ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > السيدات و سوالف حريم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
السيدات و سوالف حريم الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر يوجد هنا الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر سوالف حريم و نقاشات مواضيع تخص المرأة و المواضيع التي ليس لها قسم خاص بها

فساتين العيد


 
قديم 12-26-2010, 03:43 AM   #1

فدو أزياء

من كبار عضوات ازياء

الملف الشخصي
رقم العضوية: 115385
تاريخ التسجيـل: May 2010
مجموع المشاركات: 40,183 
رصيد النقاط : 27

Lightbulb الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر

 إذا كنت ممن يعانين من انتقادات دائمة بسبب حبك
للثر ثر ه :ghjgjh: يمكنك أن ترتاحي، لأن علماء النفس

إذا كنت ممن يعانين من انتقادات دائمة بسبب حبك للثر ثر ه :ghjgjh:

يمكنك أن ترتاحي، لأن علماء النفس يؤكدون أنّ هذه العادة ليست "سيئة" كما يعتبرها الجميع.

فهي، وإن تزعج أحياناً شريك أو بعض المحيطين بك،

إلا أنها قادرة على تحريرك من التوتر، وقد تكون فعالة أكثر من أي علاج. :56 (1):

تجدين نفسك أحياناً تتحدثين مع امرأة جالسة على طاولة مجاورة في مطعم رغم أنك لا تعرفينها،

أو مع البوابة أو مصفة شعرك عن كل شيء وعن لا شيء في الوقت نفسه،

عن الأيام الجميلة التي تمرّ او العطلة الصيفية التي لا تزال بعيدة أو حتى عن أحدث صيحات الموضة.

قد لا يبدو أنّ لهذه الأمور أي أهمية، إلا أنها أساسية،

لأنها تسمح لك بالهروب قليلاً من همومك اليومية وبالتواصل مع الآخرين.

ومن ناحية اخرى، عندما تأخذ هذه الثرثرات طابعاً أكثر جدّية،

كالتحدث عن الهموم أو عن الأمور التي تزعجك، فهي سوف تريحك من دون أدنى شك. :ok:

تقول الأخصائية النفسية ومؤلفة كتاب "الثقة بالنفس"

(باللغة الفرنسية وصادر عن دار نشر فلاماريون)

ماري حادّو

أن الدردشات الصغيرة أو الثرثرة تحدّ من الإجهاد والتوتر.

فالتحدث يخرج مشاعرنا الايجابية أو السلبية، وكذلك الفرح او الحزن،

ولا يسمح لها أن تبقى مكبوتة في أعماقنا. وهذا يفسر سبب كون المرأة أقلّ عنفاً من الرجل،

وأنّ عدد النساء في السجون أقلّ من عدد الرجال.


تقتصر أحياناً عملية التواصل مع الآخرين في حياتنا اليومية على تبادل بعض المعلومات العملية،

بدون أي أحاديث حقيقية. عليك أن تستعيدي متعة التحدث، خصوصاً مع أولادك.

فلا أحد يحبّ الثرثرة مثلهم، لكن تجنّبي أن تتحول الاحاديث دوماً إلى نوع من المساءلة او التحقيق،

بل إفسحي المجال لأطفالك ليفصحوا عما في داخلهم وعما يزعجهم،

علماً أنّ الأولاد يعشقون التحدّث، وقد تفاجئك مخيلتهم ورؤيتهم للعالم من حولهم.

خصصي لهم دوماً وقتاً لتبادل الآراء والتعبير عما يريدونه، بدون الضغط عليهم.

أطفئي التلفزيون خلال العشاء،

أدخلى إلى غرفهم قبل النوم وتعلمي أن تصغي على مشاكلهم

وتنصحيهم بدلاً من الحكم عليهم فوراً.

أما مع الشريك، فلا يجب أيضاً أن تهملي موضوع "الأحاديث"،

فرغم أنه يتهمك أحياناً بالثرثرة، إلا انه لا بدّ لكما من التحدّث في كل الامور،

البسيطة منها والمعقّدة، وإلا أصبحت الحياة بينكما جحيماً لا يطاق.

وتذكري دوماً أنكما قد تصلان إلى مرحلة ينعدم فيها التواصل بينكما لمجرد

أنك تظنين أنه لا يحب الاستماع إليك.
يؤكدون أنّ هذه العادة ليست "سيئة" كما يعتبرها الجميع. فهي،

وإن تزعج أحياناً شريك أو بعض المحيطين بك، إلا أنها

قادرة على تحريرك من التوتر، وقد تكون فعالة أكثر من

أي علاج. :56 (1): تجدين نفسك أحياناً تتحدثين مع امرأة

 
قديم 01-12-2011, 04:57 PM   #2

منة القلب


رد: الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر

يسلمو موضوع رائع

 
قديم 01-22-2011, 05:44 AM   #3

فدو أزياء


رد: الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


 
قديم 01-22-2011, 05:47 AM   #4

ام اياد2


رد: الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


 
قديم 01-25-2011, 05:53 AM   #5

فدو أزياء


رد: الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 03:16 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0