ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية تبادل الحب الشرط الأول لنجاح أي حياة زوجية يوجد هنا تبادل الحب الشرط الأول لنجاح أي حياة زوجية العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 09-24-2013, 08:36 AM   #1

سماح سماح

:: كاتبة فضيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 190770
تاريخ التسجيـل: May 2012
مجموع المشاركات: 6,147 

قلب جديد تبادل الحب الشرط الأول لنجاح أي حياة زوجية


تبادل الحب الشرط الأول لنجاح أي حياة زوجية

لا يمكن أن تنجح أي حياة زوجية إلا من خلال وجود حب متبادل بين الزوج وزوجته، فمهما كانت طبيعة الزواج في بدايته تقليدية أو عصرية رومانسية من المفترض أن تكرس الحياة الزوجية الجادة تعاوناً إيجابياً بين شخصين متساويين في الحقوق والواجبات الزوجية.
فلا يمكن تخيل أن تتكرس محبة واحترام حقيقي بين الزوجين ما لم يؤمن كلاهما أنهما شركاء متساوين تماماً في المسؤوليات والواجبات الأخلاقية تجاه بعضهما بعضاً أو تجاه أبنائهما.
الزواج ليس منافسة
إذا كان جميع بني البشر أحرارا بطبيعتهم، فليس من المنطق أن يتحول الزواج إلى تنافس متبادل بين الزوجين للسيطرة التامة على مصير الشريك الآخر في الحياة الزوجية ! فلا يوجد منافسة سلبية ومتغطرسة بين شركاء الحياة الزوجية الحقيقية, بل تعاون مشترك وإحترام متبادل وإدراك عميق من قبل كلا الطرفين بأحقية الشريك الآخر للاحترام والتقدير الذي يستحقه.
وستتكرس المحبة بين الزوجين وقت ما يدرك كلاهما أن شريكه في الحياة الزوجية له أو لها الحق في حيازة كل الحب والتقدير الذي يستطيع الطرف الآخر منحه لشريك حياته.
فالمحبة الزوجية لا تحدها شروط معينة ولا يمكن أن يمنعها تردد أو أنانية شخصية: بمعنى آخر، الحب الذي يتكرس في الزواج السعيد ثمرة إخلاص متبادل منقطع النظير وثمرة تآلف رحيم وتقمص عاطفي بين شخصين انصهرت أرواحهما في حياة زوجية مثالية.
الشفقة والرحمة والتعاون روح الحياة
والشفقة في الحياة الزوجية السعيدة تتمثل في وجود مودة وتآلف شعوري بين الزوجين، بل لا أعتقد أنني أبالغ في هذا المقام إذا أكدت أن شفقة الزوجين على بعضهما تشابه تخاطر عقلين وقلبين توأمين، إنصهرت أفكارهم ومشاعرهم الشخصية حتى أصبحت لغة خاصة يفهمها الزوجان فقط.
وبالطبع, الحياة الزوجية السعيدة من المفترض أن تصبح مثالاً ناصعاً للتعاون الإيجابي والبناء بين أفراد أحرار ومستقلين بطبيعتهم, ولكن تطابقت أفئدتهم وتوحدت مصائرهم بسبب عشقهما المتبادل.
الزوجان المخلصان لبعضهما يتعاونان فيما بينهما لتحقيق تطلعات وأهداف الشريك الآخر في الحياة الزوجية المتكاملة فنجاح أحد الزوجين في تحقيق أي من تطلعاتهما الشخصية يصبح تحقيقاً لنجاح الآخر.

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 01:00 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0