ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي اسم الله الملك يوجد هنا اسم الله الملك منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 03-15-2011, 08:28 PM   #1

حنان حنونة

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 152658
تاريخ التسجيـل: Jan 2011
مجموع المشاركات: 162 
رصيد النقاط : 0

فراشة متحركة اسم الله الملك


اسم الله الملك

اسم الله الملك

بسم الله الرحمن الرحيم


أسم الله الملك


إن من أسماء الله الحسنى : الملك ، "وإن لله تسعةً وتسعين اسماً من أحصاها دخل الجنة ".

قال تعالى :

هُوَ للَّهُ لَّذِى لَآ إِلَهَ إِلَّا هُوَ لمَلِكُ لقُدُّوسُ لسَّلَمُ لمُؤمِنُ لمُهَيمِنُ لعَزِيزُ لجَبَّارُ لمُتََبِّرُ‌ سُبحَنَ للَّهِ عَمَّا يُشرُِونَ () (سورة الحشر)

وقال تعالى :

مَلِكِ يَومِ لدِّينِ () (سورة الفاتحة)

وعند السادة الشافعية يجب أن تقرأ في الركعة الأولى : مالك يوم الدين ، وفي الركعة الثانية: ملك يوم الدين ، وقد ورد هذا الاسم في آية أخرى .

قال تعالى :
فِى مَقعَدِ صِدقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقتَدِرِ () (سورة القمر)


وفي آية رابعة قال تعالى :


قُلِ للَّهُم مَلِكَ لمُلكِ تُؤتِى لمُلكَ مَن تَشَآءُ وَتَنزِعُ لمُلكَ مِمَّن تَشَآءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَآءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَآءُ‌ بِيَدِكَ لخَيرُ‌ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَىءٍ قَدِيرٌ () (سورة آل عمران)

وفي آية خامسة قال تعالى :

فَسُبحَنَ لَّذِى بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَىءٍ وَإِلَيهِ تُرجَعُونَ () (سورة يس)

تعريف الملك :

القدرة على التصرف إذاً هو من أسماء الذات ، وهو من أسماء الأفعال، فيمكن أن يكون من أسماء الذات ومعناه : القدرة على التصرف ، ويمكن أن يكون من أسماء الأفعال ومعناه المتصرف .

حديث قدسي : "أنا ملك الملوك ، ومالك الملوك ، قلوب الملوك بيدي ، فإن العباد أطاعوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالرأفة والرحمة ، وإنِ العبادُ عصوني حولت قلوب ملوكهم عليهم بالسخط والنقمة ، فلا تشغلوا أنفسكم بسب الملوك ، وادعوا لهم بالصلاح ، فإنّ صلاحهم بصلاحكم" .

الله : ملك بل مالك الملوك ومعنى هذا أن أي شيء يُملَّك مالكه الله سبحانه وتعالى ، وقال بعض العلماء : الملك هو الذي يحكم ولا يملك، والمالك هو الذي يملك ولا يحكم ، والله سبحانه وتعالى مالك وملك .

أحياناً يملك الإنسان الشيء ولا ينتفع به وليس من حقه أن يتصرف فيه، وأحياناً ينتفع فيه ويتصرف فيه ولا يملكه ، وأحياناً يملك الشيء وينتفع به ويتصرف فيه وليس المصير له ، مثال بيت يملكه ملكاً حراً شرعياً يسكنه ، فإن صدر قرار استملاك يصبح مصيره ليس له ، إذاً إذا قلنا إن الله سبحانه وتعالى هو مالك الملك : يملك الشيء ويتصرف به ومصيره إليه ، فتكون أعلى درجات الملكية هي ملكية الله سبحانه وتعالى .

سئل أعرابي يملك قطيعاً من الغنم ، لمن هذه ؟ قال : لله في يدي ، فالمؤمن الصادق : بيته ومتجره ، سيارته ، خبرته ، مكانته ، شهاداته ، يراها بملك الله عز وجل .

مثال : أعلى طبيب في اختصاصه، إذا تجمدت خثرة في دماغه ، يفقد ذاكرته فمصيره إلى مستشفى المجانين، إذاً مَن مالك الملك ؟ الله سبحانه وتعالى .

هذه العين التي ترى بها ، من مالكها ؟ الله سبحانه وتعالى ، هذه الأذن، هذا اللسان ، هذه الحركة ، هذه القوة ، أيْ مِن لوازم الأيمان : أن ترى أن كل شيء بحوزتك هو ملك لله عز وجل سمح لك أن تتصرف به . لمن هذا القطيع يا فلان ؟ لله في يدي ، وبيتك لله في يدك ، ومتجرك لله في يدك ، وسمعتك ومؤلفاتك وعقلك وذكاؤك لله في يدك
الآن إذا قلنا : فلان ملك ، نقصد بها حقيقةً أم مجازاً ، العلماء قالوا : لا يمكن أن يملك حقيقةً إلا الله ، وأيُّ وصف للملكية لغير الله فهو وصف مجازي وعلى سبيل المجاز فقط ، لأن الملك هو الذي يستغني في ذاته وصفاته عن كل موجود ، فهل من ملك يستغني في ذاته عن كل موجود ؟ ألا يشرب ، ألا يستنشق الهواء ، ألا يأكل ، ألا يشعر بحاجة إلى النوم ، ألا يخاف ، ألا يحزن ، ألا يتمنى أن يكون له أعوان كثر ، إذاً أي إنسان مفتقر في وجوده وفي صفاته إلى إنسان آخر ، لا يمكن أن يكون ملكاً حقيقياً ، الملك الحقيقي هو الله عز وجل ، وإذا سمينا فلاناً ملكاً فهو من باب المجاز .

الملك الحقيقي الذي يستغني في ذاته وصفاته عن كل موجود ويحتاجه كل موجود ، بل لا يستغني عنه شيء في شيء لا في ذاته ولا في صفاته ، فهو ملك في ذاته ، في وجوده ، في صفاته ، مستغنياً عن كل شيء ، بحاجة إليه كل شيء ، هذا هو الوصف الدقيق للملك ولا ينطبق إلا على الله عز وجل ، إذاً الملك الحقيقي هو الله ، وكل من يصف نفسه أنه ملك أو مالك هذه الدار أو مالك هذه الدكان أو مالك هذه التجارة أو صاحب هذه الشركة هذا من باب المجاز ، أعرف حجمك الحقيقي رحم الله عبداً عرف حده فوقف عنده .

الله سبحانه وتعالى : مالك مُمَلِّك ، الشخص الذي لا يستطيع أن يملك فليس ملكاً ، فمن لوازم هذا الاسم أن الله مالك مملك ، والدليل ...

قال تعالى:

قُلِ للَّهُم مَلِكَ لمُلكِ تُؤتِى لمُلكَ مَن تَشَآءُ وَتَنزِعُ لمُلكَ مِمَّن تَشَآءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَآءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَآءُ‌ بِيَدِكَ لخَيرُ‌ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَىءٍ قَدِيرٌ () (سورة آل عمران)

والملك الحقيقي الذي يملك هواه ولا يملكه هواه ، والذي أُعتِق من أَسْرِ نفسه وليس ملكاً لنفسه.


رَبِّ قَد ءَاتَيتَنِى مِنَ لمُلكِ وَعَلَّمتَنِى مِن تَأوِيلِ لأَحَادِيثِ‌ فَاطِرَ لسَّمَوَتِ وَلأَرضِ أَنتَ وَلِىِّ فِى لدُّنيَا وَلأَخِرَةِ‌ تَوَفَّنِى مُسلِمًا وَأَلحِقنِى بِلصَّلِحِينَ ()(سورة يوسف)

بعضهم قال : المَلِكُ: الذي ملك قلوب العابدين فأقلقها ، الحقيقة أن الإنسان منذ أن عرف الله عز وجل ، أو منذ أن بدأ في معرفة الله ، دخل في دوَّامة الحب ، أصبح مشغولاً ، أصبح عظيماً بعد أن كان تافهاً ، يعني أن المؤمن قلق لا ينزاح عنه قلقه حتى يلقى الله عز وجل ، هل اللهُ راض عني ؟ هل عملي وفق ما يرضي الله ؟ هل الله يحبني ؟ هل في عملي إخلاص ؟ هل في عملي زيغ ؟ هل هناك ما أرجوه غير الله عز وجل ؟
ومَلَكَ قلوبَ العارفين فأحرقها ، المَلِكُ مَنْ إذا شاءَ مَلَّك ومن إذا شاء أهلك :

إِنَّ بَطشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ () (سورة البروج)

إذا أعطى أدهش ، وإذا حاسب فتّش ، أعطانا قبل سنوات أمطاراً غزيرة دهشنا بها سبعين ضعفاً عن إنتاج السنوات السابقة من القمح وإذا انحبست أمطار السماء ، فَمَنْ في الأرض كلها يستطيع أن يصدر قراراً بإنزال المطر ! ولو اجتمعت الأمم كلها ، المجالس كلها ، والقيادات كلها، وإذا انحبست الأمطار مات الزرع وتبعه الضرع وتبعه الإنسان . فنحن عبيد لأننا مفتقرون لماء السماء :

قُل أَرَءَيتُم إِن أَصبَحَ مَآؤُكُم غَورًا فَمَن يَأتِيكُم بِمَآءٍ مَّعِينِ () (سورة الملك)

اللهُ سبحانه وتعالى . المَلِكُ من إذا شاء ملّك وإن شاء أهلك ، الملك الحق من لا ينازعه معارض ، لا خصومات لا معارضون لا مُشَوشون منتقدون ، ولا يمانعه ناقد فهو في تقديره منفرد ، وبتدبيرهُ متوحِّد ، ليس لأمره مرد ولا لحكمه رد، والمَلِكُ من دار بحكمه الفلك . ذكر الله تعالى في آية واحدة خمسة بنود للملكية.

قال تعالى :


قُلِ للَّهُم مَلِكَ لمُلكِ تُؤتِى لمُلكَ مَن تَشَآءُ وَتَنزِعُ لمُلكَ مِمَّن تَشَآءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَآءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَآءُ‌ بِيَدِكَ لخَيرُ‌ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَىءٍ قَدِيرٌ () (سورة آل عمران)

العلماء فسروا المُلْك أنه ملك الآخرة كما فسَّروه ملك الدنيا ، فإذا كنت مؤمناً، مستقيماً ، صادقاً مخلصاً ، لك عمل طيب فأنت ملك ، ولكن مِن ملوك الدار الآخرة يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم؟

والإمام علي يقول: "الغنى والفقر بعد العرض على الله" ، وقال "تؤتي الملك من تشاء " ولكن من تشاء ؟ إذا قال الله عز وجل : "والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم "! ما معنى يهدي من يشاء ؟ يعني من شاء الهداية هداه الله، " ويضل من يشاء ": من شاء الضلالة أضله الله ، فالهداية والضلالة أصلهما هداية جزائية أو ضلال جزائي مبني على هداية أو ضلال اختياري.

 
قديم 03-15-2011, 08:32 PM   #2

شموخ***


رد: اسم الله الملك


اسم الله الملك

بارك الله فيك
يعطيك الف عافيه

 
قديم 03-15-2011, 08:47 PM   #3

ديــالا


رد: اسم الله الملك


اسم الله الملك

الله يجزاك بالخير

 
قديم 03-15-2011, 10:28 PM   #4

اصعب دمعه


رد: اسم الله الملك


اسم الله الملك

مشكوره

 
قديم 03-15-2011, 11:42 PM   #5

فـــــروووحـه


رد: اسم الله الملك


اسم الله الملك


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:37 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0