ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
قصص و روايات الخبز مشبع جدا لمن يغمسه في القناعه يوجد هنا الخبز مشبع جدا لمن يغمسه في القناعه روايات Novels و تحميل روايات و قصص روايات حب سعودية روايات احلام و عبير رومانسية عربية روايات عالمية كاملة للتحميل روايات رومانسيه احلام و عبير و قصص مضحكه قصص حزينه قصص رومانسيه حكايات عربية و قصص الانبياء افضل قصص مفيدة قصص سعودية خليجية


 
قديم 11-28-2010, 01:19 PM   #1

متحمسه

:: كاتبة محترفة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 145265
تاريخ التسجيـل: Nov 2010
مجموع المشاركات: 2,145 
رصيد النقاط : 0

فراشة متحركة الخبز مشبع جدا لمن يغمسه في القناعه


الخبز مشبع جدا لمن يغمسه في القناعه

في إحدى قرى العالم الكبير ، كانت هناك أسرة فقيرة صغيرة ،مكونة من أم وصغيرتها ذات الثلاثة أعوام .
كانت معالم الرضا بادية على البيت بالرغم من حالة الفقر الشديد الذي تعاني منه الأسرة،
لم تكن الأم تطمع في شيء فكانت تعمل في بيوت الأغنياء طيلة النهار
لتعود هي وطفلتها إلى منزلهما ومعهما مطعم ومشرب وفي بعض الأحيان ثمرتين من البرتقال
يأكلانها وهم يشاهدون القمر من نافذة المنزل ، والأم تحكي لصغيرتها إحدى قصصها المسلية.

لم يكن يشغل بال الأم إلا تلك الشقوق التي تزحف في سقف الدار ،
كانت تخشى يوما ينهمر فيه المطر فيحيل البيت إلى بركة ماء،
فيغرقها هي و طفلتها الصغيرة.
وجاء الشتاء حاملا معه غيم ملبد ، لم يلبث إلا وانهمر مطراً على القرية والبيت الصغير.
وجدت الأم بيتها وكأن سقفه قد انزاح من كثرة الماء المنهمر منه ،
حاولت أن تحمي صغيرتها من الماء ، لكن المطر كان شديدا ، ومر وقت والأم تجري بطفلتها هنا وهناك ،
والصغيرة ترتجف من البرد .. والخوف.
وبعد مدة اهتدت الأم لفكرة بسيطة ، فقامت وخلعت باب المنزل وأمالته
على الجدار واحتمت تحته هي وصغيرتها.
و حماهما الباب من انهمار المطر بعض الشيء.
هنا التفت الطفلة إلى أمها مبتسمة وقالت : الحمد لله يا أماه ، ترى ماذا
يفعل الآن الفقراء الذين ليس لديهم باب يختبئون تحته من انهمار المطر!!!

العبرة من هذه القصة:

الرضا الحقيقي هو الذي يجعلك لا تحتقر نعمة الله عليك ويجعلك تبذل الاسباب وتقبل قضاء الله
وهو أجمل الطرق لتخلص من الالم والمشاعر السلبية

(القصة منقولة للفائدة)
__________________

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 09:45 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0