ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي يوجد هنا النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد

 
قديم 04-22-2008, 07:07 AM   #1

مهجة الفؤاد

:: كاتبة ألماسيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 7303
تاريخ التسجيـل: Jan 2008
مجموع المشاركات: 33,302 

صورة قلبين النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي


النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي

هل هناك حقا العديد من الاختلافات بين الرجال والنساء كما كان سائدا من قبل؟

من المعروف أن الرجال يعتمدون على بصرهم وحماسهم الجنسي عندما ينجذبون إلى النساء. بينما تدور السمات الجنسية النسائية في الغالب حول الروائح. إنّ رائحة جسم الذكر تعتبر محفزا جنسيا قويا لكلّ النساء. على خلاف الرجال، الذين يمكن أن يشعروا بالإثارة من النظر إلى أعضاء جسم المرأة، بينما تثار النساء بأشياء مختلفة تماما. على سبيل المثال، هن دائما منزعجات بسبب مشاعرك اتجاههن. على أية حال من الخطأ القول بأن النساء لا يبالين كثيرا للتحفيز البصري. ولكن ردود أفعالهن أضعف. على سبيل المثال يستمتع الرجال بمشاهدة المواقع الإباحية كثيرا بينما قلة من النساء تشاركهن هذه الإثارة.



وفقا لبيانات بحث من جامعة ماسوشوستس، فأن 61 بالمائة من الرجال يتضمّنوا في تخيلاتهم الجنسية مشاهد عنف؛ بينما 54 بالمائة من النساء يتخيّلن تجربة الجنس مع أكثر من شريك، و72 بالمائة يتخيلن ممارسة الجنس مع شريك سابق. يحب الرجال استعمال عبارات وقحة أثناء ممارسة الجنس، لكن أغلبية النساء لا يعتقدن بأن استعمال الكلام الوقح مثير جنسيا. فالإناث يفضّلن سماع الكلمات الرقيقة والحلوّة، ويشعرن بأنهن شركاء في العملية الجنسية ولسن أداة جنسية للرجال. في حين أن الرجال يبررون استعمال الكلام الوقح ليشعروا بالإثارة أنفسهم.





في تجربة فضولية أجريت على ذات الموضوع . كان لا بدّ أن تستمع مجموعة من الناس إلى نوعين من القصص المختلفة، بضمن ذلك الرومانسية والجنسية، وشيء في الوسط – أي نصف جنسية، ونصف رومانسية. ثم التحدث عن تأثيرها عليهم، فكانت النتائج عادية ولم تظهر اختلافا كبيرا بين ردود الأفعال بين الرجال والنساء. فقد حازت القصص التي احتوت على مشاهد نصف جنسية ونصف رومانسية على اهتمام الرجال والنساء على حد سواء، ولكن الصور المثيرة أثرت على النساء أكثر من الرجال. أما الأمر المثير حقا فهو أن كليهما لم يجد القصص الرومانسية مثيرة.



أما أكثر المشاهد إثارة لكلا الرجال والنساء فكانت المشاهد الجنسية للنساء المسيطرات. أما الاهتمام الجنسي لكلّ الإناث فاعتمد على موعد دورتهن الحيضية. فهو يصل أعلى مستوياته قبل وأثناء الفترة وينقص بعد 7 أيام من نهاية الفترة.



أغلبية الرجال يرغبون في علاقة لليلة واحدة، لكنّه الجنس بالنسبة للنساء كان بداية لعلاقة مستقبلية. في كلّ الثقافات اعتبرت الرغبة الجنسية للذكر عدوانية وأكثر مباشرة من الأنثى. لذا، عندما يصادف الرجل أنثى عدوانية جنسيا يبدأ بشكل غير واعي بالتراجع مع انخفاض في دافعه الجنسي. وعلى كل حال، 5-7 بالمائة من الرجال يستمتعون بالخضوع أثناء ممارسة الجنس.

 
قديم 04-22-2008, 11:14 AM   #2

انا مسلمة


رد: النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي


النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي

مشكورة حبيبتى على الموضوع

 
قديم 04-22-2008, 04:33 PM   #3

سندوســهــ


رد: النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي


النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي

مشكووورة ياا الغاالية على الموضووع

 
قديم 04-22-2008, 06:31 PM   #4

مهجة الفؤاد


رد: النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي


النساء ضد الرجال: معركة الجنس التي لا تنتهي

شكرلكي مرورك الكريم

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0