ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي وصية لامرأة تائبة يوجد هنا وصية لامرأة تائبة منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 12-28-2008, 01:01 PM   #1

أم حبيبــــــــــــــــــة

:: كاتبة ألماسيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 12598
تاريخ التسجيـل: Mar 2008
مجموع المشاركات: 42,693 
رصيد النقاط : 0

11633831441487246193 وصية لامرأة تائبة


وصية لامرأة تائبة

 نوصيك ـ أختى ـ بأن تلزمي الرفقة الصالحة وأن



نوصيك ـ أختى ـ بأن تلزمي الرفقة الصالحة وأن تبتعدي عن كلّ ما يذكرك بماضيك ويربطك به، وأن تُديمي النظر في كتاب الله عزّ وجل وتتأملي في آياته، فإنَّ الله سبحانه قال في كتابه: {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين}.

وإنَّ العبد لا يزال يعاني الطاعة ويألفها ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله سبحانه برحمته عليه الملائكة تؤزه إليها أزاً وتحرضه عليها وتزعجه عن فراشه ومجلسه إليها.


ولا يزال يألف المعاصي ويحبها ويؤثرها حتى يرسل الله إليه الشياطين فتؤزه إليها أزاً، فالأول قوّى جند الطاعة بالمدد فكانوا أكثر أعوانه، وهذا قوّى جند المعصية بالمدد فكانوا أعواناً عليه.

وإنَّ من آثار الذنوب على العبد: أنها تضعف القلب عن إرادته للخير، فتقوى إرادة المعصية وتضعف إرادة التوبة شيئاً فشيئاً إلى أن تنسلخ من قلبه إرادة التوبة بالكلية، فلو مات نصفه لما تاب إلى الله، فيأتي باستغفار وتوبة الكذابين باللسان وقلبه معقود بالمعصية مصر عليها عازم على مواقعتها متى أمكنه، وهذا من أعظم الأمراض وأقربها إلى الهلاك.

ومن شؤم المعصية:
أنه ينسلخ من القلب استقباحها فتصير له عادة فلا يستقبح من نفسه رؤية الناس له ولا كلامهم فيه؛ حتى يفتخر أحدهم بالمعصية ويحدث بها من لم يعلم أنه عملها، فيقول يا فلان عملت كذا وكذا، وهذا الضرب من الناس لا يُعافون، وتسد عليهم طريق التوبة وتغلق عنهم أبوابها في الغالب، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "كلّ أمتي معافى إلا المجاهرين وإنَّ من المجاهرة أن يستر الله على العبد ثمَّ يصبح يفضح نفسه ويقول يا فلان عملت يوم كذا كذا وكذا فهتك نفسه وقد بات يستره ربه".

وليس من هذا الجنس من أتى يشتكي من ذنوبه ويريد علاجاً لها، فإنَّ الأول يفعل المعصية ويحدث بها على سبيل المفاخرة.

وإنَّ كل معصية من المعاصي هي ميراث عن أمة من الأمم التي أهلكها الله عزّ وجل، فاللوطية ميراث عن قوم لوط، وأخذ الحق بالزائد ودفعه بالناقص ميراث عن قوم شعيب، والعلو في الأرض والفساد ميراث عن فرعون وقومه، فالعاصي لابس ثياب بعض هذه الأمم وهم أعداء الله، وقد روى عبدالله بن أحمد في كتاب الزهد لأبيه عن مالك بن دينار قال: "أوحى الله إلى نبي من أنبياء بني إسرائيل أن قل لقومك لا تدخلوا مداخل أعدائي ولا تلبسوا ملابس أعدائي ولا تركبوا مراكب أعدائي ولا تطعموا مطاعم أعدائي فتكونوا أعدائي كما هم أعدائي"، وفي مسند أحمد من حديث عبدالله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "بعثت بالسيف بين يدي الساعة حتى يعبد الله وحده لا شريك له وجعل رزقي تحت ظلّ رمحي وجعل الذلة والصغار على من خالف أمري ومن تشبه بقوم فهو منهم".

ومنها: أنَّ المعصية سبب لهوان العبد على ربه وسقوطه من عينه، قال الحسن البصري هانوا عليه فعصوه ولو عزوا عليه لعصمهم وإذا هان العبد على الله لم يكرمه أحد كما قال الله تعالى: "ومن يهن الله فماله من مكرم" وإن عظمهم الناس في الظاهر لحاجتهم إليهم أو خوفاً من شرهم فهم في قلوبهم أحقر شيء وأهونه.

ومنها: أنَّ العبد لا يزال يرتكب الذنوب حتى يهون عليه ويصغر في قلبه، وذلك علامة الهلاك فإنَّ الذنب كلما صغر في عين العبد عظم عند الله، وقد ذكر البخاري في صحيحه عن ابن مسعود قال: "إنَّ المؤمن يرى ذنوبه كأنَّها في أصل جبل يخاف أن يقع عليه وإنَّ الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا فطار".

ومنها: أنَّ غيره من الناس والدواب يعود عليه شؤم ذنبه فيحترق هو وغيره بشؤم الذنوب والظلم، قال أبوهريرة: "إنَّ الحبارى لتموت في وكرها من ظلم الظالم"، وقال مجاهد: "إنَّ البهائم تلعن عصاة بني آدم إذا اشتدت السنة وأمسك المطر وتقول هذا بشؤم معصية ابن آدم".

ومنها: أنَّ المعصية تورث الذل ولا بد، فإنَّ العز كل العز في طاعة الله تعالى، قال تعالى: {من كان يريد العزة فلله العزة جميعاً}، أي فليطلبها بطاعة الله فإنَّه لا يجدها إلا في طاعته. وكان من دعاء بعض السلف: "اللهم أعزني بطاعتك ولا تذلني بمعصيتك"، قال الحسن البصري: إنهم وإن طقطقت بهم البغال وهملجت بهم البراذين إنَّ ذل المعصية لا يفارق قلوبهم".

 
قديم 12-28-2008, 03:07 PM   #2

سندوســهــ


رد: وصية لامرأة تائبة


وصية لامرأة تائبة

باركـ اللهـ فيكـي ياا الغاالية

 
قديم 12-30-2008, 07:09 PM   #3

أم حبيبــــــــــــــــــة


رد: وصية لامرأة تائبة


وصية لامرأة تائبة



 
قديم 01-21-2009, 10:25 PM   #4

أم حبيبــــــــــــــــــة


رد: وصية لامرأة تائبة


وصية لامرأة تائبة


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:57 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0