ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة يوجد هنا دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة هنا تنقل الروايات المكتملة فقط


الكلمات الدلالية (Tags)
tkj, modul tkj, tkj jardiknas, روحي بلقاك, روحي تحبك, روحي الامارات, معاك نازل, معاكم, تملي معاك, ياسر الدوسري, ياهو, ياسر القحطاني, ولد الهدى فالكائنات ضياء, ولد الديرة, ولد الهدى, عمي منصور النجار, عمي يا جمال, كاملة أبو ذكري, العاب كاملة

 
قديم 10-24-2010, 02:18 AM   #36

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

سالم وهو يمد ريله .. ويطرقع"يطقطق" اصابع يده : مانسوي شي الانسات عفوا .. المدامات .. قاعدين يرتبون بطاقات العرس ..

طالعني منصور .. ورد طالع سالم .. وسكت .. طالع البطاقات .. : اجوف البطاقه؟؟ ..

اشر لي ع البطاقه ... وانا فهيت وانا اطالع عيونه .. ياناس جميل هالانسان .. بس بليد وبارد .. انتبهت انه يطالعني .. وان سالم مصكر عيونه ورقد ..

تحركت منحرجه .. ويبت البطاقه له .. طالعها .. فتحها وابتسم .. وانا كنت اطالعه ويدي على خدي .. مفهيه فيه الاخو .. وهو يطالع البطاقه ويقرا الكلام الي بداخلها بتركيز ..

سمعت حسه يقول : تذكرين بطاقه زواجنا؟؟ ..

انتبهت من سرحاني ونزلت عيوني : ها؟؟؟؟

رد وقال : بطاقه زواجنا ..!!

قلت بغباء :لا ماتذكر ..

ضحك منصور .. : مرتي عيزت وانا للحين شباب ..!! .. وقف مرة وحدة .. وتفاجأت .. وبصراحة نقزت متخرعه ..

ضحك بخفه .. والتفت لسالم .. ورجع التفت لي .. مسك خدي بنعومه .. وعطاني البطاقه وراح .. وانا ماسكة البطاقه ولحين مفهيه .. فيه ...

طراخ .. فتحت عيوني مفجوعه بعد ماكنت مفهيه .. وكان سالم .. طاح من على الكرسي ..

فتح عيونه بصعوبه : شصاير؟؟ ...

ضحكت على ويهه : قوم ارقد فدارك .. حك شعره الناعم وحركاه : اوف رقدت وانا مادري

تثاوب من يديد : الا تعالي ؟؟ .. منصور كان هني ولا انا كنت احلم؟؟ ..

هزيت راسي : لا كان هني .. دخلت سلوي .. وقعدت ..وبعدها دشت ..خالتي ام منصور .. قعدنا نرتب ونعدل

وبعدها انا رحت فوق لجناحنا .. اول مادخلت .. جفت منصور طالع من الغرفه الي دوم مقفله .. والي ياما وياما حاولت افتحها ..

جفته دخل غرفه النوم بدون مايقفلها .. ياني فضول ادخل واجوف شنو داخلها .. اول ماقربت من الغرفه وبغيت افتحها .. حسيت ان منصور راح يطلع .. وركضت بسرعه فلعت روحي ع الكنب .. وتنفست بسرعه .. وفعلا انفتح الباب .. ورد منصور بكل برود .. قفل الغرفه ودخل غرفه النوم ..

جفت باب غرفه النوم باحباط .. ليش ابي ادخل اجوف شنو فهالغرفه .. ليش مقفله .. ياناس انا ماحب احد يسوي هالحركات جدامي اتحرقص ابي اعرف ليش مقفلها وشنو فيها؟؟ شنو السر ليش يدخلها كل يوم .. ويحرص انه يقفلها؟؟

دخلت بسرعه وراه الغرفه .. بجوف وين واقف .. وين خش المفتاح .. بس كان منسدح ع السرير .. رفع نفسه وهو يقول : تعالي تعالي ... \

تأفت فداخلي .. ورحت لعنده : ها ..

سكت ومارد علي .. طالعته مستغربه من هالانسان المتناقض !! : شتبي؟؟

قال لي : ماتبين ترتاحين؟؟ من يوم يتي وانتي بالمستفشى وبعدين حسب معلوماتي مارديتي رقدتي .. رد انسدح

رفعت حاجب واحد: ياسلام ومن وين عرفت ؟؟؟

ابتسم :/ سر المهنه ...

جفت الساعه وقلت : ماتبي تتعشى ؟؟ ..

صكر عيونه : امبلا .. قلت لهم يطلعون العشى لنا فوق ..

قلت بشهقه : ليش؟؟

عقد حياته .. ورفع يده عن عينه : شنو ليش؟ بتاكلين تحت ويا من؟؟

قلت بعصبيه : ويا سلوي ومجود .. وعيال محمد .. ناكل بروحنا شنسوي ..؟؟ ..ملل !

هز راسه بيأس : مافيج ذرة رومانسيه؟؟

قلت : اشدخل احين الرومانسيه فالعشا؟؟ ..

مارد علي .. قلت بعد تردد : منصور ..؟

..: همم

قلت بفضول : ليش الغرفه الي صوب اليسار .. مقفله؟؟ ...

عقد حياته ..ورفع يدة عن عينه .. وتعدل فقعدته .. : تعالي هني وكلميني ..

رحت قعدت عنده .. وانا الفضول لاعب فيني لعب .. : اكا قعدت ..ماقلت لي ليش؟؟ ..

حط يده على جتفي : مم وانتي ليش تبين تعرفين ؟؟ ..

توهقت .. وقلت : ها ... امم

ابتسم : شنو امم ؟؟

قلت بغباء : يعني افكر .. صبر ..

ضحك وهو يقرص خدودي : طرشو لي ورقه قبولج ..

رفعت عيوني باستفهام : اي قبول؟؟ ..

ابتسم : الجامعه ..

نقزت مستانسه : يعني خلاص بادرس بدون توفل ولا ايلز؟؟ ..

ابتسامته توسعت : لا .. قبلوج فالجامعه كطالبه بس انتي مطالبه بالتوفل او الايلز ..والتأسيسي ..

قعدت بخيبه امل : اوف الله يخسهم ..

ضحك وخربط شعري : انتي شعرج جي طبيعته؟؟

طالعته مستفهمه : اشلون يعني مافهمت ؟؟ ..

مسك الخصلات وحركهم بين اصابعه: يعني ماتستشورينه؟ بروحه جي منكت؟

مسكت شعري بغباء : لاء ماسشورة الا يوم تصير مناسبه ليش انت تحب الشعر المسشور؟؟

لعب فشعري : احب شعرج جذي .. ماشاءالله ناعم لا اله الا الله

انحرجت .. وتفشلت .. سكت .. وطالعته وقلت محاولة اني اكحلها .. مادريت اني عميتها : وانته بعد ؟؟ ..

رفع عيونه مستغرب : انا شنو؟؟ ...

قلت بتوهق: شعرك ..

ابتسم : شفيه؟؟

قلت بغباء : بروحه جي خشن؟؟ ..

ضحك ومسك يدي وخلاها ع شعره : هاي خشن؟؟

هزيت راسي ب اي .. اصابعه كانت لاتزال فشعري وكنت منحرجه من وجودهم فشعري .. : لان شعرج ناعم .. زين يا خبيره فالشعور اشلون يصير شعري ناعم ..

ابتسمت : انا اقول لك .. تحركت باقوم من السرير .. مسكت جف يدة ورفعتها عن شعري .. مسكني : وين رايحه؟؟

ابتسمت بوسعه : صبر باقول لك ..

عقد حياته : مايصير تقولين لي وانتي قاعده ؟؟

قلت بتأف : اوف اصبر اشفيك عجول؟؟ ..

رحت لصوب التسريحه .. وقفت ادور شي.. قام من السرير .. وقف وراي : شتدورين انتي؟؟ اشدخل اشفيج؟؟ ..

هز راسه مب فاهم .. لقيت الي ادور عليه .. ومسكت يده .. : اقعد ..

طالعني مستغرب : ليش ؟؟ ..

قلت بقله صبر \: بتقعد ولا اشلون؟؟

عقد حياته وقعد .. : وهذي قعده ..

ابتسمت وانا اير الدهن وافتحه واترس شعره دهن .. شهق : انتي شتسوين ؟؟ حسبي الله على ابليسج من بنت ..

حاول يبعد يدي عن شعره وانا مستمره احط الدهن فشعره .. واضحك .. عصب .. وقف وبان فرق الطول بينا .. : يالعنز .. جوفي اشسويتي فشعري .. طالع نفسه فالمنظرة وشعره معفس وينقط منه دهن .. مسكني بعصبيه :/ شسوي فيج اذبحج شاسوي فيج قولي لي ..

ضحكت على شكله : بو منصور شكلك صج كأنك هندي

يراني للحما وانا ميته من الضحك .. وقف عند البانيو .. يالله نظفي شعري مثل ماوسختيه؟؟

مسكت بطني وانا ميته من الضحك .. كانت قطره دهن نازله على يبهته ومرت على خشمه مسحها بقرف ومش يده فثيابي : يال شاقول عنج؟؟ .. حسبي الله على ابليسج حسبي الله عليه جانه موهقني .. غسلي شعري مثل ماخربتيه؟؟

ضحكت وانا اقول : نعم؟؟ حبيبي نعم عيد عيد؟؟

كان معصب وعاد بكل براءة : غسلي شعري مثل ماوصختيه بخرابيطج وع يالمقرفه !!

تخصرت : اشلون اغسل شعرك بالله؟؟

تكتف : مايخصني .. مثل ماوصختيه نظفيه ..

طالعني بعناد وانا انحرجت ... طلع من الحمام .. وانا توني باطلع والا اجوفه دخل الحمام سحب المفتاح .. وطلع من الحمام وقفل علي الباب ..

صرخت متفاجأة : افتح الباب افتتح اقول لك ..

سمعت صوته من ورا الباب : مب فاتح ..

دقيت الباب بيدي : افتتح .. منصور افتح ..

مارد علي وعصبت .. ظليت اطق الباب : لين متى بتم حابسني .. فتح اقول لك ,. فتح ..@@ .. منصور فتح !! ... منصور .. نويصر وصمخ ..

بعد ثواني سمعت حسه : خيسي فالحمام مثل ماخيستي شعري ..

طقيت الباب بيأس : فتتح .. خلاص توبه سوري اخر مرة .. فتح الباب ..

منصور : تبيني افتح لج الباب .. على شرط

قلت موافقه على طول : موافقه فتح ..

توقعت شي بسيط هين .. بس شهقت يوم سمعته يقول : تغسلين شعري مثل ماوصختيه

شهقت : تحللم .. اقولك فتح الباب

ضحك بخبث : على امرج ..

فتح الباب .. ودخل .. وانا يت باطلع سحبني .. وفتح الباب من يديد .. وسحب كرسي بلاستيك ابيض .. وصكر الباب .. وقفله بالمفتاح .. وهز المفتاح فيده يحرني .. وراح حط الكرسي مجابل المغسله .. وقعد ع الكرسي .. مريح الحبيب .. عباله قاعد فالحلاق ..

سمعته يقول : يالله نقذي الشرط .@.@

تخصرت : لاوالله .. احلف بس؟؟

منصور براءة : وقسم .. يالله ..

: واذا ماسويت؟؟

منصور : عادي ب اتسبح ..!

عقدت حياتي : وانا؟؟ ..

قال بمكر : اشفيج؟؟ ..

سكت منحرجه ومتأفه : اوف انزين .. رحت ادور فالكبت : وين الشامبو مالك؟؟

قال بعدم اهتمام : خذي اي شامبو فكيني .. مب طايق نفسي .. وع احس بقرف الله يقرفج

تخصرت:لاوالله لا تقعد تدعي .. احين زين مني ابي شعرك يستوي ناعم؟؟

اشر على شعره بقرف: يستوي ناعم بهالخرابيط؟؟ عساه مايستوي ناعم ..

تخصرت : لاوالله ؟؟ .. يعني انت تبي شعر مرتك ناعم .. انا بعد ابي شعر ريلي ناعم؟؟

عقد حياته: الريال غير ؟؟ .. والبنت غير؟؟ ..

طالعته وانا لازلت متخصرة : لاوالله؟؟ ..

قال :اي .. خلصيني .. يالله اوف .. مسح يبهته بقرف .. : وع .. قام غسل يده بالصابون وفرك يده اكثر من مرة .. ضحكت عليه وقال بقهر : اي ضحكي ضحكي .. شعرج ناعم وانا الي مبتلش ..

: قل اعوذ برب الفلق صكني بعين .. سويت نفسي مريضه :اخ منصور .. تعبانه ماقدر ماقدر ..

طالعني بنص عين : عن العيارة الزايدة .. ويالله خلصيني والله مب طايق الثياب الي علي

ضحكت وقلت بمصخره : لا ارجوك لا تتهور ..

ضحك .. وهو يقول : بتخلصيني ولا اشلون .. ماصارت شامبو؟؟ يبي شامبوج ..

تخصرت : لاوالله تبي تحط شامبو بنات فراسك؟؟

عقد حياته: حتى فالشامبو في بنات واولاد؟؟

تفلسفت : اي طبعا في .. عيل تبي تحط شامبو مثلي؟؟ مايصير ..

هز راسه بأسف : يالله .. وقسم لو الزقت ريحة الدهن فشعري لا اسبحج بالدهن ..

ضحكت .. ومسكت الشامبو ..رحت له .. وغسلت شعره .. وهو مكيف ومصكر عيونه : تدرين ؟؟
قلت بضحكه على شكله : همم

منصور : تنفعين كوافيره .. يوم بافتح صالون بشغلج فيه

دقيته على راسه المليان شامبو : نعم عيوني؟؟

ضحك وهو يقول : يالخبله راسي اشوي اشوي .. مم صح نسيت اقول لج شي؟؟

قلت بعدم اهتمام وانا اخذ رشاش الماي .. ومانتبهت فتحت بس البارد ومافتحت الحار حتى اي ماي دافي .. : شنو؟؟

قال لي وهو بعده مصكر عيونه : جهزي شنطتج .. بنسافر اسبوع لندن قبل لا تبدأ الدراسه ..

رشيت الماي عليه مستانسه : الاي احلف ..

سمعت شهقته .. وهو يمسح ويهه ويبعد الرشاش .. وينتفض : لاحول بارد تثلجت هيه هيه تبين تمرضيني؟؟

ضحكت وبعدت الرشاش : سوري سوري .. يالله بروحك قوم تسبح غسلت شعرك الي ماتطيق تمسكه ..

كان مغمض عيونه ويحك عين وحدة : اخ حرقتيني والله .. انزين يالله طلعي .. بقوم اتسبح ..

: وبعد يطرد مع الويه؟؟..

قال بعبط : استحي اوقف جدامج .. يالله برع

ضحكت وانحرجت طلعت برع بعد ماعطاني المفتاح.. بدلت ثيابي الي كانت متبلله .. ولبست لي بجاما قطعتين برتقاليه "كيفي احب هالالوان لاحد يعترض"
طلعت للصاله قعدت اشوي اغير فالمحطات .. لين ماستقريت على مسلسل ام البنات .. وقعدت اطالعه .. طلع منصور بعد شوي .. ويه وقعد عندي .. وقعد يطالع وياي .. شوي واندق الباب ..

منصور : من؟؟ ..

ردت الخدامه بانها يايبه العشى .. حطت العشى .. وراحت .. حسيت معدتي بدت تقلب وبسرعه ركضت للحما .. ورجعت كل الي في بطني .. حسيت بطني يعورني واحشائي تتقطع من الالم .. عيوني كانت تدمع وخشمي كان صاير احمر .. غسلت ويهي الي صار اصفر ..

وطلعت بتعب من الحمام .. طالعني منصور بقلق .. وكان واقف عند باب الحمام : اشفيج ؟؟ ..

هزيت جتفي ب؟ مادري وانا متمالكة نفسي عشان مابين له اني كنت شوي واصيح وانا ارجع .. سدحني ع السرير .. : رقدي ..

قعدت : مافيني النودة ..

قال لي : ماتبين عشا ؟؟ ..

حسيت بغثيان من تذكرت ريحة العشا وهزيت راسي ب لا :/ فيني الوعه ..

...: لايكون حامل؟؟ ..

فتحت عيوني بصدمة .. حامل؟؟ ...


..::]][[ الحفنه الواحدة والعشرون]][[::..

(انته تقول انا اخر انسان تغليه .. وانا اقول انته اول انسان احبه)

بعد يومين

" سالم "

قعدت على الكرسي تعبان .. تأفت .. وبسرعه .. جفت الساعه .. متأخر .. رحت للفت اول ماوصلت غرفتي دشيت الحمام تسبحت احس نفسي منقرف من نفسي من كثر الشغل والحط اليوم ويا العمال عشان القاعه .. اخ والله ظهري احسه منكسر .. لو عندي مرة الحين تهمزني .. مسكت رقبتي تعبان .. طلعت من الحمام لبست ثوبي اليديد .. والغترة اليديدة ..وقعدت اضبط نفسي .. رشيت لي عطر .. وحطيت لي دهن عود.. اتصلت ف منصور

../ الو ...

ياني صوت منصور النشيط: هلا ..

ابتسمت: اهلين .. اقول مسوين عود انتو؟؟ ..

منصور : مادري اكيد مسوين ..انا توني متسبح ..

ابتسمت : اها .. الا اقول اهل البيت مالهم حس؟؟ ..

منصور : مايندرى والله .. سلوى وامك ومرت اخوك الي هي حرمنا ..فالقاعه ..

سكت وقلت بحزن : محمد وياك؟؟ ...

قال منصور بنبرة حزينه : لا فالقاعه .. اشصاير بينكم ياسالم؟؟ ..

تنهدت بحيرة : مادري يا منصور مادري .. انا زعلته فشي؟؟ ..ماعرف .. ضايع .. ولا ادري اشفيه محمد ؟؟!

منصور بمرح : زين معرسنا ابي اروح ابدل ..

عقدت حياتي وابتسمت بخفه : معرسنا؟؟

منصور بمرح: اي سمعت الوالدة اليوم ناويه لك على نيه هههههههههه

ابتسمت وانا اتذكر صورة مريم "حبيبج" .. عقدت حياتي بسرعه وانتبهت من سرحاني : هلا منصور .. احم اسمع .. شوي وامر عليك ونروح اوك؟


منصور : اوكي ..

صكرت من منصور .. وانا افكر .. وبالي مشغول ..اتصلت فسعيد .. : هلا وينكم؟؟ ..

سعيد وهو يصرخ : شو؟؟؟ ماسمع ..؟؟ ..

ابتسمت : خلاص ياريال ..

سمعت صوت الازعاج قريب منه .. قلت بصوت عالي : خلاص خلا اص ما ابي شي

سعيد والهدوء حوالينه : ويعه صمختني عقب ماطلعت تصارخ

ضحكت:زين .. ياو الناس؟؟ ..

سعيد :اي وينكم ؟؟خوان العروس ومحد؟؟

ابتسمت :الحين ياين .. تونا طالعين من القاعه .. وردينا تسبحنا ..

سعيد يقاطعني : زين زين مابا تقرير .. هههههه .. يالله باي

صكرت من عنده مبتسم .. وطلعت من الغرفه .. رحت لجناح منصور .. دقيت الباب .. سمعت حس منصور : ادخل ادخل ..

قعدت فالصاله : منصور يا منصور حشا انته المعرس مب هو؟؟

ضحك منصور : خبرك توني معرس يديد .. لازم اكون غير ..

طلع منصور وكان محلق وكان صج كأنه معرس .. ويهه منور .. والثوب والغترة البيضا .. ومتكشخ بالقلم وبيده مسباح وهو يرتب غترته بيدة الثانيه : يالله مشينا .. تحت بنزل .. نتبخر

ابتسمت بسعاده وانا المح منصور سعيد .. : منصور ...؟

طالعني وهو يعدل غترته : عدله؟؟ ... امر يالغالي ..؟؟!

ترددت اسأله ولا لاء .. فالاخير سكت : اي عدله .. يالله .. امش ..!

وصلنا تحت تبخرنا .. وطلعنا .. دشيت سيارة منصور وانا مشتط للعرس: اوف ماتخيل البيت بدون حنة سلوي

ضحك منصور : فديتها والله .. باشتاق لها .. كل مرة اتي جناحنا وتسهر ويانا ..

تمنيت اني مكان سلوى .. لو قدرت اسهر وياهم واعرفهم اكثر واكثر .. تنهدت .. وطالعت برع الدريشه .. وصلنا الفندق .. بعد سواقه منصور .. يوه منصور ابدا مافيه صبر فالسواقه .. واعصابه على طول منحرقه وهو يسوق ..

دشينا القاعه .. وكانو الريايل ماشاءالله يزيدون .. سلمنا وقعدنا عند فيصل الي كان ويهه مرتبك .. شوي .!..


..............


"سارة "

وانا داشه القاعه مستعيله دعمت وحدة .. رفعت راسي وقلت لها : السموحة حبيبتي بالغلط ..!!

تفاجأت يوم شفت ردة فعلها .. جافتني باحتقار .. وانا تنحت .. اتين .. كانت وحدة جمالها يطيح الطير من السما .. شنو عيون عليها .. شنو ويه وجمال وجسم ..

: انتي من؟؟ ...

تفاجأت بسؤالها : انا بنت عمه العروس ..!!

رفعت حاجبها وقالت : اها ... عيل وين ام العروس؟؟ ..

اشرت ع "خالتي ام منصور " .. وراحت تسلم عليها .. وانا اطالعها مستغربه .. اذا ماتعرف منهي ام العروس ..ليش هالميانه الزايدة؟؟ .. رفعت جتوفي مستغربه .. ورحت لامي .. كان ويه امي شاحب .. : يمه انتي تعبانه؟؟

هزت امي راسها ب لا : ابي ماي ..

تحركت وقربت للطاوله مسكت غرشه الماي وصبيته لها فالجلاس .. يات وحدة من الي يشتغلون .. وكانت بتصب الماي .. قلت لها اني انا بصبه .. عطيت امي الماي .. شربت شوي .. ورد ويها لنورة .. ابتسمت لها .. وابتدى الدق والازعاج .. كانت الساعه للحين ماتعدت ال 9 .. لكن القاعه كانت تقريبا مليانه من الناس .. خصوصا ان معارف عمي ومرت عمي وايد ..


مرام : سارو ..

التفت لها رغم الازعاج قدرت اسمعها : ها ؟؟

كنت اشوف شفايها تتحرك .. ومافهمت شنو تبي وازعاج ..مسكت اذني : شنو؟.؟

اشرت لي ان سلوى متى بتطلع؟؟ .. جفت الساعه .. وشهقت .. وقمت بسرعه رايحه لسلوي .. تأخرت عليها ..

وانا طالعه رايحه فوق .. جفت نفس البنت الي تهبل .. اشرت لي على جنب .. عقدت حياتي ... هالمغرورة اشتبي بعد ؟؟ .. وكان مكان بعيد عن الطق والازعاج

استحيت على ويهي حسيت نفسي كشرت لا ارادي .. رحت لعندها وحاولت ابتسم : هلا الغاليه؟؟ ...

طالعتني باستهزاء وانا اخس شي عندي حد يطالعني بهالطريقه : انتي ... سارة !! ..

رفعت حاجب واحد وتعفس ويهي لا ارادي : اي نعم ...خير ان شاء الله ؟؟ ..


طالعتني من فوق لتحت .. واحتقرت نظراتها : على شنو ؟؟....

رفعت حياتي مستغربه : عفوا؟؟ ... ايش الي على شنو؟؟؟ ...

ظلت تطالعني .. وانا طالعت ساعتي .. ماباقي الا عشر دقايق على زفة سلوي .. : انتي زوجة منصور ...!!!!!!!!!!

هزيت راسي براءة : اي نعم ... خير فيه شي؟؟ ...

يوم جفتها ساكته عصبت .. وتحركت من جدامها رايحه لسلوى .. : عن اذنج .. زفة بنت عمي بعد شوي ..


مب فاضيه لسخافه "الجميلات" .. بس كأن ويهها مألوف ؟؟ .. هزيت جتفي ب مادري ..وصلت لغرفه سلوي .. وجفتها واقفه مرتعبه وهي تصور بالغصب .. ابتسمت بيني وبين نفسي .. وطرا على بالي .. يوم خفت فعلا فهالوقت .. ماحسيت الا وسلوي تصحيني من احساسي

: ساروة مابي انزل .. خلاص مابي ...

فتحت عيوني على اوسعها : ها؟؟

سلوي وشوي وتصيح : مابنزل .. خلاص انتي نزلي بدالي ..

ضحكت على غبائها : يالغبيه مايصير لازم تنزلين ..

سلوي براءة : ليش عادي لو مانزلت؟؟

قلت بخبث: هو عادي عادي .. بس انتي الي بتوهقين؟؟

طالعتني باستغراب وكملت براءة متناسيه خوفها : ليش؟ اشلون يعني؟؟ ..

كملت بمكر وانا اشر ع المصورة : بتصورين انتي وياه بروحج .. بدون الناس .. ع الاقل تحت مابتكونون بروحكم؟؟

شهقت سلوى /وكملت بعفويه : اي صح .. اوكي خلاص بانزل ..

ابتسمت .. سلوى قالت لي بارتباك : حلوة؟؟ ..

طالعتها .. كانت ماشاءالله عليها كلمه جميله اشويه عليها .. سلوي بدون شي اتين .. يعني ينطبق عليها المثل الي يقول " زينك يذبح وشلون لو كنت متزين .. "

كانت اسطورة من جمالها .. خشمها الدقيق الرفيع .. عيونها الواسعات الكبار .. لونهم البني ضايف براءة وخوف لعيونها .. رمشها الطويل .. خط الاي لاينر .. كحلتها .. الشدو الذهبي الخفيف المتقن .. الروج الياقوتي.. الفتسان الابيض الفرنسي المنفوخ بنفخه روعه...شعرها المرفوع .. الطرحة الطويله ..العقد الي تتلامع الماساته مع كل برقة ضوء .. كل شي فيها كان ينطق جمال.. : حلوة؟؟ الا روعه ماشاءالله عليج .. تف تف ..

سلوى : ايه سبحتيني .. سروي ..

طالعتها وانا كاتمه ضحكتي: ها ...

سلوى: يوعانه !!

تسبهت : ها؟؟ ههههههههههههههههههههههههههه

سلوى طالعتني وقالت بحقد : اشفيج صج يوعانه ماكليت شي؟

مسكت بطني : اخ بطني ههههه .. اصبري يابنت الناس خل نزفج ولاحقه ع العشا .. هههههه

سلوى بارتباك : آآآآ

دخلت ام منصور وكانت ماتقل جمال عن بناتها .. وراها سلطانه ولدها .. وراهم عاشه الي كانت لابسه طاوسي.. وكان فستاها رهيب .. وكانت طالعه اتين .. جفت سلطانه الي كانت لابسه فستان فيروزي بس

 
قديم 10-24-2010, 02:20 AM   #37

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

دخلت ام منصور وكانت ماتقل جمال عن بناتها .. وراها سلطانه ولدها .. وراهم عاشه الي كانت لابسه طاوسي.. وكان فستاها رهيب .. وكانت طالعه اتين .. جفت سلطانه الي كانت لابسه فستان فيروزي بس شغله مرتب وايبين قيمته العاليه .. انتبهت ع فستاني .. كان فستاني ليموني .. ومايقل روعه عن فساتينهم .. بس هالمرة كان الفستان مضبوط علي .. لاني شوي متنانه .. احم .. مب حامل .. تطمنو ..طحت يومين قبل عرس سلوي كله مصخنه وارجع .. كان برد فبطني "فعز هالحر مادري اشلون جي صار فيني بس فعلا تبهدلت اخر بهدله".. تذكرت يوم منصور قال لي حامل .. واشلون عصب بعدها !! .. الحمدلله اني مب حامل .. لانه مايبي عيال الحين ..!!! .. وتبون الصج .. انا بعد .. بعد مابي منه !! .. اقصد .. الا يوم اتأكد .. من شي .. بعدين .. يمكن ..!!!!

: يالله سلوى جاهزة ..

جافتنا بارتباك : اي .. ماما بمشي بروحي؟؟

هزت راسها ام منصور وهي تبتسم : مبروك حبيبتي .. باستها على راسها .. ودمعت عيون سلوى ..

سلطانه : هوب هوب هوب ستوب ستوب ستوب مانبي المكياج يخترب .. سلوي بس جب عن الصياح ..

نزلت ام منصور بسرعه .. واحنا ساعدنا سلوى .. واول مادلخت سلوى .. ابتدت قصيدة مع فتحه الباب .. وقفت سلوى وهي تتنفس بالقو .. وكان شكلها واضح انها مرتبكة .. وخايفه .. ابتدت الكلمات تنساب بعذوبه .. كانت القصيدة بصوت احد الشعراء .. ومعاه موسيقى رايقه هاديه .. ماتنسمع الموسيقى الا بصوت خفيف .. وصوت الشاعر يعج فالقاعه


خوية درب عمري ماخذاني دونها النسيان
وأنا يا اهل الملامه ما رغبت العيش وحداني

+ + + + +

ابي لي مهره ماعسفت صغيره وبنت حصان
ابوها اللي يفك المشكله ويزبن الجاني

+ + + + +

واخوها لا تعزوى باسمها فزوا لها العربان
يحق لها الفخر في قولة آل فلان جداني

+ + + + +

أبيها في بحر عشرين لا زود ولا نقصان
أبيها اقصر طويلة والوصوف اشكال والواني

+ + + + +

أبي الجبهه كما الصبح وكما القوس اسود الحجان
وابيها ناعسات ونرجسيه سود الاعياني

+ + + + +

ابي رمش كما ريش يغطي الثلج فالاوجان
وابي جفن يشيل الرمش طربان وكسلاني

+ + + + +

ابي خد كما ورد تنّمى في طرف بستان
وابي خشم صغير ومثل حد السيف شاماني

+ + + + +

ابي البسمه كما البرق وثناياها كما المرجان
شفاها جمرتين وفمها خاتم سليماني

+ + + + +

ابي شعر مثل ذيل الفرس لا طبّت الميدان
او الشلال لامن بات ليله بين الامتاني

+ + + + +

ابي جيد سوات ابريق فضه ناتق مليان
وصدر كنه مرايه عليها طلع رماني

+ + + + +

ابي ظهر كما الجدول وقدّ مثل غصن البان
وخصر مثل مجدول الاعلان وجسم روياني

+ + + + +

ابيها نابية ردف وبطن ظامر جوعان
ابيها مدمج ساق وقدمها لسان ثعباني

+ + + + +

ابيها بنت عز من رغدها ينعم الفستان
ابي الرقه وابي الدقه لها باطرافها شاني

+ + + + +

ابي المشيه كما الي طالع من المعركه كسبان
وابيها ترش مع خطواتها مسك وريحاني

+ + + + +

ابي صوت الى مني سمعته كن فيه الحان
يدغدغ مسمعي ويثير كل السحر فاشجاني

+ + + + +

ابيها حب واخلاص وهواجيس وفرح واحزان
ابيها مثل ما دكتور اهالي العشق وصاني

+ + + + +

ابيها لوحة ما صورتها ريشة الفنان
ابيها جوهره ما جابها قاصي ولا داني

+ + + + +

ابيها تنتصر لي من زمان حطني نيشان
وتبشر بالغلا اللي مالفى به واحد ثاني

+ + + + +

مهرها قلب وشعر يهز القلب والوجدان
وألبسها القصيد وتصبح اوزاني وقيفاني
+ + + + +

ابي الي فات والي فات صعب ومن لقى العنوان
يرد العلم ولا افضل ابقى اعيش وحداني

ارتجفت سارة .. وحست انها بتصيح .. وهي تشوف سلوى عيونها صارت مثل الزجاج .. تعكس الي يصير .. من دموعها الي ماليه عينها ...

.............

بصوت الزغاريط .. فتحو به القاعه .. وتسلطت الاضواء على ملكة الحفل .. بعد مانتهى الشعر .. ابتدت سلوى تتحرك بهدوء مع انسياب الزفه .. وكلماتها الي كانت تزيد ثقه سلوى بروحها .. لكن رجفتها ماقدرت توقفها



حد منكم شاف في الدنيا بدر
مقبلٍ يمشي و من حوله بشر

من حلاه يزف للناظر ضياه
ان ظهر للناس و لا ما ظهر

هذا ما هو بدر ليل يختفي
مع طلوع الصبح و بزوغ الفجر

او بدر يصبح بعد مده هلال
هذا بدر مكتمل طول الشهر


هي عروس النور في هذا الزمان
هي ملاكٍ بس في صورة بشر

من غلاها انقول صلوا على الرسول
يا الي شفتوها بقلبٍ او نظر


الله يا نور في ها الدنيا نراه
مستحيل ان نشوفه في بشر

و التقت شمس الظهيره بالقمر


و في محياها بدى الصبح بضياه
مشرقً و خدودها واحة زهر

و العيون الي كما عين المهاه
تمتزج فيها البراءة بالسحر


اليله .. اليله محلاها اليله
اليله .. اليله حلوة و جميلة


شعرها ليل كسا الدنيا دجاه
حالك متحدر كانه نهر

يحسبه قطعة حرير من رآه
و الحقيقة هو حريرٍ من شعر

و الحسام الي صفا الوجنه كساه
يبعث اشواق الحواجب للثغر

و الثنايا كالبرد بين الشفاه
او كحبات الندى و لا المطر


عذبةٍ لو تلمس اطراف الحياه
كل غصن فتح بوردٍ حمر

و العفاف بروحها يسقي بوفاه
و الوفا في عينها النجلاء سهر


شاعر الوجدان واحلامه سماه
مبدع و احساسه المرهف شعر

ماخذ من وصفه مبتغاه
يا عسى الله يوهبه طولة عمر

الله يحفظها و يسعدها معاه
شيخ بطيبة فواده يشتهر

والله يجعل كل دنياهم هناه
يكتسي بالسعد كله و البشر


تلألأت عين سلوى وهي تسمع هالكلمات وحست بغشاوة فعينها تمنعها عن الروؤيا .. لكن كملت مشيتها البطيئة بثقه وهي تطالع الناس .. وتحاول تبتسم ملبيه طلب المصورة .. تلتفت يمين يسار .. وبسمه مرتجفه على شفايفها .. كان صدرها يعلو ويهبط .. وكان الدليل الاقوى على خوفها .. جافت العنود تأشر لها تهدي .. وجافت مجموعه من رفيجاتها ماقدرت تميزهم بسبب الاضاءة الخفيفه بس ميزت وحدة منهم تسوي لها اوكي وباي .. ابتسمت بخجل.. وصلت لين الكوشه .. وقفت .. وعطت الكوشه ظهرها .. وهي تسمع كلام المصورة .. وتحاول تبتسم .. خلصت الزفه .. وابتدو بنات العايله يصعدون يرتبون العروسه .. وثيابها .. ويسلمون عليها .. انقطعت الاغنيه .. وقالو بالسماعه : اهداء من اخت المعرس .. وبنت عم العروس

ابتسمت سلوى بامتنان لهم .. وسمعت الكلمات الي زادت من رجفتها .

من صميم القلب قلت احلى القوافي
اتفن في حروف اروع قصيده
للعروس الي لابسه ثوب الزفافي
سلوى الي بزينها صارت فريده
اسمها سلوى والاسم كافي
لو صاغها الصايغ ضيع نشيده
سلوى عليها من الحسن والعفافي
شيء كبير اكبر من اننا نجيده
كامله ومكمله بكل الاوصافي
مايزيدها الذهب لمعه هي تزيده
وجهها كالبدر منور وصافي
سبحان من خلا ملامحها فريده
بشوفها تحقق كل الاطيافي
والاحلام بشوفتها تصبح اكيده
فيها جمال الكون بكل الاصنافي
ياعسى ايامها دايم سعيده
من شافها قال رحماك يامعافي
اشهد انها بزينها صارت فريده
من زينها شابت حروف القوافي
مالوم قصيدي لو وقف وريده
سلوى بنت سلطان بنت الاشرافي
الي غلاها بين القلب وريده
ومعرسنا فيصل قدره عالي وافي
فيصل الي بالشجاعه نظرته بعيده
مثل الذهب ومعدنه صافي
الطيب الي بقلبه دايم ربي يزيده
فيصل الي قدره فوق روس الأكتافي
الطيبه بقلب فيصل وربي اكيده
وبختامها قلت احلى القوافي
اتفن في حروف اروع قصيدة
للعروس الي لابسه ثوب الزفافي
سلوى الي بزينها صارت وحيده
الفلوس كانت تتناثر فوق العروسه .. والاضاءة والتصوير لقطو هالحظات الحلوة .. ابتدوا اهلها يسلمون عليها ويباركون لها وهي دمعتها نزلت يوم احضنت بنت عمها سارة .. بعدتهم سلطانه وهي معصبه .. وابتدت سارة تنثر فلوسها عالي عالي .. وتساقطت حبات الفلوس على سلوى والكوشه والارض .. بعد سلام العروسه على اهلها .. توجوهو لها بعض الناس الي يغلونها يسلمون عليها وشي اكيد رفيجاتها كانو من هذيل الناس الي راحو لها ..

بعد ساعه ونص ..اعلنو عن دخول المعرس .. والي كان يمشي بسرعه حتى قبل لا تخلص زفة المعرس

الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد كلوش .. وصلو ع النبي واهله وكلوش ..
والف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد .. كلوش .. للوش

يامعيريس عين الله تراك والقمر والنجوم تمشي وراه
يامعيريس الله يحرسه يحفظ عروسه وعمر العرسه
جملة احبابه ترى مكتمله والقمر والنجوم تمشي وراه
يا معيريس حلوه زفته بالفرح واسرور غاوي ابمشيته
كلهم اصحابه تزفه حضرته والقمر والنجوم تمشي وراه
الله يهنيه ويبارك له بعد رفرف على الراس يا طير السعد
والحضروا احباب ومن كل بلد والقمر والنجوم تمشي وراه
عروس نجمه والمعرس بدر الزين للزين والعشره عمر
شهر العسل دوم ماهو بس شهر والقمر والنجوم تمشي وراه
هذا لمعيريس يا حلو الشاب طابت عروسه والعريس طاب
حضرت الاملاك تغني ولحباب والقمر والنجوم تمشي وراه
يامعيريس اويا بختي انا لا انا حجيت ولا متميدنه
راس مالي قصيده هالغنا والقمر و النجوم تمشي وراه


ابتسم وقف جدامها كانت مغطيه بشال ابيض كامله .. وقفو جدامها وتصوروا يميع .. كانو كل شباب العايلتين داخلين .. تصورو الكل .. وبعدين ابتدو الريايل ينسحبون .. كان فيصل مبتسم .. ويحس بالعزوة .. كل هله .. معاه .. وكل اهلها .. حسسه بقيمتها الكبيرة عندهم .. بعد ماتصورو شباب العايله كلهم .. وطلعو ... ومابقى الا اعمامها وخوالها واخوانها .. توجهوا لها .. شلو البنات الشال عنها .. وكانت تتنفس بسرعه ..


ابتسم على ارتباكها .. وملامحها الخجوله .. وحس هو ارتباكه زاد وهو يلاحظ جمالها الي زاد اضعاف .. حس نفسه مرتبك .. ومستحي .. اول مرة .. يشعر بهالاحساس .. وهي قلبها كان واقف .. ودموعها الي متحجرة فعيونها بدت تنزل وهي تسلم على اعمامها وخوالها الي خذو لها صور وياهم .. وراحو .. بقو اخوانها سلمو .. وطلعو ..

ابتسم .. وباسها على راسها .. وقفو شوي يتصورون .. ومحارمه ياو له يسلمون عليه .. وابتدى عاد الرقص .. "خوات المعرس " .. وام المعرس بعد يات وسلمت عليهم .. وتصوروا .. وشربو العصير .. وفيصل تفلسف على الحرمه

فيصل : هذا عصير شنو؟؟

الفلبينيه : كوكتيل سير

فيصل : لالالا مابي غيروه يبو لي منجا ..

العنود : فصول وقتك؟؟ .. اشرب وخلصنا ..

فيصل بعناد: لا مابي ابي منجا عطشان ريجي ناشف ماحب الكوكتيل ... سلوى اشتبين؟؟ ..

اما سلوى فكانت تحس ويهها ينفجر من الاحمرار .. خصوصا ان اكيد الكل يتسائل اشفيه المعرس ثاني نفسه على العروسه ويكلمها .. حست سلوى انها بتصيح الحين لا محاله .. هزت راسها ب لا .. دليل انها ماتبي اي شي .. وقال فيصل : خلاص ثنين منجا .. مانبي كوكتيل ؟؟ عندوه انا مب قايل لج ماشرب كوكتيل

العنود كانت واقفه ومشتطة من العصبيه .. فيصل وحركاته الئرعه .. : يعني الا تتحج "تشرط" ؟؟ اشرب اي شي

ضحك فيصل ومال وقال شي لسلوى الي ابتسمت باحراج .. وطالعت العنود بوهقه .. وكأنها تقول لها خلصيني ..

خلص العرس .. وراحو المعاريس جناحهم .. تسبحو .. غيروا وملابسهم .. وعلى طول توجهو لبيت اهاليهم يودعونهم .. حتى يلحقون على السفر .. وهناك بدأت المأساه .. سلوى بدت تصيح بشكل يقطع القلب .. لو كان قلب الانسان حجر .. جان لان من صياحها .. بعد مافارقتهم سلوى ..

في احد غرف القصر الكبير

"منصور"

ابتسمت وانا استرجع اول ايام زواجي .. ابتسمت اكثر واكثر وانا استرجع اشلون تعرفت على شخصيه سارة بتقلباتها.. وتذكرت حنانها وتناقضها .. هالانسانه تستاهل اني اوديها شهر عسل .. حرام ضيعنا اول ايامنا في الشاليهات التعيسه .. وحرام ضيعنا اول ايامنا فالجذب .. ادري غلطان .. لكن شسوي .. سارة ماتركت لي حل .. وقلبي ماترك لي خيار ..

تذكرت لولوة الي اتصلت فيني .. تبيني ارجعها لبيتهم .. ماعجبني تصرفها مهما يكون .. وحتى لو كنت ابغي اخطبها .. بعد مايحق لي اروح وارجعها لبيتهم ..تعذرت اني بارجع الاهل .. دخلت غرفه النوم .. جفت سارة .. قاعده وعيونها حمرره .. ابتسمت وانا المح ملامحها الحزينه ..رغم الحزن الي كاسيها كان جمالها بارز .. من عيونها الواسعات الحادات لين انفها الطويل .. مع الدقه الي كانت مخليته شي عجيب ماجفت خشم نفس خشمها ابد .. رغم وجود دقه في خشمها الا انه متميز ومميزها .. شفايها العذبه الي ملونه بلون الزهر .. ملامح ويهها بشكل عام اتجنن .. رغم ان ملامحها ولا شي جدام لولوة .. الا اني اجوفها الحين حلوة .. وحلوة وايد

انتي حلوة انتي حلوة.. و انتي احلى منها بكلمة
انتي في عيني بصراحة.. والله آية في الجمال

انتي في عيني جميلة.. و انتي في قلبي اصيلة
و انتي قصة الف ليلة.. من حكايات الخيال
والله آية في الجمال..


انتي حلوة انتي حلوة.. و انتي احلى منها بكلمة
انتي في عيني بصراحة.. والله آية في الجمال

يا بعد عيني و روحي.. يا معاناتي و جروحي
اتبعك لو قلت روحي.. و اشتري بعمري وصال
والله آية في الجمال..

انتي حلوة انتي حلوة.. و انتي احلى منها بكلمة
انتي في عيني بصراحة.. والله آية في الجمال


رحت قعدت عندها .. ويريت يدها : الحين اشحقه الصياح ها؟؟ ..

تقوست شفايفها : سلوي سافرت ...كانت دموعها فعينها للحين مانزلت

عقدت حياتي وحاولت مابتسم : انزين ويعني .. خلاص تزوجت مايبي تصيحين؟؟ .. تزوجت مامات ؟؟ ..

قالت ودمعتها فعينها : ادري بس مابجوفها نفس كل يوم


لعبت ف اصابعها : عشانها بتدرس هناك؟؟

هزت راسها بزعل :اي ..

ابتسمت غصبا عني ويريتها عشان توقف : الله الله شهالفستان ماجفته من قبل ..

نزلت عيونها منحرجة : شكرا ..

ضحكت وسحبتها وقلت بمكر : ماتبين تمسحين الروج ؟؟

طالعتني .. ولمحت نظرة الشطانه فعيني .. وفلتني بالمخده: سخيف .. باقوم اتسبح ..

ابتسمت بلعانه : لا ..

فتحت عيونها : مب كيفك ؟؟ ..

لازالت مبتسم : لاوالله عيل على كيف من .. كل هالزينه حق منو انشالله؟؟ ..

اشرت على الدريشه تقصد فيها برع وهي تقول : حق العرس ؟؟!!

فتحت عيوني وقلت بخبث: وبعد ماتستحين على ويهج تقولينها جدامي؟؟

طالعتني مستغربه ومفهيه : ها؟؟ ..

قعدتها .. : ياحلوة صحصحي لاترقدين علينا ؟!

عقدت حياتها وبوزت لا اراديا علامه عدم الفهم .. وانا ذبت وكملت: ممكن؟؟ ..

رفعت عينها ..همست: الروج !!


...................

بعد 10 ساعات .. 8 ساعات قضوها في رحله المطار .. وساعتين لوصولهم الشقه ..


"سلوى"

كنت مستحيه موت .. من فيصل .. دخلنا الشقه الي يسكن فيها فيصل والي قريبه من الجامعه .. قالي فيصل ان اول شي بنروح شقته بعدين بنروح فلتهم الي فالريف .. يوه ذكرني بيتنا الي بالريف .. حسيت اني دايخه ومب قادرة اجمع خصوصا اني ماقدرت ارقد فالطيارة .. عكس فيصل الي اول ماقعدنا فالطيارة .. حط راسه ورقد .. حتى بدون مايسولف وياي .. تمللت فالطيارة .. وحسيت بكل انواع الملل فداخلي .. بس اول ماوصلنا انذهلت مب لان لندن حلوة لا لاني شابعه من لندن .. انذهلت من برودة الجو .. وارتعشت اطرافي .. مسك فيصل اصابعي يدفيهم فيده .. وحسيت باحراج .. وابتسمت بخفه .. استقبلتنا السيارة الي كان يسوقها واحد من ربع فيصل الاجانب .. انتبهت اني الحين عند باب الشقه ..يوم سمعته يقول : بريلج اليمين يا عروسه ..

استحيت .. ودخلت بسرعه .. وقفت عند الباب انتظرة يدش .. عدل غترته .. وهو يسحب الشنطة .. رفع راسه لي : يالله دشي اشفيج مستحيه ..

نسيت اقول لكم .. فيصل مابدل ثيابه فضل يقعد بالثوب والغترة .. على قولته معرس ويبيني اجوفه كاشخ .. بالثوب والغترة .. ابتسمت بداخلي .. ياحبي لك ياول حب بحياتي

انحرجت منه .. ودخلت .. وخطيت خطوتين لداخل .. قلت:تبي اساعدك

ضحك وهو يقول لي: لا ياحلوة مابيج تساعديني .. الحين الحارس بيجيب بقيه الجناط .. يالله دشي..

دخلت وقعدت ع الكنبه وانا اتأمل الصاله .. كانت كبيرة .. ورق جدارن ابيض يحاوط الصاله .. مسكت ورق الجدران .. وكان شكله وايد حلو .. لونه ابيض سكري .. وفيه نفس ديزاين بارز من المخمل السكري.. وايد حلو .. والكراسي كان لونهم سكري وفيه ورود مخمل احمر .. وايد حلوين .. نقلت عيوني للستاير وكانو بعد من المخمل الاحمر السادة.. اما الارضيه فكانت خشب ..

تخرعت يوم سمعت صوت الباب يتصكر التفت جفت فيصل متكي عليه .. ويطالعني بنظرة غريبه .. استحيت منه ..

سمعته وهو يتحرك ويروح لغرفه من الغرف : تعالي !

انحرجت .. وحسيت ويهي مختبص .. وكان سؤال متردد فقلبي ..اروح؟ ولا ... بس فالاخير قررت اروح واتسبح واغير ..

وقفت عند الباب المفتوح .. لامست يدي الباب وانا اطقه بخجل .. واطالع ارضيه الغرفه ..

سمعت ضحكته : مستحيه هه ؟؟

 
قديم 10-24-2010, 02:22 AM   #38

&هدف حياتي جنتي &


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

مادري ليش نبرته شدتني اجوفه .. كانت نبرة سخريه .. مادري بس حسيت بانه يستهزئ فيني؟ .. رفعت عيوني له بهدوء وخجل وتساؤل من نبرته؟؟

كان مبتسم نص ابتسامه .. مافهمت السر ورا ابتسامته ابتسمت له .. ونزلت راسي ..

سمعته يتنهد : دشي...

دخلت وانا اتأمل الغرفه .. كانت واسعه .. والاثاث .. شكله مغري واثري .. حسيت نفسي ف فيلم بريطاني قديم .. واني اعيش سلسه من الافلام الاسطوريه ..

قعدت على شزلونغ كان مركون على طرف من الغرفه وانا اطالع الارض الخشبيه ! .. شكل شقته مب مفروشه " مافيها زوليه"

قطع تفكيري صوته : الف مبروك !!

كانت بارده .. باردة وايد .. وشكله قايلها مب مهتم .. عقدت حياتي وانا استرجع لهفته ايام الملجة وتسائلت اذا الحين بيعاقبني على صدي له !

رفعت عيوني له .. وكانت ملامحهه ماتدل على شي .. باختصار لاشي لاشيء
حسيت بالحرارة .. فقررت افتح شيلتي .. فعلا .. مديت يدي وفتحت الشيله وخليتها ترتاح ع جتفي .. فركت فروة راسي حسيت منابت شعري اتعورني بس ماتكلمت رتبت شعري ..

وانا انتظرة يتكلم.. او ع الاقل يخليني اروح اتسبح ..

سمعت صوت تنفسه .. كان واقف على راسي .. انتبهت على جوتيه الاسود قريب مني .. رفعت عيوني له بخجل كبير ..وبخوف ..

من طاحت عيني فعينه نزلت عيوني عن عيونه وطاحت عيني ع خشمه وذقنه المرتب والعارض الخفيف ..شفايفه ورقبته .. رفع ويهي وطاحت عيوني بعينه ..

قعد عندي ..وسحب شعري رتبه على جتفي وظهري .. ارتبكت .. وتوترت من حركته .. مسح على ظهري وهو يرتب شعري ..تحركت شوي مبتعده .. بس هو مسكني .. وهمس : سلوى ..!!

رفعت عيوني له مرتبكه ..! .. بس كانت نظرته جليد .. ابتسم بسخريه : سلوى ماقد سمعتي عن صداقتي ويا اخوج سالم ؟؟

حطيت شعري ورا اذني ورديت براءة: امبلا .. سالم واوبوي قالوا لي انك كنت رفيج سالم ..!!

رجع شعري غطا عيوني .. ويوم رفعت يدي برجع شعري ورا اذني .. هو الي رجع شعري ورا اذني .. ومسك يدي .. : وبعد شتعرفين .. ؟

ارتبكت زيادة .. وسكت .. لف ويهي له وقال لي بهمس : وماتعرفين بعد اشلون تركنا بعض انا وسالم ؟؟؟ ..

طالعته بصدمه بريئه : يعني انته الحين مب رفيج سالم؟؟

كلمني وكأني ياهل وهو يرتب على خدي : توء توء "لا" ..

طالعته مصدومة وقلت : صج ؟؟ .. ليش؟؟

ضحك بسخريه : هه .. اكيد سالم ماقال لج .. ولا اشلون يقول عن سواد ويهه ..

عقدت حياتي وقلت بعصبيه : فيصل لو سمحت لا تتكلم عن اخوي جذي ..

ضحك بصوت عالي:ههههههههههههاي .. ياعين اخوج انتي؟ .. "دارني له " هه .. ياحبيبتي اخوج مب مسود ويهه .. حتى ويهج انتي اسود عندي من فعايل اخوج .! .. اصلا انا ماتزوجتج الا انتقام من اخوج ...!!..اخوج المحترم كان

فتحت عيوني مصدومة من كل كلمة ينطقها .. وكل كلمه ينطقها وتزداد صدمتي اكثر واكثر

مسكت راسي وصحت : انته انته ... شهقت

وهو كمل : والحين .. حبيت اقول لج شي ..

رفعت عيوني بترقب وخوف .. انا مالي احد هني الا هو .. شراح يسوي فيني .. ارتجفت اطرافي بخوف .. وسحبت يدي من يدة .. ابتعدت واقفه .. بس يرني .. وطحت عند ريله .. قال بغضب مكتوم : يوم انا اتكلم توقفين وتسمعيني ؟؟ ولا ماربوج عدل يا بنت السفير؟؟

صحت .. صحت صحت .. ماقدر استحمل .. انا .. انا الرقيقه .. الحساسه .. جي يصير لي؟؟ .. ومتى .. ليله عرسي .. ليش؟؟ .. ليش؟؟ اتمنى لو خدعني ولا قال هالشي .. جرحني .. جرحني من الاعماق .. :شيل يدك عني ..

ضحك بسخريه : لا؟؟ . شبتسوين ؟؟ لا قومي وريني شبتسوين؟؟ ..

وقفت .. ومسحت دموعي وطالعته بعتاب : انته اكبر حقير جفته بحياتي ..

امتدت يده لشعري ويراه بقوة صدمتني : لا تخليني اسوي شي مابي اسويه ..

صحت متألمه من كلامه .. متألمه من شعوري اتجاهه .. متألمه من قبضه يده .. حرام الي يصير لي حرام /: ليش جذبت علي حرام عليك .. حتى لو سالم غلط فحقك انا مالي خص .. مالي خص ..

ير شعري زيادة لين ما لامس خده خدي : جب ولا كلمه .. مابي اسمع حسج فهالبيت .. حالج حال الاثاث هني ..

دز شعري .. وقلت بتهور واندفاع : طلقني ..

ضحك بصوت عالي : هههههههههههه .. عيديها؟؟ .. وشو يا حلوة؟؟ .. "قال بصوت جاد " مب انا الي ينأمر علي .. وبعدين لايكون مصدقه روحج بزيادة .. طق صبعين على راسي .. حطي هالكلمتين فراسج .. اطلقج وقت الي انا ابيه .. ومم لاتاخذين فروحج مقلب بزيادة .. باطلقج باسرع وقت .. حتى ترجعين تنزلين راس اخوج .. وابوج ..

مسكت يده ابعدها عن راسي : اشسوى لك سالم الي الين هالدرجة انته تبي تنتقم منه ؟؟ وانا .. انا .. ليش؟؟

بعد يده عن راسي وقال بسرحان : طلعي برع من الغرفه .. طلعي .. ورقتج بتوصل لج باسرع مايمكن ..

تحركت ذليله من جدامه .. ودموعي تتساقط على وجنتي بكل اسف .. رحت الغرفه الثانيه .. وقعدت على طرف السرير .. وحسيت بوجع .. ماقدرت افضفض واصيح .. ماقدرت .. اول ماحطيت راسي ع المخده حسيت اني محتاجة لاحد اضمه واصيح .. اصيح من خاطري .. اطلع كل الي فيني .. ودي بس احد مرة يشفق علي ويضمني واصيح واشكي له .. وينج سارة .. وينج .. ورب البيت احتاج لج ..

ابتدت دموعي تنزل بغزارة .. صحت بقوة .. وانا احس بألم .. ألم يعصر قلبي .. تجوفون الحديد .. حسيت بقبضه حديد تعصر قلبي .. صحت مب قادرة اتحمل .. ليش الانسان الوحيد الي حبيته .. هو الوحيد الي كسر قلبي .. ليش ؟؟ .. ليش؟؟ ..


.................

" سالم "

نزلت من السيارة وانا سرحان ومغطي طرف ثوبي .. رحت غرفتي بسرعه وفصخت ثوبي .. وقعدت ع السرير اتامل طبعه الروج .. كان الروج مطبوع عليه .. ماكان لشفتين كان لشفه وحدة بس .. وحدة دعمتني وقدرت اميزها من بين البنات كل .. هالبنت ام عيون .. اتين .. عيونها حلوة ماشاءالله الله يحرسها .. بس شالي يربطها بعرسنا؟؟ .. معقوله تعرف امي ؟؟ وتعرف عايلتنا؟؟ ... حلو حلو .. جي بتسهل الموضوع اكثر واكثر .. بس يا سالم البنت يمكن مخطوبه ولا متزوجة " حبيبج" رنت فبالي ..

تخسي الا هي تاخذ غيري .. مابقى عاد الا هذا .. اخر يوم بيكون فحياته ..

تذكرت

كنت طالع من قاعه الريايل وراجع لقاعه الحريم .. طلعت وحدة مستعيله وقاطه الشيله على ويها .. طنشتها ورحت متوجه لقاعه الحريم .. وانا راجع لقاعتنا
دعمتني نفس البنت .. بس كانت رافعه غشوتها وهي تتكلم فالتلفون : لالا ..

دعمتني وقالت بعصبيه : وجع ..!!

فتحت عيوني مصدوم من هالملا ك .. نزلت عيوني بسرعه .. ماخذت الا كم ثانيه بس الي شفتها فيه .. لكنها .. اخ .. اخ .. اتين ..

تذكرت بسرعه رجعت للريال .. وانا متدوده .. فتحت عيوني .. ونزلت تحت ودعت سلوى الي فتحت لنا مناحه .. جفت فيصل .. ابتسم بس بطريقه .. ماطمنتني ..

ودعتهم وانا قلبي ناغزني .. وخصوصا يوم ان فيصل مارضى احد فينا يروح يوصلهم ..

حطيت راسي ع المخده .. وصكرت عيوني .. فتحت عيني وحسيت باحد عندي .. جفته منصور .. ابتسمت ..

: هلا منصور؟؟ ..

منصور : اهلين .. احم .. يالله ماشبعت رقاد؟؟

انتبهت ان الحين الظهر .. حكيت راسي : او ماحسيت والله ..

خلاص الحين قايم .. تمغطت .. وقمت من النوم .. بدلت .. ونزلت تحت .. كانت سارة قاعده تتريق ..

: صباح الخير؟؟

رفعت عيونها : مساء النور .. قعدت وسحبت خيارة من صحنها : توج قايمه؟؟

هزت راسها : اي ..

اشرت ع كرسي منصور : وينه؟؟ ..


عدلت شيلتها .. طالع ..

عقدت حياتي .. من شوي كان عندي فوق .. مداه يطلع .. : اها .. يوعان ..

مدت صحنها : هاك كل؟ ..

استحيت .. وقلت باحراج : لالا مب قصدي ...

ساروة : اشدعوه والله تاخذه ..


خذت الصحن وانا منحرج .. كنت اقصد اني اقول يوعان بس مب قصدي اكل من اكلها .. فشيله والله .. : امم .. ابي اخذ رايج ف شي ..

رفعت عيوني : قول ؟؟ ...


..: انا احب

رن موبايلها وقطع علي كلامي .. وردت ويه تضحك : هلا شيوم .. اشرت لي انها بتروح فوق .. وهزيت راسي .. ماقدرت حتى اكمل كلامي

رفعت عيني \.. لقيت منصور يطالعني بعصبيه .. تحرك بسرعه من جدامي .. وركضت وراه \.. لا يكون يفهم غلط .. والله قصدي اقول احب بنت مب هي .. مب سارة ..

لا يامنصور لا .. ركضت وزخيته يريته لغرفتي .. ولاسف يوم دخل غرفتي كان ثوبي وطبعه الروج فيه مرمي بوضوح .. واول شي طاحت عين منصور عليه ..

وقف عند الثوب .. ونقل نظرته بين الثوب .. وبيني .. كان واضح ان طبعه الروج يديدة .. مب قديمه لها سنين ..

عقد حياته : وصلت فيك يا سالم .. اتخوني ؟؟! .. وف من؟؟ .. زوجتي ياسالم .. زوجتي ..!!!

كان فاتح عيونه مندهش .. رحت لعنده .. : لا يا منصور لا تفهم غلط ..

ضربني وسدحني بالقو ع الارض وقعد يضربني مقهور .. اتوقع ردت حالته مثل قبل يوم ينقهر من شي يبدأ يضرب ويفلع ..حاولت ابعده .. وانشق شوي من ثوبه .. لكن ماهتم .. و كان ويهه احمر وهو يصرخ علي : انا يا سالم .. انا؟؟ ..

دزيته بقوه وفلعته بعيد عني .. ركض مثل المينون للكبت ..وقعد يفتش بين الثياب عن دليل ثاني يدين .. ساره ... ويديني معاها ..

كنت واثق ان مافي شي فالكبت .. لاني متأكد مليون فالميه اني تخلصت من كل اغراض سارة .. حتى الصور .. رديتهم لسلوى بدون ماتدري .. او تحس بشي ..

وقفت مصدوم وانا اشوف قميص نوم اصفر .. سحب القميص .. وطالعه .. وعيونه انقلبت حمرا ..

صرخت بعصبيه انقذ سارة : منصور ماسمح لك تفتش فاغراضي ..

قرب لعندي .. ودفعني على الطوفه .. طحت ع الارض .. وسحبني وثبتني ع الطوفه .. وضرب بكل قوته على الطوفه حذاي وهو يصرخ : ليش؟؟ انا اخوك يالحقير انا اخوك يال****** يال*******

بعدت يده بعصبيه من على الطوفه قربي : ماسمح لك تشك فيني وفمرتك

صرخ علي : جاب .. مابي اسمع اسم مرتي على لسانك يالوسخ .. عاجبتك ها ؟؟ .. خلها لك .. مابيها .. عافها الخاطر .. وبتزوج عليها .. وبعور قلبك .. لاني مطلقها ولاني متزوجها ...

قلت بعصبيه : ياخي افهم قلت لك لا تشك .. هذا .. هذي بجامه مرتي الي توفت .. ارتحت ..

طالعني مصدوم .. وفلع القميص من يده على ويهي .. رفعت القميص من على ويهي .. وطالعته .. يروح يمين ويسار ..


وشاد على شعره .. رد وقف عندي .. ونظرا لانه مايعرف فسوالف الارواج .. ومايعرف اذا كانت طبعه الروج قديمه ولا يديدة .. هذا الي استشفيته من عصبيته .. ومن تصرفه .. غمضت عيني .. وانا مرتاح اني تخلصت من هالهم .. وطالعت قميص سارة .. يالله .. صج ان الله يمهل ولا يهمل .. من كان يتوقع ان في احد من اهل البيت يدري عن علاقاتي؟؟ .. من كان يتوقع ان واحد من بيتنا راح يدري واي يأكلني سطارات .. ومابغيت انكشف الا عند منصور؟؟ .. واعتقد انها زوجته .. مسحت خشمي .. ازيح قطرات الدم الي كانت تحرقني .. صكرت عيوني وانا احس بدوخة ..

قرب لعندي منصور .. ويراني .. صكرت عيني بطواعيه .. ماقدر اتحرك .. حتى لو ذبحني الحين .. مالي حيله ..

سدحني ع السرير .. وباسني على راسي بعمق : اسف سالم .. ظلمتك ..

فتحت عيوني بصعوبه .. وجفت ويهه بضبابيه : وتضنها فيني؟؟ وفبنت عمك؟ .. افا يامنصور ..

صكر عيونه وكأنه يقول لي خلاص ...

: بس .. خلاص .. انا مادري شسوي .. ارضي من .. قلبي ولا عقلي .. سالم .. سالم انا ضايع يا سالم مادري شسوي؟؟ مادري ؟؟؟

طلع بسرعه .. وانا صكرت عيوني متألم .. ا اخ ... لكن احس براحه رهيبه فداخلي مسكت خشمي متألم .. ماعليه .... اهم شي ياسارة انه ماصار شي ..



......................


"سارة "


دخل منصور واثيابه مشققه .. شهقت : اقول .. شيوم بكلمج بعدين اوك؟؟ ..

صكرت من عند شيوم .. وبسرعه ركضت لمنصور متخرعه : منصور اشصاير .. اشفيك .. من سوا فيك جي .. منصور ... منصور ؟؟؟

كان يطالعني .. ومافهمت شنو يطالع ؟؟ او لوين يبي يوصل من تأملاته ..

مسكت جتفه هزيته بخفه : منصور ؟؟ ..

صكر عيونه .. ورد فتحهم .. تنفس بقوة : جهزتي اغراضنا؟؟...

هزيت راسي بلاهه : اي .. من سوى فيك جي؟؟ ..

تركني وراح الغرفه .. توني بادخل الغرفه بجوفه شفيه .. الا جفته طلع .. ودخل الغرفه الي دايم مقفله .. سمعت صوت شي ينكسر .. وتلاه صوت ثاني .. صرخت مرعوبه .. وركضت للغرفه .. طقيت الباب بعصبيه : منصور فتح .. منصور فتح الباب ..

ماكان فيه اي صوت غير صوت اشياء تنحذف .. تخرعت وابتديت اصيح .. دقيت الباب بضعف : منصور فتح الباب ؟.. فتح .. صرخت بصياح وانا انادي سالم ... سالم ؟؟ .. سالم ..

انفتح الباب بقوة .. ويراني معاه لداخل الغرفه .. وصكر الباب بقوة اكبر .. صحت وانا اجوفه بخير ومافيه شي .. يراني لصدره .. ولماني بالقو .. وكأنه خايف ؟ .. مادري .. مافهمت .. لمته كانت غير.. يمكن كانت لمه تملك .. يمكن لمه واحد محتاج حنان .. حرام عليك يا منصور .. انته ليش محيرني ليش ؟؟ ..
لميته وصحت : منصور اشفيك ليش جي حالتك اشصار؟؟ شالي قلبك؟؟ ..

كان تنفسه العالي وصدرة الي يصعد ويهبط هو الجواب على اسألتي .. ابتعدت عنه .. وجفت ويهه .. كانت عيونه حمر .. وكان يطالعني .. ارتجفت بخوف : اشصاير يا منصور .. ؟؟ صحت خايفه ...

رد لماني له : مافي شي .. تطمني ..! صديق لي وحالته خطيرة..!!

مسحت دموعي بجف يدي .. ومسكت خده : مات؟؟

هز راسه : لا ..

سكت محتارة : بتأجل السفرة يعني؟؟ ..

حاولت عضلات ويهه ترسم ابتسامه صغيره .. صغيرة وايد .. : لا ... مدام كل شي جاهز .. بنروح .. ورفيجي اصلا مب فالدوحة .. تكلمين من؟

هزيت راسي بتفهم .. عفس شعري : رفيجتي .. على فكرة .. سلوي طرشت مسج .. وصلو لندن .. بس اتصل لها ماترد .. من احين خذاها فيصل عنا ..

قرص خدي : يالغيورة .. يالله اجهزي عشان نمر بيتكم نسلم عليهم قبل لا نسافر ..

هزيت راسي ب اوكي ..: وبنمر يدتك ...

طالعني باستغراب وابتسم وهز راسه ب اوكي... وابتعدت عنه .. جفت الغرفه باستغراب ..اما هو .. يراني بيطردني .. قلت بترجي : لالالا بليز بس بجوفها مابسوي شي ...

كأنه اقتنع .. وتركني .. وقفت مدهوشه .. كانت الغرفه متروسه لوحات .. قلت بلاهه : اله ... من وين لك هالوح ؟؟ ..

دارت عيونه ع المكان .. وكان كأنه يحاتي شي .. وارتاحت عيونه من استقرت على لوحة طايحة ع الارض .. ومقلوبه ..

وقفت اتأمل الوحات .. وجفت علب الالوان والوان زيتيه ومائيه .. قلت باستغراب : انته ترسم؟؟ ..

سكت .. وقال بغموض : من الاعداديه .. بديت اتعلق بالرسم .. وفالجامعه ابتديت ارسم اكثر واكثر ..

هزيت راسي بتفهم : اها .. حلوة موهبتك .. اشرت على لوحه كانت كأنها جبل ومن داخله البراكين متناثرة حباتها على حدود الجبل : الاي .. هاي انت مسويه؟؟

هز راسه ب نعم .. جفت الالوان واندامجهم وتدرجات الون الاحمر ب حجرات النار ... : وايد حلوة الوحة .. ياسلام فله ريلي فنان ..

ابتسم .. وحط يده على جتفي : عجبتج ..

هزيت راسي موافقه .. طاحت عيني ع التوقيع .. وكان توقيع غريب يحمل اسم يبدأ بحرف الميم .. اكيد يقصد فيه اسمه .. ايه اكيد ..

ابتديت ادور فالغرفه .. وقفت عن الوحه الي طايحه مقلوبه .. رفعتها ومافهمت شي غير وجود البحر هايج .. لكن يوم بعدتها شوي .. ورحت وقفت عند منصور الي يطالعني مندهش .. : واو شنو هاي صورة بنت فالبحر؟؟ ..

طالعني .. ورد يطالع الوحة بهدوء .. قربت من الوحه وقعدت ادقق .. ملامح البنت مألوفه .. احس اني جايفه هالبنت.. بس وين ماتذكر .. من يحمل مثل هالعيون الحاده؟؟ .. عقدت حياتي وقلت باستغراب : هاي انته الي راسمها؟؟ ..

سكت فترة وبعدين جاوب : اي ؟؟ ...

قلت باستغراب : بس التوقيع غير عن رسوماتك الباقيه؟؟

اندهش وملامحه اكتسبت الاندهاش : ماشاءالله عليج .. لحقتي تحفظين توقيعي؟؟ ..

وقفت اطالع الرسمه .. ودققت فالتوقيع اكثر .. : اي غير .. جوف هني نفس رقم 8 (بالانجليزي نص الثمانيه s) وهناك نفس مم حرف ال L

قال لي : اي غيرت التوقيع .. هذي الرسمه توني راسمها من 3 شهور .. تقريبا ..

فتحت حلجي مستغربه :: 3 شهور قاعد على الرسمه؟؟

هز راسه : اي .. ماكنت قادر اضبط ملامح البنت .. او البحر ..

طالعت الرسمه باستغراب : والله؟؟ .. كملت بفضول ... من هالبنت؟؟ ...

طالعني : وليش القافه ؟؟ ..

عصبت .. : من هذي؟؟ ..

ضحك : محد مع ويهج بس جي ماكنت قاصد ارسم بنت انتي توج تقولين لي انا كنت راسم بحر ..

هزيت راسي: اها .. انزين وخر اخرتني .. بروح البس عشان نلحق نسلم عليهم ساعه كم طيارتنا؟؟؟

منصور : بعد 4 ساعات .. يالله .. روحي تجهزة وانا بودي الجناط المطار اوك؟ اذا تأخرت روحي بيت ابوج سلمي عليهم وانا بمرج

قلت باستفهام : ويدتك؟؟

قال بضحكه : لازم تمرينها يعني اتصلي فيها

قلت بعناد : لا ابي امرها ..

منصور وهو يخربط شعري : حاضر يالله انا رايح .. هاي هي الجنطة ؟

طالعت الشنطه الي اشر عليهم .. وهزيت راسي : ايه ..

طلع منصور وهو يسحب الشنطة .. كانت شنطة مشتركة بيني وبينه

قبل لا ادش الحمام .. اتصلت فعذوب .. سلمنا عليهم اليوم الصبح قبل لا يسافرون رادين الامارات .. يحليلهم فديتهم والله فيهم الخير دايما راعين واجب .. ياو يحظرون عرس سلوي

دخلت الحمام اخذ لي شور .. ورن تلفوني سلوى .. بس انا كنت بعيدة عن التلفون

رديت اتصلت لها اكثر من مرة بس ماردت علي .. وصلت بيت ابوي .. ونزلت سلمت على امي ومرام وماجد .. وقعدت ويسوف يلعب حوالينا

ماجد : سوير قومي يبي لي ماي عطشان

تخصرت : ليش عيوني وين مرتك؟؟ لايكون بس ناقصها ريل عشان اتقوم وناقصتها يد عشان اتصب لك وناقصتها عيون عشان اتجوف الدرب

دزني ماجد لاني كنت قاعده بينهم : وخري يالله فزي يبي حق الشيخ ماجد شي يشربه

طالعته بنص عين : لاوالله؟؟ .. "كملت بعيارة" هاي وانا بسافر وبهدكم واتشغلني بعد .. جفتي يمه جفتي ولدج شيسوي فيني .. فبنيتج الي بتسافر فوحيدتج .. بتشتاقون لي هالمرة محد بيكم اليمعه

ضحك ماجد وهو ينغزني : عن العيارة اما امي هزت راسها وهي تضحك

نقزت من نغزة اصابعه : وجع خرمت بطني

ضحك ماجد .. وقلت باسلوب تذليل : واذا يبت لك ماي شبتسوي لي؟؟

بق عيونه : استحي على ويهج تزوجتي وماهديتي هالاسلوب؟؟ ..

مديت يدي جدام حلجه بحركتي الدائمه يوم يطلب مني شي: يالله بوس يدي قبل لا ايب لك ماي ..

ضحك ماجد وقال بروقان : وبعد شنو تبين مدام منصور؟ ..

مسك يدي الي كنت رافعتها لشفايفه .. رفعت عيوني بتشرط : هو لا مانع من ايسكريم باسكن روبنز ودوارة لمده نص ساعه فقط لان وراي مشوار مهم .. حركت شعري بيدي الثانيه وكملت بغرور مصطنع .. خبرك بزنس ومان وماعندي وقت يعني اتعرف شركاتي تارسه الدنيا ومحطمه الاسواق العربيه .. وه فديتني بس


ضحك ماجد وضربني ع يدي الي مادتها جدام ويهه : استحي على ويهج ولا تبيني ابوس يدها بعد .. اقطعي يالله.. نزلي يدج اجوف

نزلت يدي مبوزة .. ومرام وامي ميتين ضحك .. وقلت بتهديد : انزين .. بتجوف .. هين .. لاتصل لي بعدين تبي شي من لندن ... سامع صديت بغرور وانا رافعه خشمي وهو يضحك

قال ماجد بغرور : وي عشتاو وليش اتصل لج .. عندي منصور .. ولا ليش منصور بعد ؟؟ .. عندي محل هارودز بكبره بس اتصال مني وايبون لي الي ابغيه خبرج بعد شايرين هارودز مب اي شي

عفست ويهي : عشتاو .. الي يسمع بس انتو الي شايرين هارودز .. صبرك علي قاعده ايمع فلوس بشتري برج ايفل

حركت حواجبي فوق تحت بشطانه .. ومات علي من الضحك : ياحبكم للفسق" الفشخره .. " يالخليجين

ضحكت وقال لي : يالله لا تضيعين الموضوع روحي يبي لي شي اشربه نشفتي ريجي مع سوالفج الي تنشف الريج

ضحكت ورحت المطبخ عفسته لين ماطلع اربع جلاصات .. وصبيت فيهم عصير فرش كانت مسويته مرام بس حاطته فالثلاجه حتى يبرد اكثر واكثر ..

وصلت الصاله وزعت عليهم العصير وانا اقعد عند امي والمها واقول بكذب عيني عينك : شغل ايديه وحياة عينيه

مرام فتحت عيونها : يالله جوفو الجذابه البواقه ..

ضحك ماجد .. وسحب يد مرته وباسهم : فديت يدها الي سوته

عاد تعالو جوفو مرام .. وامي كانت لاهيه تستغفر بمسباحها يعني محد منتبه الا انا ومرام ههههههههههههه ضحكت وانا ويهي يتقطع من الحيا بس الا اخلي مرام تعصب : هههههههاي

مرام همست : سخيفين

ضحكت وقلت بخبث : منهو؟؟

مرام : انتو الاثنين؟

ضحكت بعبط : لا فديتج انا السبت وريلج اليمعه محد فينا الاثنين

ابتسمت وقالت بعبط : هيهيهيهي يمه يمه دلدغوني .. قالت بجديه :ماتضحكين انزين

ماجد بلعانه دلدغها : ههههههه افا عليج انا موجود وحاضر افا عليج بس

ضحكت مرام وهي تبعد يده : يالدب انت .. بس ههههه ..

يسوف يه وقعد عندي : ئمه .. متى بتلوحين؟؟

طالعت ماجد : حتى ولدك نفسك ويهه قوي ههههههههه .. طالعت يسوف وقرصت خدوده بالقو .. وفديت الخدود بشتاق لهم ياناس.. صراحه مرام .. تعبتي وانتي تربين خدودة ..

سحبته مرام وهي تبوسه وهو صرخ يصيح : فديته والله مشالله لا اله الا الله .. قل اعوذ برب الفلق .. والله محد صاك ولدي بعين الا سوير ..

مت من الضحك .. : مع ويهج .. ياني اتصال منصور ..


يالله منصور بيدش يسلم عليكم .. وبنروح ليدته ..


دخل منصور .. ومع دخوله .. انتهى الجزء

اكمل بكرة ان شاء الله

 
قديم 10-24-2010, 09:49 PM   #39

حكايةإحساس


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

واو تسلم يدك انتظرك على احر من الجمر

 
قديم 10-24-2010, 10:35 PM   #40

"امل حياتي"


رد: دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة

تسلم الايادي

 

أدوات الموضوع


دفنت روحي بالثرى معاك يا ولد عمي كاملة


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:02 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0