ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي > المواضيع الخاطئة في القسم الاسلامي وتصحيحها
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
المواضيع الخاطئة في القسم الاسلامي وتصحيحها قصة ديم "فقدت حبيبتي" واقعيه يوجد هنا قصة ديم "فقدت حبيبتي" واقعيه يتم هنا تصحيح الأخطاء من القسم و المنتدى الإسلامي

فساتين العيد


 
قديم 05-26-2010, 08:09 PM   #1

كعفوشه

:: كاتبة جديدة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 118952
تاريخ التسجيـل: May 2010
مجموع المشاركات: 24 
رصيد النقاط : 0

قصة ديم "فقدت حبيبتي" واقعيه


قصة ديم "فقدت حبيبتي" واقعيه

قصة ديم كما روتها عن نفسها
منقولة من منتديات الأكاديمية الإسلامية المفتوحة





صوتها الندي ...قراءتها الخاشعة
ذكائها وفطنتها
شخصيتها المميزة
قوة أرائها ....حسن أدبها ومعشرها
لطفها .....أناقتها
سترها ... حجابها الضافي
حسن الضيافة

سمات قلما نراها في زمن تصدرت فيه داعيات التبعية والحرية المزعومة
اللاهثات خلف سراب الغرب وأدعياء التحرير
لم تفني عمرها بمناطحة الرجال وتصدر وسائل الإعلام بوجوه مزيفة بألوان الكذب والنفاق .
ضيفتنا نموذج فريد وصورة مشرفة لكل امرأة مسلمة علمت أن كمال حريتها وقمة نجاحها
هو منتهى العبودية والخضوع لله والرضا بأقداره حلوها ومرها

أترككن أخواتي الحبيبات في رحلة جميلة مع ضيفتنا الكريمة
~*¤ô§ô¤*~ ديم ~*¤ô§ô¤*~

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

كأي فتاة كانت أحلامي...

الدراسة ....الوظيفة
فستان زفاف جميل ...
وزوج حنون ...
بيت جميل ...
وطفل يناديني ماما

ولكن....

قد تجري أقدار الرحمن بمالم يكن في الحسبان

في السابعة عشرة من عمري
بدأ العد التنازلي لخفوت نور بصري يتسارع في الهبوط
طرقت أبواب الأطباء
ذكروا أن لدي مرض... بالشبكية
بعضهم قال وراثة ....والبعض قال مرض نادر.
لم أعد أستطيع إكمال الدراسة رغم مساعدة وتعاون مدرساتي معي
هذه تقرأ لي ...وهذه تكتب لي
زاد ضعف الرؤية لدي
ذهبت للرقاة من باب بذل الأسباب
لعلها عين أصبت بها فكل ذي نعمة محسود....
وشيئاً فشيئاً تلاشى نور نظري ولم أعد أرى إلا بصيص ضئيل من نور
تركت المدرسة
الحزن يكاد يفتت قلبي
الظلام يحيطني من كل مكان




يا إلهي
انتهت حياتي
لا أستطيع رؤية السماء؟
ولا الأرض
ولا الشمس والقمر
لم أعد أرى أمي وأبي وأهلي وناسي وأحبتي
ومصيبتاه وحزناه


كل ليل له زوال وليلي =دق أطنابه بغير زوال

كل ليل له نجوم ولكن = أين أمثالهن من أمثالي

تثب الشمس في السماء وشمسي=عقلت دونهم بألف عقال

فإن نمت فالظلام أمامي = أو تيقظت فالظلام حيالي

و أحس الهواء فهو دليلي = عن يميني أسير أو عن شمالي

من لسارٍ بليلة طولها العمر= يجوب الأوجال بالأوجال


وحزناه...

انتهت حياتي...تبددت أحلامي

العلم ... الوظيفة...
بيت جميل....
أولادي ... ماما ....ماما....





وكرباه....

بكيت كثيراً على حالي حتى ظننت أن دمعي لن يُرتق

وأن قلبي سيتفطر من الحزن والألم






تركت الدراسة ومكثت في البيت

كنت أستيقظ في الصباح بعد أن يخرج جميع أفراد أسرتي
فوالدتي موظفة
أقوم ببعض أعمال المنزل برغم وجود الخادمة

أحاول أن أتذكر الأشياء من حولي
وأتلمس مكان وجودها
أحاول أن اعتمد على نفسي وأنجز شيئا
ربما يسعدني ويسعد أسرتي

وفي يوم من الأيام
كانت أمي تتحدث مع زميلتها التي كانت تدير دار لتحفيظ القرآن عني
فأشارت عليها أن أدخل الداروأنها ستحيطني برعايتها وتتعاون معي
الحقيقة إنني كنت متهيبة في البداية
هل أستطيع الحفظ؟
كيف سأتأقلم مع وضعي الجديد ؟
هل سأتوافق مع الأخوات في الحلقة؟
هل سأحتاج لمساعدة الناس؟

أخبرتهم في الإدارة أن يعفوني من جميع الامتحانات والواجبات التحريرية
لكن مديرتي الحبيبة قالت لي ذاكري ماتستطيعين ونحن نساعدك
ونكتب ماتُملينه علينا نحن في خدمتك وفي خدمة كل أهل القرآن
كانت كلمات مديرتي كالماء الزلال انسكب على صحراء قلبي القاحلة
تجددت آمالي
أشعر أني أستطيع انجاز شيئاً يسعدني
سعادة لا أستطيع وصفها وأنا أردد مع معلمتي آيات القرآن
استشعر تنزل الملائكة من حولي ونزول السكينة يربط على قلبي
أشعر بقرب الله مني وأنه راضٍ عني ويذكرني عند ملأ خير من ملئي..

أنا ديم العبدة الضعيفة... الله جل جلاله يذكرني ويُثني علي؟
يالها من نعمة عظيمة
غفلت فيها عن معية الله وحبه لي
ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما سئل :أي الناس أشد بلاء ؟
(قال : الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل ، فيبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه ،
وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه ،
فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة) صحيح]
المقاصد الحسنة - الصفحة: 83 .
ألم يقل نبيي وحبيبي صلى الله عليه وسلم (إن الله عز وجل قال :
إذا ابتليت عبدي بحبيبتيه ثم صبر عوضته بها الجنة) صحيح البخاري.


علمت أن ربي الرحيم قد اختارني من بين عبيده
ليرفع قدري
ويغفرلي ذنوبي
ويدخلني جنته
بغير حساب
ولا عذاب.


مرت السنين وأنا مثابرة على حفظ القرآن وتدبره
وفي يوم أعلنت الدار أنه سيكون امتحان للقرآن كاملا للحافظات
زاد استماعي لأشرطة القرآن التي كنت أراجع عليها
كانت تتملكني رهبة شديدة
كيف سأسَّمع القرآن كاملاً؟
سبق أن دخلت امتحان في سورة أو في بعض الجزاء
لكن أن يكون الامتحان في القرآن كاملاً؟
وأنا في الطريق كنت أشعربرهبة هل أقدم أم أتراجع...
كانت أمي تشجعني وترفع معنوياتي بابنتي افعلي ما تقدرين عليه وأجرك على الله
توكلت على الله واستعنت به
عندما دخلت شعرت بتلاشي الرهبة والخوف و نزول السكينة على قلبي
كنت أستطيع أن أرى ببصيص ضعيف من نوربقي في عيني
طيف مديرتي ... أرى كأنها تتلفع بغطاء رأسها وأسمع صوتها الحاني الرقيق
يامرحبا بديم حياك الله
وأسمع صوت معلمتي الحبيبة تهدا من روعي تسأل عن حالي لتمتص حالة التوتر عندي

امتحنوني في عشرة مقاطع للثلاثين جزء

فرحة عظيمة ملئت قلبي ونشوة الفرح غمرتني بختمي كتاب الله شعرت فيها أن الدنيا بما فيها لا تساوي شيء
(قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ{58}


يقولون أعمى قلت كفوا ملامكم=عمى القلب أدهى يا أخي من عمى البصر
إذا كان للإيمان نور بخافقي=فماذا يضر الصبــــــــح إن لم يُرالقمر
رضيت كتاب الله حفظا ومنهجا=ويغني عن العينين نــور من الـــسور
نسير وحادينا يردد حكمة=ويلقي على الأسماع بـــيتا من الأثـــر
ورب ضرير قاد جيلا من العلا=وقائده في الـدرب عــــود من الشجــر

أضاء نور القرآن حياتي بالرضا بأقدار الله حلوها ومرها
لم أعد أبالي باتصالات أصدقاء أبي الذين يتصلون عليه بين الحين والحين
وينقلون له أخبار المهرة من أطباء العيون
رضيت بما قسم الله لي في هذه الدنيا الفانية
وتفكرت بعظيم نعمه وآلائه التي أغدق علي بها سبحانه ما أكرمه

كم من نعمة أرفل بها يتمناها غيري من المحرومين منها وقد تنقضي أعمارهم ولم يُرزقوها
رزقني حبه وحفظ كتابه
رزقني بوالديّ الحبيبين الذين أبصر بأعينهما وأنعم بدفء حنانهما وحبهما
رزقني حب الخير والعطاء وحنان دافق ومشاعر أمومة لأبناء أخواتي
أختي موظفة و تترك عندي أغلب أيام الأسبوع ابنتها..نوف.
حبيبة قلبي التي لا أستطيع معها مغالبة مشاعر الحنان والرحمة التي تتدفق بها حنايا قلبي
في نهاية الأسبوع عندما تريد أختي أن تأخذ نوف وتناديها ...
تلتفت إلي وإلى أمها فتحتار هل تذهب مع أمها الحقيقية أم تبقى مع أمها المربية

ما أجملك .يانوف.. حبيبة روحي وقلبي...

ومن أعظم النعم التي أنعم الله بها يا أخواتي أنني عندما أحلم في المنام
أرى بعينين مبصرتين أرى الأشخاص أمي أبي أهلي كل الدنيا أراها رؤيا العين فالحمدلله على نعمته.

أسأل الله أن يتم علي نعمته برؤية وجهه الكريم وصحبة نبيه
محمد صلى الله عليه وسلم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ـــــــــــــ
القصيدة (1) للشاعر علي الجارم.
القصيدة (2)الشاعر عبدالعزيز السراء

 
قديم 06-04-2010, 06:37 AM   #2

جاسيل


رد: قصة ديم "فقدت حبيبتي" واقعيه


قصة ديم "فقدت حبيبتي" واقعيه

لاإله الأالله .......... الله يرزقنا حفظ كتابة الكريم شكرا لك أختي على الموضوع

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 05:44 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0