ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي يا أمة الله أنذرتك النار .. يوجد هنا يا أمة الله أنذرتك النار .. منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 11-01-2010, 12:57 AM   #1

خآطري أإآشوفگ

:: كاتبة قديرة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 105276
تاريخ التسجيـل: Mar 2010
مجموع المشاركات: 2,232 
رصيد النقاط : 0

يا أمة الله أنذرتك النار ..


يا أمة الله أنذرتك النار ..

<< يا أمة الله : أنذرتك النار !! صرخة دوّى

بها محمد صلى الله عليه وسلم في مسمع التاريخ قبل

أربعة عشر قرناً من الزمان لأحب الناس إليه وأقربهم منه


يا أمة الله : أنذرتك النار !!

صرخة دوّى بها محمد صلى الله عليه وسلم في مسمع التاريخ قبل أربعة عشر قرناً من
الزمان لأحب الناس إليه وأقربهم منه وأغلاهم عنده ، حيث قال :
" يا فاطمة بيت محمد أنقذي نفسك من .. النار .. لا أغني عنك من الله شيئاً "
يا صفية عمة رسول الله : أنقذي نفسك من النار .. لا أغني عنك من الله شيئاً .. "
"صحيح البخاري"
وها أنا ذا أهتف بها من بعده تأسياً به ، فاسمعيها مني وخذيها عني ، فوالله إني لأخاف
عليك منك !!
فأنقذي نفسك من النار فلن يغني عنك من الله أحداً ، ولن تجدي لك من دون الله ملتحداً ،
فلا ملجأ ولا منجى ولا ملتجأ من الله إلا إليه .


يا أمة الله : أنذرتك النار !!
وسطوة الواحد القهار... ونقمة العزيز الجبار .. وأن تطردي من رحمة الرحيم الغفار
يوم تعودين إليه .. وتقبلين عليه .. وتقفين بين يديه ... وحيدة فريدة ... طريدة شريدة .
مسلوبة من كل قوة .. محرومة من كل نصرة .. فمالك من الله من عاصم .. وليس لك من
دونه راحم .

لو أبصرت عيناك أهل الشقا *** سيقوا إلى النار وقد أحرقوا
شرابهم الصديد في قعرها *** وفي لج المهل قد أُغرقوا
وقيل للنيرا أنْ أحرقي *** وقيل للخُزَّان أن أطبقوا

يا أمة الله : أنذرتك النار !!
يوم تعرضين عليها .. وتردين على متنها
فترين لهيبها .. وتبصرين كلاليبها .. وتلمحين أغلالها وأنكالها فلا تدرين : أتنجين من الوقوع
فيها وتنقذين منها ؟! فتسعدين للأبد !!
أم تقذفين إليها .. وتعذبين بها ؟! فيا تعاسة الجسد .. ويا حرقة الكبد.. ويا شقاءً ليس له أمد !!



وأغلاهم عنده ، حيث قال : " يا فاطمة بيت



يا أمة الله : أنذرتك النار!!

التي تناهت في الحرارة ... وزادت في الاستعارة
{ وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ الَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ
مَا يُؤْمَرُونَ }
فلو تعالت صيحات أهل النار ما رحموهم .. ولو طالت زفراتهم لما أنقذوهم
ولو تواصلت أنّاتهم وحسراتهم لما ساعدوهم
وكلما أرادوا أن يخرجوا منها لما فيها أعادوهم وبمقامع الحديد طرقوهم .. وبالأنكال
والأغلال قيدوهم .. فيا ذلة الحال.. ويا سوء المآل .. ويا بؤساً ليس له نهاية .
ولو طالت الشكاية من تلك النكاية !!

وقرِّبت الجحيمُ لمن يراها *** فيا لله من خوف العباد
وقد زفرت جهنم فاستكانوا *** سقوطاً كالفراش وكالجراد
وقد بلغت حناجرهم قلوبٌ *** وقد شخصوا بأبصارٍ حدادٍ
نودوا للصراط ألا هلموا فهذا ويحكم يومُ المعاد

يا أمة الله : أنذرتك النار!!

فحرها شديد ... وقعرها بعيد .. ومقامع أهلها من حديد .. يقذف فيها كل جبار عنيد
وهي تنادي : هل من مزيد ؟! هل من مزيد ؟!
{ كُلَّمَا أَرَادُوا أَن يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ }
{ ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ الّهَ لَيْسَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ}


يا أمة الله :
أنذرتك ناراً تلظى لا يصلاها إلاّ الأشقى فهو بنارها يتكوّى وهي نزاعة للشوى جالبة للعناء ..
مدينة للشقاء.<SPAN cas=pe-onvrdgmb/FOTBRiz4kموطن للأذان ... ومرتع للأسى<SPAN cas=pe-onvrdgmb/FOTBRiz4kمنكة للرؤوس .. مخزية للنفوس&b/FOTBRiz4kمضجة للجلود ... محرقة للكبود&b/FOTBRiz4kفهي نار الجحيم والعذاب الأليم والعقاب العظيم .

أعوذ بربي من لظى وعذابها *** ومن حال من يهوي بها يتجلجلُ
ومن حال من في زمهرير مُعذَّب *** ومن كان في الأغلال فيها مُكبَّلُ




يا أمة الله
أنذرتك يوم الحسرة ..... إذ القلوب لدى الحناجر .. يوم يبعثر ما في القبور ويحصّل ما في
الصدور .
ويظهر ما احتوته الضمائرفي ذلك اليوم الموعود وشاهد ومشهود
عندما تنطق عليك الشهود وتفضحك فيه الجلود .
يوم تأسفين وتندمين ، عندما تُسألين وتحاسبين عما كنت تفعلين وتعملين !!
يوم تُفتّح أبواب الجنان ، فيدخل منها وفد الرحمن ، للرضى والرضوان والنعيم والأمان
والسعادة والإحسان.
وتوصد أبواب النيران على أهل العذاب والهوان والخسران والحرمان .
فمن أي باب تلجين ؟!
أفي دار المتقين المنعمين ؟!
أم في دار المعذبين المطرودين ؟! ومن رحمة الله محرومين ؟!
في العقاب الشديد والعذاب المهين !!


يا أمة الله :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ... قُمت على باب النّار ، فإذا عامَّةُ من دخلها
النساء" وقال صلى الله عليه وسلم :" اطّلعتُ في الجنة فرأيتُ أكثر أهلها الفقراء ،
واطّلعتُ في النار فرأيت أكثر أهلها النساء " .



يا أمة الله :
رب طاعة تستصغر .. تكون عقباها مقاعد الصدق عند المليك المقتدر في جنات ونهر .
ورب معصية تحتقر .. يكون عقابها نار سقر فلا تبقي ولا تذر .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله ، والنار مثل ذلك ".
فتجنبي – أخيتي – وهج الحريق ..
لا تسلكي تلك الطريق .. التي ختامها جحيم من لا يستفيق !!
وهم يصطرخوا .. يولولوا .. يتحسروا
ياويحهم .. صراخهم من يسمعه ؟!
عذابهم من يمنعه ؟ !
بكاءهم .. عويلهم .. من يرحمه ؟! من ينفعه ؟!
فُيسألون : ما الخبر ؟! { مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ } .
فيجب أهل تلك المعمعة .. والخاتمة المخيفة والنهاية المفجعة : إنها الفريضة المضيعة.
{ لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ } فقطعنا كل صلة لنا بمن هو أقرب إلينا من حبل الوتين .
فليتك تدركين بما تفرطين ... أو تشعرين مما تحرمين
أو تذكرين وقوفك بين يدي رب العالمين ، يوم الجزاء والدين !!

محمد أنقذي نفسك من .. النار .. لا أغني عنك

فيا أمة الله
الصلاة ... الصلاة
وكيف تطيب الحياة بدون هذه الصلاة !! وفيها رضاء الإله ، وبها سبيل النجاة
فهي دليل السعادة وسبيل النجاح
فمن ضيع في البداية " حي على الصلاة " أضاع – ولاشك – في النهاية " حي على الفلاح "!!
وأنذرتك النار وكأني أُبصرها ترمي بشر كالقصر ، كأنه جمالة صفر تريد أن تحتويك
وبنارها تصليك .
وإلى أي حال يصيرون ؟
وفي أي دار يحشرون ؟!
فمالهم لا يفقهون ؟!
وتباً لهم مما يجرمون !! وسيندمون !! { وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ }
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" صنفان من أهل النار لم أرهما ، قوم معهم سياط
كأذناب البقر يضربون بها الناس ..... ونساء كاسياتُ عارياتُ ، مميلاتُ مائلاتُ ،
رؤوسهنَّ كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ، ريحها وإن ريحها لتوجد
من مسيرة كذا وكذا ".
قال صلى الله عليه وسلم : " خير نسائكم الودود الولود ، المواتية ، المواسية إذا اتَّقين الله .
وشرُّ نسائكم المتبرجاتُ المتخيلات ، وهن المنافقات ، لا يدخل الجنة منهن إلا مثلُ الغراب
الأعصم ". السلسلة الصحيحة للألباني "1849"
والغرب الأعصم : هو أحمر المنقار والرجلين وهو كناية عن قلة من يدخل من النساء ،
لأن هذا الوصف في الغربان قليل !!


يا أمة الله : أنذرتك النار!!
وأنذرتك النار لحرارتها المتناهية وعيونها الآنية يوم تأتي لها سبعون ألف زمام مع كل
زمام سبعون ألف ملك يجرونها لها تغيظاً وزفيراً . تكاد تميز من الغيظ وهي تفور وبحرها
تثور .
أن يصلك شيء من حرارتها من أجل أن تنتعلي كعبك العالي الذي يطرق وجه الأرض
بصوته العالي ليلفت الأنظار ولتستدير وجوه بعض الغافلين .. فيلمحوا ما يخطف الأبصار
من بهرج الون وزخرف الدثار
قال تعالى :{ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى الَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا
الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } سورة النور آية : [31]
وأنذرتك النار لعفنها ونتنها و زهمها أن تدرك خباثة ما فيها لزخة من عطر ،،
سكبت فوق النحر ،،
لتستقر في قلوب العابرين كموجة عاتية تلطم وجه الصخر ،،
والوزر بها يستشري ، فيا له من أثر ما أبلغه !! .. وفي قلوب أهل الهوى ما أوقعه !!
وعند رب الكون ، ما أقبحه !! ما أشنعه !!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" أيُّما امرأة استعطرتْ ثم خرجت ، فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية ٌ،
وكل عين زانية" . صحيح الجامع
وقال لمن خرجت إلى المسجد للصلاة وليس للسوق أو أماكن الخنى والمآرب الأخرى ؟!! :
" أيُّما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد ، لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل ً". صحيح الجامع
وبعد هذه النذارة ، أُذكر ُّ بتلك البشارة لمن زلت بها أقدامها في أوحال المعاصي وحضيض
الذنوب وقيعان السيئات فتابت وأنابت وإلى الله استجابت


فيا أمة الله :
أما آن أوان الاستفاقة ؟!
أو ما قد حان زمان الانطلاقة ؟!
مركب الإيمان بالرحمن ...
وشعاع النور بالطاعة ..
هذا وقته .. فهل تعلني للكون انبثاقه ؟! وانعتاقه ؟!
فعذاب الله – يا أمة الله – ليس في وسعك احتماله ولا لك عليه طاقة .


!!

من الله شيئاً " يا صفية عمة رسول الله :

فهيا أخي الحبيب... بادر بفعل الخيرات، فإنها الباقيات الصالحات.

وصدق القائل حيث قال:


العين تبكى على الدنيا وقد علمتأن السلامة فيها ترك ما فيهالا دار للمرء بعد الموت يسكنهاإلا التي كانت قبل الموت يبنيهافإن بناها بخير طاب مسكنهوإن بناها بشر خاب بانيهافلا تركن إلى الدنيا وزخرفهافلا شك أن الموت يفنينا ويفنيها



وقال آخر:




تزوَّد من الدنيا فإنك راحلوسارع إلى الخيرات فيمن يسارعفما المال والأهلون إلا ودائعولابد يوماً أن ترد الودائعما ينفع الإنسان في قبرهإلا التقى والعمل الصالح



نداء:
يا أهل الديار الموحشة، والمحال المقفرة، والقبور المظلمة... يا أهل التربة... يا أهل الغربة...
يا أهل الوحدة... يا أهل الوحشة...
أنتم لنا فرط سابق، ونحن لكم تبع لاحق، أما الدور فقد سُكِنت، وأما الأزواج فقد نُكِحت، وأما
الأموال فقد قُسِّمت، هذا خبر ما عندنا، فما خبر ما عندكم؟
أما لو أُذِن لهم في الكلام لأخبروكم أن خير الزاد التقوى، فاعمل أخي الحبيب ما تلقى نفعه
بعد موتك، وبادر أيام صحَّتك بالعمل الصالح، فيخشى على مَن فرَّط في ذلك، أن يصل إلى
الميعاد بغير زاد.

أنقذي نفسك من النار .. لا أغني عنك من الله
شيئاً .. " "صحيح البخاري" وها أنا ذا أهتف بها











فهيا...






قف من نفسك وقفة صدق وقل لها:

يا نفس... كيف أنت مني غداً ؟! وقد رأيت ركاب أهل الجنة يسعى نورهم
بين أيديهم وبإيمانهم. كيف بك وقد حيل بينك وبينهم؟!
هل سينفع الندم؟! هل ستغنى الحسرات ؟!
أم هل سينفع طلب الرجوع بعد الممات؟

من بعده تأسياً به ، فاسمعيها مني وخذيها عني ،

ويحك يا نفس... تنشغلين بعمارة دنياك مع كثرة خطاياك
كأنك من المُخلَّدين، أما تنظرين إلى أهل القبور كيف
جمعوا كثيراً فصار جمعهم بوراً، وكيف أمَّلوا بعيداً
فصار أملُهم زوراً،
وكيف بنوا مشيداً فصار بنيانهم قبوراً!!
ويحك يا نفس... أما لكِ بهم عبرة، أما لك إليهم نظرة؟!


فوالله إني لأخاف عليك منك !! فأنقذي نفسك من النار
<DIV align=center>
أتظنين أنهم دعوا إلى الآخرة، وأنت من المخلدين؟!
هيهات... هيهات !! ساء ما تتوهمين، ما أنت إلا في هدم عمرك منذ سقطت
من بطن أمك.
ويحك يا نفس..تعرضين عن الآخرة وهي مقلبة عليك، وتقبلين على الدنيا وهي فارّة معرضة عنك!!
فكم من مستقبل يوماً لا يستكمله، وكم من مؤمل لغد لا يبلغه؟
ويحك يا نفس... ما أعظم جهلك، أما تعرفين أن بين يديك جنة أو نار، وأنت سائرة إلىأحدهما؟!
فما لك تمرحين وتفرحين، وباللهو تنشغلين، وأنت مطلوبة لهذا
الأمر الجسيم؟!
عساك اليوم أو غداً بالموت تُخْتطفين.
ويحك يا نفس... أراك ترينَّ الموت بعيداً، والله يراه قريباً، فما لك لا تستعدين للموت وهو

<B><FONT size=4>أقرب إليك من كل قريب؟ أما تتدبرين؟!BRDIVA style="CL:rgb(59,6271); -DECORATION: none" href="https://www.al-amakn.net/up/uploads/images/al-amakn-04d2ec97e1.jpg" target=_blank>
فلن يغني عنك من الله أحداً ، ولن تجدي لك


يا نفس... انظري واعتبري بمن سكن القبور بعد القصور، واعلمي
أن الفرصة واحدة لا تت فإذا جاءت السكرة فلا رجعة ولا عودة.
فأنت في دار المهلة، فجاهدي قبل النقلة، قبل أن تقولي:
{... رَبِّ ارْجِعُونِ لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ} (المؤمنون)

يا نفس قد أزف الرحيلُ،، وأظلَّك الخطبُ الجليلُ
فتأهبي يا نفسُ لا يلعبنَّ ،، بك الأملُ الطويلُ
فلتنزلنَّ بمنزلٍ ينسى ،، الخليل فيه الخليل
وليركب عليك فيه ،، من الثَّرى ثقلٌ ثقيلٌ

من دون الله ملتحداً ، فلا ملجأ ولا منجى ولا


يا نفس توبي قبل أن تقولي: { هَلْ إِلَى مَرَدٍّ مِّن سَبِيلٍ }

(الشورى:44)
يا نفس توبي قبل أن تقولي: { يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ الَّهِ }
(الزمر:56)
يا نفس توبي قبل أن تقولي: {... رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ}
(المؤمنون:99-100)
يا نفس توبي قبل أن تقولي: { لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ }
(الزمر:58)
يا نفس توبي قبل أن تقولي: { رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ }
(المنافقون:10)
يا نفس توبي قبل أن تقولي: {يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي }
(الفجر:24)




يا نفسُ توبي فإن الموتَ قد حانا ،، واعصِ الهوى فالهوى مازال فتَّانا

في كل يومٍ لنا ميت نُشيِّعه ،، ننسى بمصرعه آثار موتَانا
يا نفسُ مالي ولأموال أكنزُها ،، خلفي وأخرج من دنياي عُريانا


مالنا نتعامى عن مصارعِنا ،، ننسى بغفلتِنا من ليس ينسانا

ملتجأ من الله إلا إليه . يا أمة الله :


أسأل الله أن يرزقنا حياة القلوب ..

وأن يغفر لموتانا وموتى المسلمين ..

وأن يرحمنا اذا صرنا الى ماصاروا عليه..











أنذرتك النار !! وسطوة الواحد القهار... ونقمة العزيز الجبار ..











وأن تطردي من رحمة الرحيم الغفار يوم تعودين إليه ..

 
قديم 11-01-2010, 09:23 AM   #2

التائبه99


رد: يا أمة الله أنذرتك النار ..


يا أمة الله أنذرتك النار ..

اسال الله ان ينجينا من النار اللهم انا نسالك الجنه وما قرب اليها من قول وعمل ونعوذبك من النار وماقرب اليها من قول وعمل مشكوره

 
قديم 11-01-2010, 09:28 AM   #3

رسولى قدوتى وحبيبى


رد: يا أمة الله أنذرتك النار ..


يا أمة الله أنذرتك النار ..

بارك الله فيكى
اللهم انا نسالك الجنه والنجاة من النار

 
قديم 11-01-2010, 09:37 AM   #4

ام طير الجنة


رد: يا أمة الله أنذرتك النار ..


يا أمة الله أنذرتك النار ..

يعطيكي العافية

 
قديم 11-01-2010, 12:45 PM   #5

خآطري أإآشوفگ


رد: يا أمة الله أنذرتك النار ..


يا أمة الله أنذرتك النار ..

الله يعافيكم نورتو ..

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 01:22 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0