ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات طويلة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات طويلة قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد يوجد هنا قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد روايات سعودية افضل روايات طويله long novels رويات بنات للجوال و روايات حب رومانسية TXT


الكلمات الدلالية (Tags)
قلت ابتسم, قلتبان, قلت ارحل, أحبك, أحبك جدا, أحبك موت, قالت لي السمراء, قالت الاعراب امنا, قالت بدو, همراه اول, هواشناس, هوتميل, حب, حبيبتي, حبة البركة, تملك منزل, تملكني, تملك, ولادة من الخاصرة, ولايات امريكا, ولا تحسبن الله غافلا, قلت ابتسم, قلتبان, قلت ارحل, ليه خلتني احبك, ليه يادنيا, ليه, هواشناس, هوتميل, هواپ, الحب, الحبيب علي الجفري, الحبة السوداء, عندك بحرية, عندك حلول, عندك بحرية mp3, أنواع الشخصيات, أنواع المدود, أنواع النساء, لغت نامه دهخدا, لخخلمث, ل, حنين, حنين زعبي

 
قديم 12-06-2010, 04:01 PM   #1

فاافي

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 119401
تاريخ التسجيـل: May 2010
مجموع المشاركات: 136 
رصيد النقاط : 0

صورة قلبين قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد


قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد

رواية قلت أحبك قالت هه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع

لصاحبتها الكاتبة المتميزه


حنين الورد






التعريف بشخصيات الرواية



عايلة فهد

فهد : رجال صاحب شركات كبيره غني ينشد فيه الظهر طيب حنون يحب غزل بنتوا الصغيره والدلوعه اكثر وحده يحبها بس هو مريض بسكر الله يشفيه عمروا 45 سنه

خالد : حلو مره طويل له شخصيه جذاب عيونوا كبار سود انفوا مستقيمم طويل طولوا تقريبا 186 سم له شخصيه حلوه جذاب عمروا 22 سنه دارس ادارة اعمال يشتغل بشركة مع ابوه وهو ومشعل ولد عموا اكثر من اخوان واصحاب

غزل : دلوعة العايلة وهي بنفسها دلوعه طيبه حنونه مرره حساسه الكلمه تجرحها الكل يقول عنها انها مغروره بس الى يتعرف عليها يقول لاء طولها 160 مو طويله وسط بس مع خالد اخوها تبان قصيره حلوه جذابه فيها جاذبيه توصل لحد الأغراء عيونها مميزه كبار واسعه سود انفها مستقيم صغير مرسوم بيضاء نعومه جسمها مره حلوا الى يميزها غير جمال وجهها دقة رسم تفاصيل جسمها خصرها مرسوم بساطه انها من النوع الى لمى تكون بمدرسه او جمعه العيون كلها تلف حوليها شعرها ناعم طويل لتحت ظهرها اسود دلوعه بشكل مو طبيعي بنفسها غير كذا دلوعة العايله لأنها طيبه وكمان امها مات من يوم ماكان عمرها سنتين اما غزل عمرها 17 سنه ثالث ثانوي علمي


عايلة عبد الله

عبد الله : أخو فهد رجال طيب هو بعد عندوا شركات وغني عمروا 50 سنه

نوره : زوجه عبد الله طيوبه وتحترم زوجها كثير خالة غزل وخالد عمرها 44 سنه

سلطان : حلو اسمر طويل يحب الضحك والمزح يشتغل مع ابوه في الشركه عمروا 27سنه يموت على عبير

مشعل : حلو مره أوسم واحد بالعايله جذاب له جاذبيه تجذب كل البنات حولوا بس هو مايهتم لهم طويل مره اطول من خالد بشوي طولوا 190 سم عندوا عضلات عيونوا كبار واسعه نظرتوا عذاب خخقان انفوا مستقيم سلة سيف فكوا عريض كلمة حلو قليله عليه 23 سنه يدرس طب سنه خامسه طب

شهد : عمرها 17 سنه ثالث ثانوي علمي طيوبه هيا وغزل يموتوا بعض يحبوا بعض حب مو طبيعي اخوان واصحاب وكل شئ ويخافوا على بعض بشكل مو طبيعي طولها 170 سم اطول من غزل بشوي ملامحها ناعمه شعرها قصير مدرج بني

عنود : عمرها 14 سنه ثانيه متوسط ملامحها ناعمه مصرقعة طيوبه


عايله سعود

سعود : الأخ الثالث لي فهد وعبد الله الأصغر عمروا 40 سنه دكتور طيب بس عصبي وحازم عندوا مستشفى له خاص فيه

حصه : زوجته كمان طيبه وحنونه

محمد : عمروا 29 سنه متزوج هبه بنت عمه يشتغل في شركه مع اعماموا عيبوا عيونوا زايغه بس يحب هبه من قلبوا

عبير : عمرها 24 سنه مدرسة تربيه فنية شعرها لنص ضهرها اسود طولها 175 سم نحيفه ملامحها هاديه طيوبه تحب سلطان وتموت عليه

أريج : عمرها 21 سنه ممرضه تشتغل بمستشفى أبوها


عايلة عبد الرحمن

عبد الرحمن : الأخ الرابع عمروه 42 سنه مدير بنك معروف

هدى : عمرها 38 سنه متزوجه

عبد العزيز : عمره 26 سنه دكتور أطفال يشتغل بمستشفى عموا

هبه : عمرها 25 سنه متزوجه سعود عن حب

تركي : 16 سنه اولي ثانوي ملامحه حلوه


خالة محمد وعبير واريج

ناديه : زوجها متوفي هيا وبناتها الشريرن الثلاثه

رغد : عمرها 20 سنه تحب محمد ومقهوره من هبه جمالها متوسط ملامحها ناعمة

نوف : عمرها 18 سنه تكره شهد وغزل ماطيقهمم جمالها عادى بس مو وحشه ..



العجايز

الجده مزنه : ام عبد الله طيوبه مرره وتحب عيالها وعيال عيالها وتموت على غزل لأنها حلوه وطيبه وكمان يتيمه

الجد أبو نوره : جد غزل و خالد و مشعل و شهد و سلطان و العنود ، فله ويحب المزح والضحك بس انو نسونجي


خال غزل وخالد ومشعل وشهد وسلطان والعنود أخو نوره .....

بندر : عمروا 25 سنه يدرس طب اخر سنة فلة يدرس بريطانيا كم مره هو ومشعل يتقابلوا



لجين : صحبة واخت غزل عمرها 24 سنة تدرس دي السنة برا بسبب شغل ابوها ملامحهأ مره ناعمة طيبه مرره تسامح بسرعة طولها متوسط 162 سم جسمها حلو ..بيظاء شعرها طولوا متوسط ناعم

 
قديم 12-06-2010, 04:35 PM   #2

فاافي


رد: قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع


قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد


الأجازه الصيفيه يعني بعد مرور 3 اسابيع من اجازه المدارس
الساعه 4 العصر بيت فهد
بغرفة غزل نايمه
دخل خالد : غزل ....غزلي .........غزل حبيبتي قومي
غزل : خلودي بنام
خالد يبتسم : يلا بروح بيت عمي عبد الله
غزل : اف دايخه بنام
خالد : يلا مشعل اليوم وصل
غزل : الله ياخذوا ماحب اروح هناك بس ينرفز
خالد يبتسم : يالله وربي مشتهي انرفز شهد
غزل ترميه بالمخده : أي هذا الى تموتون عليه انت وياه
خالد يرجع يرميها بالمخده : يلا قومي عارفك ساعتين على بال متخلصين
غزل : اف اوكي
خالد : لو رجعتي نمتى هشيلك واخذك بيجامتك
غزل : اهئ الله يخلي السواق
خالد : ليه ياعمر خالد خفتي حتى وانتي بالبيجامه حلوه
غزل قامت متوجهه للحما : اقول اطلع احسلك
خالد : هههههههههههههههه اوكي



بيت عبد الله
نوره : ميري وصمخ
ميري : نعم ماما
نوره : بدري روحي بخري المجلس الى برا
ميري : اوكي
شهد نازله على الدرج وسلطان يلحقها : اوف وربي راح تجي
سلطان : متى تأخروا
شهد شوي وهتبكي : سلطان ايش فيك خلاص راح تجي والله راح تجي ياربي جننتني
سلطان يعدل شماغوا ويبتسم : طيب كيف شكلي كشخه صح
شهد تنزل على الدرج : يالواثق
عبد الله يدخل ويجلس بصاله : وين مشعل ؟؟
مشعل يدخل ويسلم على امه وابوه : انا هنا يالغالي
العنود نازله على الدرج اتصرخ : شهد
شهد وهيا بصاله مع عايلتها : وجع ايش فيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
العنود : وين ساعتي الفضي
شهد بصدمه : مجنونه انتي البس اغراضك روحي شوفي وين انتي حاطتها
العنود تحط يدها على خصرها : وليه انشاء الله ماتلبسين اغراضي
شهد : بساطه لأن ذوقك ذوق اطفال مو زي ذوقي انا وغزل
العنود : وع مو من زينوا ...
شهد : هههههه شوفي ايش لابسه البلوزه صفراء والتنوره حمراء هههههههههههههههههههههههههه
العنود عصبت مرره
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه ههه
عبد الله حس بحرج بنتوا : لا هي مالبست لسى هذا لبس البيت صح العنود ؟
العنود : هاه ايوه (وطلعت تركض على غرفتها )
شهد :لو لبس بيت مو كذا ...
نوره : حرام عليك اختك فشلتيها...
شهد : تستاهل ..




بيت سعود
حصه تنادى : ياعبير......ياريج يلا
سعود ينزل : الله يهداك ايش فيك اتصارخين
حصه : من بناتك للحين ماخصلوا
عبير تنزل من على الدرج وهيا لابسه عبايتها وتبوس راص امها وابوها : انا خصلت
حصه : وين اختك ؟؟
اريج تنزل على الدرج ركض وتاخذ نفسها : وانا بعد خلصت
سعود : اخوك بيروح معانا
عبير : لا يقول بيلحقنا
سعود : مشينا




بيت عبد الرحمن
هدى : ايش فيك بدري
عبد الرحمن : وين بدري الساعه 5 ونص
عبد العزيز : يلا يبه انا جاهز بس تركي
عبد الرحمن بصوت عالي : تركي تركي
تركي ينزل ركض : سم يبه
عبد الرحمن : بدري كان تأخرت شوي بعد
تركي : اسف يبه
عبد الرحمن : يلا سرينا



في غرفة محمد وهبه
محمد : يلا حبيبتي تأخرنا
هبه تنشف شعرها بالسيشوار : كله منك انت السبب
محمد يقرب ويحظنها : احلفي انتي السبب
هبه تبعد عنوا : لو علي كان رحت مع عمي
محمد : حلفي مين بيخليك ...بس يلا خلصي انا اخذت شاور وخلصت وانتي ساعه
هبه : شوف كيف تبغيني اروح هناك واكون. اوحش وحده خليني اترتب
محمد يبتسم بخبث : اوكي وانا ارجع واغير راي ونتأخر بعد


في بيت فهد
فهد : غزل حبيبتي وينك
خالد : يلا اتأخرنا
غزل تنزل لهم كانت لابسه تنوره فوسي لغاية حد الركبه وبلوزه بالرقبه فوشي ولابسه سلاسل طبقات توصل لغاية السر لونها ذهبي واساور بيدها اليمين فوشي بذهبي وخلت يدها اليسار ناعمه مافيها شئ بس خاتم جذاب لونوا فوشي وصندل(الله يكرمكم) فوشي يلف على ساقها بشرايط فوشي وعملت ميك.اب بناتي كحل اخضر غامق وماسكارا سوداء كثفت رموشها وبينت جمال عيونها الكبيره الواسعه السوداء وروج فوشي لامع وتعطرت بعطرها الى ريحتوا اتجنن وخلت شعرها ناعم على ضهرها ورفعت غرتها بمشبك فوشي بذهبي : خلصت
خالد يصفر : شنو هذا قتلك اتشيكي بس مو لدرجه ذي
غزل :ههههههه حلو دادي
فهد يبتسم على جمال ونعومة بنتوا : قمر حبيبتي
غزل : دادي اخذت دواء قلبك ؟؟
فهد : لاء
غزل بزعل : ليه ؟؟؟؟ ..... انا بروح اجيبوا وخالد انت اعطي بابا الأبره
فهد : يلا مو لازم الحين بعدين اخذوا اتأخرنا
غزل طنشت وراحت جابت لي ابوها كاسة مويه ودواء قلبوا : تفضل يالغالي
فهد يشرب الدواء : تسلمين لي
خالد جاب الأبره والدواء حق ابوه وغزل قامت نطت رعبها الأبر تخاف منها ولا اطيق اتشوف شكلها راحت ولبست عبايتها واخذت شنطتها وجوالها



في بيت عبدالله
سلطان يهمس لشهد : شهد تأخرت اف
يرن جرس الباب كانت عايلة سعود
دخلوا ورحبت فيهم نوره وسلموا على بعض وجلسوا كلهم بصالون
سلطان : شخبارك عبير ؟؟
عبير بخجل : بخير وانت
سلطان : بخير بعد شوفتك
سعود : كيفك شهد وين توأمتك ؟؟
شهد : ههههه بخير توى كلمتها تقول تلبس
مشعل : مسويه فيها شياكه
شهد : ايه موتك وقهرها
يرن جرس الباب كانت عايلة عبد الرحمن سلموا على بعض
تركي بابتسامه وهمس : كيفك العنود وحشتيني
العنود واي شنو هشياكه : بخير وانت كيفك ؟؟
تركي : بخير ماوحشتك
العنود ابتسمت بهمس و شويه خجل : اكيد وحشتني
شهد في نفسها وينك ياغزل تشوفين المراهقين هههههه والله لاتسطحين
هه من جديد يرن جرس الباب بس كانت عايلة فهد دخلوا وسلموا على الكل
شهد : وحشتيني
غزل : وانتي اكثر
شهد : ليه ماتفصخي عباتك
غزل : لابسه قصير وبالرقبه تبينهم يذبحوني
شهد : هههههه لو لبستي زينا كم طويل والطرحه
غزل : لا والله جمعه واضيع على نفسي الشياكه
شهد : هههههه غزلي ماهتقعدي بي العبايه
غزل : ههههههههههههههه مين .قلك دقايق واتصرف
سعود : عاد غزل وشهد لقيوا بعض ونسونا
غزل : هههههههههههه عمي مو قصدنا
شهد : وين هبه ؟؟
أريج : ههههههههه بتجي مع محمد حرام بعد ماخلصت لبس وكل شئ لقيت محمد نايم وقالها انا اوديك ولا كانت بتجي معانا (مسكينه ماتعرف ايش القصه )
غزل توقف : يلا بنات
عبير : وين ؟؟
غزل : نطلع الحديقه هنا مانقدر ناخذ راحتنا
عبد الرحمن : افا ياغزل هذا وانتي الغاليه
غزل تقرب وتبوس عمها : عمي لا تفهمني غلط شوف ا ذا طردت سلطان ومشعل وعبد العزيز وخالد وتركي نقعد معاكم
عبدالعزيز : احلفي بس
مشعل : والله حنا عاجبتنا الجلسه
خالد : هذا وانا اخوك
شهد : بس اكلتوا البنت
غزل : ملقوفين مين كلمكم انا اكلم عمي
سلطان : تكلمين عمك عن عيال الجيران
شهد : والله مو بس غزل الى تبغى كذا كل البنات صح بنات
كل البنات من غير العنود : صح
الشياب : هههههههههههههههههههههههههههههه هههه
أريج : يلا قوموا
عبد العزيز : لالا حنا نطلع الحديقه وانتوا انرزعوا هنا
غزل : هههههههههههه انرزعوا مافي رقي بالكلام
عبد العزيز قرب من غزل بعصبيه : شنو قلتي
غزل عادت الكلمة بكل ثقة : مافي رقي بالكلام
عبد العزيز : وتعيدينها ؟؟...
غزل: انت الى سألتني شنو قلتي وضنيتك ماسمعت
عبد العزيز : شنو قلة الأدب حقتكي
غزل : شوف كلامك المؤدب متخلف
وطلعت على الحديقه
سعود : ليه زعلتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبد العزيز : ماسمعت كلامها
أريج عصبت : شوف ايش قلت قبل ماتزعل من كلامها شنو احنا اصغر عيالك
عبد العزيز يلف لها بعصبيه : نعم نعم شنو تفضلتي
أريج : من جد غزل صادقه (وطلعت وراها )
فهد زعل على بنته : خالد قوم شوف غزل
خالد : تامر .يبه
عبد الرحمن : انبسط عبد العزيز مو مقدر أحد فينا
عبد العزيز يتأسف من عموا ابو غزل وخالد : اسف عمي ماأقصد
فهد : مو مشكله
شهد وعبير والعنود طلعوا الحديقه
خالد يقرب من غزل : غزلي
غزل تلف له : هلا
خالد : زعلتي
غزل: غبي ثور حمار متخلف
خالد : ههههههههههه كنتي تقولي على مشعل ثور
غزل : كلهم
خالد : بس غزلي هو اكبر منك عيب
غزل : وانا ايش قلت هو الى بدأ وقال انرزعو شنو شايفنا عندوا
أريج تقرب منها : متخلف
غزل : بقوه
خالد : غزل لا تزعلين مايهون علي زعلك
غزل : انا يقولي قلية أدب اذا انا قليلة ادب فهو مافي أدب بالمره اذا انا عندي الأدب قليل فهو معدوم من عندوا
محمد وهبه : مين هو الى معدوم الأدب
غزل : عزيزه
خالد : والله ليذبحك لو سمعك اتسمينوا اسم بنت
غزل : يسمع بطقاق
شهد : انتي هنا وانا ادورك بالخيمه
غزل : لا جيت عند الورد
عبير : غزل لاتزعلي
أريج : وربي ينرفز
محمد وهبه دخلوا جوا عند الكل وخالد معاهمم
عبير : واو غزل لبسك جنان
غزل ابتسمت تحب البس والأكسسوارت والشياكه : ههه ثانكس
أريج : بروح اشرب مويه واجي
البنات : اوكي
شهد : لو شفتي اليوم العنود وتركي
غزل : ههههههههه كمان يوميات مراهقين
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه هههه
العنود : انتو ماتستحون تستهترون بمشاعرنا
غزل : مو عليكي تركي يضحك
العنود : فديته شفتي شياكتوا
عبير : هههههههههههههه اتوقع حاط علبة جل على شعروا
شهد : وانا اقول ليه شكلوا طالع كأنوا باكستاني مزيت القذله

البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه

غزل : وعامل نفسوا شاروخان

العنود ماقدرت وضحكت معاهمم
في المطبخ
أريج تشرب مويه : ميري طلعي لنا قهوه الحديقه
ميري : اوكي
كانت طالعه من المطبخ بنطلونها الجينز وبلوزتها الحمراء العريانه وشعرها القصير الى لغاية كتوفها وجهها الى ملامحوا ناعمه كانت مفصخه عبايتها عشان كلهم جالسين بالمجلس ماتوقعت احد يطلع
كان طالع من المجلس يكلم بجواله وماشي مانتبه لهأا ماحسوا الا وهم الثنين صقعوا بعض
طراخ
أريج : اي اعمي
:: سوري (اول شئ ماعرفها شكلها بالحجاب غير ومن غير حجاب غير ) أريج
أريج تعورت :: شنو ماتشوف

 
قديم 12-06-2010, 04:39 PM   #3

فاافي


رد: قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع


قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد





البارت الثاني


كان طالع من المجلس يكلم بجواله وماشي مانتبه لهأا ماحسوا الا وهم الثنين صقعوا بعض
طراخ
أريج : اي اعمي
:: سوري (اول شئ ماعرفها شكلها بالحجاب غير ومن غير حجاب غير ) أريج
أريج تعورت :: شنو ماتشوف
عبد العزيز انصدم من جمالها ماتوقعها حلوه وناعمة كذا: سوري مانتبهت وبعدين مو بس انا الى مانتبهت ...
أريج توها تنتبه لنفسها انها من غير حجاب : وخر بمر
عبد العزيز : تصدقين انك حلوه!!..
أريج : وانت صادقه غزل معدوم الأدب
عبد العزيز عصب ومسك يدها : انا معدوم الأدب يا اريجوه
أريج : وصادقه بعد يوم قالت عنك عزيزه
عبد العزيز عصب ومسك يدها اقوي بس اريج قدرت تفك نفسها منوا وركضت على برا
وعبد العزيز لحقها
في الحديقه البنات مزح وضحك
أريج جاتهم تركض : واي عصب
عبير : مين ؟؟؟
أريج : عبد العزيز
العنود : وين شفتيه ؟؟؟
أريج : وانا طال...
شهد : اهئ شوفي جاينا
غزل : جات عزيزه
عبد العزيز معصب ومن بعيد : غزل
عبير : عبد العزيز لا تقرب حنا مو بعبينا
أريج تصارخ : غزل قومي بيذبحك عرف انك تقولين عليه عزيزه
غزل : اهئ (وقامت تركض)
عبد العزيز : وين بتروحين (وركض وراها )
غزل دخلت عندهم المجلس وهيا تركض
خالد بعصبيه على لبس وشكل اختوا وشعرها : غزل كيف تدخلين هنا كذا
غزل اتخبت وراء ابوها وعمها : بيذبحني بيذبحني وربي
في نفسه : ارحميني شوي شنو هالجمال ولا الدلع والله انتي الى بتذبحيني
فهد يوم صارت غزل وراه صار ماحد يشوفها : منو غزل حبيتي ايش فيك ؟؟
غزل وراء ضهر ابوها وعمها سعود : وربي بيذبحني
سعود : غزل ايش فيك ؟؟
دخل عبد العزيز معصب وماشافها : وينها
عبد الرحمن بعصبيه : عبد العزيز بسك عاد سكتنالك اول اشوفك زودتها
عبد العزيز : بلاكم ماتعرفون ايش سوت
مشعل : ولو مايعطيك الحق تسوي كذا
عبد العزيز : طلعي
فهد عصب : عبد العزيز استح
عبد العزيز : ياعمي ماتدري اهي ايش سوت ؟؟؟؟؟؟؟؟
سلطان : غزل ايش سويتي ؟؟
غزل وراء ضهر ابوها وعمها ماحد شافها غير يوم دخلت تركض : ....................
سعود يلف لها بحنان : غزلي قولي
غزل بخوف : اهو مو قال لي قليلة ادب
عبد الرحمن : هو قليل ادب ماعليك منوا حبيتي
غزل تلف لعمها عبد الرحمن وطلع راصها له من وراء ضهر عمها : لالا عمي انا قلت له انو معدوم الأدب
الحريم والشياب ماقدروا : هههههههههههههههههههههههههههههه
بس الشباب كتموا ضحكتهمم وعبد العزيز الشر يتطاير من عيونوا
غزل : و وسميتوا عزيزه
سلطان : قويه
خالد : ماقتلك بيذبحك
غزل عصبت : بس انا ماستحمل احد يسبني يستاهل
عبد العزيز : بدال ماتعتذرين
غزل : عمري ماعتذرت من احد وبعدين المفروض انت الى تعتذر مو انا ومو انت تقول اني قليلة ادب خلاص
تركي زي الصغار : خلاص فكونا واعتذروا من بعض
غزل : انا ماغلطت بما اني قليلة ادب لو سمحت عمي نادي وحده من البنات اتجيب لي عباتي بطلع
فهد : غزل حبيتي انتي غلطي اعتذري
غزل : دادي انا اسمع كلامك من عيوني بس انا قليلة ادب كيف اعتذر وبعدين هو الى بداء هبه
هبه : هلا
غزل : عطيني شالك.او عباتك
هبه تعطي غزل شالها عشان العيال فيه وجلست بعبايتها اما غزل لفت نفسها بشال الى مغطي نص ونص باين وعلى طول عند البنات برا
عبد العزيز معصب بس الشباب هدوه وهم كاتمين ضحكتهمم
شهد واقفه قريب من المجلس تنتظر غزل
غزل تبتسم : مسكين عصب
شهد : احسن هيشوف شئ عمروا ماشافوا
غزل: هههههههههههههه
شهد : مين قلوا يتحداء غزل شهد
غزل وشهد : هههههههههههههههههههههههههههههه ه
طلعوا الحديقه
أريج : غزلي اسفه
غزل : ايش فيك ماصار شئ
أريج : انا الى قتلوا
غزل : روجا عادي انا من يوم ماقلت الكلام ماهمني
أريج : هههههه شنو روجا شايقتني باكستانيه
غزل : هههههههههه اروجه
أريج : ايوه كذا حلوا
عبير : لو هبه تجي وتجلس معانا
أريج : لا هبه خلاص حاطه نفسها حرمه وتجلس معاهم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
شهد : بنات ايش انسوي بعزيزه اوه قصدي عبد العزيز
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
أريج : نخرب كفرات سيارتوا
غزل: هو جاء بسيارتوا ؟؟؟؟؟؟؟؟
شهد : لا كلهم جوا مع عمي عبد الرحمن
عبير : امم وقت العشاء نرمي جوالوا بالمسبح
أريج : مع انها مو شغله كبيره جوال بس احسن اتضيع عليه الأرقام
العنود : أريج وانتي معاه بالمستشفى وقت البريك روحي وخربي الكفرات
شهد : صح
أريج : اوكي
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
عند الشباب في المجلس
مشعل يهمس لخالد : والله اختك قويه
خالد : هههههه عمرها ماعتذرت من احد
مشعل بهمس : خاطري استفزها تقوم معي
خالد : والله حتى انا من زمان ماستفزيت شهد
مشعل : قوم
سلطان : وين
خالد : بنطلع شوي
سلطان فهمهم : اها
مشعل : هههه كاشفنا

غزل : واي لا انا اخر كنت كل يوم اختبار بعد ماطلع من الجًنه على طول أرمي الكتاب
شهد : هههههههه حتى انا
العنود : لا انا قبل مادخل
غزل : لا انا عشان اراجع
أريج : غزلي انتي وشهوده شنو ناوين ؟؟
غزل تفكر : امم ادارة اعمال
شهد : امم حتى انا افكر بأدارة اعمال بس بدري قدامنا سنه
خالد من بعيد : غزلي
غزل : روحها
خالد : تعالي شوي
غزل : قومي شهد معاي
شهد : لا مابي الحين يستلمني
غزل بهمس : ماشتقتي له
شهد : الا بموت من شوقي
غزل : هههههه فرصه تتناقرو شوي
شهد قامت مع غزل اما غزل عيونها طلعت يوم شافت مشعل واقف معاه
غزل بارتباك : ه ه هلا خلودي بغيتني
خالد وعيونه جهة شهد : أيه ماباركتي لمشعل
غزل : على شنو ؟؟
خالد : انو خلص سنه خامسه طب
غزل : مبروك صرت نص ثور
مشعل : نعمم
شهد : ههههههههههههه شعولي هدي ماقصدها
غزل : هههههههه سوري سوري
مشعل : انتي ماتوبين انا ماحذرتك ماتقولين الكلام هذا (قصة الثور قصه اقولها لكم احم احم ههه )
يوم مشعل قر يدرس طب كانت غزل مع شهد بيت غزل وجاء مشعل ياخذ شهد وهم عند الباب يوم عرفت انو مشعل بيدرس طب مدت يدها برأه تسلم عليه وقالتلوا :: مبروك بتطلع ثور ::: مشعل ضغط على يدها وهو ماسكها بقوه وغزل صرخت وهددها انها ماتقول كذا ثاني مره وألا ياويلها :: نعود لهم
غزل : اوه طلعت عفويه وبعدين حتى انت ماباركتلي
مشعل : على شنو ؟؟؟؟
شهد تهمس لي غزل : ترا كذاب من وهو بابريطانيا يسألني على نسبتكي وشهادتكي
غزل تهمس لها : والثاني ماوصلني يوم الشهاده الا عشان يعرف شهادتكي
خالد : علامكم تتسارون ؟؟..
غزل : سلامتك خلودي
مشعل : ألا كم نسبتكي ؟؟
غزل : 99 % وانت ؟؟
مشعل : اسمي مشعل
غزل وشهد : هههههههههههههههههههههههههههه
مشعل عصب من استفزازها كان ناوي يستفزها هيا الى استفزتوا : وجع علامكم
غزل : انا قتلك ايش اسمك ؟؟ يوم تقول اسمي مشعل سئلت عن النسبه
مشعل : اها احسبكي ماتعرفين اسمي يوم تقولين انت
غزل : لالا لاتخاف اعرفوا
خالد : شهيد
شهد تتلفت حولها
مشعل : ايش فيك ؟؟
شهد : ادور على جده خليد يوم يقول شهيد
غزل تضرب كفها بكف شهد : حلوه
غزل : الا صدق وين جدتي مزنه ؟؟
شهد : جدتي عندها جارتها حقين الحي
غزل : ههههههههههه خطيره جدتي قاعده مع الفريند
شهد : هههههههههههههههههه اتخيلي القعده واي احسها طفش
غزل : كلها علوم عجايز
خالد يهمس لمشعل : ولا معبرينا
مشعل يهمس له : وين زمان يوم كانوا مايقدرون علينا
خالد : على قولتك زمان
غزل : يلا خلودي تبي شئ ؟؟
خالد يطلع من جيبه مفتاح السياره : أيه خذي روحي جيبي سي دي الأغاني الي اشتريته الجديد
غزل تاخذ المفتاح برأه : اوكي يلا شهوده
خالد يبغى يصرف غزل :غزلي ا كلوا سي.دي
غزل فهمت : ههههههههههه أوكي
مشعل يوم غزل بعدت راح عنهم
خالد يبتسم : شهودي
شهد عقدت حواجبها : توي شهيد
خالد ينكر :: لالا انا كنت انادي جدتي
شهد : هههههههههههههههه
خالد : فديت الضحكه
شهد : ايه كذا تعدل مو أول بس تستفزني
خالد : بس الحين عشان مشتاق لك
شهد : ياسلام يعني بس تصير مو مشتاق لي ترجع تستفز
خالد : طبعا
شهد بتروح بس مسكها : اتركني
خالد : زعلتي ؟؟
شهد : لا ابد مو زعلانه
خالد : بعد احسبك زعلتي قلت اشبها عقلها صغير
شهد فورت منوا : وانت مافيك عقل اساسا (وبعدت عنوا وراحت عند البنات ) اما خالد جلس يضحك على شكلها وهي معصبه وعرف انو إلى الأن يقدر يستفزها
اما غزل بسيارة خالد الى بحوش الفيلا جالسه مكان السائق تدور بين السي.ديات
غزل تدور بدرج على الأغراض : اوف وين حاطوا
فجأه
بوه
غزل صرخت : اه دادي
مشعل : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
غزل انتبهت لنفسها ورفعت الطرحه من على رقبتها واتحجبت : وجع غبي
مشعل : انتي لسانك مايقصر كل مالوا يطول
غزل : مالك دخل وخر عن الباب بنزل
مشعل واقف وساد الباب ومكتف يدينوا: انزلي احد ماسك
غزل : عضلاتك
مشعل : اعترفي انها عاجبتك
غزل : وع مو من زينها على كبرها عارف ايش معناها كل مالواحد كبرت عضلاتوا كل ماصغر عقلوا
مشعل عصب منها : حشى الى عندك مو لسان
غزل : اقول وخر بنزل
مشعل : كيفك ؟؟
غزل ابتسمت غصبن عنها : انت مجنون تتكلم وتفتح سوالف بعدين تقول كيفك ؟؟
مشعل : وانتي لسانك طويل
غزل : مش مش وخر
مشعل عصب منها : لا انتي فيك شئ انا مو قتلك الف مره لاتقولين مش مش
غزل : ادلعك مش مش ماحب شعولي
امم اقولكم قصة مش مش يوم كان فهد تعبان ابو خالد ودوا على المستشفى لقيوا السكر طالع اعطوا ابرة السكر والدكتور قال له انو لازم يتعلمون كيف يعطونوا الأبر بالبيت غزل تخاف منها وكانوا خالد ومشعل وشهد وغزل والسواق
فقر مشعل وخالد يتعلمون بغزل وشهد
غزل : لا تحلم مستحيل
مشعل : غزل مدي يدك
غزل : لا
خالد : شهيد يلا مدي يدك
شهد : شهيد بعيونك
خالد : خلصيني يلا
غزل و شهد يطالعون بعض : تراكم مصدقين عمركم
خالد مسك يدها
شهد تتحرك : لالا خويلد لالا انا مو حقل تجارب
مشعل : غزل مدي يدك مو فايقلك
غزل : مجنونه انا اخليك تتعلم فيا
شهد عضت خالد : اي
شهد : تستاهل
مشعل عصب : غزل مو فايق خلصيني
غزل : بالمشمش
مشعل مسك يدها بقوه : بالمشمش هاه
غزل: طيب طيب امد يدي بس دقيقه
مشعل : شنو بعد ؟؟
غزل : بس دقيقه اشوف دادي اطمن عليه واجي
مشعل : غزل يلا عشان تكون أول ابره اعطيها اكون اناعطيتك اياها انتي
غزل لا والله انت وجهك أول أبرا منك حشى لاتكون أول ورده : بس اشوف بابا
خالد : بسرعه
غزل وشهد قاموا
خالد : وانتي وين بعد ؟؟
شهد : لا ناخذها انا وياها بوقت واحد
مشعل يعمل بصابعوا الثلاثه : 3 دقايق وياويلكم اذا ماجيتوا
غزل : طيب دقيقه بعد مو 3 دقايق
طلعوا غزل وشهد من الغرفه
خالد : هههههههههههههههههههههه
مشعل : خطيره غزل شوي وهتبكي من الخوف ههههههههههههههه
خالد : عرفنا نستفزهم
شهد : واي الحمد لله انك قدرتي اطلعينا
غزل : كنت بموت من الخوف
شهد : يلا نروح لعمي مايقدروا ايسوا لنا شئ
غزل : لسى بسوي شئ بعدين نروح
شهد : شنو ؟؟؟؟
عند مشعل وخالد
الدكتور دخل : ها ما عرفتوا تضربوا الأبره
خالد : لا تعلمنا من الستر بس بنجرب
الدكتور : بمن ؟؟
مشعل : شخصين من اقاربنا الحين يجون
دخل راجوا وعليم سواق غزل وسواق شهد : ئلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عليم : بابا كالد ماما كزل في قول انو انت في اضرب ابره عشان شوف انا في مريض ولا لاء
راجوا : وانا ماما سهد كمان قول كدا (ويهزوا الهنود روصهمم )
الدكتور : اجلسوا على الكراسي وتفضلوا
مشعل وخالد مقهورين ضربوهم الأبره وراحوا على غرفة عمهم
بغرفة
سعود : ههههههههههههههههههههه يستاهلون
غزل : وربي خوفوني شنو شايفيني حقل تجارب
شهد : اموت واشوف أشكالهمم
دخل مشعل وخالد والشر بعيونهم
غزل برأه : مش مش ايش فيك ليش زعلان ؟؟؟
شهد : خليد ايش فيك معصب ؟؟
سعود : هههههههههههههههههههههههههه ها عسى ماعورتوا الهنود ؟؟
مشعل : يعني عرفتوا ايش سو
ومن يومها صار اسم مشعل عند غزل مش مش
نرجع غزل ومشعل
مشعل يطلع من جيب البنطلون سلسله عليها صورة غزل : شوفي
غزل : واو مره حلوه
مشعل يطلع وحده ثانيه عليها صورتوا : شوفي
تصميم السلسه مستطيل فضي لامع من قدام عليه صوره مشعل ومن وراء تاريخ ميلاد غزل وحروف أسمهم
وحقت غزل نفس الشي بس من وراء تاريخ ميلاد مشعل ...
غزل : مرره حلو تصميمها
مشعل ياخد من يدها السلسله الى عليها صورة غزل ويعطيها السلسله الى عليها صورتوا : هاذي لك
غزل : وع من زينك اخذ صورتك والبسها مابي هاذي ابي الى عليها صورتي
مشعل : لا صورتك معاي وصورتي معاك
غزل : انشاء الله تبيني البسها بعد
مشعل يبتسم : يكون احسن
غزل بوزت : مابي ابي الى عليها صورتي
مشعل : لاء
غزل : طيب وخر بنزل
مشعل بعد عن الباب وغزل نزلت ومعاها سي.دي الأغاني والسلسلة الى عليها صورة مشعل ورجعت عند البنات
وقت العشاء
شهد تدق غزل بهمس: شوفي نظرات عزيزه لكي
غزل بهمس : هههههه اتوقع لو مو انتو موجدين ذبحني
عبير تهمس لهم : بنات كيف ناخذ جوالو
غزل تهمس لي أريج : اروجه قومي روحي المجلس اكيد جوالو هناك يوم جلسوا
أريج قامت
أم سلطان : وين اروجه ؟؟







 
قديم 12-06-2010, 04:44 PM   #4

فاافي


رد: قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع


قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد






البارت الثالث



غزل تهمس لي أريج : اروجه قومي روحي المجلس اكيد جوالو هناك يوم جلسوا
أريج قامت
أم سلطان : وين اروجه ؟؟
أريج : امم شبعت خالتي
سلطان يهمس لي غزل : شنو ناويه عليه انتي وشهد
غزل برأه : انا حرام عليك
سلطان : ايه انتوا ؟؟
شهد : سلطان كل وانت ساكت ليصير لك زيوا
سلطان : حشى مو اخوك الكبير
شهد تتمصلح : لا انت صديقي واخوي وحبيبي
سلطان : ابوك يالمصالح
البنات وسلطان : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
خالد : علامكم
شهد : سلامتك نضحك
عبد العزيز بقهر منهم : عاد مو علي الأكل
هبه : عبد العزيز ايش فيك اليوم ؟؟؟
عبد العزيز نظراتوا الى باين عليها العصبيه : .................
بعد العشاء البنات طلعوا الحديقه
عبير : ها اريج رميتي الجوال ؟؟؟
أريج تحط يدها على قلبها : أيه بس كنت برمي جوال محمد بس بعدين انتبهت
شهد : ههههههههههههههههههههههه احسن يستاهل
أريج : مادرى على شنو شايف نفسه
خلاص خلصت السهره وكل واحد بيروح بيتوا
نوره : بدري
حصه : بدري من عمرك شوفي الساعه كم صارت قريب 4
عبد الله : عاد بكرا إجازه مافي دوام
سعود : بس في نوم
الكل : هههههههههههههه
عبد العزيز : محمد ماشفت جوالي ؟؟
محمد : لا
عبد العزيز : كان جوالي وجوالك على الطاوله
مشعل : ايش فيكم ؟؟
سلطان كاتم الضحكه : عبد العزيز مضيع جوالو
خالد بعفويه : اكيد التوأم
عبد العزيز عصب : لا بذبحهم انا (وقام لهم )
والشباب قاموا وراه كانوا كلهم عند الباب بيروحون
فهد :وين اخوك ؟؟
غزل : I don’t know
عبير : لو ربي يفك من الأنقلش
غزل : ههههههههههههه
عبد العزيز : غزل
عبد الرحمن عصب : لا انت اليوم زودتها
عبد العزيز : يايبه التوأم سرقوا جوالي
غزل : لا بجد زودتها اول قليلة ادب والحين حراميه ياكذاب
عبد العزيز : انتي ماتستحين ساعه معدوم الأدب وساعه عزيزه والحين كذاب
مشعل : خلاص عبد العزيز انت الى بديت
شهد تهمس للعنود : عنود خلي تركي يعمل نفسوا يدور على جوال وخليه يعمل انو لقيه بالمسبح
العنود : اوكي (وتلف لي تركي بهمس ) تركي
تركي : ياعيون تركي
العنود بخجل : تسلم عيونك بس بليز روح دور على جوال عبد العزيز واعمل انك لقيتوا بالمسبح
تركي : يعني انتو الى
العنود : اش
سعود : غزل حبيبتي انتي اخذتي الجوال ؟؟
غزل برود : no
تركي يجي يركض وياخذ نفسه : ع ع عبد العزيز جوالك
عبد العزيز : فينوا؟؟
تركي : في المسبح
كل البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
عبد العزيز : اف كيف اجيب الأرقام
سلطان : يمكن جوالك كان مشتهي يتسبح
الكل من غير عبد العزيز : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
مشعل : خلاص ارتحت وانت من أول ظالمها
شهد وغزل وأريج بهمس : اهئ اهئ احنا مظلومين (وطالعوا بعض وضحكوا )
فهد : يلا مشينا
غزل : بنات لا تتأخروا
شهد : من الفجر وانا عندك
عبير : احنا فجر روحي معاها الحين
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
غزل : هههه يلا سي يو
البنات : سي يو
راحت كل العوايل على بيوتهم



يوم جديد

العصر الساعه 4 ونص
العنود تنادي : يلا شهد اتأخرنا
شهد تنزل : حشى ميكرفون مو حلق
العنود : قولي ماشاء الله
سلطان : والله خليها تحسدوا يمكن إيريحنا شوي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
نوره : بس انتي وياه حرام عليكم اختكم
شهد : ماما وين بابا
نوره : راح الشركه بتروحون مع مشعل
العنود : ماما مشعل نايم يقول ماجيت من بريطانيا عشان اشتغل سواق عندكم بروح مع السواق


في نفس الوقت بيت سعود

حصه : روحي استانسي
أريج : لا مو فايقه
عبير تجلس جمبها وبهمس : عشان عزيزه
أريج : ههههه لو تأخرنا عندهم وبكرا رحت المستشفى متأخره مابيصدق وبيمسك علي شئ
عبير : الى يسمعوا يقول المستشفى له مو لبابا
أريج : هههههههه من جد
عبير : بس والله وناسه هناك
أريج : نفسي بس انتو تسهرون ل3 . 4 الفجر وانا دوامي 9 مايمديني اجي وانام
عبير : اوكي باي
أريج : باي



بيت فهد

غزل عصبت : خالد قوم
خالد نايم : غزلي بنام
غزل : طيب قوم نام برا البيت
خالد :ليه مطرود من البيت
غزل : أيه
خالد فاتح عين ومقفل عين : مين الي طاردني
غزل بغرور : انا
خالد : غزل بنام
غزل : والله لو ماصحيت ياخالد لوريك
خالد ينظر لها بنص عين : الحين انتي الى كلك على بعضك شبرين وعظم بتوريني
غزل تاخذ كاسة المويه الى على الكمدينه : ههه مو قتلك أوريك
خالد قام يرجع شعروا على وراء : اوريك
غزل : 5 دقايق وتكون برا البيت البنات بيجون
غزل نازله على الدرج : فهودي
فهد : ههههههههههههه
غزل تجلس جمبوا وتحضنوا : لا تكون بابا متشد خليني ادلعك على كيفي
فهد : وانا ماقتلك شئ
غزل : يالبى قلبك
فهد : قومتي خالد
غزل : ههههههه بالمويه
فهد : حرام
غزل : ايش اسويلوامارضي يقوم بطيب بروح اجيب دواك واجي
ينزل خالد وهو اخذ شاور
غزل : نعيما خلودي
خالد : الله ينعم عليك
غزل تمد لي أبوها الدواء وكاسة مويه : تفضل الغالي ...............خلودي أعطي بابا الأبره
خالد أعطي ابوه الأبره : يلا بطلع
غزل : وين شعرك مبل نشفوا
خالد : مو مهم
غزل : شنو.يلاء قدامي على غرفتك مافي طلعه من البيت غير لمى تنشفوا
خالد ابتسم على غزل الى يموت عليها وعلى رغم من صغر سنها ودلعها وغرورها إلا انها تخاف على اخوها وابوها وتموت عليها طلع غرفتوا ينشف شعروا
رن جرس الباب
غزل : اهلا اهلا
شهد : هاي
غزل : هايات
سلموا على بعض الا وجيت عبير : هاي
غزل : اهلين
عبير : لالا مانقدر شنو هشياكه
غزل : ههههههه بجد حلو
العنود : يجنن
غزل كانت لابسه تنوره جينز مره قصيره لنص الفخذ موني جيب وبلوزه حمراء عريانه ضيقه مبينه دقة رسم خصرها وصندل كعب أحمر واكسسوارت حمراء
سلموا على عمهمم وبعدين فهد طلع راح على الشركه
غزل : بنات نجلس بالحديقه أو بصاله ايش تبون بصالة السبور
عبير : عشان الصاله جدرانها كلها مرايات
غزل : so ?
العنود : غزل بنرقص وابغاك تعلميني
غزل نطت : واو فكره خطيره
دخلوا صالة السبور
غزل : امم بطلع أجيب سي .ديات اغاني مصري
عبير : واو يعني هز
شهد : هههههههههههه لا انا جايبه سي.دي خطير
العنود تاخذ السي.دي من شهد وتشغلوا
غزل : واو يحمس من فين جبتيه ؟؟
شهد : ههههه من على النت
عبير : واي حماس
العنود : غزل علميني شهد مو راضيه تعلمني
عبير : عاد رقص غزل ولا أحسن رقاصه
غزل تضربها على كتفها : رقاصه ها؟؟؟
شهد : يلا عاد ارقصي
غزل تروح وتعلي الصوت لغايه ماصار الصوت كأنهم بدسكوا وتفضخ الكعب (الله يكرمكم )
وترقص رقص خطير مصري وتهز على قولهم ولا أحسن رقاصه
خالد بغرفتوا هذولي انجنو شنو كل هاصوت نزل شاف غزل تسحب شهد ترقص كانت لابسه بنطلون جينز كحلي وبلوزه سوداء بالرقبه ضيقه وشعرها فاتحتوا الى يوصل لغاية كتوفها
خالد ابتسم وبنفسه : فديتك انا انتي ورقصك شنو هذا الرقص عذاب

اما الشخص الى خالد اتصل عليه وكمان صحاه من نومه عشان يطلعون مع بعض كان واقف بالحديقه سمع ميوزك مصري الصوت مره عالي قرب من شباك صالة السبور شافها كيف ترقص على نغمه بحركات خطيره وتهز كان شكلها مره حلو وناعم
مشعل بنفسه : اه لا والله زين الى صحاني خالد خفي علي ياغزل ماأقدر اتحمل أكثر شيصبرني سنه
العنود تتقدم وتربط طرحتها على خصر غزل وتصفق وعبير تربط على خصر شهد شالها
غزل تتسند على الجدر بس ماخلصت رقص وتاخذ نفسها : اه تعبت واي
عبير : واو خطير رقصك
شهد خلصت وجلست على الأرض مربعه : ورقصي ؟؟
عبير : حتى انتي رقصكم تحفه
العنود : علموني
غزل : أوكي بس ارتاح شوي
عبير : لكم حق 14 دقيقه ترقصون
العنود : اهئ حسبتيها
عبير : ههههههههههه لا شوفي مكتوب على المسجل ربع ساعه
غزل تقرب من شهد وتمد لها يدها : قومي
شهد تمسك بيدها بقوه بتقوم بس غزل طاحت : اي
عبير : انتي يادوب شايله نفسك بتشيلين غيرك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه ه

خالد طلع لي مشعل : اتأخرت
مشعل اذا كل مره بتأخر بشوف غزل تكفى دايم اتأخر : لا عادي
خالد : شنو رايك نروح عند الشباب
مشعل : لا خاطري البحر واحشني بحر جده
خالد : مشينا



بيت سعود

رن التليفون
أريج : ألو
:: السلام عليكم
أريج كاتمه ضحكتها : وعليكم السلام
عبد العزيز : أريج ؟؟
أريج : أيه
عبد العزيز ابتسم : كيفك ؟؟
أريج : بخير بغيت شئ ؟؟
عبد العزيز : ايش فيك ؟؟
أريج : ولا شئ بس سمعت صوتك
عبد العزيز : حشى انتي وغزلوه مو لسان الى عندكم
أريج : وانت الى بفمك ثعبان مو لسان
عبد العزيز : اريجوه
أريج برود ودلع : هلا
عبد العزيز ذاب بس مابين : عمي موجود
أريج : دقيقه اناديه لك


في بيت ناديه

نوف تأشر بيدها قدام عيون رغد : هيه يالخبله وينك
رغد :اف وجع ايش تبغين ؟؟؟
نوف : وين سرحانه
رغد تنهدت : اه بمحمد واحشني
نوف : وجع من زينه هالاسمر
رغد عصبت : وجع نويف محمد قمر وسماروا عذاب
نوف : ايه هذا اذا عبرك محمد يموت بهبه
تدخل ناديه : لا بيعبرها محمد يحب البنات
رغد : يعني يمه معقول يتزوجني
ناديه : أيه بياخذك وتقولين ناديه قالت
رغد : كيف ؟؟
ناديه : مادرى انتي شوفيلك طريقه تخليه ينتبه لك
نوف : ونا يمه حاطه عينك على مين يتزوجني
ناديه تفكر بعمق : عندك خالد حلو وكمان يشتغل بشركة ابوه وبس يموت ابوه بيكون كل شئ له ماعليك من غزل
نوف : بس مشعل احلى بكثير من خالد مشغل يخق
ناديه : ومشعل بعد حلو ودكتور وابوه صاحب شركات
رغد : اه لو بس محمد يعبرني
ناديه : بيدك يالهبله تخليني يموت فيك
رغد تفكر بخبث كيف تقدر تخلي محمد يحبها


يوم جديد
سلطان : شهد انتوا اعزموها على مطعم وانا اصير اشوفها
شهد : سلطان ليش كل ذا لمى نجتمع تقدر تشوفها احسن من المطعم
سلطان : ابغى اكلمها لوحدنا
شهد : طي............(قطع كلامها تليفون البيت يرن بس سلطان سبقها ورد )
سلطان : ألو
غزل : هاي سلطان
سلطان : هلا غزل كيفك ؟؟
غزل : بخير امم ايش فيه صوتك ؟؟
سلطان : من الدوبه شهيد
غزل بخوف على شهد: ايش فيها اتصلت على جوالها ماترد
سلطان : لا تخافين مافيها شئ بس ابغاكم تعزمون عبير على مطعم وانا اشوفها واكلمها بس مو راضيه
غزل تفكر بعمق : طيب ايش رايك بالي ايخليك اتشوفها ويخليك تكلمها
سلطان بفرح : جد غزوله
غزل : وجع شنو غزوله
سلطان : ادلعك
غزل بغرور : انا اسمي بنفسوا دلع وبعدين ماتسمع العايله كلها تقول غزلي او بابا يقولي غزالي
سلطان : اكلتيني
غزل : ماراح اخليك تكلم عبير
سلطان : لا تكفين
غزل : هههههههههههههههههه أمزح امم خلاص بكره الساعه 7 المغرب تعال واظبط لكم الشوفه الشرعيه
سلطان : ياقلبي والله
غزل : يلا اعطيني شهوده برتب معاها لبكرا مافي وقت
سلطان بفرح : من عيوني
شهد تاخذ السماعه : هلا غزلي
غزل : كيفك ؟؟
شهد : تمام وانتي ؟؟
غزل : تمام
شهد : ايش قلتي لسلطان خلاه يطير من الوناسه
غزل : هههههههههههه بظبط له النظره الشرعيه له وعبير
شهد : اهئ كيف ؟؟
غزل : اسمعي .............................. ...




هبه : حبيبي
محمد : هلا عمري
هبه : أيش رايك نسافر
محمد : الحين وينا وين السفر مشغولين بالشغل
هبه : اف طفش
محمد يغمز لها : تطفشين وانا عندك
هبه : توك تقول مشغول
محمد : لو مشغول الصباح بس بعدين (ابتسم وغمز لها ) فاظيلك

نعود لمكالمة غزل وشهد
شهد : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه غزلي بطني
غزل مو احسن منها : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه ايش رايك
شهد : تحفه
غزل : اوكي بكرا تعالي قبل سلطان عشان نرتب الوضع أوكي
شهد : هههه أوكي بس ابعرف انا من الحين فاطسه ضحك
غزل : اجل بكرا ايش بيصير فينا
شهد : غزلي حاول تمسكي نفسك لا تفضحينا
غزل : وربي خايفه انا نكشف من ضحكي انتي عارفتني اذا احد طاح اضحك
شهد : ههههه الله يستر
غزل : اوكي باي بروح اشتري الملابس
شهد : اوكي باي


يوم جديد
في المستشفى وصلت أريج مع ابوها راحت على شغلها وابوها راح على مكتبوا
امم اريج ممرضه تشتغل مع الدكتور عبد العزيز
أريج دخلت شافت عبد العزيز مو موجود ارتاحت شوي وقامت طلبت من الكافتيريا كوب شاهي
وجلست تشرب
دخل عبد العزيز : صباح الخير
أريج : صباح النور
عبد العزيز : كيفك ؟؟
أريج : بخير
قامت أريج وطلعت برا الغرفه تشوف المرضى اذا فيه أحد وبدت دوامها مع انو عبد العزيز كان نفسه يتكلم معاها


في الشركه
خالد بمكتبوا يشتغل
دق الباب
خالد : تفضل
مشعل : سلام
خالد : هلا عليك السلام
مشعل : مشغول
خالد : شوي
مشعل يشوف الساعه : الساعه 12 ونص قوم نتغداء
خالد يتمد على الكرسي : اف الشغل صاير متعب
مشعل : يلا قوم
خالد يقوم : يلا مشينا



في بيت فهد
رن جوال غزل
غزل وصوتها كلوا نوم : ألو
شهد : نايمه !! يلا قومي
غزل وصوتها مبحوح من النوم : شهدي بنام
شهد : وين تنامين رتبتي الأغراض
غزل : اف منك على الأزعاج كل شئ جاهز
شهد : اوكي باي
غزل : اسمعي صحيني 4 ونص اقوم اخلص باي
شهد : اوكي باي



في المستشفى وقت البريك
عبد العزيز : أريج تعالي نتغداء بالكافتيريا
أريج مستغربه من تعامل عبد العزيز معاها بلطف : لا شكرا
عبد العزيز : على الأقل تفتحي نفسي
أريج عصبت : شنو شايفته دواء فاتح شهيه ؟؟
عبد العزيز يبتسم : واحلى من الدواء
أريج عصبت وطلعت من العياده شافها ابوها
سعود : وين رايحه ؟؟
أريج : بابا ترا الحين بريك يعني مو دوام تقولي انتي وين رايحه وتاركه شغلك
سعود : هههههههههههههه طيب تعالي اتغدي معاي
اريج : اوكي عندي شغله بسويها واجي
سعود : أنتظرك بالكافتيريا
أريج : أوكي
أريج طلعت للكراجت بما ان المستشفى لي أبوها في كراج خاص بي سياراتهم وكانت هناك سيارة ابوها وكمان عبد العزيز




خلص البارت



 
قديم 12-06-2010, 04:49 PM   #5

فاافي


رد: قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع


قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد





البارت الرابع



أريج طلعت للكراجت بما ان المستشفى لي أبوها في كراج خاص بي سياراتهم وكانت هناك سيارة ابوها وكمان عبد العزيز
راحت عند سيارته وهيا خايفه وبنفس الوقت تضحك عليه وهيأ تتخيل شكلوا الظهر قرفان من الدوام والحر ويلقى سيارته كل كفراتها خربانه
قربت من سيارته دورت على أي شئ تنسم فيه الكفرات مالقيت طلعت من جيبها مشبك شعرها وقربت من سيارته ونسمت الكفرات الأربعه
شافت حق الأمن خافت تنكشف ركضت على المستشفى
اريج تاخذ نفسها وتصل على غزل بس ماردت
اتصلت على شهد : الو
أريج : هاي
شهد : هاي أروجه كيفك ؟؟
أريج بابتسامه : تمام
شهد : سويتي الى اتفقنا عليه
أريج : نسمت الكفرات الأربعه ههههههههههههههههه
شهد : هههههههههههه كفو والله
أريج : ماعليك زود ياقلبي
شهد : واي وناسه ياليت غزل صاحيه
أريج : هههههههههه يعرف يتحدى شلتنا
شهد : هههههههههههههههههههه يلا روحي وبيني انك طبيعي لا تخلي أحد ينتبه لك
أريج : اوكي باي
شهد : باي



مشعل وخالد في المطعم
خالد : متى تنتهي إجازتك ؟؟
مشعل : شهر ونص شهرين
خالد : هانت كلها سنه وتخلص
مشعل : بس بتكون علي اصعب سنه
خالد : ليش ؟؟
مشعل : لأن الى احبها مو راضيه ترحمني كل سنه اشوفها تحلو عن الى قبلها ماني مصدق متى تنتهي السنه واخطبها
خالد فاهم مشعل : هههههههه يعني حالي احسن من حالك حتى انا ابي اخطب
مشعل : طيب انا وأبي اخلص دراستي وماتحمل اكون مالك عليها وبعيد عنها على الأقل اصبر نفسي اني بخطبها بس انت تشتغل ومناقصك شئ ليه ماتخطب
خالد : قريب انشاء الله




في المستشفى دخلت أريج الكافتيريا تبغى تتغداء مع أبوها لقيت عبد العزيز جالس معاه أول ماشافها أبتسم
أريج قربت بارتباك : سلام
الكل : عليك السلام
كانت طاوله متوسطة الحجم وعليها 3 كراسي صارت بنص بين ابوها وعبد العزيز
عبد العزيز همس لها : غيرتي رايك وجيتي تفتحين نفسي
أريج : لا يادكتور بس انت الملقوف الى جالس مع بابا
سعود : ايش فيكم ؟؟؟؟
عبد العزيز يتعدل بجلسته : سلامتك عمي بس كنت اسئل عن حالة مريض
سعود : هههههههههه الحمد لله طلع فيه غيري حتى وقت البريك يتكلم عن الشغل
أريج : هههههههههههه لا بابا انت مافي زيك اتوقع بأحلامك شايل هم المستشفى
جلسوا يتغدون وكان عبد العزيز يحس بشئ يشدوا جهة أريج


في بيت عبد الله الساعه 2 ونص سلطان صحي من النوم

نوره : ليه اليوم مارحت الشركه ؟؟
سلطان يتهرب عشان بيكون مرتاح يوم يشوف عبير : يمه راحت على نومه
شهد تهمس له : نومه ها ؟؟
سلطان يهمس : لا ابغى اكون مرتاح يوم اروح مو تعبان
شهد تهمس له : حشى بنت
سلطان عصب : شهيدوه
شهد : ترا نهون عن الشوفه
سلطان : الله لايذلني لك وجع (ويقوم )
نوره : وين بتروح ؟؟؟
سلطان : بطلع اخذ شاور بعدين بروح الحلاق
شهد تبتسم وتغمز له : مو قلنا عريس
نوره : امين متى يجي اليوم الي اشوفك عريس
سلطان : انشاء الله يمه انشاء الله (وطلع غرفته )


نعود للمستشفى انتهى الدوام

عبد العزيز يتمد على الكرسي بتعب : اه لسى في أحد
أريج تفكر لو قتلوا لاء وطلعنا كلنا اكيد بابا هيشوفوا وياخذوا معانا ويوصلوا ويكون بدال مو انا الى سويت في المقلب هو الي يسوي المقلب مو فايقه بروح البيت ارتاح
عبد العزيز : اريج أريج ؟؟
أريج توها تنبته : هاه هلا
عبد العزيز يبتسم : ياهلا فيك لسى باقي مرضي
أريج : ايوه باقي مريض واحد بس
عبد العزيز : اف يلا دخليه
أريج تطلع من العياده وتروح عند مكتب أبوها : سلام
سعود : هلا عليك السلام
أريج : يلا بابا الدوام خلص
سعود : خلصتي ؟؟
أريج تبتسم : ايوه يلا
طلعت أريج وأبوها واريج تبتسم وشوي وهتفطس من الضحك يوم شافت سيارة عبد العزيز
انبسطت وركبت السياره وراحوا على البيت
اما في المكتب عند عبد العزيز : اف وينها هاذي ؟؟؟؟
طفش وقام طلع من العياده مالقي مرضى ولا شئ مافي احد رجع شاف على مكتب أريج الصغير اخر مريض قراء الأسم هو كشف عليه
فضخ الروب واخذ اغراضه وطلع راح عند سيارته جاء بيركب السياره بس شاف مشبك شعر مرمي جمب الكفر وانتبه ان كفرات السياره منسمه ارتخى وشال المشبك اذكر
اذكر انو مرره شافوا على مكتب أريج انتبه انو الكفرات الأربعه منسمه ضرب السياره برجلوا انقهر كيف يقدر يروح على البيت تعبان من الدوام راح لي الحارس وقالوا يصلح السياره ويرسلها على البيت واخذ سياره من سيارات المستشفى وراح على البيت




في بيت فهد

غزل لبست بنطلون جينز كحلي ضيق وبلوزه فوشي وحطت بشعرها ربطه فوشي ولبست اسواره ناعمه فضي وحطت ميك . اب ناعمم طلع شكلها نعوم
نزلت تحت : خلودي مارحت ؟؟؟
خالد : انتو ايش فيكم ؟؟
غزل برأه : ابدا مافي شئ
خالد يقرب منها ويمسك اذنها : غزل !
غزل تمسك يد خالد : اي خالد راح تخرب الربطه حقت شعري اترك اذني عورتني
خالد يتركها : ايش القصه صرفتي ابوي والحين بتصرفيني
غزل : اف مافي شئ دب خربت ربطتي يلا اوت
خالد يبتسم : بس شكلك حلو وناعم
غزل بغرور : طبعا ياحبيبي انا غزل
خالد : لو بس ربي يفك من هالغرور
غزل : اوه اذا تحسبون انكم اذا قلتولي مغروره بزعل غلطانين بلعكس عادي
خالد وهو يطلع : مغروره
بعد ربع ساعه جات شهد
غزل : تأخرتي
شهد : سوري جبتي الملابس
غزل : يس جبت الملابس والميك.اب
شهد : ليه الميك.اب نحط لها من الميك.اب حقك
غزل : يع تبغيني استعمل الميك.اب حقي بعد ماتحط منوا
شهد : صادقه وع
غزل : تعالي اوريكي البس خطير
شهد تشوف البس : هههههههههههههههههههههههه غزل من اختارو لا تقولي ذوقك ماصدقك
غزل : حرام عليكي هذا ذوقي خليتها بنفسها تختار
شهد : هههههههههههههههههههههههه
غزل تنادي : سنتيا
شهد : ليه سنتيا مو تينا
غزل : لا حرام تينا طيبه سنتيا تقهر
شهد : انا الميك . اب
غزل : اوكي انا بتفرج بس
شهد استلمت المهمه اما غزل اتصلت على عبير : الو
غزل : هاي عبوره
عبير : اهلين
غزل : ههههه مستعده
عبير : غزل تكفين قوليلي ايش البس ؟؟
غزل : امم اكثر لبس تحبيه يعني قريب لك
عبير : امم اوكي
غزل : لا تتأخري باي
عبير: أوكي باي



مشعل : هيه يالخو وين سرحان
خالد : غزل
مشعل بخوف على غزل : ايش فيها ؟؟
خالد : ناويه على شئ صرفتني وكمان صرفت أبوي مادرى ناويه على أيش ؟؟
مشعل : ههه اكيد هي وشهد ناوين على شئ
خالد : هههههههههه والله مادرة عنهمم
مشعل : تعال نروح لهم
خالد : عشان يذبحونا
مشعل : ههههه مانحسسهم بوجودنا
خالد : مشينا
مشعل :عارف أيش الشئ الى يختلفون فيه غزل وشهد عن بعض ؟؟
خالد :شنو
مشعل تنهد : الغرور
خالد : ههههه قصدك غزل مغروره
مشعل : مره كلها غرور
خالد : ههههههههههه هذا الشئ له قصه ا بس صدقني هيا طيبه والغرور مو بيدها



بيت فهد

رن الجرس
غزل : جوا... جوا..
شهد : خلاص خلصت لها الميك.اب
غزل : يلا نزل
شهد : يلا
غزل تاخذ نفس : يارب خليني اقدر امسك نفسي ولا اضحك يارب
شهد : ههههههههههههه
غزل وشهد نزلوا غزل لفت طرحتها على البنطلون والبلوزه
سلطان بابتسامه :: سلام
غزل وشهد : وعليكم السلام
سلطان يعدل شماغه : كيف الشياكه ؟؟
شهد : بخير يسرك حالها تسلم عليك
غزل : ههههههههههههههههههههههههههههه
سلطان : تتريقن
شهد : بدال ماتقول كيفكم اخباركم تقول كيف الشياكه
سلطان : بجد قولولي كيف ؟؟
غزل : لا والله بجد مرتب وكشخه
سلطان : والحلاقه كيف
شهد : مره حلو
سلطان : انتو قلتوا لها
غزل : شوف انت اجلس بالمجلس وهيا بتدخل اتقدم لك العصير
سلطان بصدمه : معقول وافقت كذا من غير ماتقول شئ
شهد : انت مالك شغل الى عليك انك تدخل المجلس وتاخذ العصير وتكلمون
سلطان : حلو
غزل : يلا ادخل بسرعه
سلطان المسكين دخل وجلس بالمجلس مرتبك كأنوا بنت مو عارف كيف يعترف لعبير بحبوا لها كان حاط الموضوع جد
غزل : لا سنتيا خذي العصير بسرعه
سنتيا : ئيب ئيب (طيب طيب )
سنتيا شالت الصينيه بتدخل المجلس كانت لابسه تنوره طويله لونها اخظر فسفوري وبلوزه كم طويل لونها ازرق سماوي وجكيت كم طويل لونوا موف وشال طويل برقبتها لونوا اصفر وحاطه بشعرها ورده حمراء والميك.اب الروج احمرر والبلشر احمرر والضل الى فوق عيونها اخظر وازرق ومكحله عيونها بلون الأبيض طالعه زي الجنيه وكمان عاملين شعرها كيرلي
شهد : شوفي السلطه الى هيا فيها
غزل ترفع يدها باستسلام : والله هيا الى اختارت ههههههههههه
شهد : ههههههههه أيش رايك بالميك. اب
غزل : تسلم يدك هههههههههههه
شهد وغزل : ههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : ههههههههههه عارفه ماراح الشركه يقول يبغى يكون مرتاح ورايح للحلاق
غز : هههههههههههه حشى بنت اجل ماألوم نفسي يوم اتأخر
شهد : هههههههههههههه قتلوا
غزل : يلا سنتيا ليش واقفه ادخلي
دخلت سنتيا وغزل وشهد وافقين عند باب المجلس
سنتيا تقرب من سلطان وهيا شاقه الحلق : تفزل (تفضل )
سلطان راخي راصوا سمع الصوت استغرب ايش فيه عبير ليه تقول تفزل يمكن مستحيه بس ايش الألوان الى هيا فيها
غزل مو قادره تمسك نفسها : ههه سلطان ههه ارفع راصك ايش فيك ؟؟
شهد كاتمه ضحكتها : شوف مرتك ماعليها خلاف تعرف لي أمور البيت كلها
سلطان رفع راصوا شاف وجه يلوع الكبد وشاقه حلقها بضحكه وسنونها تقرف
لاعت كبدوا بس ‘إلى الأن ماستوعب المقلب ينظر إلى غزل وشهد : وين عبير ؟؟
شهد : امم أصح لك سنتيا
غزل : مو أنت قلت تبغى تشوف الشوفه الشرعي هاهي قدامك البنت
سلطان يأشر على سنتيا الرجال مصدوم : وهاذي بنت ؟؟؟؟؟؟؟؟ وين عبير
شهد : اف عبير عبير اهي قدامك مرتك
غزل : هههههههه أيش رايك ؟؟
سلطان فهم : انتو
شهد وغزل : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههه
سلطان رمي شماغوا والعقال على الكنبه : جاكم الموت
غزل وشهد شردوا بر البيت طلعوا على الحديقه يركضون وغزل طاحت من على راصها طرحتها
سلطان يركض وراهم ورافع ثوبه : وين رايحين جاكم الموت
غزل تركض : ههههههههههههههههههههه سلطان هدي الله يخليك هدي نمزح
شهد : ايش فيك ماعجبتك هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
سلطان رفع ثوبه ويركض وراهم
غزل شافت خالد نطت له ماشافت مشعل
غزل تمسك بخالد : واي عصب عصب بيذبحني
شهد هيا الثانيه شافت أخوها : مشعل ياويلي سلطان
خالد وهو حاظن غزل : انتو ايش فيكم ؟؟
سلطان قرب منهم
غزل راحت وراء ظهر خالد وصارت قريبه من مشعل الى يشم ريحه عطرها وذاب من دلعها
شهد كمان وراء ظهر اخوها : سلطان تكفي هدي
غزل اطلع راصها من وراء ظهر خالد وكاتمه ضحكتها : سلطان هدي كل شئ ينحل بتفاهم
سلطان : لا والله تشهدوا على أرواحكم
غزل تنادي : سنتيا سنتيا
شهد تنادي : تعالي شوفي سلطان هنا سنتيا
سلطان يلف وراه خايف سنتيا تيجي : لالا لا تنادوها
غزل وشهد : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
خالد : أيش القصه ؟؟؟
مشعل خلاص مو معاهم صار كل نظروا جهة غزل الى مو منتبه له
سنتيا تهز راصها : نعم ماما
خالد ومشعل انصدموا من المنظر الى شافوه تلوع الكبد
سلطان يحط يدوا على خشموا : الله يقرفك انتي والعطر الى حاطتوا
شهد : ههههههههههه هذا توصيه خاصه لك منعناها تدخل البيت وسوينا الشوفه بالمجلس الخارجي عشانك
في هذا الوقت وصلت عبير
سلطان انكسف من نفسوا ثوبوا الى خرب من الركض وأول كان مكوي واقف الحين الثوب مطعج وشماغوا والعقال بالمجلس
عبير مو فاهمه شئ : سلام عليكم
سلطان : هلا هلا عليك السلام
الكل : وعليكم السلام
غزل وهيا وراه ظهر خالد تمشي وتدف خالد وهيا ماسكه بظهروا ونفس الشئ شهد ودخلوا الفيلا
سلطان يقرب من عبير : كيفك ؟؟
عبير بخجل : بخير وانت ؟؟
سلطان : بخير بعد شوفتك
عبير : ايش فيكم ؟؟
سلطان : كنت بذبحهم بس ربك ستر احسبهم يكذبون علي
عبير : ههههههههههههه
سلطان : فديت الضحكه
عبير : ...................
سلطان مسك ديها بس عبير حاولت تسحب يدها بس هو ظل ماسكها : عبيري
عبير: ..................
سلطان : ماقالولك البنات انا ليش جاي هنا
عبير حركت راصها بالايجاب
سلطان : تقبلين بقلبي ؟؟
عبير ابتسمت
سلطان : بس ترا انا معاه مابخليه لحاله
عبير ماقدرت تمسك نفسها : هههههههههههههه
سلطان : فديتك ياعمر سلطان انتي
عبير : طيب خلاص اترك يدي
سلطان : مابتركها
جلسوا يتكلمون شوي عرف من عبير انها هي بعد اتحبوا
اما عند شهد وغزل الى قالوا لهم القصه
خالد ومشعل : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههه
غزل تلف لشهد : كنت أحسب بس انا وانتي الى راح انسطح
شهد : هههههههههه من جد شوفي كيف عيونهم اتدمع من الضحك
غزل : ههههههههههههههههههههههههه
شهد تهمس لها : شوفي خالد عذاب
غزل بغرور : هههه طبعا شهدي هذا خلودي
شهد : حتى مشعل حلو
غزل : وع مو من زينوا
شهد : احسوا يحبك
غزل باستغراب : مشعل يعرف الحب ؟؟ ماتوقع
شهد : هههههههههههه ليه ؟؟
غزل : احسوا بس يحب يتأمر وينفذ كلاموا وبس
شهد : لا ت....
خالد قطع كلام شهد : غزلي
غزل تلف له : عيون غزلك
مشعل وقتها حس بالغيره مع انو عارف انو خالد اخوها
خالد : انتو بس جالسين تتسارون فين القهوه
غزل بخبث وكاتمه الضحكه بس باين على وجهها ومشعل خلاص ذاب من شكلها : من عيوني الحين أقول لسنتيا تجبلك القهوه
مشعل : لا الله يعافيك مانبي شئ
شهد وغزل : هههههههههههههههههههههههههههههه
دخلت عبير عليهمم
شهد : حيالله العروس
غزل : اهلين تعالي اجلسي
عبير تجلس جمبهم وبهمس : ايش سويتوا بسلطان
غزل اتذكررت : ربي ستر وجيتي ولا كان انا اليوم ميته
عبير : أيش سويتوا
غزل : ماشفتي وانتي برا سنتيا
عبير : وع ايش مسويه بنفسها
شهد : قصدك احنا سوينا فيها
عبير : شنو ؟؟
غزل : ههههههههههه ظبطنالوا الشوفه
عبير : ههههههههههههههههههههههههههههه
خالد هو مشعل يقوموا
خالد : سلطان برا ؟؟
عبير : لا راح
غزل : خلودي خذ شماغوا والعقال نسيها يوم شاف
شهد تقاطعها : الجمال كلوا سنتيا
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
خالد : غزل لو جاء احد يخطبك وجاء وقت الشوفه ايش هتسوي فيه
غزل : هطلب له اسعاف قبل
مشعل استغرب الموضوع يهمه : ليه ؟؟
غزل : عشان ينقذونوا ليا اخاف ايصير فيه شئ اذا شاف جمالي
عبير : مغروره
غزل بغرور : اوكي
مشعل يبتسم ويغمز لها : مغروره يحق لها الغرور والى تماري غزل خسرت
غزل استغربت من جرأه مشعل
خالد : وانا واقف هنا أيش ؟؟
شعل : وانا أيش سويت
خالد : ابدا ولا شئ بس تتغزل بأختي قدامي
مشعل : انا اغني اغنية راشد
غزل بغرور ودلع : لا والله وراشد يقول الى تماري غزل خسرت
مشعل : ايوه هو جدد الأغنيه شكلك ماسمعتيها
غزل : الأغنيه قديمه
مشعل : لالا جددها توزيع جديد
غزل وشهد الهبول صدقوا
شهد : يبغالنا نسمعها
غزل : امم بعدين ندورها في النت
مشعل كتم ضحكتوا وخرج مع خالد



يوم جديد


في بيت عبد الله على طاولة الفطور

عبد الله : وين العيال ؟؟
نوره : نايمين وسلطان توه صاحي
عبد الله : خير انشاء الله انا بروح الشركه وخليه يلحقني
نوره : انشاء الله
خرج عبد الله على الشركه ونزل بعده سلطان مبسوط ومروق ويغني
سلطان يبوس راص امه : كيفك ياأحلى أم
نوره : هههه بخير ايش فيك من الصباح رايق
سلطان يفطر : افا الغاليه ماتبيني اكون رايق
نوره : لا ياولدي بس دايم تقوم الصبح مالك خلق أحد
سلطان : امم من اليوم ورايح انشاء الله بتلقيني على طول مروق
نوره : انشاء الله
سلطان : لا تامرين بشئ بروح الدوام قبل مايذبحني الوالد
نوره : ههه سلامتك
سلطان : الله يسلمك


في المستشفى

دخلت أريج المكتب عارفه انو عبد العزيز مو موجود لأنها اليوم جايه بدري مع أبوها وكمان اكيد أمس اتعذب عشان يروح البيت
أريج دخلت المكتب وصكرت الباب وراها تفاجئت بعبد العزيز الى جالس على المكتب مبتسم
أريج ارتبكت : س س سلام
عبد العزيز : وعليكم السلام
أريج تحاول تخفي توترها : جاي بدري ؟؟
عبد العزيز بخبث : لا انا من أمس هنا
أريج بصدمه : نعم تتكلم جد
عبد العزيز : أيه
أريج : ليه ؟؟
عبد العزيز بخبث : أستنى المريض الى باقي
أريج استحت بس ماقدرت : ههههههههههههه
عبد العزيز : فديت الضحكه
أريج تنكر : أي مريض
عبد العزيز قام وقرب منها : تنكرين !!
أريج ارتبكت من قربه : م م م مانكر شئ اتكلم جد أي مريض
عبد العزيز يطلع من جيبه مشبك الشعر حقها : امم وهذا
أريج بصدمه لالا انكشفت ياويلي : ش ش ش شنو هذا





 

أدوات الموضوع


قلت أحبك قالت ه حب تملك ولا أنتقام قلت ليه هو الحب عندك أنواع ل حنين الورد


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 06:17 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0