ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي فتاوى عن شهر رجب يوجد هنا فتاوى عن شهر رجب منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,


الكلمات الدلالية (Tags)
شهر ز, شهرام ناظر, رجب فوق صفيح ساخن, رجب

 
قديم 06-28-2010, 07:30 AM   #1

*ام جوجو*

سبـכـاטּ اللـﮧ وبـכـمده .. سبـכـاטּ اللـﮧ العظيمـﮯ

الملف الشخصي
رقم العضوية: 13516
تاريخ التسجيـل: Apr 2008
مجموع المشاركات: 77,323 
رصيد النقاط : 377

فراشة تطير فتاوى عن شهر رجب


فتاوى عن شهر رجب

س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اعتمر عمرة في شهر رجب ؟

ج : المشهور عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما عمره صلى الله عليه وسلم كلها في ذي القعدة ، وقد ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب وذكرت عائشة رضي الله عنها " أنه قد وهم في ذلك " وأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعتمر في رجب ، والقاعدة في الأصول أن المثبت مقدم على النافي ، فلعل عائشة ومن قال بقولها لم يحفظوا ما حفظ ابن عمر ، والله ولي التوفيق .



حكم تخصيص شهر رجب بعض العبادات س: يسأل المستمع ويقول : في شهر رجب تكثر البدع ، هل من كلمة من سماحتكم للذين يحدثون بدعا ، وعبادات في هذا الشهر ؟


ج : شهر رجب ليس له سن ، لكن لا بأس بالعمرة فيه ، فقد كان السلف يعتمرون في رجب ، وثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال
( إن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب )
(الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 104)


أخرجه البخاري في كتاب الحج ، باب كم اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم ، برقم 1776 ، ومسلم في كتاب الحج ، باب بيان عدد عمر النبي صلى الله عليه وسلم 1255 .
، فالعمرة في رجب لا بأس فيها ، أما تخصيصه بعبادة أخرى فلا أصل لذلك ، ولكن كسائر الشهور ، إذا صلى فيه ، أو صام منه ثلاثة أيام من كل شهر ، أو صام الاثنين والخميس ، مثل بقية الشهور ، لا يخص منه شيء إلا إذا اعتمر فيه فلا بأس .




س : يخص بعض الناس شهر رجب بعض العبادات كصلاة الرغائب وإحياء ليلة ( 27 ) منه فهل ذلك أصل في الشرع ؟ جزاكم الله خيرا.

ج : تخصيص رجب بصلاة الرغائب أو الاحتفال بليلة ( 27 ) منه يزعمون أنها ليلة الإسراء والمعراج كل ذلك بدعة لا يجوز ، وليس له أصل في الشرع ، وقد نبه على ذلك المحقون من أهل العلم ، وقد كتبنا في ذلك غير مرة وأوضحنا للناس أن صلاة الرغائب بدعة ، وهي ما يفعله بعض الناس في أول ليلة جمعة من رجب ، وهكذا الاحتفال بليلة ( 27 ) اعتقادا أنها ليلة الإسراء والمعراج ، كل ذلك بدعة لا أصل له في الشرع ، وليلة الإسراء والمعراج لم تعلم عينها ، ولو علمت لم يجز الاحتفال بها ؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم - لم يحتفل بها ، وهكذا خلفاؤه الراشدون وبقية أصحابه - رضي الله عنهم - ، ولو كان ذلك سنة لسبقونا إليها.

(الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 428)
والخير كله في اتباعهم والسير على منهاجهم كما قال الله عز وجل :
سورة التوبة الآية 100

وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ الَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
وقد صح عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
صحيح البخاري الصلح (2697) ، صحيح مسلم الأقضية (17) ، سن أبو داود السنة (4606) ، سن ابن ماجه المقدمة (14) ، مسند أحمد بن حنبل (6/256).. متفق على صحته ، وقال عليه الصلاة والسلام : س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما صحيح مسلم الأقضية (17) ، مسند أحمد بن حنبل (6/256). . أخرجه مسلم في صحيحه ، ومعنى فهو رد ، أي مردود على صاحبه ، وكان - صلى الله عليه وسلم - يقول في خطبه : س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد - صلى الله عليه وسلم - ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل بدعة ضلالة عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما رواه مسلم في ( الجمعة ) برقم ( 1435 ) ، والنسائي في ( العيدين ) برقم ( 1560 ).. أخرجه مسلم أيضا. فالواجب على جميع المسلمين اتباع السنة والاستقامة عليها والتواصي بها والحذر من البدع ، كلها عملا بقول الله عز وجل :
سورة المائدة الآية 2

وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
وقوله سبحانه :
(الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 429)
سورة العصر الآية 1

وَالْعَصْرِ
صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب وذكرت عائشة رضي
سورة العصر الآية 2
الله عنها " أنه قد وهم في ذلك " وأن
إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ
صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب وذكرت عائشة رضي
سورة العصر الآية 3
الله عنها " أنه قد وهم في ذلك " وأن
إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب وذكرت عائشة رضي وقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم الدين النصيحة ، قيل : لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما . أخرجه مسلم في صحيحه . رواه مسلم في ( الإيمان ) برقم ( 55 ).
أما العمرة فلا بأس بها في رجب ، لما ثبت في الصحيحين عن ابن عمر - رضي الله عنهما - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما ، وكان السلف يعتمرون في رجب ، كما ذكر ذلك الحافظ ابن رجب رحمه الله في كتابه : ( الطائف ) عن عمر وابنه وعائشة - رضي الله عنهم - ونقل عن ابن سيرين أن السلف كانوا يفعلون ذلك. والله ولي التوفيق.





س : أرجو أن تعلموني بالأشهر التي نصوم فيها أيام رمضان التي لم نصمها فيه وما هي أركان الإيمان ، وكيف يكون المسلم مسلما لا ذنوب له ، وأنا لي أخ لم يصم أيام رمضان الأخيرة (25 ، 26 ، 27 ، 28 ، 29 ، 30) ، وأراد أن يصومها في رجب فما رأيكم ؟



ج : يجب على أخيك قضاء الأيام التي أفطرها من رمضان ، والأولى المبادرة بقضائها بعد انتهاء رمضان إلا لعذر ، وقضاء أخيك في رجب جائز .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .





س3: رأيت الناس يديمون الصيام في رجب وشعبان ويتبعونه بصيام رمضان بدون إفطار في هذه المدة فهل ورد حديث في ذلك وإن كان فما نص الحديث؟




ج3: لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صام شهر رجب كاملا ولا شهر شعبان كاملا، ولم يثبت ذلك عن أحد من الصحابة رضي الله عنهم، بل لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صام شهرا كاملا إلا رمضان، وقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول: لا يفطر، ويفطر حتى نقول: لا يصوم، فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما
صحيح البخاري الصوم (1969) ، صحيح مسلم الصيام (1156) ، سن النسائي الصيام (2177) ، سن أبو داود الصوم (2434) ، مسند أحمد بن حنبل (6/242) ، موطأ مالك الصيام (688).
رواه البخاري ومسلم ، وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم ما صام النبي صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا قط غير رمضان، وكان يصوم حتى يقول القائل: لا والله لا يفطر، ويفطر حتى يقول القائل: لا والله لا يصوم عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما
صحيح البخاري الصوم (1971) ، صحيح مسلم الصيام (1157) ، سن النسائي الصيام (2346) ، سن أبو داود الصوم (2430) ، سن ابن ماجه الصيام (1711) ، مسند أحمد بن حنبل (1/272) ، سن الدارمي الصوم (1743).
رواه البخاري ومسلم . فصيام رجب كله تطوعا وشعبان كله تطوعا مخالف لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته في صومه فكان بدعة محدثة، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: س : هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم
صحيح البخاري الصلح (2697) ، صحيح مسلم الأقضية (17) ، سن أبو داود السنة (4606) ، سن ابن ماجه المقدمة (14) ، مسند أحمد بن حنبل (6/256).
من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد
عند أهل العلم أنه لم يعتمر في شهر رجب وإنما رواه البخاري ومسلم .
وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم.













من فتاوى سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية - رحمه الله - الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج مبتدع لا تجوز المشاركة فيه من محمد بن إبراهيم إلى حضرة معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد :

فقد اطلعت على خطابكم رقم 682 في 4\ 7\ 85 ه بصد الدعوة الموجهة لكم من قاضي القضاة في المملكة الأردنية الهاشمية لحضور الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج ، وطلبكم الإفادة برأينا تجاه ذلك .

إني أقول : الاحتفال بذكرى " الإسراء والمعراج " أمر باطل ، وشيء مبتدع ، وهو تشبه باليهود والنصارى في تعظيم أيام لم يعظمها الشرع . وصاحب المقام الأسمى رسول الهدى محمد صلى الله
(الجزء رقم : 77، الصفحة رقم: 48)
عليه وسلم هو الذي شرع الشرائع ، وهو الذي وضح ما يحل وما يحرم ، ثم إن خلفاءه الراشدين وأئمة الهدى من الصحابة والتابعين لم يعرف عن أحد منهم أنه احتفل بهذه الذكرى .
المقصود أن الاحتفال بذكرى " الإسراء والمعراج " بدعة ، فلا يجوز ولا تجوز المشاركة فيه ، ولا أوافق على أن تشارك الرابطة فيه لا بإرسال أحد من موظفيها ولا بإنابة الشيخ القلقيلي أو غيره عنها في ذلك . والسلام عليكم .
مفتي الديار السعودية
(ص- م- 2803 في 8\ 7\ 1385 ه)




هذي بعض الفتاوى وليست كلها

اتمنى الدعاء منكم

 

أدوات الموضوع


فتاوى عن شهر رجب


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 03:20 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0