ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
السيدات و سوالف حريم اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء يوجد هنا اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء سوالف حريم و نقاشات مواضيع تخص المرأة و المواضيع التي ليس لها قسم خاص بها


 
قديم 08-15-2011, 03:49 AM   #1

ام ذياد

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 54159
تاريخ التسجيـل: Mar 2009
مجموع المشاركات: 23,375 
رصيد النقاط : 0

فراشة تطير اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء


اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء





عفوا جداتنا الفاضلات...لقد ولدنا في زمان مختلف

لم تعود المقولة صالحة تماما


(1)

كانت النساء في الماضي يقلن
"ظل راجل ولا ظل حيطة"
لأن ظل الرجل في ذلك الزمان
كان حباً
واحتراماً
وواحة أمان تستظل بها المرأة
كان الرجل في ذلك الزمان
وطناً.. وانتماءً.. واحتواءً..


(2)

فماذا عسانا نقول الآن؟
وما مساحة الظِّل المتبقية من الرجل في هذا الزمان؟
وهل مازال الرجل ذلك الظل الذي
يُظللنا بالرأفة والرحمة والإنسانية؟
ذلك الظل الذي نستظل به من شمس الأيام
ونبحث عنه عند اشتداد واشتعال جمر العمر؟


(3)

ماذا عسانا أن نقول الآن؟
في زمن وجدت فيه المرأة نفسها بلا ظل تستظل به
برغم وجود الرجل في حياتها
فتنازلت عن رقتها وخلعت رداء الأُنوثة مجبرة
واتقنت دور الرجل بجدارة..
وأصبحت مع مرور الوقت لا تعلم
إنْ كانت أُمّاً أم أباً
أخاً أم أُختاً
ذكراً أم أُنثى
رجلاً أم امرأة


(4)

فالمرأة أصبحت تعمل خارج البيت..
والمرأة تعمل داخل البيت..
والمرأة تقود السيارة..
والمرأة تتكفَّل بمصاريف الأبناء..
والمرأة تتكفَّل باحتياجات المنزل..
والمرأة تدفع فواتير الهاتف..
والمرأة تدفع للخادمة..
والمرأة تدفع للسائق..
والمرأة تدخل الجمعيات التعاونية..
والمرأة تدخل سوق الخضار..
والمرأة تدخل سوق السمك..


(5)

فإن كانت المرأة تقوم بكل هذه الأدوار
فماذا تبقَّى من المرأة.. لنفسها؟
وماذا تبقَّى من الرجل.. للمرأة؟
لقد تحوّلنا مع مرور الوقت إلى رجال
وأصبحت حاجتنا إلى "الحيطة" تزداد..


(6)

فالمرأة المتزوجة في حاجة إلى "حيطة"
تستند عليها من عناء العمل
وعناء الأطفال
وعناء الرجل
وعناء حياة زوجية حوّلتها إلى
نصف امرأة.. ونصف رجل


(7)

والمرأة غير المتزوجة
في حاجة إلى "حيطة"
تستند عليها من عناء الوقت
وتستمتع بظلّها
بعد أن سرقها الوقت من كل شيء
حتى نفسها
فتعاستها لا تقلُّ عن تعاسة المرأة المتزوجة
مع فارق بسيط بينهما
أن الأُولى تمارس دور الرجل في بيت زوجها
والثانية تمارس الدور ذاته في بيت والدها


( 8)

والطفل الصغير في حاجة إلى "حيطة"
يلوِّنها برسومه الطفولية
ويكتب عليها أحلامه
ويرسم عليها وجه فتاة أحلامه
امرأة قوية كجدته
صبُورة كأُمّـه
لا مانع لديها أن تكون رجل البيت
وتكتفي بظل.. "الحيطة"..


(9)

والطفلة الصغيرة في حاجة إلى "حيطة"
تحجزها من الآن.
فذات يوم ستكبر.
وستزداد حاجتها إلى "الحيطة"
لأن أدوارها في الحياة ستزداد.
وإحساسها بالإرهاق سيزداد.
فملامح رجال الجيل القادم مازالت مجهولة..
والواقع الحالي.. لا يُبشّر بالخير
وربما ازداد سعر "الحيطة" ذات جيل


(10)

لكن..
وبرغم مرارة الواقع
إلا أنه مازال هناك رجال يُعتمد عليهم
وتستظل نساؤهم بظلّهم
وهولاء وإن كانوا قلّة
إلا أنه لا يمكننا إنكار وجودهم..

.............................. ........

ليس هذا فحسب بل هناك واقع أكثر ألماً

فَـ نَحنُ بِزَمَنٍ ، قُلِبتْ فِيهِ المُوَازِينْ


وَغُيَرَتْ المَبَادِئْ


آهٍ مِنْ زَمَنٍ تَخلتْ فِيهِ المَرأةُ عَنْ أنوثَتِهَا


فَـ أصبَحتْ تُحاكِيْ الرِجَالُ لِبسَاً وَخُلُقَاً وَطِبَاعَاً


وَآهٍ مِنْ زَمَنٍتَخَلىْ فِيهِ الرِجَالُ عَنْ رُجُولَتِهِمِ


فَـ أصبَحُوا


[ مُسَمَىْ رِجَالٍ ]


كُلُ هَمِهِمْ تَتَبُعِ


[ مُوضَةِ العَارِ وَالشَنَارِ ]


فَـ أخَذَوا يُقَلِدُونْ المَرأةَ فِيْ


[ لِبسِهَا ـ كَلـامِهَا ـ أُنوثَتِهَا .. الخَ ]


حَتَىْ وَصَلتِ الـأمورُ إلىْ دَرَجَةٍ


يَصعُبُ مَعهَا الوَصفُ وَرَبُ السَمَاءِ !!


ضَاعِتْ الكَرَامَةُ ،


وَتَفَطَرَتِ الـأكبَادُ لِـ وَاقِعٍ سَخِيفٍ


يدمِيْ القُلوبَ ، وَيَذرِفَ الدَمعَ مِنْ العُيُونِ



وَلـا حَولَ وَلـا قُوةَ الـإ باللهِ


نَسألَ اللهَ أنْ يُهدِيَهُمْ ، وَأنْ يَرَدُهُمْ إلىْ جَادَةِ الصَوَابِ



- فاكس عاجل..

اشتقنا إلى أُنوثتنا كثيراً..
فعودوا.. رجالاً.
كي نعود.. نساءً








منقول

.

 
قديم 08-15-2011, 02:32 PM   #2

الحالمة بالحرية


رد: اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء


اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء

يسلمو عن جد الكلمات روعة

 
قديم 08-25-2011, 05:22 PM   #3

بيتــي


رد: اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء


اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء

كلآاآمـ.. قمة قمة فالروؤوؤوؤوؤوؤوعة..
مشكوؤوؤؤوؤرة حبيبتي ع الموضوع القيم..

 
قديم 08-26-2011, 04:22 AM   #5

انســـآنة غيـــر


رد: اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء


اشتقنا لأنوثتنا فعودوا رجالا ـــــــــ كي نعود نساء

لِـ حْرفِكِ ولـِ نَبْضِكِ إنْحَنَىآ القَلْبْ تَقْدِيْرَاً لَكِ ~

مُتَمَيّزَة
بِهَذَا الهُطُولْ المُخْتَلِفْ يَا مُتَألِقَة ~

لـِ قَلْبِكِ الوِدّ وَ
جَنَائِنْ
الوَرْدْ ~


؛


هل تعلم سر وضع الكف الايمن تحت الخد الايمن اثناء النوم شي عجيب ،،
من اللي خسر روحه؟!
الرياضه المناسبه لازالة دهون الارداف والافخاذ
من انا بدونك ؟ سأتلاشى كما الفجر ،كما الحنين..!!
حديث الصمـــــــت هو حديثي
[[~.. مَآ سلم منّي شعُور ..~]]
وصرت اليوم لي اصغر همومي بعد ماهي كبار
لن اكون اسيرة
ما عاد انا فيني,
طبعك تغير حبيبي‎
ضمني كسر ضلوعي
حين تغيب شمس احلامكم
هل تعلم ... الحكمة الالهية في عدم تجديد خلايا مخ الانسان !!!
من هو اللذي تتمنى ان تخرج من حياته الحزن لتعوضه ببسمه رقيقه ؟؟
خطورة مقاومة النوم


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:18 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0