ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ

ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ (https://fashion.azyya.com/index.php)
-   روايات مكتملة (https://fashion.azyya.com/118)
-   -   رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha (https://fashion.azyya.com/278129.html)

مصممة أزياء إسلامية 10-07-2011 08:22 PM

رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha
 


بعد ما طلعت ام خالد راحت فوزيه لغرفه بنتها .. احرجتها منيره كثير .. الحين المره جايه تتطمن عليها وهي مو راضيه تقابلها .. مسكينه ام خالد طول فتره غياب منيره تدق دايما تسال عنها ... وماكان هذا جزاها .. منيره مو صغيره والمفروض تقدر ...
دقت فوزيه الباب ومن غير ما تنتظر الرد دخلت ... بوجهها الشاحب الخالى من اقل زينه ممكنه .. والحجاب على راسها .. وبجلابيتها ... منيره كانت جالسه على كرسيها طول اليوم مو راضيه تطلع .. جالسه على الكرسي وهي تقرا مجله فوصل ...سمعت الصوت ور فعت راسها شافت امها تقرب منها وتجلس على السرير قبالها ...
فوزيه: تعبانه انتى..
منيره: لا يمه مافينى شي
فوزيه:طيب ليه ما جيتى تسلمين على ام خالد
منيره: يمه ماكان لى خلق ...
فوزيه: مو عيب عليك المره جايه لحد بيتك عشانك وانتى مو راضيه تطلعين لها
منيره: مو عن شي يمه .. بس ماقدر .. ماقدر اقابل احد
وقامت شفتها التحتيه تهتز
فوزيه شافتها بشفقه بس قالت لها بكل صراحه: ليه .. لانك ما تمشين؟؟
منيره وهي ترفع لامها عيون تلمع تجمعت فيها الدموع: ليه حنا نوقف على المشي بس ...
فوزيه: انشالله بعد العمليه بيرجع كل شي تمام ..
منيره بصوت مرتجف: انشالله ..
بعد صمت ...
فوزيه: تعرفين ليه ام خالد جايه ؟؟
منيره: ايه .. تشوفنى
فوزيه: طبعا .. بس بعد كانت تبي تكلمنا عن ولدها ..
منيره: طلال
فوزيه وهي تبتسم: ايه طلال ...
يوم لاحظت ان منيره ما ردت عليها ..
فوزيه: ما تبين تعرفين ايش قالت عنه
منيره: ادري ما يحتاج تقولين .. الحمد لله جات منهم مو منى
فوزيه باستغراب: ايش الي جا
منيره: فسخ الخطوبه
فوزيه: أي فسخ الله يهديك منور ... ام خالد تقول ان الولد شاريك ولازال متمسك فيه وانشالله بعد ما تنتهي عملياتك وتهدى الظروف وانا اطلع من حداد ابوك نرتب امورك معه..
منيره: يمه انتى ايش قاعده تقولين .. بذمتك تبينى اتزوج بهالحاله ..
فوزيه: بتتشافين
منيره: بس مستحيل امشي .. وحتى لو تشافيت شلون اتزوج وابوي توه مات
فوزيه بحزن: الله يرحمه
منيره: امين.. يمه تكفين انا مابي اتزوج .. وخصوصا طلال .. لو سمحتى لا تجبرينى على شي ما ابيه..
فوزيه: وليه طيب .. وليه خصوصا طلال
منيره: طلال شافنى قبل لا اتشوهه
فوزيه باندافاع: ما تشوهتى .. هي بقايا اثار وبتروح بعد العمليات
منيره: حتى لو حرفتى كلمه تشوقيه وخليتيه بقايا اثار ... بظل فيه علامه ووجهي مستحيل يرجع مثل اول ..
فوزيه: الجمال جمال الروح
منيره: ما يهمنى جمال الروح .. يمه انا الحين انسانه ناقصه .. لا امشى وزياده مشوهه
فوزيه: منور لا تقولين هالكلام وتقطعين قلب امك
منيره: هذي الحقيقه .. لازم نتقبلها حتى لو كانت مؤلمه .. وانا مؤمنه بقضاء الله وقدره ..
فوزيه اندهشت من حكمة بنتها: ونعم بالله...
لاحظت على بنتها اثار التعب .. منيره بسرعه تتعب ..
فوزيه وهي تقوم : اتركك الحين ترتاحين ...
ابتسمت منيره لامها: مشكوره يمه ..
فوزيه : يالله قومي ريحي على السرير ومددي نفسك ..
وراحت لها ساعدتها تحطها على السرير ... الى الحين ما بعد تتعود منيره وتقدر تعتمد على نفسها في التنقل من السرير للكرسي والعكس ...

.........................


يـــتــبـــع..


-

مصممة أزياء إسلامية 10-07-2011 08:23 PM

رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha
 


بالليل جايتهم نوره كانوا جالسين كلهم على العشا ... بعد ما انتهي ونوره تبي ترجع لبيتها ولان زوجها مسافر اخذها عمر للبيت
نوره: تدري مين شفت امس ..
عمر وهو عاقد حواجبه: مين؟
نوره: معلمه مي ...
عمر: ابله جواهر
نوره: هههههههه .. وانت ايش دراك فيها
عمر: ايش رايك يعنى معلمه بنتى ما تبينى اعرفها .. هذا غير مي ما تسكت عن الكلام عنها
نوره: يا حليلها .. بس معها حق جواهر طيبه وحبوبه .. وتصدق كانت دايما مي تذكرنى فيها وسبحان الله صارت مي طالبتها
عمر : ليه تذكرك فيها
نوره: يعنى فيها من مي ما تعبر عن شعورها كثير ..
عمر: اها
نوره: المسكينه فقدت امها في سن صغير ..
عمر: الله يرحمها
نوره: عاد جلسنا نسولف .. وطولنا
عمر: وانتى من وين تعرفينها
نوره: كانت معي بالجامعه .. هي اصغر منى بسنتين..
عمر: اها
نوره : يا حليلها مجنونه على بنتك وطول الوقت تكلمنى عنها ... ومدحتها كثير تقول شاطره ومؤدبه ..
عمر من غير سابق انذار: شعرها احمر ؟؟
نوره باستغراب: لا ليه ؟؟
عمر: سؤال
نوره: انت شايفها ؟؟
عمر: هههههههه.. ووين اشوفها
نوره: مادري سؤالك غريب
عمر: لا بس مره مسكت ميونا وهي تحاول تلون شعرها بالاحمر تقول مثل ابله جواهر
نوره: هههههههههههههههههههههههههههههه ه... حرام عليها شوهت صورتها .. هي شعرها كستنائي ومسويه فيه ميش بالعنابي مو الاحمر .. ههههههههههه والله يا حليها مي اجل احمر
عمر: ههههههه وهي ايش دراها ...
نوره بنبره صوت غير: مو غريبه عمر
عمر : ايش؟؟
نوره: تعلق مي بابلتها .. يعنى مي ما تتعلق باحد بسهوله
عمر وهو يتنهد: مادري والله
نوره وهي تلتفت لورى: البنات ناموا ...
وقف عمر قدام بيت نوره
عمر: ليه ما نمتى عندنا .. مادام احمد مسافر
نوره: لا ما جبت ملابس للعيال ولا استعديت
عمر: كان اخذوا ملابس من مي..
نوره: معليش..
ونزلت وهي حامله عبدالرحمن ....اما عمر راح للسيت الي ورى وشال هند وقوم حصه .. مسكها من ايدها ودخلهم بيتهم ...
نوره: مشكور اخوي تعبناك
عمر: لا ايش دعوه ما سوينا شي...يالله فمان الله
نوره: انتبه ولا تسرع ...
عمر: انشالله ..


............................


يـــتــبــع..


-

مصممة أزياء إسلامية 10-07-2011 08:24 PM

رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha
 


كانت منبطحه على السرير .. حاولت تقوم وتروح لكرسيها .. عكفت جسمها وقرت الكرسي من عند السرير ... حطت كل ايد على ذراع الكرسي .. وحاولت تنقل جسمها من السرير له .. بسبب ثقل جسمها على الكرسي وبسبب العجلات الي تحت .. دفع الكرسي على ورى وهي لازالت معلقه بين الاثنين .. فطاحت على الارض بقوه ...
بالوقت كانت سارا نازله لتحت تجيب كاس حليب لعبدالعزيز ... سمعت صوت طيحه شي من غرفه منيره ... شافت النور طالع من تحت الباب عرفت ان منيره قايمه مو نايمه ...ولان الصوت كان عالى فتح الباب على طول ...
منيره مرميه على الارض بين السرير والكرسي.. وهي معكوفه وراسه دافنته بالارض وكتوفها تهتز وتطلع صوت مكبوت ... عرفت سارا انها تصيح .. راحت لها على طول وركعت عندها ..
سارا: منيره... ايش فيك .. ليكون تعورتى
ارتفع صوت صياح ممنيره .. جلست سارا على الارض جنبها وحطت ايدها على كتف منيره .. وهي مرره متاثر.. طول الفتره الي طافت طلعت منيره قبول غريب على حالتها .. تقبلته بصدر رحب.. صح انها صاحت بس مو لدرجه الي توقعوها ...
سارا: منووور حبيبتى ..قومي ..
حاولت تشيلها من على الارض.. رفعت لها منيره وجهه احمر ..وبعدت ايد سارا من على كتفها
منيره: روحي اتركينى ..
سارا: ايش اتركك .. تعالى اساعدك .
منيره وهي تصيح: مابي احد يساعدنى انا اقدر اقوم .. روحي مابي احد معي بالغرفه .. اتركينى بحالى روحي
تقبلت سارا كلامها لانها ما تلومها على الحاله الي هي فيها ...
سارا: طيب بروح بس بعد ما تقومين..
منيره بعصبيه: قلت لك روحي الحين
سارا: لا مب رايحه ..
منيره: انتوا اييش تبون منى ليه مو راضين تتركونى بحالى.. حرام عليكم والله حرام
ورجعت تبكي من جديد ... تقطع قلب سارا على صديقتها .. وقامت تشوفها بنظرات شفقه
منيره: لا تشوفينى كذا مابي شفقتكم .. فاهمه ما بيها ما ابيهااااااااااااااااا... انا ليه عشت .. ليه ياربي ليه ليه ما اخذتنى مثل ما اخذت ابوي .. ليه تعذبنى ليييييييه ...
سارا: منيييرره
منيره بصياح: خلاص سارا انا حياتى انتهت .. انا انتهيت .. المفروض انى مت .. ما يصير اعيش.. والله ما يصير .. خلاص انا ما اقدر .. ماقدر اصبر اكثر من كذا.. ماقدر اتحمل الالام اكثر.. واتعذب اكثر.. ماقدر ..
قربت منها سارا وضمتها لها .. ومنيره تقبلت هالشي وقامت تبكي على كتف سارا .. وسارا في نفس الوقت تبكي معها بس بصوت واطي ..حست بحركه عند الباب يوم رفعت راسها ما شافت احد ظنت انها تتوهم ..
منيره: ابي اموووت ..ابي امووت
سارا: لا منور لا تقولين هالكلام .. والله ما يجوزر .. شلون تبينا نعيش من غيرك .. شلون تبين تموتين وتتركينا
منيره: وانا .. شلون اعيش كذا ..
سارا: بعد العمليه كل شي بيرجع مثل اول ... وبترجعين لحياتك ولدراستك وكل شي
منيره: عشان اشوف نظرات الشفقه من الناس ..
سارا: محد بيتجرا يشوفك بشفقه ..
منيره لازل بقايا الصياح بصوتها وهي تبعد عن سارا: ساعدينى برجع للسرير..
سارا: انشالله ...
بعد ما ساعدت منيره .. دخلت رجولها تحت البطانيه ..
سارا: الكلام الي قلتيه منور ما يجوز .. المفروض تحمدين ربك غيرك الي فيهم اكثر منك
منيره: الحمد لله ..
سارا: خلاص اخر مره اسمع تقولين كذا ...
منيره: سارا بس انا خايفه
سارا: من ايش؟؟
منيره: من حياتى .. من العمليه ..من كل شي
سارا وهي تبتسم تبي تطمن منيره: بعد ما تنتهي العمليه راح ترجعين مثل اول .. وبتتزوجين طلال وبتروحين للجامعه .. كل شي بيرجع مثل ما كان
منيره: لا سارا.. مستحيل ارجع للجامعه .. انا قلت لعبدالعزيز هناك انه يشيل ملفى مو بس يوقف قيدي ..
سارا: شلوون .. وليه
منيره بدت بتصيح فلفت راسها الجهه الثانيه: بس سارا .. انا ما اقدر مااقدر اروح بهالشكل
سارا: منور .. حنا ايش قلنا
منيره: خلاص سارا .. اتركينى الحين .. ابي انام
سارا: لا بجلس جنبك ..
منيره: روحي لعزيز .. اكيد هو ينتظرك الحين .. يالله سارا
سارا: اذا هذا الي تبينه
منيره وهي تبلع غصتها: اييه..
عرفت سارا ان منيره تبي تنترك بروحها ... فتركتها على راحتها ... وراحت فوق .. وهي بالدرج تذكرت كاس الحليب الي نسته .. رجعت اخذتها بعد ما تاكدت ان شكلها رجع مثل اول ومسحت اثار الدموع ..
عبدالعزيز وهو يشوف سارا تدخل الغرفه وبايدها كاس الحليب
عبدالعزيز: تاخرتى
سارا: ايه ما شفت الحليب بالثلاجه قمت ادوره ..
من جد ما تعرفين ترقين ياسوير
عبدالعزيز: طيب
واخذ منها الكاس
سارا: عبدالعزيز ..
عبدالعزيز : امم
سارا: الحين صح منيره طلبت منك انك تاخذ ملفها من الجامعه
عبدالعزيز: ايه
سارا باستغراب: وواخذته
عبدالعزيز: لا طبعا ...
سارا: الحمد لله .. احتمال تغير رايها ..
عبدالعزيز: هذا الي قلته عشان كذا ما اخذته
سارا: طيب عزيز .. عادي اروح معكم الاسبوع الجاي للرياض
عبدالعزيز: عندك دراسه
سارا: ايه بس ماعندي اختبارات .. فعادي اغيب
عبدالعزيز: لا ياسارا هذا مو يوم والا يومين هذا اسبوع كامل
سارا: ودي اكون مع منيره يوم العمليه
عبدالعزيز: كلهم ودهم يكونون معها .. بس اجلسي هنا عشان دراسك .. وبعد ابيك تكونين مع امي واختى
سارا: منيره يمكن تحتاجينى
عبدالعزيز: انا بكون معها .. والا ما تثقين فينى
سارا: الا .... بس
عبدالعزيز: خلا ص سارا قلت لا ... لا تحاولين اكثر
سارا : الي تشوفه ..


....................


يـــتـــبـــع..


-

مصممة أزياء إسلامية 10-07-2011 08:24 PM

رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha
 


وهو بيوصل بنته للمدرسه ..كانت ساكته طول الطريق وهي تشوف السيارات على يمينها ...
عمر: ميونا
التفت عليه مي: نعم
عمر: ليه ساكته
مي: ايش اقول ..
عمر: امم .. تدرين ان اليوم اخر يوم للمدرسه بعدين اجازه العيد ..
مي : اعرف
عمر: ومو مبسوطه
مي: عادي..
بعد فتره صمت
مي: انا ابي العيد بس مابي المدرسه توقف
عمر وهو مستغرب: ليه
مي: لانى بعدين ما بشوف مناير صديقتى ..
عمر: اذا تبين تشوفينها اعزميها ببيتنا
مي: عادي اعزم صديقاتى بالبيت
عمر وهو يبتسم: ايه حبيبتى .. اكيد عادي
مي: حتى ابله جواهر عادي
عمر: بس ابله جواهر كبيره ما يصير تجي
مي نزلت راسها :خلاص مابي اعزم البنات
عمر: ليه؟؟
مي: بس..
عمر بتفكير: ميونا.. انتى تحبين ابله جواهر
ابتسم مي: اييه .. احبها واااااااااااااااااجد ..
عمر : ليه تحبينها
مي: بس كذا احبها .. هي طيبه وتحبينى وانا احبها ..
عمر: طيب يالله .. انزلى الحين وصيري مؤدبه بالمدرسه
مي: طيب بابا ..

ونزلها عند المدرسه وراح للشركه ... مر عليه اليوم وهو يفكر طول الوقت .. ماقدر يركز بشغله .. في فكره براسه وناوي يكلم امه عنها ..


.......................



يـــتــبـــع..


-

مصممة أزياء إسلامية 10-07-2011 08:25 PM

رد: رواية خوف من الحب..للكاتبة: bent ommha
 



في مبنى ج 2 .. وعند البوابه الخليفيه الي يدخلون منها الدكتاره ... كانت جالسه على الدرج .. وحاطه راسها على الجدار الي بجنبها ..
هنادي: انتى هنا .. وانا ما بقى مكان بالجامعه الا دورتك فيه
مسحت الدمعه الموجوده على خدها قبل لا تشوفها صديقتها ...
رهف: ايش بغيتى
هنادي وهي تجلس جنب : ايش عندك تجلسين هنا
رهف: مالي خلق احضر المحاضره
هنادي: رهف.. ما يصير كذا .. يمكن ما حضرتى الا 3 محاضرات للدكتور رشيد
رهف: ما افهم ليه احضر
هنادي: تدرين انهم غيروه الحين وجابوا خلف
رهف: الي يكون انا اكره الفيزيا
هنادي: والله معدلك راح ينضر
رهف: واذا؟؟
هنادي: رهف ما ارضى انا.. كنتى اشطر بنت بالمدرسه ما يصير اذا جيتى الجامعه تتكاسلين ..
رهف: ومين قال لك انى ابي اكمل
هنادي: انتى ايش تقولين
رهف: خلاص انا بحول ادراه احسن
هنادي: رهههههههف
رهف: ايه هذا التخصص صعب ..
هنادي: انتى مو صاحيه
رهف: الا بس خلاص ما اقدر ادرس
هنادي: وليه ما تقدرين
رهف: جو البيت ما يساعد ابد ..
اسكتت هنادي .. هي تعرف كل شي صاير لرهف ولا تلومها ...
رهف : تدرين ان عمليه منيره اليوم
هنادي: والله .. الله يقومها بالسلامه
رهف: امين ..
هنادي: بتروحون لها هذا الويك اند
رهف: انا ودي اروح .. بس المشكله امي .. ما تقدر تروح معنا وحنا ما نقدر نخليها ..
هناادي: الله يكون بالعون
رهف: سارا بتروح لهم .. واذا نوره وافقت تجلس وتنام عند امي انا بروح مع سارا..
هنادي: وشخبارها منيره
رهف: الحمد لله ...
ومسحت دمعه قبل لا تنزل
هنادي: ايش فيك؟؟؟
رهف: انا متضايقه هنادي.. مره متضايقه
هنادي: ازمه وتعدي انشالله
رهف: انتى ما تدرين شي.. منيره اختى خلاص راحت .. راحت يوم الحادث ولا رجعت مثل اول ..
هنادي: انتى لا تقولين كذا
رهف: هنادى منور تغيرت .. مو قصدي انها ماصارت تمشى لا تغيرت حتى معنا .. ماصارت تجلس معنا .. طول الوقت بغرفتها ...واذا جينا وجلسنا معها ما تتقبلنا .. واي كلمه تزعلها ...
هنادي: انتى لا تلومينها .. لا تنسين الي هي فيه الحين
رهف: ادري احاول انى ما اواخذها .. بس انا ابيها .. ابي اختى .. ابي منيره الي اعرفها ترجع مثل اول
هنادي: صدقينى بترجع .. انتى بس اصبري عليها .. وساعديها هي تحتاج لك كثير
رهف: الله يشفيها انشالله
هنادي: رهف .. ودي اسالك بس منحرجه
رهف: لا عادي
هنادي: امم .... الحين منيره في امل ترجع تمشى مره ثانيه
رهف: ما اظن .. عبدالعزيز يقول ان المستشفى ارسلوا تقاريرها لالمانيا .. وقالوا مافي امل ابد حتى لو ضعيف.. والطبيب الي يعالجها يقول يبي لها علاج فيزيائي عشان عضلاتها .. ومع ان العلاج ماراح يخليها ترجع تمشي .. واخوي كان ناوي يسفرها ... بس كلام الاطباء ما يشجع.. يقولون أي مستشفى ماراح تفيدها .. لان حالتها واضحه والامل معدوم ..
هنادي: الله يكون بعونها يارب..
رهف: امييييين
هنادي: يالله عاد الحين لازم تحضرين المحاضره
ووقفت وهي تشد رهف من ايدها
رهف: مااااااابي
هنادي: مو كيفك .. امشي قدامى ..
رهف: اوووف .. بوقع وبطلع
هنادي: المهم تحضرين ..
وقاموا دخلوا المبنى ..


.............................. ........


يـــتــبـــع..


-


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 06:33 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.


Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0