أغبا المجرمين
ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
قصص و روايات أغبا المجرمين يوجد هنا أغبا المجرمين روايات Novels و تحميل روايات و قصص روايات حب سعودية روايات احلام و عبير رومانسية عربية روايات عالمية كاملة للتحميل روايات رومانسيه احلام و عبير و قصص مضحكه قصص حزينه قصص رومانسيه حكايات عربية و قصص الانبياء افضل قصص مفيدة قصص سعودية خليجية


الكلمات الدلالية (Tags)
hyfh, hyphen

 
قديم 09-22-2010, 08:01 AM   #1

نيراب

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 132091
تاريخ التسجيـل: Aug 2010
مجموع المشاركات: 86 
رصيد النقاط : 0

أغبا المجرمين


أغبا المجرمين

السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
تنتشر الجريمة في كل مكان مما يسبب الفوضة وعدم الأمن إلا أن هنالك جراءم ظريفه ومضحكة
والسبب غباء المجرم.
وإليكم بعض هذه الطراءف:
يانكتون، ساوث داكوتا - تم اعتقال امرأة و هي تشاهد ابنها في تجمع للكشافة. كان أحد رجال الشرطة يستعرض قدرة كلبه البوليسي على شم و ضبط المحظورات أمام الاطفال المنبهرين، حين توجه الكلب الى أم أحدهم التي كانت جالسة مع الامهات الاخريات، و خطف حقيبتها من يدها و اعطاها للشرطي الذي فتشها و وجد فيها بعضا من الحشيش.

9- كولورادو سبرنجز - دخل رجل مسلح الى متجر و طالب العامل في المحل أن يعطيه كل النقود التي في الخزنة. قبل أن يهم السارق بالهرب، رأى زجاجة ويسكي و راودته نفسه عليها، فطلب من العامل أن يعطيه إياها. رفض العامل قائلا، "نحن لا نبيع الكحول لمن هم أقل من 21 سنة." ضحك السارق و قال، "أتظني فعلا صغير السن لهذه الدرجة؟" تظاهر العامل بعدم الاقتناع الى أن أخرج السارق بطاقته الشخصية و أراها للعامل في المتجر. أخذ السارق الويسكي و النقود و غادر. اتصل العامل بالشرطة و بلغ عن السرقة، معطيهم اسم السارق الكامل و عنوانه. تم القبض عليه بعد ساعتين في منزله.

8- وايومنج - أبلغت امرأة الشرطة أن سيارتها سُرقت و فيها الهاتف النقال خاصتها. اتصل شرطي بالهاتف النقال، فرد عليه السارق. قال له الشرطي، "لقد قرأت إعلانا في الجريدة يقول أن هذه السيارة للبيع. أود شراءها." أعطاه السارق عنوانه ليبيع السيارة له، فتم القبض عليه في نفس اليوم.

7- سان فرانسيسكو - ذهب رجل الى البنك، و كتب الملاحظة التالية على استمارة من "بنك أميركا"، على نية أن يعطيها للموظفة. الملاحظة تقول، "أنا مسلح. أعطيني كل النقود التي بحوزتك و سأخرج بأمان." عندما وصل الى الموظفة هناك، قالت له، "هذه الاستمارة تابعة لبنك أميركا، و نحن هنا بنك ويلز فارجو. أنت في البنك الخطأ. اذهب الى البنك الاخر و هو بالجوار." اتصلت بعدها بالشرطة التي قبضت عليه و هو ما يزال واقفا في انتظار دوره في بنك اميركا.

6- انجلترا - وصلت مخالفة مرورية الى بريد رجل، مرفقة مع صورة لسيارته التي التقطتها كاميرا اوتوماتيكية في الشارع تقوم بالتقاط صور المخالفين. و كانت قيمة المخالفة 40 جنيها. أرجع الرجل المخالفة بالبريد الى الشرطة، مرفقا معها صورة فوتوغرافية ل 40 جنيها. بعد أسبوع، وصلته بالبريد من الشرطة صورة فوتوغرافية للسجن. فهم الرجل العبرة و قام بإرسال النقود.

5- ميشيجين - المدعو كريستوفر جانسن كان يجلس في المحكمة يستمع الى شهادة رجل الشرطة الذي ادعى أنه كان يخفي مسدسا في معطفه حين أوقفه رجل الشرطة، مما دعى إلى استجوابه. ضحك جانسن على الشرطي و قال للقاضي أن معطفه قديم و يبدو هكذا بثنياته و انحناءاته و كأن به مسدسا. و لكي يؤكد للقاضي براءته، قام بخلع معطفه و اعطائه للقاضي للتقصي. فوجئ القاضي بوجود كيس من المخدرات في المعطف، فبرأ جانسن من تهمة حيازة السلاح الغير مرخص، و لكنه سجنه بتهمة حيازة المخدرات.

4- اوكلاهوما سيتي - رفض دينس نيوتن المحامي الذي وكلته الولاية للدفاع عنه في تهمة السطو المسلح على متجر، و أصر على الدفاع عن نفسه. كان نيوتن يقوم بعمل رائع في الدفاع عن نفسه بدون مساعدة من المحامين، الى حين جاءت النيابة بالشاهدة الاولى، و هي صاحبة المحل، و شهدت بأن المتهم الماثل أمامها هو نفسه المجرم الذي سرق متجرها، وقف السيد نيوتن و صرخ في وجهها غاضبا، "كان يجب أن أطلق النار على رأسك يومها يا كاذبة!" توقف بعدها وسط ذهول المحكمة ملاحظا الخطأ الفظيع الذي ارتكبه، و أضاف، "... لو أني كنت السارق فعلا."

حكم المحلفون عليه بالاجماع بالسجن 30 سنة في نفس اليوم.

3- ديترويت - كان أحد رجال الشرطة يلاعب أطفالا في الشارع، و يريهم جهاز الكمبيوتر بحوزته الذي يقدر أن يبحث في قاعدة بيانات الشرطة عن أسماء المطلوبين باستخدام رقم بطاقتهم الشخصية. فوقف أحد المشاة متفرجا على الجهاز الرائع، و سأل الشرطي عن كيفية عمله. قال له الشرطي، "أعطني بطاقتك و سأريكم كيف يعمل." أعطاه الرجل بطاقته متحمسا، فأدخل الشرطي الرقم في الجهاز، و فوجئ بظهور بيانات على الشاشة تفيد أن الرجل الواقف أمامه هو رجل مطلوب لشرطة ولاية ميسوري بتهمة السطو المسلح هناك. و تم القبض على الرجل الفضولي.

2- ديترويت - بعد تخطيط و دراسة تكتيكية معمقة، دخلت عصابة مسلحة الى أحد المتاجر الكبيرة و الغنية في المدينة بهدف السطو. صرخ أحد رجال العصابة في الناس، "لا أحد يتحرك و إلا سأطلق النار!!" فسمع حركة وراءه، فأطلق النار مرديا الرجل قتيلا. لاحظ المجرم لحظتها أن الرجل الذي قتله للتو هو من أعضاء العصابة و كان قد وقف وراءه لحمايته حسب الخطة المدروسة التي اختاروها. حينئذ لاحظ أعضاء العصابة الاخرين ما جرى، فأطلقوا النار على الرجل الاول بعد أن شكوا بنواياه، فأردوه قتيلا. و جرى بعدها مواجهة مسلحة بين أعضاء العصابة، استمرت بعض الوقت و أردت بقيتهم بين جريح و قتيل، وصلت الشرطة الى مكان الحادث و أنهت الموضوع بدون أي مواجهة مع العصابة.

1- تشارلوت، نورث كارولاينا - قام رجل بشراء علبة فيها 24 سيجارة قديمة جدا و تاريخية جدا من أحد المزادات العلنية. و قام بتأمين السجائر ضد الحرائق. بعدها قام الرجل بتدخين السجائر كلها، و اتصل بشركة التأمين مطالبا بقيمة التعويض البالغة 15 ألف دولار، بعد أن "احترقت سجائره". طبعا رفضت الشركة دفع التعويض، فرفع الرجل دعوى قضائية ضدها. حكم القاضي لصالح الرجل، قائلا أن اتفاق التأمين الرسمي لا يوجد فيه أي ذكر لكيفية الاحتراق، و انما ينص على أن الشركة مُلزمة بدفع التعويض اذا احترقت الممتلكات المؤمنة، مهما كانت نوعية الحريق. و بما أن السجائر "احترقت" فعلا أثناء تدخينها، فعلى الشركة دفع التعويض حسب الاتفاق. تدارس محامو الشركة الموضوع، وجدا أنهم اذا أرادوا أن يقدموا إلتماسا ضد المحكمة، فإن الموضوع سيكلف الشركة أكثر من 15 ألف دولار (أي قيمة التعويض)، فقروا دفع المبلغ و انهاء القضية.

أخذ الرجل السعيد الشيك و صرفه من البنك، و في نفس اليوم، رفعت الشركة عليه دعوى قضائية بتهمة تخريب الممتلكات. و بإستعمال القضية السابقة كشهادة على نفسه، حيث قال فيها أنه هو الذي أحرق السجائر (أي دخنها)، قضت المحكمة عليه بالسجن 24 شهرا و غرامة قيمتها 24 ألف دولار لتعويض الشركة

هرب مجرم مدان من أحد سجون سان بتسبيرغ بولاية فلوريدا، غير انه خرج بجروح بالغة على قدمه لحقت به خلال عملية هروبه. ولم يتمكن رجال الشرطة من تحديد مكان الص حتى تلقوا بلاغا من مستشفى محلي حيث كان الص يخضع لعلاج جروحه.

وعند قيام الص بتعبئة النموذج المطلوب، دوّن فيه عبارة "الهروب من السجن" كسبب للجروح التي لحقت به.

رفضت موظفة في أحد البنوك تسليم الأموال إلى الص الذي هددها حينما أدركت انه يحمل مسدساً مزيفاً. وفي الوقت الذي كان فيه الص في جدال مع الموظفة اسرع موظف آخر باستدعاء رجال الشرطة.

اعتقد لص ساذج من نيومكسيكو بأنه تمكن من حبك حيلة محكمة عندما قام بسرقة مشروبات من أحد المطاعم وهو يضع كيساً على رأسه لاخفاء ملامحه. غير ان الموظف المسؤول دقق في وجه الص وتمكن من التعرف على ملامحه بصورة دقيقة، نظرا لأن الكيس الذي استخدمه كان من النوع الشفاف.

حاولت امرأة ساذجة سرقة أحد الفنادق من خلال تهديد موظف الاستقبال بمنشار. وأخفقت حيلة الغبية إثر إدراك الموظف بأنها تحمل منشاراً كهربائيا لم يكن موصلا بمصدر التيار الكهربائي.

خرج لص من أحد البنوك بابتسامة عريضة حاملا كيساً مليئا بالنقود، غير ان ابتسامته تحولت إلى تجهم عندما اكتشف بأن سيارة الهروب التي تركها في وضع تشغيلي أمام المبنى قد تعرضت للسرقة.

فقد مجرم ساذج حياته بعد ان دخل في شجار مع مجرم آخر عضو في عصابة اجرامية. وكان ذلك الشجار الذي أودى بحياة ذلك المجرم المغفل، حول تحديد أي من الرجال يتميز بأكبر سجل إجرامي.

قام لص كثير النسيان بالسطو على منزل ثم تمكن من سرقة جهاز تلفاز والخروج دون الوقوع في قبضة الشرطة. غير ان سذاجة هذا الص قادت رجال الشرطة إلى اعتقاله بعد عودته إلى نفس المنزل بعد مضي بضعة ساعات بحثاً عن جهاز التحكم من بعد الذي نسيه.

طلب رجال الشرطة من كل شخص ضمن قائمة مشتبهين بهم، ترديد عبارة مستخدمة من قبل الصوص عند اقتراف جرائمهم وهي "اعطني كامل نقودك وإلا اطلقت عليك الرصاص"، فما كان من الص الغبي إلا ان صاح قائلا: "ليست هذه العبارة هي التي تلفظت بها عند محاولة السرقة".

لم يكن لص مسلح يمزح عندما وجّه إنذارا وهو يقول "لا تتحركوا"، أثناء قيامه مع متواطىء معه بسرقة محل لتسجيلات الاسطوانات في ولاية متشغان. وعندما لاحظ الص الغبي حركة من زاوية عينه، لم يتردد في اطلاق الرصاص على زميله الذي لفظ أنفاسه الأخيرة في تلك الحادثة المأساوية.

أقدم جليس أطفال في مدينة نيواك بولاية نيوجيرسي، على سرقة أحد المنازل، غير انه ترك دليلا ماديا خلفه تمثل في ابنته البالغة من العمر أربعة أعوام.


في الوقت الذي كان فيه زوجان يقدمان على سرقة محطة بنزين، قام أحد العمال باخطار الزوجة حول منافسة تنظمها المحطة، فما كان من الزوجة إلا ان لجأت إلى تعبئة تذكرة بكتابة اسمها الحقيقي وعنوانها ورقم هاتفها.

صرخ لص غبي قائلا "ارفعوا أيديكم" عندما انطلق إلى داخل مركز للشرطة بدلا عن هدفه المتمثل في مكتب البريد المجاور لمبنى المركز.

اعتقد لص يعاني من غباء مستحكم في مدينة كولمبس بولاية أوهايو، ان سرقة كفيف يمكن ان تصبح بمثابة أخذ قطعة حلوى من طفل صغير. ولم يكن هذا الص الساذج يدرك ان ذلك الكفيف كان بطلا في المصارعة، وبالتالي ملقيا على الأرض تحت قبضة قوية من قبل الكفيف حتى وصول رجال الشرطة.

> وأوضح غريغوزي ان تقارير مكتب التحقيقات الفيدرالي تشير إلى ان السبب وراء متوسط اعداد الصوص الذين يتم اعتقالهم سنويا يعود إلى غبائهم المستحكم لدرجة انهم يكتبون عبارات "التهديد" على ظهر قسائم الإيداع الخاصة بهم.

 
قديم 09-22-2010, 04:52 PM   #2

نيراب


رد: أغبا المجرمين


أغبا المجرمين

سألت شاهدة في المحكمة أي الرجلين هو المجرم وقبل إجابتة رفع الجرم يده

 
قديم 09-22-2010, 09:46 PM   #4

نيراب


رد: أغبا المجرمين


أغبا المجرمين

كما يقال (لا جريمة كاملة)
والله يستر علينه

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0