متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟؟
ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟؟ يوجد هنا متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟؟ منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,


 
قديم 04-27-2011, 03:45 AM   #1

*ام جوجو*

㋡آلـ,ـآدآريـ,ـة ツ آلـ,ـعـ,ـآمـ,ـة㋡

الملف الشخصي
رقم العضوية: 13516
تاريخ التسجيـل: Apr 2008
مجموع المشاركات: 80,741 
رصيد النقاط : 407

متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟؟


متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟؟



متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟

إذا ابتلي أحد بمرض أو بلاء سيئ في النفس أو المال، فكيف يعرف أن ذلك الابتلاء امتحان أو غضب من عند الله؟


الله عز وجل يبتلي عباده بالسراء والضراء وبالشدة والرخاء ، وقد يبتليهم بها لرفع درجاتهم وإعلاء ذكرهم ومضاعفة حسناتهم كما يفعل بالأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام والصلحاء من عباد الله، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل وتارة يفعل ذلك سبحانه بسبب المعاصي والذنوب ، فتكون العقوبة معجلة كما قال سبحانه: (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ)سورة الشورى الآية 30.

فالغالب على الإنسان التقصير وعدم القيام بالواجب، فما أصابه فهو بسبب ذنوبه وتقصيره بأمر الله، فإذا ابتلي أحد من عباد الله الصالحين بشيء منالأمراض أو نحوها فإن هذا يكون من جنس ابتلاء الأنبياء والرسل رفعا في الدرجات وتعظيما للأجور وليكون قدوة لغيره في الصبر والاحتساب، فالحاصل أنه قد يكون البلاء لرفع الدرجات وإعظام الأجور كما يفعل الله بالأنبياء وبعض الأخيار، وقد يكون لتكفير السيئات كما في قوله تعالى:( مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ) سورة النساء الآية 123. وقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما أصاب المسلم من هم ولا غم ولا نصب ولا وصب ولا حزن ولا أذى إلا كفر الله به من خطاياه حتى الشوكة يشاكها))، وقوله صلى الله عليه وسلم: ((من يرد الله به خيرا يصب منه))،

وقد يكون ذلك عقوبة معجلة بسبب المعاصي وعدم المبادرة للتوبة كما في الحديث عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا وإذا أراد الله بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافي به يوم القيامة)) خرجه الترمذي وحسنه.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الرابع
الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله رحمة واسعة

 

أدوات الموضوع


موديلات فساتين | فساتين للبيع | فساتين دانتيل | فساتين شيفون | فساتين قصيرة | فساتين روعة


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 03:58 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2015 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0