ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
السيدات و سوالف حريم حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها. يوجد هنا حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها. سوالف حريم و نقاشات مواضيع تخص المرأة و المواضيع التي ليس لها قسم خاص بها


 
قديم 04-10-2009, 11:41 PM   #1

@صمت المشاعر@

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 14107
تاريخ التسجيـل: Apr 2008
مجموع المشاركات: 45,654 
رصيد النقاط : 0

11633831441487246193 حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها.


حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها.

حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها.؟؟

أحيانا لابد من وقفات بين كل فترة وأخرى

وهمسات في النفس بين لحظة وثانية

من أجل مراجعة

أهم الأمور

حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها

وقفات وهمسات صادقة

لا تلك التي نخدع بها داخلنا

من أجل أن نقول للجميع أن حياتنا في سلام

يكون هناك أحيانا وقفات يتبعها ندم على ماسبق

أو على الحاضر أو على المستقبل

الذي أسسنا له لبنات قد تكون خاطئة

أو على الأقل مستعجله نوعا ما

نعيد النظر في اشياء كثيرة

إعادة نظر في الأصدقاء .. في الحياة

في التصرفات الخارجة كل يوم بإرادة أو غير إرادة

فيما نجهل وفيما نعلم .. فيما ندع وفيما نأخذ نعيد النظر حتى في أحب الناس إلينا

ونكتشف أن هناك من يستحق الحب

وهناك من يستحق ان نتباهى في حضوره رغم قلتهم

حقيقة هناك مشكلة قد تواجه الكثيرين

وهي التعلق كثيراً بمن نحب

والتعلق بكيف يجب أن يكونوا

ومتى يجب أن يكونوا

فتغزونا الأفكار في كل لحظة ..

تراه ماذا يفعل الآن لم اره اليوم

ترى مالذي أخره ؟ مالذي منعه ؟

مالذي جال بخاطره فقرر عدم المجئ ؟

بالجنون سوف نقول نريدهم في كل وقت وفي كل مكان

في محيطنا وتجاهلنا حياتهم الخاصة وتناسينا أوقاتهم

مع ذويهم وأقاربهم وأهليهم من أجل قربنا في كل وقت

أنا وأنت وهو وهي ربما دائماً نتساءل

هل يستحق أحداً أن أحبه لدرجة العشق ؟

من ياترى ذلك الشخص الذي سلبنا قلوبنا

وأصبحنا نخاف فراقه حتى ساعة أو ساعتين ؟

ربما كان هنالك من يستحق ذلك لكنني أعرف

أنني لا أقوى على الحب لا أقوى على أتخاذ

رفيق لي يشاركني الحزن والفرح

أنا لأقوى والمحيط حولي إيضا لا يقوى

أمر واحد اكتشفته ولم أتعلمه

أني أعلم من أحب وما أحب

أعلم ببكائي في الظلام أعلم بسرائري وخفاياي

وأمور عدة لم يعرفها أحد سواي لماذا؟

لأنني رغم ماقلت قلبي لا يحتمل

خنق أحد بالآمي وأحزاني

سالفاً كان العقل من يتحدث

ولكن الحقيقة مختلفة

فأنا أتمنى في لحظات أن أنال بجزء

يسير من وقته كما يحظى بكل وقتي

معلومة أعتقد فيها أن في الحب القناعة كنز يفنى

والشوق الدائم بستان دائما يسقى

تناقض نعيشه كل يوم وتحوم أفكاره

في مخيلتنا في كل وقت

نعم قد نختلف في الصياغة والتعبير

عذراً على اللخبطة والتداخل في الأفكار

ولكن يبقى التساؤل يحمل بين

طياته نفس المضمون

هل يحق لنا أن نفرض أنفسنا على من نحب

في كل أوقاته ؟ أم أننا نقتنع بالقليل ؟

مما يكون شغلنا الشاغل

أليس من العدل ان نحظى بكل وقته ونتجاهل

أموره الأخرى ؟ أو نعتبر هذا الهاجس ظلم نجتاح به خصائصه ؟

أم نكتفي بظلم أنفسنا متجاهلين إلهام المشاعر المؤلمة بداخلنا ؟

ولكن هكذا يكون التناقض
وهو عمق المشكلة ..!

 
قديم 04-12-2009, 12:14 AM   #3

beauty Angel


رد: حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها.


حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها.

روووووووووووووووووعه الكلمات

يسلموووووووووو

 
قديم 08-21-2009, 06:08 PM   #5

ذوووووق


رد: حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها.


حياتنا... وعواطفنا... ولمن منحناها.

الف الف شكر ياقلبي على هذه الكلمات الأكثر من مجرد رائعه

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 06:40 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0