ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة لجل الوعد كامله يوجد هنا لجل الوعد كامله هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 07-26-2010, 10:15 AM   #36

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

انزعج خالد من صوت جواله ونومه المتقطع وقام وهو يتأف بضيق ..
طالع الساعه لقاها 4 العصر .. اليوم ماراح الدوام وشكل غيابه دهور عليهم شغلهم لأن جواله ماسلم من اتصال الموظفين !!
نزل الصالة واهو على وشك الانفجار من الضيقة والحيرة الي بداخله !! من بعد ماكلم مرام وسكر منها وحس بحبور وسعادة مالها مثيل .. الاوترجع اتصالات رهف ومعها رسايل هالمرة .. كلها رسايل تتمسكن وتجدد العهد والوعد القديم !!
فرح يوم مالقى أحد بالصالة وطلع من البيت وحالته معفوسه واهو يفكر .. خلاص يبي يفضفض لأحد ومين يدري عن الموضوع الا تركي وفيصل .. وفيصل مستحيل يدخله بتفاصيل الموضوع ويحكيه عن سوالف الحب الي بداخله تجاه مرام .. وفاجأة اتذكر .. صالح ! عمي صلوح شلون راح عن بالي هذا .. هو أكثر واحد يدري عن الموضوع بتفاصيله ومالي غيره .... ولع زقارة دخنها على السريع .. وبعدها ركب سيارته متجه لبيت جده ..
ان شاء الله ألقاه بالبيت .. آخ حتى صالح بادوشه معاي وانا الي أدوشت الكل معاي بهالرهف !!

ورجعت به ذاكرته لذيك السنة الي قوّم الدنيا وقعدها عشان يخطب رهف قبل ماتروح منه !! لكن محد ساعده وقف معه لأن كانوا يسمون المرحله الي اهوفيها طيش شباب .. ونزوة تمر وتروح !!
واهو كان فعلا يجب رهف ويبيها لكنه كان طالب يدرس .. وهالشي كان عائق بالنسبة له .. والعائق الثاني اهي سمعة عيلة رهف !! أبو سعود يعرف هالعيلة بحكم التجارة وأكثر من مره تعامل معهم وكانوا راعين لف ودوران ! غير على ان رهف أمها وأبوها منفصلين وكل واحد متزوج واهي عاشت أغلب عمرها بيت أخوها وأخوها مايدري عنها واهي دايم مفلوتة !! كل هالأمور مع تفاصيل أدق كانت عوائق تعيقه يخطبها !!
اتمنى ذاك الوقت لو هو موظف له راتب يقدر يجمع منه مهر ويروح بنفسه يخطبها غصب عن الكل .. اتمنى يتسلف من أي أحد لكن محد كان واقف معاه الا أخوياه الي متفهمين حالة الحب الي عايشها خالد .. لكن من وين بيسلفونه مبلغ مهر ومبلغ ترتيب زواج !!! صعب تقدم على خطوة مثل هذه اذا كانوا أهلك رافضين ..
تذكر شلون تعبت نفسيته بشكل ماخفى على أحد .. وصلت للتدخين الي ما طاح فيه الا ذيك الفترة !! نفسيته كانت معدومة وهو ليل نهار يزن على راس أهله بلا ملل وبلا توقف .. كان مسوي رجه مابعدها رجه خلت أغلب العيلة تدري بموضوعه !!
لين وقع الخبر الصاعقة عليه واهي إجبار أبوها على زواجها من ولد عمها !!!!
انصدم صدمة مالها مثيل !!! ترك البيت كم يوم !! تعب وراح المستشفى !! انقطع عن الأهل والناس .. !! أمور كثيرة ماكان حاسب لأحد فيها أي حساب .. شكّك الكل فيه ومنهم الي درا ومنهم الي قدورا بصعوبة يخبون عنه !!
اتمنى لو ماشتغل بهالشركة الي عرفته على أخوها .. اتمنى لو ما راح بيت أخوها ذاك اليوم وشافها !! كانت ماتدري انه موجود ولا أخوها مهتم يخبرها .. ودخلت بكل تلقائية على غرفة أخوها وشافته وشافها !! وأخوها عصب وطلعها .. وطلعت لكن في شي بالقلب دخل وماطلع واتطور واتطور لين تكونت هالعلاقة !!

اتنهد تنهيدة طويلة تحمل آآآآآآآآآآآآه من كل قلبه .. طالع بيت جده أول ماوصل وحس انه عيب يوصل لبيت جده وماينزل يسلم عليه وعلى جدته .. جنّب السيارة ونزل ودق الجرس وفتحوله ودخل ..
لقى جده وجدته بالصالة يشربون شاهي ويتفرجون على الأخبار ..
رحبوا فيه من قلوبهم واهو من شافهم انزاح همه ! ياحلو الجدان يشرحون الصدر بابتساماتهم وحنيتهم وكلامهم وحكاويهم الي تجلي الهموم !!
سأل عن صالح وكان طالع يجيب غرض لأبوه .. ولأنه مرتاح بالقعدة قر ينتظره .. جدته ماقصرت واهي كل شوي تصبله شاهي وتعطيه ياكل واهو متونس معها

بعد نص ساعه جاء صالح أخيرا واول مادخل اتفاجأ بوجود خالد
صالح باستهبال يسوي نفسه يكح ويقول : آخ شهالخنقة .. كح كح !!
الجده : شفيك ياصالح تبي موية ؟؟
صالح وهو مكشر كنه مختنق : لا مو موية .. واحد هنا وجوده يخنق !!
خالد : شفت يبه << يكلم جده .. ترضاها علي من ولدك هذا ؟؟؟
الجد : مانت بصاحي ياصالح عز الله ان خالد مجلسه يرد الروح
الجده : اي والله وانا اشهد ..
خالد ابتسم بفرحه واهو يقول : موت من الغيرة !
صالح : ايه يضحكون عليك وبعدين انا كل يوم اسمع هالكلام الحلو ربي لايحرمني منهم
الجده : تبي غدا ياصالح ؟؟
صالح : اي والله
خالد جمبه يهمس : اقول قم بس من اليوم أحتريك تقوم الحين تبي تتغدا خلاص قوم مب لازم تاكل !!
صالح : حرام عليك جوعان من جيت من الدوام وانا مشغول مع ابوي ..
خالد : قوم معاي وانا اعزمك المطعم الي تبي
صالح : شعندك انت جيتك ذي وراها شي !!
خالد : شي وكايد بعد تكفى قوم
صالح : الله يستر .. والتفت لامه وقال : خلاص يمه باطلع انا وخالد ناكل برا
امه : وشوله ياوليدي تاكلون برا وأكل البيت زاهب !
صالح : اذا رجعت باكل منه بعد لاتخافين
امه : اجل الله يحفظكم

سلموا عليهم وطلعوا واتوجهوا بدون تفكير للبحر ..
وهناك حكى خالد كل شي لصالح وكانت صدمة صالح ماتقل عن تركي يوم درا !!!
لكن صالح كان موقفه غير لانه مايدري عن حب خالد لمرام وقال : ياخالد ان كنت للحين تبيها تقدر تكلم ابوك من جديد هالمرة معك وظيفتك وكل شي تمام !!
خالد بانفعال : ومن قالي باتزوجها !!!
صالح : اجل شالي مضيق خلقك ومحيرك !!!
خالد : رجعوها لحياتي محيرني ومدمرني بس مانتهى هالشي على قراري بالزواج منها .. انا ياصالح .. انا .. أنا أحب مرام بنت خالتي واهي الي ابي اتزوجها ومابي غيرها !!
صالح : تحب مرام بنت خالتك ..؟؟؟ ومن متى ان شاء الله !
خالد : من زمان شدراك انت !! لكن شسوي بقلبي الي حب ثانية بنفس الوقت ! لكن ماغير هالشي من حبي لمرام والي حسيت فيه أكثر واتعلقت فيها أكثر من بعد ماراحت رهف !
صالح : يعل ابليسك شهالقلب الي طاح بهوى ثنتين لا وكلهن يبونك وانا الي احبها وحده ولاهي دارية عني !!
خالد ماقدر يمنع نفسه من الضحك : هههههههههههههههه وانت تحب بعد ؟؟ من هي ذي الي داعية امها عليها
صالح : احترم عمك أقول هاه !!!
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه مو متخيلك تحب انت وهالوجه أمانه منهي ذي شلون عرفتها !
صالح : لا يروح فكرك بعيد تراني ماعرف لخرابيطك انت والعيال
خالد : اجل شلون حبيتها
صالح بحبور واهو يتأمل الأمواج : حبيتها من زمان حب طفولي برئ .. وكبر هالحب بقلبي مع مرور السنين .. لين صارت اهي كل حياتي ودنيتي ..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههه
صالح بعصبية : ليش تضحك ؟؟؟؟
خالد : ههههههههههههههههه ماشاء الله عليك ياعمو ماخبرت عند كل هالمشاعر بس تصدق مو لايقة عليك هههههههههههههههههههه
صالح : لأني طول عمري كتوم وأخبي مشاعري بقلبي سواء كانت حب ولا حزن ولافرح ولاعمري شاركت أحد بمشاعري وغثيته فيني
خالد : شقصدك ...؟؟؟
صالح : اقصد اني مليت منك وابيك تدق على الشباب الحين يجون نركب البوت وندخل البحر لنا كم عنه
خالد عجبته الفكرة : والله انك صادق خلنا نلحق قبل تغيب الشمس
صالح : يالله دق على تركي وفيصل وأنا بدق على ناصر ولؤي
ودقوا على الشباب الي اتحمسوا وتركوا كل أشغالهم ومواعيدهم وجو طيران للبحر ..

وبداخل البوت

تركي يغني واهو ينفض الغبار عن الاغراض :

حسبت اشواقنا غابت..واثاري الشوق تو مافاق
واثاري بقلبي الساهي..حنين لك بعد باقي

انا ماكنت احسب..ان القلوب الساهيه تشتاق
ولا كنت احسبك في يوم..تجي وتحرك اشواقي

سهيت بصفحة كتابي..لقيتك بأول الاوراق
انا لاهي مع كتابي..لقيتك كلك اوراقي

الا ياحبي الاول..الا ياغايتي مشتاق
هقيتك مانت في قلبي..واثرك داخل اعماقي

من اشواقي اهلي بك..حياتي والغلا سراق
نعم لاجلك سهى فكري..حياتي وكنت لي باقي

اهلي بك من الفرحه..اهلي بك من الاعماق
حسبتك منت لي باقي..واثرك مالك اشواقي

ناصر باستهبال : صح لسانك أبوي ..
تركي بغرور مصطنع : صح بدنك ..
ناصر : تصدق صوتك يجنن .. والله اني لأرى فيك مستقبلا باهرا لفنان يسحر القلوب
تركي :ههههههههههههههههه اقول اهجد الله لايقوله
ناصر : ليه تركي حرام تدفن هالموهبة !
تركي : زين على شرط تكون انت الرقاص !!
ناصر بقرف : وجع !
تركي ضحك على شكله وهو منقرف وجوهم باقي الشباب واتشاوروا يوقفون البوت وينزلون يسبحون .. واول من تحمس لهالفكرة خالد ودخل بالغرفة الداخلية ولبس ملابس السباحة وطلع .. واهم لبسوا .. وسبقهم خالد وقفز بكل قوته لدخل البحر .. سبح واهو يحاول يفرغ كل الشحنات الي بداخله بالسباحة ..
لحقوه باقي الشباب وسبحوا .. وكل واحد منهم متناسي همه ويحاول يعيش وناسة البحر الي ماتساويها وناسة << ياليتني مكانهم
وبعد السباحه طلعوا ميتين جوع كالعادة .. لبسوا ورجعوا للشاطئ وثبتوا البوت وراحو لأقرب مطعم ..
وبعد العشاء
لؤي : ناصر مين بيرجعك ؟؟؟
ناصر : وش هالسؤال انا جاي معاك بارجع معاك !
لؤي : بس أنا بمر ألف مشوار قبل أدخل المدينة ..
ناصر : لاحو ولاقوة والله انك قلق
تركي : خلاص ناصر تعال معاي أنا أرجعك
ناصر : تسوي خير بدل هالنذل
لؤي : ياناكر المعروف نسيت كل فضايلي وبقت هالمرة !!!
ناصر : عن المذلة عاد لاتقعد تمن .. خلاص الله يخليلي تروك
تركي : تروك بعينك انطق اسمي زين ..
صالح : الحين ماعجبك تروك وانتوا ماعمركم نادوتوني الا صلوح !
فيصل : انت غير حبيبي .. كل شي فيك غير حتى اسمك
صالح : اي رقعوها رقعوها لا بارك الله بهالاشكال..
ضحكوا عليه وقاموا بعدها اتوادعوا وراح ناصر مع تركي ..
وبالطريق
دق جوال ناصر ورد : هلا بدر .. بالطريق راد البيت .. اي كنا بالبحر .. والله تعبان ياخوي .. ليه ماتجي انت ؟؟ .. اي تعال .. خلاص انتظرك .. 5 دقايق وبكون بالبيت .. سلام
قفل الجوال واهو يقول : اه هالنشبة بدر
تركي : شعنده ؟
ناصر : ناشب فيني اهو وحكاويه الخايسة ياخي مادري وش يحبه اهو وبعض الشباب بمعاكسة البنات ومغازاتهم !
تركي : ههههه علينا انك مانت من هالنوع ؟؟؟
ناصر بجدية : انا ياتركي أقز وأطالع وأضحك وأشارك الي معاي بس .. لكن ما أكلم وأواعد وآأذي أصلا هي بنت وحده كلمتها قالتلي من وين تكلمني ؟؟ قلت من براطني ! الا تصك السماعة بوجهي !
تركي : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه وانت بعد شهالكلمة براطم مره وحده !!
ناصر وهو يضحك : أقولك ماعندي اسلوب ولاعرف لهالخرابيط ولا احبها .. اما بدر ذا كل يوم واهو طايح بوحده لا والحين طايح بوحده مادري وش سوا فيه !!
تركي : شسوت بعد !
ناصر : شافها بسوق او مادري وين وسمعها تضحك ومن يومها واهو لا ليله ليل ولا نهاره نهار .. ماغير يفكر فيها ويقول ان ذي غير عن الكل ودبر رقمها وصار يحاول يوصلها لا وطموحه بعد يخطبها ويتزوجها !!
تركي : شكلها عجبته حيل
ناصر لانه شافها قام يشرح باعجاب : يقول انها قمر ماشاف مثله .. تطيح الصقر من العالي .. جننته وبيجننها معاه !!
ناصر : مهبول خويك هذا على باله البنت بتستلمله بساطة وترضى !
ناصر : هذا هو .. البنت ماترد عليه وجاه تهزئ يفشل من اختها ومع ذلك ماقطع الأمل !
تركي : الله يهدينا وياه .. انصحه ياناصر وقوله يترك بنات الناس بحالهم ترا الدنيا دواره وممكن تنرد يوم بوحده من أهله !
ناصر : يمه كلامك يخرع !!
تركي : وانا صادق .. لايكون انت مساعده بشي !!
ناصر بلعثمة : انا .. لا أفا عيلك شدخلني مالي دخل انا بهالخرابيط
تركي : اي انبته بالله من هالطريق تسلم لدينك ونفسك

وصل تركي لبيت ناصر .. ولقى بدر واقف ينتظره عند الباب .. انحرج تركي واضطر ينزل يسلم عليه .. مشى ناصر وتركي لعند بدر وسلم تركي عليه واهو مو طايقه من بعد الكلام الي سمعه عنه .. ودقايق وانسحب من عندهم وركب سيارته

 
قديم 07-26-2010, 10:15 AM   #37

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

في منزل أبو فيصل تحديدا بغرفة حنان
حنان : سوسو يالله حبيبتي روحي غرفتك أبي انام !
ساره : تعالي معي ..
حنان : اقولك ابي انام شلون اجي معاك ؟؟
ساره : لا انتي تقولين بنام بعدين تجلسن هنا عند الكامبلوكل<< كامبيوتر
حنان :هههههههههههههههه حتى انتي مناشبتني على الكامبيوتر .. طيب صح انا بقعد عليه شوي بعدين انام
ساره : لا اقعدي شوي بعدين تعالي عندي شوي بعدين نامي شوي
حنان : انام شوي بعد ؟ طيب تحت امرك بس يالله اطلعي
ساره : طيب ..
طلعت ساره .. وفتحت حنان النت بسرعه ..
بعد دقايق رجعت ساره فتحت الباب ..
ساره : شفتي ؟؟
حنان : سوسو وبعدين ليه رجعتي ؟؟؟؟
ساره : ماما تقول أعطيني علبة السعاف عشان ناخذها البر
حنان : ههههههه اسمها علبة الاسعاف حبيبتي ..
ساره : علبة السعاف
حنان : يعين مصرة .. (( وقامت وطلعت العلبة من درجها وعطتها ساره وقالتها : قولي لماما أحسن حطوها بسيارة فيصل ..
ساره : ليه ؟
حنان : لانها بتكوف فاضية ..
ساره : وليه سيارة بابا بتكون مو فاضية ؟؟
حنان تبي تخلص من أسئلتها : ايه ياسوسو بتكون مليانة أغراض البر .. يالله اسمعي الكلام حبيبتي ..

طلعت ساره ورجعت حنان على النت .. صارله يومين مايدخل العضو " لاجل جروحك " وانتوا ماتدرون انها طول الايام الي فات كانت تستمتع بردوده ومواضيعه الي تحسها تلامس مشاعرها وقريبة من قلبها .. تحس ان هالشخص فاهمها حيل .. ويتخير المواضيع والردود الي كنها بلسم على قلبها .. استغربت شلون هالشخص يكتب بهالطريقة كنه داري عن معاناتي بالضبط .. كلماته كلها ثقة .. تفاؤل في زمن اليأس .. أمل رغم كل المصاعب .. !! صارت متعلقة بمواضيعه وتبحث عن ردوده بشكل دائم .. وهاليومين الي مادخلها حست بفراغ !! .. اول مافتحت المنتدى تفاجأت بظهور نافذة الرسائل الخاصة
لديك رسالة جديدة
المرسل : لاجل جروحك

فتحتها بكل حماس وعيونها معلقة بالشاشة تنتظر الصفحة تفتح .. حست النت أبطء من كل مره ولا يمكن حماسها حسها ان النت بطئ أكيد مريتوا بهالحالات ..
انفتحت أخيرا وظهرت لها الرسالة .. عيونها تسابق الاسطر واهي تقرا الكلمات :

مرحبا اختي .. بقايا جروح
قد لاتكوني لاحظتِ غيابي اليومين السابقين .. ولكني تغيبتُ لظروف طارئة وعدتُ الآن لأجل أن أبعث لكِ السلام وأخبركِ أني كتبتُ مواضيع متفرقة بالأركان .. سيكون لي الفخر لو اطلعتِ عليها !

قرت حنان الكلمات .. قد لاتكوني لاحظتِ !! لا ابوي انا ملاحظة من أول ساعه انك غايب ومواضيعك قريتها من وقت مانزلتها انت شدراك شكثر تهمني مواضيعك الي احسها كنها تحاكيني انا !!

واحتارت بإيش ترد عليه .. وقررت تكون صريحة وكتبت :
ياهلا بعودتك..
غيابك لاحظته وأرجو أن يكون المانع خير .. ومواضيعك قرأتها وقد لا تصدق عندما أقول لك أعدت قراءتها أكثر من مره ولكن لم يسعفني الرد عليها .. ولكني أشكرك من خلال هذه الأسطر على كلماتك التي تداوي كل من هو مجروح ..
تحياتي لك

وأرسلتها

بعد دقايق جاها الرد :
كم أسعدني ذلك .. وأتمنى فعلا أن تجد كلماتِ صدى بأعماقك ..
لا اعلم ان كان يهمك الأمر ولكن أريد اخبارك الى انه اليومين القادمين سأتغيب لظروف عائلية وسأعود لاحقا

ضحكت حنان لانها اهي بعد بتغيب هاليومين عشان طلعة البر !! مادرت انه بيكون معها بنفس الطلعة !!
وردت :
عذرك معك .. انا أيضا سأتغيب لنفس الظروف .. حظاً سعيدا
كانت هذه آخر رسالة دارت بينهم هالوقت .. وصالح طار من الفرحة يوم فهم من عذرها انها بتجي البر .. و " حظا سعيدا " أكيد ياحنان بيكون سعيد لأني بشوفك أو على الأقل بالمحك !

سكرت حنان النت وقامت .. طالعت الساعه لقت الوقت تأخر ولازم تنام لأنهم بيمشون البر الصبح بدري ..

******

وصلت السيارات كلها ورى بعض لمنطقة التخيم .. كان المشوار ساعتين ونص .. بس المكان يستاهل .. الي يشوف الخيام يحسبها غرف كشخة مو خيام ! مصممة بطريقة حديثة وراقية وفيها مكيفات ومطبخ وحمامات وكل شي كنها استراحة راقية ورائعة !

نزل الكل من السيارات .. البزران تراكضوا بين الخيام مبسوطين .. والبنات اتلموا على بعض وكلهم بنظارات شمسية الا فتون طقمت نظارة شمسية وكاب وفوق الكاب لافة الطرحة !!

الشباب داروا ويا بعض يتأملون المكان باعجاب .. والرجال الكبار والحريم توازعوا الي راح لقسم الرجال والي دخل يشوف المكان من داخل ..

بعد نص ساعه استقرت الاوضاع ونزلوا الاغراض من السيارات ..

فتون بصراخ : عبير الفار الفار وراك وراك الفار
نطت عبير من مكانها تصرخ بخوف : آآآآآه لا وينه !!
فتون طاحت على الارض : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
عبير وهي مصدومة : تضحكين ياحمارة !! لا والله انا الحمارة الي أصدقك
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه خبلة .. بالله تتوقعين انه حتى بهالمكان ملاحقك هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
نهى باستهبال : اضحكي اضحكي مادري ليه حاسة انك بالآخر بتصيحين من جرذي يطلعلك مو فار
فتون : وجع فال الله ولافالك
نهى : قوموا بس نطلع نبي نستغل كل دقيقة
فتون وهي توقف : اي والله مالي قعده بهالمكان

أم سعود من وراهم : لحد يطلع بالهالقايلة اصبروا الحين ياصل الغدا تغدوا وتبرد الشمس واطلعوا
فتون : لا يمه مافيني صبر بعدين تكفين انتي وخالتي وعماتي وحريم عماني اسمعوني .. مانبي أي قوانين بهالطلعة ولا ممنوعات .. نبي نبسط ونسوي الي بروسنا
أم فيصل : لا حبيبتي انتي بالذات بنحط عليك رقابة
فتون : خالتي شدعوة عاد نبي نستانس

أم وجدان وبشاير الي شوي شديدة : ومحد قال مانتو مستانسين بس كل شي بالعقل .. يعني ذا مب وقت طلعة والغدا بيوصل بعد شوي ويجيبونه الرجال ويشوفونكم .. اصبروا نترتب وبعدين اطلعوا
فتون : يوه ان كان هذا أولها بدينا بقوانين .. عز الله انعافت هالطلعة !

بشاير واقفة جمب فتون : يمه نطلع الحين واول مايوصل الغدا دقوا علينا نرجع !
أم بشاير بصرامة : انتهى الموضوع

فتون بهمس : اي انتهى على بناتك مب علي ..

بشاير سمعتها وماعبرت لانها تعرف طبع فتون الي براسها تسويه ماعليها من أحد

ومشت فتون لمرام وقالت : قومي مرام نطلع وكيفهم ذولا ..
مرام : لا يافتون مايصير مانبي مشاكل
فتون : بس ياشيخة لاتخلوني أقلب الطلعة هذي على روسكم عاد بدينا من الحين يصير ومايصير !!
مرام : أوكي لاتعصبين .. (( والفت لأمها وهي تقول : نطلع ؟؟؟
ام فيصل : وبعدين معاكم انتوا بتفشلونا مع الناس !!
فتون بهمس ماخلى من العصبية : خالتي ذولا أهل أبوي اعرفهم معقدين وتشوفين اذا جا العصر بيطلعون لنا ألف علة عشان نقعد .. انا باطلع والي بيجي معي يجي
قامت مرام وهي تقول : انا بجي معاك ..
مشوا لبوابة الخيمة وفتون التفت لنهى وقالت بصوت عالي مو معبرة أحد : نهى أنا ومرام بنطلع تجين ؟؟؟؟؟
نهى نطت وهي تقول : يس شور !
طبعا نهى ماخذة راحتها للآخر لأن الشرانية نوال ماطلعت معاهم !
أما منال فكانت قاعدة على الطرف ومكشرة ومتذمرة من المكان هذي مايعجبها شي ولا تجامل الله يهديها !!

طلعوا البنات بالطرح والنظارت .. ومشوا لوين مايمشيهم الطريق وهم يسوالفون ويضحكون ويعلقون على بعض وعلى المكان لين انتبهوا لجبل بعيد كله صخور
فتون : شوفوا الجبل الي هناك شرايكم نتسلق !!
نهى بحماس : ايه يالله !
مرام : لا أخاف نتعور !
فتون : يوه نسيت ان معانا خيخا
مرام : خيخا بعينك بس بجد ماقد تسلقت أخاف أطيح
فتون وهي تسحبها : أقول امشي بس خلي عندك روح المغامرة
تحمست مرام ومشت اهي وفتون ونهى للجبل .. وبدوا يتمسكون بالصخور الكبيرة ويتشلقون ويطيحون ويضحكون ويرجعون يتسلقون .. لين وصلوا لقمة الجبل تقريا << جبل صغير ترا .. لاتنهبلون
وقفوا على القمة وطالعو الأرض الوسيعة الي بالجهة الثانية من الجبل
وفتون صرخت بصوتها : يا قوم !!
مرام : ههههههههه اسكتي ياخبلة لحد يسمعنا
فتون : هههههه من بيسمعنا شكل هالمكان فاضي مافي أحد !
وصاروا يشيلون حصى ويرمون لين آخر الجبل .. الا شوي سمعوا خطوات أحد وخربشة ..
نهى : صوت أحد
مرام بخوف : اي والله !
فتون بهمس : بسم الله مين ..
وقعدوا يترقبون الجبل من تحت الا يوم طلع عليهم رجال أسود مظفر ظفاير بشعره ولابس ملابس غريبة مغطيه عورته وبطنه طالع .. وماسك معاه عصى !!
مرام بخرعة نطت على ذراع فتون تتمسك : يماه !!!!
فتون اخترعت وقالت وهي تطالع الرجال الي قاعد يصعد لهم : وخري يامرام بتطيحيني
نهى بكت على طول وقالت : امشوا نزل لايجينا !
فتون : يالله يالله
ولفوا يبون ينزلون وكانت الصدمة هنا !!!!!!!

انك تطلع جبل أسهل من انك تنزل !!! وهم يطلعون مانتبهوا للمنحيات والمرتفعات الي تواجههم لكن الحين وقت النزول كانت المنحدرات صعبة !!!!
مرام بدموع : ياربي ماقدر أنزل ..
فتون وهي ماسكة ايدها : شوي شوي ونقدر نزل
نهى وهي تبكي : شلون شوي شوي وهالوحش بياصلنا !!!
فتون : يعني وشو نوقف نتظره !! نحاول نزل وخلاص .. !! مسكوا أيادي بعض وصاروا ينزلون صخرة صخرة .. واذا عاقهم النزول قعدوا وزحلقوا أنفسهم من فوق الصخور ! لكن الرجال كان أسرع منهم وصلهم وهو يصرخ بكلام مو مفهوم !!
نهى وهي تبكي : خلاص جانا الموت !!!!!
مرام بدموعها : ياربي عندنا خلاص انتهينا
فتون طالعت الرجال وهو يصرخ ويسرعلهم وكان الموقف قدامها جدا صعب !!! الرجال معصب ومتوحش ومعه عصى .. واهي معها بنتين منهارتين مامنهم أي فايدة !! وماكن عندها بد من المواجهة !!
وقفت فتون ومرام صرخت : فتون يامهبولة وش بتسوين ؟؟؟؟
فتون ماردت وصارت تطالعه بثقة لكن قلبها يرقع من الخوف
وصل الرجال عندهم وصار يصرخ عليها بكلام غير مفهوم ..ويأشر بالعصى على فوق الجبل ! ونهى ومرام مغمضين عيونهم ومتكرفسين على بعض من الخوف .. وفتون تطالعه بثبات لين خلص كلامه .. !
فتون : مافهمت شي !!!

رجع الرجال يصرخ مره ثانية ويأشر على الجبل وفتون مو فاهمة وقطعت كلامه وهي تأشر على خيامهم وتقول بصوت عالي : هناك أهلنا .. نبي نروح لأهلنا .. وانت روح مكانك << وتأشر على فوق !
ثار الرجال يوم شافها تأشر على فوق كنه يحسبها تبي تطلع مره ثانيه وصار يصرخ ويقولها تقعد جمب البنات .. ! مافهمت فتون راح صرخ بكلمة وحده وهو يأشر على البنات وفهمت فتون انه يبيها تجلس !!
فتون وهي تطالع فيه : مرام دقي على خالد !!!

ومشت خطوة لين صارت قريبة من البنات واتكتفت وعيونها ثابتة على وجه الرجال بترقب لأي فعلة منه .. مرام مادقت على خالد .. دقت على فيصل .. وبعد ثواني جاه الرد
مرام وهي تبكي : فيصل الحقنا
فيصل بخرعة : شفيه ؟؟؟؟؟؟؟
مرام وهي تبلع ريقها بصعوبة : تعال بسرعه بسيارتك انا وفتون ونهى متورطين مع وحش !
فيصل : مرام شهالخرابيط انتو وينكم ؟؟؟؟؟؟
مرام : احنا مشينا وابعدنا لين وصلنا جبل بعيد واتسلقناه الا طلعلنا رجال متوحش وحاجزنا مايبينا نتحرك !!
فيصل صرخ بانفعال : ايش ؟؟؟؟؟؟
مرام : بسرعه تعال يافيصل
فيصل : لا تتحركون الحين جاي
وسكر الخط الا خالد كان جمبه وسامع الكلام واهو مخترع وسأل وش القصة وحكاه فيصل وهو يركض للسيارة .. وخالد ركب معاه وانطلقوا بسرعه للجبال البعيدة ..
انطلق فيصل بالسيارة من خلف الخيام ولحسن الحظ محد انتبهله ..

وخلال دقايق وصل لمنطقة الجبال وعلى طول اتبين أشكالهم
مرام ونهى قاعدين وفتون واقفة جبمهم

والرجال كان ثاير ويتلفت يمين يسار كنه ينتظر قدوم أحد .. ! وبنفس الوقت مايبي يبعد عن البنات عشان مايصعدون الجبل ثاني !!

شاف الرجال السيارة يوم وقفت عند الجبال وقفز باحتراف الجبل خطوتين واهو بالارض عند السيارة
نزل خالد وفيصل بسرعه الا الرجال يرجع يصرخ بنفس الكلام ويأشر على الجبل من فوق ..

خالد وفيصل مافهموا شي .. الرجال يوم شاف انهم مو فاهمين صار يقلد أشكال الحيوانات وأصوات الحيوانات وحركاتهم لين فهموا أخيرا ان هالرجال الطيب خاف على البنات من وجود حيوانات خطيرة خلف الجبل ممكن تهجم على البشر على طول !!!!!

طبطب خالد على كتف الرجال واهو يهز راسه بابتسامة انه فهم عليه
والرجال اتنهد بارتياح أخيرا قدر يفهمهم !

ابتعد الرجال وخالد وفيصل طلعوا صعدوا اول الجبل وفيصل صرخ : امشوا انزلوا يالله !!!!
مرام بدموع : راح الوحش ؟؟
فيصل : هالوحش نعمة من ربي جا انقذكم قاعد يفهمنا ان المنطقة ذي كلها حيوانات لو شافتكم كان صرتوا عشاهم اليلة
نهى : لا ابي ارجع
خالد : قوموا انزلوا يالله

وقفوا البنات وحاول ينزلون بس كان صعب عليهم النزول والعيال مافيهم ينتظرون خافوا صدق يطلعون عليهم حيوانات وطلعوا بسرعه مسكوهم ونزلوهم ..
فتون وهي تنزل : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه
خالد بعصبية : تضحكين انتي وجهك !!
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههه الله يالدنيا كانت بتكون آخرتك يافتون عشا للحيوانت هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
فيصل : احمدي ربك واشكريه الي أنقذك من هالموت مب تضحكين
فتون باستهبال : البركة فيك ياصاحب المواقف الخطرة هههههههههههههههههههههههههههههه هه

هز فيصل راسه باستياء من استهتار هالبنت .. حتى بالموت مستهترة !!!

وعند آخر الجبل زلقت رجل مرام وطاحت وانحبست ركبتها بين الصخور
مرام صرخت : آآآآآآآآي ركبتي آآآآآآآي
فيصل : يوه شصارلك
مرام وهي تبكي : ركبتي يافيصل بتنكسر آآآآآآآي
حاول فيصل يبعد الصخرة بقوة ماقدر .. ركبتها انحجرت بين صخرتين كبيرتين ..
خالد بعد مانزل البنات جا لهم مسرع وخايف : وش صار ؟؟
فيصل وهو يحاول بالصخرة : طاحت مرام بين هالصخرتين
اقترب خالد من الصخرة وصار يحاول يزيحها اهو وفيصل

ومرام تبكي وتصرخ وتولول من الألم .. ومع كل آهة تصدرها ينذبح قلب خالد الي ماستحمل يسمع صياحها وآلامها وصرخ بفيصل : فيصل ابعد
فيصل : وش بتسوي ؟؟
خالد : ابعد انت الحين

بعد فيصل وانفسح المكان لخالد ليقدر يزيح الصخرة بقوة أكثر ..
مايدري خالد شلون جته قوة ماحسها قبل .. دموعها وآهاتها وصراخها أوقد بكيانه قوة رهيبة خلته يمسك الصخرة بإيدينه الثنتين ويخلعها من مكانها بكل قوة !!!
وطاحت مرام على الأرض وركبتها تنزف !!!
اقترب فيصل منها بسرعه وانهبل من الدم وقال : ياربي يامرام آذيتي نفسك ! امشي خليني أشيلك للسيارة وبعدين نشوف ركبتك
مرام بس تبكي وماردت .. وشالها فيصل وخالد من وراها يتأملها بألم .. ونزل وراهم ..
حطها فيصل بالسيارة واتذكر علبة الاسعاف الي حطوها بسيارته.. سبحان الله من حظه ان العلبة بسيارته ولا كان تورط !
فيصل : خالد الله لايهينك عطني علبة الاسعاف من الشنطة
طلع خالد العلبة وناولها فيصل وأبعد نظره لايشوف مرام وفيصل يكشف ساقها ويعالج الجرح بمهارة ..
فتون اقتربت منهم وقالت لمرام : سلامات قلبو مايشوف شر الحلو
ابتسمت مرام أما فيصل اتخدر من كلامها .. معقوله هالبنت يطلع منها حكي حلو !! معقوله صوتها يطلع منه نبرة حنية ! اسكتي فتون تكفين روحي عني خليني أقدر أكمل شغلي ..
أخيرا لف الشاش حول ركبة مرام وغطى ساقها بالبنطلون .. وطلع وركبوا كلهم بالسيارة
فيصل واهو يحرك السيارة : الحين بأي وجه بتقابلون أهلكم ؟؟
فتون : مو لازم يدرون !!!
فيصل : ياسلام ومرام الي يالله تمشي !!
فتون : عادي نقولهم طاحت وبس .. وش يدريهم اننا تسلقنا وصار كل هذا !!
خالد : الوقت ذا كله بس مشيتوا وطاحت !!
فتون : عاد نلعب عليهم بالي نقدر عليه
فيصل : أكيد موهبتك هذي
فتون : ايه صادق وافتخر فيها شعندك ؟؟؟
فيصل : ماعندي غير تكسير راسك عاجلا غير آجل
فتون : مسكين انت جرب تلمسني وتشوف !
فيصل : بيجي اليوم يابنت خالتي وانتي الي تشوفين
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه ضحكتني هههههههههههههههههههههههههههههه ه حيل متأمل انت يافيصل الله يعينك بس ..
كانت السيارة وصلت خلف الخيام
ونزلت فتون وصكت الباب وراها ..
نزلت مرام من الجهة الثانية وراها فتون الي قارص قلبها الخوف !! هم يمكن يقدرون يخبون بس هي ماتقدر تخبي عن منال وماتدري وش ردة فعل اختها لو درت .. يمكن تسكت .. يمكن تعلم أبوها !! ومن طرا على بالها أبوها طاح قلبها من الخوف !!

مشوا متجهين للخيام وقبل لايدخلون سمعوا صوت من وراهم يصرخ : نهى !
والتفتوا وشافوا أبو تركي وراهم !



 
قديم 07-26-2010, 10:16 AM   #38

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

الجزء الحادي عشر

نزلت مرام من الجهة الثانية وراها نهى الي قارص قلبها الخوف !! هم يمكن يقدرون يخبون بس هي ماتقدر تخبي عن منال وماتدري وش ردة فعل اختها لو درت .. يمكن تسكت .. يمكن تعلم أبوها !! ومن طرا على بالها أبوها طاح قلبها من الخوف !!

مشوا متجهين للخيام وقبل لايدخلون سمعوا صوت من وراهم يصرخ : نهى !
والتفتوا وشافوا أبو تركي وراهم !

مرام تمسكت باب الخيمة بقوة ودخلت .. ونهى قالت والخوف ذابحها : ياويلي ابوي ! فتون تعالي معاي !
فتون : طيب بجي بس انتي ليش خايفة ؟؟
نهى وهي شوي وتبكي : يعني ماتعرفين ابوي أكيد سأل عني ومالقاني وشافني اتأخرت وبيوريني شغلي
فتون وهي تمشي معها : انتي خليك ساكته وانا بحاول ارد على أسئلته
نهى : ياويلي شوفي شلون يطالعنا

وصلوا لعنده وفتون الي بدت بابتسامة وترحيب : هلا والله عمي (( وسلمت عليه وعمها يقول : هلا يبه شلونك ؟؟
فتون : بخير الحمدلله انت شلونك ؟؟؟؟
ابو تركي : نحمده ونشكره (( والتفت لنهى وقال بصرامة : وين كنتي ؟؟
بلعت نهى ريقها واهي تطالع فتون الا فتون قالت وهي تفتعل الضحك : تصدّق ياعمي مادرينا ان الخيام مركبين فيها حتى الحمامات !! وساره بنت خالتي صاحت علينا تبي الحمام ورحت انا ونهى ندورلها مكان ساعه مالقينا الا دقت علي امي وقالتلنا الخيام بها حمامات ورجعنا !
العم مشت عليه لأن فتون أتقنت التمثيل واهي تحكي بصدق وقال : يبه هالخيام كل الي تبون موجود فيها كنكم بيتكم ! مايحتاج تبعدون بالله وتشغلونا عليكم ترا المنطقة مو أمان !
فتون : صادق عمي بس حنا نسينا نسأل قبل مانروح هههههه
ابو تركي : خلاص انتبهوا على أنفسكم
فتون : ابشر
ابو تركي يطالع نهى : حطي عينك على اخوك
نهى بخوف : ابشر يبه ابشر

ومشى ابو تركي عنهم ونهى قالت : تسلمين يا أحلى بنت عم والله لو كنت لحالي كان بكيت عنده وماعرفت وش اقول
فتون : خبلة انتي على قد ما أربي فيك ماتعلمتي كل رجتك وهبالك ماتفيدك لحظة الضعف بشي !
نهى باستياء : اي والله يافتون انا بسرعه أضعف ويبان على وجهي وأنفضح !
فتون : ههههههههه خبله .. امشي نرجع بموت من الحر

ومشوا راجعين الا طلعت عليهم مصيبة ثانية !! طلعت من الخيمة منال والشرار يتطاير من عينها هي بعد !
ونفس السؤال لكن بصراخ : وين كنتي ؟؟؟؟
نهى بغباء : أكلم أبوي !
منال : قبل أبوي ؟؟؟ وين رحتي وأبعدتي !

فتون : منال بشويش ليه تصارخين؟؟

منال : مو شغلك الظاهر انا قاعدة أتكلم مع اختي !
فتون : حتى ولو مايسوى على اختك كل هالصراخ
منال طنشتها وعادت تسأل نهى : وين رحتي يانهى ؟؟؟
نهى والعبرة خانقتها : رحنا نتمشى يامنال !!
منال : ولوين وصلتوا ؟ وليه العيال لحقوكم !
نهى : شدراك ؟
منال : تدرين اختك مايخفى عليها شي !

فتون بقهر : يامنال انتي شفيك صايرة ألعن من عماتي ؟؟؟ اي رحنا ومشينا وأبعدنا واتسلقنا جبل وطلعلنا رجال يخرّع ودقينا على اخوي يجينا .. ويوم جا فهمه الرجال ان المنطقة خطرة وبها حيوانات وبس أخذنا بعضنا وركبنا السيارة ورجعنا !
منال بوسع عيونها : كل هذا صار واحنا تونا جاين ؟؟؟؟؟؟
فتون : ماصار شي الحمدلله شوفينا سالمين قدامك !
منال : هذا أولها بس وياعالم وش ناوية عليه انتي آخرتها !
فتون : هي انتي أصغر عيالك أنا تكلميني بهالطريقة ؟؟؟
منال : اي عشان أأدبك !!
فتون : مسكينه انتي اختك ويالله تسلم منك شعليك مني ؟؟؟
منال : لأنك جرارة !!!!
فتون بانفعال : احترمي نفسك لو سمحتي !!
منال : محترمة نفسي قبل ماشوف وجهك !
فتون : مره باين الاحترام !! والله مالوم نوالوه بالي تسويه فيك ماغير اختك المسكينة الي ظايعة بينكم
منال بصراخ : انطمي ولا كلمة!!
فتون : لا حبيبتي مو انتي الي تسكتيني ولاعاش منهو يسكتني

نهى وهي تبكي جمبها : خلاص تكفون خلاص
منال : تسوين البلاوي وتقولين خلاص

فتون : اختك ماسوت ولا شي ولا غلطت ولا بشي بس انتي الي معقدة الله يشفيك !!
ومشت عنهم لداخل الخيمة

منال بعصبية : شوفي لو شفتك قاعدة معها قسم بالله لأعلم أبوي بكل شي !!
نهى برجاء : منال احنا جاين نبسط مو نتنكد !
منال : والبسطة ماتصير الي مع هالحيوانة !!
نهى : كلهم يقعدون معها حتى بشاير وجدان وش تبيني اسوي !!
منال : ماتقعدين معها وبس !!
وراحت عنها ونهى انقهرت بشكل فظيع !! اهي جاية تستانس مو تتنكد بهالشكل !! ومنال ماتبيعها تقعد مع فتون انتقام شخصي من الي صار تو !! مشت وهي تضرب الأرض برجلها ماتدري شلون بتمر هاليومين !!

::

على الغداء
عجزت منال تبلع القمة واهي مقهورة وجهها مبين فيه القهر والي قاهرها أكثر ان فتون صوت ضحكها وهبالها راج الخيمة ماكأن صار بينهم شي .. !

تغدوا وخلصوا وبعد الغدا وقفت وجدان وقالت واهي تطالع بالسفرة : مافي بيبسي ؟؟؟
أم وجدان : الا فيه عند الرجال ؟؟
حطت وجدان إيدها على خصرها واهي تقول : وحنا مالنا رب ؟؟؟
أم وجدان : خلاص وجدان مب لازم هالبيبسي !
وجدان : الا والله عطشانة وأبي بيبسي مابي موية !
فتون واهي تاكل تفاحة : بعدين جايبين الغدا ذبايح شي يتك على المعدة لازم مهضمات !!
أم سعود : خلاص اذا تبون اطلبوا على عددكم مانبي البزران يشوفونه ويبلشونا
وجدان : أوكي مين يبي ؟؟
أصوات متفرقة " أنا .. أنا .. أنا .. أنا .. "
حسبتهم وجدان وطلعت برا الخيمة تبي ترسل أحد العيال .. لكن لمحت من بعيد تركي واهو واقف عند المطاور يزينه عشان يشتغل اذا غابت الشمس ..

مشت وجدان كم خطوة واهي تناديه : تركي
التفت تركي للصوت وشافها وعرفها وقال : هلا جوجو !
وجدان بحيا : هلابك .. تركي حنا البنات نبي باسي !
تركي : ماعندكم ؟؟؟
وجدان : لا قالوا مايبون البزران يشوفونه ومايتغدون عشان كذا نبي بالعدد
تركي : أها كم واحد !
وجدان : بس 8
تركي وهو يضحك : بس ؟؟ ليه ماكثرتي !
وجدان : ههههه لا خلاص بس ذولا كفاية
تركي : يالله الحين أجيبها
وجدان : أستناك

تركي محتك بعمته أكثر وحد بالعايلة وأبو تركي يعز اخته ام وجدان حيل .. وبناتها وجدان وبشاير صديقات نهى بالمره .. والظريف بالموضوع ان تركي يحسبهم بنفس عمر نهى 14 سنة .. لذلك يعاملهم كنهم .. " أخواته الصغار " !

طلعت عبير تبي تغسل بعد الغدا وشافت وجدان واقفة وابتسمت لها واهي تمشي للحما وماتدري وش سبب وقوفها .. دخلت وغسلت وضبطت نفسها وعدلت طرحتها وطلعت وشافت وجدان بنفس مكانها .. نادتها عبير واضطرت وجدان تجيها وقالت : انتوا بتباتون هنا ؟؟
وجدان : والله مادري عن أبوي قال بنشوف لليل ونقر .. وانتوا ؟؟
عبير بتكشيرة : اي ياحظي .. وصراحة مادري شلون بنام !!
وجدان : لا شكل السر هنا نظيفة ومرتبه ومامنها خوف
عبير : حتى ولو ماقدر أخاف .. شكلي بنام بالسيارة
وجدان : ههههههههههههه والله فكرة

جا وائل يركض لهم وهو يقول : وجدان كلمي تركي !
عبير نغزها قلبها وانقلب وجهها !! تركي يبي وجدان ؟؟؟
وجدان : روح ياوائل جيب الباسي من عنده ..

راح وائل وبعد ثواني رجع واهو يقول : يقولك تعالي انتي خذيها
وجدان ضحكت بفرح حسبت انه كل هذا عشان يشوفها وعبير ولعت من الغيرة !!

مشت وجدان وعبير ماقدرت تقاوم ومشت وراها .. كنها تبي تاخذ شي من الخيمة الثانية .. والتفت وشافت تركي واهو مبتسم ويعطي وجدان الباسي ويقول كلام ما قدرت تسمعه!!

تركي : مالقيتي الا أخوي أعطيه والله ان يعطيكم العلب فاضية
وجدان : هههههه مشكور تركي تعبناك
تركي وهو يرجع بخطوة على ورى : العفو بس هالمرة وآخر مره .. واسمعي وجدان اسألي الأهل كلهم ان كان يبون شي يجيبه عمي صالح معاه !
وجدان : هو ماجا ؟؟؟؟؟؟
تركي : لا انشغل شوي وبيجي باليل ويسأل ان كان ناقص شي يجيبه
وجدان : خلاص باسأل الحريم وأقولك
تركي : شالي تقوليلي ؟ شوفي اذا ناقص شي دقي على خالك على طول

ضحكت وجدان بحرج .. لكن تركي ماكان يطالعها هالحظة .. كان يطالع بالي وراها وشافت وجهه متغير وشبه ابتسامة مرسومة على فمه.. التفت ومالقت أثر لأحد !!
عبير من شافته رفع عينه لها ماتحملت تشوفه واقف مع وجدان ويضحك وسحبت نفسها واهي مجروحة !

رجع تركي واهو مستغرب شفيها حتى ولا رمت سلام من بعيد !! آه ياعبير انتي أي نوع من البنات ؟؟ أحسك بعيدة وقريبة بنفس الوقت .. مرات أحسك أقربلي من أنفاسي .. ومرات أحسك بعيدة بعد القمر .. أشوفك وأشوف حلاك وأتمناك وماقدر أحصلك !

 
قديم 07-26-2010, 10:17 AM   #39

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

طلع أبو سعود من الخيمة وشاف الشباب واقفين ويا بعض يسولفون
ابو سعود وهو يمشي لهم : الحين وراكم ماتلعبون كورة ولا تروحون تقنصون !
تبادلوا الشباب النظرات وضحكوا
أبو سعود : شفيكم تضحكون .. ولا ماتعرفون انتم غير السباحة والبحر والصيد !
خالد وهو يضحك : والله يبه ماتعوّدنا على البران وقنصها .. ودي أغمض عيني وأفتح ألاقيني بالبوت !
فيصل : هههههههه تكفى اتخيلني معاك !
أبو سعود : أفا عليكم الي يقالكم عيال قبايل هذا كلامكم أجل وش نقول عن غيركم !
تركي : وشفيه ياعمي البحر ؟؟ بالعكس منظر ومتعة وسباحة ولعب وهواء وكل الزين بالبحر
خالد : تكفى اسكت لاتخليني أطيرله الحين
ابو سعود : حشى عاد كنه حاكي عن زوجتك
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
أبو سعود : الله يصلحكم الا اقول متى صالح بيجي ؟؟؟؟؟
خالد : كلمني يقول منشغل وبيجي آخر اليل ان شاء الله
أبو سعود : الله أجل مايمدينا نحتريه ناقصتنا أغراض للعشا
خالد : آمر يبه شتبي ؟؟؟
قاله أبوه الأغراض الي يبونها .. وبغى خالد يروح يجيبها الا أبو سعود قال : لا خل فيصل يروح وانت وتركي تعالوا تبلوا الحم ترا العشا عليكم !
الشباب بخرعة : علينا ؟؟؟؟؟
أبو سعود : ايه عليكم انتوا الي بتعشونا اليلة ويالله نبي نشوف السنع
فيصل : هههههههههههههه أنا ماشي !
وركض للسيارة واهو يضحك .. وركب وراح يجيب الأغراض

::
في نفس الوقت
طلعوا البنات على أصوات الدبابات جمب الخيمة وتراكضوا عليها واهم يصارخون : نبي نركب
كان وائل ومشعل وبعض العيال الصغار مستأجرين دبابات كبار وراكبينها ..
مشعل : روحوا اطلبولكم هذه لنا
مرام واهي بالقوة توقف من ركبتها : مشعل حبيبي قوم خلني أركب بسرعه ركبتي توجعني ماقدر أطول بالوقفة
مشعل :هههههههههههه لا تستغليني توجعك ركبتك انثبري
مرام : مشعلوه تكفى قوم
نهى : وانت ياوائل قوم خلني أركب والله مو مطولين شوي ونزل
فتون : وانتوا روحوا اطلبولكم بس عطونا هالدبابات بليز
وائل : يوه منكم .. خلاص انزل يامشعل وانت يافواز وخلونا نروح نطلبلنا

نزلوا العيال والبنات تحمسوا وراحت فتون تنادي باقي البنات الي بالقوة وافقولهم الحريم على شرط مايبعدون !

مرام واهي راكبة الدباب : أحد يسوق فيني ما اقدر أسوق بهالركبة
نهى : يالله انا باركب وانتي خليك وراي
عبير : أجل انا باركب وراك بشاير مابي اركب ورى فتون ذي مجنونة وبتقلب فيني الدباب
فتون واهي تربط العباية على خصرها : اصلا من قال بركّب معي أحد
منى : الا يالنذلة انا باركب معاك
فتون واهي تعدل نظارتها فوق طرحتها : نو حبيبتي .. انا باركب لحالي عشان أفحط بمزاجي
منى : مهبولة انتي اجل باركب وراك جوجو
وجدان : اوكي منو تعالي

ركبوا البنات كلهم .. وانطلقوا بكل جنون بالدبابات ..

كانت فتون أسرعهم وكل شوي تلتفت وتضحك عليهم وتحاذيهم واهم يصارخون ويبعدون عنها تقوم تجي قدامهم واهم مخترعين منها لا تروح تقلبهم بحركاتها .. !!
كان العب يونس بينهم واهم يتسارعون بالدباب .. وأبعدوا واهم مايدرون لين ظيعوا المكان ..
وقفوا فاجأة ومنى تصرخ : الحين شلون نرجع ظيعنا !!!
فتون : ماظيعنا ولا شي شوفيها خيامنا الي هناك >> وتأشر على خيام بعيدة !
عبير : متأكدة انها هي ؟؟؟
فتون : اي هي ماغيرها امشوا بس نكمل لعب ..
منى : اي بس نكمل ناحية خيامنا خلاص مانبي نبعد أكثر
وافقوا البنات وكملوا لعب واهم متجهين ناحية الخيام لين وصلوها .. وطبعا فتون الي بالمقدمة انتبهت لمجموعة شباب كثيرين يلعبون كورة طائرة عند الخيام .. وشافت الخيام بس خيمتين بينما خيامهم اهم ست !!!

عرفت انها غلطانه وهذي مب خيامهم !!
وقفت الدباب فاجأة وهي تصرخ بضحك : بنات هذي مب خيامنا !
عبير : كذابة لاتقولين أجل وين أهلنا ؟؟؟؟
فتون : مادري ظيعنا
خافوا البنات وشوي ويبكون من الخوف

أقبلوا عليهم الشباب واهم يضحكون وقال واحد منهم : شهالصيد الي جانا لحدنا ؟؟
فتون : انطم واقلب واجهك لو سمحت !
الشاب : لا وتقاوح بعد !
فتون : أقول انقلع !

أقبل الشاب ناحيتها الا هي مشت بالدباب بقوة عليه خلته يبعد غصب عشان ماينصدم
التفت على البنات واهي تقول : ارجعوا على ورى ..
جو البنات يمشون الا الشباب حجزوهم وسدوا الطريق ..

منى بأدب : لو سمحتوا ممكن تبعدون وتخلونا نرجع !
الشاب يقلد عليها باستهبال : لا لو سمحتي مو ممكن لانكم مشيتوا للنار برجليكم !

اخترعوا البنات بخوف وفتون صرخت : امشوا بدباباتكم ماعليكم منهم لو قربوا اصدموهم وافتكوا
ومشت اهي بدبابها لأول واحد بقوة عشان تصدمه وأبعد بخوف واهو يسبها
مشت للثاني بقوة وأبعد لكنه دفها بقوة من الجمب واهي تماسكت لاتطيح ومشت بقوة للثال .. لكنه ماتحرك لين وصلت ومسك الدباب من قدام بقوة وجا يبي يقلبها !
البنات صرخوا وصاروا يترجونه يتركها !!

أقبلت هالحظة سيارة مسرعة ناحيتهم .. مرام ومنى عرفوها على طول .. سيارة فيصل .. كان راجع بعد ماجاب الأغراض الي طلبها أبو سعود ومن حسن الحظ رجع من نفس الطريق الي ظاعوا فيه البنات وعرفهم على طول !

وقف السيارة ومشى يركض ناحية الشاب الي ماسك فتون ويحاول يقلبها ..
مسكه من خلف ظهره بقوة وسحبه واهو يصرخ بالبنات : ارجعوا الخيام !!!
مرام وهي خايفة حدها : ماندل يافيصل ظيعنا !!
الشاب : لو فيك رجولة ماخليت بناتكم يركبون ويمشون لحالهم !
فيصل بعصبية : مادرينا عنهم وبعدين خل عندك نخوة لبنات بلدك واحفظهم بدل ماتآذيهم
الشاب : وان كان هم الي جو لخيامنا بأنفسهم !! وش تبينا نسوي ؟؟
طالعهم فيصل والشرار يتطاير من عيونه وصرخ مره ثانيه : امشوا ورى سيارتي بسرعه الله ينعنكم ! " يلعنكم بس كثير يقلبون الام نون عشان لا يوقعون بالعن"

ومشى للسيارة وعيونه على الشباب لايقربون البنات .. والشباب احترموا أنفسهم ومشوا عنهم .. وانطلق فيصل بالسيارة ودبابات البنات وراه .. وعيونه على المراية تطالع الدباب وفاجأة انتبه لفتون واهي تلف عن البنات وتمشي بالدباب مبتعدة .. وقف السيارة بسرعه ونزل يصرخ عليها لكن لا حياة لمن تنادي !!
صرخ بالبنات : امشوا سيدا لايمين ولا يسار بتلقون الخيام
مشوا البنات زي ماقالهم واهو ركب السيارة يلحق فتون الي تركتهم وابعدت لحالها

طبعا كانت سيارته أسرع من الدباب ومشى لين وصلها وفتح الشباك وصرخ فيها : ارجعي يافتون .. !!
لفت فتون بالدباب ودارت على سيارته وراحت من الجهة الثانية مبتعدة ..
ثارت أعصاب فيصل من حركاتها ودار ولحقها بسرعه لين جا قبالها وحجزها غصب ..
جت تبي تلف راح مشى بسرعه وحجزها ومن هالحركات حاس الدباب فيها وانقلب وطاحت!

نزل فيصل بسرعه من السيارة وركض لها لقاها تتأوه من الألم
فيصل : تعورتي ؟؟؟
فتون تمسك رجلها واهي مكشرة من الألم وتقول : مو شغلك انت شتبي تلاحقني ؟؟؟؟
فيصل عصب : انتي ليه تبعدين يعني عاجبك الي صارلكم تو مع الشباب؟؟
فتون : وانا بروح لمكان ثاني مافيه شباب المهم اني ابلعب !!
فيصل : فتون اعقلي بلا حكي فاضي وامشي على السيارة !!!
فتون : لا حبيبي مو راكبة سيارتك !
فيصل بصراخ : فتون !!!!!!!!
فتون بحمق : لا تصارخ فيني لو سمحت وروح عني وفكني منك وانا بارجع بدبابي بعدين
فيصل : مافيه بعدين الحين بتركبين غصب عليك سيارتي وترجعين
فتون بعناد : لا مو راكبة ياخي ليه انت وراي وراي بكل مكان ؟؟ فك نفسك مني وريحني وارتاح
فيصل ثار على الآخر : لأنك بزر ومجنونة وماتنتركين لحالك وقومي اتحركي لاتخليني أسوي شي تندمين عليه !!
فتون : لاعاد خوفتني وش بتسوي؟؟
مسكها فيصل بقوة مع ذراعها وسحبها عشان توقف وهي صرخت من حركته وقالت : بتخنقني ياحمار عبايتي ملفوفة على الكفر !!
ترك فيصل ذراعها بقوة وقلب الدباب يبي يطلع العباية عجز راح سحبها بقوة وانشقت وصارت فتون بلا عباية !!
فيصل بسخرية : والحين ماظنك بتركبين الدباب بهالشكل .. امشي على السيارة !!
فتون : مني راكبة سيارتك خلاص بارجع مشي
فيصل بعصبية : شلون ترجعين مشي على بالك المكان قريب ؟؟؟؟ ومن غير عباية بعد انتي صاحية ولا مجنونة !!
فتون : مجنونة شعندك ؟؟؟؟
مسكها فيصل من ذراعها بقوة وجرها على السيارة واهي تسحب ايدها بقوة تبي تفك منه لكن قبضته كانت أقوى .. فتح الباب الخلفي ودفها فيه وصك الباب .. جت تبي تفتحه لقته مغلق الأمان .. صارت تسب فيه وتوعّد !
ركب فيصل قدام واهي تصرخ : فك الباب مابي اركب معاك مابي
انجرح فيصل بخاطره مو معقول لهالدرجة تكرهه وماتبي تركب معاه وقال : اتوقعتك أعقل من كذا يافتون
فتون : لا لاإنصدم تراني كذا وألعن من كذا بعد !!
فيصل واهو يسرع بالسيارة : مو راد عليك يالبزر
فتون بهمس مسموع : ماتقدر ترد علي أصلا !
فيصل : محشومة يابنت الخالة !

ماردت فتون من بعد كلمته وظلوا ساكتين لين قربوا من الخيام وفيصل طالعها بالمراية وشاف ملامح لانسانة أجمل من الجمال نفسه !! عيونها الواسعة ناعسة وناعمة ماكنها تحمل خلفها انسانة شرسة عنيدة قوية !!
حلف بخاطره انه يحبها ويحب فيها حتى شراستها وجنونها .. وانه بيجي يوم يهذب فيها هالشراسة ويقلب كيانها فوق تحت !! لأنه واهو يطالع بعيونها أيقن يقين تام انه مستحيل يقدر يعيش ويتهنأ بدونها .. !! مادرا ان فتون تفكر هالحظة شلون تنتقم منه وتبعده عنها وعن حياتها وتكرهه فيها غصب عنه !!!

وصلوا ورى الخيام وفيصل قال : انزلي هنا لحد يشوفك
فتون وهي تفتح الباب : باسألك سؤال انت تحب سيارتك ؟؟؟؟
فيصل باستغراب : شهالسؤال ؟؟؟
فتون : جاوبني !
فيصل : طبعا أحبها أجل أحبك انتي ؟؟؟
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههه هههه أوكي خلك راكبها أجل طول الوقت ان كانك تغليها !
ونزلت واهي تضحك باستهتار !

طالعها فيصل واهي تبعد واتنهد من كل قلبه !! كل يوم بل كل ساعه أواجه فيك صعوبات أكثر يابنت خالتي !

رجعت فتون الخيمة ولاكنها مسوية شي .. لقت ساره والبنات الصغار يلعبون بالرمل راحت قعدت جمبهم وصارت تلعب معهم وتخرّب عليهم ههههههه !!

::

أوشكت الشمس على المغيب
كانت فتون وبشاير وجدان قاعدين على كبوت السيارة يغنون ويضحكون ونهى تطالعم ميته من القهر وبالآخر ضربت بكلام اختها بعرض الحايط وجت معهم وقعدت تضحك وتستهبل !
كلهم الأربع فوق سيارة خالد !
فتون : آخ بس لو يجي خالد ويشوفنا على سيارته ان يرشنا بالرشاش هههههههههههههههه
بشاير : اي والله مغرور ولد خالي هذا ومايبي أحد يجي أغراضه

طلعت مرام عند الباب وهي تصرخ : يالخاينات امشوا ادخلو
فتون : موتي حرة ولاحنا داخلين
مرام : حرام عليكم راعوا حالتي ماقدر امشي وانتوا أشكالكم مغرية
نهى : ههههههههههههههههه يالله جا الحين وقت تحدي الصعاب
مرام : بس لو فيك خير تعالي عاونيني تعبت أكثر من بعد الدباب !

نطت نهى الطيبة وركضت لها ومسكت ايدها وعاونتها على المشي لين جت عندهم
مرام : بحزولي خلوني اقعد
فتون : مافي مكان خلاص بتنفغص السيارة
مرام : مو شغلي باقعد فوقها
وفعلا طلعوها وطلعت فوق السيارة بكبرها وصارت لحالها وهم قاعدين على الكبوت
رجعوا يضحكون ويغنون و مرام تطبل على السيارة

 
قديم 07-26-2010, 10:18 AM   #40

انا البنوتة


رد: لجل الوعد كامله


لجل الوعد كامله

بخيمة الرجال
أبو سعود : خالد يبه ولع الحطب خل الدنيا تنوّر
خالد : زين بس ترا الماطور شغال وبتشتغل الأنوار
أبو سعود : ولو هالنيران حلاة البر ..
أبو تركي : اي والله انك صادق ولعوا بعد عند الحريم ..

قام خالد ومعاه العيال يولعون الحطب ..

وبعد ما اشتعل مشوا لناحية الحريم ..

سمعوا الشباب أصوات البنات يغنون وقفوا مكانهم و دروا ان الوضع مخبوص بقسم الحريم ومايقدرون يقتربون أكثر
فيصل : يعني شلون الحين بنولع بهالمكان ! ارسل اخوك ياتركي يقول للبنات يدخلون ويخلصونا
التفت تركي يدوّر وائل مالقاه ..
خالد : انا بجي ورى الخيمة أنادي أمي أو عبير ونخلص

مشى وأول ما أقبل على الخيمة انتبه لراس مرام طالع من فوق الخيمة !! بسم الله ذي وين قاعدة ؟؟ شلون راسها مرتفع هناك .. مشى شوي وشاف الفضيحة الي مسوينها بسيارته

كانت مرام تضحك وهي فوق السيارة وتطبل وتغني بعربجية :
جعل السحاب الي بها برق ورعود
تمطر على دار وليفي سكنها
يسقي وطن منتوقة العنق ياسعود
مالي وطن بالعارض الي وطنها
البنات معها : يالاه يله يالالي . يالاه يله يالالي .. يلالاه لالا ياليهي .. يالالاه لالا ياليحي

انهبل خالد على غناها ورجتها ! ياحلوها حتى هبالها يجنن ! بس الحين هذي الي طايحة من كم ساعه ويالله تمشي شلون طلعت فوق السيارة ؟؟ لا وسيارتي بعد ! ياشيخة فدوتك السيارو وصاحبها .. بس هالمراجيج الثانيات الي بيعفطون الكبوت لابارك الله فيهم !

صرخ من مكانه : .............................. ........ انزلوا من على السيارة !!!!!!!!!!

اخترعوا البنات من سمعوا صوت خالد ونطوا من فوق الكبوت وركضوا لداخل تاركين مرام !

مرام واهي شوي وتبكي مخترعة : تعالوا يالنذلات ساعدوني
نزلت رجولها من فوق السيارة وهي تنادي عليهم : فتون ... نهى تعالوا
طلعت فتون وهي تضحك عليها ومسكت إيدها ومرام زحفت بسرعه تبي تنزل الا صوت خالد من قريب يقول بحنية : .......... شوي شوي يامرام !

رفعت مرام راسها شافت خالد واقف ورى الخيمة ولّع وجهها .. هذا من متى هنا ؟ ياربي وش بيقول عني الحين الي طالعة فوق سيارته وأغني وأطبل أنا وجهي !
مسكت إيد فتون ونزلت ومشوا للخيمة واهي منزلة راسها وفتون التفت لخالد وقالت واهي تضحك : آسفين ..
ودخلوا ..

كانت عبير قاعدة اهي ومنى وحنان يحوسون بجوالاتهم ويضحكون وعبير تتغصب الضحكة والنار تسعر بقلبها من بعد ماشافت تركي مع وجدان ولأنها ماتدري عن السالفة ولّعت أكثر ليه تركي اهو بنفسه نادى وجدان بالذات !!

جت مرام وفتون وقعدوا معهم وفتون تقول بسخرية : ماقعدت معكم سيدة الحسن ؟
عبير درت انها تقصد منال لأن فتون حكتها بالي صار وقالت : لا من أول واهي تسولف مع عمتي الظاهر تشكيلها من نوال
منى : لا ماظنيت لان وجدان قاعدة معهم ..
عبير بغصة : وجدان دومها لازقة فيها وعندها وتدري عن سوالف نوال كلها
فتون : تستاهل منال الي تسويه فيها نوال وأكثر
منى : بس فتون عيب هالكلام بنت عمك هذي !!
حنان : وقريب بتصير مرة أخوك
فتون بقرف : بس تكفون لاتقلب كبدي عليكم الحين .. آه ياويل حالك ياسعودي على هالي بتاخذها ! ولا انسان ألف بنت تتمناه ياخذ شينة الحلايا ذي
عبير : فتون قومي لا تجيبين لنا الفضايح
فتون : تخسى الا هي .. المهم سمعتوا خبر الموسم ؟؟؟؟؟؟؟
حنان : لا اتفضلي يا سي ان ان !
فتون : ههههههههههه حلوة منك خالتو .. المهم .. الشباب هم بيطبخون العشا !!!
منى : هههههههههههههههه جد ؟؟؟؟؟
فتون : ههههههههه اي والله يقولي وائل ان عمي قالهم يتبلون الحم ويشون
عبير : هههههههههههههههه الله يستر ذولا مايعرفون يكسرون بيضة الحين بيشون ؟؟؟
حنان : قلعتهم والله ذولا عيال البحر والصيد والعب فرصتنا نكرفهم ونطلع مواهبهم
منى : الله يستر على بطوننا بس زين ان فيه حمامات
فتون بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههه

أم سعود تهاوشها : زرد ان شاء الله !
فتون وهي تضحك : شفيك مامي .. (( وانتبهت للفص الي عندهم ونطت وهي تقول : ياسلام فصفص وساكتين ماتعلمون
أم فيصل : اي عشان لاتقضين عليه وبعدين ماهب مالح انتي ماتحبين الا المالح
فتون :يع أجل مابيه
وقامت تبي تطلع

بشاير : على وين ؟؟؟؟
فتون وهي تغمزلها : بخاطري مغامرة تخاويني ؟؟
نطت بشاير وهي تقول : أجل !
ضحكوا وطلعوا ودقيقة ولا وجدان ونهى منضمين لهم !

فتون : اسمعوا من الحين أقولكم تراني ناوية على شي خطير الي بتخاف وتشيل هم ترجع من الحين !!!
بشاير : يعتمد طيب وشو هالشي
فتون وهي رافعة حاجب : بسوق !!
انصدموا البنات ونهى قالت : تسوقين ؟؟؟؟
فتون : اي بسوق شفيك !
وجدان : طيب تعرفين !
فتون : اي طبعا أعرف بكل سفراتنا لباريس وأنا أسوق !
بشاير : طيب بتسوقين أي سيارة ؟؟؟؟
التفت فتون تطالع السيارة الي تبيها من بعيد وقالت : ................ سيارة فيصل ولد خالتي!!
بشاير بصدمة : من جد ؟؟؟ وعاد هو بيرضالك !
فتون : ومن قالك باستأذن منه ! باخذها بدون مايدري بس باصبر ينشغلون بالعشا
نهى : والمفتاح شلون بتاخذينه؟؟
فتون : ههههههههههههه المفتاح جاهز !
وجدان : وين ؟
فتون : خالتي عندها واحد ثاني احتياط لمفتاح سيارتهم وسيارة فيصل ..
نهى : واو وناسة بس مادري اخاف يدري وتصير مشكلة
فتون : انتوا اذا سكتوا محد داري ..
نهى : طيب بس انا ماقدر أجي معاك والله ان تذبحني منال
فتون : لاتكفين فكينا من اختك انتي
وجدان : وانا بعد خايفة والله !
فتون : روحي ترا مب لازم أحد يخاويني
بشاير : الا انا بجي معاك ودي اشوف سواقتك انتي وجهك
فتون : اوكي تعالي نشوف شلون الطريق عشان لا نتورط ..(( والتفت لوجدان ونهى واهي تقول : وانتو ادخلوا ماكنكم سمعتوا ولا دريتوا بشي
رجعوا البنات للخيمة وفتون وبشاير مشوا يشوفون الطريق .. وشافت فتون سيارة فيصل واهي واقفة بعيد عن كل الخيام لحالها وقت الي وقفها عشان تنزل منها !

ابتسمت بمكر ورجعت الخيمة .. وقعدت جمب خالتها ..
وعلى طول فتحت موضوع الميداليات وأشكالها وألونها .. وصاروا يحكون ويسولفون عن الميديليات الا فتون طلبت من خالتها ام فيصل توريها ميدلياتها .. طلعت أم فيصل المفتاح توريهم الميدلية وأخذتها فتون يقال انها تبي تتأملها !! ..
ومن غير ماتنتبه خالتها سحبت نفسها وطلعت من الخيمة وخالتها منسجمة بالسوالف

بشاير وهي تضحك : والله انك داهية يافتون فتحتي سالفة الميدليات وأخذتي المفتاح وطلعتي ولاحد حس فيك
فتون : هههههههه اي بس الله يكملها على خير .. الحين لفي طرحتك وتلثمي لحد يعرفنا وامشي نروح للسيارة هناك من ورى
بشاير لفت طرحتها وتلثمت وقالت : يالله
وفتون تلثمت ولبست النظارة ومشت اهي وبشاير للسيارة .. فتحت الباب وكان مو مقفل .. والتفت للخيام لقت محد عندها .. الرجال داخل والشباب بعيد يشون ومو منتبهين .. وبكل احتراف شغلت السيارة وانطلقت !!

بشاير وهي تضحك : اصبري خليني اربط الحزام
فتون : هههههههههههههههه لاتخافيني مو قالبة السيارة فيك
بشاير : طيب بشويش لا تسرعين فتون
فتون : هش أمانة خليني أبرد الي بقلبي

كان الطريق فيه مطبات ومرتفعات ومنحنيات وبشاير تصرخ وفتون تضحك ..

لين وصلوا لمنطقة رملية كثيفة وغرّزت السيارة فيها ..
فتون واهي تدعس البانزين بقوة : لا مو الحين !!!!
بشاير : وشو غرزت؟؟؟
فتون بقهر : ايه !! عاد كيفها خليها تغرز بس مو الحين باقي أبي أحوس فيها حوس لكن الله رحمها !
بشاير بصدمة : فتون السيارة غرزت استوعبي !!!!!
فتون : وشو ؟؟
بشاير : شلون نرجع ؟؟
فتون واهي تطالع ورى وتقول برود : اي صح شكلنا أبعدنا !!
بشاير : وش بنسوي بنفظح !!!
فتون : انزلي الحين انتي وماعليك

نزلوا من السيارة ومشوا وكانت الشمس تودعهم واليل مقبل عليهم !!
بشاير : وش بنسوي فتون بتظلم الدنيا خلاص !!
طلعت فتون جوالها لقت الارسال يالله يالله يطلع .. ولو اتصلت على فيصل مو سامع منها ولا كلمة فمافي الا ترسله مسج والارسال عنده بالمخيم أحسن ..

كتبت : للأسف ماهتميت بسيارتك وجيت انا ولقيتها مغرزة !! تعال شفها ورى الخيام بكيلو !
وبعد محاولات عديدة تم الارسال ..
انتظرت فتون الرد ماجاها .. وقعدت على كبوت السيارة تنتظر ..
وبشاير واقفة قدامها تولول وتندب حظها !!

دقايق وشافوا جمس مقبل عليهم من بعيد ..

بشاير بخوف : يمه سيارة جايتنا !! آه خلاص ظاع شبابك يابشاير
فتون وعيونها على السيارة : اسكتي ياخبلة ذا فيصل !!
بشاير : جد ؟؟
فتون : اي جا بسيارة أبوه !

كشح فيصل نور السيارة عليهم .. وبشاير غطت وجهها من النور لكن فتون طالعت بالنور بغير اهتمام !
نزل فيصل من السيارة ومشى لهم وانصدم يوم شاف سيارته مغرزة !!!

فيصل : ممكن تعطيني تفسير للي أشوفه ؟؟
فتون تعلك لبان برود ولا كنها مسوية شي : سقت سيارتك وغرّزت ..
فيصل بصدمة : وانتي مين سمحلك تسوقينها ؟؟؟ ومن وينلك المفتاح !!
فتون : مين سمحلي هذي عاد مايحتاج لها جواب لأني مو محتاجة آخذ إذن عشان أنتقم منك !! والمفتاح جاني بارد مبرّد من خالتي !!!

فيصل اتوقع منها اي شي الا انها تتجرأ بهالشكل وتاخذ مفتاحه وتحوس سيارته بكل تهوّر واستهتار !!!

انفعل وصرخ : شالي تنتقمين وشالي تخربطين فيه ؟؟ قاتلك قتيل أنا ولا عمري اتعديت على خصوصياتك وآذيتك ؟؟؟
فتون : أتوقع انك شفت مني الي يكفيك يافيصل .. خلاص ابعد عن حياتي !!
فيصل منصدم : الحين كل هالي تسوينه معاي عشان أبعد عن حياتك ؟؟؟ لا والله مافكرتي يابنت خالتي .. تو ماحطيتك بالي صح وريتك الشغل مضبوط !!
فتون : صدقني انت الي بتخسر !

فيصل مارد عليها والتفت على بشاير الي كانت متغبية ورى السيارة وقلبها يرقع من الخوف وقال : اركبي اختي السيارة
مشت بشاير بسرعه للسيارة وركبت

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 06:52 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0