"و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"
ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي "و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله" يوجد هنا "و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله" منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,


الكلمات الدلالية (Tags)
اتقوا الله في النساء, اتقوا الله, اتقوا الله حق تقاته, يومارك, سنرجع يوما, فيه ما فيه, فيها حاجة حلوة, فيه شفاء للناس, إلى أمي محمود درويش, الى صلاتي, الى امي

 
قديم 07-15-2010, 02:32 AM   #1

*ربروبة*

الملف الشخصي
رقم العضوية: 112113
تاريخ التسجيـل: Apr 2010
مجموع المشاركات: 27,799 
رصيد النقاط : 0

"و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"


"و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"

 بسم الله الرحمن الرحيم لكل بداية نهاية ودائماً كما



بسم الله الرحمن الرحيم

لكل بداية نهاية ودائماً كما تبدأ تنتهي

لذلك أجعل بدايتك تقوى الله حتى تمت على طاعةالله ..



نحن نعلم أن هذه الآية هي آخر آية نزلت من القرآن الكريم

فسبحان الله كانت وصية وهي أجمل وصية...!

لأنها من خالق الخلق أجمعين..

أتعلمون أن بعد نزول هذه الآية ب عدة ليال توفي الرسول صلى الله علية وسلم



فسبحان الله كيف لنا أن لا نخشى الله ونخافه..

كيف لنا أن نتهاون في أوامره ولا نجتبي نواهيه..

لنفكر سوياً أن من سيعذبنا كيف له أن يقدم

لنا وصية هي نجاتنا من النار...

نعم إنها تقوى الله..!


من منا يعلم ما هي التقوى..!؟

التقوى هي الوقاية ولكن من ماذا...!؟

فالتقوى هنا هي أن نجعل بيننا وبين عذاب الله وقاية..

ولكن كيف لنا بذلك..!؟

بأتباع أوامره و اجتناب نواهيه..

فالله سبحانه وتعالى يحب عبده الذي يعمل ما يحب هو..

ويبتعد عن ما يكره هو..

فإنه يحب أن يراك كما أمرك في جميع أمور حياتك الدينية والدنيوية..


فأبواب الخير كثير..لماذا لا نجعل أنفسنا بين هذه الأبواب..؟

لماذا تتعثر خطانا في بعض الأمور مثل العقوق وسماع الموسيقى

وهجر القرآن وبعض السن المنسية..؟

نحن نعلم أننا جميعنا نريد الفور ونريد النجاة ونريد السعادة الكبرى..!

فقط لنتذكر قوله تعالى:

 بسم الله الرحمن الرحيم لكل بداية نهاية ودائماً كما


إنه أخر يوم على وجهه الأرض يا له من يوماً عظيم..-{.

أنه يوم مختلف عن كل أيام حياتنا التي عشناها...{-

أنه يوم الرجوع إلى رب العالمين..يوم نجتمع فيه كلنا من

أولنا إلى أخرنا...{-

نخرج من القبور لتجمع على صعيد واحد

فقط لكي نتظر مصيرنا ما هو..!!!

هل هذا الكتاب باليمين أم بالشمال..؟!!

قال تعالى((فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَأوا كِتَابِيَهْ *
إِنِّي ظَنَنْتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ *
فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ *
قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ * كُلُوا وَاشْرَبُواهَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ *
وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ *
وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ * مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ *
هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ * خُذُوهُ فَغُلُّوهُ *
ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعاً فَاسْلُكُوهُ"))
(الحاقة:19-32 )

آه يا لها من آية إما فوز وسعادة وإما ذل وشقاء..!!


 بسم الله الرحمن الرحيم لكل بداية نهاية ودائماً كما



أحبتي..{-

لنفكر قليلا ولنتأمل ما هو شعورنا حين نقرأ

هذه الآية ..ماذا يحصل في دقات القلب والنفس الوامة..!!؟

وماذا ينطق الضمير في الداخل...؟!!!

إذن..{-

الأمر ليس سهل أبدا و أنه لخطير جدا..!!!

فكيف لدنيا أن تشغلنا عن أهم يوم في حياتنا لا الغفلة...!

ولنتذكر أيضا خطبة الرسول صلى الله عليه وسلم:

((لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلاً ولبكيتم كثيراً"ً.
فغطوا وجوههم ولهم خنين. [متفق عليه]))

فلنكن جميعنا من أصحاب العقول والحكمة ..!

ولتكن قلوبنا واعية ولنعمل لذلك اليوم ..!

لا نجعل الدنيا هي اكبر همنا ولنتذكر

أن كل نفس ستموت وان القبر هو صندوق العمل ..!

تذكره وعبر خطها قلمي

لكم ودي

منقول
اثابنا و اثابكم الله كل الخير ان شاء الله

 
قديم 07-15-2010, 02:39 AM   #2

يا سمين


رد: "و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"


"و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"

جزاكى الله خيرا

دمتى فى حفظ الرحمن

 
قديم 07-15-2010, 03:01 AM   #3

*ربروبة*


رد: "و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"


"و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"

مشكورة على المرور

 
قديم 07-21-2010, 03:49 AM   #4

حديقة السعادة


رد: "و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"


"و اتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله"

جزاك الة خير على الكلام الحسن
وفعلا لازم نكثر من ذكر هادم الذات لأن الموت امر حقيقي لامفر منة في الحياة الدنيا
وأنا شخصيا عندما اتذكر الموت انسى كل الهموم في حياتي وكل الشحناء والبغضاء
ويارب آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين يارب العالمين

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0