ازياء, فساتين سهرة
ازياء مول

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم > الجادة و النقاش
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
الجادة و النقاش الوفاء والاخلاص يوجد هنا الوفاء والاخلاص تطرح هنا مواضيع للنقاش و معرفة الآراء و طرح أفكار الغير للمناقشة والمحاولة لكسب المعلومات بين العضوات


الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد

 
قديم 11-05-2011, 01:38 PM   #1

تالا زيد

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 168854
تاريخ التسجيـل: Jul 2011
مجموع المشاركات: 160 
رصيد النقاط : 0

وردة متحركة الوفاء والاخلاص


الوفاء والاخلاص

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اتمنى ان تكونو فى افضل الحال

ودائما افتخر بكم وبى ابدعاتكم


كلما نشتاق الى الاحبه

كلما نعطى كل الاخلاص والوفاء لكى ينمو بيننا الحب والعلاقات الطيبة


انا اتحدث عن الوفاء

فا هل من يمانع الوفاء


الوفاء والاخلاص

لاحبتنا

لزملائنا

ولاهلنا

واصدقائنا

ولى كل من يشتاق الينا

هي قمة الروعة ونشعر بى حياتنا

فعندما نجد وفاء واخلاص الصداقة والاحبة

الصداقة زرعه لابد ان نرويها بماء

الاخلاص

والوفاء

ونحيطها بتراب الزمن

حتى تظل دائما

الصداقة كلمة صغيرة تحمل في بداخلها معاني كثيرة

والاصدقاء والزملاء قد يبدو في تواصل مع بعضهم البعض

التي لاتغيرها مشاغل الدنياوالحياه

ولاظروف نقول ان الزمن يبدو دائما بخير

ان للوفاء والاخلاص دور كبير بين الاحبة الذين لايتغيرون

على مر الزمان والمكان فهم ثابتون لاتغيرهم الرياح

ومثلهم الاصدقاء الاوفياء المخلصين الذين

قدروا معنى

الصداقة

والاخوة

بين الوفاء والاحبه فالاصدقاء كالجبال الثابته التي لاتهزها الرياح العنيفه

تبقى خالده في الارض لان اساسها مبني على الوفاء والصدق
والاخلاص

وبدونهما ينكسر كل شىء بداخلنا مثل الحب

من المؤسف جدا ان نلاحظ مجتمعنا الحالي

وقد حفر هاوية بينه وبين هذه الصفة الاساسية في الاخلاق ،

هاوية هي في اتساع مطّرد .

لقد ابتعد الانسان عن الوفاء بسبب انانيته

وتعصرو على المصلحة الخاصة

التي لا تجد نعيمها الا برفقة التحايل والكذب .

يفقد الانسان وفاءه عندما تكون المادة على رأس اولوياته.

يترك كل عهد وينسي كل وعد او كلمة شرف

امام اول عرض أوفر او مبلغ مالٍ

لا شرط له على الباحثين عنه غير نسيان الوعد ونكران العهد

واعتقد في ايامنا هذه تغيرت الكثير من الموازين عن الوفاء

والكثير من الناس لم يعد يثق بهم

ليس في الحب وحده او قضايا الديون والوعود ان كانت شفهية

او مكتوبة وموثوقة ولكن في كل مناحي

الحياة لان الانسان اصبح جشعا في طبعه ومائلا الى الشر اكثر من الخير

ومائلا الى عدم الوفاء

والابتعاد عن الوفاء ومائلا الى الغدر والخيانة

بدل الوفاء ومحبة الاخرين

واستغلال الفرص التي تتاح امامه بالرغم من ايذائه وخيانته للاخرين

ناسيا كل ماقطعه من وعود وتاكيدات للطرف الاخر

في اي مجال كان والانجرار خلف الملذات

والفرص المتاحة امامه من ما يصادفه من جديد

والتهرب من الواقع ضاربا كل التعهدات

عرض الحائط كما نقول حتى في السياسة اصبح الاوفياء

قليلين

كل يريد مصالحة حتى وان كانت على حساب الاخرين

او تدمير شعب او بلد بالكامل

المهم انهم حققوا ما يريدون بعدم وفائم

ورغم كل هذا فهناك الكثير من الذين هم اوفياء في حياتهم

بكل المجالات غير ابهين لمتغيرات ومغريات الحياة

وهم ملتزمين في منهجهم ووفائهم بالحياة

الوفاء صفة رائعة ومن اسمى الصفات الفاضله

في الانسان

والانسان يجب ان يفي بوعده ولا يخلفه،

فإذا ما وعد أحدًا كموعد لقاء او اي وعد

اخر يجب احترام الموعد

وفي نفس الوقت يكون قد يحترم نفسه ويحترم الشخص المقابل ،

والوفاء أن يلتزم الإنسان بما عليه من عهود ووعود والواجبات المناطة له

واتمامها بدقة متناهية ،..

أمّا عن انواع الوفاء فنقول .

أسمى وفاء هو وفاء الحب والصداقة .

هناك وفاء للوطن .

هناك وفاء للوالدين ،

عهد لا بدّ ان يقوم به الاولاد تجاه الوالدين ،

وبالمقابل هناك وفاءالابوّة تجاه الاولاد ،

وهذا ايضا شعور تلقائي ،

إذ تندرالحالات عن إخلال الوالدين بالوفاء تجاه اولادهم

الوفاء كالصداقة ،

طريق محفوفة بالمخاطر ،

والالتزام بها يضع الانسان أحيانا في مآزق لا منفذ منها الا بالتضحيات .

ويسري على الوفاء ما قيل عن الصداقة :

فاذا كان الصديق عند الضيق ،

فيكون الوفاء في السرّاء والضرّاء

ان للوفاء والاخلاص دور كبير بين الاحبه الذين لايتغيرون

على مر الزمان والمكان فهم صامدون لاتغيرهم امواج

البحر يبقى الوفاء والاخلاص باقي يدوم على مر الزمان

كذلك بين الاصدقاء الاوفياء المخلصين الذين

قدروا معنا الصداقة والاخوة بين من عاشوا معهم لسنوات

طويلة فهم قد يفترقوا لايام او لشهور ولكن يبقى في

الصميم ذلك الوفاء والاخلاص لتلك الصداقة الصامدة

يفترض ان يكون الوفاء في طبيعة الانسان ،

صفة طبيعية تمتلكها حتى بعض الحيوانات ،

واذا كان عقل الانسان وسيلة اضافية

لكرامه هذه الصفة فانه مع الاسف يعكسها

الى انانيته

ومصلحته وهكذا يمسي غير حافظ للعهد ومخل بالوفاء

وفى ختامى

اما اخلاف الموعد والوعد من صفات اناس

لاابالين غير ابهين بما يدور حولهم وبهذا يكونوا قد قللوا

او فقدوا احترامهم لذاتهم وغيروا نظرة الغير لهم ..

واقول الوفاء ثم الوفاء وثم الوفاء

بهذا نكون قد فرضنا نفسنا بالاحترام المتبادل لنفسنا ولغيرنا

قد ابلغ بى ان الوفاء شىء عظيم

ودائما وللابد الوفاء صفه جميله تأتى بيننا

و الوفاء والإخلاص هما البذل والعطــاء

والتضحية وبهما يكتمل الحب فما أروع الصداقة

التي تتميــز بهذه الصفات

وكثير ممن يدّعون الصداقة

غير أنّ الوفاء

والإخلاص منعدم عندهم

لكن سرعان ماينكشف عنهم الستار

فالصداقة لا تدوم إلا بهما

 

أدوات الموضوع


الوفاء والاخلاص


الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:40 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014,
يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0