ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > الاستشارات الخاصة و استشارات الصحة و الطب البديل
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
الاستشارات الخاصة و استشارات الصحة و الطب البديل دوالي الساقين يوجد هنا دوالي الساقين المشاكل الأسرية و الفردية و الحلول , المواضيع والنصائح الطبية


 
قديم 05-04-2009, 11:36 AM   #1

@صمت المشاعر@

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 14107
تاريخ التسجيـل: Apr 2008
مجموع المشاركات: 45,653 

11633831441487246193 دوالي الساقين


دوالي الساقين

دوالي الساقين


ا لدوالي مرض قد لا يعرفه البعض على حقيقته مع أنه مرض قديم ومعروف منذ آلاف السنين، وقد أصبح أكثر شيوعاً في عصرنا الحاضر بسبب تطور نمط الحياة. ومن اللافت للنظر أنه أصبح يصيب مجموعة كبيرة من الناس في عمر الشباب النشط والمنتج، وحتى الأطفال أحيانا.
ويختلف مرض الدوالي وعلاجه من حالة إلى أخرى كما يختلف الناس في بصمة أصابعهم.
حول هذا المرض وطرق علاجه،


• بداية ما الدوالي؟
- لا بد أن نعرف أولا الدورة الدموية ودورتها…. يضخ القلب الدم المؤكسد إلى جميع أنحاء الجسم خلال الشرايين ثم يعود بعد ذلك من أنسجة الجسم المختلفة على هيئة دم غير مؤكسد ليتجمع في الأوردة التي تتجمع لتصب في النهاية في القلب وهكذا… وهنا كان على الدم العائد من الساقين الصعود (الإنسان في الوضع العمودي) ضد الجاذبية إلى أعلى، ولذلك زودت أوردة الساقين بخاصية فريدة، وهي وجود صمامات (يصل عددها في الإنسان بين 30 - 240 صماماً) مصممة بشكل يسمح بمرور الدم من الأسفل إلى الأعلى، وتمنع رجوعه إلى الأسفل يساعدها على ذلك تقلصات عضلات الأوردة وميكانيكية ضخ الدم… وهكذا إذا ما تعرضت هذه الصمامات للتلف فإنها تعجز عن أداء مهمتها، وبذلك يترسب الدم ويتجمع في أوردة الساقين مسببا انتفاخها بدرجات مختلفة تظهر للعيان، خصوصا في وضع الوقوف، وهذه هي الدوالي.
• ماذا عن درجات المرض؟
- يقسم المرض إلى ست درجات من حيث درجة الانتفاخ وتبدأ بالدرجة صفر حيث تكون الدوالي غير ظاهرة للعيان بعد، ولكنها موجودة داخل الساقين وتعطي بعض أعراضها المرضية مثل ثقل الساقين، وهذه هي أفضل درجة لتشخيص المرض من حيث نجاح الاستجابة للعلاج الذي يمكن أن يتم من دون عملية.
أسبابه
• ما الأسباب التي تؤدي إلى الاصابة به؟

- يقسم الأطباء المرض إلى نوعين:
1- النوع الوراثي: يصيب من لهم أبوين مصابين بالمرض وعادة ما يصيب ثلاثة من كل أربعة إخوة.
2- النوع الثانوي: أي أنه نتج لأسباب استجدت على الشخص المريض، وتكون نتيجة لحوادث الكسور أو ما بعد العمليات الجراحية، خاصة جراحة العظام وما بعد الأمراض السرطانية وأمراض الدم وكذلك نتيجة لتكرار الولادات… هنا تتعرض أوردة الساقين إلى جلطة دموية، نتيجة الأسباب المذكورة عاليا، وتكون هذه الجلطة السبب في تدمير صمامات الأوردة، فيما بعد ذلك، بدرجة أو بأخرى.
من المهم أن نذكر هنا أن علاج هذين النوعين يختلف من واحد إلى آخر بدرجة كبيرة، ولذلك فإن التشخيص الدقيق يكون ذا أهمية كبرى، إذ إنه من غير المبالغ فيه إذا قلنا إنه إذا ما تم علاج الدوالي من دون التشخيص الدقيق لنوعه وعولج على أنه النوع الآخر فإن ذلك قد يؤدي إلى فقدان حياة المريض.
وهناك أسباب مساعدة وهي العوامل التي تزيد من فرص حدوث المرض، وذلك مثل السمنة، الوقوف الطويل، الحمل والحيض، الإمساك المزمن، الرياضة المجهدة، أي تشوهات في القدم أو الساق.
وعلى الطبيب المختص التأكد من أسباب المرض قبل علاجه، ويستخدم الطبيب عادة في التشخيص جهاز التراساوند Doppler وقد يحتاج إلى تصوير الوريد بالألوان Phlebography.
أعراضه
• هل هناك أعراض تدل على الإصابة به؟- شعور بالثقل في القدمين مع تقدم النهار ينتهي بألم مزعج، تورم القدمين في المساء يختفي بعد ذلك في الصباح، سوء هضم، ألم في الرقبة والكتفين، توتر عصبي، تقلصات عضلية في عضلة الساق، آلام في القدمين مع العادة الشهرية (نتيجة لتمدد الأوردة بسبب هرمونات خاصة بالعادة) هذه الأعراض قد تبدأ بالدرجات الأولى للدوالي وقبل أن تبدأ بالظهور للعيان.
• ألا تحدث مضاعفات؟
- قد تحدث مضاعفات أهمها حدوث جلطة دموية Deep Venus Thrombosis (D.V.T) وهذه الحالة تهدد حياة المريض وقد تحتاج إلى جراحة عاجلة إذا ما كانت الجلطة كبيرة… وقد تنفجر الأوعية مسببة نزيفا، من جراء حادث أو سقوط أو رياضة، وقد يكون هذا النزيف داخل الساق وغير منظور، وقد يكون كبيرا وقد يستمر ليؤدي بعد ذلك إلى تقرحات جلدية.


طرق متنوعة للعلاج

• ما الوسائل المستخدمة في علاج هذا المرض؟- يختلف العلاج طبيعيا بين حالة وأخرى حسب سبب المرض ودرجته، ومن العلاجات المستعملة التالي:


- الأدوية: وهي علاجات تؤخذ عبر الفم أو مراهم للجلد، وتقوم هذه الأدوية بتنبيه عضلات الأوردة حيث يشعر المريض بتحسن ملموس بعد مرور ثلاثة أسابيع أو شهر، وهذا ما ينطبق على المراحل الأولى من المرض.

- الجراحة:
تأخذ الجراحة حيزا مهما في علاج مرض الدوالي لكون المرض ذا طبيعة جراحية، وقد كان في السابق هناك عملية واحدة معروفة عالميا، وهي نزع الأوردة وإلغاؤها، أما اليوم فلدى الأخصائيين أكثر من خمس عشرة عملية جراحية علاجية وترميمية. وهي جراحة سهلة وسريعة، وفي أكثر الحالات يغادر المريض المستشفى في اليوم نفسه.
تجدر الإشارة هنا إلى أن الجراحات الترميمية للصمامات الوريدية، وهي جراحة حديثة وسريعة، تتم تحت تخدير موضعي ويغادر المريض المستشفى بعد ثلاث ساعات من العملية، نتائجها ممتازة على المدى القريب والبعيد، لكنها مخصصة فقط للمرض في مراحله الأولى حيث يمكنها إيقاف تقدم المرض نهائياً.


- الحقن بالإبر: وهي طريقة قديمة ولكنها تطورت كثيراً مع تطور صناعة الأدوية، وهي غير مؤلمة، تتم على جلسات عدة، جيدة للدوالي الدقيقة والجانبية ونتائجها ممتازة.

- الليزر: طريقة حديثة حيث يستعمل الليزر الجراحي في غرفة العمليات وتحت تخدير نصفي أو عام ومنها ما يتم في العيادات الخارجية من دون تخدير ونتائجها جيدة.
- الوقاية: وهي الابتعاد عن كل الأسباب المساعدة للمرض Risk Factors، كالحذر من السمنة، عدم الوقوف لفترات طويلة، عدم ممارسة الرياضات المضنية، محاربة الإمساك، الاعتياد على الحمامات الباردة للقدمين، ممارسة الرياضة الخفيفة كالسباحة والمشي وركوب الدراجة ..




م/ن

 
قديم 05-06-2009, 10:56 AM   #2

ام نورا


رد: دوالي الساقين


دوالي الساقين


 
قديم 09-08-2009, 12:14 PM   #3

الاميرة النائمه73


رد: دوالي الساقين


دوالي الساقين

جميل اوى الموضوع دة لان فى شخص عزيز عليه بيعانى الموضوع دة وصلت معاه لتقرحات شكرا جزيلا لكى

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 04:22 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2022 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0