ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الجمال والرشاقة > العناية بالبشرة و الجسم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
العناية بالبشرة و الجسم الأخطار الخفية للجراحت التجميلية يوجد هنا الأخطار الخفية للجراحت التجميلية وصفات خلطات كريمات أقنعة البشرة العناية بالبشرة و خلطات الجسم أنواع البشرة , اسمرار البشرة العناية بالبشرة و الشعر و الجسم خلطات الجمال خلطات طبيعية


 
قديم 03-19-2011, 03:51 PM   #1

اصعب دمعه

من كبار عضوات ازياء

الملف الشخصي
رقم العضوية: 98841
تاريخ التسجيـل: Jan 2010
مجموع المشاركات: 57,217 

الأخطار الخفية للجراحت التجميلية


الأخطار الخفية للجراحت التجميلية

على الرغم من انتشارها اليوم، فإن قرار الخضوع لجراحة تجميلية هو قرار ليس بالهين، فيجب أن يرتبط هذا السعي من أجل الجمال الجسدي ارتباطا وثيقا بهيئة الشخص وغيره من العوامل النفسية، ويجب أيضا عمل تقييم للمخاطر النفسية.



المخاطر البدنية المعروفة جيدا للجراحة التجميلية:

هذه المخاطر تتعلق في المقام الأول بالمخاطر المرتبطة بالتخدير الضروري لتنفيذ أي عملية سواء كان موضعيا أو عاما، ولكن أيضا المشاكل المحتملة والمترتبة علي الندبات، حتى وإن كانت بعض التقنيات تسمح الآن بانخفاضها إلي الحد الأقصى، كما أن ردود فعل الجلد يصعب التنبؤ بها، بل وحتي مخاطر التلوث.

للجراحة التجميلية أيضا مخاطر نفسية:

في كتابه "الجمال المثالي"، يتعرض "فرنسوا ميليه بارتولي" للجوانب النفسية للجراحة التجميلية، والمخاطر النفسية التي تحدث عندما نختار تغيير مظهرنا الخارجي عبر تلك العمليات الجراحية.

الخطر الأول هو أن هذا النوع من الجراحات يؤدي إلى تفاقم الحالة التي كانت قائمة قبل العملية، فإذا كانت الرغبة في الحصول في نهاية المطاف علي أنف مستقيم لا عيب فيه هو في الحقيقة مظهر من مظاهر الاكتئاب الكامنة، والجراحة التجميلية لن تحسن الوضع، بل ربما من خلال تعطيل التصور الذاتي تتفاقم المشكلة.

وأحيانا مرضى العمليات الجراحية لا يعودون يتعرفون علي أنفسهم في هيئتهم الجديدة، حتى بعد إجراء تغيير طفيف، والخطر يكمن في أنهم سيقدمون علي إجراء هذه الجراحات مرارا وتكرارا لأن هيئتهم "الأصلية" قد اختفت.

أسئلة يجب طرحها أولا:

توصي الطبيبة والمعالجة النفسية كاترين ميليه بارتولي بطرح بعض الأسئلة قبل اتخاذ قرار الخضوع لمشرط الجراح لتصحيح الأنف أو ثدين دقيقين جدا أو الوجه الذي يتدلى،

أولا في اللحظة التي نشعر فيها بالحاجة لإجراء عملية جراحية يجب أن نسأل أنفسنا عما يأتي:

- لأي مدي هذا العيب يسبب مضايقة حتى الآن؟

- الحاجة إلى تغيير الهيئة ليس مرتبطا بمشاكل أخرى (العمل الأسرة أو غيرها).

- والأهم من ذلك على الرغم من أن الجراحة التجميلية تعطي النتيجة المتوقعة، فإنها ستسبب ضغوطا قوية للغاية.

- متى يكون الوقت مناسبا لذلك؟

التحقق من التوقعات:

ثم عندما يتحقق الشخص من توقعاته من الجانب الجمالي الغامض جدا أوالمستحيل تحقيقه (مثل مشابهة شخص آخر على سبيل المثال)، مع التدقيق الشديد جدا قد يخيب ظنه، ويمكن أن تكمن المشكلة في مكان آخر.

إذا كنت تتوقعين تحسنا نفسيا من العملية، أو الحصول على مزيد من الثقة، على سبيل المثال خذي الوقت لتحديد إلي أي مدي ستتسبب هيئتك الجديدة في مشكلة قبل تغييرها.



وأخيرا، فكري في التأثيرات التي ستواجهينها فيما يتعلق بالجراحة التجميلية، وفيما سيكون أصدقائك مؤيدين أم معارضين، ومن الأمر الجيد إيجاد شخص محايد للتحدث معه.

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:01 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0