ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي المصيبة الكبرى و الداهية العظمى يوجد هنا المصيبة الكبرى و الداهية العظمى منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 09-21-2010, 05:58 AM   #1

ˇ ω ۩ ام ورد ۩ ิˇωˇ

:: كاتبة ألماسيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 44045
تاريخ التسجيـل: Dec 2008
مجموع المشاركات: 11,338 
رصيد النقاط : 0

Question المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


المعصية ظُلمة تغلّف القلب،
يُحسّ بها ذو الذنب،
كما يحس بظلمة اليل غدًا زحفت جيوشه وأدلهم
والطاعة إشراقة نور،
تنفسح بها النفس،
فتعرض عن دار الغُرور
وتقبل عن دار الخلود
وأي امرئ أُشرب المعاصي نُكت في صدره نُكَت
سوداء حتى تغلف القلب .فيصير كسواد الحَلَك




وأي قلب أنكر المعاصي نُكت فيه نُكت بيضاء،
حتى يصبح أبيض مثل الصَّفا.



وقد يخوض المرء العاصي لجّة المعاصي، ويعتاد الذنب ويألفه،
فلا يرجو النجاة، ولا يُمكَّن من أن يَستغيث أو يصيح،




إذا تقر هذا فاعلمي أن الوقوع في الخطأ ليس هو الخطأ بعينه،
وإنما الإصرار على الخطأ والمعصية هو المصيبة الكبرى والداهية العظمى







فكم من صغيرة كانت بالإصرار عليها كبيرة!
وكم من ذنب صغير أدى الإصرار عليه بصاحبه إلى الكفر!
وكم من صغيرة يراها الإنسان كذلك وهي عند الله عظيمة بسبب الإصرار عليها،
والتمادي في فعلها، وترك الإقلاع عنها؛ مع ظهور الأدلة، وضوح الحجة.
الإصرار على المعصية مصيبة ذلك قد يكون سبباً في سوء الخاتمة،
والنهاية المؤسفة!
كم من إنسان أصر على ترك الصلاة فمات على ذلك!
ماذا يقول لله رب العالمين؟ وبماذا يلاقيه؟
كم من إنسان أصر على الفجور وشرب الخمور،
فكان آخر حياته ذلك..

 
قديم 09-21-2010, 06:06 AM   #2

مهجة الفؤاد


رد: المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


المصيبة الكبرى و الداهية العظمى

بارك الله فيكي

 
قديم 09-21-2010, 11:09 AM   #3

احلام شاعرة


رد: المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


المصيبة الكبرى و الداهية العظمى

جزاك الله خير

 
قديم 09-21-2010, 11:48 AM   #4

•(- •♥رحاب عمرو♥•-)•


رد: المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


 
قديم 09-21-2010, 11:55 AM   #5

سارة احمد صالح


رد: المصيبة الكبرى و الداهية العظمى


المصيبة الكبرى و الداهية العظمى

جزاكي الله خير عنا

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 09:37 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0