ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > الاستشارات الخاصة و استشارات الصحة و الطب
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
الاستشارات الخاصة و استشارات الصحة و الطب علاج الحموضة يوجد هنا علاج الحموضة المشاكل الأسرية و الفردية و الحلول , المواضيع والنصائح الطبية


الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد

 
قديم 02-21-2009, 01:15 AM   #1

@صمت المشاعر@

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 14107
تاريخ التسجيـل: Apr 2008
مجموع المشاركات: 45,657 

علاج الحموضة


علاج الحموضة


 تفرو المعدة حمض يسمى الهيدروكلوريك، ومجموعة من الأنزيمات ومواد


تفرو المعدة حمض يسمى الهيدروكلوريك، ومجموعة من الأنزيمات ومواد كيميائية أخرى تساعد فى عملية هضم الطعام
ويبقى هذا السائل الحمضى فى المعدة، حيث يمنعه غلاف مخاطى واق من إتلاف بطانتها، ولكن فى بعض الأحيان يتسلل هذا الحمض إلى المريء،
وهو الأنبوب الذى يصل الفم بالمعدة
وإذا بقى الحمض طويلاً فى المريء فإنه يحدث حرقًا فى بطانته يؤدى إلى شعور بحرقة

:ولتجنب الحموضة او الحرقان يجب تباع التصائح الاتية

أخذ الوقت الكافى فى تناول الطعام ومضغه جيدًا، ويفضل تناول 5 وجبات خفيفة وصغيرة ، وموزعة على النهار بطوله، بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة.

فى المساء لا تذهب للفراش مباشرة بعد تناول الطعام، ولكن يجب تناول الطعام قبل ساعتين على الأقل من الخلود إلى الفراش، وليس قبل النوم مباشرة.

تجنب الأطباق الساخنة جدًا، والباردة جدًا، وتلك المشبعة بالتوابل، والدهون، والأغذية المقلية، والأطباق المسبكة.

شرب الماء بعد كل وجبة، فالماء يشطف الحمض من المريء ويخفف من تركيز الحمض داخل المعدة.

الجلوس بعد تناول الطعام، وعدم الاستلقاء على الأريكة بعد الأكل مباشرة، فوضعية النوم الأفقية تجعل الحمض يخرج من المعدة إلى المريء، ويفضل المشى بعد تناول الطعام، حيث يساعد المشى على إبقاء الحمض فى المعدة.

عند النوم محاولة تعلية الرأس فوق الوسادة بضعة سنتيمترات إضافية، أو وضع عدد زائد من الوسائد حتى تعمل الجاذبية على الدفع بالطعام لأسفل، فتقل فرصة ارتجاعه.

عدم الضغط على المعدة، خاصة بعد تناول وجبة كبيرة ، حيث يمكن لأى شيء يضغط معدتك، وهى ممتلئة أن يدفع بالحمض المعدى نحو المريء، فإذا تناولت وجبة كبيرة يجب ألا ترتدى ثيابًا ضيقة، أو تمارس التمارين الرياضية، أو تحمل أوزانًا ثقيلة إلا بعد ساعتين أو ثلاث على الأقل.

مضغ العلكة (اللبان)، فمضغ العلكة من أفضل الطرق لتفادى الحموضة، حيث يعمل على تغليف المريء باللعاب وحمايته من الحمض المعدى ، ولكن ينصح بعدم الإكثار من مضغ العلكة؛ لأنها قد تسبب الغازات والإسهال، وبخاصة العلكة بنكهة النعناع.

التوقف عن التدخين الذى يعيق إفراز اللعاب، ويحث المعدة على إفراز الحمض، كما أنه يرخى العضلة الواقية (الصمام) التى تصل المريء بالمعدة.

التخلص من الضغوط العصبية، وتجنب التوتر ما استطعت.
وفى حالة الشعور بالحموضة يمكن عمل علاج طبيعى، ومن المطبخ،

ومن هذه العلاجات:

استخدام زيت الزيتون فى تحضير الأطباق، فهو غذاء سهل الهضم، ولا يغير حموضة المعدة.

يمكن تناول ملعقة صغيرة من زيت الزيتون قبل الأكل.

خلط ملعقتين من زيت الزيتون النقى ومزجه مع بياض بيضة ، وشرب المزيج بسرعة دون تذوق للطعم ؛ لأنه غير مستساغ غالبًا.

يحضر مركَّب من نقيع التمر هندى فى الحليب بنسبة 1 - 4 يسمى «مصل التمر الهندى»، وهو يفيد فى إزالة الحموضة الزائدة فى الجسم.

ينصح بأكل من 5 إلى 10 حبات من اللوز فى اليوم، للتخلص من الحرقة أو حموضة المعدة، حيث يشكل زيت اللوز غشاء رقيقًا يحمى جدار المعدة، كما تشكل البروتينات التى يحتوى عليها اللوز غشاء طبيعيًا يغطى المعدة من إفراز الحمض بكمية كبيرة ويسرِّع عملية الهضم، كما تمكن العلماء من إثبات أهمية اللوز فى معالجة أوجاع المعدة مدعمين ذلك بدراسات معمقة.

تناول كوبين من عصير الكرنب أو عصير البطاطا النيئة يوميًا.

تقشير ثمرة بطاطس، ثم خرطها لأجزاء صغيرة وعصرها بقطعة شاش، ثم إضافة مقدار مساوٍ من الماء لعصير البطاطس الناتج، وشربه على مهل.

غلى 50 جم من «عرق السوس فى لتر من الماء، لمدة 10 دقائق، ثم تركها منقوعة مدة 5 أو 6 ساعات.
تناول 3 أكواب من هذا المغلى فى كل يوم على مدى 3 أسابيع، ويجدد هذا العلاج بعد مرور 10 أيام ، ولكن احذر أن تتناول عرق السوس إن كنت تعانى من ارتفاع فى ضغط الدم.

خلط ورقتين من خس أيسبرج (كابوشى) بالخلاط الكهربائى مع مقدار من الماء المثلج، وشرب هذا العصير الأخضر الكثيف على مهل.

طحن 3 ملاعق صغيرة من بذور الشبت ونقعها فى الماء المغلى لمدة نصف ساعة، ثم يصفى هذا المنقوع، ويضاف إليه العسل للتحلية، ويتم تناوله لوقف الارتجاع والتخلص من الحموضة، فالشبت يتميز بتأثير ملطف للمعدة المضطربة، والتى تميل لإرجاع بعض الطعام، لذا فإن تناول الشبت يساعد على استقرار وتهدئة المعدة، وبالتالى مقاومة الارتجاع والحموضة.

إضافة كمية من الكركم للطعام، فالكركم يزيد من إفراز العصارات الهاضمة، وينشط تفريغ المعدة لمحتوياتها، مما يقلل من فرص الارتجاع والحموضة. وإذا لم يحدث تأثر ملحوظ، فيتم تناول كوب من اللبن الممزوج بمقدار ملعقة من الكركم مع كل وجبة طعام.. أو تناول كبسولات الكركم بمعدل كبسولة كل وجبة طعام.

الإكثار من تناول الأعشاب البحرية، حيث تعمل على تشكيل مادة هلامية تمنع الحمض من النفاذ إلى المريء، يمكن تناول هذه الأعشاب مقطعة فى الحساء والسلطات واليخنات.
وهذه بعض الأغذية المقترحة لتلطيف الحموضة: الحبوب الكاملة - الكرفس - الجزر - التفاح - الحمص - السبانخ - البازلاء - الكرنب.
وإذا كنت معرضًا للحموضة امتنع عن الأغذية التى تقوم بإرخاء الصمام الموجود أسفل المريء، وبالتالى تفسح المجال أمام الحمض ليرتفع باتجاه المريء، وأيضًا تجنب الأغذية التى تحث على إفراز فائض من حمض المعدة، وكذلك الأغذية الغنية بالحوامض،

وهذه قائمة بالأطعمة والمشروبات التى عليك تفاديها

المشروبات الغازية.
الشكولا والكافيين، وأى نوع من الأغذية أو المشروبات المشبعة بهما.
الفواكه الحمضية.
القهوة والشاى (مع أو بدون كافيين).
الأغذية الدهنية.
الثوم والبصل.
أى نوع من النعناع (الشاى، والعلكة، والسكاكر، والأقراص المنعشة للنفس بنكهة النعناع).
الفلفل، والشطة، والأغذية الغنية بالتوابل.
الطماطم.
الحليب الكامل الدسم، ومشتقاته


 

أدوات الموضوع


علاج الحموضة


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 07:04 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0