ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية نظرات خاطئة عن المراة يوجد هنا نظرات خاطئة عن المراة العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 01-20-2010, 02:48 PM   #1

♥ نــــ الهــ ღ ـــدى ـــور♥

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 49344
تاريخ التسجيـل: Feb 2009
مجموع المشاركات: 23,666 

رسالة نظرات خاطئة عن المراة


نظرات خاطئة عن المراة

نظرات خاطئة :

تقرأين في الحِكَم والأمثال والأقوال الكثير من التصوّرات الخاطئة عن ، والتي جاء بعضها كنتيجة طبيعية للتعامل السلبي الطويل مع .

وقد تركت هذه التصورات آثارها النفسية والاجتماعية السيِّئة على الكثير من الفتيات والنِّساء، وقد جرى التعامل معها ـ من قبلهنّ ـ على أساس أ نّها أقوال مقدّسة لا تقبل النقض أو التأويل .

والغريـب في الأمر ، أنّ هي حلم الرجل وأنسه ومودّته ورحمته التي رحمه الله بها ، وقد يصل الأمر به إلى أن يقتل نفسه أو يقتل غيره إن لم يفز ب التي يحبّ . فمن أين جاء هذا التناقض بين حبّ الرجل للمرأة وبين عداوته لها ؟

إنّ للتربية الأسرية والخلفية الثقافية ، والجوّ الاجتماعي ـ أعرافاً وتقاليد ـ والأفكار التي ينشأ عليها الفتى أو الشاب منذ طفولته هي التي تشترك في تكوين نظرته عن الجنس الآخر .

ومن تلك النظرات ، قولهم «النساء حبائل الشيطان» و « باب الجحيم» .

وهو تبرير ذكوري لحالة الإسترسال مع الشهوات وضعف الإرادة ، وتعليق لكلّ حالة انحراف يقوم بها الشاب أو الرجل على شجاعة النساء .

وإلاّ فالرجال أيضاً حبائل الشيطان بما يفعلون من ألوان الإغواء والإغراء والإستدراج لإيقاع الفتيات والنساء في شباكهم ، ذلك أنّ دور الرجل ليس دور المتلقّي السلبي حتى يلقي تبعة انحرافاته على كاهل ،بل هو مشارك فاعل،بل ودافع لها أحياناً على الانحراف.

إنّ الله زين حبّ الشهوات من النساء ، وقد أحلّ للشبان والرجال اتباع غرائزهم بالحلال عن طريق الزواج . وإذا ما تزوّج المرء فقد أحرز نصف دينه ـ حسب الحديث المروي ـ وهذا يعني أنّ عاصمة للرجل وواقية له من الانحراف ومن تسويلات الشيطان في الفحشاء والمنكر .

وكما ابتلى الله الرجال والنساء معاً بالامتناع عن الخمر ولحم الخنزير والميتة والقمار ، فمن شرب الخمر وأكل لحم الخنزير فقد وقع في حبائل الشيطان ، لأ نّه عطّل إرادته وتقواه ، فكذلك الزنا .. حتى ليمكن القول إنّ حبائل الشيطان هي من صناعة والرجل معاً ، فلم تتحمّل فقط مسؤولية نسج خيوط هذه الشبكة ويعفى منها الرجل ؟!

ومن ذلك قولهم : «مَن كانت له إمرأة كان له عدوّ» كما كانت امرأة نوح عدوّة لزوجها .

ولكن في الرجال أيضاً مَن هم أعداء لأزواجهم ، ألم يكن فرعون عدوّاً لزوجته المؤمنة آسية بنت مزاحم ؟

وإذا كانت الأحاديث الشريفة تتحدّث عن أنّ الصالحة درع حصينة من النار ، فإنّها الصديق الصدوق والمخلص الوفي إن هي حظيت بثقة الرجل وتقديره وإحترامه ،

وإذا كان الخالق سبحانه وتعالى قد أودع في والرجل المودّة والرّحمة ومِن آياتهِ أن خلقَ لكُم مِن أنفُسكم أزواجاً لِتَسكنوا إليها وجَعلَ بَينكُم مودّة ورَحمة 6 ،

فمن أين جاءت العداوة والله هو الذي جعل العلاقة بين الزوجين تقوم على ركائز الكبيرة السكن والمودّة والرّحمة؟

ما ذاك إلاّ نتاج التربية السيِّئة والمحيط الفاسد ، والأعراف العقيمة ، فإذا كانت بعض النِّساء عدوّات لأزواجهنّ فليس معنى ذلك أنّ كلّ امرأة هي عـدوّ لزوجها وإلاّ لما استقامت الحياة الزوجية ،
ولما عمّر بعضها عمراً طويلاً !
ومن ذلك قولهم : «مَن يثق بالنساء يكتب على الثلج» .

وهذا دليل آخر على بعض التجارب الفاشلة مع ، والتي للمرأة تجارب مثلها مع الرجال ، حتى قيل إنّ التي تثق برجل تكون كمن يضع الماء في الغربال .

فالثقة ـ أيّة ثقة ـ لا تبنى إلاّ على طرفين ، فحتى أثق بكِ لا بدّ أن تثقي بي ، وإذا وثق كلٌّ منّا بالآخر توطّدت العلاقة المبنية على الثقة وتعذّر تقوّضها .
ومن هذا القول نشمّ رائحة تخوين على الدوام ، وأ نّها ليست أهلاً للأمانة والثقة ، والحال أنّ الكثير من النساء العفيفات الشريفات المؤمنات كنّ على مستوى من الثقة ما لا تقاس به ثقة بعض الرجال . فالثقة ، وغيرها من الأخلاق والصفات ، لا جنسيّة لها ، أي أ نّها ليست حكراً على الشاب دون الفتاة أو الرجل دون .

ومن ذلك قولهم : «ذلّ قوم أسندوا أمرهم إلى إمرأة» وهذا يتناقض تناقضاً صريحاً مع ما جاء في القرآن الكريم من تقييم صورة بلقيس ملكة سبأ على أ نّها القائدة القديرة والواعية البصيرة التي تحكم برجاحة عقل حتى أنّ الرجال الذين استشارتهم أوكلوا الأمر إليها في البت في الموضوع الذي استشارتهم فيه ، وقد عزّوا بموقفها ولم يذلّوا .

وكم نلاحظ اليـوم في مخـتلف مواقع وحقول العمـل من النساء المديرات القديرات والقائدات الزعيمات ذوات الحنكة في تسيير أمور العمل وشؤون السلطة وتولِّي المناصب الحسّاسة ، فـ بلقيس ليست مثالاً نادراً أو أوحداً ، لكنّها المثال الذي يدحض ما يذهب إليه بعض الرجال .

ومن ذلك قولهم : «للنساء فساتين طويلة وأفكار قصيرة» ، أو « شعرها طويل وفكرها قصير» . فهؤلاء يتحدّثون عن نقصان في عقل ، وذلك في عملية تمييز جنسي مقيتة بين عقل ذكوري راجح وعقل أنثوي قاصر .

وقد أثبت العلم أنّ عقل لا يختلف عن عقل الرجل في شيء ، كما أثبتت التجارب أنّ عقول بعض النساء أرجح من عقول بعض الرجال ، عندما تمنح للفتيات أو النساء الفرص المتكافئة في التعليم والتربية والعمل .

ف التي تعيش في أجواء الإهمال والتهميش والانتقاص والكبت والحرمان والشعور بالدونيّة ، كما هو الرجل الذي يعيش في هذه الأجواء المثبطة ، لا يكونان إلاّ عنصرين خاملين سلبيين لا يأتي منهما أيّ خير .. والعكس صحيح .

إنّ هذه الأقوال ، وغيرها في ثقافتنا الشعبية الكثير ، تشكّل ثقافة مريضة ، فهي ضدّ الثقافة وضدّ التربية وضدّ الواقع ، ولا يصحّ إطلاقاً أن نعمِّم التجارب الفاشلة لتصبح هي القاعدة التي نقيس بها وعليها كلّ إمرأة .

إنّ من مسؤولية كلّ فتاة واعية ومثقفة أن تكافح هذه النظرات السلبية على المستويين النظري والعملي ، وأن تربِّي بناتها في المستقبل على الإحساس بكرامتهنّ ورفضهنّ لكلّ ما يسيء إلى هذه الكرامة أو ينتقص منها .

غير أنّ الفتاة لا تعدم في قبال هذه النظرات الجائرة ، نظرات إنسانية منصفة ، لا بدّ لها أن تتربّى عليها ، وأن تربِّي بناتها عليها أيضاً .
فمن ذلك قولهم : «النساء شقائق الرجال» .

ومن ذلك قولهم : «إنّ وراء كلّ عظيم إمرأة» .

ومن ذلك قولهم : «إنّ الفاضلة التي تهزّ المهد بيد وتهزّ العالم باليد الأخرى» .
ومن ذلك قولهم : «كنوز العالم بأسرها لا توازي الفاضلة» .
ومن ذلك قولهم : «المهر الحقيقي هو في الفتاة نفسها» .
ومن ذلك قولهم : « الشريفة والجميلة ، هي شريفة مرّتين» .
ومن ذلك قولهم : «مَن كانت له إمراة صالحة رزق خير الدنيا والآخرة» .
ومنه : «ما أكرم إلاّ كريم وما أهانها إلاّ لئيم» .
ومنه : « الصالحة درع حصينة من النار» .
ومنه : «البنات حسنات» .
وغيره كثير .



التعديل الأخير تم بواسطة ♥ نــــ الهــ ღ ـــدى ـــور♥ ; 01-24-2010 الساعة 07:22 AM.
 
قديم 01-20-2010, 09:50 PM   #2

همسات فتاه


رد: نظرات خاطئة عن المراة


نظرات خاطئة عن المراة

متميزة دوما ان شاء الله

 
قديم 01-20-2010, 09:54 PM   #3

زهرة الياسمين


رد: نظرات خاطئة عن المراة


نظرات خاطئة عن المراة


 
قديم 01-21-2010, 12:58 PM   #4

♥ نــــ الهــ ღ ـــدى ـــور♥


رد: نظرات خاطئة عن المراة


نظرات خاطئة عن المراة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسات فتاه1602157
متميزة دوما ان شاء الله

 
قديم 01-21-2010, 01:12 PM   #5

♥ نــــ الهــ ღ ـــدى ـــور♥


رد: نظرات خاطئة عن المراة


نظرات خاطئة عن المراة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البنوته مروه1602192


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 01:03 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0