ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية قصة للمتزوجا المجروحات!!! يوجد هنا قصة للمتزوجا المجروحات!!! العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 08-27-2010, 04:43 AM   #1

عندي أمل

:: كاتبة مقتدره ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 125994
تاريخ التسجيـل: Jul 2010
مجموع المشاركات: 692 

قصة للمتزوجا المجروحات!!!


قصة للمتزوجا المجروحات!!!

لمتزوجات المجروحات الغافلات ...شوفي ة ربي لي بعد صراع دام ست سنوات

---------------------------------------------------------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم

للمتزوجا المجروحات الغافلات
...شوفي ة ربي لي بعد صراع دام ست سنوات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم وبعد معاناة ست سنوات انا >> مبتسمه بعد ماكنت بمحنه مايعلم بها الا الله سبحانه واقرب الاشخاص لقلبي الي هي اختي الي تصغرني باربع سنوات
اول شئ اقول الحمد لله الذي بمكارمه تتم النع اللهم لك الحمد على نعمة الامن والامان والله الامان النفسي مامثله امان ...
قصتي طويله طويله طويله تحمل من الالم والهم والحزن الكثير لكنها تهون عندما اخذ نفس عميق واقول وكلي يقين اللهم اجرني بمصيبتي واخلفني خيرا منها ...
ياعزيزاتي تبدا قصتي بزواجي الي مر عليه 13 عام والله يجعله زواج الدنيا والاخره ولا يفرق بيني وبين زوجي ولا اي اخت في الله وزوجها ويبعد عني وعن اخواتي المسلمات المسالمات الحافظات والطائعات لله ورسوله شر فتن بنات ابليس اللهم امين ...هذي القصه القصد من نشرها الفائده لكل من جربة والي ماجربت شر فتنة بنات ابليس ...
تزوجت اكيد ومثل ماكان سائد بهذاك الوقت في عائلتنا البنت ماتعدي سنه او سنتين على الدوره الا وهي بيت زوجها... تربيتي عند اهلي كانت تربيه واللهم لك الحمد على الستر والحفاظ اولا واخير على نفسي ولكن كنت اعاني من بعض القعد مثل عيب تتزين كثير ...الضحك كثير مو زين ومن هالسوالف الي اثرت فيني وفي شخصيتي علشان كذا اقول لكل ام دلعي بنتك خليها انسانه تحس بانوثتها وجاذبيتها ولكن بعتدال مو تضيعينها وتقولين علشان ماحرمها ....
المهم تزوجت رجال صاحب دين واللهم لك الحمد فرحت به كثير مثل اي بنت تتزوج ولكن خلفيتي في الزواج ماكانت ذيك الخلفيه الي كنت اشوفه مع امي وابوي الي كل بنت تشوفه من اهلها ...وكنت افكر هذي هي الحياه الزوجيه الين تزوجت وطحت بالمطب الاول ... قلة خبرتي في الاهتمام بالزوج كشخص . ماكنت اعرف كيف اهتم فيه ابدا ابدا لاني فتحت عيني على امي وهي تركض من المطبخ للعيال للحوش للزراعه ولما يجي ابوي تحط له القهوه كلمتين وكلن راح يخلص شغل وطبعا لاننا ننام من وقت مادري كيف امي تتزين لبوي الله يرحمه وليوم ماعرف للعلم ...
امهاتنا وابائنا كانت حياتهم شفافه جدا والزوج ماكان كثير الشروط مثل هالزمان والي يتشرط ومايشوف فيها فايده يتزوج وكانوا قبل يتزوجون لاسباب معينه كالبحث عن العيال او لانه زوجته مريضه او متوفيه فقط ...
اما اليوم فيه رجال والكثير منهن مايبون صدعة راس وزوجه ثانيه وقرقعه واسلم طريقه هي العشيقه
المهم زوجي كان يكبرني بست سنوات يعني شاب يبي يحس برجولته يحس بعاطفة زوجته واهتمامها ورعايتها له ولكن والله والله والله ماكنت اعرف شئ غير الطبخ وترتيب غرفة نومي وصبري على امه الله يسامحها على افعالها وبس ...جبت اول ولد وبعدها بنت وزوجي كان كثير الصمت الصمت بالبيت مايسولف نهائيا معي ولا انا كنت اهتم لسوالفه لاني ماعرف شو اقول له غير تبي اكلوقت النوم تعالوا شوفوا حالتي الشعر منكوش ومربوط بشباصه والجلابيه مفتوح الزرار كامل ومتجهزه فقط للارضع ...وانا عايشه حياتي على هالوضع ... هالوضع ...المهم كنت كل ماقول لزوجي وديني لبيت اهلي زوجي يركض بي يركض يبي يفتك مني ومالومه والله ...ماقول انه زوجي ماحاول يصلحني لا والله الرجال كان يلمح لي لكني كنت جاهله وماعرف الي يبيه واحسبه يلمح لان اهتم اكثر في البيت وكنت اشتغل شغل الين يوصل اليل منهد حيلي ... وصار البعد بيني وبين زوجي النفسي والعاطفي ولكن الجسدي كان فيه اتصال بيننا ...الين جا اليوم الي وقف فيه هذا الاتصال الجسدي في البدايه ماهتميت ولكن لما زاد الموضوع وبطبيعة كل انثى حنيت له جيت له لكن شفت منه الصدود .
كان ينام معي عادي ولكنه يمتاز جونا بالبرود ومو هو الي متعودته قبل منه هنيه شكيت وقلت زوجي متغير حطيت همي بقلبي وسكت وسكت وسكت ولكن طال السكوت وكبر الهم وكبرت الفجوه بيني وبين زوجي الي احبه حب خيالي ولكن ماعرف كيف اجذبه لي الي اعرفه كنت اطبقه وخلاص ...الين اليوم الي رحت فيه لبيت اهلي وعندي من الاخوات خمس ...الي اصغر مني طبعها غيور وماكنت تحاول تساعدني بشئ وكل ماقولها انا متضايقه تقول لي شو اسوي لك وتركني بحزني المهم اختي الي اصغر مني باربع سنوات وكانت هذيك الايام بثالث متوسط شافتني باليل ابكي بالحوش من حرقة الالم الي فيني ...سالتني ليش تبكين قلت متضايقه شوي قالت ليش ...قلت لها امور حريم ماتفهمينها قالت لو تبيني اسمعك بس بسمعك...والحقيقه كنت محتاجه لمن يسمع شكواي وقلت لها كل شئ وهي تسمعني ومن القهر جلست تبكي معي قالت ليش ماتسئلين امي قلت سالتها وقالت اصبري كل الرجال نفس الطبع ...لكني مليت من الصبر هذا الكلام صار وانا حامل بالطفل الثالث وحملي كان تعب بتعب قالت لي اختي انا ودي اقولك شئ بس اخاف تزعلين مني قلت لها ليش ازعل منك ؟!!
قبل لاقولكم الي قالته لي اختي ...احب اعرفكم على شخصيتها ... شخصيتها ...انسانه جدا مرحه وضحوكه وصاحبة مقالب غير كذا طيبوبه وتميز بذكائها ولماحه جدا ماشاء الله دومها متميزه بكل جميل من كانت صغيره وماكانت تهتم للتعليقا لم يعلقون على ضحكتها او تزينها كانت تهتم لنفسها عكسي تماما كنت اخاف انه امي تتضايق مني فماكنت احط اي شئ يخلها تتضايق ...
المهم اختي قالت لي قومي قدامي قمت معها ورحنا لغرفة ملابس اخواتي هالغرفه بعد زواجي بثلاث سنوات اخواتي سونها وكانت كلها مرايا كبيره كنت لما ادخل احس اني بنادي رياضي المهم قالت لي طالعي شكلك طالعت نفسي وقلت شو السالفه قالت ماتدري شو السالفه ركزي بشكلك وتخيلي الي قدامك وحده ثانيه مو انتي وقولي لي شو تشوفين قدامك ابتداء من شعرك لرجولك وانا بكتب لك الي تقولينه كله ...قلت لها اشوف وحده لابسه شيله سودا شعرها اسود حاطه على راسها طوق ملون ولابسه حلق ذهبي لابسه ثوب واسع لونه كحلي وبس قالت وجهها بشو مزينته طالعت بوجهي قلت ولا شئ سالتني فيه كحل قلت لا فيه روج قلت لا فيه كريم قلت لا...قالت منظره صحي مشرق قلت لا شاحب تعبان من السهر والحمل والولاده قالت خلي عنك الاعذار الوهميه طالعتها وانا مستغربه من كلامها ...قالت كملي نوصل لليدن فتحت يديني وطالعتهم شو ميزت يدينك قلت عادي مثل كل الناس قالت قولي مثل كل الخدامات طالعتها بحزن قالت قلتي ماراح تزعلين مني صح ؟! قلت ايوه قلت قالت نكمل نوصل للرجول ومابي نتعمق لتحت الملابس وصلت انا للي تقصده اختي ولكن انا ماعرف اهتم بهذي الاشياء وماعرف قالت اختي اكيد فهمتي الي اقصد صح قلت انا ماعرف قالت كلنا مانعرف لانه محد علمنا وهذي ثاني نقطه انبهها للامهت علمي بنتك امور النظافه علمي بنتك امور الاهتمام بشعرها بوجهها بجسمها علميها لاتخلينها حرام عليك تظلمينها وتخلين اجمل ايام عمرها تروح بتعليم وهم نكد خليها تتزوج وهي فايف ستار
قالت انتي مشكلتك انك كنتي خوافه وانطويت على نفسك كثير نحن يوم انتي تزوجتي كنا اصغر منك بشويه واذكر هذاك اليوم الي قالت فيه اختنا الي بيننا الله يعين هالزوج على هالبليده .انا ماقول انتي بليده بالعكس انتي انسانه مميزه والدليل تميزك بطبخك واهتمامك بعيالك وترتيب بيتك ونظافته ولكن فيه امور ماتعلمتيها ولازم تتعالميه واظن هذا الي خلى زوجك يبتعد عندك ...وهنا بديت اركب اول درجه من سلالم التغيير في حياتي ...وكانت بداية انطلاقتي على يد اختي الله يوفقها ويخليها ويهنيها بزوجها وعيالها ...
** يتبع إن شاءالله **


(2)
نكمل والله يعني ويعينكم ...
المهم قالت لي سالتني اختي كم سؤال عن امور النظافه والصراحه انحرجت منها لانها اصغر مني وكانت احسن مني قلت لها انتي كيف تعرفين هالاشياء قالت انا اقراء قلت تقرين هالامور ضحكة قالت الحين كل شئ ينكتب في الكتب والمجلات وهي تتكلم تذكرت اني مامسكت كتاب اقراه من ست سنوات كان كل وقتي كله كرف وشغل طبعا ام زوجي لعبت دور بنحت شخصيتي كيف ماتبي كانت تبيني مجرد خدامه عندها ومتناسيه انه ولدها كان ممكن يضيع عادي اهم شئ راحتها وراحة بناتها ...
عطتني اختي ثلاث كتب كل واحد يتكلم عن شئ للمرأه وكيف تكون انيقه وجذابه ولكن ماطبقت اي شئ منهم ابدا ... مافيه وقت عندي للقرأه ابدا من بينظف البيت وبيخلص غسيل سجاجيد عمتي وحوشها ويطبخ اكلها واكل اولادها ...كنت ابي اتغير لكن الوضع مايساعدني واذكر هذاك اليوم الي رجعت فيه من المستشفى والدكتوره معتطني توصيات بعد الحركه كثير لانه المشيمه تحت والطفل فوق وانا بالشهر السابع وممكن تصير ولاده باي لحظه لانه المشيمه نازله كثير تحت تبون الصدق كنت احس بالم في ظهري ولكن من رحمني ام زوجي قالت ماعليك من هالكلام كله خرابيط دكاتره يلا يلا قومي اشتغلي بس وقمت اشتغل كنت اخاف منها كثير مع العلم في البيت شغاله لكني اشتغلت لما رجع زوجي من العمل شافني اغسل السجاده مع الخدامه عصب علي وقال ليش تغسلين قلت امه انا قلت لها قال انا امنعها تتحرك وضعها خطير وانتي مش مهتمه قالت ماراح يصير لها شئ وان صار بنات الناس كثير بنزوجك حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم هالكلمه هزتني بالكامل مسكني زوجي من يدي ودخلني الغرفه وقال لو سويتي شئ ياويلك قلت زين وجلست العصر هو طلع اول ماطلع جاتني قالت تعالي خمي الحوش والخدامه بتصب الماي عليك نظفيه معها قلت زوجي بيعصب قالت ماعليك منه قمت لاني خفت منها ورحت اخم الحوش وانا اخم احس ظهري فيه حراره من الالم ولكني خميته ولم قرنا نخلص وصل زوجي وشافني وانا اغسل عصب مره ثانيه المهم ماوصلنا لوحده باليل الا وانا بالطوارئ نزل دم وصارت الضجه فكروا الحبل السري انقطع داخل الرحم ولكن الحمد لله جات سلميه وهنيه عصبت امي واعلنت احسن واعظم اعلان قالته بحياتها بنتي ماترجع لبيت هلك تبيها حط لها شقه ولا طلاقها بتموتون بنتي تنومة بالمستشفى اسبوعين في هالاسبوعين جات محاضرات معتبره لزوجي من ابوي الله يرحمه ماتبي بنتنا نحن نبيها رجعها لنا والله ماتدخل بنتي بيت اهلك الا للسلام فقط غيره ماتعيش فيه ثانيه ...وطلعت من المستشفى لبيت اهلي وكلها شهر وانا بشقتي ...وفي هالشهر كان التغيير في بعض الافكار ...
عطتني اختي دفتر صغير مدون فيه معلومات كاتبتها هي لنفسها لانها كانت بتزوج هي واختي الثانيه بعد ماخلص الابعين ...
مسكت الدفتر وفتحته كان مرتب ومقسم لكل شئ بقسمه ...
قسم للملابس في البيت ونوعيها
قسم للملابس الداخليه ونوعيتها
قسم لملابس النوم ونوعيتها
قسم للعطور والكريمات والبخور <<ماكان عندها شئ ابدا
قسم للعنايه بالنظافه الشخصيه والجسديه ...
وقسم خطير خطير جدا كان عنوانه "مفاتيج الرجل "
وقسم كيف تكونين حبيبة ومميزه عند زوجك ...
كنت اقراء فيه مستغربه انا كنت وين والعالم وين كنت اتسائل مقعوله انا من القرن العشرين ؟!!
اول شئ اهتميت بتغذيتي بما اني حامل وبشرتي واخذت
اول نقطه من النصائح انتبهي لحركاتك جلست قومتك ضحكتك
زوجي لاحظ اني ماصرت اقوم واجلس مثل الهمجيه ولا اكل بهمجيه ولا ضحكتي ضحكة وحده مادري من وين صرت اضحك بصوت هادي واحاول انعمه ...
من ضمن النصائح للصوت كان اختاري ضحكه تميزك وانتي تضحكين شدي بطنك للداخل علشان تطلع الضحكه اكثر جمالا وبالفعل وبالفعل سويتها وكانت ضحكتي حلوه وكل الي يسمعها يقول ضحكة دلع الله يرحم ايام القهقه والتكركير
مشيتي الي كنت ادبك الارض برجولي وبين كل خطوه وخطوه مطبه خليتها من مترين لذراع واحيانا لزوم الدلع شبر
المهم والاهم زوجي صار يركز فيني ويطالع فيني ولكن ماسالني عن سبب تغييري وماكنت ابيه يسال اصلن ...لانه امتاز بالشفافيه المطلقه والي بقلبي على الساني واختي كانت محرصه عليه ماقول ولا شئ له اخليه يطالع وبس ...
** يتبع إن شاءالله **

(3)
المهم قربت ولدتي وكنت محتاره من بيهتم بالبيت ولدي وبنتي وزوجي الي يحب فنون الطبخ ...
لمحت له بالشغاله اول رد رده علي ليش عند عشر اطفال ومو قادره تشتغلين
قلت لا بس اخاف اتعب وخاصه انه كل ولاده اللهم لك الحمد والشكر تجيني حمى لمدة اسبوعين يارب لا تحرمني اجرهم ومن اطلع للمستشفى للشغل والتنظيف يعني ما فيه راحه وبيني وبينك يا زوجي انا ابي ارتاح ظهري يعورني وابي اهتم فيك اكثر
قال انا كذا مرتاح اهتمي بيتك وعيالك وماعليك مني هالكلمه عورت قلبي كيف ما اهتم لك
قال افهميها مثل ماتبين
وطرت طيران للتيلفون واكلم اختي تصدقين قال هالكلمه شو يقصد بها
قالت يقصد وجودك مثل عدمه بقلبه
قلت لا تقولين هالكلمه وبكيت
قالت نحن اتفقنا من البدايه بدون زعل
قلت والحين
قالت ما عليك منه انتي صغيره وحلوه وكلها شهر شهرين وهو لازق فيك
قلت اتمنى الحين
ابيك توفرين عدة اشياء في ولادتك
قلت لها مثل شو يعني
قالت اشتري ملابس غير الزبايل الي بدولابك
عصبت عليها لانها سبت السبابيح الي معي السابيح اسم يطلق على خلاقان العجائز بقاموس اهلنا وسكرت بوجهها
وما صار المغرب الا وهي عدي بالبيت جايه تعتذر عن غلطتها الشنيعه في حق خلاقيني الي المفروض اوديها لاقرب متحف ...
بس رحمتهم منها وكنت بعطيها للشغاله ولكن اختي قالت بترميهم بوجهك الافضل سويهم فوط ههههههههههه....
المهم قالت اختي شو رايك نروح انا وانتي مع اخوي نشتري ملابس للبي ومنها تاخذين شئ لنفسك لاني بروح اشتري شوية اشياء ناقصتني تدرين قرب موعد العرس
قلت زين
قلت لزوجي بروح معهم فرح لاني بفارق وجهه وقال روحي
قلت ابي فلوس
قال شيلي الي تبينه كان عندي احساس انه عنده شئ ويبي يفتك من وجهي
لكن قلت كلمة وانا كنت حالفه اني اسويها اجيب راسه اجيبه حتى لو كلفني هالشئ عمري المهم اعيش مثل اي وحده متزوجه بحب واهتمام لاني استحق هالشئ وانا الاولى...
رحنا معهم وكنت مو متعوده اروح اشتري كان هو الي يشتري لي حتى الملابس الداخليه ما كان يحب ياخذني معه لاي مكان لما شفت الاسواق شو فيها من بلاوي وكيف البنات يلبسون وكان الناس عايشه جلست اقول من كذا ما يطالع فيني يشوفني ما انتمى للعالم الانثوي ابدا ...
المهم اخذت للبي ملابس ورحت اشوف شئ لنفسي واختارت لي اختي ملابس الوانها حلوه وفاتحه وعليها حركات دنتيلات ما اشوفها الا بالافلام بس اخذت كم واحد وسيع علشان البسهم والين ما اولد والبقيه لبعد الولاده وكل لبس طقمت معه ملابسه الداخليه وقالت قمصان النوم بعد الولاده ان شاء الله ...
اشتريت عطر وكريم والي ناقصني ومو موجود معي كله ورحت للبيت فرحانه واول ما دخلت لقيته معصب لاني تاخرت
قلت كنت في السوق مسك الباب وطلع برا حطيت الاغراض ورحت اغير ملابس ولدي وبنتي وسويت له كلن سندويش وحليب اكلوا وناموا وسويت له العشا ورتبت البيت وبخرته من البخور الي اشتريته دخلت اخذ شور وغيرت السبابيح ههههه ولبست واحد من الي اخذتهم مشطت شعري وتعطرت وجلست انتظر الزعلان يوصل رجع للبيت 12.5 باليل متاخر مو عادته العاده يطلع من بعد اذان المغرب ويرجع 11 الظاهر طلعته تعويض عن الوقت الي انا كنت فيه بالسوق المهم لما دخل شم ريحت البخور
قال من وين هالبخور
قلت اشتريته
قال وينه شافه وكتب اسمه شم العطر فيني
قال انتي متعطره
قلت ايوه
قال رحته حلوه هاتي اشوفه وريته بعد كتب اسمه وانا مستغربه من حركاته ...غير ملابسه
قلت تعال تعشا
قال مابي ونام وما علق اي تعليق على ملابسي ابدا ابدا ولا على اي شئ اخذت بخاطري ورحت اتعشا سألت نفسي مقعوله زوجي في حياته غيري ورديت على نفسي لا لا مستحيل زوجي ملتزم ومستحيل يخوني ورحت انام ...
المهم جا اليوم الي فيه بعد تبدلت الموازين يوم ولادتي تعسرت الولاده وقدر الرحم الرحيم اولد بعمليه جراحيه المشيمه كانت بتنزل قبل والولد بخطر وصارت العمليه وجلست بالمستفشى 15 يوم عمليه بالاضافه للحمى المعتاده وهنيه صار غصب يجيب خدامه كيف بتحرك وبشتغل والبيت بدون خدامه وانا بعمليه قيصريه ...طلعت من المستشفى جلست اربع ايام وامي معي المسكينه تشتغل وفي اليوم الخامس وصلت الاندونوسيه
...وحمدت ربي قلت رب ضارة نافعه ...
جلست شهر وانا التوى من التعب وخاصة انه العمليه التهبت علي وعانيت معاناه وكان عصبي لانه ما كان يقدر يطلع ويخليني وهالحركه جات بحسابه لاني حسيت اني شئ مهم عنده خلصت الشهر وهذيك الايام كان عرس اخواتي ..
واخواتي تولن موضوع تفصيل ثوب العرس لاني ما اكنت اقدر اتحرك خلال فترة الاربعين كنت مهتمه بصحتي اهتمام خيالي الاشياء الي تضر العمليه وقفتها وقلت اكل الاشياء الدسمه وظليت على السوائل والسلطات الحوم فقط لم جا يوم العرس رحت لاخواتي للصالون وهناك لابست فستناني وتمكيجت وسويت تسريحتي ورجعني اخوي للبيت علشان اخذ ولدي الي كان ماسكنه زوجي
قلت للخدامه لبسي الاولاد ودخلت عليه لم شافني زوجي كان بيطيح من الكرسي وهذيك الساعه مو هامني يطيح ولا لا ...
همني ولدي الي بيده كان همي اكثر
قلت انتبه للولد حطه بسرعه على الكنبه وجاني يركض والابتسامه بتشق وجهه
قال ثلاث كلمات ورا بعض" وين من كيف " وهو يطالعني وشويه من الفرحه بيطير
قلت بسم الله عليك شوفيك
قال الظاهر مو اخواتك العرايس شكلك انتي العروس طلعت هذيك الضحكه الي تقطعت حنجرتي وانا اتمرن عليه وعطيته ظهري ورحت اتمشى لتسريحتي البس الذهب وهو مصمت مكانه
قلت له بنروح ولا لا
قال لا اقصد ايه
قلت بسرعه وراح يلبس وكل ما يمر يحط وجهه بيني وبين المرايه يطالع فيني ...
الصراحه حسيت بغصه كنت بكي حسيت اني بالغباء الي كنت عايشته وعدم معرفتي حرمته من اروع الامور واحلى اقلها كحل يشوفه بعيوني ولكني اخذت عهد على نفسي اني اتعلم فنون الماكياج علشان اتعدل ليل نهار له ...
المهم رحنا للعرس وكل شويه يرسل يلا بنروح
قلت شو فيك حتى العرايس ما دخلوا الصاله اصبر
قال زين خلاني عشر دقايق وارسل يلا بنروح اخر شئ طنشته واول ما زفوا العرايس جيت ادور زوجي علشان اروح ما لقيته ...
سالت اخوي قال طلع من ثلاث ساعات
قلت غريبه وين راح المهم طلبت من اخوي يوصلني ورجعت للبيت كلها ساعه الا وهو داخل طالعته بنظرة عتب
قلت وينك
قلت كان واحد محتاج لي ورحت له وراح ينام هالحزه مو حسيت الا تأكدت انه احد في الخط وقلت الحين بدأت الحرب ولازم انتصر لو بالحلال مو مشكله بقول نصيب لكن المشكله لو كان الموضوع حرام بحرام ...
رحت غير ملابسي مسحت مكياجي وانا اسال نفسي كان مشتاق لي متلهف لي ليش الحين مو مهتم ونام غيرت ولبست ملابس النوم وركض لدفتر اختي الحبيبه اشوف يمكن احصل اجابه لسؤالي ولقيت هالسطر...
...اذا طلب الزوج من زوجته بشوق عليها ان تلبيه وإلا لو كان في حياته امرأه فانها ستكون السابقه حتى لو كانت عشيقه من عشرين سنه لانه في وضع ما يتحمل الانتظار
انتبهن اخواتي للنقطه هذي في اي وقت زوجك يطلبك للفرش لا تهمليه روحي ولا باب الحرام موجود ...عدينا ليلتنا على خير ...وكان القلب يحترق من الشك والغيره .. ثاني يوم اختي سافرت لشهر العسل وبكذا عانيت الامرين لاني ما كنت اعرف كيف اتصرف .....
*** يتبع إن شاءالله ***

(4)
اخواتي لا تستعجلون النهايه قلت لكم قصتي طويله لكن العبر الي فيها بتخليكم تختصرون مشاكل نفس مشكلتي من بدايتها مو مثلي جلست ست سنين ثانيه الين وصلت للي ابه
وصلت معكم الين اختي سافرت وبسفرها اشتعلت بقلبي نار الغيره وما اقدرت اتحكم بنفسي وكنت اعصب على اتفه الاسباب وفي نفس الوقت كنت اتزين بالي حدود الي اعرفها لكن انا قدام البنات الي برا اساوي صفر على الشمال مهما سويت كنت بدائية جدا جدا ...
عشت شهر ونص احترق واكتوي كل ساعه الين اختي رجعت من السفر من شافتني
قالت هالوجه ما يبشر بخير طالعتها وعيوني من القهر
قالت استهدى بالله لكل مشكله ربي حاط لها حل
قلت تعبت والله
قالت توك بداية المشوار وصدقني بتشوفين الي يرضيك وعلمتها عن احساسي وعن الي اشوفه على زوجي وطلعاته الي تستمر خمس ساعات يوميا
قالت تعتقدين متزوج
قلت عندي احساس
قالت اوكي فتشي شوفي اكيد بتحصلين دليل الادانه واشتغلت المحق كونان واول مره اكتشف اني كنت نايمه على وذاني زوجي الحبيب كانت وحده بحياته ومو اي وحده
وحده كان عاشقها قبل الزواج ولكن اهله رفضوا يزوجونها اياها لانها .............
مو لازم نذكر دول بنختصر الكلام انه عاداتها مو مثل عاداتنا وعلشان يعقلونه قالوا له بنزوجك وسوت امه المستحيل علشان تفرقه عنها ونجحت بانه زوجته وحده ما اقول فيها من ملامحها ولكن كان شكلي قريب لهذي النوعيه من البنات ...
صح الشكل قريب لكن الاسلوب بعيد كل البعد وهذا الي خلى زوجي يرجع لها ...
ولانه خايف من اهله كان الزواج بالسر ولانها باليل تشتغل بالكوفي كانت ما تنام معه يعني مسموح الحبيب من اليل ومكتفيه بالخمس ساعات من المغرب الين عشر وهي تداوم من عشر ونص الين ثنتين والغريب انه زوجي كان مطمن لها وعاطها الحريه الي كان حارمني منها بالدخول والخروج من البيت
وبعد هذي نقطه ثانيه اظفتها لرصيد حسابه لاني حسيت اني درة غاليه عنده
بتقولون كيف عرفت الحبن بعلمكم كيف عرفت هالموضوع وانا افتش بموبايله
لقيت ارقام ومنها رقم بيت ورقم محل هذولا مسجلهم باسم ابو هيثم
هذا الرقم يوميا له اتصال صادر ولا وارد يوميا وبالساعات والمسجات منه شئ عجيب كتبت الارقام وحطيتهم معي وقلت لاختي ندق لهم
قالت اصبري شو فيك نبي يمكن رجال
قلت شو اسوي
قالت لاحظي بالسياره في شئ بملابسه في اي شئ امم ملابسه كان لما يرجع للبيت مستحيل يرجع يلبسهم ولم يطلع من عندي يلبس جديد ومكوي ومرتب وجلست اترصد ملابسه الين شفت الي حطم قلبي من مكانه روج على طرف الفالينه من ورا الرقبه وانا ما عندي هالون هنيه
احترقت وتهورت ورحت لزوجي بسرعه وانا معصبه وقمت اصارخ كشفتك يالخاين كشفت الاعيبك الحين عرفت ليش انت ما تهتم فيني الحين عرفت ليش ما تطالع فيني وما في كلمه ما قلتها وهو ساكت يطالع فيني برود
قال شو فيك
قلت شو هالروج
قال المطلوب الحين بعد برود
قلت طلقني ضحك
قال اوكي روحي لبيت ابوك وبتجيك ورقتك
كلمته سويت رنين باذني وجلست اردد كلامه مثل المهوسه اروح بيت اهلي ورقتي بتجيني
اتصلت لاختي اعلمها
قالت ليش تهورتي لكنت صبرتي نعرف شو الموضوع
قلت ما ابي افهم ابي ارجع لبيت اهلي ما عاد لي جلسه هنيه
قالت لا تسوينها انصحك
قلت مابي ركبت راسي واخذت عيالي ورحت لبيت اهلي سالني ابوي رحمة الله عليه شو الي صار
قلت تهاوشنا ولم عصبت طلبت الطلاق
قال روحي لبيت ابوك ورقتك بتوصلك
قال ابوي اوكيه اجلسي حياك الله الين نشوف حل لموضوعك
الله يرحمك يابوي المهم لا زوجي جاني ولا الورقه جات ويحطني بيت اهلي خمس شهور ...
تعبت نفسيا ولكني كنت اكابر واضحك على روحي واقول خليه يولي ...
انا مو خسرانه شئ وتبون الصدق كنت خسرانه وخسرانه بعد باسلوبي هذاك فتحت له المجال وخليته ياخذ راحته معها اكثر ...
اخوي الكبير لما شاف الموضوع زاد عن حده وهو ما قام يسال لا عني ولا عن عياله اتصل فيه
قال فلان وينك نشوفك طولت
قال مشغول مشغول وقفل موبايله تضايق اخوي وراح له لبيته
قال له اسمع الحرمه ما تنركن وبنفس الوقت ما تنمسك
قال شو القصد
قال القصد اختي شاع عنها بين الناس انك مطلقها وامس جاني واحد من عيال العم الي ميته زوجته ويبي وحده عاقله وفاهمه ومو مشكله تكون مطلقه يعني يبي يتزوجها ...
قال زوجي كيف يتزوجها وانا ما طلقتها من الاساس انتم تبون تخترعون نظام جديد من عندكم تزوجون وتطلقون على كيفكم
قال نحن ما نخترع شئ بس انت حاطها للكلام الي رايح والي جاي وانت مو حاس
قال خير خير بجي بكره اكلم ابوك وبرجعها ...
اخوي كان ماسك نفسه بالغصب ويحلف كان ودي اضربه الين ما يأدب ولكن قلت مابي اخرب عليك لو فيه امل ترجعين لزوجك ...
اخوي ما علمني انه راح له انتظر اخوي يوم اثنين اسبوع الين وصلنا لثمان شهور وانا بيت اهلي وهو ولا سائل فيني ولا حتى يمر يشوف عياله
قال اخوي انا الي بعلمه الادب وراح اخوي يستكشف مكان عمل هالمخلوقه من الرقم الي عندي ويقول اخوي لما شفتها كان بيغمى عليه
قال ليت كل الحرم هذي انوثتها مو طبيعيه هالانسانه
قال انتي وين وهذي وين يالعربجيه لو انا مكان زوجك امسح بك البلاط مو اخليك بيت اهلك ولا احطك مداس لرجولها <<< انقهرت من كلام اخوها ....
قال لكن والله لادبه هو واياها زوجي عسكري وطبعا نظام كل بلد ما يتزوج الا من بلده وكان زواجه بالسر ...
وقام اخوي يشيع بين الضباط عن سالفة زواجه الثاني الين يوم اطلبوه وسالوه عن الموضوع وانكر زوجي
قال لا انا متزوج من بلدي بس وحس زوجي انه بيخسر عمله لكنه واصل معاها المهم كملت سنه وانا بيت اهلي وهو لا سائل فينا انا شو الي سويته بهذي السنه اهتميت بنفسي كثير اكلي شربي غيرت وايد في نظام حياتي حذفت الي ماله داعي وبديت اتعلم حركات الدلع واخذت ثلاث دورات مكثفه بالماكياج تخيلوا وقبل كل هذا رحت لاقرب مستشفى اخذ حبوب مهدئه لانه النفسيه منحطه جدا جدا ...
واذكر هذا اليوم الي بعد عمل نقله رائعه بحياتي كان 10 شعبان
وكانت في محاضره دينيه في المسجد الي بمنطقتنا ورحت مع اخواتي وبنات الجيران علشان نسمعها لانها كانت تتكلم عن رمضان وجلس الشيخ يتكلم عن اهمية الدعاء والتقرب الي الله وانه الانسان لازم يصفى قلبه وكل الاعمال ترفع لله الا ثلاث ومن ضمنها مشاحن حسيت كلامه كانه موجه لي لكن كان صوت بقلبي يقول انا ماغلطت عليه هو غلط علي هجرني حرمني لكن دست على قلبي وقلت لازم استغفر ربي ما ابي عملي ما يقبل مستحيل احرم هالاجر ومن طلعت من المسجد وانا ابكي رحت لامي
قلت لها سامحيني لو غلطت عليك
قالت مسموحه مع انك ما غلطتي بشئ
رحت لحبيب قلبي الله يغفر له ويرحمه لقيته جالس بحديقة البيت يفكر بمشكلتي
قلت له ابوي تدري انه رمضان قرب
قال ادري
قلت تدري انه المشاحن ما يقبل عمله
قال ايه
قلت شئ بقلبك عليه ابتسم الله يغفر له وبرحمه
قال ليت في عيالي اثنين من نفس طينتك لكنت مرتاح ومن يومها توجة لرب العباد بالدعاء انه الله يفرج همي ويني على من ظلمني وياخذ بحق طول بعرض
ودخل رمضان وبدخوله كملت اكون وصلت للشهر 11 بيت ابوي وما شفت فيه زوجي ولاني ولدت ولدي الثالث بشوال كملنا سنه وابوه شافه بس لما كان بشهوره الاولنيه ...
ونكمل
...
** يتبع إن شاءالله **



(5)
المهم اقترح علي اخوي اكمل دراستي ما دام اني فاضيه لا شغل ولا مشغله وكان احسن اقتراح اقترحه علي اخوي
لانه هنيه مشيت اول خطوه في مشوار الخروج للعالم الخارجي الي كنت ما اعرف عنه كثير بما اني فقست من البيضه بيت زوجي ...
درست مسائي وهالصفوف للمتزوجا والبنات الشابات كنت بصف ثالث متوسط لما دخلت اول يوم الصف اول كلمه قلتها
انا بمدرسه ولا بصالة عرض ازياء كنت افكر نفسي انسانه شيك وقمه بالتميز بالبس<< فرحانه بكم التنوره الي عندها
لقيت نفسي على عتبه وبعد بيني وبين عتبة البدائيه مترين ونص سلمت وردن السلام كنت ابي اجلس ولكن ما كان فيه مكان فاضي الا اول كرسي وانا ما ابي هالكرسي بالذات لانه قدام طاولة المدرسه
قالت المدرسه تفضلي اجلسي طالعتها بارتباك وجلست من الخوف الي فيني وكتمت نفسي ولا نفس << تفكر نفسها بصفوف الصباحي ونظام قاسي واوامر وحركات
المهم قالت المدرسه يلا عرفونا على انفسكم وقاموا البنات والحريم يتكلمون وكانت تختم الكلام بسؤالها طالبه عندنا ولا مستجده وكم صار لك فتره تاركه الدراسه وكانوا يجابون سنه سنتين ولا تاركه الدراسه ثلاث الين وصلت عندي عرفتها بنفسي
وقلت لها مستجده ولي سبع سنين ما درست بقت عيونها المدرسه سبع سنين ليش مع انك صغيره
قلت لها تزوجت
قالت انتي متزوجه
قلت ايوه وام لثلاث اطفال
ابتسمت وقالت ما شاء الله بس الله يعينك وتقدرين تكملين احس الموضوع صعب عليك وانتي ما درستي سبع سنين
قلت التوفيق بيد الله ...
وقالت يلا نبدا معكم اول يوم بشوف فيها مقدرتكم الاملائيه
كانت مدرسة عربي وانا هالماده لو يخدروني ويخلوني احضر الحصه بقوم من التخدير وبهرب ما احب هالماده خير شر
لكن قلت يلا شو ورانا خلينا نكتب هالاملاء
والمدرسه تملي علينا وطبعا عيونها على ورقتي بما اني اول كرسي وطاولتي بجنب طاولتها كانت تملي وانا اكتب بارتباك واقول لازم اغير مكاني ما ابي هالمكان لما خلصنا وقالت سلموا الاوراق عطيتها ورقتي
وسالتني انتي متاكده انه لك سبع سنوات ما درستي
قلت ايوه
سالتني عن الترتيب لما كنت بنت
قلت لها الخامسه
قالت يعني من الاوائل
قلت لها سابقا
قالت مبين بتواصلين مسيرتك بتميز ...
قلت اتمنى
والله كلمتها شجعتني كثير على اني امشي للامام وما اطالع الماضي ابدا...
هالمدرسه بالذات ما بين كل المدرسات حبيتها
كانت تبدا حصتها بالتذكير الدائم بوجود الله وانه الانسان محاسب على كل افعاله وان لازم دائما وابدا نستحضر وجود الله في كل خطوه نخطيها وان الانسان مبتلى بهذه الدنيا وعليه يصبر ويحمد الله في السراء والضراء...
وان اساس كل نجاح هو التفاؤل والانسان ما يوصل للي به الا بالطموح والاهداف الواضحه والخط السليمه والثقه في النفس لانها اساس كل ابداع
وكانت تقول يا بنات انا لي حصه من الاداره يوميا للي تب استشاره زوجيه او اسريه او اجتماعيه الي محتاجه لاي نصيحه تتفضل.
المهم حبتها هالمخلوقه حب مو طبيعي درسة نص سنه نسيت فيها كل حزني لو انه قلبي كان ينغزني لم اتذكر حبيب قلبي بس الشكوى لله صابره في هالنص السنه تعلمت اشياء كثيره من البنات منها
كيف اختار شنطة اليد الي ما كنت معترفه فيها نهائيا وشو الي احط فيها
واذكر كلمة وحده من الدارسات كانت تقول
اخوي يقول انه البنت الي ما تملك شنطة يد ما اعتبرها انسانه يطلق عليها انثى
شو يقول عني وانا كنت الم كم الغرض الي لي لما اروح لاهلي بكيس نايلون ...
كيف اختار لبسي الي يناسب سني وشو الالوان الي تناسبني وتناسب جسمي البنات
كانوا خدومات وكل وحده تنصح الثاني لو اكتشفت شئ جدبد
كانوا يتكلمون عن الاتكيت وطرق التعامل مع الناس وعن العطور وماركاتها
وكانوا يرددون اسم محل ما اعرفته الا من اربع سنوات وما دخلته الا من سنه ذى بودي شوب
المهم بطلعتي هذي عرفت الكثير واهم شئ عرفته والي اذكر لليوم انه في وحده كانت تربط شعرها بطريقه جذابه وهي كلها جاذبيه كل يوم تجي بلبس وشكل مختلف والصراحه ما شفت في شياكتها احد ولا بنعومتها ولا اخلاقها بعد
ما كان ينقصها الا عباية راس وكانت بتكمل والكمال لله اتمنى من الله انها تكون بخير وعافيه وربي ميسر امرها بزوج صالح
المهم قربت مني وجلست قدامي وهي مبتسمه
قالت شعرك حلو الا يجنن
ابتسمت لها وقلت انتي الي شكل شعرك يجنن ضحكت
قالت انا شعري خلاص مات من كثر الصبغات والتلوين والسحب والشد والطرق <<< ماده فلزيه
لكن انتي شعرك مبين عليه صحي
قالت افتحيه اشوفه
قلت لها لا لا استحي
قالت من من تستحين كلنا حريم وبنات اخذت لفت بعيوني على البنات لقيتهن جالسات عادي الي شيلتها طايحه على كتوفها والي شايلتها حاطتها على الكرسي يعني مريحات نفسهن وانا لافه شعري لف بالشيله وكل ما تبان شعره ادخله هههههههه
هذيك الساعه تذكرت اختي لم تقول لي شو فيك زامه هالشيله زم كانك قماشه ريحي فروة راسك شويه ما قدامك الا اخواتك واهلك ..
المهم فكيت شعري علشان تشوفه
قالت شعرك يهبل بس قصي اطرافه علشان يتساوى وقربت منيولا اقولك على حركة تغري زوجك وتخليه يركض وراك طالعتها وانا اضحك
قلت قوليها
قالت روحي اليوم للصالون قولي لها ساوي لي شعري وطرفه قصيه لي على شكل مثلث من نهايته
قلت لها اشمعنى مثلث
قالت مره شغالتي قالت لي هالحركه تغري الزوج وتفتنه وخاصه لو الشعر اسود وناعم وكنت اسويها لزوجي قبل لا يطلقني وكان مجنون ومتيم ويقول لا تفتحين شعرك لي الا وقت النوم
قلت لها صار اليوم بروح اقصها وبالفعل خبرت اختي على هالحركه ورحنا انا واخواتي الثنتين وقصينا شعرنا بنفس الطريقه وثاني يوم جيت للمدرسه
وفي الفسحه سالتي هاه سويتي الي قلته لك
قلت ايوه
قالت شو قال ابو الشباب
قلت لها ملاحظ
قالت مستحيل انتي متغنجتي قدامه اكيد
قلت بالي هو موجود اصلن هههه الله يخلف بس ورحنا للصف وجاتنا مدرستنا الحبوبه وطبعا كانت كل يوم تبداء لنا بتوجيه نصائحها الحلوه ومن ثم ندخل الدرس على يدها حبيت الماده الي كان يجيني دوار منها واخر حصه كانت عندنا فراغ
وجاتني نفس الحرمه وقالت لي فكي شعرك اشوف كيف قصيتيه وريتها
قالت تمام
قالت تعالي معي وبيدها كيس
قلت لها لوين
قالت شو فيك خايفه ما راح اكلك تراني حرمه مثلك رحت معها وانا والله خايفه صدق وصلنا للمرايت الي بدورة المياه الله يعزكم
وقالت انا ملاحظه انه مش مبرزه جمال شعرك انتي هذا نظامك بالبيت
قلت لها ايوه فتحت شعري ولفته لي بطريقه خياليه وطلعت من كيسها مشبك كبير وثبت شعري وقالت شو رايك الحين
قلت لها روعه
قالت يلا جربي قدامي كيف تسوينها مرتين ونحجت بالملطوب ورحت للبيت لكن المشبك بالكيس لاني متحجبه والبس عباية راس وهالمنظر كان مو لايق لي بما اني متدينه المهم رحت للبيت ولفيت شعري بالطريقه الي هي علمتني اياها ونزلت خصل من شعري ورا وقدام وكان شكلي روعه ...
و مثل ما قلت لكم درسة عندهم نص سنه وبنصف العام الدراسي تذكر زوجي انه له زوجه واولاد وجا لابوي يعتذر عن الي حصل وقال انا ابي زوجتي واولادي
قال ابوي ما لك عندنا الا اولاد تبيهم خذهم اما بنتي خليها خذ اولادك وبس
قال شو القصد ما تبيني اخذ زوجتي
قال ايوه ما بيك تاخذها اولادك انا احسنت عليهم واعتبر مصروفي عليهم صدقه مني لهم لاني اعتبرتهم ايتام اما البنت ما تطولها لو تموت
قال اوكي بنتك خلها لك وهات اولادي
وقال ابوي لاخوي هات العيال جاني اخوي وقال اخوي جهزي العيال لابوهم
قلت انا شو عندك
قال ابوي قال يروحون لابوهم
قلت لا عيالي ابيهم
قال هذا كلام ابوي
قلت ابوي الله يرحمه واعرفه ما يحط الكلمه الا بمكانها انا كلي ثقه انه ما راح يضيع لي حق الله يرحمه ...
وجهزت اغراض عيالي حبيابي واخذهم ابوهم واخذ الخدامه معه وجلسوا اسبوعين جننوه تجنين نبي امي على الرايحه والجايه وهو يقول امكم بتجي اليوم بكره بعده الين وصل الموضوع اسبوعين اخر شئ جاتني امه <<< من كم سنه ما شفتها حتى بولادتي على ولدي الي بالعمليه ما شفتها
وجات تتعذر لابوي عن الي حصل وطلبت انه يرجعني علشان عيالي على الاقل وانه الاطفال ما لهم ذنب يفترقون عن امهم
قال ابوي يعتبروا امهم مات وانتي قايله من قبل بنات الناس كثار ليش ما تزوجي ولد وحده ثانيه غير الي عنده ...
قالت ما راح احصل له وحده مثل بنتك ولدي واعرفه ولا احد قدر يصبر على طبعه الا هي ...
قال ابوي انا اسف بنتي ما لها رجعه لولدك ...
الظاهر الرجال اشتكى لامه وتدخلوا كبار من عائلتنا وعائلتهم لحل الخلاف وكنت انا من يوم ما اخذ عيالي اصلي استخاره لو كان لرجوعي له خير لي ولعيالي يا رب تعجله كنت بموت من شوقي على عيالي
وصار الحل النهائي بعد ما ابتدى الفصل الدراسي الثاني كنت اروح للمدرسه بوجه شاحب وذهن شارد ولما صار الحل النهائي برجوعي له وبشروط ابوي
وكان اول شرط اكمل دراستي
الثاني يخصص لي مصروف شهري وقدره
والثالث اتعلم السواقه مو شرط يكون عندي سياره لكن يكون عندي رخصه
الرابع يشتري بيت ملك ويكتب باسمي كضمان لمستقبلي
والخامس والخطير اني ما المس حبة رمل بيته يبي يجيب عشرين خدامه ولكن انا حتى شعري ما اربطه بيدي
وختم كلمته الله يرحمه انا زوجتك بنت ناس وابوها رجال معروف مو لعبه لك تلعب عليها براحتك
الاول ذلتها امك
والحين دورك انت
عاجبك الشروط اهلن وسهلن
مو عاجبك بنات الحلال كثار تزوج
قاموا الرجاجيل الموجودين يرددون كلمة عزالله واصل عزالله واصل
الظاهر انحرج زوجي يرد كلام الرجاجيل
قال عاجبني المهم كان القرار اني ارجع للبيت لكن ابوي الله يرحمه
قال اول شئ انقلي اوراقك لاقرب مدرسه لك وهذا الي صار ولما رحت اودع البنات جات المدرسه الي علمتكم عليها وقالت لي اليوم وجهك احسن من امس
قلت لها الحمد لله عطتني رقمها وقالت انتظر اتصالك متى تخلصين نقل
قلت لها ان شاء الله ...
وقبل لا اطلع من بيتي مسكني رحمة الله عليه
قال بتروحين
قلت ايه
قال الله يحفظ ولكن اياني واياك اشوفك راجعه هالبيت مره ثانيه الا ورقتك معك تعليق ما ابيك فاهمه
قلت فاهمه سكت شويه
قال بنتي انتي بداية حياتك << الله يرحمه تذكرت كلماته وانا اكتب لكم والله فقدته
المهم قال انتي بداية حياتك بتشوفين كثير وبتسمعين كثير والرجال رجال مثل الشمس تشرق من الشرق وتغرب من الغرب متغير ما له امان لكن انا اقولك زوجك صدقيني فيه الخير واحسن من غيره بيجيك اليوم الي تقولين فيه كلام ابوي صح
قد ما تقدري دوسي على نفسك وتذكري انه الانسان خلق في كبد ما تبين اجر الاخره تبين حياة رخاء بدون تعب هذي مو في الدنيا هذي مكانها في الجنه ولكن ما يمنع انه تعيشين سعيده ...
اخر نصيحه والي لليوم ارددها
قال عيشي حياتك كيف ما تبين ولا تهتمين لاحد محد يعجبه شئ هذي اطباع بشر لكن اذا جيت تغلطين تذكري الله وامك وابوك الي تعبوا عليك وكل همهم برغم جهلهم انك تعيشين سعيده ...
انتهى كلام ابوي الله يرحمه ويتغمد روحه الجنه ....
ورحت لبيتي الحبيب بعد عام من الغياب .... راجعه لكم
*** يتبع إن شاءالله ***

(6)
قبل لا اروح كنت بتحنى وبتزين وبعدين قلت ما بي يحمد ربه اني رجعت له بعد ...
المهم اخذت حمام عميق عميق وتنظفت زين ولبست لبس محترم ...
كنت ابي اخوي يوصلني لكنه قال الافضل تروحين معه ...
طلعت لزوجي وركبت السياره ولا قلت اي كلمه
قال هو السلام لله
طنشته
قال السلام عليكم
رديت رد داخلي وما عطيته وجه ...
قال تدلع الحرمه
قلت بالي انت عطيتني فرصه اجرب الدلع لكن بفرضه عليك فرض ...
من ركبت وانا افكر وين الثانيه وليش رجعني كنت خايفه من الاحداث الي بتصير بعدين ...
توكلت على الله وقلت باذن الله بيكون امري كله خير لي والخبر الي اليوم بفلوس بكرى بلاش وبينكشف كل شئ
ليش استعجل على رزقي ...
المهم وقف السياره قدام فندق
قال يلا انزلي
قلت ليش
قال بنجلس اسبوع من قدك حتى باول ايام زواجنا ما دخلناك فندق
قلت ما دام في البدايه ما جاني حتى الحين مابي
انصدم من ردة فعلي
قال انا حاجز
قلت انا مابي ادخل فنادق ابي اروح البيت
قال البيت ما راح يطير
قلت عيالي
قال عيالك عند امي
قلت وديني لعيالي طالع لي وهو مستغرب من اسلوبي بالكلام ولعلم كنت متغطيه ما كشفت وجهي بالسياره
قال اذا ما نزلتي الحين ما رح تشوفين تدخلين معي فنادق مره ثانيه
قلت انا لما رجعت لك مو لاني اشتقت لك ... غيابك عندي كان مثل وجودك يعني انت والغياب تساوي العدم انا رجعت علشان عيالي ما ينحرمون من وجود امهم وابوهم
ما دام خايف على انك حاجز ودافع وخايف تخسر فلوسك هات حبيبتك وتمتع معها اسبوع كامل ومتى تخلص تعال انا موجوده بالبيت ...
سكت اصلن عجز يرد اخذ عشر دقائق بذهول ...
دخل الفندق جاب الاغراض الي مجهزها لي هناك والغى الحجز وداني بيت اهله
قال انزلي بتسلمي وبعدين وبناخذ العيال
قلت ما لي نفس انزل تعبانه ابي انام هات العيال وخلينا نروح
نزل جابهم ورحنا للبيت سنه ونص غايبه عنه ليقت الشغاله منظفته ولكن مو بالطريقه الي ابيها وقلت بأجل الموضوع لوقت ثاني
جلس هو بالمجلس فاتح التلفزيون ومسوي روحه مش مهتم وانا اشوفه محترق يبيني اجيه اقوله كلمه
طنشته عشيت الاولاد ونومة حبيبي الصغيرون
للعلم هذا فطمته من الرضاعه لاني كنت استخدم حبوب مهدئه للاعصب قويه وكان بتاثر عليه والدكتور نصحني افطمه
دخلت غرفة نومي غيرت ملابسي وكان لهذيك الساعه ما شاف وجهي ولا حط عينه بعيني
جاني وانا حاطه راسي ابي انام
قال ما تبين عشا
قلت ما لي نفس سكت وطلع رجع
قال اختك على التيلفون تبيك
قلت زين قمت من نومي وكانت هذيك الحظه اول مره يشوف وجهي من بعد سنه ونص
طالعته ابتسم لي اخذت الروب وعطيته ظهري
كلمت اختي
قالت كيف شو سويتي
قلت ولا شئ حست بحزن بصوتي
قالت صار شئ
قلت لها احس انه كارهته
قالت شعور طبيعي لانه جرحك لكن سامحيه
سكت
قالت لازم تسامحيه ابو عيالك زواج صغرك ورفيق الدرب ما راح ترتاحين وانتي حاطه بقلبك شئ
قلت اوكي بحاول
وسكرت عنها وجاني بالمكان الي كنت فيه
قال ادري انك ماخذه بخاطرك علي وزعلانه واني غلطت عليك واني جرحتك واني واني وقال كلام كثير شئ اذكره وشئ ما اذكره
طالعته برود وبنفس النظره الي نظر لي فيها قبل سنه ونص
قلت حصل خير
قال انتي زعلانه
قلت لا
قال وليش ما تبين تتعشين معي
قلت ما لي نفس
قال انا لي نفس وابي اتعشا
قلت تعشا احد ماسك
قال بعدك بخاطرك شئ
ابتسمت له قلت لا
ورحت معه اتعشى بعدم ما ترجاني اروح معه ...
وعدت ليلتنا على خير ...
الحين بخبركم ليش سويت حركة التمنع والرفض
زوجي ما اقول لكم انه مش انسان محترم بالعكس ولكن قلبه متعلق بوحده غيري يعني انا عنده والعدم واحد
ليش رجعني هالموضوع بخبركم عليه بعدين ...
لكن زوجي وكل رجل لما يحب ينسى نفسه وما يهمه احد بالدنيا الا نفسه يعيش جوه
وهالكلام اكيد مو جديد عليكم هالكلام قالته لي الدكتوره الي تعالجت معاها نفسيا ...
قالت الرجل ما يفكر الا بلذته واذا لقى راحته مستعد يحارب علشان يحافظ عليها ..
ولكن انسب علاج مو هجره وتركه لانه ما راح يهتم اصلن شو يبي من النكد الي مع زوجته وخاصه لو كانت مثل طينتي السابقه
الزوج يحب التجديد والتشويق ولا ليش الاسلام حلل له اربع
لانه يقدر يعيش مع هذي وهذي وهذي وهذي وهو بنفس الشخصيه ما تتغير نفس الرجل
لكن من يحب وحده منهم تكون قلبه وعقله وكل تفكيره تحصلين رجل متزوج من ثنتين وكل الي عند هذي عند الثانيه ولكن حبه مستحيل يعطيه الا لوحده منهم واكيد الي يحبها تدري وتحس به لانه مريحها ومعيشها ملكه باحساسها ...
قالت زوجك انتي يبيك لبيته ويحس انك ركيزه عظيمه وما يبي يخسرك لانك ام عياله ولكن لانك ما وفرتي له الجو المطلوب طالع لغيرك واحسن علاج لزوجك ولكل زوج خائن تحسيه انه انسان غير مرغوب فيه لانه لما يشوف هيام وعشق زوجته فيه يقول خلاص اهم شئ بيتي وعائلتي بامان عادي اخذ راحتي
ولكن لا تتركين له البيت ولا تهملين نفسك ابدا ابدا اهتمي بصحتك بجمالك بكل شئ فيك ودوسي على قلبك ولا تنامين وتناسين افعاله لا شغلي كيد ومكر النساء ولا انتي مو منهن
هههه بالفعل كنت مو منهن ولكني صرت منهن الحين ...
وهذا اول شئ سويته حست زوجي انه سبب رجوعي له عيالي بس واني ما ابي شئ من هالدنيا الا اني اربي عيال صالحين هالشئ خلاه يحس انه مو مهتمه له ابدا وخلاه يحرص يعرف شو سبب تغيري من مجنونه في حبه لانسانه مو مهتمه
وما دام بداء يحرص معناته انا بديت اشغل تفكيره واكيد ما راح يفكر بالثانيه وان فكر تراها ما راح يكون مرتاح لان اساس البيت بدا يغير ركايزه
...

*** يتبع إن شاءالله ***

(7)
مر شهر على رجوعي لبيتي وانا اشوف زوجي مو نفس الشخص الاولني
صمت مطبق وانسان مجروح ولكن كان يداري جرحه بالصمت وعيونه على الموبايل طنشت كاني ما اشوف شئ ...
وما كنت اسأله شو فيك متضايق تكلم
اهلن بكلامه سكت فر علي علشان ما اندمج كثير ...
قمت بواجباتي الزوجيه كامله ولكن قلت اللهفه والشوق والكلام ...
كان كل يوم مساء يوديني للمدرسه ويرجعني وكنت افكره بهذا الوقت يروح لها لكني انصدمت لما قالت لي خدامتي انه يرجع ينام ...
غريبه الظاهر مات هههههههههه ....
جاني فضول غريب ابي اعرف السالفه ولكن ما كنت ابي افتح الخط بيني وبينه كثير
ولعلم بشخصيتي هذي حبني اكثر
حب تجددي
حب غروري وتمنعي منه وكنت لو اطلب قلم رصاص يركض ويطيح علشان يوفره ...
بهذا الاسلوب سويت لنفسي دولة ذات حدود وقوانين
وهذا اكبر غلطه تقع فيها المتزوجات المفروض تتذكرين انك مثل ما لك جسم مختلف ويحتوي كل شئ مختلف حتى بينك وبين اختك الي امك جايبتها لازم تتاكدي انك وزوجك شخصيتين مختلفات الاختلاف التام ...
علشان تفهمون هالمقطع انصحكم بكتاب النساء من الزهره والرجال من المريخ بلاضافه لكتاب لا تهتم لصغائر الامور للازوج ولمراءه
المهم الزوجه لا تقول انا وزوجي روحين بجسد وكلام الافلام الي ما له داعي
غلط
انتي مختلفه عن تمام اختلاف دائما اجعلي لنفسك خصوصيه وتامه لبعض الامور الشخصيه مو لازم كل شئ يعرفه وتصيرين انتي قدامه كتاب مفتوح ومن كذا يمل الرجال ويدور له على كتاب جديد يقراءه
عشي مع زوجك امراه بوقت
وام بوقت
وزوجه بوقت
وحبيبه بوقت
وصديقه بوقت
وانتي ذلك الشخص الذي بداخلك والذي يخصك لوحدك بوقت ...
اجعلي لحياتك نمط يخصك انتي
انتي المسؤله عنه ولا تصيرين صوره وكل من هب ودب يحط لها برواز
بروزي شخصيتك بالذي يناسبك ويريحك انتي وصدقيني زوجك بيحترمك اكثر لانه هذي ميزتهم
هم يحبون النساء ذات الدول والحواجز علشان يقتحمون عالمها وكل فكوني ذات غموض ....
المهم انه وبعد شهرين من رجوعنا لبعض اكتشفت اني حامل
الصراحه تضايقت وبكيت كثير وخاصه اني جايبه طفل بقيصريه والغلطه غلطتي ما فكرت استخدم موانع <<< تفكر نفسها ترضع الحبيبه وضامنه ما تحمل
المهم هو فرح كثير ...
لما مر على حملي شهر ونص وكنت راجعه من المدرسه شفت كرتونه كبيره في السياره ورا
شافني انتبهت لها
انتظر سؤالي لكن الانتظار طال
بطلت التدخل والفضول الزايد كاني ما شفت شئ في البيت
شفته ماخذ الكرتون ولمجلس
رحت للعيال واخذت حمام مضبوط وجيت لزوجي شفته يركب المدعو
بالكمبيوتر
هذا نعرفه بالكتب لكن عيني عينك ما شفته الا اليوم
قلت زين تطورنا شوي
وهو يركبه كان يركبه بسلاسه فتاكدت انه له خبره بهذا الجهاز
حطيت العشا وجلس ياكل وقال عندنا بالدوام واحد وقلت باخذ واحد نتسلى فيه بالبيت بما اني فاضي طوال العصر وانتي مشغوله بدراستك << عذر اقبح من ذنب
طالعته برودي المتعاد
قلت له بالبركه الله يعطيك خيره ويكافيك شره
ثاني يوم وصل شئ ثاني الانترنت وبعد ما كنت اعرف شو هذا
قال هذا الاتصال يخليك تشوفين كل العالم
قلت زين
كان يجلس على النت بوقت ما اكون بمدرستي ولما ارجع يقغله
لو ما جا له نوم يجلس عليه
شفت انه زوجي شوي شوي بدا يرجع لطبعه
قال الظاهر في شئ عند هالمخلوق شئ جديد ما صدقنا نفتك من القديم ...
المهم بيوم من الايام جاني اخوي زياره ودخلته المجلس وشاف الكمبيوتر قال عندكم نت
طلع اخوي يعرفه
قلت ايه
قال من يجلس عليه
قلت زوجي
قال كيف هو معك الحين
قلت رجعت حليمه لعادتها القديمه ولكن شو نسوي صبرنا لله ...
قال اصبري لا تنسين عيالك وانتي حامل يعني اصبري وبس
قلت هذا الي بيصير ...
المهم شوي شوي ولا الزوج بدا يسهر للصبح على النت
ياسلام شوي شوي حول فرشه معه وينام هناك وردينا لمثل اول واخس وادهى وامر ولكن هالمره بالبيت
لكن الميزه الجديده في الموضوع انه كان يحترمني ويقدرني ويخاف لو تضايقت وهذا كان يحصل نادرا ...
جلست افكر الحين هالجهاز بيكون بدال الحبيبه وقلت لنفسي لا تكون حبيبته بالداخل بس << تفكر على قدها ...
قلت لو خليته على هالوضع بيرجع مثل قبل وبيبداء يطنشني اكثر مع انه محترم للحين لكن اخاف تت السفه ...
وكان هذيك الايام قربت مناسبة عيد زواجنا ولاول مره اسوي في هذاك اليوم شئ مميز
فرحت سويت شويت حركات على القد لكن كان لها طابعها واخذت له هديه قلم << تعترف بأهمية المقوله زمان العطاء بلا مقابل ولى
وراح اخذت له قلم ماركه ولكن ما كلفني كثير لانه هو ما يكلف نفسه كثير بهداياه الي شفت منها عطرين بعد رجوعي له ...
انبسط معي هذيك اليله ولكن اخر اليل راح للكمبيوتر ...
قلت لازم اكتشف شو عنده هناك وهذا الي حصل ....
يتبع


(8)
ثاني يوم لما راح للعمل قلت بدخل اشوف شو حاصل هناك ورحت اتعبث بالهجهاز واشتغل
لكن اول ما شتغل ولا انا اسمع اصوات تنبيه خفت
قلت شو صار
قلت بسكرهع ما عرفت وخفت
ارتجفت اخر شئ طفيته من الفيش ولا كانه شئ صار وهديت نفسيا لكن ...
مازلت ابي اعرف شو موضوع هالسهر وانا افكر تذكرت مدرستي الحبيبه
قلت خليني اتصل فيها يمكن احصل شئ رد شافي معها يريح قلبي ...
سلمت عليها
قالت انتظرتك وطولتي علي
قلت سامحيني تدرين البيت واموره
وقالت امري
خبرتها بالموضوع
قالت اكيد اما انه حبيبته مسافره لبلدها وهو يكلمها عن طريق النت
ولا هو يدخل شات
قلت شو هذا شات بعد
قالت برنامج محادثه الصراحه هالموضوع جديد علي
قلت والحين والحل
قالت باقي عن الامتحانات اسبوعين ركزي على امتحاناتك وتاكدي انه الله ما يضيع عباده كل ما تحسين انك ما تقدرين تتحملين حركاته اتصلي فيني ولا في اي انسانه ترتاحين لها وفضفضي ولا تقربين صوبه لانه ما راح يسمع لك لانه مو محتاج لشكاويك هو يبي يرتاح ما يبي شكاوي ونكد
خلي جوك يتسم بالضحك والتسلي مثل ما انتي عليه
قلت اوكي مرت الايام والامتحانات خلصت واللهم لك الحمد نحجت وبتفوق
فرحت كثير ولما ركبت معه في السياره كنت بطير من الفرحه وانا جايبه الشهاده
قلت عليك سهره لا لا عليك ومطالب بيومين اغير فيهم جو نفسيتي تعبت من الاختبارات فرح لما طلبت هالطلب
قال وين تبين
قلت اي مكان المهم نغير جو
قال اوكي نروح البيت ونقر المناسب
قلت زين رحنا البيت وكنت فرحانه كثير واضحك واتكلم وهو جالس يسمع لي ويضحك معي
قلت شوف بنوم العيال وبنطلع انا واياك نتمشي شويه شو رايك
قال صار يلا روحي رحت ارتب امور عيالي ودخلت غيرت ملابسي ورتبت نفسي بهذاك الوقت هو جلس على النت ولما جيت ادق له الباب
قال لحظه بجيك
قلت زين رحت انتظرت عشر دقايق ما جاني رحت اشوفه مره ثانيه
قال جاي جاي
قلت الظاهر طار الطير من يدي
قلت خلاص خذ راحتك ما ابي اطلع بنام
وانا رايحه لغرفتي فتح الباب
قال لا خلاص بنروح
قلت ما بي اروح وجلست بغرفتي زعلانه تذكرت تصرفي قبل سنتين نفس الحركه خليته لها بغبائي والحين نفس الحركه سويتها ولمت نفسي على الفعله وانا الوم نفسي جا لي
قال يلا بنروح طالعته بهذيك الابتسامه وقلت يلا
قال تعجبيني لما ما تتضايقن
قلت ما تضايقت بس كنت ابي اشوف غلاتي معك << نصابه كنت اتقطع من العصبيه ولكن تذكرت نصيحة الدكتوره اذا حسيت بزوجك انه في شئ شاغله لا تتهورين وتركينه لانه ما راح يهتم لك ابدا ابدا لانه عايش جو سعيد ومرتاح فيه
لكن هو اهتم لي وجاني هالمره مو لسواد عيوني ولا لاني افضل من الجو الي عنده
لاني انا تغيرت وما دامني تغيرت علشانه كثير فصار عنده احساس بالذنب وهذا المطلوب من كل وحده لا لا لا تهملين زوجك ابدا ابدا لو حسيتي انه في وحده بالخط ليش تعطينها فرصه تتغلب عليك
اذا جاك لا تصدينه وتقولين له روح للي شاغلك بيروح اكيد لانه هناك ما فيه نكد ولا بوز ممدود ...
اذا حسيتي انه في وحده بحياته لا تهملين جمالك وقوي ثقتك بكلمه ردديها
انا صاحبة السياده
انا ملكة قلبه
ما فيها شئ احسن مني
ومن يدخل للبيت ابتسمي له ورحبي به وهلي وساعديه بخلع ملابسه
جيبي له عصير ماي اي شئ
المهم خليه يحس بالذنب خليه يشوف جمالك الداخلي والخارجي الي فيك من حره وقهر خليه مكانه وابلعي كل شويه معكب ثلج وفوق هذا راقبي وضعه وبكل حذر خربي عليه جوه ...

المهم قال نتعشى برا ولا نتعشى اول وبعدين نطلع
قلت له نفسي بكنتاكي ابتسم ابتسامة مقهور
قال تستاهلين
زوجي سالني تبين عشا برا ولا بالبيت لو قلت بالبيت بيتعشى وبيقول خلاص ننام وخليها بكرة وبيمثل علي دور المشتاق علشان يعجل بدخوله للنت ولكني قلت بطلع احسن طلعت
في البدايه حسيته متضايق ولمحت له لو في شئ شاغلك بنرجع للبيت
ارتبك
قال بصوت مرتبك شو بيشغلني عنك يالغاليه
قلت اشوفك ساكت
قال افكر وين بنروح اليومين الجايات
قلت زين تراني ابي طلعه حلوه نعوض فيها فترة غيابنا عطاني ابتسامه صفراء فهمت مغزها
المهم رجعنا البيت متاخر وغيرت ملابسي وجيت له
قلت بتنام
قال بجلس شويه على النت
قلت اوكي دقايق الا وهو جاي
الظاهر خربت عليه شئ والله يعين بكره ما يطنشني اكثر ههههههههههههه
المهم بدأت اجازة الصيف وانا لهذاك اليوم ما اعرف شئ عن زوجته وشو مصيرها طلقها مات اختفت ما اعرف شو موضوعها
الين سمعته مره يتكلم بالموبايل يقول وين حصلتوها اها خلاص اوكي انا جاي لكم قريب بس لا تبنون لها انكم كشفتوها خلوها انا جاي لها
خلال هاليومين سكت ولا كاني سمعت شئ ولا رحت
جبت له عصير وجيت لقيت يفكر شارد ذهنه
قلت تفضل العصير اخذه
وقال انا صار عندي ظرف طاري واحد من اصدقائي المقربين صار له حادث ولازم اسافر له
كنت متوقعه يقول هالكلام
قلت يالله عساه ما تعور
قال ما ادري بس لازم اسافر اطمن عليه
قلت خلاص حبيبي روح الله يحفظك بس انتبه لنفسك
فرح بردة فعلي ما كان متوقع اني اقبل سفره بهذي السهوله وبالذات لهذي البلد لانه يدري انا ادري عن زوجته
لكني سويت نفسي متاثره جدا وخايفه على صديقه المزعوم واصلن انا كنت ابي اكتشف سر هالكمبيوتر ما دام مو هي الي يسهر معاها اليلي فمن هي الي الجديده ...
جهزت شنطة زوجي بثياب مرتبه ومبخره ومعطره حطيت لوازمه بشكل انيق حرصت كل الحرص اني احط لمساتي فيها علشان يتذكرني حتى لو ما يبي واهم شئ سويته حطيت صورتي الي صورتها قريب مع عيالي الله يخليهم وهو ما يدري عنها
كتبت من الخلف لاننا نحبك نريد البقاء بجوارك دائما وابدا
وراح زوجي بحفظ الله ورعايته وكلمت مدرستي الحبيبه
قالت روحي على الجهاز وانا معها بالتيلفون شرحت لي كيف افتحه وشو الي لازم اعمله
اكتشفت انه بالجهاز في برنامج يسمونه الماسنجر اكيد تعرفونه مو لازم اشرحه المهم وكانت فيه وحده من نفس طينة الي قبل ومتواجده عندنا في البلاد
ولكنها كانت تمثل على زوجي تحفظها فكانت ماخذه راحتها معه بالماسنجر
قالت لي مدرستي كلميها على اساس انك انتي زوجك وشوفوا الكلام الي جاني ولا الصور الي ارسلتها وانا استقبلتها لها باوضع مختلفه
هذيك الايام الماسنجر ما تتطور وما كان فيه مكان لعرض الصور لكن كان فيه صوتي
بس حسيت اني انهرت تماما صج تعبت تعبت نفسي
وقلت انا ما اصدق افتك من مطب لمطب بنفس اليوم باليل اتصل لي زوجي
قال من فتح الكمبيوتر
قلت ولا احد
قال كيف اقولك من فتحه
قال محد شو فيك
قال اوكيه اوكيه مع السلامه ومن يومها ما عادت تدخل الظاهر اتصل فيها وخبرته انه في احد على ماسنجره فمنعها من الدخول
علمت اخوي بالسالفه
قال جايك اخذ الايميل ومثل عليها اخوي انه واحد يبي يتعرف وانه حصل الايميل بموقع تعارف
قالت له انا انسانه محترمه وما حطيت ايميلي بمكان
واخوي يمين يسار مسكها زين وتعرف عليها بالماسنجر الين سحب منها كل معلوماتها وعرف كل شئ عنها حتى رقم موبايلها
قلت زين هذا الي نبيه بعد تعمق معها نبي صور شهر
وجاب اخوي كل شئ عنها حتى صورها وارقامها وارسلهم لايميل زوجي هديه معتبره
لما وصل زوجي من سفره كنت انا مرتبه له كل شئ جا ورحت له اجري من الفرحه
علمتني صديقتي عن حركات اسويها علشان استقبله بها وبالفعل كانت الحركه ادت مفعولها بنجاح ...
هذا اليوم رتبت بيتي وعدلت امور وسويت عجايب كانه مسافر دهر مو شهر واهم شئ لبست فستان لوني ارجواني
هالون يطير مخ الرجال
المهم جلس زوجي وفي اخر اليل
قال اسمحي لي بس بشوف الكمبيوتر
حتى وهو تعبان ومنهك
قلت تفضل يا قلبي تبيني اسوي لك شاي ولا نسكافيه
قال لا لا نامي ارتاحي انتي
قلت اوكيه تصبح على خير اخذ نص ساعه ودخل الغرفه ومسك الموبايل وطلع
قلت اكيد شاف رسالة اخوي له وشاف المحادثات والبلاوي والصور والارقام وانكشفت له حبيبته الخائنه وكانت رقم اثنين تلعب نفس العبه ...

ما طلعت اشوف شو قال لاني عارفه شو بيقول جلست بفراشي وجلست انتظره الين ما رجع للنوم وشفته مقهور مو قادر ينام وتبون الصدق انا ما اقدرت انام
بعد طالعة فيه
قلت سلامتك فيك شئ
قال ابد نامي ....
ونمت وصحيت الصبح لقيته طالع قبل لا اقوم
قلت وين طار هذا لما رحت اشوفه بالمجلس ما لقيته
قلت مو مشكله برتب شنطته فتحت الشنطه طلع الملابس ولقيت ظرف فكيته قسيمة زواج وطلاق وحكمين صادرين بحقه من المتهمه زوجته الحراميه والمحكمه مصدره امر بلزم دفع له كل مبالغه الي ما ادري شو قصتها ...
قلنا زين افتكيت من ثنتين بحجر واحد والحمد لله احلى شئ شفته اني لقيت صورتنا مبروزه برواز على شكل قلب ولحديث بقيه
...

*** يتبع إن شاءالله ***



--------------------------------------------------------------------------------

(9)
رجع زوجي من برا وكان منهك
قلت سلامات شوفيك وكان بيده رمل وبملابسه
قال جهزي لي شئ اكله وقولي للخدامه تجهز ملابسنا بنروح بيت اهلي
قلبي دق شكلي زوجي كان يخوف من التعب والانهاك رحت وراه
قلت شوفيك صاير شئ
قال خليني في حالي الحين
عورتني ركبي من الخوف
سويت لي اكل وانا ارتجف ما ادري شو الحاصل جهزنا اغراضنا وسمعته لما سكر باب غرفته
رحت له لقيته يصلي ويبكي
قلت هذا اكيد مسوي مصيبه اليوم خلص صلاته
قلت شو صاير شو الي حصل طمني
ما قدر يتكلم وراح للمجلس وحاط وجهه بين كفوفه
رحت سحبت يده بقوه شو فيك حرقة اعصابي سوت شئ قتلت احد؟!! احد من اهلنا صار له شئ
قال ابوي مات
عمي الله يرحمه ابو زوجي اعظم رجل عرفته بحياتي صديق ابوي والسبب الرئيسي الي خلى ابوي يوافق على زواجي من ولده ولا نحن بنات ما يطلعونا ابدا خارج القبيله
عمي الله يرحم انسان حنون جدا وحكيم ليت زوجي جاب ظفره لكن للاسف ولا طبع اخذه الا طبع الزواج الله يغفر له ويرحمه
رحنا لبيت اهل زوجي وجلست شهر مع ام زوجي نسيت كل الي سوته فيني وقلت الحين ظرف يبان فيه الصديق ولازم اثبت وجودي
صح عمي ما كان انسان موذي بالعكس انسان حليم وصبور ومحترم الله يغفر له ويرحمه ويرحم اموات المسلمين ...
بعد شهر قالت ام زوجي لزوجي الحين انت تشوف الوضع وكيف حالنا ونحن نبيك تسكن معنا اخوانك صغار ...
جاني وقال هذا كلام امي وانا اشوف امي محتاجه لي شو رايك
قلت انت تدري انه رجوعنا بيسبب مشاكل نحن بغنا عنها وبعدين اخوانك كبار اصغر واحد عمره 16 سنه واخوانك 2 متزوجين وعندهم بالبيت ...
شاف ما في فايده مني راح لابوي الله يرحمه
قال بنتي روحي مع زوجك ارضيه نفسيته تعبانه وما يحتاج تكونين قاسيه معه ...
قلت امرك يا ابوي ورحت اخذت اغراضي ورجعت لبيت اهل زوجي وما كملت اسبوعين الا ام زوجي الله يسامحها كشرت عن انيابها وبدأت تضايقني بالكلام وتلمح اني اخذت ولدها وحرمته منها
طنشتها وشوي شوي رجعت المشاكل مره ثانيه لكن الي رحمني اني كنت مضيعه وقتي بالمدرسه المهم بدا العام الدراسي ودخلت اول ثانوي
وهنيه صار التحدي الكبير لاثبات وجودي
لانه ولدي دخل اول روضه وكنت ابي اتفرغ لتدريسه
وثاني الحال انا حامل
والثالث ام زوجي الله يسامحها ابدعت باصناف العذاب
اول شئ سوته طفشت خدامتي مني قلت عادي انا اقدر اخدم عيالي والبيت اصلن فيه خداماتهم على التنظيف بيساعدوني لكن هذا تمنى وكلام
اصدرت مرسومها انه ولا خدامه تدخل قسمي انا بالذات ما بين حريم العيال نهائيا
طنشت قلت عادي اتصلت بمدرستي الحبيبه واستشرتها
قالت حولي لنظام الصباحي احسن لك
قالت الصبح تطلعين ولما والعصر تكونين متفرغه لتدريس ولدك
قلت لكن انا عندي ولد وبنت ما دري من بيهتم فيهم
قالت خليهم عند امك وهذا الي صار ورجعت حياتي التهيت بعيالي ودراستي
وهم ام زوجي الي سوت بعد قرار جديد على كل وحده من حريم العيال دور للطبيخ وبما اني ادرس اخذ العشى يوميا وهن يتناوبن الغداء كل يوم وحده
شوفوا العدل بس قلت اوكيه المهم افتك من حشرتها ولو تدرون نظامي كيف كان
الصبح انزل اسوي الفطور لي ولعيالي ولزوجي وانا طالعه اودي عيالي لامي واروح لمدرستي وارجع اشيلهم والحق ارتب شويه واحط الغداء يرجع زوجي ولدي يتغدون
احاول اريح جسمي بس النوم مستحيل وانا عندي طفلين صغار يبون رعايه
والعصريه اذاكر لولدي اول شئ وبعدها ارتبهم وانزلهم يلعبون
ارتب غرفي واجلس اذاكر للمغرب
اخذ عيالي سبوح عشا نوم
على عشره يجي زوجي يتعشا وينام زوجي
ما كان يطلع لكن كان يروح بغرفة اخوانه يطالع معهم التلفزيون
ينزل من العصر ما اشوفه الا قبل النوم طبعا
هالنظام خلى حليمه ترد لعادتها القديمه
شوفوا مع اني كنت اضغط على نفسي
البس
اتنزين
ارتب البيت
واتعدل واسوي كل الي يريحه ويفكني من الكلام
ولكن زوجي العزيز قر انه يتزوج هالكلام وصلني عن طريق اخته جاتني تركض الحقي زوجك بيتزوج
قلت لها بالبركه ورحت
قالت تراني ما امزح
قلت بذمتك شو تبيني اسوي له يعني اربطه ولا امنعه
انا شفت رجاجيل مثل اخوك ما شفت
يعني انا اكرف ليل مع نهار وهو ولا حاس غير كذا مهتمه له ومنظفه بيته وعياله ومتزينه ومتعدله برغم اني بالشهر التاسع وهو يقول بيتزوج يا اختي يتزوج خلاص مليت منه مليت ورحت ابكي بفراشي
قلت شو الي بقى وما سويته له
تغيير وتغييرت من انسانه همجيه لنعومه ...
انسانه ما تفهم بالبس صرت البس ...
لوحده مش مكمله تعليمها وكملت ...
وعيالي ومهتمه بهم وبيتي ومهتمه وهو هذا انا اتزين واترتب واسوي كل الي اقدر عليه شو الي باقي ودي افهم ...
قلت بعلم ابوي عليه وبعدين قلت لا مابي اضايقه على مشاكل تافهه احسن احلها بروحي ...
فكرت اتصل باختي
قلت لا اختي هي بعد بشهرها وما ابيها تضايق نفسها وتعب
فضلت اني اسكت واسوي نفسي ما اعرف عن السالفه واطنش واشوف نهايتها ...
المهم حانت ساعة الصفر وعلامات الولاده بينت فيني
كان المسا اول علامه شفتها
قلت بصبر اخاف اتورط بعمليه ثانيه
جلست بالبيت التوى من المسا الين الساعه تسع الصبح ولا حد داري
اتصلت فيه قلت انا تعبانه
قال انتظريني ساعتين وبرجع
عصبت قلت تبيني اولد بالبيت
قال انتي ولادتك مرض الله يمرضك وسبني وسكر بوجهي التيلفون
جلست نص ساعه ما اقدرت اصبر
اتصلت فيه
رد علي قال جاي جاي وسكر للمره الثانيه
قلت الله موجود وما ربك بظلام لل
وصل الحبيب الا وانا خلاص تعبانه تعب خيالي دخل وهو معصب يلا جهزي نفسك
قلت جاهزه
اسبقيني للسياره بجيك رحت للسياره وانا ادعي ربي سترك ما اولد بالسياره بس
قال بتمرين لامك
قلت ما في وقت
جلس يهز راسه مستهزيء بكلامي
قال تصدقين انتي نحيسه حتى بولادتك
سكت عنه وجلس يتكلم ويتكلم وانا التوى من الالم
صرخت بوجهه قلت شوف لا تخلي ارفع يدي وادعي عليك ربي وانا بهذا الوضع الي فيني وانا انسانه مظلومه وانظلمت وانت متاكد اني مظلومه وانت تعرف رد ربك على دعوت المظلوم اسكت وفر كلامك ويصير خير بعد الولاده
وصلت للمستشفى ودخلت اسابق الريح نسيت الالم لاني خلاص على وشك وما ابي اولد بال
اول ما دخلت مسكت يد الممرضه
قالت فايل مدام
قلت لها خلاص تعبانه دخلتني للغرفه علشان تشوف ولاده والمسكينه ما لحقت تلبس القفاز الا وانا ولاده والحمد لله بدون عمليه .
نص ساعه وحولوني لغرفة بالعنبر
جا زوجي وهو ما يدري شو يقول مستحي من اسلوبه
قال ما كنت ادري انك تعبانه
قلت يكفي اني ادري
وطلعت بعد ما اخذت اسبوعين بالمستشفى
*** يتبع إن شاءالله ***


















--------------------------------------------------------------------------------

(10)
طلعت من المستشفى تعبانه وامي طبعا جاتني زياره وراحت ما تقدر تجلس بيت عمتي فيه ..
قلت لزوجي ابي خدامه
قال البيت فيه ثلاث خدامات
قلت اوكي هات وحده منهن تجلس اربع وعشرين ساعه تحت خدمتي لحد ما اقوم من فراشي
قال متى تحتاجينهم اطلبي الي تبينها من ماسك
قلت امك ... مانعه خدامتها يدخلن قسمي وانت تدري ماله داعي كثرة الكلام واسمع ما دامني محترمتك احترمني ...
قال احترمتيني بشو بذمتك قال لي ما يكفي اني صابر عليك
قلت صابر علي ؟!! بشو صابر يالصبور
قال خلاص فكينا من الكلام شغاله وبنجيب لك
وطلع كلامه رن باذني ولثاني مره اسمع منه كلمه تسوي رنين باذني
صابر عليك صوت صدى براسي والله من قوتها ...
قلت اكيد في خلل بالموضوع يا أنا مو صاحيه يا هو الي مجنون
عشرة ايام وجات الشغاله جابها عندي فوق وقال هذي المدام
علمتها على نظامي وكيف تهتم لنتي كملت شهر رجعت لدراستي
وقلت ما دامني ما فلحت مع زوجي خليني اعوض على نفسي بدراستي ابرك لي
ورجعنا انا وزوجي نفس الشئ ولنفس الحاله وخطب زوجي بالفعل وحده امه اختارتها له وتمت مراسيم الخطبه وانا مطنشه تبون الصدق امثل اني مطنشه ولا قلبي يحترق ويغلي من النيران الي فيه ...
اتصل فيني رحمة الله عليه يطمن على حالي بعد ما درى بالموضوع
قال هاه كيف حال القلب
قلت الحمد لله على كل حال قدر الله وما شاء فعل
قال هذي هي تربية يدي الي بفتخر فيها
كذا ابيك بنات العرب يتعادلون ولو اني ما سويتها لامك
ضحكة
قلت وليش ما سويتها
قال ما تهون علي بنت عمي
قلت الحمد لله انت قدرت بنت عمك وانا يعوضني الله بصبري بعيالي
قال ويخلي لك ابوهم
قلت امين
قال اقولك فيه خير صدقيني بس انتي لليوم يا بنتي ما مسكتي مفتاح قلبه ...
قلت والله ما خليت شئ يابوي انت تشوف تغيري الي مسوته له
قال هذا الي سويتيه لنفسك وبس
تلبسين فهو لك تتزين بعد لك تتعطرين برضوا لك <<ياعمري على كلمة برضوا لما تطلع منه تشق القلب من حلاتها
قلت وهذي الاشياء تجذبه
بس الرجال يبي حرمه
قلت وانا شو بالله عليك مو حرمه
قال اسالي نفسك
قلت فهمني
قال ما راح افهمك شئ انتي فكري وشوفي شو اقصد ...
وسكر عني الله يرحمه ...
وقمت وقفت قدام المرايه شكني بنفسي جلست احوس وافكر وابي اوصل لسالفة الرجال يبي حرمه كيف يعني حرمه
كي ف ...
وما عرفت الاجابه وخليت هالكلمه بقلبي وكنت كل ما اقراء شئ ادور معنى كلمة حرمه <<< جالسه تكتب وتضحك على نفسها وتفكيرها
المهم ي اعزيزاتي خلصنا الاول ثانوي على خير وبتوفيق من الله والحمد لله كانت النتيجه احسن من الي قبلها ...
زوجي في هذيك الفتره ما كان معترف بي نهائيا ولا تسالوني كيف تحملتي
تحملت وخلاص واهم سبب اني ما ارجع لبيت ابوي الا وانا مطلقه وكيف اطلب الطلاق وانا لي اربع اطفال
ولا ابشركم خلصت الاول ثانوي وبنتي عمرها شهرين ونص وحملت بالخامسه يعني ثتبت مضبوط وما في فكه من زوجي ...
في الاجازه طلبت من زوجي ياخذني للعمره
قال خليها الصيف الجاي
قلت ليش
قال ما تدرين هالصيف وراي عرس
قلت اها <<< ما كانت كلمه قالها كانه جاب كوايه ومرره على صدري من قوه الكلمه دموعي نزلت من حرارة قلبي
رحت توجهت لربي يا رب خف علي نار الغيره ما اقدر على اني اتحمل اكثر يا رب ....
جلست بقسمي وعند عيالي وعندي الكمبيوتر
كل مره اقراء موضوع ومن موقع لموقع
قريت مواضيع كثيره واستفدت فايده عظيمه من نصائح البنات جزاهم الله الف خير وبينما انا غرقانه اتصفح
شويه واسمع دق باب غرفتي
قلت تفضل والا اشوف عمتي جايه استغربت دخولها لقسمي والابتسامه شاقه وجهها
قلت هلا عمه
قالت انزلي تحت ضرتك تحت ...
قلت اوكي بلبس وبنزل
قالت لا تتزين كثير علشان ما تغار منك
هههههه ضحكتني
قال حاضر
قلت شو فيها عمتي تستهبل علي شو تغار مني المفروض انا الي اغار مو هي
المهم نزلت لتحت دخلت لمجلس الحريم سلمت على الحريم
قلت اكيد العروس راحت عند اخوات زوجي يمشونها بالبيت جلست
قالت عمي هذي زوجة فلان ولدي
قالوا كيف حالك
قلت طيبه الحمد لله وقامت عمتي تعرفني عليهم وحده وحده الين قالت هذي فلانه طالعة فيها ابتسمت لها
سبحان الله شئ مثل الصاروخ دخل بقلبي لما شفتها
هالصاروخ كان منظف نظف قلبي من الغيره ما دري ليش ارتحت لها
قلت لها كيف حالك
قالت تمام وشوي جات الخدامه تقول البيبي مدام واستأذنت منهم ورحت لبنتي نص ساعه وجاتني العروس فوق
قالت ممكن ادخل
قلت تفضلي جات البنت وجلست معي ما تدري شو تقول
قلت لها تكلمي ليش محتاره
قالت ادري انك حزينه لانه زوجك بيتزوجني
قلت لها لا
طالعتني
قالت لا
قلت ايوه
قالت بس انا سمعت انك عارضتي زواجنا
قلت من قالك ؟!
قالت سمعت وخلاص
قلت اشاعه انا انسانه مؤمنه والزواج قسمه ونصيب ولو لك نصيب مع زوجي ربي بيتممه عليكم
قالت ما توقعتك انسانه طيبه
قلت ليش وصلتك اشاعه باني شريره
قالت سمعت كلام بس فلان يقول ما فيه مثلك في هالدنيا حرمه وانا سالته ما دام ما في مثلها حرمه ليش تتزوج عليها
قال خليني احتفظ بالسبب لنفسي
ابتسمت لها وقلت لا تسائلين كثير احسن لك عيشي حياتك ...
وراحت المسكينه من عندي ...
حسيت انها مجبره على الزواج من نظرتها الحزينه ...

وكان هذاك اليوم اخر يوم اشوف فيه وجهها الين سمعت عن وفاة ابوها
رحت عزيتهم
مسكتني على طرق
قالت بطلبك طلب ممكن
قلت امري
قالت علمي فلان اني ما ابيه
طالعتها
قلت اسفه لا تحرجيني بالموضوع ورحت لبيتي ما دري افرح ولا احزن لكن قلت الحمد لله ...
هي ما تكلمت بالموضوع مع احد وانتظرت امها الين تخلص عدتها
كنت انا هذيك الساعه في الشهر السابع بحملي وكان المفروض اكمل دراستي لكن لا الظرف الصحي ولا النفسي ساعدني فضلت اهتم بنتي الصغيره وبحملي وبعدها خير ...

المهم ولدت على بنتي وبعد ما خلصت الاربعين سمعت خبر فسخ الملكه من اخت زوجي هي نفسها الي زفت لي الخبر وبنفس الشهر تزوج اخو زوجي على زوجته
تبون الصدق انصدمت بزواج اخو زوجي على زوجته واصلن الكل انصدم بزواجه وجاتني زوجته تدق بابي بقوه وتقول الله يخليك سامحيني بس خلاص ما اقدر اتحمل اكثر يكفيني الي صار لي
قلت لها سلامات شو فيك يا بنت الحلال
قالت لي اوعديني تسامحيني اول شئ
قلت لها اوعدك ....
انا اختصرت لكم الاحداث كلها علشان اخلصكم واخلص لانه وراي سفره بكره ...
باقي اخر جزء بالسالفه وهو اهم جزء ...

*** يتبع إن شاءالله ***

























--------------------------------------------------------------------------------

(11)
قالت انتي وعدتيني انك تسامحيني
قلت لها وعدتك
قالت احلفي
قلت بتكلمين ولا لا
قالت احلفي
قلت ما راح احلف
بكت وترجتني
قلت يا بنت الناس حيرتيني معك شو سالفتك بالله عليك ...
قالت تعرفين انه سبب مشاكلك مع عمتي انا السبب فيها
قلت ادري
انصدمة من ردي
قالت تدرين
قلت ايوه ادري وادري انك كنتي تزنين على راسها علشان تزوج زوجي وانتي الي تخليها تهاوشني وانه منع الخدامات بامر منك وحتى عزومة العروس للبيت كانت من تدبيرك علشان انقهر
وقالت ليش ما كنتي تتكلمين
قلت ماله داعي
ادري انه ربي بيني على من ظلمني وليش انا ادافع عن نفسي وعندي ربي ما راح ينساني ...
قالت بخبرك شئ ولازم تعرفيه عمتي حاطه براس زوجك انك انسانه مو مريحته
قلت ومن مريحه
قالت هي كانت يوميا تقول له زوجتك مو بنت ولو تبي تتاكد تزوج بنت وبتكتشف انها كانت مو عذراء
ابتسمت لها وقلت جزاء الله الف خير وانتي انا مسامحتك دنيا واخره وما كنت اتمنى ابدا انه زوجك يتزوج عليك ولكن قولي قدر الله وما شاء فعل ...
وام زوجي كل افعالها مسموحه فيها الا هذي الكلمه ابيها تتحمل وزرها علشان تعرف ترمي المحصنات الغافلات الحافظات لفروجهن
ورحت توضيت وصليت ركعتين استخاره ورحت لزوجي لقيته منسدح بغرفة التلفزيون تحت
سكرت التلفزيون وقلت له فلان
قال نعم
قلت كم جبت لك عيال
قال هاتي من الاخر
قالت من الاخر هذولا مو عيالك ما دري كيف وقف
انا شفته طب واقف وسكر الباب بقوه وسحبني من يدي لعنده شو تقولين
فكيت يده منه بقوه
قلت الي سمعته
وقال تقولينها بكل وقاحه
قلت ايوه اقولها بكل وقاحه هالعيال عيال امك مو عيالك لاني يوم تزوجة الظاهر والله اعلم انه امك كانت داخله علي مو انت
سكت تجمد وجهه من قوة الفشيله
قلت الظاهر انك يا اهبل ولا تستهبل انت ماخذ ثنتين مو وحده لو ما كنت انا العذراء فاكيد الثانيه كانت العذراء الشريفه واكيد كنت بتعرف من فينا الطاهر يا طاهر
عموما الكلام واقف ولنا وقفه عند ابوي ولاسف راح ابوي قبل لا اخبره هالموضوع
مات الله يرحمه في نفس اليوم المساء الله يغفر له ويرحمه ورحت لبيت اهلي جلست مع امي فترة الحداد كامله وما كان بيننا اي نوع من انواع الاتصال كان يجي يزور امي وكنت اطلع لما يجي يزورها ...
طيلة هذيك الفتره كنت افكر ارجع له ولا اطلب الطلاق واريح نفسي
جيت جلست عند امي خبرتها بالموضوع بعد ما خلصت عدتها
قالت امي ما عليك منها يا بنتي بيتك عيالك لا تنسين عنك خمس عيال ومحتاجينك
قلت وانا والاهانه والجرح
قالت ربي بيعوض صبرك خير صدقيني
قلت امي تعبت صدقيني من كل يوم يبي حرمه وانا لليوم ادور معنى كلمة حرمه وما فهمتها
قالت وانتي شو مو حرمه وهي تضحك
قلت والله هذا الي اعرفه
قالت انتي من قال لك انه زوجك يبي حرمه
قلت ابوي الله يرحمه
وجهه امي صار بهذا الشكل
وقالت وانتي جلستي تدورين المعنى
قلت ايوه
قالت المعنى الرجال يبي يحس بوجود زوجته بفراشه يبي يحس انه الي عنده حرمه
قلت اها
قلت زين الحين فهمت ورحت لغرفة اخواتي لقيت اخواتي المتزوجات
وقلت لها ممكن سؤال؟ كيف الرجال يبي يحس بزوجته انها عنده بالفراش
جلسن يضحكن علي وقالوا اني لليوم ما عرفتي
قلت لو كنت اعرف ما كان زوجي كل يوم يركض يبي زواج ...
واخذت درس محترم من اخواتي وفهمت المطلوب ...
وجا زوجي وقال يلا بنروح للبيت
قلت زين ركبت انا وعيالي للسياره وانا اشوف الطريق مو هو طريق بيت اهله
قلت لوين رايحين
قال للبيت
قلت اي بيت
قال البيت
سكت عنه قال هذا للحين يستهبل ...
وقفت سيارتنا قدام بيت غير بيت اهله
قلت بيت من هذا
قال بيتك الي ابوك الله يرحمه شرطه علي وهذا انا جبته لك
وهنيه اكتفي بهذا القدر عن حياتي واقولكم انا الحمد لله سعيده ومرتاحه اللهم لك الحمد ..
.




















--------------------------------------------------------------------------------


اخواتي
الزوج لما يتزوج ما كان يبي ديكور اضافي لبيته ولا شغاله ولا غساله كان يبي انثى بكل ما تحمله هذه الكلمه من معان ...
انا ما كنت اعرف امور كثيره وتعلمتها لانه لازم اتعلمها ما اقول امي قصرت لكن امي جعلها مع خوفي كمل الموضوع زين ...
تعلمت فنون كثيره نفعتي بحياتي الزوجيه صح جات متاخره لكن لعل هذه حكمة من ربي علشان نعيش حياتنا اكثر سعاده ...
الحياه الزوجيه بتشوفين فيها كثير واول نصيحه واهم نصيحه
لا تتركين بيتك لاي سبب اجلسي واصبري وتحملي
ما دام زوجك مو مسبب لك اذيه باليد اوشرب المنكرات ...
الثانيه اهتمي بصحتك بتنفعك ... بصحتك بتكونين حرمه بكل قوتها بصحتك بتنفعين عيالك وبصحتك بتقومين لعبادتك...
الثالثه اقري وتثقفي بامور الحياه الزوجيه ولا تتواني تستشيرين احد من المختصين لانه هذا زواج ويبي ناس فاهمه تساعد لا تتخبطين يمين يسار...
الرابعه الزوج انسان له احساسه ومشاعره مو تقومين تجيبين لك درزن عيال ولا نص درزن وبعدين تقولين يالله اقوم اربي عيالي الحين وهو براحته انا بفضى له ولا لعياله ...العيال بيكبرون وبيتزوجون وبينسونك مثل ما نسينا اهلنا وعشنا بيوتنا وما نذكرهم الا بالاتصال او الزياره ... اما هو رفيق الدرب وانيس الوحده تقربي منه بالاسلوب الطيف والكلمات الرائعه لا تدخري اي كلمه تعرفينها اغرقيه بحنان وحبه وبتشوفين كيف بيذوب بين يدينك وان حسيت في احد يبي يخطفه منك كثفي الحنان جرعه زياده وشغلي مكر النساء لا تنسين تفكرين بعقل ولا تخطين اي خطوه الا وانتي دارسه نتائجها...
الخامسه سامحيه سامحيه سامحيه على كل زلاته ولا اتركيه وروحي لبيت اهلك ما دام قلبك مملوء بالبغضاء عليه ...
السادسه حبي زوجك بشكله وطباعه ولونه هذا نصيبك وارضي به ما دام هو قايم بما يرضي الله ما عليك من الباقي واعتبري الباقي ابتلاء من ربك واصبري...
السابعه وهذي سر قربن بقولها لكن تدرين انه ملامح وجهك تبين له اذا كنتي تحبينه ولا لا من نظرت عيونك واشراقة ابتسامتك وصوتك وحتى بضحكتك


نقلت هالقصة للإستفادة فلو عجبتكم ارجو تقيموها 000ودمتم بود0 :icon_eek:

 
قديم 08-27-2010, 11:49 AM   #2

عاشقة سنة رسول الله


رد: قصة للمتزوجا المجروحات!!!


قصة للمتزوجا المجروحات!!!

اشكرك جدا على مجهودك والقصة المفيدة بس حبيبتى هى كتير طويلة جدا تحتاج وقت وصبر وعين سليمة لقرائتها ههههههه
عموما الله يعين من يقراها ويعطيه العافية
تسلمى حبيبتى فى الله

 
قديم 08-28-2010, 05:03 AM   #3

عندي أمل


رد: قصة للمتزوجا المجروحات!!!


قصة للمتزوجا المجروحات!!!

عاشقة سنة رسول الله مرحبا اسعدني مرورك 000نورتي00فعلا القصة جدا طويله لكن مشوقة 0

 
قديم 08-28-2010, 12:16 PM   #4

عاشقة سنة رسول الله


رد: قصة للمتزوجا المجروحات!!!


قصة للمتزوجا المجروحات!!!

اكيد هى مشوقة بس لو ممكن تفصلينها على حلقات يالغلا
تسلمى حبيبتى لذوقك ومجهودك
اشكرك قلبى

 
قديم 09-13-2010, 08:49 AM   #5

عندي أمل


رد: قصة للمتزوجا المجروحات!!!


قصة للمتزوجا المجروحات!!!

خلاص عاد وش افصل وقع الفاس بالراس
هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههه هههه
ههههههههههههههههههههههه
انا امينة في نقلي للموضع بحذافيرة

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:58 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0