رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير... - الصفحة 2
ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير... يوجد هنا رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير... هنا تنقل الروايات المكتملة فقط


الكلمات الدلالية (Tags)
رواية بنات الثانوية, رواية القوقعة, رواية, أنا بضيع يا وديع, أناشيد, أنا آسف يا ريس, انا وزوجي, واقعية قصة, قصص واقعية, روايات واقعية, كتيرا, كتير سلبي, كتير بنعشق كلمات

 
قديم 02-12-2011, 10:46 PM   #6

~طمووحي عآآآلي~


رد: رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


الجزء الخامس

>>>>
كنت جالسه وانا احس اني بحالة خوف وصدمه جسمي ينتفض ودقات قلبي زادت
كانها بتطلع من صدري
بعد وقت كانه دهر سمعت صوت جرس الباب يرن
كنت اسمعه كنه جاي من عالم ثاني بس جرس الباب استمر يرن لين انتبهت من ذهولي
حاولت اقوم وانا ياله اسند طولي وقفت على رجليني بصعوبه
ورحت افتح الباب
كان ناصر الي جاي دخل وسكر الباب
مسكت ايده ونا اناضره بخوف ناصرالله يخليك لا تقولي وليد فيه شي كايد
شكلي كسرت خاطره فتح ايدينه وانا رميت نفسي بحضنه ونفجرت ابكي واشاهق بصوت متقطع وانا اقول من بين شهقاتي قو.ل...ولي.يد..وشف يه.
قال ناصر وهو يمسح على راسي ويهديني
الله يهديك يا نوره ليش استعجلتي ورميتي السماعه قبل ما اقولك وش فيه
الحمد لله اصابته بسيطه بس كسر بيده اليسار وخلع بالكتف ورضوض براسه
بس الحمد لله الرضوض سطحيه مهب عميقه
تنهدت تنهيده من قلبي وانا احس براحه بعد الهم والخوف الي كنت فيه

التفت على ناصر وقلت طيب وش اسباب الحادث ما اذكر ان وليد متهور
او يسرع حتى لو كان متأخر
مسك ايدي ناصر وقال تعالي اجلسي وبقولك كل شي
رحنا وجلسنا قال ناصر هم حاليا يحققون في اسباب الحادث تعرفين
بحكم شغل وليد كا محقق ناجح ومتكمن من شغله
تحول عليه بعض القضايا من هيئة التحقيق
ودايم تجيه على جواله رسايل تهديد بس هو ماهتم فيها
على شان كذا هم يحققون في ملابسات الحادث يخا فون يكون احد حاقد عليه
وحاول يتسبب له بالحادث



كنت اناضر ناصر وهو يتكلم وانا مبهته وفاتحه ا ثمي وعيوني على وسعهم
وانا افكر معقوله كل هاذا يصير لوليد وانا ما ادري
ابتسم ناصر على شكلي وقال نوره سكر ي خشتك ولا ناو يه تاكليني
ضربته على ايده وانا اقول والله انك بايخ وفاضي
المهم متى اقدر اشوف وليد

ناضر ساعته وقال هالحين باقي ساعه وتنتهي الزياره
تعالي معي اوديك تشوفينه وبعدين نرجع تجيبين اغراضك عشان نروح بيتنا
قلت طيب لحضه البس عباتي وجايه قام ناصر يشغل السياره وانا لبست عباتي ولحقته

وصلنا المستشفى وانا قلبي يرقع ويا الله ابلع ريقي من الخوف
هاذا وانا ادري ان اصابته الحمد لله بسيطه
اجل لواصابته خطره وش بسوي
وصلنا غرفة وليد وانا احاول اسحب نفس واهدي اعصابي
لما وصلنا قال ناصر نوره انتي ادخلي وانا بوصل قريب وجاي
شكله يبي خليني على راحتي توكلت على الله ودخلت
اول ما شفته حسيت دموعي تنزل من غير شعوري
كانت ايده وكتفه مجبسين وراسه ملفوف
وموصل فيه جهاز التنفس والمغذي وشكله نايم لان ناصر يقول انهم يعطونه
ابر منومه علشان مايحس بألم الحادث اذا انتبه
سحبت لي كرسي وقعدت عندراسه اناضر وجهه كان شاحب ومبين عليه
التعب مررت اصابعي على ملامح وجهه بنعومه
ودموعي تنزل على خدودي بصمت
ما اتخيل وليد الي يفيض قوه ورجوله يكون بهالضعف
تنهدت بحزن ومسحت دموعي

بعد شوي سمعت دق على الباب
تغطيت خايفه يكون احد غير ناصر
بس كان ناصر دخل وجا لعندي قال يله نمشي ترى انتهت الزياره
قمت وانا اسحب رجليني ما ودي اطلع وانا ما كلمته وسمعت صوته
بس انا عارفه اني ماقدر اقعد اكثر وهو نايم ومو حاس فيني


رحت لبيتي وجهزت باقي اغراضي ومشينا لبيت اهلي
دخلت بيت اهلي وشفت امي جالسه جيت وسلمت عليها ورميت نفسي على الكنب
وغمضت عيوني بتعب
جت امي وجلست جنبي وهي تمسح على راسي بحنان وتقول نوره وش فيك
قلت دايخه يمه وتعبانه من يوم جيت من الجامعه ما نمت هاذا غير الصدمه يوم سمعت بلي
حصل لوليد احس بفتور بجسمي
قالت امي طيب روحي نامي لك ساعتين وارتاحي بس ترى اذا حطينا العشى
بنصحيك تنزلين تتعشين معنا
قمت ورقيت لغرفتي ونمت نوم عميق ما صحاني الا باب غرفتي يندق بقوه
نقزت من السرير ورحت اركض افتح الباب وانا خايفه يكون صارلهم شي
شفت مها بوجهي عند الباب
نا ضرتها وانا اتفحص ملامحها: مها صاير شي
: ما صار الا الخير بس لي ساعه دق الباب عليك بشويش علشان ما ازعجك
بس ما في فايده خفت عليك ودقيت الباب بقوه
: طيب انتي انزلي دقايق وانا جايه
نزلت مها وانا رحت اغسل وجهي وارتب شعري الي صاير حوسه
خلصت ونزلت شفتهم حا طين العشى
و ينتضروني
بعد ما جلست وبدينا نتعشى سألت ناصر ما سمعت شي عن وليد
قال لا والله تو اتصلت قالو لين الحين نايم
كنت اكل بدون شهيه رغم اني من فطوري ما كلت شي
بس احس اني ما اشتهي اكل
اكلت شوي وبعدين قمت وانا اقول الحمد لله انعم الله عليكم
ناضرتني امي وهي شكلها تضايقت
: نوره اجلسي كملي اكلك توك ما اكلتي شي
: جاوبتها وانا رايحه اغسل يديني

الحمد لله يمه شبعت هالحين مشتهيه انام اكثر من أي شي ثاني
رجعت انام ثانيه وما ادري كم صارلي نايمه سمعت جولي يرن رنين متواصل
رفعت ايدي اخذ الجوال وانا اشوف شاشته منوره في ضلام الغرفه
رديت من غير ما اشوف المتصل وانا يا له اتكلم من النوم الي مثقل لساني
:الو
سمعت صوت وليد كان تعبان ومبحوح وشكله يتكلم بصعوبه
:هلا بحبيبتي الكسوله
:قمت قاعده وطار أي اثر لنوم بعيوني قلت وانا احس صوتي مخنوق من قوة المشاعر
الحمد لله على سلامتك حبيبي
رد علي وشكله تأثر بصوتي الله يسلمك يا عمري انتي
تصدقين اول ما صحيت فكرت فيك خفت يكون صارلك شي وانتي تعبانه
كنت ادري انك نايمه بس اسمحيلي عجزت انتضر لصبح ما اتطمن عليك
كنت اسمع كلامه وانا ادري انه خايف علي اكثر من نفسه
يا حياتي يا وليد اختنقت بدموعي الي عجزت اكتمها اكثرقلت انت تدري انك تمون علي
بس ما ودي اتعب نفسك على شاني اهم شي صحتك انت
تنحهد وهو يقول حبيبتي نواري
هالحين ليش البكا والدموع وانتي تدرين ان دموعك غاليه علي مابيها تنزل
حتى لو كانت على شاني
حا ولت اهدي نفسي وامسح دموعي عالشان ما اضايقه اكثر
قلت بغير الموضوع طيب قلي وشلونك انشا الله هالحين احسن
قال الحمد لله احسن شوي
والدكتور يقول يومين او ثلاثة ايام بالكثير واطلع
قعدت اسولف مع وليد شوي بس ما طولت عليه
سكرت جوالي ونا ضرت ساعتي كان مأذن الفجرقمت اصلي
وبعد ما صليت حسيت اني شبعانه نوم
قلت اتجهزلجامعه على راحتي



""""
بعد يومين اليوم الثالث
رجعت لبيتي وانا احس بنشاط مو طبيعي احس اني مستانسه وفرحانه وشلون ما افرح وحبيبي اليوم بيطلع
بعد ما نزلني ناصر وراح شلت عبايتي وعلقتها وعلى طول بديت بشغلي
اول شي نضفت البيت ورتبتها وكنت جايبه معي ورد طبيعي
حطيته في الزوايا وعلى الطاوله الي في وسط الصاله وبعدين بخرت البيت
بعد ما خلصت من البيت
رحت للمطبخ وسويت نوعين حلى الي يحبهم وليد وسويت قهوه وشاهي
بعد ما خلصت من كل شي رحت اجهز نفسي


تروشت على السريع وطلعت من الحمام
لبست بنطلون جنز ازرق فاتح قصير وبدي احمر استشورت شعري وخليته
سايح مثل ما يحب وليد
حطيت مكياج خفيف وكحل داخلي ومسكره وحطيت قلوس احمر فاتح
اخر شي رشيت عطرفواكه احب العطور بريحة الفواكه
بعد ما خلصت نزلت انتضر وليد


كنت جالسه انتضر وليد واهز رجلي بتوتر
قمت واخذت مجله قلت اسلي نفسي فيها و منزله راسي اناضرالمجله
وفكري بمكان ثاني

كنت سرحانه لدرجة اني ما سمعت صوت الباب يفتح ويتسكر
ولا نتبهت بوليد الي واقف متسند على مدخل باب الصاله وينا ضرني
فجأه رفعت راسي وشفت وليد واقف قدامي

رميت المجله وقمت اركض له ضميته بشوق
وانا ادفن وجهي بصدره وابكي من الفرحه حتى بلت قميصه بدموعي
كان هو ضامني بأيده السليمه ويبوس جبيني وشعري
رفعت له وجهي وعيوني مليانه دموع
الحمد لله على سلامتك
ناضرني بحب وهو يبتسم لي الله يسلمك يا روحي
مسكت ايده وانا اقول تعال اجلس ورتاح وقولي وشلون دخلت من دون ما ادريبك


جلس وقال كان معي مفتاح للبيت فتحت الباب ودخلت
اول ما دخلت كان قدامي قمر عجزت انزل عيوني عنه بس هو مانتبهلي
شكله يفكر في ناس اخذين عقله وغمزلي بخبث
حسيت وجهي صار احمروقلت وانا بصرف الموضوع
كنت افكر ليش تأخرت
: نا ضرني وعيونه تبتسملي اخخ بس و انا حسبتك تفكرين
وشكثر اشتقتيلي
: شفت مافي فايده اتهرب
قلت طيب انت مصر اني اعترف
بس لحضه بجيب القهوه اول بعدين بقولك

رحت للمطبخ اجيب القهوه رتبت الحلى بصحنين بشكل حلو وحطيت الشاهي
والقهوه بصينيه شلتهم ورحت عند وليد لقيته مسترخي على الكنبه ومغمض عيونه
شكله تعبان حس اني جايه فتح عيونه بكسل
ناضربالي انا جايبه ورجع ينا ضرني : ليش تكلفين على نفسك حبيبتي راحتك اهم علي
من كل شي
:نا ضرته وانا ابتسم له بمرح : ما كلفت على نفسي رحت جلست جنبه
وقلت لحضه اخذت قطعه من الحلى يله افتح فمك لازم تذوقه من ايدي
ترى يكون طعمه احلى
: فتح فمه وانا حطيت الحلى بدا ياكله بستمتاع
: قال تصدقين نوارتي الذ حلى ذقته بحياتي يمكن اصابعك محليته اكثر
: تسلملي حبيبي بالعافيه على قلبك
: الله يعافيك اقول نونو ما جاوبتي على سوالي
: ابتسمت بوجهه تصدق الي حطك محقق يعرف يختار يعني مالي مهرب من تحقيقك
: ناضرني بانتصار طبعا مالك مهرب
:تكلمت بجديه شوف حبيبي الصراحه انك اغلى من روحي واغلى شي عندي بها لدنيا
وما اتخيل اعيش لحضه من حياتي من دونك
كملت كلامي وعيوني امتلت دموع ونزلت على خدي ما تتخيل شعوري يوم قال ناصر انك سويت حادث خفت عليك حتى اني
ما قدرت اسمع باقي كلامه

: قرب مني وليد ومسح دموعي بأ طراف اصابعه بحنان وهويقول اسف حبيبتي
ما كان قصدي اذكرك بالحادث
بس حبيت امزح معك شوي رفع وجهي بايده وقال ياله وريني بتسامتك الحلوه
بدا ل ها لدموع



""""

الحمد لله كان وليد كل يوم احسن من الثاني بعد سبوع فكو الجبس الي على كتفه لانه
كان خفيف والي على ايده قالو يبيله شهر تقريبا
كان وليد طول الوقت مثل النمر المحبوس يبي يرجع لشغله بس ايده تعيقه
عن الحركه بحريه
دخل علي بالمطبخ وانا قاعده اسوي الغدا
جا وقف وراي وقال تبين مساعده نونو تراي بالخدمه مؤقتا
:لفيت عليه وانا احرك الاكل لا مشكور مابي اتعبك
: راح سحب كرسي من طاولة المطبخ وقعدعليه
طيب نونو وش طبختي لنا اليوم
: سويتلك محشي ملفوف الي من زمان تبيني اسويه ومم وصنيةدجاج وخضار بالفرن
و سلطه وعصير فواكه طازج وبس

: ياسلام تراي هلكان جوع وشهيتيني زياده
: طيب حبيبي دقايق ويكون جاهز رتبت الصحون على الطاوله وحطيت العصير وبعدين
غرفت الاكل وقعدنا ناكل

: بعد شوي دق جوال وليد
طلعه من جيب بنطلونه الخلفي ورد عليه بعد ما سكر نا ضرني وقال الحمد لله
يقولون مسكو الي تسببلي بالحادث
كانت ضنونهم بمحلها يعني الي طلعلي من طريق جانبي وصدم سيارتي وهرب
كان من طرف المجرم الي حققت معه بعد ما عجزو ثنين من المحققين
يثبتون عليه التهمه
عشان كذا حقد علي وخلى وحد من حثالته يصدمني

: تنهدت بضيق تصدق وليد بديت اخاف عليك منهم
:لمس خدي بايده بر قه وهو يبتسملي بتسامه مطمأنه لا تخافين ياروحي انتي
بوريك فيهم والي تعرض لي بخليه عبره لغيره

: قام وليد بعد ما خلص اكل وهو يقول بروح انام شوي قبل العصر
بس لا تتأخرين علي تراي ماقدر انام من دونك
:نا ضرت وليد وهو طالع وسرحت فيه كان لابس بنطلون جنز ازرق غامق
وقميص اسود كت وشعره مطول بعد الحادث ونازل على رقبته
وزايد جاذبيته
تنهدت وانا اقول بنفسي يارب تحفضه لي من كل شر



"""""

بعد شهر من الحادث رجع وليد لشغله احسن من اول بعد ما فكو الجبس من ايده
كنت خايفه عليه يصير له شي بس الحمد لله بعد ذاك الحادث ما صار شي

استمريت انا اروح للجامعه كل يوم والحمد لله خلصت المستوى الاول بنجاح
بس وقفت الترم الثاني لاني بديت اثقل بدخول الشهر السابع من حملي

اليوم الاربعا واحس اني مليت من جلسة البيت فكرت اروح لا هلي من زمان ما رحت لهم
اتصلت على امي وقلت لها بجي لكم قالت امي كنت باقولك تجي لان خالتك حنان جايه
وهي من زمان تسأل عنك
تكلمت مع امي شوي وبعد ما سكرت منها
رحت اتجهز لبست لي جلابيه لونها احمر على ذهبي وفيها تطريز وشك بالون الاخضر
حطيت مكياج وجهزت شنطتي لما خلصت اتصلت على وليد
قال انا عند الباب انزلي
نزلت وطلعت عند الباب شفت وليد واقف ينتضرني ركبت وحركنا


"""""

دخلت على اهلي دورتهم بالصاله ما لقيتهم
طلعت للحوش لقيتهم فارشين فرشه وجالسين يسولفون
سلمت عليهم وجلست معهم :قلت مشا الله جالسين بالحوش
: قالت امي أي والله عجبنا الجوحلو وبراد قلنا نقعد هنا احسن
جابو البنات الحلى والقهوه وفليناها كنا نسولف ونتقهوا وعيال خالتي الصغارين
محمد10 سنوات وخالد 8 يلعبون كوره وخالتي كل شوي تقول ابعدو لا تضربونا
بس ما هتمو بكلامها
فجأه حسيت بشي ضرب ضهري بقوه من شدة الضربه وقفت اتلوى
وانا ماسكه ضهري من الالم

قامت امي وهي خايفه علي: نوره وش فيك ضهرك يألمك وش تحسين فيه
قلت وانا اغمض عيوني ضهري
قالت: طيب اتصل على وليد يجي يوديك المستشفى
نا ضرت بامي وخالتي والبنات الي يناضروني بخوف
وعيال خالتي الي كانو مذعورين وخايفين من الي صار
قلت وانا احول اطمنهم رغم الالم الي احس فيه
لا تخافون الضربه خفيفه بروح انسدح شوي اريح ضهري
دخلت وخالتي اسمعها تهاو ش على عيالها
انسدحت على الكنب الي بالصاله
جت امي عند راسي وقالت نوره اذا كنتي تحسين بشي خليني اكلم وليد
يجي يوديك المستشفى
قلت وانا خايفه اروح للمستشفى لا يمه لا تتصلين ما حس بشي
ناضرتني امي بشك وكنها ما صدقتني
: انتي متأكده انك ما تحسين بألم
قلت وانا احاول اكتم الالم الي يفتك بضهري عشان ما اروح للمستشفى ايه متأكده
بعد ساعه حسيت الالم خف علي شوي
قمت صليت العشى
بعد ما خلصت جلست معهم شوي وبعدين حطو العشى وتعشينا
كنت اكل بدون شهيه بس عشان ما تشك امي بشي
وتلزم علي اروح للمستشفى
جا وليد يا خذني كنت راكبه وساكته استغرب وليد سكوتي ولف علي
: نوره فيك شي
:قلت بنفسي اه منك يا وليد ما يفوت عليك شي ) لا سلامتك مافيني شي
:سكت وكان مركز على الطريق وكنت متأكده انه ما قتنع بكلامي
لما وصلنا البيت اول ما دخلت شلت عبايتي وعلقتها وعلقت شنطتي
ومشيت بروح لغرفتي
بس وليد مسكني قبل ما ابتعد
حضن وجهي بيدينه وقع وقعد يتأمل فيه خفت يشوف الا لم بعيوني
غمضت عيوني :قال نوره وهالحين ماودك تقولين لي وشفيك
عرفت انه مو مخليني حاولت ابتسم وانا اقول صدقني وليد ما فيني شي
بس كان راسي مصدع وهالحين خف علي
ناضرني بشك نوره لا تحاولين تكذبين علي
: قلت بثقه ما كذبت عليك هاذي الحقيقه
:طيب شكلك تعبانه وما تقدرين ترقين للغرفه تعالي بوديك ترتا حين
ما حسيت الا هوشايلني ورايح للغرفه
فتح الباب ونزلني على السرير
: ابتسمت له مشكور بس ليش تشيلني تراي صرت ثقيله يعني
اثنين في واحد
: ابتسم بحب الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم قولي امين


""""
نمت ذيك اليله نوم متقطع وكل شوي انتبه من الم ضهري بس انام ثانيه
وانا احاول اتجاهله
كان مره بعد مره يزيد علي اخر شي قمت وانا اتلوى من شدة الا لم
الي احسه يقطع ضهري واسفل بطني
لفيت على مكان وليد كان قايم ناضرت الساعه له نص ساعه رايح لدوامه
الفيت ادور جوالي بس حسيت بنوبة الم قويه غمضت عيوني وانا اعض على شفايفي
حتى حسيت بطعم الدم فيهم
تذكرت ان جوالي بشنطتي الي علقتها مع عبايتي
حاولت اقوم وانا اتمسك بأي شي قدامي مشيت كم خطوه لين وصلت الباب
جيت بفتح الباب بس خانتني رجليني وطحت وانا احس بألام فضيعه تفتكبي
واحس اني بديت انزف بغزاره حسيت الدنيا تدوربي
وتذكرت اني معي فقردم ومستحيل اتحمل النزيف بديت اغيب عن الي حولي
وانا اتشهد واحس انها خلاص قربت نهايتي >>>

 
قديم 02-13-2011, 12:46 AM   #7

كوكب الشرق2


رد: رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...

مشكورة

 
قديم 02-13-2011, 03:07 PM   #8

~طمووحي عآآآلي~


رد: رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلامة قلبي2 مشاهدة المشاركة
مشكورة

العفو يا قلبي...


يسلمو الغلا ع مرورك...

 
قديم 02-13-2011, 03:08 PM   #9

~طمووحي عآآآلي~


رد: رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


الجزء السادس::::::


>>>>>> وليد<<<<<
رحت الدوام وانا احس قلبي مقبوض خايف نوره تكون تعبانه ولا قالتلي
اعرفها خوافه وما تحب تروح المستشفيات
حاولت ابعد هالفكره من راسي لاني يوم اقوم كانت نايمه مثل الملاك
الله يخليها لي ويحفضها كملت طريقي وصلت الدوام
حاولت اركز بشغلي بس كان ذهني مشوش وراسي بدا يصدع
طلبت كاس شاهي اسود ثقيل يمكن يصفي تفكيري شوي
بس مافي فايده
بعد وصولي بساعه وانا اناضر الاوراق الي قدامي من غير ما ادري وش مكتوب فيها
دق جوالي رفعته بسرعه اشوف من متصل
عقدت حواجبي وانا اشوف رقم بيت اهل نوره
الله يستر متصلين هالوقت غريبه
رديت وكانت ام ناصر بعد ما سلمت قالت وصوتها مايطمن
وليد وشلون نوره اليوم اتصل على جوالها ماتردعلي وحتى تلفون البيت ماترد
: قمت من مكاني وانا متوتر ليش وشفيها
: امس يوم كانت عندنا وعيال اختي يلعبون كوره وحنا جالسين بالحوش
ضربتها الكوره على ضهرها هي تقول الضربه خفيفه ورفضت اني اكلم عليك
بس انا قلبي مو متطمن
: رديت عليها وانا زاد خوفي اكثر وكني كنت انتضر هالمكالمه عالشان
اقطع الشك باليقين : زين زين هاذاي طالع بروح اشوفها سكرت منها و
طلعت من الشغل مسرع وركبت سيارتي وشغلتها حركت بسرعه
كنت خايف على نوره يصير لها شي اول مره بحياتي احس بالخوف
كنت دايم انلقى تهديدات بالقتل بحكم شغلي ولا مره حسيت بالخوف مثل هالحين
كنت حاط رجلي على
البانزين وعداد السرعه وصل ميه وعشرين
الحمد لله ان الشوارع فاضيه الناس رايحين لشغالهم ولا كان رحت فيها
اخيرا وصلت للبيت نزلت من السياره وفتحت الباب بسرعه دخلت البيت وانا اتلفت
يمكن تكون قايمه ونازله ما شفت لها اثر
رقيت الدرج بسرعه قياسيه فتحت باب غرفتنا وحسيت بشي ساد الباب
دفيت الباب بشويش وقدرت ادخل
شهقت وحسيت ريقي نشف فجأه زادت دقات قلبي وعيوني بتطلع من مكانها
تمنيت الموت ولا اشوف هالمنضر
جلست على ركبتي ورفعت راسها كانت زي الميته وجهها اصفر وشاحب
وغرقانه بدمها حطيت ايدي على مكان النبض وكان قلبها ينبض بطيء وضعيف
تنهدت براحه نزلت راسها ورحت جبت بطانيه ولفيتها فيها اتصلت على الاسعاف وقلت عندي حاله حرجه وخطيره
شلتها ونزلت وانا اركض خايف يفوت الوقت قبل
اوصل المستشفا سدحتها بالمرتبه الي ورا ركبت السياره وتوجهت للمستشفى
وانا ما شوف الي قدامي


"""""

وصلت المستشفى وكانو مجهزين سرير متنقل على طول حطوها فيه
وركبولها جهاز التنفس
ودوها داخل سولها فحص سريع واشاعه تلفزيونيه للجني
طلع الطبيب من عندها وقال تعال الغرفه معي لو سمحت رحت معه وانا احاول اضبط
اعصابي احس شوي وانفجر من التوتر والضغط النفسي
: جلست على الكرسي جنب مكتب الدكتور : قلت وانا خلاص صبري الي حاولت
اتسلح فيه بدا ينفذ قلي دكتور وش فيها زوجتي
: ناضرني الدكتور وقال بصراحه حالتها حرجه ولازم نولدها عمليه قيصريه
علشانها وعلشان حياة الطفل مع ان احتمال نجاته خمسين بالميه بس
ناضرت الطبيب بذهول وشلون تولدونها هي توها بالشهر السابع
:قال الدكتور بتفهم انا عارف انها بالسابع بس حالتها تستدعي ولاده مبكره
بسبب النزيف وكل ماسرعنا بتوليدها فا حتملية نجاتها ونجاة الطفل اكبر
كنت متردد اني اوقع وخايف
قال الدكتور وهو يحاول يطمني توكل على الله وقع انت انسان مؤمن
وعارف ان الانسان ما يصيبه الا الي مكتوب له
:وقعت وانا احس ايديني ترتجف وكأني اوقع على وفاتي



بعد ما خذو نوره لغرفة العمليات قبل ساعه وانا ماني قادر اقعد
على الكرسي دقيقتين ورا بعض
كل شوي قايم وقاعد ادوروارجع اقعد مره ثانيه دق جوالي ورفعته كانت عمتي ام ناصر
قعدت افكر ارد عليها او ما ارد ما ودي اقولها شي اشغل بالها اخر شي سكت الجوال
حطيته على الصامت ورجعته لجيبي خلاص ماني راد لين اشوف وش صار على نوره
يارب تطلعها بالسلامه


: بعد وقت من الانتضاروالخوف الحمد لله ولدت نوره وجابت ولد بس كان تعبان ومأكتمل
نموه حطوه بالحضانه تحت العنايه وحطوله تنفس صناعي لانه مايتحمل التنفس الطبيعي
ونوره الحمد لله حالتها مستقره
بس نقلولها دم لانها نزفت كثير وكانو خا يفين يزيد عليها النزيف بوقت العمليه
بس الحمد لله كل شي تم بسلام طلعوها من غرفة العمليات وحطوها بغرفة الترقيد
بعد ماتطمنت على نوره ورتاح خاطري اتصلت على ناصر وقلت له انها ولدت
قال ان امي خايفه عليها وكل شوي تتصل عليك و ما ترد
طمنهم عليها وقلت اني ما قدرت اقولكم شي قبل اتطمن عليها عشن ما اقلقكم

سكرت عن ناصر ورحت للبيت اخذلي حمام دافي يريحني بعد هالتعب وضغط الا عصاب

>>>نوره>>>

فتحت عيوني بشكل بطيء احس كاني اصحي من حلم غريب
ناضرت ايدي كان مشبوك فيها المغذي حاولت اقوم بس حسيت كن سكاكين تنغرس
با سفل بطني شهقت من الالم وطحت على المخده
لمست بطني وكان مختفي توي اتذكر كل الي صار لي خفت ولدي ليكون صارله شي
وبدت دموعي تمشي على خدي بدون استاذان
كانت الدموع مغرقه عيوني وما شفت امي يوم فتحت الستاره ودخلت علي
هي ونا صر ومها جت وسلمت علي وهي تصيح وتقول الحمد لله على سلامتك
وسلمو علي ناصر ومها كن انا ضرهم ودي اسالهم وين ولدي بس خايفه ردهم يصدمني
اقطعت علي افكاري امي وهي تقول مبروك ما جاك يابنيتي
حسيت كان جبل من الهم والخوف انزاح عن صدري
قلت بلهفه اكيد يمه ولدي طيب وما فيه شي
ابتسمت امي وقالت وش دراك انه ولد
قلت بصراحه باخر فحص سويته قالتلي الدكتوره انه ولد بس انا ما قلت لحد
بعد شوي سمعنا وليد يتكلم
تغطت مها وطلعت ودخل وليد اه يارب تخلي لي هاطله ولا تحرمني منه يارب
حسيت اني مشتا قه له وكني لي سنين ما شفته سلم على امي وناصر
وجا عندي باسني على راسي وخدي وقال الحمدلله على سلامتك حبيبتي
رديت عليه بصوت ياله ينسمع كنت مستحيه ليش يبوسني قدامهم الله يسلمك
بس شكل وليد كان مطنش سحب كرسي وجلس عند راسي مسك ايدي وقعد يناضرني
بشوق ولهفه قرب راسه عندي وقالي بهمس وشلون حياتي هالحين انشالله احسن
غمضت عيوني ونا مستحيه من امي ونا صر
بس شكلهم فهموها قالت امي عن اذنكم بروح للبيت اجهز شنطتي وبجي بعد ساعتين اذا
انتهت
الزياره علشان اجلس عندك
قال وليد خلاص اجل انا بخلص اوراق المرافقه
سلمت علي امي وناصر وطلعو
التفتلي وليد وهو يبتسم ناضرته بعتب ليش سويت كذا
ناضرني ا براءه وش سويت
صديت بقهر ما سويت شي
ما حسيت الا هو ضامني ويبوسني هالحين ليش تزعلين تراي ماسويت شي
توي بسلم عليك زين
قعد شوي يكلمني بهمس لين خلاني انسى كل شي
هاذا وليد دايم يسكتني ويخليني انسى حتى نفسي


جلست بالمستشفى خمسة ايام وجلست امي عندي كا مرافقه لي
بعد يومين قدرت اروح اشوف ولدي كان صغير مره
بس ملامحه باينه انه يشبه لبوه
حسيت بشي يتحرك بقلبي حسيت بعاطفه جياشه ورحمه لهالمخلوق الصغير
الي هو قطعه مني قعدت شوي اتامله
ودي امسكه واضمه لصدري بس ما اقدر من الاجهزه الي محاوطته
بعد وقت رجعت وانا كل تفكيري عنده



: اليوم الي بطلع فيه من المستشفى
كنت منسدحه على السرير وسارحه بتفكيري افكر وشلون بطلع من المستشفى
وبخلي ولدي وفلذت كبدي وهو تعبان وراي
الدكتور يقول ان حجمه صغير ورئته ما اكتمل نموها عشان كذا حطوله تنفس صناعي
تنهدت تنهيده من قلبي ونزلت دمعه حاره على خدي وانا احس اني مالي حيل ولا قوه
سمعت جوالي يدق مسحت دموعي بكفي ورفعت الجوال اشوف من متصل وكان وليد
رديت عليه وانا احاول اضبط صوتي عشان مايحس اني متضايقه : هلا حبيبي

:هلا والله حياتي يازين كلمة حبيبي اذا طلعت من هالشفايف الحلوه
:ابتسمت على كلامه تسلملي والله
: الله يسلمك ياروح وليد انتي
:وليد وش فيك اليوم
:مافيني الا العافيه حرام اتغزل بزوجتي
لا مو حرام
: طيب قولي لي حبيبتي وش اخبار ولدنا
: تنهدت بحزن انشاء الله احسن الدكتور يقول انه يتحسن بشكل بطيء
::طيب ليش هالحزن بصوتك
:قلت والعبره خانقتني غصب عني ما اتحمل اشوفه كذا
: قال بصوت حازم نوره موقلتلك ما بي اسمع هالتشأم والحزن بصوتك مره ثانيه
: قلت وانا احاول اكتم عبرتي عشان ما يعصب مني خلاص بحاول
: عفيه على حبيبتي ا يه كذا ابيك تكونين قويه ok حياتي
: انشاء الله
: زين ما قلتيلي ما فكرتي وش بنسميه
: لا ما فكرت ما حب اعلق نفسي بأمل وبعدين اتألم اكثر
::تنهد بضيق طيب شكلي ما ينفع اكلمك بالتلفون مسافة الطريق وانا عندك
وسكر السما عه من دون ما يسمع ردي
يا ربيه وش اسوي الحين اكيد معصب علي وما عندي احد حتى امي راحت امس
حطيت الجوال عند راسي وزفرت بضيق يعني كان لازم اغثه لين يترك شغله
ويجي عندي وهو مو فاضي لي

بعد ربع ساعه شفت وليد داخل وجلس بالكرسي الي جنب سريري
نزلت راسي وانا مفتشله من نفسي
قربلي و مسك ايديني وحتواها بيدينه الكبيره الدافيه وهو ساكت
حسيت ا نه طول ما تكلم رفعت عيوني بشكل بطيء وشفته مركز نضراته علي
كان ينا ضرني بناضرت حاده وحنونه بنفس الوقت نضرات فيها حب وعشق وعتب
واشياء ثانيه ما قدرت افسرها
حاولت اقطع الصمت وقلت بصوت مرتبك ليش خليت شغلك وجيت عندي
ابتسملي وقال : لانك نونو وتحبين تتدلعين علي وتشوفين غلاتك عندي.
حسيت وجهي صار حار ونحرجت اكثر قلت وانا احاول ادافع عن نفسي
ومن قال اني دالوعه
قرب مني اكثر ومسك وجهي بأيده بحنان وقل انا اقوله لاني عارف حبيبتي اكثر
من أي شخص ثاني

جلس وليد عندي نص ساعه وهو يكلمني لين تأكد ان نفسيتي
صارت احسن
طلع من عندي ورجع لشغله علشان يرجعلي العصر ويخلص اوراقي
ويطلعني من المستشفى


ثاني يوم طلعت فيه من المستشفى
كانت امي طالعه تزور وحده من اقاربنا مريضه وناصر موديها
ومافي البيت غيري انا ومها كنت طالعه من الحمام وداخله الصاله
شفت مها جالسه وشكلها حزينه وتفكر
جيت وجلست جنبها وقلت مها سلامات وش فيك سرحانه
لفت علي وعيونها حزينه ومليانه دموع تهدد بالنزول
وقالت ابوي يانوره رجع مره ثانيه يهدد ني اذا ما رجعت لمحمد مارح يخليني
اتهنا بحياتي انا مابي ارجع له ما صدقت اتخلص من هالكابوس الي منكد علي حياتي
وش لون يبيني ارجعله مره ثانيه
رمت نفسها علي ودموعها الي حبستها بدت تنزل وهي تشاهق شهاق يقطع القلب
ضميتها وانا امسح على ضهرها بحنان
وقلت لا تخافين حبيبتي حنا حولك وما راح نسمحله يأذيك وانتي تدرين انه مايقدر يسوي شي لان المحكمه نقلت الوكاله منه يعني مايقدر يزوجك غير ناصر
وهو بس كذا يهدد وهو ما بيده شي
جلست اهديها شوي وهي تشاهق بحضني
سمعنا صوت الباب ينفتح قلت اكيد جت امي وناصر
بس شفنا ابوي داخل والشر واضح بعيونه
خافت مها ونقزت من الكنب وهي تجرني وتقول تعالي نروح عنه بسرعه
جريت ايدي منها وانا احاول اتصنع الشجاعه وقلت انتي روحي وانا بتفاهم معه
ما صدقت سمعت كلامي وراحت تركض لغرفتها
وقفت قدام ابوي وانا متكتفه وانا اسوي نفسي قويه مع اني من داخلي منهاره من الخوف
تقدم مني ابوي اكثر والشر يتطاير من عيونه وقال هلا بنتي الخاينه الي تزوجت من
دون علمي ورضاي
قرب مني ومسك جلابيتي من عند صدري وسحبها حتى حسيت اني بديت اتنفس بصعوبه
حسيت ريقي نشف وبديت انتفض من الخوف
يارب تنجيني من شره هاذا ماستبعد يسوي أي شي الي ما خاف من ربه
لايمكن يخاف من شي ثاني
كان يهزني لين حسيت مكان العمليه يألمني وراسي بدا يدور
قال تحسبينك بتنجين بفعايلك انتي وأخوانك
قلت وانا انطق بصعوبه بس لايمكن اسكت له وانت متى حسيت نفسك ابونا
عشان اخر شي تجي تحاسبنا على افعلنا
قال بغيض بعد وتردين علي بعد الي سويتي لكن انا الي بربيك زين كان بيضربني
بس سمعنا صوت باب الشارع يفتح
رماني بقوه على الكنب وقال بتشوفين اذا ما ندمتي على ردك علي
ان ما خربت زواجك وخليت زوجك يكرهك ويطلقك ماكون ذياب

بعد ما رماني وطلع من الباب الثاني دخلت امي ونا صر
خافت امي لما شافت شكلي كان لوني مخطوف وجهي اصفر وانتفض من الخوف
جت تركض وجلست جنبي وهي تقول نوره بسم الله عليك نوره وش فيك
كنت باجاوبها بس حسيت لساني ثقيل
كان ناصر واقف يناضرنا ومبهت قالت امي ناصر رح جب لاختك ماء
بسرعه جاب ناصر الماء وشربت حسيت اني ارتحت شوي
وقلت الامي كل الي صار وشلون دخل علينا ابوي وهددني
وراح لما سمعكم جيتو
قعدت امي تتحسب عليه وشفت ناصر معصب ومنقهر وهويقول كله مني المفروض
اني مغير قفل الباب الثاني بس انشغلت وما جا على بالي انه بيجي بغيبتي
مثل الحراميه
قامت امي وهي تقول تعالي ارتاحي بسريرك مسكت ايدي وهي تسندني
ورحت لسريري الي حاطينه بغرفة الجلوس عشان ارتاح فيه اذا حسيت بتعب
انسدحت على سريري وطلعت امي وسكرت الانوار

غمضت عيوني وانا احاول انام يمكن انسى الي صار قبل شوي
بس النوم مافي امل يجيني ويريحني كنت مغمضه عيوني ودموعي تنزل على خدودي بصمت كنت افكر ابوي ليش يعاملنا كأننا اعدا ما كننا عياله
ليش بعد ما تركنا وحنا صغار عند امي ونسنانا يجي الحين ينكد علينا حياتنا
كان متزوج وحده ثانيه موضفه وتصرف عليه وهو ماله شغل غير يجمع اصدقاء السوء
يسهر معهم باليل ويشربون وبالنهار ينام عن الصلاةولا اهتم في احد
ولما كبرنا انا ومها وجو الناس يخطبوننا من ابوي كان يصرفهم ويقول بناتي صغار
وتوهم على الزواج
لكن واحد من الي خطبو مها ما اقتنع بكلام ابوي
وكان عارف ان ابوي ما يهمه شي بالدنيا كثر الفلوس
علشان كذا اغراه بالشيكات لين وافق عليه
بدون ما ياخذ شورمها ولا امي دخل علينا بيوم من الايام وقال اني ملكتها على واحد من الي خطبوها مني وزواجها بعد شهروياويل وحده منكن تعترض على كلامي
ورما على امي مبلغ بسيط وقال خليها تتجهز فيه
وطلع وخلانا قدام الامر الواقع
بعد ما تزوجت مها من الرجل الي خطبها
رجعت لنا بعد كم شهر مطلقه بعد ما تعذبت مع زوج يهينها
ويضربها من غير سبب
لانه كان ما يصلي ولا يخاف الله
وبعدها حلف ناصر ما يسكت لابوي ورفع عليه دعوى بالمحكمه
وسحب منه حقه الشرعي بتزويجنا بعد ما وكل محامي يثق فيه
وصار نا صر هو المسأول عنا
ومن ذاك الوقتوابوي حاقد علينا وزاد حقده بعد ما تزوجت من دون ما يدري
كنت ابكي بصمت واتحسر على حالي
ليش كل ما حسيت اني ارتحت بحياتي تجي الضروف وتعاندني
استغفر الله العضيم الهم لاعتراضا على حكمك
بعد شوي نمت وانا ما حسيت بنفسي


بعد ما صحيت حسيت راسي مصدع ونفسيتي زفت
قمت اخذلي بندول يمكن يخف من هالصداع
كنت افكر اتصل على وليد واقوله ولا اصبر لين يتصل علي لانه بالعاده
يتصل علي قبل ينام اخر شي قررت انتضرلين يتصل عليواقوله كل شي
يمكن اتصل عليه ويكون مشغول


باليل انتضرت وليد يتصل علي مثل ما تعودت بس ما اتصل
شفت الوقت تأخر وهو مأتصل خفت يكون صارله شي
اتصلت عليه كم مره ولارد علي
كان جواله يرن لين ينقطع الرنين بدون مايرد
صراحه عليه بس فجاءه
تذكرت تهديد ابوي حطيت ايدي على قلبي
معقوله لحق ينفذ تهديده بهالسرعه
لالا ما اتوقع وليدبيتأثر ويصدق أي كلام يقوله ابوي
بدون ما يسألني يارب تستر بس

>>>>>>

 
قديم 02-13-2011, 03:09 PM   #10

~طمووحي عآآآلي~


رد: رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


رواية~ أنا وزوجي،، واقعية وممتعة كتير...


الجزء السابع
>>>وليد>>>>

كنت اسمع صوت لجوال وانا بعالم ثاني والافكار توديني وتجبني
رفعت الجوال وشفت اسمها منور الشاشه >نور حياتي>

تنهدت بضيق وقهر معقوله نوره البريئه تكون بهالمستوى
تذكرت كلام الرجال وهو يقول بحقد تحسب انك اول واحد بحياتها
انا اول واحد تعرف عليها بصراحه زوجتك تحفه فيها نعومه عجيبه واحلى شي
غمازاتها ولا شفايفها المليانه عذاب وجس قبل يكمل صرخت عليه وانا احس
سكاكين تنغرس بقلبي مع كل كلمه يقولها باس انثبر يالخسيس تخسى انت وامثالك
تقربونها نوره اطهر منك ومن قذارتك يالحقير
بس هو ما هتم لكلامي استمر يوصفها توصيف وحد شايفها لين مل منها
سكرت الجوال بوجهه وانا احس الدم يغلي بعروقي والغيره تنهش بصدري
مو قادر اصدق كلامه
وبنفس الوقت مو قادر اكذب وصفه الدقيق لها
بس وشلون احس انها مو راعية هالحركات بس يمكن يكون لها ماضي مثل كثير
من البنات وبعدين تركتهم
تعوذت من الشيطان وقمت من مكاني وانا ماني قادر استقر بمكان واحد
كنت ادور بالغرفه رايح جاي وانا افكر بهالمصيبه مادري اصدق احساسي
وحبي ولا الكلام الي سمعت والي واضح مثل الشمس
قعدت وانا ماسك راسي بيديني الي احسه بدا يصدع من كثر التفكير
سمعت الجوال يدق للمره العاشره مسكته وقفلته من غير تفكيروقمت
ادورلي حبوب تسكن لي هاصداع الي بيفجر راسي من قوته
وانا اقول لازم اعرف راعي هالرقم علشان اتأكد من الحقيقه بنفسي


""""""""""

>>>نوره>>>>>

حطيت الجوال عند راسي وانا متضايقه غريبه اتصل عليه مايرد واخر شي
يقفل يمكن يكون نايم والجوال فضت بطاريته
حاولت اطمن نفسي بهالكلام وانام ناضرت ساعتي كان الوقت متأخر الساع
ثنتين قلت بنفسي خلاص بنام واكلمه قبل يروح الدوام


كان نومي متقطع وخفيف
فزيت الساعه سبع على صوت الجوال لاني كنت مركبته عالشان
اقوم اتصل على وليد قبل يروح الدوام
ناضرت الجول يمكن يكون متصل وانا ما سمعته ولا مرسل رساله
بس ماشفت شي
تنهدت بضيق وانا اضغط رقمه من جديد يمكن يرد بس كان مقفل
اكيد من امس ما فتحه رميت الجوال من ايدي بقهروقمت اغسل
وجهي وانزل عند امي بهالوقت تكون قايمه تجهز فطور ناصر
ناضرت شكلي بالمرايه كان الشحوب والتعب باين على ملامحي
وعيوني محمره من قلة النوم
سرحت شعري بسرعه ومسكته بشكل عشوائي
حطيت على وجهي كريم مرطب يعطيني اشراقه بدل هالشحوب
بدالت بجامتي بجلابية بيت ونزلت اركض اخاف يروح نا صر قبل اساله
عن وليد دخلت الصاله ولقيت امي حاطه الفطور وجالسين هي وناصر يتقهون
سلمت عليهم وجلست اتقهوا معهم
كنت ماسكه فنجالي وسرحانه وما نتبهت لناصر لي يناضرني
ومستغرب شحوبي وتفكيري
انتبهت على صوت ناصر الي صحاني من تفكيري
قال : نوره وش فيك سلامات
قلت الله يسلمك بس وليد مادري وش فيه اتصل عليه من امس مايرد
وبعدين صار جواله مقفل
طلع ناصر جواله من جيبه وهو يقول غريبه حتى انا من يومين ما سمعت صوته
هالحين اتصل عليه اشوف وش فيه
اتصل ناصر على وليد وبعد شوي رد عليه كلمه وعطاني الجوال وهو يقول
خذ كلم نوره تقول من امس ما رديت عليها
اخذت الجوال من ناصر وانا ابلع ريقي بصعوبه
حاولت اسيطر على صوتي وانا اقول هلا وليد وينك من امس ما ترد علي
رد علي برد قهرني : امس كت مشغول تبين شي
بذيك الحضه تأكدت ان ابوي قال لوليد شي خلاه يتغيرعلي
بس وش الكلام الي يخليه يتغير علي بهالشكل
لما شاف اني طولت ساكته قال نوره تبين شي تأخرت على الدوام
قلت وانا مسك نفسي بصعوبه عالشان ما اتنفجر دموعي الي مسكتها
سلامتك مابي شي
مديت الجول لناصر وقمت بروح لغرفتي افرغ فيها همومي
نادتني امي : نوره تعالي افطري معا نا تراك امس ماتعشيتي
رديت عليها وانا رايحه
بروح انام واذا قمت افطرت


"""

مرت خمسة ايام من كلمت وليد اخر مره يوم اتصل عليه ناصر
انا ما حاولت اني اتصل عليه مره ثانيه ما عندي استعداد اهين كرامتي
اكثر من كذا معنه تجيني اوقات اضعف واشتاق له وارفع الجوال بكلمه وبعدين
اغير راي واقول المفروض و يتصل علي ويصارحني بسبب
عدم رده علي وش الي يخليه يكلمني بهالبرود وكأني سويتله جريمه
تنهدت ونزلت من عيني دمعة الم واحساس بالضلم والهجر من اقرب الناس
لقلبي حتى ولدي ما عدت اسال عنه بسبب حالتي النفسيه
كنت جالسه على الكنب الي بغرفتي ومنده راسي علىجنب
سمعت باب غرفتي يندق
تعدلت بجلستي لاني عرفت انه ناصر
قلت دخل ناصر دخل ناصر وجلس جنبي ناضر بوجهي الي التعب
واثار لبكا والارهاق باينه عليه
قال وهو متردد: نوره ودي اكلمك بوضوع وما ابيك تعتبرينه تدخل بخصوصياتك
بس انا بصراحه حالك الي وصلتي له مو عاجبني
ومتأكد ان بينك وبين وليد مشكله وكل واحد مو راضي يتنازل

كنت وناصر يتكلم منزله راسي لما سكت رفعت راسي
وكني من زمان انتضره يسألني
قلت انا ما عندي أي مشكله معه هو الي مايرد على اتصالاتي
وانا شاكه ان ابوي قايله شي عني لانه مهدد ني انه بيفرق بيني وبينه
ليش اتزوج من دون علمه بس مادري وش قايله بالضبط
قام ناصر من مكانه وهو معصب ومنقهر
: انا بعرف ليش يسوي كذا ليش مايخلينا بحالنا
راح بيطلع وهو يقول انا بكلم وليد وبشوف وش يقول بس والله ان طلع
له يد بالي صاير بينكم مايصيرله خير
لحقته ومسكت ايده وانا احاول اهدي من غضبه اخاف يتهور
اعرفه اذا عصب ما يعرف الي قدامه
حسيت انه انه هدى شوي او وعدني انه بيكلم وليد ويردلي خبر
وطلع من عندي وانا انهرت على سريري ومشاعري متجمده
من الا لم

"""""""وليد """""""""""
كنت جالس وافكر بهالمشاكل الي صارت بيني وبين نوره من دون
ما احسب حسابها حاولت اعرف رقم الي اتصل علي وقال الكلام الي
دمر حياتي سالت واحد اعرفه بالهاتف بس طلع رقم بطاقة شحن بدون اسم
كنت عارف انه ماراح يترك اثر على جريمته بس حبيت اتأكد
وانا سارح بافكاري سمعت صوت جوالي
رفعته اشوف وكان ناصر رديت عليه وقال انه عند الباب
سكرت الجوال ورحت افتحله الباب وانا مستغرب
جيته المفاجئه



بعد ما قالي ناصر كل شي عن ابوه وشلون جا عندهم وهدد نوره انه بيفرق بينكم
حسيت كأن جبل هم انزاح عن صدري
رغم اني مستغرب وشلون ابو توصلبه الخسه و الدناءه هالمواصيل
بس حبينا نتأكد قبل ما نضلمه
عطاني ناصر رقم تالفون بيتهم الثابت وقال اتصل عليهم وقل وين ابو ناصر
واذا كلمك تأكد هو نفس الصوت اولا
اتصلت عليهم وانا اتمنى يكون هو رغم بشاعة الموضوع
اهم شي عندي حبيبتي تكون بريئه
سمعت صوت حرمه ترد قلت وين ابو ناصر قلت انتضر شوي
راحت تنادي ابو ناصر وانا على اعصابي
بعد شوي سمعت صوت ابو ناصر الخشن يتكلم تنهدت براحه كان نفس الصوت
استعديت للمواجه بعد ما قلت له اني عارف و عارف افعاله ومخطته
الدنيئه وقلت والله ثم والله يابو ناصر هذاني حلفت بالله اذا ما كفيت
شرك عن بناتك تشوف شي مايسرك
وانت تعرف اني اقدر اتهمك برمي اعراض المحصنات
والله مايطلعك منها احد يالخسيس الي ما تستاهل اسم ابو كبير عليك
بعد ما طلعت كل القهر والغضب الي بقلبي
واخذت منه تعهد انه مايتدخل بناته مره ثانيه
لانه عرف اني ما ارجع بكلامي واني اقدر اخليه يندم على فعايله
سكرت السماعه وانا ازفر بضيق
لفيت على ناصر وشفته يبتسم
رفعت حواجبي ليش تبتسم قلت شي يضحك
رفع ايده بطريقة دفاع لا لا ماقلت الا كل خير بس تعجبني والله
قلت له وانا افكر بشي ثاني المهم قلي اختك الحين وشلون اراضيها
ضرب ناصر صدره وهويقول ولا يهمك نوره خلها علي انا الي بقنعها
وبعدين هي بتفهم موقفك واكيد بتعذرك
قلت اتمنى انها تعذرني مثل ماتقول
وشرايك انا فكرت اخذها نتعشى بمطعم واتفاهم معها يمكن اذا غيرت
جو تتغير نفسيتها
وافق ناصر على كلا مي وقال بيكلمها ويرد علي خبر

>>>نوره <<<

كنا جالسين انا وامي ومها والجو يخيم عليه السكون كل واحد يفكر بهمومه
قطع السكون صوت الباب ينفتح
بعد شوي دخل ناصر سلم علينا وجلس جنبي
التفت عليه وشفت بعيونه كلام بس حسيته متردد
قلت خير ناصر احس عندك كلام بتقوله
تعدل بجلسته وقال بصراحه الكلام الي بقوله مايسر بس لازم تعرفون الموضوع
لانه صار ولا نقدر نغيره
وقالنا كل الكلام الي قاله ابوي لوليد وانه عيشه بشك وافكار سودا
كنا اناضر بناصر وهويتكلم وحنا مبهتين ومو مصدقين الي نسمع
كنت عارفه ان ابوي حاقد علي بس مو لهدرجه
كان ناصر يحاول يبر موقف وليد وانه معذورلانه سمع رجال يوصف
زوجته بادق تفاصيلهاويقول انه شايفها قبله شي مو هين على الرجل
خصوصا اذا كان يحب زوجته ويغار عليها
لف علي وقال نوره ترى وليد بيمرك اليوم
قلت برود بس انا مابي اروح معه لاي مكان ماله داعي يكلف نفسه
ناضرني ناصر وهو مستغرب من برودي : نوره ماله داعي تكبرين المساله
وليد صح غلط بس كان معذور وي وحد بمكانه ان بيسوي الي سوى
قلت لا تحاول تقنعني ماراح ارجع معه
كانت امي تناضرنا وساكته لما شافت اني رافضه اطلع مع وليد
قالت : نوره ليش هالعناد ناصر قالك الا سباب الي خلته يعاملك هالمعامله
وبعدين خلاص الحين صار بينكم ولد يعني لازم كل واحد منكم يتنازل
شوي وتحلون مشاكلكم وماتخلونها تكبر وبعدين يصعب عليكم حلها
:رديت عليها بقهر يمه بصراحه انا مليت وليد كل يوم طالعلي بمشكله
وكل مره اسامحه يرجع يخطي علي من جديد
شفت مها جت وجلت جنبي وقالت نوره الله يخليك سامحيه هالمره
على شاني احس اني انا سبب كل هالمشاكل الي بينكم لان ابوي
جا يهددني انا والما دافعتي عني اقتلب عليك
كانو كلهم مصرين اني اروح مع وليد: قلت شوفو انا بروح معه هالمره
وبشوف وش اخرتها معاه بس بتكون اخر مره اسامحه فيها
والله لو يخطي علي مره ثانيه مارح اسامحه لو بينا عشرة عيال
وقمت ابروح لغرفتي وانا احس اني منقهره منهم ومن وليد
وحتى من نفسي


""""

كنت قاعده بغرفتي وانا مالي خلق اقوم اتجهز
ناضرت الساعه بقى على جيته عشر دقايق قمت من غير نفس
بدلت ملابسي بجلابية عاديه وسرحت شعري وربطته كان مطول ومتعدي
اسفل ضهري ناضرت وجهي مالي نفس احط عليه أي نوع من المكياج
مايستاهل اتزين له
سمعت جوالي يدق بنغمته المميزه سكرته من غير ما ارد عليه لبست
عبايتي ونزلت
فتحت باب الشارع وشفته ينتضرني بسيارته
ركبت معه من غير ولا كلمه
لما جلست جنبه حسيت بحضوره الي مالي السياره
وزادت دقات قلبي لما التفت علي وشفت ملامحه الوسيمه الي
تفيض قوه ورجوله تاكدت اني مهما حاولت اكابر واقول اني خلاص
كرهته بس باعماقي اعشق هالرجل الي جالس جنبي ويسوق بكل ثقه وبرود
ياربي ليش انا احب واحد يحب دايم يعذبني
حسيت دموعي تسيل من دون استاذان كنت ابكي بصمت وحرقه
بس شكل وليد حس اني ابكي شفته لف على شارع جانبي منعزل ومضلم شوي
وقف السياره وشغل انوارها الداخليه التفت علي وقال : الحين قوليلي ليش
تصيحين زادت دموعي من غير ما ارد عليه
شال نقابي وشاف وجهي مليان دموع
باسني على خدودي الى مليانه دموع وعلى جبيني وقال حبيبتي اسف
والله اسف سامحيني اذا كنت جرحتك او اخطيت عليك
كنت اناضره بعتب من دون ما ارد عليه
تنهد بضيق واخذمنديل وقعد يمسح دموعي برقه ونعومه
حسيت اني هديت شوي وقلت بصوت مبحوح رجعني لهلي
قال بحنان وكنه يكلم طفله خلاص حياتي بوديك بس بشرطين
اول شي تسامحيني وثاني شي انا عازمك بمطعم ابيك تتعشين معي
قلت وانا عارفه انه ماراح يتنازل عن كلامه مهما سويت
خلاص سو الي تبي
شفت بعيونه نضرة انتصار
وقال طيب والشرط الثاني سامحتيني
مارديت عليه لانه قهرني صاير كريه يعني لازم يتمم كلامه صديت عنه
وانا ساكته
لما شافني ما رديت عليه شغل السياره وقال زين مو مشكله انا اعرف
وشلون اراضيك رجع بالسياره وطلع على الشارع العام
رايح للمطع الي بنتعشى فيه
\\
\\
\\
\\
\\
\\

وداني وليد مطعم رومنسي وهادي اثاثه فخم ومريح لنفس
دخلنا للمكان الي مخصص للعوايل كان فيه طاوله شكلها حلو حاطين عليها
ورد طبيعي وشموع جلست على لكرسي وجلس وليد مقابلني
بعد ما تعشينا وخلصنا وشاف وليد نفسيتي ارتاحت اكثر
شرحلي السبب الي خلاه مايرد علي ولايصارحني بشكوكه
لانه خايف اذا قالي وانكرت كلامه بيصدقني بس بيضل بنفسه
شك وهو مايبي يعيش بشك يبي يتاكد ويقطع الشك باليقين
حسيت ان كلامه واقعي ومعقول
وحتى لو ماقتنعت بكلا مه خلاص الي صارصار
والحين عرفت اكثر من قبل اني احب وليد ولا يمكن اعيش من دونه

"""

وحنا راجعين لبيت اهلي قال وليد
وهو ماسك ايدي ويسوق بالايد الثانيه نوره حبيبتي وشرايك نرجع لبيتنا
يكفي جلوسك عند اهلك ماتحسين انك طولتي عندهم
ناضرته بتهديد وقلت اشوفه عجبك الوضع ولا تشوفني ساكته
وتحسبني رضيت عناد فيك بزود سبوع
التفتلي ورجع يناضر الطريق وهو يكتم ابتسامته
وقال خلاص خلاص اسحب كلامي خلينا على الاربعين ارحم
قلت زين دامك تراجعت عن كلامك ماراح ازود


بعد ما رجعت لبيتنا بيومين
كنت نازله من غرفي ودخلت الصاله
سمعت تلفون الصاله يرن بشكل متواصل
جيت اركض ورفعت السماعه كانو لمستشفى متصلين
كلمتني الممرضه وهي تقول وين مدام نوره
قلت وانا خايفه انا نوره وشفيه
قالت لازم يجي عالشان بيبي خلاص
كنت باسالها وش فيه بس انقطع الخط حاولت اتصل بس كان الرقم
مشغول حاولت مره ثانيه بس مافي فايده
اتصلت على وليد وايدي تتنافض وياله امسك السماعه من الخوف
حسيت اني اهملته هاليومين وماسالت عنه بسبب ضروف
وحالتي النفسيه اذا صارله شي ماراح اسامح نفسي طول حياتي
جاني صوت وليد هلا حبيبتي
رديت عليه وانا احس ريقي ناشف
وليد تعال بسرعه المستشفى اتصلو يقولون تعالو
وانا خايفه ولدي يكون صارله شي
""""""""""""

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0