ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام الأزياء العامة > الازياء العامة > معهد تصميم الأزياء
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
معهد تصميم الأزياء رحلة الأزياء * ج (1) قبل الميلاد يوجد هنا رحلة الأزياء * ج (1) قبل الميلاد تعليم تصميم الازياء تصميم فساتين سهرة افضل دروس تعليم ازياء دروس تصميم ملابس و ازياء و اكسسورات


 
قديم 04-01-2015, 02:31 PM   #1

عقيق الروح

:: كاتبة مميزة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 242848
تاريخ التسجيـل: Mar 2015
مجموع المشاركات: 1,663 

رحلة الأزياء * ج (1) قبل الميلاد


رحلة الأزياء * ج (1) قبل الميلاد

بسم الله الرحمن الرحيم *** (وطفقا يخصفان عليهما من لحاء الشجر ** هكذا بدأت قصة الملابس *** منذ خلق الله ادم وحواء والملابس عبارة عن ستر للعورة وتغطية للجسد ,, ففي الازمنة القديمة كانت الملابس عبارة عن لف قطع من القماش او جلود الحيوانات حول اجزاء الجسم في البلاد الحارة ,,او تغطية الجسد كاملا في البلاد الباردة ,,, ثم أخذت مأخذ اخرى ,,فأصبحت للزينة , وللتباهي , ولأظهار مفاتن الجسد , وتفنن البعض فيها حتى وصل الى الزخارف والنقوش والتطريز , والتفصيل والخياطة ,, مثل الفراعنة والبابليين والآشوريين والكنعانيون والفينيقيون والرومان ** * ان الازياء قد عرفت في اريحا منذ (7000) سنة قبل الميلاد وفن التطريز منذ (4500) قبل الميلاد , والدماية والخلق والشملة والسروال والعباءة منذ القرن (16) عشر قبل الميلاد والقمباز كان يتكون من الدماية والخلق والشملة *** وما الأزياء المقدسية المؤلفة من هذه القطع ذاتها من الملابس , سوى امتداد لتلك الأزياء القديمة ولا تخرج عنها الاشكال المعاصرة إلا بنماذج التفصيل والتصميم المعاصر ..لقد استمرت الأزياء المقدسية الشعبية الخاصة بالرجال والنساء خلال فترة العصر الاسلامي حتى الآن وقد ترك الرحالة والمستشرقون رسومات وصور فوتوغرافية تؤكد ذلك *** والمعروف أن الازياء الشعبية والفلكلورية ظهرت منذ ألىف السنين قبل الميلاد ويقال أن اقدم النقوش والزخارف على الملابس الجلدية وجدت في كهوف صحراء النقب ,, وحسب ماورد في الكتابات ان فن التطريز والنقوش والزخارف تعود للكنعانيين الذين اشتقوها من الطبيعة *** أن الحضارة الأغريقية العظيمة ,, ذات الصيت والشهرة بفلاسفتها وعلمائها وسكانها الاوائل ,, لم يعرفوا الملابس المخيطة إلا في زمن الأسكندر الأكبر , اي حوالي المائة قبل الميلاد,, حيث اعتبرها" هيرودوت " أحدى عجائب المصريين *** كانت لدى المصريين القدماء ملابس للرجال وللنساء واخرى للأطفال,, وملابس للجنود,, وملابس لخدم البيوت والعمال ,, وملابس الكهنة ,,, قبل ان يعرفها اي بلد آخر** وهناك رسوم تثبت ذلك من ألأف الثانية قبل الميلاد في معبد "الفنتين" بجزيرة فيلة جنوب مصر نشاهد فيها عدد من الرجال يحملون صناديق قرابين عبارة عن أقمشة "منخيت" كسوة للمعبد في مهرجان "منخيت"كذلك في قوائم أعياد "حورس" نجد عيدا مخصصا للكسوة السنوية لمعبد "إدفو" عبارة عن أقمشة "منخيت" مهداة من الملك ** تأثرت الملابس الفرعونية بالبيئة التي عاش فيها قدماء المصريين فعلى ضفاف النيل كان الجو حارا,, وفي مياهه نما نبات البردي ,, فما كان من الفراعنة إلا استخدام سيقان البردي في صناعة اقمشة الكتان ,, لما تتميز به اقمشة الكتان من قدرة على ترطيب الجسم وتقليل الاحساس بالحرارة ,, وقد أتقن الفراعنة صناعة اقمشة البردي حتى صنعوا منها أقمشة في غاية الرقة والدقة ,, بحيث تكاد تكون شفافة تماما لدقة صنعها ,, عرف القدماء النسيج في وقت مبكر وخاصة (التيل) وكانوا يصنعون انواعا مختلفة من حيث النعومة والشفافية وعرفوا الصبغ والتطريز والرسم على القماش ايضا *** استعملت الجونلة او المجول وهو عبارة عن قطعة من القماش تثبت بشريط يلف حول الخصر ويتدلى طرفها من الامام الى اسفل الركبة ويلبس معه غطاء للأكتاف ,واما النساء فترتدي صدارا وهو عبارة عن زي اكثر ضيقا ووسطه عاليا يصل الى القدم وفي الغالب يكون واحدا إلا في الحفلات فيتم تطريز الرداء ويزين بالخرز الملون *** https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images? اما الآشوريين والبابليين فقد ذكر المؤرخ "هيرودوتس ابو التاريخ الذي زار بلاد آشور بعد (150)عام من سقوط نينوى على ايد الفرس الميديين ,وخيانة القبائل الكلدانية عام (612) قبل الميلاد ,حيث ذكر لباس الآشوريين متكون من جلباب كتاني ,تماما كما مازال يرتدي بعض الرجال اليوم في المناطق الآشورية في شمال العراق ,,واضاف "هيرودوتس" ان الجلباب يصل الى القدمين وفوقة جلباب آخر من الصوف (كبنك)كما يستخدم في البلدان المسيحية اليوم من قبل بعض الرجال المحافظين على التقاليد الآشورية القديمة ,*** منذ بدايات الأف الثالث قبل الميلاد أرتد السومريين بشكل عام ملابس عرفت بأسم "المهدبات" وهي وزارة مصنوعة من القماش تكون في شكلها مظهرها تقليدا لصوف الأغنام
وتكون هذه الوزارات مشدودة شدا وثيقا الى وسط الجسم وكان عندهم لباس مشهور يعرف بأسم "الكوناكيس"كانت ملابس الألهة والملوك في وادي الرافدين مزخرفة ومطرزة ومجملة بالذهب والأجار الكريمة *** ويذكر احد النصوص البابلية ان ثوب الاحتفالية الخاص بألهة "نانا"ما يعادل أحد عشر كيلو غرام من الزينة المتكونة من (700)وردة من الذهب وتذكر الرموز ملبوسا سومريا كان مخصص لسيدة مدينة "الوركاء"انه كان محمل ب(703) قطعة من الذهب و(688) حلية أخرى ** اما ملابس النساء في زمن الآشوريين فهي حسب المركز الاجتماعي ,فمثلا زوجة الملك كانت ترتدي ثوبا يصل الى القدمين وتصل اردانة الى ما فوق المعصمين وهي محلاة بتطريز خاص وعلى كتفيها شال عريض مزدان بحلي دائرية الشكل صغيرالحجم وينتهي الثوب والشال بأهداب كثيفة ويرتفع على رأسها تاج يكون من البرونز احيانا ,,اما النساء من أباء احرار فكان عليهن وضع عباءة تسفر عن الوجه فقط عند خروجهن الى الشارع *أما العاهرات والخادمات فوجب عليهن البقاء سافرات دائما,ولا يحق لهن تغطية الرأس اطلاقا *** https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?


التعديل الأخير تم بواسطة *ام جوجو* ; 04-04-2015 الساعة 04:16 PM. سبب آخر: الموضوع ليس في مكانه الصحيح وينقل للقسم الصحيح (نقل من 139 إلى 48)
 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 06:41 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0