ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
قصص و روايات اريد ان ارى مستقبلي الجزء 1 بقلمي يوجد هنا اريد ان ارى مستقبلي الجزء 1 بقلمي روايات Novels و تحميل روايات و قصص روايات حب سعودية روايات احلام و عبير رومانسية عربية روايات عالمية كاملة للتحميل روايات رومانسيه احلام و عبير و قصص مضحكه قصص حزينه قصص رومانسيه حكايات عربية و قصص الانبياء افضل قصص مفيدة قصص سعودية خليجية


 
قديم 07-23-2011, 02:54 AM   #1

smart girl

:: كاتبة محترفة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 5674
تاريخ التسجيـل: Dec 2007
مجموع المشاركات: 2,264 
رصيد النقاط : 0

قلم اريد ان ارى مستقبلي الجزء 1 بقلمي


اريد ان ارى مستقبلي الجزء 1 بقلمي

السلآآم عليكمْ

كيفكمْ يا حلوين ؟!
طبعا انا جديده في المنتدى
لكن اردت ان اضع بداية جديده لي في عالم الادب
(اريد ان ارى مستقبلي)
اتمنى من الاعماق ان تروق لذائقكم وقراءه ممتعه

أريد أن أرى مستقبلي !


من منا لا يتمنى في كثير من الاحيان ان يرى مستقبله او يعلم ولو قليلا من الاحداث المستقبلية ! كثرا ما نفكّر ونخط للمستقبل بطلتنا (لطيفة) كان احد اهدافها رؤية مستقبلها كيف سيكون وما حاله هل ستنجح بالثانوية ؟ هل ستلتحق بالجامعه؟ وماهو التخصص الذي ستختاره ؟ زوج المستقبل كيف سيكون؟
وتساؤلات كثيرة كانت دوما تشغل بالها وعندما تخبر صديقاتها يستسخفن تفكيرها كان ذلك الموضوع حقا يشغل بالها فكّرت كثيرا ان تذهب لمن يقرؤون الكف او ما يسمون الرمّالين ولكن كان علمها بتحريم ذلك يمنعها دوما ثم انها لا تعرف ان يتواجد هؤلاء الاشخاص مضت الايام وتعرفت لطيفة على صديقة جديده كانت سمعتها غير جيدة لم تكن لطيفة تعلم بذلك تعلّقت بهآ كثيرا كانت تلك الفتاة تحمل هموما كثيرة في حياتها وهذا احد اسباب انحرافها كان والدها متزوجا بإمرأة اخرى وكانت تلك المرأة ساحرة بحسب بما يقولون وقد سحرت والدها وتزوجته وسبب انها لم تسحره وتجعله يطلق زوجته الاولى انها ارادت ان تحرق قلبها عليه طوال حياتها مضت الايام وازدادت لطيفة تعلقاً بألآء صديقتها وفي مره دعتها الاء لمنزلها ترددت لطيفة كثيرا وعندما استأذنت امها أذنت لها بالذهاب وكانت الاء قد وعدتها ان تأتي لتأخذها بنفسها كانت سعيدة جدا فهذه اول مرة تزورها احدى صديقاتها فقد كانت الفتيات غالبا يبتعدن عنها بسبب سمعتها السيئة وصلت الاء واتصلت بلطيفة وطلبت منها النزول كانت لطيفة خائفة جدا وكانت تقول في نفسها مالذي دفعني للقبول كم انا حمقاء شكل سائقهم مخيف ولكن ما ان رأت الاء تشير لها ارتاحت قليلا ركبت لطيفة وخيّم الصمت عليهم حتى توقفت السيارة امام منزل كبير جدا بدت عليه الغرابة والتميز عن غيره كان مكونا من طابقين الطابق العلوي كان لزوجة ابيها اما الطابق السفلي فكان لها ولوالدتها شعرت لطيفة بالرهبة من شكل ذلك المنزل الغريب نزلت الاء وقالت لها هيّا تفضلي بدآ الخوف ظاهرا بعيون لطيفة
ولكنها نزلت وتبعت الاء بدأت افكار كثيرة تدور في عقلها ياه منزلهم مخيف ليتني لم آتِ كيف خاطرت ولماذا لا تكون ام الاء هي الساحره وقد احضرتني هنا لتسحرني يالي من غبية اريد الهروب من هنا وماذا لو كان والدها المسحور بالمنزل ربما يعتدي علي وقطع حبل افكارها الاء التي اندهشت من شرود لطيفة وشعرت بالخوف ظاهرا في عينيها همست لها وقالت لا تخافي اجلسي وما هي دقائق الا وحضرت الخادمه كانت تبدو عادية في بداية الامر قدمت العصير لآلآء وبعدها قدمته للطيفة نظرت لها نظرة جعلت قلبها يصرخ خوفا لم تفهم الاء سر انتفاض لطيفة من الخوف وعندما امرت الخادمة بالذهاب ارادت لطيفة ان تخبر صديقتها بالسسبب وعندما همّت بإخبارها نظرت لها الخادمة نظرة تهديد وعديت شلّت لسانها عن الكلام حاولت تهدئة نفسها في تلك اللحظات واقنعت نفسها انها تتوهم ذلك كله فقط لخوفها من المكان
والكلام الذي سمعته عن السحر جآءت أم الاء كان تبدو سيدة جميلة جدا في آخر الثلاثينيات سلمت عليها و شعرت بالارتياح لرؤيتها كان الايمان يبدو ظاهرا على وجهها المشرق المنير سألتها عن حالها وعن دراستها مضى الوقت سريعا حتى دقّت أجراس الساعه الثانية عشر ليلا وعندها ارادت العودة للمنزل أصرّت الاء والدتها عليها بالبقاء والمبيت عندهم بالمنزل وهذا ما جعل قلبها يخفق بشدة قالت في نفسها: لا ان بقيت هنا سأموت رعبا وستقتلني تلك الخادمة الشريرة كانت الاء مصرّة جدا واتصلت بأم لطيفة لتخبرها وتطلب اذنها اصرت عليها حتى وافقت وسط ذهول لطيفة التي لم تعتد من امها الموافقه على طلبٍ هكذا من قبل لماذا يا امي؟ أيعقل ان يكون ما افكر به صحيحا أيعقل أن تكون ام الاء هي الساحرة وسحرتني يجب ان لا ابقى في هذا المنزل وسط افكارها الاء :هيا غاليتي لنذهب ونرتدي ملابس النوم سأعطيكِ احدى ملابسي ذهبت خلفها وقفتا عند باب كبير ابيض اللون كان باب غرفة الاء فتحت الباب كانت الغرفة كبيرة جدا كان كل مافيها باللون الابيض كيف لفتاة بعمر الاء ان تميل الى هذا اللون فقد توقعت ان ترى اللون الوردي يطغى على كل قطعة اثاث في الغرفة اعطتها ملابس النوم وحضّرت لها مكانا تنام فيه تنهدت الاء في ضيق وقالت: أتعلمين كنت دوما احلم بان يكون لدي اخت والله اني اعتبرك اختي يا لطيفة واني فرحة بكِ فرحة لم افرحها من قبل في هذه اللحظة خجلت لطيفة كثيرا من تفكيرها ثم نظرت الاء نظرة جادة وقالت لها: عزيزتي لا اريد ان اخيفك بكلامي هذا ولكن زوجة ابي تصدر اصواتا عند منتصف الليل لا اريدك ان تخافي قالت هذا الكلام ثم ادارت ظهرها ونامت وتركت لطيفة في نوبة خوف شديد وما كان منها الا ان غطت نفسها وحاولت النوم
كانت تتقلب كثيرا لم تستطع النوم وعندما نظرت الى الاء وجدتها قد استغرقت بالنوم وعندما انتصف الليل ....................
انتهى الجزء الاول انتظرو تكملة القصة قريبا ان شاء الله



انتظر آرآئكم بصرآآحة

اختكمْ/

smart girl

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:18 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0