ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية ‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان يوجد هنا ‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 10-28-2011, 10:24 PM   #1

مهجة الفؤاد

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 7303
تاريخ التسجيـل: Jan 2008
مجموع المشاركات: 33,293 

‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان


‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان

‏العلاقة‏ ‏الحميمة‏ ‏علي‏ ‏الود‏ ‏والعطف‏ ‏والملاطفة‏.. ‏أما‏ ‏أن‏ ‏تتم‏ ‏بالعنف‏ ‏والعدوان‏ ‏فهذا‏ ‏مرفوض‏ ‏تماما‏ ‏لأنه‏ ‏سيولد‏ ‏لدي‏ ‏الزوجة‏ ‏مشاعر‏ ‏عدائية‏ ‏لدي‏ ‏زوجها‏, ‏مما‏ ‏يجعلها‏ ‏تحجم‏ ‏عن‏ ‏ممارسة‏ ‏هذه‏ ‏العلاقة‏ ‏لشعورها‏ ‏بالامتهان‏ ‏والدونية‏

‏لاغتصاب‏ ‏الزوج‏ ‏لها‏, ‏وهذا‏ ‏الشعور‏ ‏يظل‏ ‏لدي‏ ‏الزوجة‏ ‏سنوات‏ ‏وسنوات‏ ‏ولا‏ ‏يضيع‏ ‏إلا‏ ‏بالملاطفة‏ ‏والحب‏.‏

* اغتصب‏ ‏الزوج‏ ‏زوجته‏ .. ‏فقتلته

أدينت‏ ‏أميمة‏ ‏آري‏ ‏نيلسون‏ ‏بتهمة‏ ‏القتل‏ ‏العمد‏ ‏وحكم‏ ‏عليها‏ ‏بالسجن‏ 27 ‏عاما‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏قتلت‏ ‏زوجها‏ ‏ويليان‏ ‏نيلسون‏ 56 ‏عاما‏ ‏خلال‏ ‏عطلة‏ ‏نهاية‏ ‏الأسبوع‏ ‏في‏ ‏عيد‏ ‏الشكر‏ ‏لأنه‏ ‏اغتصبها‏ ‏قبل‏ ‏ليلة‏ ‏من‏ ‏مقتله‏.‏

وأعلن‏ ‏المدعي‏ ‏العام‏ ‏في‏ ‏مقاطعة‏ ‏كوستال‏ ‏ميسار‏ ‏أندي‏ ‏باولوسكي‏ ‏لصحيفة‏ ‏ديلي‏ ‏بلوت‏.. ‏أن‏ ‏أميمة‏ ‏بعد‏ ‏أن‏ ‏قتلت‏ ‏زوجها‏ ‏قامت‏ ‏بشي‏ ‏رأسه‏ ‏في‏ ‏الفرن‏ ‏وسلخت‏ ‏جلد‏ ‏وجهه‏ ‏وقلت‏ ‏يديه‏ ‏في‏ ‏الزيت‏ ‏وتناولت‏ ‏بعض‏ ‏بقاياه‏.‏

وأضاف‏ ‏باولوسكي‏ ‏إن‏ ‏امرأة‏ ‏وضعت‏ ‏بقايا‏ ‏الوليمة‏ ‏في‏ ‏أكياس‏ ‏قمامة‏ ‏ولجأت‏ ‏لأصدقائها‏ ‏السابقين‏ ‏وطلبت‏ ‏منهم‏ ‏المساعدة‏ ‏في‏ ‏التخلص‏ ‏من‏ ‏الأدلة‏ ‏مقابل‏ 75 ‏ألف‏ ‏دولار‏ ‏لكل‏ ‏منهم‏, ‏ومن‏ ‏المقرر‏ ‏أن‏ ‏تظهر‏ ‏أميمة‏ ‏في‏ ‏جلسة‏ ‏لإطلاق‏ ‏السراح‏ ‏المشروط‏.‏

هاجرت‏ ‏أميمة‏ ‏التي‏ ‏كانت‏ ‏تعمل‏ ‏عارضة‏ ‏أزياء‏ ‏ومربية‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏إلي‏ ‏الولايات‏ ‏المتحدة‏ ‏في‏ ‏عام‏ 1986 ‏وكانت‏ ‏في‏ ‏الـ‏ 20 ‏من‏ ‏عمرها‏ ‏عندما‏ ‏قتلت‏ ‏زوجها‏ ‏وقطعته‏ ‏في‏ ‏شقتهما‏ ‏بمنطقة‏ ‏كوستاميسا‏ ‏بعد‏ ‏نحو‏ ‏شهر‏ ‏من‏ ‏زواجهما‏, ‏وأمام‏ ‏المحكمة‏ ‏شهد‏ ‏طبيب‏ ‏نفسي‏ ‏أن‏ ‏أميمة‏ ‏لبست‏ ‏حذاء‏ ‏أحمر‏ ‏وقبعة‏ ‏حمراء‏ ‏ووضعت‏ ‏أحمر‏ ‏الشفاة‏ ‏قبل‏ ‏أن‏ ‏تمضي‏ ‏ساعات‏ ‏في‏ ‏تقطيع‏ ‏جثة‏ ‏زوجها‏.. ‏وادعي‏ ‏محاموها‏ ‏أن‏ ‏زوجها‏ ‏اغتصبها‏ ‏قبل‏ ‏ليلة‏ ‏مقتله‏..

‏وقال‏ ‏الأطباء‏ ‏النفسيون‏ ‏ومحامي‏ ‏أميمة‏ ‏إنها‏ ‏كانت‏ ‏ضحية‏ ‏للاعتداء‏ ‏الجنسي‏ ‏في‏ ‏مرحلة‏ ‏الطفولة‏ ‏في‏ ‏مصر‏, ‏حيث‏ ‏تعرضت‏ ‏للضرب‏ ‏وأجبرت‏ ‏علي‏ ‏الخضوع‏ ‏للختان‏.‏ وعن‏ ‏أثر‏ ‏تعرض‏ ‏الفتاة‏ ‏وهي‏ ‏في‏ ‏مرحلة‏ ‏الطفولة‏ ‏لعملية‏ ‏الاغتصاب‏ ‏أو‏ ‏الختان‏ ‏وتأثيره‏ ‏في‏ ‏المستقبل‏ ‏علي‏ ‏علاقتها‏ ‏الجنسية‏ ‏بزوجها‏ .‏

يقول‏ ‏الدكتور‏ ‏سامي‏ ‏حنفي‏ ‏ـ‏ ‏أستاذ‏ ‏أمراض‏ ‏الذكورة‏ ‏بكلية‏ ‏طب‏ ‏بنها‏ ‏ورئيس‏ ‏شرف‏ ‏الجمعية‏ ‏المصرية‏ ‏لأمراض‏ ‏الذكورة‏: ‏في‏ ‏البداية‏ ‏أود‏ ‏أن‏ ‏أوضح‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏السيدة‏ ‏مريضة‏ ‏نفسيا‏, ‏فهناك‏ ‏فرق‏ ‏كبير‏ ‏بين‏ ‏القتل‏ ‏والتمثيل‏ ‏بالجثة‏ ‏بعد‏ ‏القتل‏ ‏أو‏ ‏الانتقام‏ ‏من‏ ‏المقتول‏, ‏فهذه‏ ‏السيدة‏ ‏مريضة‏ ‏نفسيا‏.. ‏فكيف‏ ‏يغتصب‏ ‏الزوج‏ ‏زوجته‏.. ‏فهذا‏ ‏اللفظ‏ ‏مأخوذ‏ ‏من‏ ‏الخارج‏ ‏وليس‏ ‏متعارف‏ ‏عليه‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏لأن‏ ‏في‏ ‏مصر‏ ‏الزوجة‏ ‏كلها‏ ‏شرعا‏ ‏ودينا‏ ‏لزوجها‏ ‏لقول‏ ‏الله‏ ‏تعالي‏ :‏نساؤكم‏ ‏حرث‏ ‏لكم‏ ‏فأتوا‏ ‏حرثكم‏ ‏أني‏ ‏شئتم‏ ‏وقدموا‏ ‏لأنفسكم‏ ‏واتقوا‏ ‏الله‏ ‏واعلموا‏ ‏أنكم‏ ‏ملاقوه‏ ‏وبشر‏ ‏المؤمنين‏.‏

ومما‏ ‏لا‏ ‏شك‏ ‏فيه‏ ‏أن‏ ‏الأحداث‏ ‏السيئة‏ ‏التي‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏تترك‏ ‏أثرا‏ ‏شديد‏ ‏السوء‏ ‏علي‏ ‏البنت‏ ‏هو‏ ‏الاغتصاب‏ .. ‏وللأسف‏ ‏غالبا‏ ‏ما‏ ‏يقع‏ ‏من‏ ‏الأقارب‏ ‏ابن‏ ‏العم‏ ‏ـ‏ ‏ابن‏ ‏الخال‏ ‏أو‏ ‏أي‏ ‏شخص‏ ‏مسموح‏ ‏للبنت‏ ‏أن‏ ‏توجد‏ ‏معه‏ ‏مع‏ ‏شعور‏ ‏الأمان‏ ‏من‏ ‏الأب‏ ‏أو‏ ‏الأم‏.. ‏فهذا‏ ‏الشخص‏ ‏المعلوم‏ ‏لدي‏ ‏البنت‏ ‏عندما‏ ‏يعتدي‏ ‏عليها‏ ‏يسبب‏ ‏لها‏ ‏مشاكل‏ ‏نفسية‏ ‏لا‏ ‏حد‏ ‏لها‏, ‏وهذه‏ ‏المشاكل‏ ‏قد‏ ‏تنعكس‏ ‏عليها‏ ‏في‏ ‏المستقبل‏ ‏بكرهها‏ ‏الشديد‏ ‏للعملية‏ ‏الجنسية‏, ‏وبما‏ ‏أن‏ ‏المرأة‏ ‏بصفة‏ ‏عامة‏ ‏تعتبر‏ ‏مستقبلة‏ ‏للعملية‏ ‏الجنسية‏,

‏فقد‏ ‏لا‏ ‏يشعر‏ ‏الزوج‏ ‏بهذه‏ ‏المشاكل‏ ‏لأن‏ ‏الزوجة‏ ‏تعطيه‏ ‏ما‏ ‏يريده‏, ‏ولكن‏ ‏بدون‏ ‏مشاعر‏ ‏وأحاسيس‏ ‏أو‏ ‏متعة‏, ‏هذا‏ ‏بالإضافة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏الرجل‏ ‏في‏ ‏الشرق‏ ‏بصفة‏ ‏عامة‏ ‏لا‏ ‏يهمه‏ ‏شعورها‏ ‏أو‏ ‏استمتاعها‏, ‏فهو‏ ‏لا‏ ‏يشعر‏ ‏بأن‏ ‏هناك‏ ‏مشكلة‏ ‏أو‏ ‏شيئا‏ ‏غير‏ ‏طبيعي‏, ‏وهذه‏ ‏الأحداث‏ ‏المؤلمة‏ ‏قد‏ ‏تكون‏ ‏أحد‏ ‏أسباب‏ ‏عزوف‏ ‏بعض‏ ‏البنات‏ ‏عن‏ ‏الزواج‏ ‏تعرض‏ ‏الفتاة‏ ‏للاغتصاب‏ ‏في‏ ‏الصغر‏.‏

ويكفي‏ ‏القول‏ ‏إننا‏ ‏قمنا‏ ‏بعمل‏ ‏بحث‏ ‏شمل‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏السيدات‏ ‏كانت‏ ‏من‏ ‏نتائجه‏ ‏أن‏ 16% ‏من‏ ‏العينة‏ ‏لا‏ ‏يشعرن‏ ‏بلذة‏ ‏الجماع‏ ‏لأسباب‏ ‏عديدة‏ ‏من‏ ‏ضمنها‏ ‏الختان‏ ‏والتعرض‏ ‏للاغتصاب‏ ‏في‏ ‏الصغر‏ ‏أو‏ ‏كرهها‏ ‏للزوج‏ ‏وعدم‏ ‏شعورها‏ ‏بالأمان‏ ‏معه‏, ‏وعندما‏ ‏سألناهم‏ ‏عن‏ ‏كيفية‏ ‏إتمام‏ ‏العلاقة‏ ‏الحميمة‏.. ‏قالوا‏ ‏إنهن‏ ‏يمثلون‏ ‏أمام‏ ‏الأزواج‏ ‏لإرضاء‏ ‏الزوج‏ ‏أولا‏ ‏وحتي‏ ‏لا‏ ‏يتزوج‏ ‏عليها‏ ‏ثانيا‏. ‏أما‏ ‏عن‏ ‏اغتصاب‏ ‏الزوج‏ ‏لزوجته‏ ‏فلو‏ ‏كنا‏ ‏نتحدث‏ ‏عن‏ ‏مجتمع‏ ‏متحضر‏..

‏فالعلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الود‏ ‏والحب‏ ‏والمتعة‏, ‏فهي‏ ‏علاقة‏ ‏متبادلة‏ ‏بين‏ ‏الطرفين‏, ‏فتحب‏ ‏أن‏ ‏يؤديها‏ ‏الزوجان‏ ‏وكل‏ ‏منهما‏ ‏لديه‏ ‏الرغبة‏ ‏في‏ ‏الاستمتاع‏.. ‏أما‏ ‏أن‏ ‏يؤديها‏ ‏أحدهما‏ ‏إشباعا‏ ‏لرغبة‏ ‏الآخر‏, ‏فهذا‏ ‏شيء‏ ‏مرفوض‏ ‏تماما‏ ‏لأنه‏ ‏سيؤدي‏ ‏إلي‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏المشاكل‏ ‏عند‏ ‏الطرف‏ ‏الذي‏ ‏تم‏ ‏استخدامه‏ ‏لمتعة‏ ‏الآخر‏ ‏فقط‏.‏
وكما‏ ‏تطلب‏ ‏من‏ ‏الزوجة‏ ‏أن‏ ‏تتحمل‏ ‏زوجها‏, ‏فهذا‏ ‏الكلام‏ ‏تقوله‏ ‏أيضا‏ ‏للزوج‏, ‏فعليه‏ ‏أن‏ ‏يتحملها‏ ‏بكل‏ ‏ما‏ ‏تحمل‏ ‏هذه‏ ‏الكلمة‏ ‏من‏ ‏معان‏.‏

وأيضا‏ ‏الختان‏ ‏العنيف‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏شعور‏ ‏المرأة‏ ‏بالإهانة‏ ‏والاستهلاك‏, ‏وبالطبع‏ ‏يجعل‏ ‏العملية‏ ‏الجنسية‏ ‏مؤلمة‏ ‏جدا‏ ‏للزوجة‏ ‏ويجعلها‏ ‏تكره‏ ‏الممارسة‏, ‏ولذلك‏ ‏فأنا‏ ‏أقول‏ ‏للزوجين‏ ‏في‏ ‏ليلة‏ ‏الزفاف‏ ‏ضرورة‏ ‏تأجيل‏ ‏الممارسة‏ ‏إلي‏ ‏اليوم‏ ‏التالي‏ ‏حتي‏ ‏يكونا‏ ‏قد‏ ‏ارتاحا‏ ‏من‏ ‏عناء‏ ‏ليلة‏ ‏الزفاف‏ ‏ومجهودها‏ ‏وحتي‏ ‏لا‏ ‏يحدث‏ ‏الإخفاق‏ , ‏ولعدم‏ ‏شعور‏ ‏الفتاة‏ ‏بالألم‏ ‏نتيجة‏ ‏كثرة‏ ‏المحاولات‏, ‏فهذا‏ ‏يترك‏ ‏لديها‏ ‏انطباعا‏ ‏سيئا‏ ‏عن‏ ‏العملية‏ ‏الجنسية‏, ‏ويمكن‏ ‏أن‏ ‏يؤثر‏ ‏تأثيرا‏ ‏سلبيا‏ ‏عليها‏ ‏فيما‏ ‏بعد‏.‏

ويمكن‏ ‏أن‏ ‏يحدث‏ ‏الإخفاق‏ ‏أيضا‏ ‏بسبب‏ ‏اكتشاف‏ ‏الزوجين‏ ‏أنهما‏ ‏لا‏ ‏يحبان‏ ‏بعضهما‏ ‏رغم‏ ‏أنهما‏ ‏يكونان‏ ‏قد‏ ‏أخذا‏ ‏بعضا‏ ‏عن‏ ‏حب‏, ‏ولكن‏ ‏كل‏ ‏هذا‏ ‏الحب‏ ‏يتبدد‏ ‏في‏ ‏حجرة‏ ‏النوم‏, ‏وفي‏ ‏هذه‏ ‏الحالة‏ ‏تحاول‏ ‏بمساعدة‏ ‏الزوجة‏ ‏أن‏ ‏يعالج‏ ‏الزوج‏, ‏وإذا‏ ‏فشلنا‏ ‏ووجدنا‏ ‏أن‏ ‏العملية‏ ‏مستحيلة‏ ‏هنا‏ ‏ننصحهم‏ ‏بالانفصال‏.‏

وتري‏ ‏الدكتورة‏ ‏هبة‏ ‏قطب‏ ‏استشاري‏ ‏الطب‏ ‏النفسي‏ ‏والعلاقات‏ ‏الجنسية‏: ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏الزوجة‏ ‏التي‏ ‏قتلت‏ ‏زوجها‏ ‏غير‏ ‏طبيعية‏.. ‏فالشعور‏ ‏الواضح‏ ‏من‏ ‏تصرفها‏ ‏أنها‏ ‏كانت‏ ‏تنتقم‏ ‏من‏ ‏زوجها‏ ‏في‏ ‏صورة‏ ‏الانتقام‏ ‏من‏ ‏الناس‏ ‏الذين‏ ‏سببوا‏ ‏لها‏ ‏معاناة‏, ‏وهي‏ ‏في‏ ‏الصغر‏, ‏وبالطبع‏ ‏تعرضها‏ ‏للختان‏ ‏هو‏ ‏رأس‏ ‏الهرم‏, ‏ولكن‏ ‏بشكل‏ ‏عام‏ ‏في‏ ‏بعض‏ ‏المجتمعات‏ ‏كشف‏ ‏عورة‏ ‏البنت‏ ‏أمام‏ ‏أهلها‏ ‏وأقاربها‏ ‏يجعلها‏ ‏تشعر‏ ‏بالامتهان‏ ‏وفقد‏ ‏خصوصية‏ ‏هذه‏ ‏الأعضاء‏ ‏خصوصا‏ ‏أن‏ ‏عملية‏ ‏الختان‏ ‏غالبا‏ ‏ما‏ ‏تتم‏ ‏بعد‏ ‏مرحلة‏ ‏البلوغ‏.. ‏أي‏ ‏أن‏ ‏الفتاة‏ ‏تكون‏ ‏مدركة‏ ‏تماما‏ ‏لما‏ ‏يحدث‏ ‏لها‏, ‏وهذا‏ ‏يشعرها‏ ‏بالقهر‏ ‏والعجز‏ ‏لأنها‏ ‏تريد‏ ‏أن‏ ‏تقاومهم‏, ‏ولكنها‏ ‏لا‏ ‏تستطيع‏ ‏وأيضا‏ ‏يشعرها‏ ‏بالدونية‏.‏

كل‏ ‏هذه‏ ‏المشاعر‏ ‏تتكون‏ ‏لديها‏ ‏وتولد‏ ‏لديها‏ ‏كرها‏ ‏شديدا‏ ‏لعملية‏ ‏الممارسة‏ ‏الجنسية‏, ‏وخير‏ ‏دليل‏ ‏علي‏ ‏كلامي‏ ‏جاءتني‏ ‏سيدة‏ ‏تبلغ‏ ‏من‏ ‏العمر‏ 55 ‏سنة‏ ‏قالت‏ ‏لي‏ ‏أنا‏ ‏أكره‏ ‏أمي‏ ‏وعلاقتي‏ ‏بها‏ ‏سيئة‏ ‏للغاية‏, ‏والسبب‏ ‏أنها‏ ‏عرضتها‏ ‏وهي‏ ‏صغيرة‏ ‏لعملية‏ ‏الختان‏, ‏فهذه‏ ‏أنماط‏ ‏شخصية‏, ‏هناك‏ ‏نمط‏ ‏يعدي‏ ‏الأمور‏.. ‏ونمط‏ ‏آخر‏ ‏يخزن‏ ‏جميع‏ ‏الذكريات‏, ‏وذلك‏ ‏فأنا‏ ‏أقول‏ ‏للمقبلين‏ ‏علي‏ ‏الزواج‏ ‏إن‏ ‏العلاقة‏ ‏الحميمة‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏تحترم‏ ‏ويكون‏ ‏لها‏ ‏مواسم‏ ‏ولابد‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏هناك‏ ‏ملاطفة‏ ‏وتدرج‏ ‏في‏ ‏المسألة‏,

‏وعلي‏ ‏الأهل‏ ‏أن‏ ‏يتخلوا‏ ‏عن‏ ‏عاداتهم‏ ‏السيئة‏ ‏وهي‏ ‏انتظار‏ ‏الزوجين‏ ‏للاطمئنان‏ ‏عليهما‏, ‏فهذا‏ ‏بالطبع‏ ‏يصيب‏ ‏الزوجين‏ ‏بالتوتر‏ ‏الشديد‏, ‏ويمكن‏ ‏أن‏ ‏يصل‏ ‏الموضوع‏ ‏إلي‏ ‏درجة‏ ‏العقدة‏.. ‏فالزوج‏ ‏يكون‏ ‏متوترا‏ ‏لأنه‏ ‏يريد‏ ‏أن‏ ‏يثبت‏ ‏رجولته‏, ‏وبالتالي‏ ‏يكون‏ ‏عنيفا‏ ‏مما‏ ‏يجعل‏ ‏الفتاة‏ ‏تبغض‏ ‏هذه‏ ‏العملية‏ ‏نتيجة‏ ‏العنف‏,

‏ولذلك‏ ‏فإنني‏ ‏أنصح‏ ‏الزوجين‏ ‏بألا‏ ‏يسمعا‏ ‏إلي‏ ‏نصائح‏ ‏أحد‏ ‏لأن‏ ‏ليس‏ ‏من‏ ‏حق‏ ‏أحد‏ ‏أن‏ ‏يتدخل‏ ‏في‏ ‏هذه‏ ‏العلاقة‏ ‏الخاصة‏, ‏وأن‏ ‏يذهبا‏ ‏إلي‏ ‏متخصصين‏ ‏للقضاء‏ ‏علي‏ ‏التوتر‏ ‏والأرق‏ .‏
وأخيرا‏ ‏إن‏ ‏الممارسة‏ ‏الجنسية‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏يملؤها‏ ‏الود‏ ‏والحب‏ ‏والعطف‏ ‏لأن‏ ‏ربنا‏ ‏خلقها‏ ‏وجعلها‏ ‏راحة‏ ‏لكل‏ ‏من‏ ‏الزوجين‏.‏

مواضيع ذات صلة
مشروبات منعشه قدميها لأسرتك على مائدة الافطار
المشروبات الساخنه افضل طريقه لمواجهة حرارة الصيف
حقآئقَ ﯛ مقوﻵتَ '
في‏ ‏ليلة‏ ‏الدخلة‏ ‏تخلصي‏ ‏من‏ ‏خوفك‏ ‏وشجعي‏ ‏زوجك‏ ‏على ‏ثقته‏ ‏بنفسه‏
حقآئق عن كوكب المشتري
ممكن 5 دقآئق من وقتك؟
رقآئق "مويسلي" مع البندق والشوكولاتة
قبلة‏ ‏الحياة‏ .. ‏لإنعاش‏ ‏العلاقة‏ ‏الزوجية
رقآئق الجلآش الذهبية
لعيونكم جبت لكم فوتوشوب إصدار 8 كآمل تحميل سريع جدآ جدآ 5 دقآئق بس



 
قديم 10-29-2011, 12:09 AM   #2

ˇ ω ۩ ام ورد ۩ ิˇωˇ


رد: ‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان


‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان

يسلموووووووووووو ياعسل

 
قديم 10-29-2011, 05:13 AM   #3

مهجة الفؤاد


رد: ‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان


‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان

شكرلكم

 
قديم 10-29-2011, 03:45 PM   #4

سارة احمد صالح


رد: ‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان


‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان


 
قديم 10-30-2011, 08:01 PM   #5

مهجة الفؤاد


رد: ‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان


‏العلاقة‏ ‏الجنسية‏ ‏تقوم‏ ‏علي‏ ‏الملاطفة‏ ‏والحب‏..‏لا‏ ‏العنف‏ ‏والعدوان

شكرلكم

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 05:13 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0