ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج يوجد هنا الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 12-04-2011, 10:34 PM   #1

نسائم مكة

:: كاتبة نشيطة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 176926
تاريخ التسجيـل: Nov 2011
مجموع المشاركات: 141 
رصيد النقاط : 0

رسالة الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج


الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج

الأضرار الطبية ل(النمص و الوشم و التفلج)

أولاً النمص (إزالة شعر الحاجب):


1)ارتخاء عضلات الجفن العلوي
نتيجة التهيج المستمر للعضلات الرافعة للحاجب:

أثبتت الدراسات العلمية أن كثرة النمص تؤدي إلى كثرة تهيج الجلد
و العضلات المحركة للحاجب مما يؤدي إلى ارتخاء الجفن أعلى العين،
و يكون الارتخاء للجفن في الجزء الوحشي
لقلة الدهن المساند تحت الجفن،
و عدم قوم إلتصاق العضلة الرافعة للحاجب مع الطرف الوحشي،
و لإصلاحه لا بد من إجراء جراحات تجميلية.
و إن لم يعالج إرتخاء الجفن يؤدي إلى ضعف الإبصار
و الصداع و زغللة العين.




2)صداع متكرر و إلتهاب في الجيوب الأنفية:
و قد أشارت الأبحاث في الولايات المتحدة إلى
أن النمص يسبب صداع و التهاب الجيوب الأنفية.
و يؤكد ارتباط الأنف بالحاجب ما يسمى العطاس،
حيث يلاحظ العطس مع النمص،
و يفسر ذلك علمياً بتهيج مراكز العطس
نتيجة تهيج أعصاب الأنف التي تتغذى عصبياً من العصب الخامس
و هو نفس المصدر المغذي للحاجب.




3)يقل شعر الحاجب: و ذلك لموت حويصلات الشعر،
و التأثير على المظهر الجمالي للمرأة،
مما دعى الغرب لاستعمال الوشم و زرع و لصق الحاجب.



4)حدوث أمراض جلدية مثل:
البهاق و الثآليل عند من يعانون ضعف المناعة،
و قد أدى نمص الحواجب باستخدام الخيط القطني إلى انتشار البهاق
و البرص في حالة سجلت في الهند 2003،
و نشر ذلك في ورقة عمل في المجلة البريطانية المتخصصة
في تجميل الجلد.




5)حدوث تغيرات جلدية مثل:
التهاب الوجه الاحمراري Rosacea
و الذي لم يستطع العلماء تحديد سببه للآن.


6)حدوث التهابات بجلد الوجه:
الناتج عن وجود كائنات طفيلية متعايشة طبيعياً
حيث يوجد في أكثر من 89% من الناس على الجلد
نوع من الكائنات يسمى الحلم Mites Demodex
,Skin Mites
تتغذى على زيت الغدة الشحمية Sebaceous gland للشعرة
و تسبب التهاب الجلد، خاصة في منطقة الجبهة، و الخدود، و الذقن،
و لكن عند ضعف المناعة و بمصاحبة النمص،
يتضاعف عدد الحلم و يسبب مشكلات جلدية
مثل الحبوب على جلد وجه الإنسان تحديداً
و في الجبهة على الأخص،
و هي نوعان من الحلم:
واحدة تسمى Demodex brevis
تعيش في الغدة الشحمية،
و الأخرى في حويصلة الشعرة
و تسمى Demodex folliculorum ،
و تعيش تلك الكائنات في الحاجب
و يمكن أن تصل لفروة الرأس عن طريق البكتريا.




7)يسبب النمص في حالة وجود ضعف المناعة
لأي سبب (مثل أيام الحيض و الحمل و الولادة و النفاس، أو الضغوط العصبية)
تكاثر الحلم:
و يصبح ممرضاً و يؤدي لالتهاب حويصلات الشعر،
ثم أقل خدش، يمكن أن يؤدي لانتشار أمراض جلدية
مثل الحبوبrosera acne
و في الحالات الشديدة يصعب السيطرة بالمضادات الحيوية
و قاتلات الحلم من مركبات السلفا،
كما يمكن أن ينتشر للعين cellulitis
و يصل الالتهاب بطريقة متراجعة من أوردة الحاجب
لتصب في الجيب الكهفي داخل الجمجمة
و بذلك يسبب خطراً جسيماً في حياة الإنسان.




كما يمكن أن تسبب البكتريا العنقودية
الموجودة طبيعياً على الجلد و الشعر في هذا المكان
الالتهابات الجلدية خصوصاً مع عدم النظافة.



8)فقدان شعر الحاجب:
حيث توجد حويصلات الشعر Hair follicles في الحاجبين بعدد محدد عند الولادة،
و لا تنمو حويصلات أخرى بعد الولادة إلا في أضيق الحدود،
يسبب كثرة النمص بأنواعه:
(الملقط، الخيط، الشمع، الليزر، الكهرباء)
يمكن أو يؤدي إلى فقدان شعر الحاجب نهائياً،
مما يؤثر على الشكل الجمالي للمرأة،
و بهذا يصبح شعر الحاجب خفيفاً sparse
مما دعا الغرب لعمل مراكز زراعة الشعر
و شعر الحاجب Brow restoration and reconstructing
و صمموا نماذج كثيرة و سموها بأسماء رموز شهيرة عندهم.
و كذا تم استحداث معاهد تعليمية و تدريبية
لمعالجة فقدان شعر الحاجب بالتعويض باللصق،
أو بالوشم و رسم الحاجب،
و في ذلك خطر و ضرر و تغيير لخلق الله.




9)توصل العلماء إلى أن النمص يعتبر إيذاء للجلد،
و عند إعادة إلتئام الجرح تتكون شعيرات دموية جديدة angiogenesis
و تهاجر خلايا الأدمة لسطح الجلد،
و في هذا تغيير دائم للجلد.



10)تسهيل حدوث سرطان خلايا الجلد القاعدي Basal cell carcinoma:
تم اكتشاف علاقة بين سرطان الجلد
و بين فيروس Human papillomavirus
و الذي يوجد متعايشاً على الجلد
و خاصة جلد الجبهة في الإنسان حيث الحاجبين،
و تجري أبحاث في السويد و ألمانيا و الولايات المتحدة أشارت إلى ذلك.




11)يغذي الشعرة الأعصاب المتصلة بالقشرة الدماغية،
و نزع الشعرة قد يؤثر على القشرة الدماغية
بعد تهيج أعصاب الشعرة من النمص باستمرار..



12)تعتبر شعرة الحاجب عضو مصغر
mini organ في كل وحدة شحمية عضلية pilo sebaceous unit
في منطقة الحاجب،
و بالتالي يكون النمص المتكرر
هو عملية إزالة وحدات عضوية مصغرة كاملة.




13)يقع الحاجبان في المنطقة الخطرة في الوجه
dangerous area تبعاً لعلماء التشريح
حيث تتصل الأوردة التي تنزح الدم إلى من الحاجبين
إلى داخل الجمجمة عن طريق الوريد البصري،
و يكون
خطر انتشار الالتهابات
بطريقة متراجعة retrograde spread
من أوردة الجبهة فوق العين
و منها إلى الجيب الكهفي داخل الجمجمة،
و حيث أن أوردة الوجه ليس بها صمامات
و تسمح بمرور الدم الحر في اتجاهين
من الوجه إلى داخل الجمجمة و العكس،
لذلك يمكن أن يفضي هذا الالتهاب إلى الموت و تفصيل ذلك كالآتي:



ينتقل الالتهاب من خارج الوجه من الأوردة المغذية للحاجب
في الجبهة supraophthalmic vein orbital supratrocula
لداخل الجمجمة عن طريق الوريد البصري ophthalmic vein
لتصل داخل الجيب الكهفي drain to cavernous sinus
في الجمجمة و الذي بداخله الأعصاب الدماغية
التي يحدث بتأثرها شللا في الجسم
كما يحدث التهابا في الأغشية الدماغية
و من ثم تحدث الوفاة.







 الأضرار الطبية ل(النمص و الوشم و التفلج) أولاً النمص


ثانياً الوشم:


1)يسبب الوشم تغيير دائم لخلق الله:

ينتشر صبغ الوشم في أدمة الجلد،
و تبتلع الخلايا الأكولة Macrophages صبغ الوشم،
و تحاط الخلايا الأكولة بالنسيج الليفي fibrous tissue
مما يحدد مكانها،
و لا يمكن إزالة الوشم حتى بأحدث تقنيات النانو،
و إزالة الوشم بالجراحة يترك آثاراً مشوهة للجلد،
و هذا تغيير دائم لخلق الله كما ذكر الحديث.




2)ثبت علمياً من الفحص الطبي أن الوشم
يسبب تسمماً في الدم،

و أنه الاحتمال الأكبر للإصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي،
و أنه مسبب للحساسية الجلدية،
و قد يصل التسمم من الوشم في بعض الحالات لدرجة الموت،
كما أنه يمكن أن يكون الوشم سبباً في حدوث متلازمة
تشبة الصدمة التسممية لوجود مواد سامة بالصبغ
تضر بالجسم Toxic shock like syndrome .




3)يمكن أن يسبب الوشم سرطان الجلد،
و عندما يستخدم الليزر لإزالة الوشم يترك آثاراً سامة مسرطنة
نتيجة حرارة الليزر التي تحول المكونات لمواد مسرطنة
ثم يمصها الجسم.



4)كما يمكن أن يسبب الوشم خطورة للأم
إذا كان موضع الوشم أسفل الظهر
،
و استخدمت عند الولادة التخدير في العمود الفقري،
فمن المحتمل عندئذ دخول صبغ الوشم
داخل القناة الشوكية فيشكل خطورة على حياة الأم،
لذلك أصدرت منظمة الغذاء
و الدواء الأمريكية FDA تحذيرات من ممارسة الوشم.







 الأضرار الطبية ل(النمص و الوشم و التفلج) أولاً النمص


ثالثاً الوشر و التفلج:


التفلج:
التوسعة بين الثنايا و الرباعيات.


1)يؤدي التفلج إلى تغيرات تشريحية دائمة
و قد تؤدي إلى سرطان:

يسمى الوشر علمياً بال Trauma،
و يسبب إزالة طبقات من المينا الخارجية للسن،
و أوضح التركيب التشريحي للأسنان وجود بقايا جنينية
في طبقات الأسنان الخارجية، يؤثر الوشر على البقايا الجنينية
و ينشطها و يؤدي إلى تغيرات تشريحية دائمة
Metaplasia قد تؤدي إلى سرطان و أورام لاحقاً.




2)يؤدي إلى تأثر عضلات و وظائف عضلات المضغ و التعبير الوجهي:

حيث تتمفصل الأسنان بمفاصل ليفية Fibrous joints
مع الفك العلوي Maxilla و الفك السفلي Mandible،
و تحريك الأسنان بالوشر أو التفلج يؤثر على
التركيب التشريحي لعظام الفك العلوي و السفلي
و مفصل الفك مع الجمجمة،
و تتأثر تبعاً عضلات و وظائف عضلات المضغ و التعبير الوجهي.




3)تغيير الخلق بصورة دائمة:
حيث توجد مفاصل خياطية في الوجه تلتحم في عمر متأخر،
و يؤثر التفلج على إلتحام تلك المفاصل،
و يؤدي إلى تباعدها و عدم إلتحامها،
ليثبت حقيقة تغيير الخلق بصورة دائمة ...




4)و قد ثبت علمياً أن الفم مليء بالكائنات الدقيقة الطبيعية
التي تتحول إلى جراثيم ممرضة
في حالة ضعف مناعة الإنسان،
أو في حالة تحريك الأسنان و تعرض الأسنان للفلج و للشد
خاصة في الفك الأعلى حيث يمكن أن تهاجم الميكروبات الفم
و تنتشر بطريقة متراجعة مباشرة لتصل إلى الجيوب الأنفية،
كما يمكن أن ينتشر الالتهاب إلى الجيب الكهفي داخل الدماغ.




5)كذلك يمكن أن ينتشر التهاب الأسنان عن طريق الدم
مباشرة من أوعية الفم التي تصب في الأوردة
ثم إلى الأوعية داخل الرأس لتصب في الجيب الكهفي
و منها إلى بقية الجيوب الوريدية،
حيث لا يوجد صمامات بها
و يجري الدم حراً في الاتجاهين للداخل و الخارج،
كما يمكن أن ينتشر للسائل الشوكي
و يدخل للجمجمة و يهدد حياة الإنسان.



للعضلات الرافعة للحاجب: أثبتت الدراسات العلمية أن كثرة النمص تؤدي



وجه الإعجاز في الحديث

أشار الحديث إلى وجهين كانا سبباً في تحريم هذه الأفعال :


الأول:
تغيير خلق الله.


و الثاني:
لازم من لوازمه و هو الأضرار الصحية
الناشئة عن حدوث هذا التغيير الخلقي.


و قد أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة
أن هذه الأفعال المحرمة يصاحبها تغيير خلق الله
على المستوى التشريحي و على المستوى الخلوي
و النسيجي و العضوي و الوظيفي.




أولاً: تغيير الخلق بسبب النمص:


*ثبت أن الشعر الذي ينتج بعد النمص
يكون أكثر سمكاً و خشونة و أكثر كثافة

من الشعر الأصلي، و لا يرجع لطبيعته مرة أخرى.


*كما يؤدي النمص المتكرر في النهاية إلى فقدان الشعر
و عدم نموه
مرة أخرى مما
يشوه جمال المرأة،
و أدى ذلك إلى زرع الحاجب و لصقه و الوشم،
و الصبغ للحاجب، و استحداث موديلات للحاجب المزروع.
لأن الإنسان يولد بعدد محدد من حويصلات الشعر
و لا تنمو حويصلات جديدة بعد الولادة.




ثانياً: تغيير الخلق بسبب الوشم Tattoo :

يوجد أنواع من الصبغات من معادن ثقيلة مختلفة
تستخدم في حقن الوشم بعد خرق الجلد skin piercing،
و توجد طرق مختلفة حديثة أو قديمة
باستخدام أدوات و أجهزة لخرق الجلد.




*يمكن تفتيح أو التخلص من بعض ألوان الوشم،
و لكن حتى هذه اللحظة
لا يمكن التخلص النهائي من الوشم،

و يرجع هذا إلى ابتلاع الخلايا البلعمية الأكولة
الموجودة في الجلد لصبغ الوشم ثم تحاط بخلايا ليفية،
ثم تنتشر بعض حبيبات الصبغ تلك بين النسيج
و تثبت الخلايا الأكولة مع أنها أصلاً حرة
و لا يمكن إزالة الصبغ إلا جراحياً،
و ق فشلت تقنيات الليزر و النانو في إزالة آثار الوشم كلياً
و يتبقى ائماً بقايا و ندبات scars،
و بهذا يثبت الوشم أنه يترك آثاراً دائمة في الجلد و هو تغيير دائم فيه.




ثالثاً: تغيير الخلق بسبب الوشر و التفلج:

*يؤدي التفلج إلى حدوث تأثيرات على العضلات الوجهية
و التعبيرات بصورة دائمة.

حيث يوجد حول الأسنان أربطة،
تعتبر الأسنان مع حافة الفك مفاصل،
و عند الحركة و التفلج تتأثر المفاصل و الأربطة،
و يتغير شكل عظام الوجه
و يؤثر ذلك على العضلات الوجهية
و التعبيرات بصورة دائمة.




*يؤثر على التركيب التشريحي لعظام الفك العلوي
و السفلي و مفصل الفك مع الجمجمة.
كذلك توجد بقايا جنينية في الأسنان،
و خلايا من العرف العصبي تتهيج بالوشر،
كما تتمفصل الأسنان بمفاصل ليفية مع الفك العلوي و السفلي،
و تحريك الأسنان يؤثر على التركيب التشريحي
لعظام الفك العلوي و السفلي
و مفصل الفك مع الجمجمة
و تتأثر تبعاً لذلك عضلات و وظائف المضغ و التعبير الوجهي،
كما توجد مفاصل خياطية في الوجه تلتحم في عمر متأخر،
و يؤثر الفلج على إلتحام تلك المفاصل،
ليثبت حقيقة تغيير خلق الله بصورة دائمة.



لقد أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة مخاطر
و أضرار النمص و الوشم و الوشر كما ذكرناها في البحث.



و توافق ذلك مع ما ذكره الحديث منذ أكثر من 1400 عام
من وجود ضرر و خلل في وظائف الأعضاء
و خطر على الصحة و ظهور الأمراض،
نتيجة تغيير خلق الله الدائم،
و هذا يثبت بيقين بأن النبي صلى الله عليه و سلم
لا ينطق إلا بنور الله و وحيه الهادي للإنسان إلى طريق الصحة
و العافية
و سعادة الإنسان في الدنيا و الأخرة.




قال تعالى: {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى، إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} [النجم : 3،4].

مواضيع ذات صلة
أنت جميلة؟!! لكن يا أيتها الجميلة: من أي الجميلات أنت؟!!
العشر الأوائل من ذي الحجة موسم عظيم من مواسم الخيرات ..... احذر أن يفوتك
أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة على مقاعد الدراسة للعام الدراسي الجديد .
بدء استقبال طلبات الترشيح لجائزة الأميرة صيتة للتميز الاجتماعي
مخالفات عقدية عند النسآء
الوشم حرام حرام حرام ومضر
النمص..اسباب وعلاج
رسالتي الى من ابتليت بالنمص
تحديد النسل
حكم عمل الكحل وتحديد الشفاه بطريقة الوشم
حملة لقد نجوت بنفسي من النمص ؟!
بعد 1400 سنه اكتشفوا الحكمه من تحريم النمص..؟؟



 
قديم 12-08-2011, 01:26 PM   #2

شوشو^-^


رد: الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج


الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج

اشكرك على الموضوع المفيد

 
قديم 12-17-2011, 06:26 PM   #3

وردة ينبع


رد: الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج


الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج

مشكوره

 
قديم 01-19-2012, 08:15 AM   #4

حلاتيـ


رد: الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج


الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج

شـــاكرة لكـــ ابدـــــــداعكــــ يامبدعة جـــــزيتي خيرااا

 
قديم 01-19-2012, 12:34 PM   #5

حفيدة الزهراء


رد: الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج


الحكمة العلمية في تحريم النمص و الوشم والتفلج

جزاكي الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 04:33 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0