ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات طويلة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات طويلة روايتي الاولى يتيمة وابناء العم ال7 بقلمي يوجد هنا روايتي الاولى يتيمة وابناء العم ال7 بقلمي روايات سعودية افضل روايات طويله long novels رويات بنات للجوال و روايات حب رومانسية TXT


 
قديم 03-18-2014, 05:46 PM   #1

~اليقين~

:: كاتبة جديدة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 236727
تاريخ التسجيـل: Dec 2013
مجموع المشاركات: 20 
رصيد النقاط : 0

صورة قلبين روايتي الاولى يتيمة وابناء العم ال7 بقلمي


روايتي الاولى يتيمة وابناء العم ال7 بقلمي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه أول رواية لي بقلمي أتمنى أن تقروءها فإن لم تعجبكم أخبروني أن أتوقف أم أن أعجبتكم فأخبروني أن أكمل





البارت الاــــــــ1ــــــــــول




كان ذلك اليوم بالنسبة إلى إلين أفضع يوم بالنسبة لها...فبينما
كانت هي وجميع عائلة والدتها في رحله عائلية..حدث حادث فضيع
ومات جميع من كان معها!! وهي الوحيدة التي نجت!!

خسرت إلين عائلة والدتها ووالديها خسرتهم جميعا في غمضة عين!!
خسرت جميع من أحبته وخسرت ابن خالتها جون الفتى الذي أحبته أيضاً!!

وخسرت صديقتيها خسرتهما معاً اللتان أصرت عليهما بالمجييئ!!

لم يبقى لها أي شخص تحبه ويحبها لقد رحل الجميع !! وتركوها في هذا العالم القاسي لوحدها!!بدون أب أو أم!!بدون أي صديقات!!
فقط هكذا لوحدها!!مع دميتها التي اهدها اياها والدها في عيد ميلادها الخامس...

والان مع من ستعيش إلين ومن سيبقى معها..!!
ظنت إلين بأنها ستعيش في دار للإيتام..بدون أشخاص يحبونها ..
لكن فجاءة!!..دخل عمها أخ والدها غير الشقيق (ستيف) ليغير من حياتها ويأخذها لتعيش مع ابناءه السبعه!..
بدخول العم ستيف لحياة إلين جعلها تشعر بالسعاده قليلا لأنها عرفت بأنه مايزال هناك أشخاص يحبونها!!

بعدما عرفت إلين بأن عمها أتى ليأخذها لتعيش مع ابناءه السبعه
شعرت بشعور غريب فتاة تعيش مع سبعة فتيان و تحت سقفٍ واحد!!..

(إلين):لكن عمي..
(العم ستيف):لايوجد لكن..فأنتي الان ابنتي وستعيشين مع ابناءي السبعة..وأيضا لاتقلقي..يوجد حاجز يفصل بين غرفتكِ وغرفهم
(إلين):لا..أقصد..ألن أزعجهم؟
ابتسم العم ستيف ثم قال:لقد أخبرتكِ ألا تقلقي فمثل ماهم أبنائي أنتي أيضا أبنتي منذ لحظة موت والديكِ

تذكرت إلين موت والديها.. سقطت الدموع من عيني إلين وحينها أنتبه إليها العم ستيف وسارع بعناقها وقال موسيها: إلين أنتي ابنة أخي و أبنتي أيضا...إلين...مهما حدث أنا دائما سوف أبقى معكِ..
أنا أحبكِ يا....إبنتي
كانت كلمة إبنتي ذات تأثير على قلب إلين الذي بكى قلبها معها عند تذكر موت والديها وعائلة والدتها

غادر العم ستيف مع ابنة أخية أو إبنته إلى المنزل الذي يعيشون فيه ابناءه السبعه

بعد مرور نصف ساعه وصل العم ستيف إلين إلى ذلك المنزل

تفاجئت إلين عندما رأت ذلك المنزل لم يكن منزلاً عاديا بل كان قصراً فخماً

(العم ستيف):آسف إلين يبدو أن المكان لم يعجبكِ!
(إلين):لا..لقد أعجبني كثيراً..كثيراً جداً.....
(العم ستيف): لقد فهمت هذا جيد
(إلين):عمي..أيمكنني أن اسألك سؤالاً؟؟
(العم ستيف):أجل ماهو؟
(إلين):منذ متى وأنت فاحش الثراء لتشتري هذا القصر الفخم؟
(العم ستيف)بتواضع:لالا أنا لست غني لتلك الدرجه أنتي لم تريه بعد من الداخل لتحكمي عليه...لقد تذكرت سأخبر ألفريدو بأن يأتي هو و إخوته
(؟):آسف فلقد سبقتك
(العم ستيف):أنا أعلم هذا...بالمناسبه...هذه هي إلين أبنة عمك
(ألفريدو):مرحبا أنا ألفريدو
عندما رأت إلين ألفريدو لم تصدق بأنه ابن عمه فهو كان وسيم جداً
(إلين)بصوت شبه مسموع:مـ..مـرحبا
(ألفريدو):انظري هاقد أتو أخوتي الباقيين

نظرت إلين إلى باب القصر وهاهم الإخوة الستة قد خرجوا
ولقد كانو وسيمين هم أيضا لم تصدق إلين بأنها ستعيش مع هؤلاء الفتية!!

وعندما وصلوا~

(ألفريدو):دعيني أعرفكِ بهم..هذا جيمي إنه الأكبر( ألاول ) في 28 من عمره يعمل في شركة أبي
(جيمي):مـــــرحباً..أنا جيمي
(ألفريدو):وهذا مارفن..الثالث في 24 من عمره يعمل هو الاخر في شركة أبي
(مارفن):مرحبا..أيتها القطة الصغيره
(ألفريدو):رغم أنه الثالث لكنه لعوب لهذا احذري منه!..وهذا هو كيفن..إنه الخامس في 18من عمره
(كيفن):تباً..مزعجه..أمل أنكِ تستطيعين الطهو جيدا!!
(ألفريدو):لاعليكِ منه إنه عصبي!..وهذا هو إستيفين إنه الرابع في 22 من عمره يدرس بالجامعه
(إستيفين):مرحبا..أيتها الطفلة الصغيرة لابد أنكِ مبهورة بجمالي
(ألفريدو):إنه نرجسي!...وهذا هو جاكسون إنه السادس في الرابع عشراً
(جاكسون):مــــــــــرحبا أمل أن نقضي وقتا ممتعا معا!!
(ألفريدو):وهذا هو السادس والاخير بيلي في 5 من عمره إنه في الحضانه
(بيلي):م..م..م..م..م
(ألفريدو):إنه خجول!..أمل بأن تقضي وقتا رائعا معنا يا ابنة عمي
(الجميع ماعد الفريدو و إلين وبيلي):بصراخ: ابنة عمي؟!؟!
(ألفريدو):ماذا؟ألا تعلمون بذلك؟إنها ابنة عمنا جورج
(كيفن):لقد ظننتها خادمة جديدة!
(جيمي):كيف لنا أن نعلم وأنت لم تخبرنا بذلك؟!؟!
(ألفريدو):هل هذا صحيح ألم أخبركم بذلك؟!
(إستيفين):ياإلهي..إن الصدمة ستؤثر على نضارة بشرتي!
(مارفن):إذا لماذا أتت لهنا؟
(جاكسون):أجل لماذا؟!
(ألفريدو):لماذا؟لتعيش معنا..تحت سقفٍ واحد!
(مارفن):لماذا؟
(جاكسون):أجل لماذا؟!
نظر مارفن إلى جاكسون بغضب لأنه يقلده في كل كلمةٍ يقولها
(مارفن):أنت أيها الصغير لماذا تقلدني في كل كلمة أقولها؟!
(جاكسون):أنا لا أقلدك و أنت هو الصغير أيها الصغير!
(مارفن):أيــــهــــا.....
(ألفريدو):على أي حال..أنا لا أعلم لماذا..لكن أبي قد أتصل و أخبرني بأن أجهز لها غرفة وأنها ستعيش معنا من اليوم وأياكم أن تفعلوا لها أي شيءٍ سيءٍ
(كيفن):ذلك العجــوز!..على أية حال أين هو الان؟
(ألفريدو):رحل حالما أتيتم!
(كيفن):سأقتله حالما أراه ذلك العجوز!
(إلين):المعذره...
نظر الجميع إليها...ثم أكملت..
(إلين):أنا..أفضل..أن..أعيش..في دار للإيتام..على...أن أعيش معكم!
(كيفن):هذا أفضل!
(جاكسون):ماذا؟إذا ألن تعيشي معنا نحن لم نلعب بعد!!
(جيمي):ليس لدي شيء لأقوله فأنا لا أعرفكِ بعد أنا حتى لاأعرف أسمكِ
(مارفن+إستيفين):أنا لا يهمني أمر غيري!!
(ألفريدو):أنا لاأستطيع إجباركِ على العيش هنا..لكن..أبي..أوصني عليكِ بشدة لهذا أنا آسف لكنكِ ستبقين هنا!!
نظرت إلين إلى ألفريدو..وحينها..شعرت بشعورٍ غريب إتجاهه
...........................
أمسكها ألفريدو من يدها ثم قال:هيا سأريكِ القصر!
لم تستطع إلين المقاومة فلقد كان ألفريدو ذو بنيةٍ جسديةٍ قوية!!
............................
وبعد أن أراها ألفريدو القصر وذلك لمدة ساعتين
بسبب كبر حجم القصر!!
تفاجئت إلين فلقد كان القصر مكوناً من عدةٍ طوابق
وكانت غرفة إلين في الطابق الثاني بينما غرف الفتيان في الطابق الثالث!!

(ألفريدو):آسف لقد سحبتك وأنت قادمة للتو لابد أنكِ الان المتعبة
يمكنك الاستراحة في غرفتكِ سأنادي ساندي لتساعدكِ في حمل حقائبكِ!
وبعد أن نادى ألفريدو الخادمة ساندي

(الخادمة ساندي): نعم سيد ألفريدو!
(ألفريدو):هذه..إلين..إنها..... ....
(الخادمة ساندي):إنها خادمة جديدة أليس كذلك؟
(ألفريدو):لا!..إنها أبنة عمي..ساعديها في حمل الحقائب!
(الخادمة ساندي):حاضر!!


وبعدما ساعدت ساندي إلين في حمل القائب

~في غرفة إلين~
(الخادمة ساندي):هل تحتاجني مساعدة في أمر آخر؟؟
(إلين):أريد أن اسألكِ هل مظهري يبدو كالخدمات؟؟؟
(الخادمة ساندي):لا!أبداً!
(إلين):إذا لماذا كلما يراني أحد يقول أنني خادمة جديدة؟!
(الخادمة ساندي):هذا..بسبب أن السيد إلفريدو أخبرنابقدوم خادمة جديدة!!
(إلين):إذا أيمكنكِ الجلوس معي وأن نتحدث؟!
(الخادمة ساندي):آسفة أنا لا أستطيع بسبب أعمال القصر!
فجأة دخل كيفن غاضبا..وقد كان يبحث عن ساندي
(كيفن):إذا أنتي هنا!بسرعة إذهبي لتعدي لي الغداء!
(الخادمة ساندي):لكن..
(كيفن):ماذا الان؟!
(الخادمة ساندي):لست أنا من يطهو
(كيفن):إذا إذهبي وأخبري الطاهي بأن يعد الغداء بسرعه فأنا جائع!!
(الخادمة ساندي):ح..ح..حاضر!!
عندما ذهبت ساندي..نظر كيفن إلى إلين وكأنها فتاةٌ فقيره..لقيطة..إلخ
كان ينظر إليها وكأنها واحدة من الخدم!وليست كأنها أبنة عمة الذي توفى وهو لايعلم!وهو لايعلم اسمها أيضا!
(كيفن):أنتي!أنا متأكد أنكِ أتيتي لتستولي على ثروة هذا العجوز عن طريق الزواج بأحدنا!ثم ارتفع صوته أكثرلاتظني أنني أحمق مثلهم أنا لن أسمح لكِ بأن تفعلي أياً من خططك!أنتي فقط.....
لحسن الحظ كان جيمي بالقرب وسمع صراخ كيفن ودخل قبل أن يحدث أي شيء وقاطع كلام كيفن قائلاً:
(جيمي):كيفن!مالذي تقوله؟أتقول هذا لأبنة عمك؟
(كيفن):أنها ليست أبنة عمي أنا متأكد من ذلك أنها فقط أتت لتستولي على.......
(جيمي)بصراخ:هل عدت لهذا الكلام مجدداً؟!عليك أن تفكر جيداً أنها ابنة عمك جورج..أنت تعرف بأن عمنا جورج....
كان ألفريدو قادماً لينادي إلين لتناول الغداء لكنه نسي الأمر عندما سمع صراخ جيمي!!
(ألفريدو):جيمي!هذا يكفي ألست الأكبر هنا؟!لماذا تصرخ هكذا؟!
وأنت كيفن....أقصد لما أنتما أساساً هنا؟!
(جيمي):أخاك الغبي عاد لكلامة السخيف مجدداً!!
(إلين)وهي تبكي:أرجو..كم...أخرجوا....م... م...من...هنا!!
(كيفن):أنتي.....
(ألفريدو):كيفن!لنخرج!
لم يتكلم كيفن فقط خرج لأنه يعرف أنه إذا أغضب ألفريدو فهو لن يخرج سالماً!!
وبعد أن خرج جيمي وألفريدو بكت إلين بكت إلى أن تعبت بكت وبكي قلبها معها!
(إلين في سرها):لقد كنت أشعر بأن هؤلاء الفتية وعمي لن يحبوني
أنا لقد أشتقت إليهم إلى صديقتي و أمي وأبي و جدي وجدتي!
جميعهم لقد أشتقت إليهم..لماذا أنا التي نجت فقط لماذا لا يوجد أحد هنا يحبني لابد أن عمي ستيف يمثل حبه لي لابد من هذا!

لقد كانت إلين تفكر بالكثير من الاشياء السلبيه وبكت كثيراً ثم تذكرت تلك دميه فأخرجتها واحتضنها بقوة
واكملت بكائها إلى أن نامت!!

ياترى مالذي ينتظر إلين غداً؟وهل ستستمر بالعيش مع ابناء عمها؟
ولماذا كان كيفن يقول لها ذلك الكلام؟والشعور الغريب الذي شعرت به إلين إتجاه ألفريدو هل هو حب؟ وهل حقا لايوجد أحد يحب إلين ؟؟؟

النهاية(1)


والسلام خير ختام


التعديل الأخير تم بواسطة *ام جوجو* ; 07-26-2016 الساعة 10:25 PM. سبب آخر: الموضوع ليس في مكانه الصحيح وينقل للقسم الصحيح (نقل من 81 إلى 89)
 
قديم 06-28-2016, 09:12 PM   #2

Sama Fars


رد: روايتي الاولى يتيمة وابناء العم ال7 بقلمي


روايتي الاولى يتيمة وابناء العم ال7 بقلمي

السلام عليكم
رمضان كريم
بليييييييييييييييييييييز كملي الروايه .. مرررره عجبتني رووووعه
والله سجلت يالمنتدى هاد علشانها

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:16 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0