ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون يوجد هنا رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون هنا تنقل الروايات المكتملة فقط


الكلمات الدلالية (Tags)
رواية شيكاجو, رواية جرحني وصار معشوقي, رواية الله والفقر, نوروز, نور, نور, الكون, الكونغرس الامريكي, الكونفوشيوسية, رواية شيكاجو, رواية جرحني وصار معشوقي, رواية الله والفقر, جديدة عرطوز, اكلات جديدة, نكت جديدة, روايات, روايات عبير, سعودية, سعوديه مع سائق, رواية شيكاجو, رواية جرحني وصار معشوقي, رواية الله والفقر, نوروز, نور, نور

 
قديم 12-29-2010, 07:01 PM   #11

نوف


رد: رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون


رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون

رؤى : رسيل بتروحي معنا الى ملاك ؟
رسيل اللي حاسه بتعب بسبب الحمل : ليش نروح ؟
رؤى : عامله عزيمه مدري ليش بتعزم بنات عمي وصاحباتها .. كلنا بنروح ان شاء الله وانتي .. ؟
رسيل : مادري والله بشوف
رؤى بشك وهي تحك ذقنها بالعرض : رسيل .. حاسه ان فيك شيء ؟
رسيل ارتبكت وهزت كتوفها بالنفي : هاه ؟! ... امم شيء مثل ايش يعني .. لا تخافي مم ما فيني شيء " وقفت " بقوم اشوف لي شي البسه للحفله
رؤى ضحكت : هههههههه شفيك يا الخبله توها بدري الساعه 12
رسيل انحرجت : امم مادري بس بس تعرفين يعني اشوف لي شي البسه وعلى ماخذ شور وكذا يعني ... احم الموهم انا قايمه
بعد ماراحت
رؤى بينها وبين نفسها بهمس : انا حاسه انو فيك شيء .. لكن الليله بنعمل لجنة اعتراف .. ضحكت على نفسها بصوت مسموع .. خليني اقول الى الجوري عن هاللجنه الاعترافيه هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه


/
/
/
/

حطت الحلا بالثلاجه ونادت بصوت عالي : ليال ليال
ليال دخلت : هاه وش فيك تصارخي ماني صمخه
ملاك : وف عليك بعطيك بكس يصحيك .. خلينا نجهز ترى ناس واجد بجوا
ليال : الله الله كلهم 5 بنات يلا عاد وانا وانتي .. بس اه ياحبك للمبالغه الزايده ياختي
ملاك : اقول مو تلعي وخلينا نخلص .. قومي سوي باشاميل اشتهيتها صراحه
ليال : وف طيب


/
/
/
/
/

الساعه 8 الليل

كانت الغرفه مليئه بالضحك والسوالف
الجوري : عاد الله يعينكم مادام الجوري استلمتكم .... باقول لكم نكت من جوالي صراحه شي رنود راسلتهم لي
لجين : اطرفينا مدري سمعينا اشوف
الجوري فتحت جوالها : اسمعوا سلمكم الله .
ليال : ستوب استنوا ماتحلى الجلسه الا بالأكل
ملاك : صح والله عملنا لكم اكل انا وليال يحبه قلبكم
منار: إيوه إيوه الا بسألكم من أي مطعم ؟؟؟؟
ملاك ضربتها : وجع منور حرام عليك ؤربي كله من صنع ايدينا
الجوري : هع الموهم ماعلينا يلا فزوا جيبوا الأكل صراحه جعت
ليال : اوكي
لجين : اني بجي اساعدكم
ملاك ترفع حواجبها وتنزلهم : طبعاً مو من الله بس عشان حبيب القلب
لجين حمر وجها ورمت عليها الخداديه : ملاكو جوزي عني
الجوري تصفق بإيدها : ايواه بانت الحقيقه اكيد متواعده من حبيب قلبها عشان يتلاقون بحجة المساعده هع هع
لجين قعدت وتكتفت وغرقت عيونها : خلاص مني قايمه
رسيل : ههههههههههههههههه كذا عاد زعلتوها الزعوله يلا الله يعينكم عليها مابترضى
الجوري بصوت فيه الخباثه : هاها الحل عندي ياموزموديل لجين

بعد دقايق اللتموا البنات على الطاوله وكل وحده مشتهيه تاكل لأن الأكل كان كثير ومن اللي يحبه قلبك وباين عليه لذيذ مره

بعد فتره

الجوري : احم .. اسمعوا بالله هذي النكته ..
البنات : ايوه
الجوري : يقولكم كان فيه مصرقع يسال مصرقع :على فين؟؟؟؟ قال المصرقع التاني:مدري؟وانت على فين؟ قال الاول :مدري؟ قال: طيب امش لانتاخر
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
ملاك : هههههههههههه ادا السالفه فيها مصرقع مدري لازم تكون تضحك
الجوري : طيب سمعوا هذي في مصرقع راح يخطب قالولة ترى البنت تدرس قال خلاص اجي بالفسحة
البنات ضحكوا
رؤى : ههههههههههه وقسم هذي رهيبه بالقوه
منار : مين البطران يلي يزوج بنته لمصرقع ذكي مثل هذا
ليال : ههههه الحين قالوا لك نكته مو حقيقه.. كملي جوري خلينا نضحك من زمان عن ايام الضحك
الجوري : دقيقه ادور لكم عن وحده حلوه ........ امم ايوه سمعوا مصرقع قطع راس رفيقه وهو نايم قال يحليله إذا قام و ما
لقى راسه بيموت من الضحك
البنات هنا عاد جد ماتوا ضحك
ملاك تمسح دموعها من الضحك وهي ماسكه بطنها : هههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه و ههههههههههههه وقسم انهههههههههههههههههههههههه انه مفهي هههههههههههههههه آآآآآآآآآه ويلي بطني ههههههههههه
الجوري : ههههههه طيب اسمعوا هذا آخر نكته حرام تعلموا آداب الطعام
رسيل : هههه من ضربك على يدك وقال لك قولي لنا نكت على الأكل
الجوري : انتوا هع الموهم اسمعوا اخر ثنتين وخلاص بعدين اكمل لكم

طلاب عندهم امتحان في حفظ القرآن, دخل عليهم المدرس معصب

سأل الأول شسمك, قال يوسف, قاله سمع سورة يوسف

وسأل الثاني شسمك, قال يونس, قاله سمع سورة يونس

وسأل الثالث شسمك, قاله اسمي عمران.. بس يدلعوني كوثر






في واحد متهاوش مع زوجته وكانوا بالسيارة ومارين على مزرعة أبقار

قال لمرته : يقربون لك هذيلا ؟

قالت : ايه أهل زوجي !!

كملوا البنات ضحك وسوالف
رؤى : احم احم بنات
الجوري : ايوه
رؤى بتردد واضح : امم
الجوري : امم هههههههه بتضلين على هالمم حقتك يلا قولي بئى
رؤى : في شي ابي اقوله
الجوري : قولي
رؤى عصبت : يوه اش بك ماتشوفيني متردده استني تجيني الشجاعه اللازمه " تنفست بعمق " احم نبي نسوي اعترافات
الجوري : خخخخخ والله انك فاضيه و بقوه بعد الحين مترددة لي وامم وامم وتبين شجاعتك اللازمه وبالاخير اعترافات هههههههههههههههههههههههههه
رؤى رمتها بالكلينكس : وجع افهميها في اشياء ابيكم تقولونها زي " ناظرت برسيل "
رسيل ارتبكت وصدت للجهة الثانيه
الجوري : صح معاك حق رؤى , رسيل لافتكرينا غشيمين ومحنا حاسين فيك
رسيل تتصنع الغباء بس فين الارتباك واضح ومايخفي على الجوري ورؤى : مما ف فهمت للكم ؟!
الجوري : لاتصنعي الغباء .. رسيل من مصلحتك تخبرينا وماتكتمين بقلبك .. عشان نساعدك ونوقف معاك صح ولا انا غلطانه ؟
ملاك : ايوه معاكم حق .. واتأكدي يارسيل انو سرك ماراح يطلع مننا ابداً .. واحنا بنات عمك من لحمك ودمك .. اللظفر عمره مايطلع من اللحم
رسيل بنفس الارتباك : ما في ... مافي شي .. ولا ... " بس شافت نظرات البنات لها " ... حطت يدينها على وجها وبكت
رؤى حضنتها وقالت وهي تهديها وتمسح على شعرها : خلاص حبيبتي لا تبكين ليش البكا ؟
رسيل تشاهق بالبكي : ان انا ح ح ح ... حامل " وبكت بأعلى صوتها "
البنات انصدموا


بعد فتره

رسيل شربت من الماء يلي جابته ليال : وهذي كل الس السالفه
ملاك بحنيه : ياعمري وانتي شايله بقلبك طول هالفتره
الجوري بقهر : والله والله ان شمسو هذي خاطري احطها بصاروخ وارسلها للمريخ
رؤى بنفس القهر واكثر : وانا نفسي اعلقها بنخلة وافرجيها انواع العذاب
لوجين ابتسمت على تفكريهم السطحي : ههه بللا عليكم هذا تفكير انتي وياها .. اكيد ربي راح يهديها ان شاء الله
الجوري : والله ماتوقع اللي مثل هذي تهتدي
ملاك بلوم وعتاب : لا شهالكلام يالجوري هي بشر مثلها مثلنا حرام تقولين مثل هذا الكلام
منار : الحين اتركونا من هذا كله وخلونا بسالفتنا الحين مع رسيل
ريماس ابتسمت : خلوا هذي المهم علي

//
//
//


باليوم الثاني الساعه 6 الصباح

فجر : عزوزي
عزام : ياعيونه
فجر : ابي ارجع الشرقيه
عزام بسرعه : ليش ؟؟
فجر : امم ماقدر اقول لك الحين .. خليها مفاجأه احسن .. بليز عزام احجز لنا على أول طياره للسعوديه
عزام : لا بالأول قولي السبب
فجر برجاء : الله يخليك عزام اذا لي خاطر عندك .. كل شي بوقته حلو
عزام : بس ما صار اسبوعين على جيتنا لهنا
فجر ناظرت فيه
عزام : خلاص خلاص بشوف متى اول طياره



//

//

//
طبعاً الوقت يختلف عندنا بالسعوديه

دق جوالها بنغمه مخصصتها له
بعد تردد مسكت الجوال اخذت نفس وردت
ملاك : الو
فارس : الوين هلا بهالصوت هلا بالقمر هلا والله .. آه ياحظي بس مصبح على الألو حقتك .. بس لايكون فيقتك من النوم حبيبتي ؟
ملاك استحت وقالت : لا انا دوبني صاحيه من شوي
فارس : امم طيب كيفك ياعمري ؟
ملاك : كويسه انت كيفك ؟
فارس : دامك تمام انا اكون بأفضل حال .. اليوم عندك شي ؟
ملاك : لا ليش ؟
فارس : امم كويس اجل .. انا عازمك على عشاء
ملاك : لا مايصير
فارس : ليش مايصير ؟
ملاك : امم " توهقت "
فارس ماحب يفشلها : ههههههههههه طيب جهزي نفسك على الساعه 8 بمر عليك طيب ؟
ملاك : اوكي .. يلا باي عن اذنك
فارس : سلام

.............................. ............

ملاك عطول راحت اخذت لها شاور ساعتين ههههههه ولما طلعت
جففت شعرها واستشورته ولبست لها بدي فوشي فاقع عليه كتابات بالانجليزي باللون الاسود .. و جينز اسود .. والبدي كان لفوق كوعها بشوي وصاير مثل المربع ( عجزانه تشرح هع ) يكون من عند اليدين لين جنب الخصر زي ال ال ( تفكر كيف تفهمكم ) .. امم زي يعني امم حاجه يعني كأنها البلوزه كذا مثل المربع ( ان شاء الله تكونون فهمتوا مع انو شرحي ماشاء الله عليه ابداع ) .. اسشورت شعرها الشوكولاته اللي يوصل لتحت كتفها ولما خلصت من الاستشوار وصار شعرها كتله من الحرير .. اخذت المشط وفرقت فرقه على جنب صغيره شوي .. وميلت غرتها على جنب .. طلعت قممر آيه من القمر .. واخذت الكريم الاساس وحطته على وجها واخذت القلوس الفوشي الناعم وحطته بتنسيق على شفتها .. واخذت الكحل ورسمته على عينها وصار رائع على عيونها الرماديه .. و حطت آخر لمسه وهي الماسكرا ..

ؤربي طلعت آيه من الجمال رائعه بكل معنى الكلمه

رشت لها هذاك العطر وطلعت شي خطير
شافت الساعه لقتها ثمانيه ونص .. واو صار لها كم ساعه وهي تجهز ولا حسة بالوقت
بهذي اللحضه جاء لها مسج
فتحته وكان محتواه

(( حبيبتي انتظرك بره بالسياره
لاتبطي علي اوكي
انتظرك ))

لبست عباتها واهذت شنطتها الفوشيه ولبست لها صندل كعب طويل اسود وفيه كرستالات ناعمه كثير وهادئه مناسبه الى لبسها


//
//
//

راكان : حبيبتي ابي اشوفك
لوجين : لا مابي بعدين ادا تزوجنا لكن الحين نو نو انسى
راكان انقهر : لا وليش ان شاء الله شوفي ملاك وفارس يروحوا ويجوا ماقلنا شي
لوجين بهدوء : بس انا مابيك تشوفني الحين الا بعد الزواج عشان ماتمل مني
راكان بنفس النبره لكن برومانسيه : وانا اقدر امل منك .. انتي نبض قلبي .. انتي الدم اللي يمشي بعروقي .. انتي روحي .. فراقك يعني طلعت روحي وانا مقدر اعيش بدون روح .. لوجين .. طيب انا بس ابي اشوفك مو معقول كذا
لوجين : افكر بالموضوع لكن بهالفتره انسى
راكان : ليش ؟
لوجين : من غير ليش ... يا تستناني .. او بالأحلام اشوفك
راكان بخبث : براحتك
لوجين استغربت من نبرته بس مشتها

//
//
//

باليوم الثاني
بالسعوديه
فجر : ابي اروح المستشفى حبيبي
عزام بإستغراب : ليش تعبانه حبيبتي ؟
فجر بخجل : احس .......... احس اني حامل
عزام بفرح مسك ايدينها : تتكلمين من جد ؟
فجر : ايوه . لكن مني متأكده عشان كذا ابي اروح اتأكد , لكن بليز عزومي ماتخبر احد .. لأن مو متأكده
عزام بنفس الفرح : على عيني .. يلا البسي عباتك خلينا نروح وانا بشغل السياره


.............................. .........

المستشفى
فجر : لا انت خليك هنا جنب السياره ابي اخليها لك مفاجأه احلى
عزام : لا وانا شويصبري
فجر : ترى اهون وارجع البيت
عزام : طيب طيب لكن مو تطولين انتظرك
فجر : هههه طيب

راحت فجر وعزام ينتظرها وهو متحمس وخائف من النتيجه
بعدها بساعه

طلع له فجر والورقه بيدها .. والابتسامه تعلو وجهها .. كانت تمشي بسرعه عشان تخبره بالنتيجه
لكن قدر الله وما شاء فعل
جات سياره سريعه لدرجه مو طبيعيه
وطآآآآآآآآآآآآآآآخ
انرمت فجر جثه على الأرض والورقه اخذتها الرياح وضربت بوجه عزام
عزام كان بحالة ذهول وكأنه مو عايش بالدنيا وهذيك السياره شردت
بعد الورقه اللي بيده وقراها
طلعت


حامل

عزام صرخ ودموعه نزلت غصباً عنه : فجر لا ا


//
//
//

نرجع للوراء شوي وتحديداً قبل يوم واحد فقط

رسيل كانت منصدمه وتبكي : معقول انا ظلمته يا ريماس
ريماس بهدوء : معليك حبيبتي فيصل مسامحك لأن لو كان مكانك كان عمل نفس الشي
رسيل وهي لسى تبكي : طيب وهو راضي عني ؟
ريماس : ايوه ينتظرك بالسياره تحت
رسيل : بس .. خايفه .. خايفه يكون كارهني وماعاد يحبني مثل قبل
ريماس : يوه عاد يلا انقلعي لبيت زوجك والطلاق راحوا للمحكه وحلوها وانتي الحين زوجة فيصل على سنة الله ورسوله
رسيل انبسطت وقالت : ريماس انا حامل ..
ريماس بصدمه : وشو ؟
رسيل بحيا : ايوه
ريماس : من جدك ؟
رسيل : اي لما تطلقت من اخوك عرفت اني حامل
ريماس بوناسه : الله اجل اوي بيفرح على هالخبريه .. عاد ماوصيك تجهزين هذاك الجو وتخبرينه بهالمناسبه السعيده
رسيل : هههههههه وجع استحي على وجهك
ريماس تدفها : يلا بره زوجك حرق تيلفوني
رسيل : ههههههههه ياحبني له " لبست شيلتها " يلا مع السلامه
ريماس وهي ماسكه الباب : في امان الله
طلعت رسيل وريماس سكرت الباب

..................


من حهة ثانيه
فتحت رسيل باب السياره
ودخلت بهدوء
فيصل معصب وماسك اعصابه : لا يهانم كان تأخرتي شوي كمان
رسيل انصدمت من اسلوبه وقالت بتوتر : ها .. مم .. انا . . يعني .. ا
حرك السياره بسرعه وهو حاقرها
قال بعصبيه : ومو تفكريني غشيم واهبل ومدري انك حامل .. ترى الامس ريماس قالت لي ولو ما الولد اللي بطنك كان بأحلامك رجعت لك
اما رسيل انصدمت مره هذا مو اسلوب فيصل بكت بصمت من دون صوت لكن فيصل حس عليها لكن عطاها اكبر طاف ..


//
//
//

انتهى البارت

---------------------------------
البآرت الأخير

الجزء الأول ( 1 )

" ماقبل النهايه "

بعد مرور 3 أيام كم وفاة (( فجر )) بحداث سياره ..

للتذكير ..

(( المستشفى
فجر : لا انت خليك هنا جنب السياره ابي اخليها لك مفاجأه احلى
عزام : لا وانا شنو يصبري
فجر : ترى اهون وارجع البيت
عزام : طيب طيب لكن مو تطولين انتظرك
فجر : هههه طيب

راحت فجر وعزام ينتظرها وهو متحمس وخائف من النتيجه
بعدها بساعه

طلعت له فجر والورقه بيدها .. والابتسامه تعلو وجهها .. كانت تمشي بسرعه عشان تخبره بالنتيجه
لكن قدر الله وما شاء فعل
جات سياره سريعه لدرجه مو طبيعيه
وطآآآآآآآآآآآآآآآخ
انرمت فجر جثه على الأرض والورقه اخذتها الرياح وضربت بوجه عزام
عزام كان بحالة ذهول وكأنه مو عايش بالدنيا وهذيك السياره شردت
بعد الورقه اللي بيده وقراها
طلعت

حامل

عزام صرخ ودموعه نزلت غصباً عنه : فجر لا ا ))

هذا مجرد مقطع بسيط للتذكير .,

نكمل ..

& مجلس الحريم &

كانت اصوات البكاء و النياح تعتلي أرجاء المجلس

لجين حاضنه ملاك وتحاول تهديء فيها : ملاك حبيبتي إهدي لازم تصيرين قويه ع الأقل قدام أهل فجر .. مايصير تسوي بنفسك كذا
ملاك تشاهق بكا : راحت يا لجين راحت فجر راحت الغاليه راحت الحبيبه راحت الصديقه راحت ال..
لجين تقاطعها لأن كذا راح تتعب نفسيتها أكثر من ماهي تعبانه : قومي معاي فوق نامي لك شوي انتِ الحين نفستك مره تعبانه
ملاك وقفت معها وهي مو حاسه باللي تسويه للحين مو مستوعبه ان فجر مات !

..

الجهه الثانيه من المجلس ..

ام راشد : خلاص يام سعود ... فجر لو هي وياكم ماراح وافقت باللي انتوا تسوه بنفسكم .. إهدي يا أم سعود ع الأقل قدام بناتك لا تضعفين كذا قدامهم
ام سعود ( أم فجر ) تبكي بقوه : أم راشد صج إن فجر مات لو يكذبون انا ماني مستوعبه انها تركتنا من دون ماتودعنا ليه راحت ليه يا ام راشد ليه ؟؟
ام عزام بجديه : إنتِ يا أم سعود تقولين كذا ؟؟ هذا قضاء من ربك سبحانه وتعالى .. هذا يومها يا ام سعود ومايجوز نعترض على قضاء ربي .. ربي يمتحنا يا أم سعود المفروض تكونين أقوى من كذا .. مو أضعف ... بناتك لو شافوك كذا راح يسون مثلك .. حاولي تهدي و تهديهم
أم سعود بكا أكثر : لو أقدر كان ماشفتيني بهالحاله يا ام عزام .. هذي فجر .. بكري ... و غاليتي .. و حبيبتي ... و بنتي الكبيره اللي راح تظل بعيني صغير

جات ميري بأمر من أم رائد ومعها كاس مويه : تفضلي ~> طبعاً بلغه مكسره
ام سعود : شكراً ما اريد شيء
ام راشد اخذت الكاس ومدته لها : له له يا مشاعل ( ام سعود ) .. ترديني يلا خذي اشربي لك مويه .. عشان تهدي
ام سعود : مالي نفس يا أم راشد لاتخجليني
أم راشد ناظرتها
ام سعود بتسمت ابتسامه باهته مالها معنا وسرعان ماختفت : عشانك بس ..
وشربت ..

..........................

& مجلس الرجال &

كان المجلس كئيب و حزين مره لايخلوا من الدموع

فارس يناظر عزام اللي متكي ع الكنبه ومو مستوعب الأمر .. كان جالس منصدم و لسى ما طاحت دمعه وحده من عينه .. مؤو سهله انه يفقد ابنه و زوجته مع بعض وبنفس اللحظه .. ولا قدام عينه !!

أمر صعب جداً جداً جداً ..

سعود ودموعه تنزل منه بدون ارادته : ريان ... ... ...
ريان متأثر بحاله سعود رجال طول بعرض قاعد يبكي : هلا سعود آمر
سعود يبكي مثل الاطفال : صحيح إنه فجر م م م .... (( ماقدر يكمل .. هالجمله مثل الجمره الحاره تنزل على قلبه .. يحس كأنه هموم الدنيا على رأسه .. راحت فجر اللي كان دوم يتخانق معها .. شريط حياته معاها وكل ذكرى معاها كانت تمشي بالتسلسل بعقله .. يتذكر يوم شوفتها لعزام ... كيف كان يسخر عليها و يتهاوش معها بالمزح .. هالحين وبحلظة عين .. راحت للأبد ................ للأبد ..! ))
ريان يحاول يهديه : حرام اللي قاعد تسويه بنفسك ياسعود .. قوم معايَ برا شم لك شوية هوآء .. تغير جو ...
سعود .. بتردد بس حس انه فعلاً محتاج يغير هواء ... : .....
ريان مسكه من يده ومشوا لبرا

مشعل : حرام اللي يصير فيهم شوف شلون نفسيتهم كثير تعبانه ... الله يكون بعونهم
راكان بضيق على حالة اخوه : إي والله معاك حق ... الله يكون بعونهم يارب ويكون بعون اخويَ .. اهو باليالله رضى يتزوج .. ولما زوجناه ............... صار اللي صار ... جد أمر صعب مسكين أخوي

& في الحديقه بالخارج &

سعود طلع له سيجاره وتوه بولعها بالولاعه الا ريان اخذها منه وقطها وهو مندهش : سعود ؟؟؟ تشرب سجآير ؟! منو متى ؟
سعود تسند ع الشجره و غمش عينه : من لما راحت الغاليه
فجأه و بدون سابق لإنذار سمعوا صوت البرق و الرعد .. و طاح المطر بغزاره
ريان بصراخ يحاول يفيق سعود من اللي هو فيه : ياسعود ترى ربك مايرضى بهالشيء .. هذا قضاء من ربك ليه تعمل بنفسك كذا .. لو بكاك هذا راح يرجع أختك كان الكل بكى .. لو بكاك هذا راح يرجعنا للماضي الكل بكى .. أصحى على نفسك ياسعود أصحى ... " بصراخ اكثر " فجر راحت خلاص راحت يعني انت ماتقدر تسوي شيء

سعود كان يسمع الى كلام ريان منصدم .. يحس أنه عن جد حس باللي هو يسويه .. فراق فجر غيرت اشياء كثيره فيه .. صار يسوي اشياء بدون مايحس بنفسه .. صار يشرب سجاير .. ! .. فرأقك يآفجر غير الكثير .. الكثير الكثير من الأشياء

& عند الحريم &

ليال : شنو هالصراخ اللي بره .؟؟!!!
منار تطلع من الشباك اللي عاكس ع الحديقه قالت بدمعه نزلت من عينها .. : مدري منو من اولاد عمكم قاعد يصرخ على سعود اخو فجر
رؤى متكتفه وهي تناظر بهدوء : الله يكون بعونهم أهل فجر .. أمها و أخوها و خواتها .. مو مستوعبين فراقها ..

.............................

& مر شهرين ع هالأحداث .. و فرآق فجر لساته مأثر على نفسيتهم كثير بس أحسن من قبل لأنهم بدأوا يتأقلموا على الوضع شوي شوي .. نشوف واحد واحد فيهم &

& بيت بو عزام _ الساعه الواحده و النصف ظهراً _ بالمطبخ &

ليال تقطع السلطه .. : يمه
أم عزام تقطع بصل : نعم يمه
ليال : لي متى و ملاك و عزام حالتهم كذا ..
أم عزام تنهدت : والله مدري يابنيتي حالتهم ماتسر لا عدوا ولا صديق .. بالدات عزام .. ملاك الحمد لله قدر فارس يطلعها بالحاله إلي هي فيه .. أشوى من قبل ع الأقل

& نركب فوق غرفة ملاك &

كانت جالسه تكلم رفيقتهآ منار : والله ماني قادره يا منار ماني متحمله فراقها صحيح بديت أتأقلم .. بس .............
منار : فاهمه عليك يا ملاك .. بس أحنا لازم نكون أقوى من كذا .. ترى فجر - الله يرحمها يارب و يسكنها فسيح جناته -
ملاك بتأثر : الله يرحمها
منار تكمل : ماراح ترضى اللي أحنا نسويه بنفسنا .. يا ملاك هذا قضاء من رب العالمين .. أحنا كلنا مصيرنا كذا راح نموت .. وهذا يومها يا ملاك المفروض ما نعترض على قضاء الله .. مر شهرين على وفاتها .. أدري انها صعبه .. بس مع الوقت راح نتعود صدقيني .. انتِ لازم تكونين أقوى من كذا عشان تساعدين اخوك من اللي هوَ فيه .. و توقفين معاه أهو حالته مي أحسن من حالتك .. حالته أسوء من حالتك ..
ملاك ساكته وهي تسمع لكلام صديقتها الغاليه منار اللي مابقى لها صديقه غيرها من بعد فجر .. صحيح عندها صديقات كثار بس فجر و منار غير لهم مكانه كبيره بقلبها ..

..

& غرفة عزام &

الغرفه كانت بارده بكل معنى الكلمه كان المكيف مشغل على أعلى درجه فيه .. و الغرفه مظلمه جداً مافيها ولا نور حتى مغطي نور الشمس بالستاره
كان جالس بزاوية الغرفه و عيونه تحتها هالات سودآ .. كان متغير كثير 180 درجه مقلوب فوق تحت .. ضعف كثير كثير .. صار مثل العصا .. عيونه شاحبه وجهه أصفر وتحتها هالات سوداء .. كان حابس نفسه بهالغرفه .. ماياكل شيء .. بس يشرب مآي .. و إذا لزموا عليه أهله و أصروا عليه ياكل لقمه لقمتين بالكثير و يقول شبع .. يصلي و يرجع .. حتى صار ماينام الا ساعه ساعتين .. مشتاق للفجر مرره .. حالته صايره غريبه مرره .. قد حاولوا اهله يطلعونه من هالحاله اللي هو فيها بس ماقدروا ..

الله يعينه

..

& منزل فيصل &

~> و حشوكم فيصل و رسيل كثير مو ؟؟ ^_^

الموهيم نرجع لمحور الحديث

حياتهم نفس ماهي و أسوء ماتغير فيها ولآ شيء .. فيصل لسى يعامل رسيل بقوه .. و رسيل لسى متحملته مع انها مو مرتاحه بهالوضع .. مستحيل تمر عليها ليله بدون ماتبكي

& نفس الوقت الساعه وحده ونص .. &

رسيل لابسه فستان أحمر حق بيت يوصل للركبه حرير .. و عليه الروب تبعه وقاعده تسوي الغذأ .. طبعاً بطنها برز كثير ماباقي لها شيء ع الولاده كلها شهرين 3 شهور

بعد ماخلصت سبحت كرسي الطاوله بتعب ..

الخادمه : مدام إنتِ في تئبان ؟؟
رسيل بتعب و إرهاق : يعني .. سيرينا حطي الغذاء في الصحن و جهزي عصير و سلطه ..
الخادمه : حادير مدام إنتِ مافي ياكول هم .. بس إين سآء الله إنتِ فيه منيح ؟
رسيل : منيحه منيحه لاتاكلي هم
بعد ربع ساعه
الخادمه : مدام كل شيء في جاهز ..
رسيل : طيب .. " توها بتوقف " آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآه
الخادمه بخوف : مدام رسيل
رسيل ماسكه بطنها بقوه وهي تتألم : سيرينآ آآآآآآآآآآآه أتصلي لفيصل الحي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه الحين
الخادمه بخوف راحت للتلفون الثابت الموجود بالمطبخ .. مارفعه عاودت الاتصال مره ثانيه و لما توه بسكر
فيصل بتأف : الو نعم شتبين رسيل مو قلت لك لا تتصلي.
الخادمه تقاطعه بخوف وهي تناظر رسيل : استاز فيصل في تئال بسرعه مدام رسيل شكلو عم تولد " من الخوف و الارتباك ماتدري شنو قالت .. "
فيصل وقفت بخوف : شنو ... بسرعه لبسيها عباتهآ أنا شوي و أكون عندكم

 
قديم 12-29-2010, 07:02 PM   #12

نوف


رد: رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون


رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون

..

& عند فيصل بالشركه &

فز من كرسيه بسرعه و محتاس مو عارف شو يسوي
دخل عليه فارس
فارس : وين وين أبو الشباب ؟؟؟؟؟؟
فيصل بيطلع : رسيل شكله جاها الطلق
وطلع بسرعه
فارس قعد و علامة استفهامات و وتعجب فوق راسه .. إبتسم بفرحه للفيصل

وطلع بره

..............

& بالمستشفى &

بعد نص ساعه طلع الدكتور

فيصل محتاس : ها دكتور بشر

الدكتور بضحكه : استاز فيصل هيدي اعراض عاديه بتعرض لها المرأه خصوصا انها بالشهور الأخيره للولاده ..

فيصل بتعجب : يعني رسيل ما ولدت ؟؟!

الدكتور : لا لا اعراض عاديه مريضتنا حست بآلام قويه شوي و فكرت انها ولاده منشان هيك ه

فيصل قاطعه وهو منقهر : طيب الحين ممكن نخرجها

الدكتور : ايوه ايوه دلوئتي ممكن تفزل معي

.....

& بالبيت &

فيصل بعصبيه و صراخ : يعني مطلعتني من العمل عشان أعراض عاديه حضرة جنابك .. مفتكرتني فاضي لك أنا رايح جاي عشان الآنسه و الست رسيل تعبت ع الخفيف ؟؟

رسيل بدموع و اعصابها فارت : فيص ل لهِينا وبس .. انا لمتى بتحملك و بتحمل معاملتك الجافه و القاسيه لي .. لي متى ها ؟؟ ترى أنا خلاص تعبت و انتهيت صبرت و صبرت لين قلت كفايه .. إذا راح أبقى معاك كذا للأبد فإسمح لي يا استاذ فيصل .. يا أنك تعاملني عدل .. او انا آسفه مابيك

فيصل .... : ............

ياترى شنو ردة فعل فيصل ..؟؟

................

& بيت بو رائد &

رؤى منسدحه ع السرير و تكلم جوري بالجوال وهي قاعده تحط لها منكير : وف ملل تعالي لي
جوري : ماني .. قولي لأخوك ريان ادا فاضي يودينا انا وياك نتمشى نمر باسكن و نروح البحر ونتمشى بالشرقيه شوي
رؤى : امم فكره حلوه طيب بشوفه
جوري : اوكي ردي لي خبر اذا وافق
رؤى : اوكيشن

..

& غرفة ريان &

كان جالس و نار الإنتقام تغلي بقلبه

تذكر الأمس لما جات له رسيل وهي تشكي من فيصل الحقير و شلون يعاملها
كان جالس يفكر بخطه مقهور قلبه على أخته مو عارف شنو يسوي فيه نار تغلي فيه ..

>> ياترى شنو راح يسوي ؟؟ <<

وهو جالس يفكر سمع تفحيط عند الباب و طراخ صقعة الباب

وقفت رؤى بأدب و إحترام : أحم أحم .. أحم .. " تقولها بلغه شعر و قصائد " أخي العزيز و المحترم ( ريان ) .. أتمنى أن تكون بأفضل صحة و سلامه .. الخ الخ .... ,, " ولما خلصت " .. سأطلب منك طلباً راجيتاً منك أن لآ تردني خائبه
ريان مو رايق لها : خلصيني اش تبي
رؤى : اول شيء روق
ريان برود : ها روقت وش تبي ؟
رؤى : ابغاك توديني انا و جوري نروح نتمشى و نمر باسكن و البحر وندور في الشرقيه
ريان حس انه فعلاً محتاج يغير جو : اوكي عشر دقايق و تكوني جاهزه ودقي على جوري قولين لها تجز بدري
رؤى بفرحه : اوكيك لعيونك

وراحت برا ركض تبشر جوري

......

& بيت بو راشد _ غرفة لجين &

لجين تكلم راكان : لا لا سوري ركون اليوم ماقدر " تصرف " انت عارف حال العائله صايره كركبه و بهدله إن شاء الله أول ما يصير الحال أحسن راح اوافق اني اطلع معك
راكان براءه وهو يعرف انها تصرف وباله خطه : أوكي متى ماحبيتي طلعنا
لجين استغربت من نبرته بس مشتها
وجلسوا يسولفوا نص ساعه و سكرت .. بعد ماسكرت علطول جا لها ابوها
ابو راشد : لجين يابنيتي قومي البسي أحلى شيء عندك
لجين بإستغراب : ليه ؟
ابو راشد : انتِ البسي ولا عليكِ ادا لبستي راح تعرفي
لجين ما اهتمت : اوكي
ابو راشد : موتنسي أبيكِ تطلعين قمر
لجين : طيب
بعد ماطلع بو راشد
لجين استغربت من طلبه بس مشتها وقامت تشوف وش بتلبس
فتحت الكبت حقها وبدأت تشوف لها لبس مناسب .. طلعت لها قميص حرير لونه بنفسجي يخق عليه حركات حلوه بنفس قطعه الحرير .. و جينز غامق ضيق عليها ومخصصر .. سرحت شعرها بالإستشوار و رولت الأطراق .. حطت لها قلوس فوشي فاتح مررآ .. و مسكرا سودا و كحله سودا بعد .. و بلاشر لونه غريب صاير بنفسجي غريب .. و طلعت لها عطر ريحته حلوه مررا وفسرت لها 3 فسرات وصار ريحة المكان كله عطر .. ولبست لها كعب طويل شوي و نزلت

شافت أبوها و أمها ابوها كان جالس مبتسم لما شافها : هلا والله بالزين كله طالعه قمر يابنيتي
لجين : احم شكرا يبه .. الا شكنت تبي مني عشان اتزين؟
ابو راشد : روحي للمجلس و تعرفي ..
لجين بإستغراب : ليه اروح المجلس ؟
ابو راشد : في هديه لك هناك
لجين استغربت بس مشتها .. راحت للمجلس فتحت الباب و إنصدمت ؟!

>> يآترى شنو شافت لجين بالمجلس ؟؟

.............................. .......

& بالطابق الأعلى من بيت أبو راشد _ غرفة جوري &

جوري بفرح : وناسه راح نفلها ع الآخر
رؤى : اي ع العموم انتِ خلك جاهزه مو تخلينا نطول و احنا نستناك برا
جوري : ههههههههه طيب طيب يلا بقوم أجهز و إنتِ بعد
رؤى : اوكي يلا بايو
جوري : سلملم

قامت جوري طلعت لها شيء بسيط لأنها ماتحب تلبس و تتكشخ بهالطلعات

طلعت لها بدي أسود ساده .. و جينز أسود كمان مافيه شيء .. و لبست عليه حزام عريض أحمر فاقع وربطت لها على عقنها شال صغير أحمر وعليه خطوط أسود .. رفعت شعرها ذيل الحصان و لبست عباتها .. اخذت شنطتها و جزمتها ( وانتوا بكرامه ) .. وطلعت تستنى تحت بالصاله

>> ياترى شنو راح يصير بهالطلعه ؟؟

.............................. ......

& نآخذ لنا لفه على المتزوجين ^_^ &

شوق : هلا والله باللي جات لنا أهلاً و سهلاً ..
الجده : هلا والله بيكِ يا بنيتي
شوق : نور المكان
الجده : نور بوجودك حبيبتي .. الا فينهم البنوتات مشتاقه لهم موت
شوق : هههه إيثار نايمه و إثير ثواني و اجيبها لك
الجده : ههه طيب

ركبت شوق و بعدها بلحظات نزل رائد
جلس جنب جدته .. توه بيتكلم الا حصل ضربه من الجده على رجله
رائد : آآآآآآي .. جدتي شبلاك ليه ضربتيني رجال طول بعرض
الجده : أجل جالس بدون لا سلام ولا كلام بدل ماتقوم تساعد زوجتك جالس لي
رائد يقاطعها : انا توي كنت بسلم عليكِ الا انتِ الله يهداك ضربتيني
الجده عودت ضربته : لا تقاطعني فاهم بعدين ليه ماتقوم تساعد زوجتك بالبنات معذبينها وانت جالس لي على ذيك الكنبه متكي و مبسوط و زوجتك تكرف و... الخ الخ ... ,, عطته محاظره طويله عريضه

.............................. .......

& بيت أم تركي &

ام تركي : انا طالعه ياشمس ديري بالك على حالك لو تبين شيء قولي لي
شمس : زين
ام تركي لبست عباتها وطلعت

مرت على صديقتها أم حمد وطلعوا بالسياره

ام تركي : تصدقي واحد كبير متزوج عمره فوق الأربيع طالب يد بنتي شمس .. أفكر أني اوافق يمكن تتأدب و تبطل عن حركات المبزره

ام حمد : وانا معاك بهالرأي .. من الأفضل إنك توافين على قولتك يمكن تهتدي و ...

ماكملت كلمتها الا و السياره تتقلب عدة مرات وطاخ تصدم بتريله قديمه ماحد فيهآ

---------------------------------
البارت الأخير

الجزء " 2 " و الأخير

..............................

& في المجلس &

لجين استغربت بس مشتها .. راحت للمجلس فتحت الباب و إنصدمت ؟!

لجين بصدمه : ر ر ا كان ؟؟!
راكان بإبتسامه وشاق الخشه ^_^ : بشحمه و لحمه
لجين كانت تطالعه وفيها الضحكه من هالموقف المحرج .. كان شكله جذاب و وسيم بالثوب الأبيض اللي طالع مقاسه بالضبط .. و الغتره البيضاء المزبوطه عليه بشكل حلو لكن مضحك بعد ..
اما من جهة راكان كان نفس الشيء يطالعها بإنبهار .. : طالعه حلوه اليوم ..! *_^

نتركم شوي ع جنب و نروح لأبطال ثآنين

............

& بيت فيصل &

رسيل بدموع و اعصابها فارت : فيص ل لهِينا وبس .. انا لمتى بتحملك و بتحمل معاملتك الجافه و القاسيه لي .. لي متى ها ؟؟ ترى أنا خلاص تعبت و انتهيت صبرت و صبرت لين قلت كفايه .. إذا راح أبقى معاك كذا للأبد فإسمح لي يا استاذ فيصل .. يا أنك تعاملني عدل .. او انا آسفه مابيك
فيصل ............. بهدوء :............... رسيل
رسيل تحط إصابعها بإدنيها وتهز راسها ب(لا) و دموعهآ تنزل كنها شلال : لا لا لا لاتقول شيء مابي أسمع منك أي كلمه
فيصل ضمها لصدره بحنان : رسيل
رسيل تحاول تبعد : إبعد عني مابيك إبعد
فيصل بصرامه : رسيل
رسيل سكت ..
فيصل يمسح على شعرها بحنان : إسمعيني زين .. إنتِ قد فكرتي بالعذاب اللي كنت عايشه وانتي بعيده عني ؟! .. قد فكرتي قد إيش كنت اتعذب وانا احاول ابر لك ان انا بريء .. كم مره ها ؟؟ عمرك فكرتي بهالشيء ؟؟ فكرتي ليه انا اعاملك كذا ؟؟؟؟ ... عشان تحسين باللي انا كنت أحس فيه ؟ تفكرين اني اسوي كذا وانا مستانس .؟ تدرين ان انا كنت اتعذب أكثر منك بمليون مرره ... كنت أقول إنك ادا ولدتي راح اعترف لك .. بس انتِ ماصبرتي .. كنت كل يوم وكل ساعه وكل دقيقه اتعذب وانتي بعيده عني .. اما الحين .. أبيك تنسين كل شيء .. كل شيء .. ونبدأ بصفحه جديده
رسيل كانت واقفه مصنمه و منصدمه من كلامه .. معه حق بكل اللي سواه .. ماراح تلومه ابد ......... بعد فتره هزت راسها بالإيجآب .............................. .................... ..................

^_^ ..

.............................. .

& بيت بو عزام &

أبو عزام : يا سجى روحي شوفي أخوك عزام قولي له ينزل أبيه بكلمه
سجى : طيب بابا

ركبت فوق و طقت باب غرفة عزام
ماسمعت رد عشان كذا فتحت الباب
الغرفه كانت مظلمه وبارده حست سجى بقشعريره اول مافتحت الباب .... شغلت الليت عشان تشوف عزام بس انصدمت ....... بصراخ سمعوه اللي تحت : ع زا ام



.............................. ........



في بيت أم حمد ..

تركي و شمس جالسين بالصاله بطفش يتفرجون ع التلفزيون

دق التيلفون

تركي متكي على الاريكه ويشاهد : شمسو شوفي التلفون
شمس تبرد أظافيرها بملل :وف ليه ماتشوفه انت
تركي يناظر فيها : اقولك قومي شوفي التلفون
شمس وقفت وهي تتأف .. رفعت التلفون بدلع : آلو
.....: السلام عليكم .. بيت بو تركي ال........
شمس : يب مين معي؟
.......: احنا من مستشفى ....... ,, لازم تجون لأن ام تركي ال.... تعرضت لحادث ومعها حرمه ثانيه ! وحالتهم جداً خطيره
شمس بصدمه وصرخه : شنو ؟؟ شنو تقول انت
سكرت التلفون بوجهه وانهارت
تركي خاف : شمس .. شمس شبلاك شصاير؟
شمس بكى وتحس نفسها توها توتعي على حالها : امي .. امي يا تركي .. حادث .. وحالتهم " بشهيق " خطره كثير
تركي بصدمه : إيش؟؟؟ قومي قومي لبسي عباتك على ماجيب مفتاح السياره بسرعه
شمس وقفت وهي تحس نفسها بحلم .. خايفه تفقد أمها مثل مافقدت أبوها .. شمس ماكانت كذا أبد .. كانت انسانه حنونه وطيبه وتحب الخير .. من لما توفى أبوها وحالتها حاله .. كانت متعلقه فيه موت .. ومو ناقصه تفقد أمها .. تحس نفسها توها تحس على عمرهآآ و اللي تسويه .. ماحست بنفسها الا وهي لابسه عباته وتبي تنزل الدرج ..
سمعت صرخة تركي : شمس يلا بنتاخر
نزلت بسرعه و دموعها على خدها اربع اربع ..

..

بعد عشر دقايق وصلوا المسشفى ..

نزلوا بسرعه . راح تركي يركض جهة الرسبشن .. : سماح خالد ال..... , تعرضت لحادث من شوي ... حالتها خطره
بعد ماعرف وين امه وانها بغرفة العمليات مسك يد شمس وراحوا ركض لجهة الاصنصير ...
..

بنفس المشفى لكن جهة ثانيه

طلع الدكتور

ابو عزام : ها بشر يادكتور كيف حاله اولدي؟
الدكتور : والله يابو عزام كانت حرارتو جداً مرتفعه .. ومعاه نقص بالأكل .. الزاهر انو مابياكول منيح .. نحنا سوينا يلي علينا البائي انكم تحدروا لئلوا الدواء ..
ابو عزام : الحمد لله لك يارب .. و متى نخرجه
الدكتور : فيكن تخرجو اليوم ازا بدكن
ابو عزام : شكراً يادكتور تعبناك معنا
الدكتور : ولو يابو عزام .. بالازن انا عندي مرضى هلئ
ابو عزام : اذنك معك

رفع بو عزام جواله عشان يطمنهم ان عزام بخير
.............................. .................... ............

بعد مرور سنه وشهر ..

ب إحدى أفخم و أجمل القاعات حيث كان عرس (( ملاك & فآرس , لجين & راكان ))

الساعه 9 ..

بغرفة العروس

الجوري بدفاشه تقرص خد ملاك : كبرتي يامليك و تزوجتي أجل
ملاك تعورت : آخ وجع إن شآء الله عليك ايد ولا ايد الغوريلا بكبره .. ماقول الا الله يصبر زوجك على دفاشتك يارب
لجين : هههههههههههههههه اي والله بتجيب العيد .. بطلقها من أول ليله
الجوري : وجع تف تف بتضربونا بعين أني و زوجي
لجين : مالت عليك انتي وزوجك
رؤى بنحاسه : الجوري مو كنه العروسات بيوم عرسهم يكونوا خايفين ومستحين مو دفشين كنهم مصارعين
الجوري تقهرم تقول بدلع : يارؤى ياقلبي انتي ذولاك العروسات الناعمين الانثوات .. مو المتوحشين و المصارعات
ملاك تشهق :وجع انا متوحشه ومصارعه !! .. هين يالجوري اردها لك ليلة زواجك
ليال : هع عاد اذا تزوجت
لجين : اي والله قلتيها
طلعوا البنات وهم يضحكوا وتركوا العروسات بلحالهم
بعد مده
دخلت الجوري بقوه ودفاشه وصقعة الباب : ايوه ايوه قوموا وحده وحده بالدور زفتكم
لجين : وجع مو اخت ذي .. " استوعبت " وشو ؟؟؟
الجوري : يب يب زفتكم
ملاك : معقول مر الوقت بسرعه !
الجوري : ياربيه عليكم بتقوموا ولا إيش؟؟
لجين : يلا ملاك قومي قبل
ملاك : نعم؟
لجين : إي انتي قبل
الجوري : الحين بتهاوشون على مين الا قبل ؟؟ بسرعه أي وحده منكم .. تبغوني أعقر ؟؟ يلا عقره بقره ........
لجين تقاطعها : الجوري بلا ظرافه خلاص انا بقوم قبل عشان " بغرور " آخذ قلوب الكل و اكون مميزه
الجوري : عدال بس عدال

انزفت لجين و بعدها ملاك وكانوا أحمل عروستين .. أبهرت لهم الاعين ..

.............................. .................... .....

مرت السنين و الشهور و الايام و الساعات و الدقائق

بعد مرور 8 سنوات

..

منزل فآرس .

ملاك بصراخ : عبود يلا عآآد تعال كل عشان تروح لبيت جدو
عبد الله 4 سنوات : ماما مابي أنا شبعآآن
ملاك تقرص خدوده : دخيل الشبعان انا .. ماتبي تصير مثل سوبر مان؟؟
عبد الله : ايوه ايوه سوبر مان " اكل " امم
جت فجر 7 سنوات : ماما مابنروح بيت جدو
ملاك تأكل عبد الله : نأكل أخوك عبد الله بس ونروح
فجر تتنقز : ايوه بيت جدو
دخل فارس : ها جاهزين؟؟
ملاك : لا .. تعال أكل ولدك بقوم أحمم فجر
فارس : ايوه كيف الحال سوبر مان؟
عبد الله صدق عمره : جين
الكل ضحك على طريقة عبد الله مضحه في الكلام خصوصاً إن نص الحروف عنده مكسره

...

منزل راكان و لجين

اواع اواع اواع
لجين شوي وتصيح : ياربيه جايه جايه
راحت لولدها فرآس شهرين وتحاول تسكته .. شوي شوي بدأ يغفي ونام
..

ليان : ماما ا
لجين راحت لها : نعم ماما لاتصارخي كذا اخوك فيرو نايم
ليان 5 سنوات توريها الرسمه : ماما شوفي رسمه هذا بابا وهذي ماما وانا وانتي وفيرو ~> هع دلع فراس
لجين : ههههههههه دخيلو الرسام انا
راكان : لجين ماحطيتي الغذاء
لجين : الحين الحين بحطه بس صاح ولدك
راكان : ههههههههه الله يعينيك بس
لجين بنص عين : كان فيك غير ساعدني عليهم
راكان : ههههههههههههههههه نسيتي هاه كيف أساعدك عليهم
لجين : إي إي مرره صرآحه
ليان : ماما يلا اني دوعانه
راكان يستلم ليان ويبدأ يستهبل فوق راسها

...

الجوري : ياربيه بطني يعورني
إياد ( صديق فارس كان تذكروه ) : هههههههههههههه مابقى شيء عليك وتولدي حبيبتي
الجوري : آخخ ألم مو طبيعي
إياد : تحملي ياقلبي تحملي .. الجوري
الجوري : هلا
إياد : أحبك
الجوري بخجل : وانا بعد
إياد يناظرها : انتي شنو ؟
الجوري : زيك .. أحبك

..

رؤى بكرشتها قاعده على الكنبه وتاكل فاكهه : ريأن من جدك انت ؟؟ طقيت الثلاثين وللحين ماتزوجت حرام عليك عاد زودتها
ريان : ياربيه رؤى كفايه حنة إمي تجي انتي تكملي علي
رؤى تاكل العنب : معها حق إمي صراحه
ريان : مدري
رؤى ناظرت فيه بقوه : يعني نويت نخطب لك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ريان ابتسم : على حطة يدك

...

ليال : تركي
تركي جا لها : إيوه حبيبتي
ليال بخجل منزله راسها : عندي لك خبريه
تركي يرفع رآسهأ : شنو هي
ليآل نزلت رآسها من جديد بخجل : أنا حامل
تركي بفرحه : امانه ؟؟
ليال بنفس فرحته : اي واخيراً ياتركي
تركي رفعها وهو مبسوط و الدنيا مو سايعته من الفرحه .. رفعها وهو يصرخ : أحبك ليآل أحبك

النه ايه ..

هذهِ نهاية قصتنا ..

---------------------------------
ملاك & فارس // فجر ( 7 سنوات ) ... عبد الله ( 4 سنوات ) .. والحين ملاك حامل بالشهر الثاني
لجين & راكان // ليان ( 5 سنوات ) .. فراس ( شهرين )
الجوري & إياد // الجوري حالياً حامل بالشهر الثامن
رؤى & ماجد ولد جيرانهم كان يعشها ويموت على شيء إسمه رؤى .. وتزوجوا الحمد لله // وحالياً رؤى حامل بالشهر التاسع
رسيل & فيصل // جهاد ( 8 سنوات ) قمر ( 6 سنوات ) ( محمد و أسرار . . توأم 3 سنوات
ليال & تركي // عانوا كثير لحتى حملت ليال .. وحالياً حامل ب إسبوعين
عزام // ظل طول حياته على بقيآ فجر .. ماتزوج أبداً ولسى حب فجر ساكن بقلبه وباقي .. حياته صايره من الشغل لين البيت ومن البيت للشغل .. صحيح ان لسى منعزل عن الناس لكن تغير بكثير عن أول .. يقعد مع اهله و يسولف ..
شمس // تابت الى ربها توبة نصوحة .. تزوجت من واحد إسمه يوسف .. و يوسف رجل شهم ويعتمد عليه .. و بار بوالديه وعايشين حياتهم احلى مم يكون .. عندهم رهف 2 سنتين
أم تركي // بعد ماصار فيهآ الحادث انشلت .. و نادمه عن كل شيء سوته قبل ... وتابت الى ربها وصارت تهتم بعيالها ..
ريان // خطبوا له وحده آدميه و طيبه .. وحبوا بعض و إسمها أسيل .. جميله و طيبه و حبوبه بمعنى الكلمه ..
ريماس & نايف // تزوجت ريماس من نايف ولد عمتهآ .. وحبوا بعض بعد الزواج .. عندهم ( طلال 6 سنوات - خالد 5 سنوات - سليمان 3 سنوات - مشآعل سنتين )
و الأطفال سجى & نواف // كبروا و حبهم كبر معآهم .. لسى بآقين على حبهم وكل يوم يزيد أكثر و أكثر ..

أتمنى اني ماكون نسيت أحد من الأبطال

و آسفه ع التأخير حبآآبيبي
أتمنى انكم استمتعم ب روايتي الأولى .. ادري انها مو ذإك الزود بالنسبه لباقي الروايات .. وطولت كثير بتنزيل البارتات
بس تعرفون أول روايه لي تجربه .. ماعندي خلفيه ولا خبره عن الموضوع
أشكركم كل الشكر على وقفتكم معاي ..
و بس ..
قراءة ممتعه
تقبلوا مرور ي..
منقول من عاشقة القمر

 
قديم 04-15-2011, 03:27 PM   #13

نورجده


رد: رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون


رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون

يسلمو ياقلبو ع الروايه الحلوة متلك

الله يسعدك ويخليك
يارب

 
قديم 06-15-2011, 01:15 AM   #14

ღ♥صمتى حكايةღ♥


رد: رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون


رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون

تسلمى ياقمر

 
قديم 10-07-2012, 07:56 PM   #15

نور الندى


رد: رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون


رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون


 

أدوات الموضوع


رواية نور الكون رواية جديدة من روايات سعوديه رواية نور الكون


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 09:47 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0