ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > التربية والتعليم
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
فساتين العيد


 
قديم 06-30-2011, 04:53 PM   #1

!!*ميوس*!!

:: كاتبة ألماسيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 134279
تاريخ التسجيـل: Aug 2010
مجموع المشاركات: 40,089 
رصيد النقاط : 5

Wink o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o


o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمام الزاجل طائر المراسلات وسباقات المسافات الطويلة

الطائر الذي كانوا يسمونه، فيما مضى، طائر المراسلات هو طائر سباق المسافات الطوال اليوم، إنه حمام الزاجل. الذي حمل رسائل الملوك والسلاطين وربما رسائل الهوى والمغرمين! حملها يوم لم تكن هناك وسائل اتصال سريعة، تبعث بالنبأ والخبر والقرار!
وقد حظي هذا النوع من الحمام باهتمام ورعاية بالغين من قبل محبيه ومربيه في كل أنحاء العالم، وتأست الكثير من الجمعيات والأندية المتخصصة في تربيته، ناهيك عن العديد من مراكز الأبحاث. وبرغم من وجود أعداد كبيرة من مربي الزاجل في العراق، إلا أن هناك مربين يهدفون من وراء تربية هذا الحمام إلى الاتجار به في بورصات خاصة أعدت لذلك، فضلاً عن وجود مربين آخرين يعدون حمامهم لسباقات مسافات طويلة، فهذا الطائر لديه قدرة فائقة على التحليق وقهر المسافات الشاقة. ومن بين أكثر المعاني الواردة في المعاجم بكلمة زاجل هي: الرامي، الدافع، قائد العسكر، وهناك من يرى أن أصل الكلمة فارسي وتعني قائد العسكر أو قائد الجند، ولقد تم تداول الكلمة للتعبير عن الحمام المستخدم في نقل الرسائل من دون تحديد سلالات أو أصول هذا الحمام، كما هو جار الآن في أكثر دول العالم، ثم أصبحت الكلمة فيما بعد مرادفاً للحما الذي له القدرة الفائقة على التحليق عالياً وقطع المسافات الطويلة، ثم بدأت بعض الأندية والجمعيات بتصنيف سلالات واصول الحمام الزاجل، وعندما نقل الغرب تربية حمام (المراسلة) عن العرب، قديماً، قاموا باستخدام اللفظة نفسها (Zajel)، وقد عمل هواة الحمام في أوروبا وأمريكا على زيادة قدرته في سباقات تصل مدياتها من 800 إلى 1500 كيلومتر. ويرى بعض المعنين بشأن الزاجل، أنه هجين بين الحمام البري (الجبلي تحديداً)، وعدة أنواع أخرى ذات التكوين العضلي المقاوم والجيد. وتعد بلجيكا من أوائل الدول التي اهتمت بعملية التدجين هذه، من خلال تزاوج الحمام البري الذي يتصف بتحمله ظروفاً قاسية وشاقة، فضلاً عن سرعته وخفة طيرانه، مع أنواع أخرى من الحمام. عن تربية الحمام الزاجل وسباقاته وشؤون أخرى، التقينا فاضل ياسين (أبو أطياف)، أحد رواد مربي هذا النوع من الحمام وسألناه في بداية اللقاء عن تربية الزاجل أهي مهنة أم محض هواية؟ فأجاب: منها ما نستطيع أن نضعها في خانة المهنة حيث يعمل الكثير من المربين بالاتجار بالأنواع المعروفة والمطلوبة التي تكون أسعارها عالية وباهظة الأثمان. ومنها ما نستطيع أن نقول أنها خالصة للهواية، حيث ينتشر في مدن العراق الكثير من هواة تربية الحمام الزاجل.
*أيهما برأيك، أكثر اهتماماً بنوعية الحمام الهاوي أم المتاجر بها؟
- من ناحيتي، أرى ان الهواة هم الأكثر اهتماماً بنوعية الحمام المعروفة والجيدة - لأنه - أصلاً، يرمي إلى إشراكها في السباقات ولمسافات طوال والتي تصل عندنا ما بين 200 إلى 800 كيلومتر. أما المتاجر فإن هدفه تحقيق الربح أولاً وأخيراً، لذلك لا أظن أنه يهتم كثيراً بالنوعية.
*يسمي المربون الإنكليز حمام الزاجل (Baghdadish) هل ترى في هذه التسمية أصولاً عراقية؟
السيد كاظم عطا وهو أحد الرواد من المربين أجابنا قائلاً:- نعم، هناك أصول عراقية قديمة، وتحديداً، بابلية وقد اعتمدت الحاميات العسكرية الإنكليزية وبخاصة أبان الاحتلال للعراق عام 1917 على تربية الحمام الزاجل العراقي، لأنه مصنف ضمن الطيور الحادة الذكاء ولها مواصفات خاصة بقهر المسافات الشاقة والطويلة قد تصل إلى أكثر من 3000 كيلومتر، إضافة إلى كونه يتحمل كل الظروف والمناخات ويصل إلى موطنه بأزمان قياسية قصيرة معروفة. وقد لا أجدني مبالغاً إذا قلت: أنه عند حمله الرسائل وبعد تدريبه على أماكن يتفق عليها، فإنه لا يتوقف إلا في المحطات المدرب عليها!
*وعن بداية الاهتمام بتربية هذا الحمام في العراق، أجابنا (أبو أطياف) قائلاً:
- البداية كانت بشكل منظم، مطلع التسعينيات من القرن المنصرم، حيث بدأ المربون بجلب نوعيات جيدة من خارج الوطن وبعد تناسلها وتكاثرها، انتشرت مقاهي الهواة في مختلف المدن العراقية ومن ثم بدأ المربون يتبارون فيما بينهم في سباقات مثيرة وشيقة ممتعة، حيث أخذوا يطلقون حماماتهم من مدن عراقية حدودية قصية، وبعد أن تصل المتسابقات إلى مواطنها، يتم تخصيص جوائز تقديرية للحمات الفائزة!
*هل هناك أندية خاصة بمربي الحمام الزاجل في العراق ومتى تأست؟
- بطبيعة الحال، كان هناك ناد، لمربي الحمام الزاجل، أيام النظام السابق، لكنه، كان تابعاً لما يسمى آنذاك باللجنة الأولمبية. وكان مقره يطل على نهر دجلة في شارع أبي نؤاس، وانتقل، الآن، إلى منطقة الأعظمية، وكان النادي مقتصراً على شخصيات مقربة من اللجنة الأولمبية، أما الآن، وبعد زوال النظام المقبور، فقد أطلقت حرية تأسيس جمعيات حرة للمربين وفي مختلف المدن العراقية.
*ما أكثر أنواع حمام الزاجل شهرة وأغلاها سعراً؟
- في الحقيقة، هناك أنواع منتشرة في العراق، لكنها من جنسيات عربية وعالمية، فضلاً عن العراقية أصلاً، غير أن تحديد نوعية الحمام، يتوقف على خبرة المربي وجنسية الحمام، ثم على ضوء ذلك تتحد الأسعار، فمثلاً الحمام البلجيكي ومن بعده الإنكليزي والهولندي ودول أوروبية أخرى، إضافة إلى حمام الزاجل الخليجي والسعودي والكويتي اقول: هذه النوعيات هي المنتشرة، الآن، في السوق العراقية. بقي أن اقول، إن هناك نوعاً عراقياً من حمام الزاجل لا يقل أهمية وجودة عن الأنواع المذكورة، ويبقى سعر الحمام مرهوناً بشكل كبير بنوعيته ونتائج سباقاته. وقد يصل سعر الحمامة الواحدة والمعروفة في أندية وتجمعات الحمام إلى أكثر من مليون دينار عراقي، وهناك أنواع أخرى تتراوح أسعارها ما بين 500 ألف أو أكثر بقليل. وقد تصل أسعارها في أوروبا إلى بضعة آلاف من الدولارات!
*هل يمكن لك أن توضح، لنا، كيف يمكن أن تميزون الحمام الذي سبق أن شارك في السباقات؟
- يتم التعرف في مثل هذه الحالة، من خلال وصول الحمامة وفوزها في السباق، إذ توضع حلقات خاصة (عنونة وترقيم الحمام)، بعد وصول الحمامة إلى موطنها، كما تتضمن الحلقة، معلومات، عن عمر الحمامة وجنسيتها ورقم تسلسل صاحب الحمامة أو مربيها، ولدينا سجلات خاصة، نحتفظ بها، ندون فيها كل المعلومات التي ذكرتها.
*وكيف يحدد الطائر مساراته للوصل إلى وطنه؟
- يحدد الطائر المحلق في الأعالي، مساره عن طريق الشمس وفي حالة غيابها، يستدل في ذلك، على مغناطيسية الأرض إنه مزود، كما نعلم، بويصلة أو حبيبات حديدية في رأسه.
*وهل ثمة مفاجآت حدثت أو حصلت خلال أحد سباقاتكم؟
-نعم. هناك، الكثير من المفارقات والمفاجآت التي حدثت، لكن ما أكثر غرابة وإثارة، وصول إحدى الحمامات، بعد أن قطعت المسافات الطويلة والشاقة وتجشمت عناء المرحلة، وهي تحمل رصاصة قاتلها، فأبت إلا أن تموت في موطنها!
وفعلاً، وقع ذلك، إذ ما أن حطت عند مشارف أوكارها فارقت الحياة، بعد أقل من ساعة من وصولها وكان الجرح بليغاً في عمق صدرها!
ويبقى عالم حمام الزاجل، جميلاً وأليفاً، ومليئاً بالأسرار والألغاز والأعاجيب ويبقى عاشقو عوالمه، يعيشون مشدودين إليه ومنبهرين بألوانه البهية وتحليقاته في السماء عالياً





مواضيع ذات صلة
مزج الأناقة والجمال في طبيعة ديكورات الريف
شنطة الحمام المغربي عرض خاص
الرسوم الجدارية تضفي الجمالية والجاذبية في ديكورات المنزل
العثور على رسالة أرسلت قبل 70 عاما بالحمام الزاجل
افتتاح أول ناد رياضي في إحدى مدارس البنات بالدمام
بولندا ستحظر الذبح الحلال بدءا من 2013
الحمامة طويلة الذيل



 
قديم 06-30-2011, 08:53 PM   #2

احلام شاعرة


رد: o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o


o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o

يعطيك اآآلف عآآآآآآآآآآآآفية ياعسل

~~~~~~~~(():,.)

 
قديم 07-01-2011, 01:17 AM   #3

ام نرمين 2020


رد: o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o


o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o


 
قديم 07-01-2011, 01:27 AM   #4

ঔღঔويبقى الأملঔღঔ


رد: o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o


o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o




أبدآع مرفق مع متصفحك
يعتلي القمة ..~
رسمت لنا للآبدع صورة تميزت ألوآنها
سلمت الانامل ويعطيك الف عافيه يالغلا
عساك على القوه وفي انتظارجديدك
جنائن الورد لك ولقلمك الرائع
دمت بود



 
قديم 07-01-2011, 07:04 PM   #5

!!*ميوس*!!


رد: o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o


o ¦¦» الحمام الزاجل«¦¦ o

منؤوؤورين حبيبآأإتي

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 07:41 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0