت .. من الصبح ويا سلوي دواره فهالاسواق .. وبعدها رحت المستشفى .. وجفت دكتور منصور ..!! امحق دكتور ! مايصلح دكتور .. يصلح يكون ..يكون تمثال ثمين .. صحيح ماكان الدكتور وسيم .. لكن كان فيه جاذبيه .. جاذبيه كبيرة .. استغفر الله .. اعوذ بالله .. انا شقاعده اقول؟؟ ..وبعد مارجعت ورحت لمنصور .. رجعت لبيت امي.. تدرون من زمان ماجفتها وانا متعودة اجوفها مجابلتني 24 ساعه فصعب علي يوم كامل ماجوفها !!

طالعت الطريج ..لفت انتباهي سيارة صفرا .. لون اصفر فلاشي فاقع !! .. بالله عليكم هذا لون يصبغون به السياره؟ .. خلصت الالوان .. هزيت راسي بخفه واستهزاء .. اما يسوفي الصغير من شاف السيارة اشر عليها وهو يقول : تياله تياله تفلا

بسته وانا اقول : فديت حجيك انته من وين اتيب هالكلمات ها؟؟ كل شي غلط فغلط .. فديته انا فديته العصقول بو خدود فديته

يسوف دز ويهي وهو يقول : توفي تياله تفلا

ضحكت على تسميته: اي والله تفله .. تفله طالعه من قلب ..ز خخخخ لا تفله واحد مزكم بعد .. فيها بلغم .. ويا هالون خخخخخخخخخ

طالعني يسوف وهو معقد حياته وهو يقول : تنو تتولين ..؟ انتي هبيه"غبيه".؟؟

عضيت على شفايفي وانا اقول : ايا الملسون ؟؟ انا عمتك يادبدوب

يسوف الدلوع قال : انا مو دوب انتي دوبا مكيكا "يعني دبه وايد خخخ"

صفقت وانا اقول حق يسوف : يسوف بو تمبه يشرب عصير بو همبه .. "همبه قديما = منجا حديثا " > مع المصطلحات جنه عيوز اتحندب خخخ

صكر عيونه وتجتف وفر ويهه عني وهو يقول : انا ماهبج كلاس لاتهاجيني

ضحكت وانا اقول: وي عشتو الشيخ يوسف ليش ان شاء الله عسا ماشر

قال بصوته وكانه زعلانه : انتي تهاجيني؟ انا زئلان اسلا

ضحكت بحب:فديت الزعلان انا

قال : استبين؟؟

عضيت شفايفي : له لاه له زعلان يسوف من صجه .. شلته من الكرسي .. وخليته فحضني : بوديك بيتنا الكبير

استانس وقال وهو يصرخ : نللهب نفث امث


حركت راسي يمين يسار وانا اضحك : اي اي ..

لماني بقوه:/ هيه انا اهب عمة تاله

ابتسمت بتعب وناسه يحليله يسوف .انتبهت ان السيارة وقفت من فترة بسيطه.. احنا صوب الاشارات الحين ... التفت الا جفت ريال يطالعني .. وشكله كان يطالعني من مساعه ..!! .. عقدت حواجبي لا اراديا

ابتسم لي .. عقدت حياتي زيادة .. هذا شكلي جايفته من قبل .. بس وين ؟؟ .. وين .. ؟؟!! ...

سمعت يسوف يقول لي : الله توفي تالوه بيبي !! ..

انتبهت عليه .. وجفت الياهله .. وهني تذكرت .. بس هني تذكرت هالريال ..!! .. هو نفسه ..!! .. الي جفته .. ب الاند .. اي هو نفسه .. الي كان يلاعب بنته .. ايام امي ومرام يجهزون لي؟؟ !! .. صح صح .. انصدمت .. !!

نزلت انظاري ..افكر .. شالي طلعه فحياتي من يديد .. صديت مرة ثانيه للدريشه .. جفته يطالعني باستغراب ...
عصبت اشفيه ذي .. مضيع شي فويهي ولا شسالفه؟؟ .. انفتحت الاشارات وانا بحيرة للحين .. لفت سيارتنا .. وسيارته راحت بطريجها لجدام .. ياريت اعرف ليش .. او شمعنى جفته الحين ؟ .. وياترى يتذكرني هو ولا .. بس صدفه !!؟

وصلنا للبيت ..نزلت .. ونزلت يسوف .. انتبهت في يد مسكت يدي .. طرا على بالي الريال الي فالسياره وخفت التفت بسرعه لليد .. وطالعت صاحبها المتلهف ..

: انتي يتي؟؟ .. وينه .. وينه ؟؟؟!!

قلت بخوف: شنو؟؟

قال مستعيل : الشريط..

ارتحت .. مادري ليش كنت خايفه ومتوترة .. تنفست براحه وقلت له : زين اصبر؟ .. بنروح داخل وبوريك الاشرطة مو شريط واحد ..

يراني من يدي .. بالاحرى سحبني سحاب .. يراني وياه للبيت وانا اتعثر .. : منصور اشفيك .. صبر باطيح .. !!

منصور : يالله يالله وينهم وصلنا البيت ..

تنفست بسرعه .. زفرت بسرعه .. وانا اقول : صبر .. باخذ نفسي .. فالغرفه بعطيك اياهم .. منصور اشفيك اوف !!
تنفست بقوة .. وانا اجوفه .. يتحرك من جدامي وهو يشل يوسفوه ويمشي على الدري ويقول .: يالله ؟؟ ..

ماتحركت لي ماجفته ينزل الخطوتين الي صعدهم ومسك يدي بيوديني فوق بسرعه .. بسرعه شلت يدي من يده :: باي .. يالله .. انته روح اول وانا يايه وراك |...

طالعني كأنه يتأكد من صحه كلامي .. ومشى جدامي .. قصدي عدى دريات بسرعه ويوسفوه يضحك مستانس عباله منصور يلعب وياه ..!!

وصل جناحنا واختفى من انظاري .. وصلت اخر دريه .. وجفت سالم يطالعني بقهر وحقد .. عقدت حياتي .. اشفيه؟؟ ..هزيت جتفي مب مهتمه ..اصلا لو بيدي ذبحته بعد حركته السخيفه ف الامارات .. عصبت يوم تذكرت الموقف ..وقرت اروح الجناح وماعطيه فرصه يتحجى لانه شكله بينفجر اذا ماقال كلمه تجرح .. وانا ناقصته؟ .. طنشته .. وكملت مشيتي للجناح .. بس منصور طلع بسرعه من الجناح وهو يقول : يالله يالله يالله؟؟؟

هزيت راسي وانا افتح عيني له بمعنى " صبر صبر .."

دخلت الجناح وصكر منصور بسرعه الباب ومسكني وقعدني ع الكنبه وهو يمد يده لي : وينه؟؟

هزيت راسي باستنكار لعدم صبره .. ودعست يدي بالشنطه وسويت نفسي ادور وقلت بمكر : اوه نسيته فالسيارة ..

نقز منصور من الكرسي بيركض برع الجناح مت الضحك وقلت له : تعال تعال اتغشمر وياك .. كاهم الاشرطة ..

سحبهم من يدي .. وجافهم واحد ورى الثاني .. وابتسم بانتصار ورفع يد وحده وهو مسوي حركة "البوكس" وصرخ بوناسه: يس !! ..

قرب من عندي .. ولماني بالقوة ثواني.. تفاجأت .. وانصدمت .. ومايحتاي اقول لكم .. ان الدم الي في شرايني صار يمشي بسرعه .. ويضرب بكل عنفوان في قلبي بقوة .. ويهي زاد احمراره .. باسني على خدي وقال لي : شكررا ..

عفوا .. بس لحظة.. صوتي وينه ؟؟ .. مب قادره انطق .. منحرجه .. فتحت حلجي برد بس .. صوتي مختفي .. يمكن نفسي مصدوم ..!! .. نفسي انا مصدومة .. ياتني الصيحه ليش؟ مادري لا تسألوني .. جفت منصور بنظرة حنونة وتجمعت الدموع فعيني.. وهو يفتح التيلفزيون ويركب عليه السوني .. ويوسفوه قاعد عنده ومتسند عليه وبيده يد السوني .. متجهز الاخو يلعب وياه .. خنقتني العبره .. ليش مادري مادري ..

تحركت للغرفه .. ناداني : سارو؟

طالعته مستفهمه .. وفعيوني دموعي .. صوتي كان مبحوح يوم قلت : ه لا؟ ..

طالعني مستفهم .. ونظرة ثانيه ماليه عينه .. بس شنهي؟؟ : وين رايحه مابتلعبين معانا؟؟

هزيت راسي بالنفي .. وقلت بهدوء: ب اتس ب ح ..

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0