حب كورابيكا الاول و الاخير - الصفحة 4
ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
قصص و روايات حب كورابيكا الاول و الاخير يوجد هنا حب كورابيكا الاول و الاخير روايات Novels و تحميل روايات و قصص روايات حب سعودية روايات احلام و عبير رومانسية عربية روايات عالمية كاملة للتحميل روايات رومانسيه احلام و عبير و قصص مضحكه قصص حزينه قصص رومانسيه حكايات عربية و قصص الانبياء افضل قصص مفيدة قصص سعودية خليجية


الكلمات الدلالية (Tags)
حب, حبس تعز, حب, الاولوية, الاولوية للسيارات, الاولى, و, ويكيبيديا, العشاء الاخير, الوداع الاخير, التشهد الأخير

 
قديم 02-12-2011, 04:18 PM   #16

**محبة كورابيكا**


رد: حب كورابيكا الاول و الاخير


حب كورابيكا الاول و الاخير

ولكن دهشنا بوجود العديد من رجال الشرطة الذين قضوا على الجميع ومنهم ابي الذي غطى علي فلم تصبني طلقاتهم

وبعد ان ارهق رجال الشرطة دخلت الفرقة الخاصة بذلك التاجر الى داخل المبني لاحضار الجوهرة ... نعم لقد كنا مجرد طعم .. متى كانت حياة البشر طعما يا كورابيكا ماذنب الاطفال المساكين والارواح التي ازهقت من اجل جوهرة .. .. ولكنه لم يحصل على الجوهرة فبعد عدة لحظات خرجت احدى السيدات التي قضت على جميع رجال التاجر وكانت الجوهرة في يدها فقالت " من الذي تظن انك تسرق جوهرته " وهنا هرب التاجر باكبر سرعة تاركا ما تبقى من رجاله لتقضي عليهم وعندها رأتني فابعدت عني جثت والدي الذي فحصته فوجدته ميت وعالجت جرحا كان في جبيني وقالت لي " انظر لقد ماتوا جميعا من اجل جوهرة هل رايت كم النقود مهمة .. اسمعني جيدا ايها الصبي امامك حياة عصبية مالم تتحلى بالقوة فسوف تنتهي كما انتهت حياة اصدقائك هنا " وبعدها غادرت انا لم ارى تلك المرأة بعد ذلك ولم تسمح لي الفرصة ان اشكرها على انها انتقذت حياتي ولكني لم انسى ابدا ما قالته عندها ومنذ ذلك اليوم اقسمت ان اتمتلك جميع جواهر العالم وسعيت خلفها بتشكيل عصابة جيني ريودان ولكن حماقتي وطمعي جعلتني افقد اجمل واغلى جوهرة في العالم انت يا كورابيكا " وهنا ايضا صدمت كورابيكا " عندما قابلتك اكتشفت المعنى الحقيقي للحياة اكتشفت ان الحياة ليست جواهر وحسب ولهذا قررت ان تكون مهمت كوروتا اخر مهمة لي لاني خفت ان اوصف بالجبان ولكني خسرتك بعدها ...." ثم بدأت الدموع بالانهمار من عيني كورور فالتفت كورابيكا اخيرا وراته فقال كورورو " كورابيكا انا احبك "
" وانا ايضا يا كورورو "
" حقا "
" بالتأكيد لقد كنت قادمة اليوم لاخبر فارس القمر اني لا استطيع ان اتزوجه لاني احبك يا كورورو "
" حقا "
" لكن علي ان اجد فارس القمر لكي اخبرة بقراري "
" لا تخافي لان ماغي هي فارس القمر وهذة كانت خطة من ماغي "
" ايه الشقي "
" كورابيكا هل تتزوجين "
" طبعا "
" شكرا لك "
" لا داعي للشكر ابدا يا عزيزي "
كان كل من يوريو وقون وكيلوا وماغي يراقبون ما يحدث و سعيدين وكانت ماغي تقول " اخيرا وبعد عناء طويل نجحت خطي ..... هيا قل شيئا رومانسي اكثر يا كورورو "
فقال كورورو لكورابيكا وكانه يشعر ان ماغي كانت تكلمة فقال " كورابيكا هل تسمحين لي ان اضمك "
" طبعا يمكنك الست خطيبتك الان " وهنا انحى كورور لكي يضمها ولكن ..............
جاءت ابرة بسرعة شديدة وانغرست في ظهر كورورو وهنا سقط ارضا ولكن كورابيكا امسكته فسقط عليها فقالت "كورورو كورورو ..... مابك اجبني ماذا حدث "
نظرت ماغي الى الاعلى فقالت " انظروا الى الاعلى " فنظر الجميع وصعقوا لما رأوا فقد كانت هنالك طائرة مرحية (هيلوكبتر ) يقف شخص عندما مخرجها وبيدة ابر وهو الشخص الذي رمى كورورو بالابرة لقد كان ايرومي شقيق كيلوا الاكبر الذي قال " لقد اصبته اروموا الشبكة "
وهنا رما الشبكة لكي يمسكوا كورورو ولكن كورابيكا امسكته بقوة فامسكوا بها بالشبكة ايضا وارتفعوا عاليا
فصرخ قون ويوريو كيلوا " كورابيكا كورورو " ولكن ماغي لم تفعل مثلهم بل قفزت وتمسكت بالشبكة التي اخذتها معهم فصرخت وقالت
" قون كيلوا يوريو اتصلوا باحد افراد اسرتي من هاتفي هو يعرف كيف يتصرف " وهنا غادروا
فقال الثلاثة " ماغي ......."

ترى الى اين ياخذ ايرومي او هل هنالك شخص يقف خلفة اصدقائنا و هل سوف يتزوج كورورو كورابيكا ثم ما مصير ماغي هذا ما ستعرفونة في الجزء العاشر والاخير ..
يتبع .............................. ........
فصرخ قون ويوريو كيلوا " كورابيكا كورورو " ولكن ماغي لم تفعل مثلهم بل قفزت وتمسكت بالشبكة التي اخذتها معهم فصرخت وقالت
" قون كيلوا يوريو اتصلوا باحد افراد اسرتي من هاتفي هو يعرف كيف يتصرف " وهنا غادروا
فقال الثلاثة " ماغي ......."
طارت الطائرة بالثلاثة عاليا واستمرت في التحليق اكثر فاكثر فلقد مضى اكثر من ساعة و في الهواء لم يكن هنالك مشكلة لدى كورورو او كورابيكا ولكن ماغي هي التي اثر عليها طول الرحلة ...
" تبا " قالت ماغي
" ماغي ما الامر " ردت كورابيكا
" يداي لقد بدأتا تتخدران لم اعد قاردة على التحمل " كانت يدا ماغي قد تخدرتا من طول الوقت الذي كانت تمسك به في الشبكة
" حاولي اكثر اصمدي ان انزلقت يداك فسوف تسقطين على الارض ولا مفر ابدا من الموت فنحن مرتفعون جدا "
" انا لم........ اعد ....... استطيع ..." انزلقت يد ماغي اليمنى وتمسكت بعض اصابع يدها اليسرى " لا استطيع التحمل ... اهههههههه" كانت ماغي على وشك السقوط ولكن كورور امسك يدها اليمنى بقوة شديدة فنظرت اليه ماغي فقال
" انا لن اترك تقعين ابدا يا صديقتي "
" ماذا قلت يا كورور انا صديقتك "
" اجل يا ماغي انت الصديقة الحقيقة الوحيدة التي حصلت عليها في هذة الحياة " فرحت ماغي كثير لما يقوله ثم امسكت كورابيكا يدها اليسرى ..
وقالت " وانا ايضا لن اترك " هنا سالت الدموع من عيني ماغي ثم قالت
" شكرا ... شكرا لكما ..." واستمر الثلاثة على هذة الحاله حتى ..
بدات الطائرة بالنزول قليلا وبدأت انوار كثيرة تظهر من تحتهم فظهرت مدينة كبيرة جدا فقالت ماغي " يالهي هذة مدينة باريس"
قال كورورو " هل انت متأكدة "
" بالتأكيد انا اعرفها جيدا "
فقالت كورابيكا " هذا يعني انهم اخرجونا من ايطاليا كيف ذلك دون أي اجراءات "
فقال كورورو " لابد ان الشخص الذي خطفنا له مركز كبير ولهذا فانه لم يحاسب "
فقالت كورابيكا " هذا يعني انها ليست اسرة زوليدك فقط "
" بالتأكيد يا عزيزتي "
سكت الجميع فقالت ماغي " عذرا لكن انا اواجه مشكله " التفت الاثنان عليها ونظرا الى الاسفل حذاء ماغي الايسر على وشك السقوط فقالت كورابيكا " حاولي ان تمسكية بقدمك "
" انا احاول منذ ساعة ولم اعد استطيع " وفجأه سقط الحذاء " لا حذائي المفضل ..."
قال كورورو " آمل ان لا يسقط على رأس احد "
فقالت ماغي " وانا ايضا "

***************************
كانت صوفي وجيزيل تشربان الشاي مثل كل مرة وكانت تبدو علامات الغضب على صوفي فسألتها جيزيل
" هي صوفي لماذا ذهب اخوك ادوارد مسرعا بعد ان اتصلت به ميلودي "
" لا اريد ان اسمع اسمة او اسم ميلودي الا يكفي ما فعلاه بي"
" ربما كان الامر خطير "
" لا تخافي بيدو ان سالي زعيمة النينجا تريدة في امر "
" ربما ............ صوفي ماهذا الذي يسقط من فوق "
" اين ؟" نظرت صوفي الى الاعلى فسقط الحذاء على وجهها تماما غضبت غضب شديد جدا ثم قالت " ايها الغبي الاحمق المجنون كيف ترمي اشياءك علينا سوف اقتلك احمق محشو ..."
قالت جيزيل وهي تضحك وتمسك حذاء ماغي " حذاء سندريلا "
اخذت ماغي منها وعضته ثم قالت " ان كنت تظنين انك سندريلا يا من رميت الحذاء وان اخي هو الامير تكونين مخطأ جدا جدا .... " ثم هدأت قليلا ثم قالت " الامير اصلا اجمل من اخي "
" هي صوفي الا يبدو هذا الحذاء مألوفا "
نظرت اليه صوفي بتمعن ثم قالت " انا لا اعرف احد يعمل في رمي القمامة "
سكت جيزيل لحظة ثم قالت " صحيح "

***********************
قالت ماغي " لا ادري لماذا ينتابني شعور ان حذائي سقط على شخص اعرفة "
" لا داعي للقل يا ماغي " قالت كورابيكا
فقال كورور " انظروا هنالك " نظرت الفتاتان الى القصر الذي يبدوا الان ظاهرا لقد كانوا متجهين اليه ........
عندما كانت الطائرة تقترب اكثر من القصر كانت تنخفظ تدريجيا وهنا ظهرت غابة كثيفة الاشجار تحتهم فقالت ماغي
" كورور . كورابيكا سوف اقفز "
" ماذا "
" اسمعني ان نزلت معكما فسوف يمسكون بي لذا ساقفز على الاشجار الان "
"ولكن " قالت كورابيكا
" اطمئني "
" حسنا "
" كوني حذرة يا ماغي " قال كورور
" انا ابنت نينجا لا تخف " ثم افلت يدها و وقفت على احد اغصان الاشجار بثبات ثم قالت " وتقول امي ان ميلودي هي اقوى النينجا ... انا افضل منها بكثير " وفجأة كسر الغصن وسقطت على الارض
" أي .. أي هذا مؤلم ... يبدو ان امي تعرفني جيدا ..."
نزلت الطائرة التي كانت تحمل كورور وكورابيكا الى الارض ونزل منها ايرومي ثم فتحت الشبكة وخرج كورور الذي يبدو بلا قوة ابدا وامسكت به كورابيكا ...ثم توجه ايرومي الى احد الرجال فقال
" ما رايك يا سيدي الم احضر لك كورور حيا "
ظهر الرجل فقال " اجل احسنت يا ايرومي لم اخطأ ابدا عندما استأجرتك " نظر كورور الى الرجل ثم قال " روني "
فقالت كورابيكا " هل تعرفة يا كورور "
" انه التاجر الذي حدثتك عنه "
" ماذا "
فقال روني " من هذة الفتاه "
فقال ايرومي " انها صديقته كورابيكا "
" اه اذن يجب ان نشكرك بسببك ضعفت قوة كورورو وتمكنا من القبض عليه "
صرخ كورورو فقال " ماذا تريد يا روني "
" كورورو لقد سرقت مزاد مدينة يورك قبل زمن و سببت لي خسارة كبيرة يجب ان انتقم منك "
فصرخت كورابيكا " ما فعله بك لا يساوي ما فعلته به وهو صغير "
فقال روني " هذة الفتاه مزعجة تخلصوا منها "
فقال ايرومي " انتظر عندي وسيله اخرى للاستفادة منها يا سيدي "
" لقد فهمتك " ثم اشار الى رجاله " لقنوا هذا كورور درسا لا ينساه "
ثم هجم الجميع علية حاولت كورابيكا الدفاع عنه ولكنهم رموها بعيدا وبدأوا بضربة ضربا شديدا وكانت كورابيكا تصرخ بشدة " دعوه توقفوا ارجوكم " لكن دون جدوا وعندما كانت الجروح في كل مكان من جسم كورورو رموه في احدا الزنزانات على الارض فركضت كورابيكا في اتجاهه
" كورورو هل انت بخير "
" لا تخافي لن تقتلني هذة الجروح " لم تكترث كورابيكا لما قال فمزقت ثوبها وبدأت بصنع ضمادات تغطي بها جروحه النازفة بشدة وبعد ان انتهت جهلته يستلقي على ساقيها لما ظهر علية من ارهاق شديد ..
وبعد اقل من عشر دقائق
فتح احدهم باب الزنزانة واذ هو ايرومي فقال " كورابيكا تعالي "
" ماذا تريد " ردت عليه كورابيكا
" انت ملك لي الان وساخذك " وامسك بيدها يجرها
فصرخ علية كورور " توقف لا شأن لك بها توقف دعها " فضربة ايرومي بقوة واسقطه على الارض فكانت كورابيكا تصرخ اكثر
" كورورور .... كورورو النجدة "
اما كورورو الذي لم يكن بوسعه الوقوف اصلا كان يقول " كورابيكا انا اسف لا استطيع ان اتحرك ساقاي لا تحملاني " وبدأت الدموع بالسقوط

***************************

يتب ع

 
قديم 02-12-2011, 04:20 PM   #17

**محبة كورابيكا**


حب كورابيكا الاول و الاخير


حب كورابيكا الاول و الاخير

اما كورورو الذي لم يكن بوسعه الوقوف اصلا كان يقول " كورابيكا انا اسف لا استطيع ان اتحرك ساقاي لا تحملاني " وبدأت الدموع بالسقوط

***************************
بعد سير طويل وصلت ماغي الى القصر وكونها نينجا يسمح لها بان تدخل الى الداخل دون ان تستعمل الباب دخلت وبدأت بتفقد المكان وعندها
" توقف" رأها حارسان فركضت وعندما كانا على مقربه منها قفزت واختفت من امامهما ولكنها ظهرت خلفهما وركلت احدهما وضربت راس الاخر بالجدار ..ثم قالت " مشاهدة افلام جاكي شان لها فائدة "
ثم امسكت برأس الذي ركلته ثم قالت له " اين وضعتم كورور وكورابيكا ايها السيد "
" لا اعلم "
ثم بدأت بخنقه " قل لي والا قتلتك "
" انه في الزنزانة السابعة في السرداب "
" شكرا لك " ثم ضربت راسة وافقدته الوعي "
نزلت ماغي بسرعة الى الاسفل وتوجهت الى الزنزانه وفتحتها ورأت كورور على الارض
" كورورو .... كورورو هل انت بخير "
" ماغي هل هذة انت "
" اجل هل انت بخير ... اين كورابيكا "
" لقد اخذها ايرومي يجب علي ان انقذها "
" حسنا لا تخف سوف انقذها ولكن يجب ان اخرجك منها اولا فانت في خطر " ثم امسكت ماغي بيد كورور وجعلته يستند عليها وبدأ بالصعود ثم سمعوا " اههههههههه"
صرخ كورورو " كورابيكا " وذهب تاركا ماغي
" لحظة يا كورورو انتظرني لايمكن لك ان تقاتل وانت في هذة الحاله "
ولحقت به

*************************
كان ايرومي قد قيد يد كورابيكا بسلسة في وبدا بجرها فصرخت
" ارجوك يا ايرومي دعني ارحمني انا صديقة اخيك "
" انا لا يهمني اخي ابدا فمنذ امتحان الصيادين وانا معجب بك ولكني لم استطع ان افعل لك شيء حينها لانك كنت محاطة باصدقائك وكذلك الصيادين وحتى هيسوكا الذي لم يسمح لي بلمسك او ايذائك وبعدها اختفيتي ولم اعثر عليك وليس هنالك فرصة افضل من هذة كورور الذي اخاف منه مرمي خائر القوة في الاسفل انت لي الان " وعندما اقترب منها دخل كورور ورأهما فامسك بشمعدان وضربة فيه على رأسة فسقط ارضا ثم قال
" كورابيكا هل انت بخير "
" اجل " فنهض ايرمي غاضبا فقال
" ستدفع ثمن ما فعلت غاليا " وبدأ بقتال كورور الذي ظل يدافع عن نفسة بالشمعدان .. ثم دخلت ماغي وتوجهت الى كورابيكا
" كورابيكا انت بخير "
" اجل لكن كورور "
" لا تخافي سوف احطم هذة السلسة اولا ثم اساعدة " وبعد عدة محاولات تمكنت ماغي من تحطيمها ثم فجأه رات كورور يسقط ارضا بعد ان وجه له ايرومي ضربة قوة واراد ان يطعنه لكن ماغي امسكت بيدة ثم ابعدته ..
فقالت كورابيكا " كورور "
فقالت ماغي " كورابيكا خذي كورور واخرجا من هنا حالا ... اهربا وانا اتكفل بهذا "
" لكن يا ماغي "
" اهربي حالا " فاقترب منها ايرومي فسدت له ضربة قوية في وجهه وعندها امسك كورابيكا بيد كورور واخذته مبتعدين اما ماغي قاد كانت تهاجم ايرومي في كل لحظة وتوجه له ضربات مختلفة في كل لحظة وعندها غضب ايرومي كثيرا وادرك ان ماغي اسرع منه شيء طبيعي لا احد يهزم النينجا في السرعة فقر استخدام ابرة فرماها على ماغي فلم تكن مثل كورور حيث قفزت بسرعة شديدة وتجنبتها
" غبي انا ابنت نينجا يمكن لي ان اتجنبها بسهوله "
" لا اظن ذلك ابدا " وابتسم لقد خدشت الابرة يد ماغي الينمى فبدأت ماغي تشعر بشيء غريب في يدها وهنا قال ايرومي
" راس الابرة انه يحمل مادة مخدة ... لقد احتاجت الابرة الى دقيقة واحدة لجعل جسم كورور يتخدر تماما .. ولكن بما انها خدشتك اعتقد انها ستحتاج الى عشر دقائق لكي يتخدر هو الاخر... ولكن هذا يعني ان يدك سوف تتخدر قريبا ولن تكون لضربتك أي قوة او تأثير "
" هذا ليس ابدا من شأنك " ثم توجهت اليه ماغي وسدت له لكمة لكنه لم يتأأثر وجه لها لكمة اسقطتها ارضا فقال وهو يضحك
" اسمعيني جيدا انا لا اهتم بصديقتك تلك ابدا الا لانها جميله ولكن .... انت اجمل منها بكثير لهذا قررت ان اخذك انت بدلا منها اما هي فسوف اجعل حراس روني يتسلون بها لانها لم تعد تهمني هل سمعتي يا فتاه " وعندما امسك بها نهضت ماغي بسرعة وصفعته ثم قالت
" شكرا شكرا جزيلا على تذكيري باني فتاه صحيح اني فقدت قدرتي كمقاتله لكني لم افقد قدرتي كفتاه وهنا امسكت بشعرة وبدأت بصفعة بصفعات متتالية كثيرة و ركلته على الارض لكن ايرومي انقض عليها وركلها بقوة ثم امسك بوجهها ولكمها ثم سقطت ماغي على الارض منهارة فقال لها " انت حمقاء انك تنتظرين حتى تسري المادة المخدرة في جسدك كله ... لما لا تهربين قبل فوات الاوان "
" عشر دقائق انها زمن كافي ليهرب كورور وكورابيكا "
" انا لا افهمك لما تدافعين عن شخصين اخرين بدل الدفاع عن نفسك "
" لانهما يحبان بعضهما وانا سافعل المستحيل حتى يحصلا على ما لم احصل عليه ابدا "
" حب انا لا افهم ما تقولين ابدا "
" لن تفهم ابدا وذلك لانك لا تعرف شعور ان يكون هنالك فراغ في قلبك لا يملؤة الحب الا لشخص واحد فقط "
وهنا غضب ايرومي كثيرا " سوف تندمين "

******************************
كورورو وكورابيكا اللذان ابتعدا قليلا كانا في ساحة القصر وفجأه
" اههههههههههه " ركل ايرومي ماغي بقوة مرسلا ايها خارج النافذة لتسقط على الارض امام كورورو وكورابيكا ثم قفز ايرومي خلفها
صرخت كورابيكا وكورورو " ماغي " تركت كورابيكا كورور الذي لا يستطيع السير وحدة وركضت باتجاه ماغي الا انها فاجأها ضربه قوية من سيلفا والد ايرومي الذي قال " لن اسمح لكي ان تحرمي ولدي من متعته "
فصرخ كورور " كورابيكا " لكنه اصيب بطلق ناري من روني الذي كان خلفه اما كورابيكا الذي وضع سيلفا قدمة عليها قالت " كورورو "
فضحك روني بقوة شديدة كورورو ساقط امامة مصاب بطلق ناري وكورابيكا على الارض وسيلفا يضغط عليها وماغي مصابة وايرومي فوقها ينظر اليها فقال " كورورو انت السبب في ما يحدث للجميع هنا "
" تبا لك "
" لا تغضب اعرف انها لا ذنب لهاتين الفتاتين ولهذا ساسامح "
" حقا "
" واحدة فقط اما الاخرى فسوف تموت "
" ماذا "
" اختر انت الفتاه التي ستنقذها "
" هذا مستحيل لايمكن ان اختار بينهما ابدا .. هذا صعب .."فنظر الى ماغي وتذكر كل اللحظات معها ثم نظر الى كورابيكا وتذكر كل اللحظات ايضا وهنا بدأت الدموع تسيل من خده فهو لا يمكن ان يختار بينهم انه يحبهما جيمعا فصرخ " لا يمكن ... هذا مستحيل "
فصرخت ماغي " انه ليس صعبا ابدا يا كورور انا من يجب ان يموت "
" ماغي لا "
" كورور انت لديك حياتك عشها مع كورابيكا اما انا فلا هدف لي للحياة ارجوك يا ايرومي اقتلني "
فنظر اليها ايرومي قال " كما تشائين "
فصرخت كورابيكا وكورورو " ماغي "
بدأت يد ايرومي بالنزول نحو عنق ماغي التي كانت تنظر الى القمر فوقها الذي بدأت الغيوم تغطيه و تحجب النور في عينيها لذا اغمضت عينها وقالت في نفسها ::: ادوارد ::::
وقبل ان يضع ايرومي يده قفز شخص وامسك بشعر ايرومي ورماه ليصطدم بالجدار ..... ثم قال
" مارغريت هل انت بخير "
" هذا الصوت انا اعرفه " فتحت ماغي عينها لترى ظلا ثم رحلت الغيوم عن القمر ليظهر وجه الذي انقذها
فقالت " ادوارد " الذي نزل وامسك بها
غضب روني كثير لما يراه وعندها اخرج مسدسه ليطلق النار على ادوارد لكنه تفاجأ بمسدس لخر على عنقه تصوبه نحوه فتاه التي قالت
" ارمه انه خطير جدا "
فرحت ماغي كثيرا فقال " سارة "
اما سيلفا فقد كان غاضب جدا وعندها جاءت له سيدة وقالت " عذرا انت زعيم اسرة زوليدك "
" اجل من انت "
" انا سالي زعيمة النينجا خذ هذه " وركلته بعيدا عن كورابيكا ثم قالت
" هيا يا نينجا لقنوا هؤلاء الحمقى درسا عذرا يا انسة يجب ان اذهب " وهنا غادرت فذهبت كورابيكا الى كرورو وهنا جاء قون ويوريو وكيلوا فقال يوريو " لا تخافي يا كورابيكا سوف اعالج جروح كرور"
فقالت لهم " كيف حدث هذا "
فقال قون " اخذت هاتف ماغي واتصلت بامها وعندما علمت ان ابنتها خطفت جن جنونها وشنت هذا الهجوم "
" مدهش " قفز عليهم احد اتباع روني فضربة كيلوا لكن هجم عليهم شخص اخر فابعدة احد النينجا وكان له شعر طويل جدا جدا فقال
" انا سعيد جدا بلقائكم يا اصدقاء "
صدم الجميع ثم قالوا " هانزو "
" اجل اراكم بعد قليل "
توجهت سالي زعيمة النينجا ( والدة ماغي ) الى المكان الذي فية ساروة والسيد روني ثم قالت
" روني مرحبا يبدو انك مصر على ان اقتلك فبعد كل هذة السنوات تأتي اللي الفرصة لقتلك "
فصوب روني مسدسة على سالي واطلق النار الا انها امسكت الطلقة باصابعها ثم سدت له لكمة قوية جعلته يسقط ارضا
ثم قالت " مغفل محشو "

************************


يتب ع ........

 
قديم 02-12-2011, 04:35 PM   #18

**محبة كورابيكا**


حب كورابيكا الاول و الاخير


حب كورابيكا الاول و الاخير

الحلقة الاخيرة
ارجوا انت تستمتعوا

فصوب روني مسدسة على سالي واطلق النار الا انها امسكت الطلقة باصابعها ثم سدت له لكمة قوية جعلته يسقط ارضا
ثم قالت " مغفل محشو "

************************
كانت ماغي لا تزال في حضن ادوارد فهي غير قادرة على الحركة بعد ولم يلاحظوا ايرومي الذي نهض ثم ركض باتجاههم وهو يقول
" ستموتين يا ماغي انت وصديقك " ولكن قبل ان يقترب منهم امس احد بيدة من جهة وبشعرة من جهه فقال
" ادوارد هل ماغي بخير "
" نعم انها بخير يا ميلودي "
" حسنا هل تريد ان تقاتل هذا الوغد ذو الشعر الطويل ام لا "
" اعتقد اني افضل البقاء مع ماغي "
" حسنا " فسدت له ميلودي لكمة قوية جدا ثم قفزت وركتله ثقم ضربت في ؤأسة ثم قالت " لا احد يؤذي اختي سوف تندم على انك لمستها " وضربة فقر ايرمي استخدام ابرة فرماها على ميلودي فامسكتها باصابعها ثم قالت
" من الذي تظن انك تهاجمه لست خصما سهلا انا اقوى النينجا " ورمت الابر فأدخلتها في انف ايرومي ثم امسكت بدلو البنزين وسكبته على رأسه ثم قالت " انا اكرة اصحاب الشعر الطويل " واشعلت رأسة بالنار "
فصرخ ايرمي " حريق حريق ابي احضر الاطفاء
هنا قالت ميلودي " انا لا احد يهزمني ابدا فانا اقوى النساء "
ذهل قون كثيرا لشدة قوة ميلودي فقال " واو كان ذلك رائعا اليس كذلك يا كيلوا " ثم نظر الى كيلوا الذي لا يزال مدهشا فتوجه كيلوا الى ميلودي فقال
" اريد ان اعبر لك عن اعجابي الشديد بقوتك يا انستي اللطيف "
" حقا شكرا لك " لقد كانت صفات ميلودي تنطبق مع صفات فتاه احلام كيلوا ....
قال قون " هذان الشخصان مناسبان لبعضهما كثيرا "
فقالت سارة " اوافقك الرأي ايها الشاب رغم ان ميلودي تبدو اكبر منه بثلاث سنوات " نظر قون اليها باعجاب لقد كانت سارة جميله جدا وجريئة وكذلك طيبة الاسلوب فالتفت له سارة وخجلت " لما تنظر الي هكذا"
فالتفت قون هو الاخر
بعد ان انتهت المعركة التي ربحها النينجا طبعا امسك ادوارد بماغي واخذها الى مكان كورور وكورابيكا كان كورورو لا يزال في حضن كورابيكا الذي عندما رأى ماغي قال " ماغي انا سعيد لانك بخير يا صديقتي "
" وانا سعيدة ايضا لان خطتي نجحت يا كورورو "
" ماذا خطة "
" مابك ايها الغبي الا تعلم اين انت الان " هنا فقط لاحظ كورورو انه في حضن كورابيكا فنظر اليها وقال " كورابيكا انا احبك "
" وانا ايضا يا كورور " فإنحنت كورابيكا وضمت كورور وقبلت جبهته بقوة فنظر اليهم ادوارد وقال " انا سعيد لان هذين الاثنين قد اجتمعا ثانية لقد نجحت في اعادتهما الى بعضهما يا ماغي ولكن الا تريدين ان نفعل مثلهما ايضا " فنظرت اليه ماغي فقال
" ماغي انا لم اضع ذلك الاعلان ابدا لقد كانت تلك خطة من صوفي وجيزيل انا ابدا لن افكر في اتزوج غيرك لاني ... لاني احبك "
نظرت اليه ماغي ثم انهملت الدموع من عينها ورمت بنفها بين احضان ادوارد فرح الجميع لما حدث ثم قالت " ادوارد انا احبك كثيرا وانا فقط اليوم اخلع قناع فارس القمر والعاشق الكاذب لكي اسمي نفسي عاشقة ادوارد "
فقالت سارة وميلودي " ماذا انت فارس القمر "
" اوبس علقت لقد اكتشفوا امري "
فقالت ميلودي " لقد كنت اعلق صورة فارس القمر في غرفتي وكان هو انت سوف اقتلك " فاوقفتها امها
" اهدئي دعيها تفرح الان بعودتها الى ادوارد ثم عاقبها كما تشائين "
" حاضر يا امي "
ضحك الجميع كثيرا وفرحوا على ماحدث وعندها وصلت طائرة هيلوكبتر ( مروحية ) الى المكان كانت طائرة الصحافة والتلفزيون والتي بدأت بتصوير مايحدث لتبثه مباشرة على التلفاز وكان المعلق يقول
" يا لها من نهاية ... اكبر قصة حب لهذة السنة بثوها مباشرة "

***************************
كانت صوفي وجيزيل تشاهدان التلفاز ( يشاهدان فيلم وليس يشربان الشاي للمرة الاولى ) وفجاة قطع الفيلم ليبدأ البث المباشر للحدث فقال صوفي
" تبا لهم يقطعون فيلما جميلا كهذا ليبثوا خبرا لا فائدة منه كهذا " ثم ادارت وجهها فرأت جيزيل شيئا جعلها تصرخ " اهه انها ماغي "
فالتفت صوفي بسرعة ثم قالت " ماغي ماذا تفعل في التلفزيون "
" بل قولي ماذا تفعل في حضن شقيقك ادوارد "
" ماذا ... تبا ماغي .. تبا ادوارد ....تبا للتلفزيون "

***********************

بعد ان استعاد الجميع عافيته قروا العود الى مدينه يورك فقد قر كورورو ان يتزوج كورابيكا اما ادوارد فقد اراد ان يتزوج ماغي فتذكرت ماغي ماقالته لكورابيكا في بداية لقائهما انها سيتزوجان في نفس اليوم ولهذا قروا ان تكون حفلة الزواج ثنائية ...
في غرفت تزين العروس ...
كانت الفتيات يحيطون بكورابيكا وماغي ويزينوهم مع المزينات فقالت
كورابيكا " سارة هل تعتقدين ان هذة الدرجة للون احمر الشفاة مناسبة لي "
" طبعا أي شيء جميل عليك "
" شكرا "
فقالت ماغي " ميلودي هل دعوتي جدي "

"ابدا هذا افضل ليموت من الغيط "
" هذا جيد " ثم بداتا بالضحك فدخل يوريو وقال
" كيف حال العروسين "
" جيدة "
فقال " ماغي طلبتني ما الامر "
فاعطته ظرف " تفضل خذ"
" ماهذا "
" انها 100000 كقابل اقامتي عندك اعتقد انه الايجار اليس كذلك "
" الايجار ... ايجار ماذا .... اجل لقد تذكرت كيف نسيته "
" ليتني لم اعطه "
ضحكت كورابيكا ثم قالت " يوريو هل انت من سوف يرافقنب فقال " لا"
" من اذن "
فقالت ماغي " انها مفاجاه "
" ماذا مفاجاه "

*************************
غرفة العريس كان ادوارد و كورور قد تجهزا فقال ادوارد
" هل تدري يا كورور لا اصدق اني سوف اتزوج ماغي اخيرا "
" وانا ايضا مثلك "
ثم نظرا الى بعضهما وابتسما
فقال كيلوا " انا لا يهمني أي شيء المهم ان الجميلة ميلودي سوف تكون في الحفلة "
فقال قون " انت لا تهتم الا بميلودي "
" وانت تهمك سارة "
" ماذا "
فدخلت السيدة سالي فقال " الم تنتهوا بعد لقد انتهت الفتيات منذ زمن "
فقال ادوارد " لقد انتهينا لم يبقى على كورور الا ان يربط ربطة عنقه "
فقالت " انا سوف اربطها له اذهب انت يا ادوارد .. وانتما قون كيلوا اذهبا وساعدا يوريو على استقبال الضيوف "
" حاضر " وهنا ذهب الجميع وتركوا سالي مع كورورو وبدأت بربط ربطة عنقه فنظر اليها ثم قال " الم نتلقي من قبل يا سيدة سالي "
" لا اظن هذا ابدا يا كورور "
" عندي شعور باني اعرفك منذ سنوات "
" ربما وريما لا "
" حقا "
" اجل لقد انتهيت الحق بي " فوقفت ثم قالت كورورو " كورور انت رائع رغم انك لم تفهم نصيحتي لك منذ سنوات "
" ماذا " رمت اليه سالي بعلبة ثم قالت " هذة لك هدية زواجك مني انت اكثر من يستحقها لانك خسرت الكثير من اجلها .. وداعا " ثم غادرت
نظر كورور الى العلبة وفتحها فوجد جوهرة سوكري الجوهرة التي خط التاجر روني لسرقتها منذ سنوات فقال كورورو
" كانت تلك المرأة انت يا سيدة سالي ...... يبدو اني مدين لكي اكثر الان اولا انتقذتي حياتي وانا طفل والان تنقذين حياتي وانا شاب وابنتك انقذت حياتي وكذلك زوجتني من التي احب "

***************************
توجه الجميع الى قاعة الاحتفال وهنا بدأ كل من الزوجين بتلبيس عروسه خاتم الزواج وعندما كانت ماغي على وشك ان تلبسة قدم شخص غير متوقع
" توقفي يا مارغريت "
دهشت ماغي كثير عندما رأته وقالت هي وسارة وميلودي " جدي " فقالت سالي " هذا انت ايها العجوز " وكان معه خطيب ماغي السابق انكوسلوريس فقال " لن اسمح لك ابدا ان تتزوجي من ادوارد انت لن تتزوجي الا ابن خالتك هل هذا مفهوم " ارتبكت ماغي فقالت لها كورابيكا
" ماغي نحن لن نتزوج الا من الذي نحبة اليس هذا ما اتفقنا عليه وضحيه لجدك "
" حاضر " نزلت ماغي وتوجهت الى جدها وقالت " خذ "وجهت له لكمة قوية فقالت " انا ن اطيعك ابدا هل تسمع ايها العجوز "
قالت كورابيكا " هذا ليس ابدا ما توقعته "
فقالت ام ماغي " احسنت هذة هي تربيتي "
ثم عادت ماغي الى مكانها والبسها ادوارد الخاتم واما كورورو فقبل ان يلبس كورابيكا الخاتم قال " لحظة " ةاخرج شيء من جيبة ( حلق كورابيكا التي اهدته اياه منذ سنوات ) وقال " اني اعيدة لك لانك النصف الثاني مني " وضعه في اذنها ثم البسها الخاتم فرح الجميع فقالت ماغي
" هذة هي النهاية السعيدة "
" ليس بعد يا ماغي " صوت جاء من باب القاعة .....
قالت ماغي " هذا كابوس هذا كابوس لا يمكن ان تكون صاحبة الصوت الذي في بالي ابدا " التفت ماغي لترى واذ هي صوفي التي تشع غضبا ومعها جيزيل فقالت ماغي " اهلا صوفي كيف حالك تبدين جميلة اليوم "
" فعلتها ... تزوجتي اخي ... فعلتها من ورائي " وركضت صوفي في اتجاهها فصرخت ماغي وقالت " اهههههههه ادورد امسك هذا " اعطته باقة الزهور وركضت مسرعة " النجدة .... ساعدوني .. " وصوفي خلفها
فقال المعلق الذي كان يصور حفلة الزفاف " اغرب حفلة زواج في التاريخ العروس تهرب راكضة لان صديقة زوجها تلحق بها " فظهرت جيزيل من خلفة وضربته بالمقلاة ثم قالت " ليست صديقته بل شقيقته "
وكانت ماغي تركض بسرعة هاربة من صوفي
فقال ادوارد " يا الهي لقد فضحونا امام الناس "
فقالت كورابيكا " الحمد لله اني لست في نفس موقف ادوارد "
فقال كو رور " يجب علينا مساعدتها ... ماغي انا قادم لانقاذك .. امسكي هذا يا كورابيكا " خلع كورورو سترته واعطاها كورابيكا ثم لحق بماغي وصوفي
" وضعت كورابيكا يدها على وجهها لتخفي خجلها قائلة " يا الهي ما هذا الذي يحدث "
فقال ادوارد " يبدو ان الوقت الطويل الذي امضاه كورورو مع ماغي جعله يصبح مثلها "
فبقي ادوارد مع كورابيكا واقفين اما الصورة فقد كانت
ماغي تهرب حامله ثوبها لكي لا تسقط وتقول " النجدة "
صوفي خلفها تصرخ " ساقتلك يا ماغي "
كورور خلفهما يصرخ " لا تقلقي يا ماغي انا قادم لمساعدتك "

ولكن بعد فترة من الزمن تقبلت صوفي فكرة زواج اخيها من ماغي

وعاش كل من كورابيكا وكورورو حياة سعيدة




النه اية


اتمنى تكون اعجبتك


انتضروا موضوعي الجديد اللي راح يكون صور لكورورو وكورابيكا




دعواتكم:0153::0153::0153:

 

أدوات الموضوع



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0