ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
السيدات و سوالف حريم كيف تصبحين سيدة أعمال مشهورة ؟ يوجد هنا كيف تصبحين سيدة أعمال مشهورة ؟ سوالف حريم و نقاشات مواضيع تخص المرأة و المواضيع التي ليس لها قسم خاص بها


 
قديم 09-28-2010, 12:18 AM   #1

♥ღعاشقه بعلهاღ♥

:: كاتبة ألماسيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 73877
تاريخ التسجيـل: Jul 2009
مجموع المشاركات: 13,299 
رصيد النقاط : 0

كيف تصبحين سيدة أعمال مشهورة ؟


كيف تصبحين سيدة أعمال مشهورة ؟

إذا كنت ربة منزل طموحة

هل فكرت يوماً في التحول من مجرد ربة بيت إلي سيدة أعمال ناجحة ، الخبراء يؤكدون أن الأمر ليس مستحيلاً ، إنما فقط يعتمد علي البحث والتخطيط ومعرفة الخطوات الزمة نحو ذلك ثم تبقي الإرادة والمثابرة لتحقيق الحلم في أن تصبحين سيدة أعمال مشهورة ومرموقة ، فما هي الخطوات الزمة نحو تحقيق هذا الهدف .
تحديد مجالات النجاح
في دراسة لمعهد المهن الصناعية والتجارية الصغيرة المسمى "سيناك" في مدينة ساو باولو، حاول عدد من الخبراء البرازيلين المختصين بتطوير الأعمال حسب مجلة " سيدتي" إلقاء الضوء على نقاط مهمة، يمكن أن تكون دليلا للمرأة حول نقطة الانطلاق نحو دنيا الأعمال وتحقيق رغبتها في سلوك طريق الأعمال، وأكد الخبراء في بداية الدراسة أن بحاجة أولا لتحديد رغبتها في الانتقال إلى عالم الأعمال، وكذلك تحديد المجالات التي يمكن أن تحقق النجاح فيها، وأضافت الدراسة أن أول ما تحتاجه هو توفير المساحة الازمة لتصور مشروع في ذهنها طبقا لإمكاناتها، ومهما تكن فكرة المشروع صغيرة، فإن احتمالات التطور لاتغيب عنها، وكثيرات هنَّ الواتي بدأن سيرتهم بمشاريع صغيرة ومتواضعة، ومن ثم كان النجاح حليفهن فدخلن عالم الشهرة.
اهتمامات مبكرة
سيدة الأعمال البرازيلية فيرا فولباتو (49 عاما)، العاملة في مجال منتجات التجميل النسائية المستخرجة من النباتات الاستوائية في غابات الأمازون، والمحاضرة في معهد "سيناك" قالت إن الاهتمامات تبدأ من الصغر، ومن ثم تتطور مع التقدم في العمر، وتعتمد هذه الاهتمامات على قوة الملاحظة عند ، فالفتاة الصغيرة التي تكون في السيارة مع والديْها، تبدأ بالتفكير عندما يوقف والدها السيارة في محطة البنزين لتزويدها بالوقود عن سبب وجود طابور طويل من السيارات بانتظار تزويد سياراتهم بالوقود، تفكيرها هنا ينصب على ناحيتين متعلقتين بأسباب طول طابور السيارات.
الناحية الأولى: هو أن وجود الطابور الطويل للسيارت ربما يكون دليلا على أن محطة البنزين جيدة لا تغش الوقود.
الناحية الثانية: هي أن أسباب طول طابور السيارات ربما ناجم عن حسن استقبال العاملين في المحطة للزبائن. مثل هذا الموقف يمنح الفتاة الصغيرة القدرة على إدراك الأسباب ومن ثم التميز بينها.
وأضافت فيرا التي شاركت في إعداد الدراسة، أن هناك عاملين في غاية الأهمية يجب أن تتمتع بهما التي تريد دخول عالم الأعمال، الأول هو حبها الكبير للمشروع الذي تنوي الانطلاق به، والثاني هو التمتع بروح قتالية من أجل التغلب على المصاعب التي ستواجهها في إطلاق مشروعها.
الربح ليس هو المهم
أوضحت فيرا أن الخطوة الأولى لوضع اليد على ما تنوي القيام به، هو التخطيط للمشروع وتنفيذه دون التفكير بالمستقبل القريب جدا للمشروع، طالما أن الهدف هو الانطلاق بعيدا، والتفكير بالمستقبل البعيد، ذلك لأن كل البدايات تصطدم بمعوقات، فإن كانت الروح القتالية ضعيفة لدى ، فإن المستقبل القريب الفاشل قد يقضي على فكرة المشروع، الذي ربما يكون مصير نجاحه بحاجة لوقت أطول، وأوردت فيرا إحصائية مهمة تقول إن نحو 90 % من مشاريع الأعمال التي تبدأ بها تفشل بعد عام من انطلاقها، لأن معظم الواتي بدأن المشاريع يفكرن في الربح السريع في المستقبل القريب، وفي حال عدم تحقق ذلك، فإن فكرة المشروع ربما لا تخرج عن الورق.
مشروع صغير أفضل
وتأيدا لطروحات فيرا حول كيفية انطلاق بأفكارها عن مشاريع الأعمال، أكد خبراء آخرون شاركوا في إعداد الدراسة، بأن التفكير في مشاريع الأعمال بروح متضخمة منذ البداية، لا يفيد نقطة الانطلاق باتجاه إنجاز مشاريع الأعمال، ونصحوا بضرورة التفكير بمشروع صغير في البداية لتخطي حاجز الصعوبات، ومن ثم التدرج في تطوير الأفكار، كلما نجحت خطوة من خطوات البداية.
وقال الخبراء إن التفكير بشكل ضخم ينجم عادة عن عدم تقوية الأساس الذي تبنى عليه فكرة القيام بمشروع عمل ما، ولذلك فإن الأمر الأكثر أهمية من ضخامة الأفكار، هو بناء الأساس القوي لهذه الأفكار، وشبَّه الخبراء هذه الناحية بذلك المريض الذي يود الشفاء من مرض بسرعة قياسية دون الأخذ بعين الاعتبار خطوات تشخيص المرض، ومن ثم تحديد العلاج، وبعدها تناول الأدوية المناسبة.
البداية هي الأهم
أكدت سيدة الأعمال فيرا أن البداية هي أكبر تحدٍّ بالنسبة للمرأة، ثم تليها المعرفة التقنية بالمشروع الذي تنوي إطلاقه في الخطوة الأولى نحو دخول عالم سيدات الأعمال، أما التحدي الثالث فيكمن في المعرفة الكافية بالسوق، ومن ثم يأتي التحدي الأكبر، وهو تشكيل الفريق الذي سيساعدها للانطلق بالمشروع، والتحدي الخامس هو تحديد الأهداف العامة للمشروع، ومن ثم التفكير في الإدارة، أي إدارة المشروع، وأخيرا الاطلاع على البيروقراطية الموجودة في الدولة، والتي قد تعيق أو تؤخر انطلاق المشروع.
الاستقرار العاطفي
وتابعت فيرا قائلة: إضافة للتحديا المذكورة هناك الجانب الإنساني للمرأة، والذي يتمثل في الاستقرار العاطفي، فعدم الاستقرار العاطفي لها يحول دون نجاحها في كل الميادين؛ لأن الاستقرار العاطفي للمرأة يعتبر أمرا حيوياً جدا للتغلب على التحديات، فبه تستطيع استيعاب الآخرين والتعامل معهم بشكل متوازن، وتمكن من كسب تأيد الآخرين لها ولمشروعها. وأوضحت الخبيرة البرازيلية، أن الاستقرار العاطفي للمرأة التي تدخل عالم الأعمال يجعل الفريق الذي يعمل معها يثق بها وبقراراتها، وأكدت أيضا أن الاستقرار العاطفي الذي يُقصد به عدم معاناة من أي خلل بسبب علاقة زواج فاشلة أو حب فاشل، يجعل مواجهة التحديات في طريق تنفيذ مشروعها أمرا سهلا مقارنة مع امرأة منشغلة بعلاقة معقدة تسد أفق تفكيرها وتحرمها من الإبداع.

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:40 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0