ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي > سيرة النبي وزوجاته والصحابة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
سيرة النبي وزوجاته والصحابة غزوة بدر يوجد هنا غزوة بدر مواقف وقصص الرسول النبي محمد صلى الله عليه وسلم, وسيرة زوجاته ومواقف وقصص الصحابة و الصحابيات رضي الله عنهم جميعا

فساتين العيد


 
قديم 06-25-2011, 06:58 PM   #1

ياسمين ياسر

:: كاتبة قديرة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 123187
تاريخ التسجيـل: Jun 2010
مجموع المشاركات: 2,881 
رصيد النقاط : 0

فراشة متحركة غزوة بدر


غزوة بدر

مدينة بدر .. نبته طيبة من تربة طيبة .. وكما إنها تستمد جذورها من التاريخ الإسلامي. حيث دارت على أرضها رحى معركة بدر الكبرى التي أعزَّ الله بها الإسلام ... ويضم ثراها شهداء تلك المعركة الأبرار رضوان الله عليهم.

بدر من مياه العرب الشهيرة وكانت أحد أسواق العرب المشهورة وأطلق هذا الاسم على رجل من بني غفار اسمه ( بدر بن قريش بن مخلد بن النضر بن كنانه ) وهو أول من حفر بئراً في بدر.

تقع عند نهاية وادي الصفراء قبل مصبه في البحر الأحمر بمسافة 10 كم وهي ملتقى الطرق بين ( ينبع / المدينة / جدة / مكة ). وهي مركز إقليمي يخدم 45 قرية وهجرة ضمن مساحة 120×120كم وهي أيضاً مركز ثقافي وتسويق لتلك القرى.

و أهم معالمها :
مسجد العريش : ( الذي كان بمثابة مركز قيادة المسلمين أثناء غزوة بدر )
مقبرة الشهداء : ( تضم رفاة شهداء غزوة بدر الأبرار رضوان الله عليهم )
العدوة الدنيا : ( مكان قدوم المسلمين من المدينة المنورة )
العدوة القصوى : ( مكان قدوم المشركين من مكة المكرمة )
جبل الملائكة : ( بالجهة الغربية من المدينة المنورة )
واجهة ساحلية على البحر الأحمر : ( الرايس و البريكة )هنا وصل سيدنا رسول صلى الله عليه وسلم وبصحبته ثلاثمائة وخمسة من الصحابة رضوان الله تعالى عنهم ومعهم سبعون بعيراً وفرسان فقط ونزلا بدر لملاقاة جيش المشركين الذي يتكون من تسعمائة وخمسون ومعهم مائتا فرس ..

و قبل بدء المعركة أتى الصحابي الجليل الحباب بن المنذر رضي الله عنه يعرض على رسول الله صلى الله عليه وسلم مكان غير الذي نزل به : فقال رضي الله عنه : يا رسول الله , هذا المنزل أمنزلاً أنزلكه الله ليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخر عنه ؟ أم هو الرأي والحرب والمكيدة ؟ قال صلى الله عليه وسلم : " بل هو الرأي والحرب والمكيدة " فقال رضي الله عنه : يا رسول الله إن هذا المكان الذي أنت به ليس بمنزل انطلق بنا إلى أدنى ماء إلى القوم فإني عالم بها وبقلبها بها قليب قد عرفت عذوبة مائه لا ينزح ثم نبني عليه حوضاً فنشرب ونقاتل ونعور ما سواه من القلب فنزل جبريل عليه السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الرأي ما أشار به الحباب فنهض رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل ذلك فكان الوادي دهسا فبعث الله تبارك وتعالى السماء فلبدت الوادي ولم يمنع المسلمين من المسير وأصاب المشركين من المطر ما لم يقدروا أن يرتحلوا معه وإنما بينهم قوز من الرمل وأصاب المسلمين تلك الليلة النعاس وبني لرسول الله صلى الله عليه وسلم عريش من جريد فدخله النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق رضي الله عنه وقام سعد بن معاذ رضي الله عنه على باب العريش متوشحاً بالسيف فلما أصبح عليه الصلاة و السلام صف أصحابه رضي الله عنهم قبل أن تنزل قريش وطلعت قريش ورسول الله صلى الله عليه وسلم يصف أصحابه رضي الله عنهم ويعدلهم كأنما يقوم بهم القدح ومعه يومئذ قدح يشير به إلى هذا تقدم وإلى هذا تأخر حتى استوا وجاءت ريح لم يروا مثلها شدة ثم ذهبت فجاءت ريح أخرى ثم ذهبت فجاءت ريح أخرى فكانت الأولى جبريل عليه السلام في ألف من الملائكة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم والثانية ميكائيل عليه السلام في ألف من الملائكة عن ميمنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والثالثة إسرافيل في ألف من الملائكة عن ميسرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان سيماء الملائكة عمائم قد أرخوها بين أكتافهم خضر وصفر وحمر من نور والصوف في نواصي خيلهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه رضي الله عنهم إن الملائكة قد سومت فسوموا فأعلموا بالصوف في مغافرهم وقلانسهم وكانت الملائكة يوم بدر على خيل بلق.
عن عبيد الله بن عبد الله عن بن عباس قال : تنفل رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه ذا الفقار يوم بدر. أخبرنا عتاب بن زياد أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا هشام بن عروة عن عباد بن حمزة بن الزبير قال : نزلت الملائكة يوم بدر عليهم عمائم صفر وكان على الزبير يوم بدر ربطة صفراء قد اعتجر بها. أخبرنا عتاب بن زياد بن المبارك أخبرنا أبو بكر بن أبي مريم الغساني عن عطية بن قيس قال : لما فرغ النبي صلى الله عليه وسلم من قتال أهل بدر أتاه جبريل على فرس أنثى حمراء عاقدا ناصيته يعني جبريل عليه درعه ومعه رمحه قد عصم ثنيته الغبار فقال : يا محمد إن الله تبارك وتعالى بعثني إليك وأمرني أن لا أفارقك حتى ترضى هل رضيت. قال : نعم رضيت. فانصرف..قال الله تعالى :

(( وَلَقَدْ نَصَرَكُمْ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ))

قال تعالى :

{ وَيُنَزّلُ عَلَيْكُم مّن السَّمَآء مَآء لّيُطَهّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبّتَ بِهِ الاْقْدَامَ }
دعا النبي صلى الله عليه و سلم من العريش بالنصرة للمسلين و ألح على الله في الدعاء حتى أكرم الله هذه الأمة بحدث عظيم لم يحدث من قبل و لا من بعد حيث نزلت الملائكة على هذا الجبل. يقول الله تعالى عن هذا الحدث : (( إذ تستغيثون ربكم , فاستجاب لكم أني ممدكم بألف من الملائكة مردفين . وما جعله الله إلا بشرى , ولتطمئن به قلوبكم , وما النصر إلا من عند الله , إن الله عزيز حكيم )). و أمدَّ الله نبيّه صلى الله عليه و سلم بألف من الملائكة , فكان جبريل عليه السلام في خمسمائة مجنبة , وميكائيل عليه السلام في خمسمائة مجنبة " . . قال ابن إسحاق : وقد خفق رسول الله صلى الله عليه و سلم خفقة وهو في العريش , ثم انتبه , فقال : " أبشر يا أبا بكر , أتاك نصر الله . هذا جبريل آخذاً بعنان فرس يقوده , على ثناياه النقع " يعني الغبار.

الله أكبر ... الله أكبر ... فلنتخيل إخواني الأعزاء قوة المنظر جيش الملائكة بقيادة سيد الملائكة جبريل عليه السلام قادم إلى أرض المعركة لينضم إلى جيش المؤمنين بقيادة خير البشر صلى الله عليه و سلم.

أشار سيدنا سعد بن معاذ بمشورة فقال رضي الله عنه : إنا خلفنا من قومنا قوماً ما نحن بأشد حباً لك منهم , ولا أطوع لك منهم ; ولكن إنما ظنوا أنها العير . نبني لك عريشاً فتكون فيه , ونعد عندك رواحلك , ثم نلقى عدونا , فإن أعزنا الله وأظهرنا على عدونا كان ذلك ما أحبناه , وإن تكن الأخرى جلست على رواحلك فلحقت من وراءنا . . فقال له النبي صلى الله عليه وسلم خيراً . وقال : " أو يقضي الله خيراً من ذلك يا سعد ". فبني للنبي صلى الله عليه و سلم عريشاً . و المكان معروف إلى الآن و بني في مكان العريش مسجد.
في الحديث : جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال : ما تعدون أهل بدر فيكم ؟ قال : " من أفضل المسلمين " - أو كلمة نحوها - قال : " وكذلك من شهد بدراً من الملائكة " [ انفرد بإخراجه البخاري ].

و ما هي إلا فترة يسيرة تقدر بساعتين فقط ، حتى انتهت المعركة بنصر و إعزاز للمسلين و هزيمة ساحقة للكفر و أهله.

مواضيع ذات صلة
مبشرات بقدوم الرسول صلى الله عليه وسلم
كيف تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع اشد الناس كراهيه له ولدينه
سفارات أمريكا في خطر احتجاجا على عرض فيلم حول حياة الرسول صل الله عليه وسلم
التربية على حب النبي صلى الله عليه وسلم
رضاعة النبي صلى الله عليه وسلم
ائذن لى يا رسول الله صلى الله عليه وسلم
الإبداع في الحب في بيت الرسول صلى الله عليه وسلم
امسح ذنوبك باحاديث الرسول صل الله عليه وسلم



 
قديم 06-25-2011, 07:01 PM   #2

ياسمين ياسر


رد: غزوة بدر


غزوة بدر

يا بنات لقيت معلومات تانية حكتبها دلوقتى

 
قديم 06-25-2011, 07:01 PM   #3

ياسمين ياسر


رد: غزوة بدر


غزوة بدر

يوم الجمعة صبيحة سبع عشرة من شهر رمضان السنة الثانية للهجرة
وصول خبر قافلة قريش للمسلين
وصل الخبر للمسلين بأنأبو سفيان بن حرب جاء من الشام في قافلة ضخمة لقريش، تحمل أموال و تجارة لهم، و قُدّر عدد الرجال بها ما بين ثلاثين إلى أربعين رجلا من قريش، منهممخرمة بن نوفل،وعمرو بن العاص.‏‏ فلما وصل الخبر للنبيمحد (صلى الله عليه وسلم ) ندب المسلمين إليهم، وقال ‏‏:‏‏ هذه عير قريش فيها أموالهم فاخرجوا إليها لعل الله يُنْفِلُكُموها‏‏.‏‏
فبدأ الناس يستعدون للإنطلاق، البعض جهز سلاحا والبعض الأخر لم يجهزسلاح بل وسيلة نقل من ناقة و خلافة، إذ أنهم لم يعتقدوا بإحتمالية قيامالحرب.‏‏
وكان أبو سفيان حينما يقترب منالحجاز كعادته يتحسس الأخبار ممن كان يلقى من المسافرين و القوافل، تخوفا علىأموال قريش من العربان و المسلمين‏‏.‏‏ و وصله من بعض المسافرين‏‏ أن محمدقد استنفر المسلمين للقافلة، فأخذ حذره، و استأجرضمضم بن عمرو الغفاري ، فبعثه إلى مكة ، ليستنفر قريش للدفاع عن أموالهم، وليخبرهم بأن محمدا قد يهاجم القافلة‏‏.‏‏ فإنطلق ضمضم سريعا إلى مكة.
ما أن وصل ضمضم مكة حتى جدع بعيره، وحوّل رحله، وشق قيمصه ، و وقف فوق بعيره بطن الوادي و هو يصرخ‏‏:‏‏ يا معشر قريش ، اللطيمةَ اللطيمةَ ، أموالكم مع أبي سفيان قد عرض لها محمد في أصحابه ، لا أرى أن تدركوها ، الغوثَ الغوثَ
و قد ذكرت عدة مصادر أنعاتكة بنت عبدالمطلب، قبل ثلاث أيام من وصول ضمضم، رأتحلما شاهدت فيه صخرة تقع في مكة، فتتحطم و يدخل جميع بيوت مكة قطعة منها.


توزيع ارض المعركة
إستعداد قريش للخروج
بدأت قريش بتجهيز سلاحها و رجالها للقتال، وقالوا‏‏:‏‏ أيظن محمد وأصحابه أن تكون كعير ابن الحضرمي ، كلا والله ليعلمن غير ذلك‏‏.‏‏ و أتفقوا أن يخرج جميع رجالها و ساداتها إلى محمد، فمن تخلف أرسل مكانه رجلا أخر، فلم يتخلف أحد من أشرافها عن الخروج‏‏ إلاأبو لهب، حيث أرسل العاصي بن هشام ابن المغيرة بدلا عنه، و ذلك لكون العاصي مدينا له بأربعة آلاف درهم، فاستأجره أبو لهب بها.
و حاولأمية بن خلف التخلف، فقد كان شيخا ثقيلا ، فأتاه عقبة بن أبي معيط ، وهو جالس في المسجد، بمجمرة يحملها ، و وضعها بين يديه قائلا‏‏:‏‏ يا أبا علي ، استجمر ، فإنما أنت من النساء، فرد عليه أمية‏‏:‏‏ قبحك الله وقبح ما جئت به، ثم جهز سلاحه و فرسه وخرج مع الناس.‏‏
عند بدء التحرك تخوف البعض بسبب الحرب بين قريش و بين بني بكر بن عبدمناة بن كنانة، إذ إعتقدوا ان يغدر بهم بنو بكر و هم منشغلون بملاقاةالمسلمين. فقال سراقة بن مالك بن ‏جعشم المدلجي، و هو أحد أشراف بنيكنانة‏‏:‏‏ أنا لكم جار من أن تأتيكم كنانة من خلفكم بشئ تكرهونه.
يؤمن الكثير من المسلمين بأن من أجار قريش من بني بكر لم يكن سراقة بل كانإبليس، الشيطان، و هم يعتقدون أنه تقمص شكل سراقة و قال ما قال لقريش.
حال المسلمين عند مغادرتهم المدينة
يُعتقدُ بأن المسلمين غادروالمدينة يوم الأثنين الثامن منرمضان. و قد قاممحمد (صلى الله عليه وسلم) بالطلب منعمرو بن أم مكتوم بإمامة الصلاة، بعض المصادر تذكر أن إسمه هو عبدالله بن أم مكتوم، و وضع المدينة تحت إدارة أبا لبابة.‏‏
تذكر المصادر أن اللواء سُلّم إلىمصعب بن عمير وكان أبيض ‏‏اللون، بينما تذكر مصادرأخرى أنه كان أماممحمد (صلى الله عليه وسلم) رايتان سوداوان ، واحدة معلي بن أبي طالب تسمى‏‏ العقاب، والأخرى مع الأنصار، و قيل أنها كانت معسعد بن معاذ.
إستعمل المسلمون سبعين بعيرا للسفر، و كانوا يتناوبون الركوب عليها، فمثلا كان محمد (صلى الله عليه وسلم) وعلي بن أبي طالبومرثد بن أبي مرثد الغنوي يتناوبون على ركوب بعير ، و أيضا كانحمزة بن عبدالمطلب وزيد بن حارثة ،وأبو كبشة وأنسة ، موليا الرسول محمد (صلى الله عليه وسلم) يتناوبون ركوب بعير،وأبو بكر ،وعمر ،وعبدالرحمن بن عوف يتناوبون ركوب بعير أخر‏‏.‏‏
طريق المسلمين إلى بدر
إنطلق المسلمون من المدينة بإتجاه مكة، مرورا بنقب المدينة، ثم علىالعقيق، ثم على ذي الحليفة، ثم على أولات الجيش (و قيل أم إسمها ذاتالجيش). ‏‏ثم مر على تُرْبان، ثم على ملل، ثم غَميس الحمام من مرين، ثمعلى صخيرات اليمام، ثم على السيَّالة، ثم على فج الروحاء، إلى أن وصلو إلىعرق الظبية.
هنالك وجد المسلمون أعرابيا، فسألوه عن قافلة قريش فلم يعرف، فطلبوامنه السلام على محمد (صلى الله عليه وسلم)، فسألهم إن كان من ضمنهم،فأجابوه بذلك، فسلم عليه ثم قال‏‏:‏‏ إن كنت رسول الله فأخبرني عما في بطن ناقتي هذه. رد عليهسلمة بن سلامة بن وقش ‏‏بأن لا يسأل النبي محمد، بل يدعه هو يخبره ما في بطنها. فوافق الأعرابي. فإذا بسلمة يخبره بأنه (أي الأعرابي) قد واقع الناقة، و هي حبلى منهبسخلة ، فقال محمد لسلمة: مه ، أفحشت على الرجل، ثم أعرض عنه‏‏.‏‏
ثم أكمل المسلمون طريقهم فمروا بسجسج، وهي بئر الروحاء، ثم وصلوالمنصرف، هنالك تركوا طريق مكة بيسار، و اتجهوا يمينا من خلال النازيةبإتجاه بدر، إلى أن وصلوا وادي‏‏ رُحْقان، و هو وادٍ بين النازية وبينمضيق الصفراء، ثم وصلوا إلى المضيق، إلى أن إقتربوا من قرية الصفراء.
هنا بعث محمد (صلى الله عليه وسلم) بسبس بن الجهني ،(منبني ساعدة) ، وعدي بن أبي الزغباء الجهني، (منبني النجار)،بمهمة إستكشافية إلى بدر ليحضرا له أخبار قافل أبي سفيان بن حرب. لدى وصولالمسلمون قرية الصفراء، وهي تقع بين جبلي ، سأل محد (صلى الله عليه وسلم) عن اسم الجبلين وعن أهل القرية، فأخبروه بأن الجبلين أحدما يطلق عليه اسممسلح والآخر مخرىء، أما أهل القرية فهم بنو النار وبنو حراق، بطنان منبني غفار ، فكره المرور بينهم‏‏.‏‏ ثم تركهم و إتجه نحو اليمين إلى واد‏‏ ذَفِران.
وصول خبر خروج قريش للمسلين وحذرهم
وصل خبر خروج جيش قريش إلى المسلمين، و لم يكن خروج المسلمين لقتالقريش هو خيار مطروح في الأصل، بل كان الخروج من أجل الغنيمة بالقافلة. كماأن الأنصار فيبيعة العقبة إشترطوا حماية النبي محمد في المدينة فقط و تبرؤا من ذلك حتى دخوله اليهم في المدينة حيث قالوا له وقتها:
يا رسول الله إنا براء من ذمامك حتى تصل إلى ديارنا ، فإذا وصلت إلينا ، فأنت في ذمتنا نمنعك مما نمنع منه أبناءنا ونساءنا
فقام النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) بإستشارة من معه، فتكلم كل من أبو بكر و عمر بن الخطاب، ثم قامالمقداد بن عمرو فقال:
يا رسول الله امض لما أراك الله فنحن معك ، والله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى : " اذهب أنت وربك فقاتلا ، إنا ههنا قاعدون " ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون فوالذي بعثك بالحق لو سرت بنا إلى برك الغماد لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه
ثم وجه النبي كلامه إلى الأنصار قائلا :أشيروا علي أيها الناس، فقال لهسعد بن معاذ :
والله لكأنك تريدنا يا رسول الله ؟
فقال النبي محمد : أجل
فقال سعد:
فقد آمنا بك وصدقناك ، وشهدنا أن ما جئت به هو الحق ، وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا ، على السمع والطاعة فامض يا رسول الله لما أردت فنحن معك ، فوالذي بعثك بالحق لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك ، ما تخلف منا رجل واحد وما نكره أن تلقى بنا عدونا غدا ، إنا لصبر في الحرب صدق في اللقاء . لعل الله يريك منا ما تقر به عينك ، فسر بنا على بركة الله .
فقال النبي محمد (صلى الله عليه وسلم): سيروا وأبشروا ، فإن الله تعالى قد وعدني إحدى الطائفتين والله لكأني الآن أنظر إلى مصارع القوم
أكمل بعدها المسلمون طريقهم من ذفران، فمروا بمنطقة تسمى الأصافر، ثمإلى بلد تسمى الدبة ثم جعلوا كثيب عظيم كالجبل العظيم يسمى الحنان علىيمينهم، و نزلوا قريبا من بدر.
و أنطلق بعدها النبي محمد و أبو بكر الصديق حتى وصلا إلى سفيان الضمري،أحد شيوخ العرب في المنطقة، فسأله النبي محمد عن قريش ، وعن محمد وأصحابهوما بلغه عنهم فقال الضمري: لا أخبركما حتى تخبراني ممن أنتما ؟فقال له: إذا أخبرتنا أخبرناك
فقال الضمري: أذاك بذاك ؟ليجيبه محمد: نعم.فقال الضمري: فإنه بلغني أن محمدا وأصحابه خرجوا يوم كذا وكذا ، فإن كان صدق الذي أخبرني ، فهم اليوم بمكان كذا وكذا، (و هو المكان الذي وصله المسلمون فعلا) وبلغني أن قريشا خرجوا يوم كذا وكذا ، فإن كان الذي أخبرني صدقني فهم اليوم بمكان كذا وكذاللمكان الذي فيه قريش . فلما فرغ من خبره قال: ممن أنتما؟ فقالا: نحن من ماء، ثم إنطلقا
فلما عادا إلى معسكر المسلمين، خرجعلي بن أبي طالب ،والزبير بن العوام ،وسعد بن أبي وقاص،إلى ماء بدر فأسروا غلمان لقريش يحضرون الماء منهم أسلم، و هو غلام بنيالحجاج وعريض أبو يسار ، و هو غلام بني العاص بن سعيد، فأعادوهم إلى معسكرالمسلمين، و كان النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) يصلي، فأستجوبوهمافقالا : نحن سقاة قريش ، بعثونا نسقيهم من الماء. فلم يصدقوهما و ضربوهما. فإضطر الرجلان للكذب و قول أنهما ملك لأبي سفيان، ليطمع المسلمون بافديةفلا يضربوهم. فلما أنها النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) صلاته قال لعلي وأصحابه:إذا صدقاكم ضربتموهما ، وإذا كذباكم تركتموهما ، صدقا ، والله إنهما لقريش أخبراني عن قريش ؟قالا : هم والله وراء هذا الكثيب الذي ترى بالعدوة القصوى - والكثيب العقنقل -فقال لهما النبي محمد (صلى الله عليه وسلم): كم القوم ؟قالا : كثيرقال: ما عدتهم؟ قالا : لا ندري ; قال: كم ينحرون كل يوم ؟قالا : يوما تسعا ، ويوما عشرا، فقال: القوم فيما بين التسع مئة والألف . ثم قال لهما : فمن فيهم من أشراف قريش ؟قالا : عتبة بن ربيعة ،وشيبة بن ربيعة ،وأبو البختري بن هشام وحكيم بن حزام ،ونوفل بن خويلد ،والحارث بن عامر بن نوفل ،وطعيمة بن عدي بن نوفل والنضر بن الحارث وزمعة بن الأسود ،وأبو جهل بن هشام وأمية بن خلف ، ونبيه ومنبه ابنا الحجاج ،وسهيل بن عمرو ،وعمرو بن عبد ود . فخرج النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) إلى المسلمين و قال لهم: هذه مكة قد ألقت إليكم أفلاذ كبدها .

 
قديم 06-25-2011, 07:05 PM   #4

ياسمين ياسر


رد: غزوة بدر


غزوة بدر

يا بنات فى صور بس مش عارفة انزلهم ازاى للاسف

 
قديم 06-26-2011, 03:22 PM   #5

ياسمين بري


رد: غزوة بدر


غزوة بدر

جزاك الله الجنان

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 02:33 AM.


 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0