ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات مكتملة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات مكتملة ~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~ يوجد هنا ~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~ هنا تنقل الروايات المكتملة فقط

فساتين العيد


 
قديم 08-16-2010, 12:29 AM   #11

~طمووحي عآآآلي~


رد: ~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~


~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~



بعد ماطلع عمها جاء الدكتور جاك وكان هو الي يباشر حالتها
وأول مادخل تنحنح
وقالت الممرضه الي معه/
آنسه غلا الدكتور جاك بيسوي كشف على عيونك
جلست غلا زين على السرير وقرب منها الدكتور وقام يكشف على عينها
حست غلا بشعور غريب أول مالمس وجهها
ولاحظت أن أصابعه كانت ترتجف وبعد ماكشف عليها طلع من غير ولا كلمه
قالت مضاوي/ ماقلتلك أنه أخرس
لاحظت مضاوي أن غلا سرحانه
قالت/ هي بنت وين رحتي
فزت غلا وقالت/ هاه لا بس أستغربت حاله الدكتور الغريبه

@@@@@@@@@@@@

<يله ياغلا قوي قلبك إنشالله تنجح>
غلا/ آمين يامضاوي بس أدعيلي
كانت غلا خايفه من العمليه
وبعد شوي دخلت الممرضه وأخذت غلا تغير ملابسها عشان راح تدخل غرفه العمليات حست غلا بقلق ونزلت مضاوي معها تحت
ودخلت غلا الغرفه وتركت عمها ومضاوي برى
أول مادخلت حست بخوف وجلست على السرير وسمعت أصوات الممرضات وكل وحده تسوي شغلها وصوت الأدوات الي تنظفها والي تشتغل فيها وبعدها دخل الدكتور جاك وحكيم
وجاء حكيم يقول للرضه تعطيها البنج
خافت غلا تحسب البنج بالأبره
قرب منها حكيم
وقال/ شحالك غلا ?
غلا بخوف/ أنا ماأحب الأبره
حكيم بضحكه عاليه/ عارف
غلا بأستغراب/ عارف!!!!!
حكيم بتلعثم/ قصدي كل الحريم مايحبون الأبره وأنتي منهم صح !
وجت الممرضه وحط البنج على خشمها وأرتاحت غلا أنه موب أبره وحست بنعاس شديد وكانت الأصوات من حولها مزعجه الكل كان يتكلم
وحست بيد تمسح على شعرها تخف عليها القلق والخوف
ورفعت غلا يدها للي مسح على شعرها ومسكتها بقوه وصارت مثل الي لقى الأمان في اليد هذي
وبعدها غابت عن العالم
بعد مارجعت لغرفتها بعد العمليه صارت تصحي شوي ثم تنام وتصحى وتنام وتحس بدوخه كل ماصحت تخليها تنام
وكانت مضاوي جالسه عندها
وعمها رجع للفندق
@

< حشا كل ذا نوم يالظالمه صارلك يوم كامل نايمه >
غلا/ الساعه كم الحين ?
مضاوي بلغه عربيه/ التاسعه صباحا وعشرين دقيقه وخمسين ثانيه
غلا/ أوف كل ذا نايمه
مضاوي/ ماأدري عنك نايمه من قلب
وبعد شوي جاء الفطور وجلست تفطر مع مضاوي من غير نفس وبعد الفطور جلسوا يسولفون
غلا/ أقول مضاوي ماقالوالكم متى بشيل الشاش عن عيوني
مضاوي/ بعد أسبوع تقريبا
غلا/ وبخصوص العمليه ماقالوا............
طق الباب قطع كلامها مع مضاوي
فتحت مضاوي طلع الدكتور حكيم والممرضه
حكيم/ السلام عليكم
مضاوي وغلا/ وعليكم السلام
حكيم/ هاه شو أخبار مريضتنا اليوم ?
غلا/ حمد الله بخير
دق جوال مضاوي فاضطرت أنها تطلع برى تكلم
حكيم بنبره غريبه/ أقول غلا أنتي مخطوبه,متملكه ولا لسه ماكتب الله نصيب
أرتبكت غلا وحست أن الرجال يتميلح عندها فقررت أنها توقفه عند حده
غلا/ أنا متزوجه
حست أنه أنصدم لأنها سمعت صوت الأوراق الي بيده تطيح
رفع الأوراق وجلس يتصفحها وقال/ عيل وين زوجك ?
غلا/ بالرياض عنده شغل
حكيم بنبره سخريه/ فيه شغل أهم من زوجتها أم أولاده إلا صدق عندك أطفال ?
غلا/ عندي عبودي
حكيم/ ماشاءالله يتربى بعزك ياأم عبدالله مو ?
غلا/ أيه أسمه عبدالله
وطلع ورجعت مضاوي قالت/ كأني سمعت أسم عبدالله
حكتلها غلا السالفه مات مضاوي من الضحك
قالت/ عاش مصرف بس قويه الكذبه شوي
غلا/ أحسن عشان مايتميلح عندي المهم من الي دق عليك
مضاوي/ أبوي يسأل إذا نبي شئ يجيبه معه وهو جاي

@@@@@@@@@@@@

<بسم الله الرحمن الرحيم>
قالها حكيم وهو يفتح الشاس عن عيون غلا وكان الكل حاضر
بعد ماشاله أرخت غلا نظرها وكان الكل على أعصابه
رفعت غلا نظرها وكان أول ماشافت الدكتور جاك الي كان يمينها واقف واضح أن أعصابه مشدوده
وحست غلا بعيونها توجعها فنزلت نظرها ثم ناظرت في عمها الي كان قلقان بشده
وضحكت مع نزول دموعها ومدت يدها وقالت/ عمي
كان يصايح كل الي بالغرفه الدكاتره والممرضين وعمها ومضاوي
جاء عمها وضمها لصدره وجلس يشكر الله وهو تدمع عيونه
لاحظت غلا فرحة الكل ولاحظت أن جاك عيونه تدمع
وجاء الكل وبارك لها حتى الممرضات
وجاء جاك وحكيم
قال حكيم/ ألف ألف مبروك ياغلا
ردت غلا/ الله يبارك فيك
أما جاك قرب منها وحست غلا أنه حزين وضرب بيده على صدره وأبتسم
ردت غلا بأبتسامه فاتنه/ الله يبارك فيك دكتور جاك
كان رده فعله أول ماشاف أبتسامتها أنه أرتبك وطلع ولمحت غلا أول ماطلع أنه مسح عيونه بقفا يده
وأستغربت وشفقت عليه لأنه مايتكلم

اليوم الثاني جاب عمها علبه شوكولاته كبيره وعلبه حلاو أكبر وقال/ هذي هديه بمناسبه رجوع نظرك ولله الحمد
وطلب منها توزعها على الي بالمستشفى
وكان تقوم هي وعمها ومضاوي يطلعون برى الغرفه ويوزعونها على الممرضات والمنظفات والكل فرح لغلا
وراحت مع عمها للدكتور حكيم
وأول مادخلت عليه ضحك
وقال/ أهلين تفضلوا
غلا/ هذي حلوان بمناسبه نجاح العمليه
ضحك حكيم وأخذ وحده وطلعت مع عمها وشافت جاك يمشي بالممر قالت/ دكتور جاك
ألتفت بسرعه وحست أنه أرتبك وقربت منه وقالت/ هذي حلوان العمليه الكل أخذ إلا أنت
ولاحظت أنه يتأملها وأخذ وحده وهو مازال يتأملها
أرتبكت غلا
ومشت هي وعمها للغرفه ومشى الدكتور جاك وصقع الممرضه وقال/ أسفه ماشفتك
هنا طاحت علبه الحلاو من غلا وألتفت بسرعه ولقيت الدكتور واقف ومعطيها نص وجهه وحس أنها تناظره فكمل طريقه وماألتفت فيها
نزلت دموع غلا بغزاره
رفع عمها الحلاو وقال/ بسم الله وش فيك
غلا بذهول/ هاه لا مافيني شئ بس ماأنتبهت
ورجعت للغرفه وهي مذهوله وجلس عمها شوي ثم راح للفندق
مضاوي لاحظت شرود غلا وتفكيرها الطويل
قالت/ هي غلا وين رحتي
غلا بتفكير/ مضاوي الميت ممكن يصير حي
مضاوي/ وشو وش تخرفين أنتي
غلا بهمس/ مضاوي أنا شفته
مضاوي/ هو من ?
غلا/ زايد


 
قديم 08-16-2010, 12:30 AM   #12

~طمووحي عآآآلي~


رد: ~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~


~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~


< لا أظاهر أنك أنهبلتي >
غلا/ مضاوي صدقيني هو
مضاوي/ عشانه نفس الصوت ياأخي أصوات الناس تتشابه
غل/ إلا زايد أعرف صوته زين
مضاوي منهبله/ لالا أظاهر العمليه أثرت على عقلك
وقامت وخلتها وجلست غلا تفكر بكلام مضاوي يمكن صوته يشبه صوت زايد
لالالالا مستحيل زايد أعرف نبره صوته زين حتى نفس البحه

بعد العصر جاء الدكتور جاك والممرضه
وقال/ السلام عليكم
غلا ومضاوي/ وعليكم السلام
جاك/ ممكن نكشف على عينك لأنه أحتمال نكتب لك خروج بكره
وقرب من غلا وكان مرتبك وأول مالمس وجهها نزلت دمعه من عين غلا
< لالالا مستحيل أكون غلطانه لكن الميت مايرجع >
قالت غلا بجرأه/ دكتور جاك أنا دائما أشوفك حزين ليه ?
جاك بحده/ لابد تجي الأنسان فتره حزن وفتره فرح
غلا/ بس أنا ماشفت الفرح غير الأيام ذي
قام يقلب الأوراق وكأن الموضوع مايهمه
قال/ ليه ?
غلا/ ماأدري بس أنا فارقت ناس عزيزين علي ولحين في بالي
جاك بحده/ بس الميت مايرجع
غلا/ ومن قال أنهم ماتوا
لاحظت أنه أنصدم وجلس يقلب الأوراق بأرتباك واضح
جاك بأرتباك/ تقولين فارقتي ناس يعني أكيد ماتوا
غلا/ موب شرط يمكن سافروا
أرتبك زياده
وقال/ عن أذنكم
وطلع وعرفت مضاوي هدف غلا من المحادثه الي صارت
وأول ماطلع أنهارت غلا على السرير بتعب
مضاوي/ لاتحاولين تقنعين نفسك ترى الرجال ماقال شئ غلط بعدين زايد مات مات وأنتي لازم تفتكين من الأوهام الي برأسك والحمدلله أنى بنطلع بكره

@@@@@@@@@@@@


< تو مانورت الرياض>
مضاوي/ منوره فيك ياأحلى أم في العالم
الأم/ مبروك ياغلا نجاح العمليه
غلا/ الله يبارك فيك ياخالتي
الأم/ أبوكم وينه ?
مضاوي/ ينزل أغراضه من السياره
الأم/ أجل روحي بدلوا وتعالوا عشان تقهون معنا
طلعت مضاوي وغلا لغرفتهم
مضاوي/ وش رأيك بالغرفه
غلا/ حلوه
مضاوي/ حلوه وبس إلا تجنن
غلا/ دامك عارفه ليش تسألين
ضربتها مضاوي بالمخده ردت عليها بضربه ثانيه ودخلت الحمام بسرعه قبل ماتضربها مضاوي

نزلوا البنات تحت وجلسوا يسولفون ويضحكون خصوصا عمها
عمها/ ذبحني الأكل في الفندق ماأتحرك إلا طلبت لي وجبه
مضاوي/ وأنا أقول وش فيه مايقول بجيب لكم شئ أثره قاعد يأكل أربع وعشرين وموب حاس فينا
الأب/ أحسن خفي شوي
غلا/ عاد مضاوي كل همها الأكل
مضاوي/ أقعد يالي ماتأكلين
بعدين الله يحب يشوف نعمته على عباده
ماتوا كلهم من الضحك

@@@@@@@@@@@@

بعد أسبوع راحت غلا ومضاوي لبيت غلا
ومرت غلا ريشاب قبل ماتروح لبيت أبوها عشان تبي تشوفه
دخلت المحل وشافته منزل رأسه يقرأ بمجله وكان في شعره شيب خفيف وجهه سمح ينحب من أول نظره وكان قصير وشوي سمين
قالت بلهجه هنديه/ نمستي أنكل ريشاب
رفع رأسه وقال/
أيوه لك شو يبغى
ضحكت غلا لأنه مازال يتابع المسلسلات وهالمره سوريه
غلا/ أفا ماعرفتني ياريشاب
سكت شوي ثم توسعت عيونه شوي شوي ثم صارخ
أنتي خلا صح
غلا/ أيوه أنا غلا
ريشاب بهزه رأسه/ لالالا هذا حلم أنت يشوف أنا صح
غلا بضحكه/ طبعا أشوفك
ريشاب بضحك عالي/
حمدالله ياربي حمدالله أنا كتير مبسوط
وقام المسكين يدمع شوي ويضحك شوي وقام جاب كيس وحط فيه كل الي غلا تحبه من بسكوت وعصير وحلاو
وعطاه بيبسي وقال/ صح أنه مافي كويس بس عشان أنتي شوف أنا يعطي
وعطاها الكيس هديه وطلعت غلا وراحت لبيت أبوها
وأول مادخلته نزلت دمعتها كانت تحس أن أبوها مازال فيه ودخلت غرفتها وأخذت لها أغراض وجت بتطلع لمحت فاتوره باسم زايد كانت فاتوره جوالها الي جابها لها زايد ذاك اليوم وجلس يضحك عليها وقال أنها أرخص فاتوره شافها بحياته
تذكرت غلا زايد ونزلت دموعها بغزاره
مضاوي/ هاه أخذتي أغراضك ?
كانت غلا ملقيتها ظهرها وردت عليها وهي تمسح دموعها/ خلاص بس دقيقتين
طلعت مضاوي وراحت غلا لغرفه وليد تفتش فيها لأنها لازم تلقى معنى للي تحس فيه
وفتشت فيها بس مالقت شئ وبالأخير فتحت خزنته حقت أوراقه ولقت ظرف كبير مكتوب عليه ورقه زايد
أرتجفت وهي تأخذها لأنها عرفت أنها شهاده الوفاه
خبتها بشنطتها وطلعت
ورجعت هي ومضاوي للبيت
وأل مارجعت راحت لغرفتها وسكرت عليها وفتحت صندوقها الي فيه هدايا زايد
لقت الثوب الأحمر والجزمه الحمراء أغراض الحفله ونزلت دموعها أول ماتذكرت كيف شروا الثوب والجزمه وكيف زايد حط لها المكياج
ومن بين دموعها لمحت الجوال أخذته بيد ترتعش وفتحته وقرأت المكالمات الصادره وطلعت مكالمه وحده بأسم <" هاجسي ">
وعرفت أن زايد مسمي نفسه بجوالها هاجسي وأنهارت من البكاء وسوت أتصال وتفاجأت أنه دق وألغت الأتصال وأنصدمت أن جوالها مازال شغال رغم أن لها سنه ونص مافتحته ولا تدري عن فواتيره شئ
وتذكرت الظرف الي بدرج أخوها وفزت بسرعه عشان تفتحه وأول ماقرأت أول سطر
أنصدمت ونزلت دموعها مثل السيل كان مكتوب
<" صك طلاق ">

@@@@@@@@@@@@


 
قديم 08-16-2010, 12:31 AM   #13

~طمووحي عآآآلي~


رد: ~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~


~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~

< غلا ردي علي غلا تكفين ردي علي >
كان صوت مضاوي وهي خايفه تصحي غلا
<وكان أول مادخلت مضاوي الغرفه لقت غلا مغمى عليها ولقت بيدها ورقه الطلاق وفهمت الموضوع وحاولت تصحي غلا بنفسها عشان مايدري أبوها>
تحركت غلا شوي وكانت تحس بتعب شديد في رأسها
مضاوي بفرحه/ حمدالله أنك صحيتي كنت خايفه عليك
سكت شوي ثم كملت بصوت حزين/ وأنا عارفه بالي صار
ضمت غلا ركبها وجلست تبكي بصوت يقطع القلب
ضمتها مضاوي وقالت/ خلاص ياغلا والله مايستاهل دمعه من عينك
غلا بأستغراب مع دموع/ طيب ليش قالوا لي ميت ليش ماقالي أنه بيطلقني بدال الموت
مضاوي/ خلاص ياغلا لايهمك التافه الحقير أنسيه
غلا بصيحه حزن/ ياليت أقدر أنساه ياليت
وكملت بصوت شخص مو فاهم الي صار/
ليش الكذب ليش يدعي الموت ليش مايبي يقول الحقيقه وشوله الف والدوران كان قالي أنه مايبيني والله كنت سامحته بس ليش يقولون لي مات
ورجعت تبكي بحرقه ومضاوي ماتحملت منظر بنت عمها وجلست تبكي معها
غلا بآهه حزن/ قلتلك يامضاوي أنه هو جاك بس ماصدقتيني عمري مانسيته عشان أشبه بواحد
بس ليه ليه ليه يامضاوي يسوي كذا
مضاوي/ ماأحد بيجاوبك غيره
غلا بحده/ وهذا الي بيصير أنا لازم أسافر الإمارات وأشوفه
مضاوي/ صاحيه ولا مجنونه وش بتقولين لأبوي
غلا/ بقوله الحقيقه
مضاوي/ صدق مجنونه وأفرض الرجال بايعك وش راح تكون رده فعلك عند أبوي غلا بحزن/ طيب وش أسوي ?
مضاوي/ أصبري لحد موعدك
غلا/ الموعد بعد شهرين وشلون أبصبر
مضاوي/ أصبري عاد بعدين أبوي ناوي يخطبك لأخوي عامر فمايحتاج تجرحينه قبل ماتقابلين زايد
أنصدمت غلا وقالت/ بس أنا ماأبي أتزوج وأنتي عارفه هالشئ
مضاوي/ ماتدرين يمكن تغيرين رأيك بعد ماتقابلين زايد
سكت غلا
ومر عليها الشهرين كأنهم سنتين كانت محتاره من موقف زايد وخصوصا أنه كان يحبها وجلست تفكر بحالتها
<لالالالا ياغلا أصحي أي حب الي يخليه يسوي كذا
بس هو يحبني حتى أنه طلع من المستشفى يوم عمليته عشان يواسيني
ودخل طب عيون عشاني هو قال لي أنه بيدخل الطب عشاني بس أنا ماصدقته
لكن ليش جفاني مع أنه دايم يقولي أنه يحبني
ياه ياغلا أنتي فعلا مسكينه مو كل ماأنقال صدق
بس ليش ليش >
وفعلا مثل ماقالت مضاوي خطبها عمها لعامر وقال لها/ مهما كان ردك راح تبقين عزيزه بقلوبنا وإذا قررتي قولي وأنا عمك وأخذي راحتك لاتستعجلين

@@@@@@@@@@@@

سافرت غلا ومضاوي وعمها لموعدها وكانت غلا قلقانه من الي بيصير
وأول مادخلت غرفه الدكتور حكيم
قام سلم عليهم وجلسوا وطلب الممرضه تنادي الدكتور جاك وألتفت يشوف رده فعل غلا وأنتبهت غلا لحركته بس تظاهرت بعدم الامبالاه
وأول مادخل الدكتور جاك فز قلب غلا وحاولت ماتناظر فيه بس ماقدرت ورفعت نظرها لقته يتأملها بحزن
كح حكيم عشان ينبهه وأنتبه بسرعه وأبتسم وسلم عليهم ثم جلسوا يستفسرون من غلا عن أي أعراض وكان حكيم يسألها وجاك يناظرها بنظرات غريبه
ثم جت الحظه الي أنتظرتها غلا طلب جاك أن غلا تروح معه لغرفه المعاينه عشان يقيس نظرها ويكشف على عيونها
وطلع ينتظرها عند الباب
قالت مضاوي بصوت واطي/ أنتبهي وأنا بجلس مع أبوي عشان مايجيكم
طلعت غلا وصارت تمشي ورى الدكتور جاك وعيونها تدمع لأنها ماتوقعت يجي اليوم الي يعاملها زايد مثل الغريبه
ودخلت غرفه المعاينه وطلب جاك من الممرضه تكتب بيانات المريضه
وجلست غلا على كرسي قدامه آله نظر وجلس جاك قدامها وقرب العدسه من عيونها ولاحظ الدمع فيها فانصدم
ثم كمل شغله وجلس يكشف على عيونها
وبعد ماخلص قال لها/ بعطيك قطره تحطينها في اليوم مرتين لمده شهر
وأتمنى يا...........
غلا مقاطعه/ غلايه
قال/ نعم ?
غلا/ أسمي غلايه
قال بأرتباك/ وأتمنى ياأخت...... غلايه أنك تلتزمين بالقطره وإنشالله فيها العافيه
وقام يجلس ورى مكتبه
غلا/ زايد
طاح من يده القلم وتنحنح ورفعه
غلا/ ماأعتقد أنك ماتعرفني
قال/ أمري ياأختي
غلا/ أظن أن الموضوع أنكشف
وأنا ماجيت أعاتبك كل الي أبي أع...........
ضحك وقال/ وبأي حق تعاتبيني
غلا/ زايد أنا كل الي أبي أعرفه ليش سويت كذا
سكت شوي ثم طلب من الممرضه تطلع
قال/ ماأظنك تمانعين لو طلعت لأني أعتقد أنك ماتخافين مني
غلا/ عمري ماخفت منك
قال بضحكه عصبيه/ أجل الحين أنصحك تخافين مني
وفز بسرعه وقرب لمها وهي واقفه بمكانها ماتحركت وأستغرب من فعلها وقرب منها بزياده وماتحركت
قال/ يعني ماخفتي
غلا/ إذا أنت زايد الي أعرفه فمستحيل تأذيني
قال بصوت مرير/ هذا بلاء أبوك ياعقاب
ولمحت غلا أن نظره حزن كست وجهه بس أختفت بسرعه وجت مكانها نظره قساوه
قال بحده/ أنتي وش تبين الحين
غلا بنفس الحده/ أبي أعرف ليش سويت كذا
زايد/ ماأعتقد أنه ضروري نفتح ماضي قديم أنا نسيته
غلا بصيحه/ بس أنا مانسيته
زايد بسخريه/ لالا عيب ياغلا كذا تخونين أبو عبدالله
غلا بأستغراب/ من أبو عبدالله ?
زايد بنفس السخريه/ ياحرام حتى زوجك أبو ولدك نسيته عادي هذا طبع فيك
غلا/ أي زوج وأي خرابيطه أنا ماتزوجت
لاحظت أنه أنصدم
زايد/ بس أنتي قلتي لحكيم أنك متزوجه وعندك ولد
غلا/ كذبت عليه عشان مايتميلح عندي تكفيني همومي
سكت من الصدمه
غلا بنفاذ صبر/ بس أنت ليش قلت أنك ميت وماقلت أنك مطلقني
زايد بلامبالاه/ كذا قلت عشان تنسين أسرع
غلا بدهشه/ لالالا أنت مو زايد الي أعرفه لالا أنت ظالم
هنا صارخ بوجهها وقال بصراخ إنسان مجروح/ أسمحيلي أكون ظالم لأني مابغيتك تنجرحين بالطلاق مثل ماجرحتيني
أسمحيلي أكون ظالم لأني بغيت نفترق وأنت مازلتي تكنين لي شئ بسيط بدال كلمه طالق حتى لو ماعنيتلك شئ
أسمحيلي أكون ظالم لأني ماحبيت تنزل من عيونك دمعه على كلمه طلاق حتى لو ماهميتك
أسمحيلي أكون ظالم أسمحيلي
وأنهار على الكرسي من التعب
جلست غلا تبكي بصمت
غلا/ أنت مستحيل تكون زايد مستحيل تكون زايد الي حبني وحبيته
فز بسرعه ومسكها بأيدينها وجلس يهزها ويقول بصوت عصبي حاد/ لاتقولين حبيته أنتي ماتعرفين معنى الحب أصلا أنت جسد بلاقلب
غلا بدموع كالسيل/ أنت وش قاعد تقول
زايد بسخريه وألم/
<حتى لو كنت متملكه ماراح أكون لغيره وماراح أكون سعيده مع غيره>
موب هذي جملتك الي قلتيها لوليد صح ولا لا
أنصدمت غلا من أسلوبه الخشن معها
هزها بقوه وقال بعصبيه/ ردي قلتيها ولا لا
غلا/ قلتها بس...............
زايد بضحكه عصبيه/ خلاص أجل الي قال لي أنك تحبين ولد عمك ماكذب ولا أنا غلطان
أنصدمت غلا
قالت بذهول/ يعني كل هالدراما الي سويتها من موت وسفر عشانك سمعت أكاذيب
زايد/ لا موب أكاذيب وأنا سامعك بأذني
فماله داعي تصغرين بعيني أكثر من كذا
خلاص وش تبينبي ماعندك الحبيب الغالي ولد العم
أنهارت غلا وطاحت على ركبها بالأرض
وجلست تبكي مستحيل يكون ذا زايد الي حبته وأخلصت له كل هالسنين
غلا بحزن/ تصدق لو أنك قايلي أنك طلقتني كان أرحم علي من أنك تقول أنك ميت
ولابعد تقول أن من حبك لي سويت كذا
زايد بحزن وحسره/ أيه حبيتك وكملت الطب عشانك لكن طلعتي ماتستاهلين الواحد يحبك
ماقدرت تحمل غلا
خلاص عرفت أن زايد الي تحبه مات
قامت ومسحت دموعها وطلعت وقبل ماتطلع التفت لمه وقالت بصوت منكسر/ ياكثر ماقلت لي أحبك وياكثر ماطلبتني أقولها وشف النتيجه الي قالها ماعرف معناها والي ماقالها أحترم معناها
آآآآآآه ليتك كنت ميت على الأقل عذابي مايروح خساره
وطلعت وخلته مصدوم
وأول ماوصلت عند عمها سألها بقلق/ ليش تأخرتي خفت يكون صار شئ
لاحظت مضاوي أن غلا منهاره
قالت/ يوه يابوي وش صار عطوها قطره وبس والحين خلنا نرجع للفندق

@@@@@@@@@@@@

 
قديم 08-16-2010, 12:32 AM   #14

~طمووحي عآآآلي~


رد: ~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~


~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~



<ألف ألف مبروك ياغلا مابغيتي توافقين>
غلا/ ياحول يامضاوي توني أفتكيت من عمي وخالتي لاتكملين أنتي
مضاوي بضحكه/ طيب متى الملكه
غلا/ قلت لعمي تصير مع العرس مره وحده
مضاوي/ أحسن بعد عشان تصير الفرحه فرحتين ملكه وعرس
< وافقت غلا على ولد عمها بعد تفكير طويل لقت أنه الحل الوحيد للنسيا ومنها ترد جميل عمها عليها >
وقر عمها أن العرس والملكه راح يكونون بعد شهروصارت العائله في حاله فوضى الكل كان متحمس للعرس حتى وليد جاء عشان عرسها إلا غلا كانت تحس برود وكانت كل أسبوع تروح لبيت أبوها تجلس تفكر بحالها وتذكر أيامها في البيت الي مازالت تشوف فيه أبوها
وذاك اليوم راحت للبيت كالعاده
طبعا بعد ماتمر على ريشاب وتأخذ منه أغراض
وبعد ماجلست بغرفه أبوها تتأمل حالها من بعده
طق باب البيت فزت وتوقعت أنه يكون وليد لأنها قالت له أنها بتروح للبيت
راح تفتح الباب وأول مافتحته أنصدمت كان
<" زايد ">

@@@@@@@@@@@@

غلا بحده/ خير وش تبي ?
زايد بأبتسامه/ أفا ياغلايه مافيه تفضل
غلا/ بأي حق ?
زايد/ بحق زايد
غلا/ زايد مات
زايد/ بس رجع
غلا/ وإذا رجع مايعنيلي شئ
وسكرت الباب بس زايد كان أسرع منها ودخل قبل ماتسكر الباب
غلا بحده/ لوسمحت اطلع برى مايصير كذا أنا على وجهه زواج وشينه في حقي أنك تشوه سمعتي
هنا أنهار زايد وجلس يبكي وقال/ عشان كذا أنا جاي دخيلك ياغلا ماتزوجين
أنصدمت غلا من منظر زايد كان باين عليه التعب بس تمالكت نفسها وقالت
بسخريه/ ليش ماأتزوج موب أنا بنت ولازم تتزوج وبعدين راح أتزوج حبيبي موب واحد غريب
زايد بصوت حزين/ لاياغلا أنا عرفت الحقيقه كانت مها بنت خالتي دايم تحذف علي كلام أنك تحبين ولد عمك بس كنت ماأصدقها وياما هزئتها
وبعد العزاء دقت علي وقالت أنها سمعتك تقولين أنك راح تطلبين الطلاق بعد وفاه الوالد لأن أبوك هو الي أجبرك على الزواج عاد أنا أول ماسمعتها شكيت وقلت لازم أتأكد وجيت عندكم وقبل ماأطق الباب سمعتك تسولفين مع وليد أنك حتى لو كنتي متملكه ماراح تكونين لغيره ولاراح تكونين سعيده مع غيره فعرفت أن مها صادقه فقررت أطلقك بكرامتي قبل ماتطلبينه بس خفت تجرحك كلمه الطلاق حتى لو ماحبيتيني فرحت لوليد وعطيته الورقه وسألته بالله أنه يقولك أني ميت
طبعا هو أستغرب بس ماشرحت له شئ ومشيت وخليته حاقد علي بس ماقدرت أشرح له
غلا بسخريه/ ياسلام وش معنى هالحين عرفت أني بريئه بعدين يمكن صدق كلام مها
زايد/ بعد ماطلعتي من عندي فكرت بكلامك وقلت مو معقوله تجين تسأليني عن سبب كذبتي دامني ماأعنيلك شئ فرجعت للرياض وسألت إذا أنتي متزوجه قالوالي لا
رحت لمها وهددتها تقول الحقيقه ولا بفضحها عند زوجها طبعا هي خافت وقالت لي أنها حقدت عليك بعد ماطردتيها من البيت وقررت تنتقم منك وبس وأنا الحين جايك كلي ندم وأترجاك ماتزوجين
حست غلا بجرح كبير في قلبها قالت بألم/ ياه يازايد عذاب كل هالسنين عشان أشاعه تافه
زايد بحزن/ موب أنتي الوحيده الي تعذبتي حتى أنا ذقت الويل من فراقك
بس كملت وعدي لك أني أصير طبيب عيون مع أنك ماكنتي مصدقتني ومعك حق لأني أنا نفسي ماكنت أتوقع أكمل طب بعد ماقدمت أعتذار بعد أربع سنوات وأول ماشفتك وحبيتك كملت الطب وتخصصت طب عيون وكل هذا عشانك كنت أقول أني فقدتك بس راح أصير دكتور وأحافظ على وعدي لك
سكت غلا ماردت عليه
زايد بألم/ تكفين قولي أنك ماراح تكونين لغيري تكفين ياغلا
غلا برود/ قد طردت بنت خالتك وماني بعجزانه ماأطردك لكن أبيك تطلع بنفسك أفضل
ودخلت غرفه أبوها وبعد شوي سمعت الباب يفتح ويسكر
وأنهارت على الأرض تبكي كان أخر شئ توقعه أن زايد يصدق كذبه تافه ويسوي الدراما هذي كلها

@@@@@@@@@@@@

< غلا وش رأيك بفستاني >
غلا/ حلو
مضاوي/ بدال ماتقولين يهبل
غلابضحكه/ ولايهمك يهبل
مضاوي/ كأني أسمع جوالي يدق بروح أشوفه
وطلعت وتذكرت غلا جوالها
قامت فتحت الدرج وطلعت الصندوق وأخذت الجوال ورجعت الصندوق
وقامت سكرت باب الغرفه وفتحت جوالها وبأصابع مرتجفه فتحت على الرسايل
وكانت كلها من "هاجسي"
قرأت أول وحده وسمعت القصيده الي أرسلها وبعدها أختفى
<لاصرت بايعني أشوفك على خير>
وجلست تبكي توها فهمت معناها توها عرفت قصده
ليه يازايد ليه تصدق الكلام الي فرق بينا
وفجأه دق جوالها وأنصدمت كان مكتوب
" هاجسي "
يتصل بك
أرتبكت وصارت ماتدري وش تسوي وفي الأخير أنقطع الأتصال وبعد شوي جتها رساله من زايد
< أحلفك بالله تردين علي تكفين ياغلا أبيك تسمعيني
صعبه ياغلا عقب ماتعذبت هالسنين تكونين لغيري >
بعد تفكير طويل أرسلت له غلا
< ماتقبلت الفراق ومال يدي فيه حيله
آآآآآه لو أن الظروف المقبله تكشف قدرها
لو يعرف الشخص منا وش مع الغيب بيجيله
كان جنبنا المشاكل من قبل يوقع ضرها
والعذاب الي يذوب بعين من يفقد خليله
عندي أكبر من عذاب العين لو تفقد نظرها >
وبعد فتره طويله أرسل لها
< أنا ماأبي أكثر من الي فيك لاقيته
حنان ورقه وقلبن ياكبر بيته
سكني وسط صدرك بأيدينك
جرحي داويته
كفايه بسمتك هذي تنسيني الي عانيتة
كفايه طلتك تملأ حياتي الي
حبيته
بعد ماجيتني بحبك بعد كل الي سويته
بيبقى حبي لك وحدك وغيرك
رحت وخليته >
حست غلا بقلبها حزن كبير وجلست تفكر بداخلها
صعبه أحب شخص وأتزوج غيره
آآآآخ أي شخص وهو جفاني وصدق كلام العذال وباعني بأسرع وقت
وفجأه دق زايد ومسكت غلا وجلست تقرأ " هاجسي "
وقالت بصوت مرير/ فعلا عرفت تسمي نفسك
"هاجسي" راح أتزوج غيرك وأنت بتبقى هاجسي
آآآآآآه الله يعين القلب المجروح
وبعد ست مكالمات من زايد أرسل لها
< تكفين ياغلا ردي عشان خاطري عندك أنا أعترف أني غلطت يوم صدقت مها بس صدقني من حبي لك كنت أعمى ماقدرت أتحمل أنك تحبين غيري
وتوني عرفت أنك تحبيني ولا مارجعتيلي بالأمارات بس أخذت وقت طويل عشان أفهم
أرجوك ردي أنا ماأتخيل تكونين لغيري
أرجوك لاتعاقبيني وتزوجين شخص مابغيته وتعذبين نفسك وتعذبيني معاك كفايه سنين العذاب إلا عشتها بدونك
أرجوك ردي علي ياغلايه >
أنزلت دموع غلا وحست بضعف
كانت تحبه بس صعبه تجرح عمها الي أكرمها وعدها مثل بناته
وصار زايد يدق وغلا تحاول تلقى حل لحياتها
وفي الأخير قررت أنها تعيش حياتها بدون زايد
صح أنها راح تكون صعبه لكن واجب العائله أهم
وزايد هو الي جاب العذاب لنفسه وشملها معاه
وقررت أنها تحاول تفهم زايد أنها ماعاد تحبه على الأقل قدامه عشان ينساها ويكمل حياته وهي تقدر تنساه مع أنه مستحيل تنساه
وفي الأخير أرسلت له مقطع صوت لقصيده
< شفت وشلون خلق الله تحب الكلام
قلتلك لاتصدق حجيهم ماأقتنعت
لين ضيقت صدري بالعتب والملام
وأنت ياما حجولي عنك وماسمعت
جيتني وأنت ودك بالزعل والخصام
باين الي يبي السبه ولو ماأندفعت
غيروك العواذل طعتهم!!!!
ياحرام
عقب ماكنت مقبل بالمحبه رجعت
خلهم ينفعونك لاتزيد أتهام
من عرفتك مضره وأنت عمرك نفعت
وين كلمه أحبك وين ذاك الغرام
ليش نزلت قدرك عقب ماأنت أرتفعت
آآآآه ياقو قلبك لك عيون
تنام
تجرح الي يحبك بالكلام
ورجعت
كان لك قدر عندي وأنتهى
والسلام
غلطتي جيت كلي بالمحبه
وضعت >
وجلست غلا ساعه تنتظر رده
لكن مارد وعرفت أنه صار الي تبيه
ونزلت تحت عند خالتها ومضاوي وجلسوا يسولفون وبعد العشاء جلست مضاوي تسأل أمها عن وش بيسون للزفه
أتركم غلا وطلعت غرفتها
ولقت رساله من زايد كان مقطع صوت حزين يقول
< بحضر زفافك ياحياتي
بحضر زفاف الي هويته
وبرزف عشانك لاتحاتي
وبهديك كل الي بغيته
بهديك دمعي وعبراتي
والهم الي فيني رميته
بحضر ولو بعرسك مماتي
شايل معي قلبن نسيته
وأجمل قديم الذكرياتي
والضيم الي منك خذيته
وبذكر ليال الماضياتي
كنت الوليف الي أهتويته
كنت الذي لأجله أباتي
ساهر ونومي ماأهتنيته
بهديك في ليله وفاتي
حلم اليالي لى طويته
وأعطيك من قلبي أمنياتي
تلقى الهنا في دربن مشيته
وتعيش في راحه وسباتي
ويا الذي عقبي لقيته
بحضر زفافك ياحياتي
بحضر زفاف الي هويته >
ماأنتهى المقطع إلا كانت غلا منهاره وجالسه تبكي بحرقه وصارت تقول بصوت كله ألم/ رجائي بهالدنيا أكون لك مو لغيرك لكن صعب أني أتنكر للناس الي جازوني
آآآآخ وينك يابوي تشوف حالتي من بعدك بدال ماأخذ الي بغيته أخذت واحد عمرك مافكرت فيه
وجلست تصيح وتبكي بغرفتها والكل كان لاهي بالزواج الي بعد يومين


 
قديم 08-16-2010, 12:33 AM   #15

~طمووحي عآآآلي~


رد: ~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~


~~روايــة "أحبهـآآ ولكـــن"/ كـــآآملـــه~~



< بسم الله تبارك الله قمر ياناس والله قمر >
دمعت عيون غلا بعد ماسمعت كلام خالتها
الخاله/ هاه وشوله الدموع
مضاوي/ خليها تبكي يمه أصلن هذي عاده لدى العروس لازم أنها تبكي وغلا بيجي الي يبدل دموعها أبتسامه
الخاله/ أقول قومي دخلي غلا الغرفه لأن أخوك بيجي عشان أول مايجلس ندخلها عليه
حست غلا برجفه أول ماسمعت أن المعرس جاي
دخلتها مضاوي الغرفه وراحت تكمل شغلها
وجلست غلا ترتجف ودموعها تسيل كان عندها أمل أن هذا كله حلم

@@@@@@@@@@@@

كان الكل في قاعه الرجال مبسوط ويضحك
وفجأه أنتبهوا للشاب الي دخل عليهم
أول ماشاف وليد أن الشاب هذا هو زايد عصب
والكل كان يناظر بفضول
إلا عامر كان يبتسم

@@@@@@@@@@@@

كانت غلا تبكي بصمت وتسمع أصوات الي برى في حركه دايمه
وفي الأخير دخل عمها وليد
وقال عمها/ يله وأنا أبوك المعرس ينتظرك
قامت غلا بحركه صعبه وحست أن رجلينها يالله تشيلها
وأول مامشت خطوتين سمعت
" أجيك يسلم رأسك
وشلون ماأجيك "
وأرتجفت أيدينها كانت أغنية زفتها الأغنيه الي تحبها
وحست أن الأرض تدور قدامها حس فيها وليد وقام يسندها بقوه عشان ماتطيح
وأول مادخلت على المعرس
أنصدمت
لالالالامستحيل يكون زايد
وشافت زايد يبتسم لها وألتفت لعمها ولقته يبتسم لها حتى وليد أبتسم لها
وحست أنها في حلم وماقدرت تكمل مشيها
وفجأه شافت العالم كله أسود وطاحت مغمي عليها

@@@@@@@@@@@@

أول مافتحت غلا عيونها حست العالم يدور من حولها
رجعت سكرت عيونها ثم أفتحتها ولقت نفسها تناظر في ثريا كبيره فوق على السقف
وألتفت لقت نفسها في غرفه نوم غريبه عليها وكانت منسدحه على السرير بفستان العرس
وفجأه أنفتح باب الغرفه ودخل منه زايد وكان لابس بجامه نوم
أبتسم وقال/ أمم أول مره أشوف عروس يغمى عليها بليله عرسها
جلست تناظر فيه بخوف قرب وجلس جنبها على السرير أرجعت على ورى بسرعه أنتبهه لحركتها وضحك
قال/ غلايه وش فيك أول مره تخافين مني
قالت بقلق/ وش صار
زايد بضحكه/ أبد في الزفه أغمى عليك
غلا/ قصدي أنا كنت بأنزف على عامر وشلون صرت أنت
زايد/ أها هذي أسألي فيها مضاوي
غلا بأستغراب/ مضاوي!!! ليه
زايد/ هذا ياستي مضاوي سمعتك وهي عند الباب تبكين وتحنين لأيامنا الي راحت
فأنكسر قلبها عليك فراحت وقالت لعامر أخوها كل شئ وكيف أنك تحبيني وصعب تعيشين من غيري وأنك وافقت على عامر عشان حبك لعمك
ضحك زايد أول ماشاف وجه غلا يتورد من الحياء
ضربها بأصبعه على خدها
وقال/ طلعتي تحبيني وأنا ماأدري
غلا/ بعدين وش صار
زايد/ أبد طال عمرك وأنا جالس بهمي وأحزاني مادريت إلا واحد دق على جوالي وطلب يقابلني وقابلته وطلع عامر وسألني وش كثر حبك لغلا
قلت/ حبها خلاني أدرس الطب عشانها وأحصل على أعلى الشهادات وأترقى لأعلى المناصب وتطلبني بلدان
وتسألني وش كثر أحبها
ضحك وقالي السالفه وطلب مني أجي يوم العرس كاشخ
في البدايه ترددت وبعدين قلت وش أبخسر إذا رحت
وأول مادخلت عليهم وليد عصب وعامر دخلني وجلست أنا وهو وعمك وليد وحكى لعمك القصه
وقال أنه مايرضى يكسر قلب بنت عمه وطلب من عمك أنه يزوجنيك اليله وبخصوصه هو مرده بيلقى الي تصير من نصيبه في البدايه عمك جلس يفكر ثم سأل وليد عن رأيه ورد عليه وليد أن الشور شوره فقام عمك وضمني واصني عليك ورحنا للزفه
وألت زايد لقى غلا تبكي
قال بأهتمام/ وشوله تبكين ?
غلا بدموع حزينه/ أبكي على حالي كنت زوجي ثم مت وفجأه حيت وبعدها طلعت عايفني وفي الأخير كنت أبتزوج عامر طلعت أنت
أنا أحس أني في حلم
زايد/ أعاف العالم كله ولاأعافك
غلا بألم/ وش تسمي الي سويته
زايد بحزن/ كنت غرقان في حبك حتى أني كملت دراستي للطب عشانك بس كنت مثل أي شاب أتمنى أسمع كلمه أحبك لكن أنتي كنت أحس في بعض الأحيان أنك مجبوره علي وقررت أني عقب زواجنا بخليك تحبيني غصب وكانت مها في كل مره ترمي علي كلام وفي الأخير أنك تحبين ولد عمك حسيت بقلق شوي ورحت لبيتكم وقبل ماأدخل سمعت حوارك مع وليد وبدال ماأستخدم عقلي وأعرف أنك تقصديني أعماني الشيطان ورحت للبر أفكر بهدوء وعرفت أني ماراح أتحمل إذا طلبتي مني الطلاق فقلت أطلقك من نفسي
بس مابغيت أجرحك بورقه الطلاق حتى لو ماكنت أعنيلك شئ وفي الأخير رحت لوليد وقلت له يقولك أني ميت وبكذا كلها يومين وتنسين
غلا بضحكه حزن/ أنسى وشلون أنسى وأنت ماتغيب عن بالي
زايد بألم/ حتى أنا ياغلا ماذقت السعاده من بعدك حتى أمي غصبتني أتزوج مها بس أني رفضت ورحت أدرس والحزن كاسيني وماتصدقين أول ماشفتك بالإمارات انصدمت وحسيت بشعور غريب كان فرحه شوفتك مع حزن أنك لغيري
وضحك بمراره وكمل/ حتى حكيم كان يعرف قصتي وحاول يتطفل عليك ويجيبلي أخبارك لعل وعسى نرجع لبعض
وفتره علاجك كان مايكتمل يومي من غير ماأشوفك حتى أني حسيت بسعاده في الأيام الي قضيتيها في المستشفى
بس ياخساره طلعت أغبى شخص في العالم وماحافظت على ملاكي يوم كان بيدي
غلابأبتسامه/ تصدق كنت أدعي ربي أن كتب لي النظر أنه يكون أول شخص أشوفه هو أنت وفعلا كنت أنت أول شخص شفته
ضمها زايد لصدره وقال/ آآآآآه ياغلا ياكثر ماأشتقتلك حتى أني كل ليله أمسك نفسي لا أدق عليك
غلا/ صدق أنت ليش ماألغيت رقمي
زايد/ ماأدري يمكن كنت أعتبره همزه وصل بينا
ضحكت غلا وأنتبهت أن طرحه فستانها مرميه على الأرض
ألتفت على زايد وقالت/ ليش طرحتي بالأرض
زايد بأبتسامه المذنب/ ضايقتني فرميتها
غلا بعصبيه مصطنعه/ لاياشيخ
زايد يحاول يغير الموضوع/ يوه ياغلايه ليتك شايفتني بالبشت كنت أجرح ولا أدواي طلعت فتنه
ضحكت غلا من قلب وضحك معها زايد وضمها لصدرها وعرفوا أنه
" لاوجود لزايد أو غلا
من دون بعض "
===================
The End
النهاية
لامانة منقولة

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 07:40 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0