ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > الحمل و الولادة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
الحمل و الولادة مرض التوكسوبلازما (مرض القطط) يوجد هنا مرض التوكسوبلازما (مرض القطط) متابعة الحمل و طريقة العناية بالطفل و الولادة و اسرار المرأة الحامل افضل نصائح للحمل و الولادة للمرأة العربية


الكلمات الدلالية (Tags)
الارض, الأرض, مركز الارض, الارض, الأرض, مركز الارض, القطط, انواع القطط, تربية القطط

 
قديم 01-22-2010, 04:52 PM   #1

ام نورا

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 11271
تاريخ التسجيـل: Feb 2008
مجموع المشاركات: 19,557 

قلب جديد مرض التوكسوبلازما (مرض القطط)


مرض التوكسوبلازما (مرض القطط)

 مرض التوكسوبلازما يعتبر التوكسوبلازما من الأمراض الطفيلية التي لديها

مرض التوكسوبلازما

حياة معقدة ، حيث أن التكاثر يحدث في القطط ،

يعتبر التوكسوبلازما من الأمراض الطفيلية التي لديها حياة معقدة ، حيث أن التكاثر يحدث في القطط ، ولذلك سمي بمرض القطط ، وحيث أن بعض الناس تهوى تربية القطط ، فلا عجب إذا انتقلت العدوى بهذا المرض من القطط إلى الإنسان . ودورة التكاثر في القطط تستغرق من 3-5 أيام ، وفي أحيان كثيرة تعتبر الإصابة بهذا المرض في الإنسان غير محسوسة ، ونسبة حدوث المرض تصل إلى 13% في العالم ، ولا ينتقل المرض عن طريق التعامل مع فضلات القطط فقط ولكن أيضا ًأكل اللحم غير مكتمل الطهو ، والإكثار من أكل اللحوم المشوية النيئة ، وكذلك الفواكه والخضروات غير المغسولة جيداً ، أو تكون مزروعة في تربة يتواجد فيها الطفيل ، كما أن المريض ضعيف المناعة يمكن أن يصاب بهذا المرض وخاصة الذي أجري له زرع أي من الأعضاء ، أو مريض الإيدز . وأعراض الإصابة بهذا المرض تكون على هيئة ارتفاع في درجة الحرارة ، إصابة الغدد اللمفاوية والذي قد يوحي بالإحساس بأعراض الأنفلونزا .

ولذلك سمي بمرض القطط ، وحيث أن بعض الناس تهوى

ويمكن أن تكون الإصابة بهذا المرض مزمنة ، حيث أن الحويصلة تظل كامنة في الخلايا لعدة سنوات ، وغير معلوم هل أن ضعف المناعة أو الإصابة بأي نوع من أنواع العدوى تكون السبب في تغير الحويصلة إلى جسم معدي يصيب الخلايا ويحدث المرض .

ولذلك سمي بمرض القطط ، وحيث أن بعض الناس تهوى

من أخطر الطرق للإصابة بهذا المرض هي انتقاله عن طريق المشيمة إلى الجنين ، وتكمن الخطورة في الشهور الأولى من عمر الحمل ، مع إن انتقاله في الأشهر الأخرى يعد أكثر بكثير ونسبة انتقاله عن طريق المشيمة تصل إلى 45% ، و60% من هذه الإصابة ل اتوجد بها أية أعراض ، وفي 9% تؤدي إلى وفاة الجنين ، وفي 30% تحدث تشوهات خلقية كاستسقاء الدماغ وزيادة السائل المحيط بالمخ CST ، كما أنه أيضاً يحدث تغيرات في الشبكية والتي تؤدي إلى العمى ، وكذلك التخلف العقلي والصرع ،ففي أمريكا تصل نسبة حدوث المرض إلى 20% ، أي من 400 إلى 4000 حالة سنوياً . ولذلك فأثناء فترة الحمل فمن المهم جداً عدم التعامل مع القطط ، كما يتم التخلص من فضلاتها في أسرع وقت ممكن، كما ينصح للمرأة الحامل باستعمال واقي لليدين (جوانتي) للوقاية من الإصابة بالعدوى، أو أن يقوم شخص آخر بالتعامل مع فضلات القطط كل يومين قبل أن تتغير الحويصلة في التربة وتؤدي إلى الإصابة بالعدوى . أيضاً فإن هذا الطفيل لايصيب الإنسان فقط ، فهو يعدي الماشية أيضاَ تؤدي إلى حالات إجهاض في الماشية بإنجلترا ونيوزيلاندا .

ولذلك سمي بمرض القطط ، وحيث أن بعض الناس تهوى

وللحد من انتشار المرض عن طريق اللحوم ، ينصح بتجميدها إلى درجة –14مْ لمدة بضع ساعات قبل الطبخ ، حيث أن هذا التجميد يؤدي إلى قتل الحويصلات ، أيضاً ينصح بطهو اللحم جيدا ً في درجة حرارة تصل إلى 145-180 فهرنهايت ، كذلك يتم غسيل الفواكه والخضراوات جيداً وغسل الأدوات المستعملة في تقطيع اللحم .

ولذلك سمي بمرض القطط ، وحيث أن بعض الناس تهوى

طريقة الكشف عن المرض عبارة عن وجود أجسام مضادة للتوكسوبلازما في الدم ، وهي IgG ، وهي تدل على أن المرض وقد وقع في يوم ما ولكنه موجود (IgM IgG) ، والذي يدل على أن المرض موجود في الجسم في الوقت الحالي ، وفي خلال ثلاثة أشهر ، ومعرفة وجود هذه الأجسام المضادة مهم جداً لمعرفة وقت حدوث العدوى تقريباً . ولعلاج هذا المريض في الحال نستخدم مضاداً حيوياً سبيرامايسين أو مركبات السلفا والبيرميثامين . ولا ينصح باستعمال السلف في الشهور الأولى والأخيرة من عمر الحمل . وعلاج الحامل يقلل نسبة انتقال المرض إلى الجنين بنسبة 50% .

ولذلك سمي بمرض القطط ، وحيث أن بعض الناس تهوى

كيفية الحماية من المرض :

1. لو كان لديك مرض ضعف المناعة يتم عمل تحليل فلو ظهر أنه موجب فإن العلاج سيتم وصفه أما لو كان سالباً فيجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة ضد المرض .

2. إذا رغبت في الحمل ، فيمكن إجراء تحليل فإذا ظهر أنه موجب فلا داعي للقلق ، لأنها لو أصيبت به قبل الحمل بستة أشهر ، لهذا لايصيب المرض الجنين ، ولو ظهر التحليل سالباً فيجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة .

3. إذا كانت لدى الحامل قابلية للإصابة بالمرض ، فإن الطبيب المعالج سوف ينصحها بعمل التحاليل ولو كانت فرص الإصابة به قليلة فلا داعي لعمل التحليل .

4. بالنسبة للنساء حديثات العهد بالحمل اللاتي يرغبن في رعاية أنفسهن فيجب عليهن استعمال قفازات في هذه الحالة . ولو كانت لديها قصة فيجب أن تتخذ الاحتياطات اللازمة في حالة التعرض لفضلات القطط وتقوم بغسل أدوات الطهي بالصابون والماء الدافئ

5. عند التعامل مع اللحم من الأفضل أن ترتدي قفازات من البلاستيك وتغسل السكين والأدوات المستخدمة جيداً .

6. تطبخ اللحوم جيداً حتى يختفي اللون الأحمر نهائياً .

ولذلك سمي بمرض القطط ، وحيث أن بعض الناس تهوى

بعض النساء يحببن تربية القطط ولكنهن وبعد قراءة هذا البحث سوف يزداد قلقهن ، ولذلك يجب الاطمئنان إلى أنه بالإمكان تجنب ذلك بجعل القطط بالمنزل فقط وإعطائهم الغذاء المخصص للقطط، حيث أن القطط يمكن أن تصاب بالعدوى عند أكل اللحم النيئ ، كذلك أثناء الحمل لايجب أن تأتي بقطة جديدة أو من الشارع ، أيضاً يجب أن يكون لديها من يعتني بالتخلص من فضلات القطط، فإن لم يتوفر فيجب استعمال القفازات ثم غسل اليدين جيداً بالماء الدافئ والصابون.

هناك حقيقة أن القطط المصابة بالمرض لا تستطيع أن تعدي الإنسان إلا بعد عمر ستة أسابيع من تاريخ الإصابة بالتوكسوبلازما ، ولايوجد اختبار حتى الآن لمعرفة وجود التوكسوبلازما في فضلات القطط .


دمتم فى حفظ الله

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0