ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية هل تعلمين انك وردة؟؟؟ يوجد هنا هل تعلمين انك وردة؟؟؟ العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 03-20-2012, 09:09 PM   #1

حلا الاردن

مشرفة فى فترة اجازة

الملف الشخصي
رقم العضوية: 183189
تاريخ التسجيـل: Feb 2012
مجموع المشاركات: 1,954 

فراشة متحركة هل تعلمين انك وردة؟؟؟


هل تعلمين انك وردة؟؟؟

من منا لا يحب الورود؟!
من منا لا يحب الورود؟!
بل إن أكثرنا يعشقها، ويعشق ريحانها، ومنظر تفتحها، وينسى همومه عندما يراها.. فمثلما تحتاج الورود الماء والهواء لتنمو وتتفتح، تحتاج النساء الحب لتبدو حقا وردة.
نعم تسقى النساء حبا، لأن النساء ورود ورياحين الحياة.
عند الحديث عن المرأة لا يمكن أن نتجنب كيفية التعامل مع المرأة، هذه المعادلة الصعبة التي عجز الكثير من الكتاب وعلماء النفس والعلوم الإنسانية عن حلها ومعرفة لغزها، رغم أن البعض قد يكون وصل لشيء من رموزها، لكن لم يستطع أحد حلها، وكلهم اعترفوا بذلك.. بالرغم أن حل هذه المعادلة سهل تماما، فحلها (التعامل مع المرأة) هو :
حب + حنان + وفاء + عطاء = (حب بلا حدود، حب لم يعشه احد بالوجود)
لكن أصعب ما في هذه المعادلة هو أن تكون نابعة من قلب صادق، فالذي يغلف جميع ما سبق هو الصدق، وأن لا تكون كذبا أو مشاعر مزيفة.
لنحلل المعادلة السابقة :
الحب (صادق)، والمرأة دونه كالوردة دون ماء، تذبل وتصبح أثرا للجمال ونبعا رقراقا قد جف.. ولأن الحب برأيي ليس أجمل ما في الحياة، بل الحب هو الذي يجعل الأشياء جميلة، ويجعلها روحا ومعنى وإحساسا ونظرة جديدة للحياة، ويجعل للإنسان هدفا يسعى إلى تحقيقه.

ومن غير الحنان تعيش المرأة تائهة، لا تعرف إلى من تلجأ بعد والديها لتواجه مصاعب الحياة.
فرومانسية المرأة تجعلها أكثر إحتياجا للحنان، رغم أنها تعتبر مصدر الحنان.. لكن إذا لم تشعر أن الرجل يبادلها نفس المشاعر، لن تستطيع أن تعطي كل ما بداخلها لتسعده وتسعد من حولها.

فالوفاء هو دافع المرأة للإبداع.. وهنا يأتي شيء مرادف للوفاء، وهو الأمان.. فعندما تشعر المرأة بالوفاء والأمان، تبدع في عملها وبيتها لإرضاء حبيبها، وتكون وردة متفتحة وآية من الجمال.

وأخيرا العطاء.. ولا أقصد هنا العطاء المادي، بل عطاء الأحاسيس والمشاعر، عطاء الروح للروح، وهو أن تشعر المرأة بأن قلب زوجها وعينه، هما ملاذها الأول والأخير، ونبع الأمل لها.. لأنها ستجد فيهما كل ما تحتاجه من تشجيع، وإرضاء لغرورها، وتشعر بالدفء بقربه.

هل يوجد أسهل من هذه المعادلة؟!..
الجواب لكم!..
بعد تطبيقها ستجدون المرأة فعلا وردة تشع عبيرا وأملا وسعادة لكل من حولها، وأن السعادة يجب أن تنبع من الداخل إلى الخارج، وأقصد هنا بالسعادة الحقيقية وليست الابتسامات الكاذبة التي نخبئ فيها جروحنا وهمومنا.
هنا فقط ستجدون صدق مقولة : (وراء كل رجل عظيم امرأة!).

تعفّن الحب !
خلطة تقشير و ترطيب لبشرة ناعمة كالحرير
اسرار هامة ليعشق ادم حواء!!!
"رجيم الليمون" أحد أسرار الجسم الرشيق
لا تكبتي غضبك عند الشجار مع زوجك!!!!
فدمي حبا.............تلقي عشقا!!!!
: التفاخر بتفاصيل المعاشرة الزوجية
أهمية السجود وإعجازه
يا هيك الحب يا بلا
اريد ان اعبر لك عن حبي يا زوجي الغالي!!!
هل تدعي ان كلمات الحب.... سخيفة!!!!
دجاج وفلفل مع صلصة العدس (الدال)
ماسكات طبيعية لبشرة نظيفة .. لا تفوتيها!
مساحة فضفضة تفضلوا يا متزوجات
زوجي... سأنتظرك حتى تصحو


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 01:41 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0