ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي عندها فهِمت!!......... يوجد هنا عندها فهِمت!!......... منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,


 
قديم 02-09-2011, 07:53 PM   #1

ياسمين بري

:: كاتبة ألماسيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 97809
تاريخ التسجيـل: Jan 2010
مجموع المشاركات: 11,641 
رصيد النقاط : 63

عندها فهِمت!!.........


عندها فهِمت!!.........

ازدادت الدوشة في تلك الغرفة من قسم الباطني في المستشفى ،


هَرَعَ أغلب الكادر مُسرعًا ..


ماذا يحدث ؟


رجلٌ يصارعُ الموت !


على عجلة ، أغلقوا الستائر وبدؤوا بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي ،


كان هذا مع وصول الزوجة المُترقّبة !


يبدو أن الكادر حاولَ غيرَ مرّة ، لكن .. سبحان من خلق كلّ شيءٍ بقدر ..


خرجَ الطلابُ بوجوهٍ مُرهَقة ، وألسنةٍ صامتة !


فاضّطربت الزوجة ، وأدرَكت حرَج الموقف .


خرجوا واحدًا تلوَ الآخر ..


والزوجة التي كانت تفرُكُ يديها بعضهما ، سقطت على الأرض !


أمام الغرفة .. كان الناس قد تجمّعوا بعدد لا يقل عن أربعين .


كثيرون انسحبوا بصمت ..


ومنهم من انسحب مُردّدًا : " لا إله إلا الله " أو " كاس ومار عكل الناس " ..


ومَضَوا بعيدًا ..


لكنّ قلّةً وقفوا بجانب الزوجة ، سَنَدوها ، وذكّروها بالله ..

ذهبوا ..



ولَم ْ تنتهِ أحداث القصة بعد !



:



فمع انفضاض الناس عنها ، وغزارة المكالمات الهاتفيّة عليها ، التهبت النار في صدرِ تلك الزوجة التي أصبحت أرملة ..


فنطق لسانُها : " ليش هيك ؟ " .. " وين رُحتُ وترَكتنا ؟ " ..
فرَجَعت قِلّةٌ قليلةٌ من القلة السابقة ..


ردّدوا أمامها : " لا إله إلا الله " .. " إنّا لله وإنا إليه راجعون "


مُرشدينها بذلك لما يُستحسنُ لها أن تقول ، ومُبيّنين عدَمَ جواز ما كانت تقول قبلها .


قالت : " إنّا لله وإنا إليه راجعون "
استمرّوا بتعزيتِهم لها ، وتذكيرها برحمة الله الذي هُوَ أرحم بفقيدها منّا ،


وصلَ أولادُها ، فعَلَت أصواتُ البكاء مرّةً أخرى

استمروا بالتعزية .. " مين خلّف ما مات يا خالتو .. "


وإن كان ربّنا قد توّفاهُ فقد أبقى لكِ أولادَك .. فحَمدت الله بصدق


أحضروا لها كُرسيّا .. أجلسوها .. وشرّبوها قليلا من الماء ..


ذكّروها بمصائبِ الناس .. ف سَكَنتْ


قالوا لها: " إن كنتِ تُحبّينه فاجتهدي بالدعاء له "


فانطلق لسانها : " رَحِمَهُ الله ، ثبّتَهُ الله ، رَحِمَهُ الله ، ثبّتَهُ الله .. "


استفسَرَ الأبناء : " ماذا نفعل الآن ؟ أين نذهب؟ وكيف؟ هل ندفنه اليوم ؟ " ..


أجابوهم عن استفساراتهم ب " دقّة "


بل وزادوهم نُصحًا وإرشادًا أيضًا .



وقبل مُغادرتهم ، أوصوهم بقراءة " يس "


واطمأنّوا على استقرارهم حتى غادروا القسم ، ب سَكينة .




.. :: ..




عندها فهِمت : ( من عزّى مُصَابًا فلَهُ مِثلُ أجرِه )




وقتها وقتها فقط أدركت كيفَ أن لمُعزّيٍ أن يأخُذَ بمجرّد تعزيتِه مثل أجرِ الصابرين .


كانت " تعزيةً مُستَميتة " و تحويلا من حالٍ حال ..



عزّاهم ، فتغيّر لفظُهم واعتراضُهم إلى ذكرٍ لله واسترجاع ..


عزّاهم ، فتحوّلوا من اضطرابٍ إلى سكينة ..


عزّاهم ، حتّى تقلّبَ قلبُهم بإذن الله من سَخَطٍ إلى صبرٍ ، وبعدها إلى رضى ..




• •

 
قديم 02-11-2011, 10:06 PM   #4

لايامن كنت حبيبى


رد: عندها فهِمت!!.........


عندها فهِمت!!.........

الله يعطيكى العافية

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 07:21 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0