ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي إطلاق اللحية يوجد هنا إطلاق اللحية منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 12-19-2011, 06:25 PM   #1

مهجة الفؤاد

عضوة شرفية

الملف الشخصي
رقم العضوية: 7303
تاريخ التسجيـل: Jan 2008
مجموع المشاركات: 33,293 
رصيد النقاط : 177

إطلاق اللحية


إطلاق اللحية

لو نظرت في وجوه كثير من المسلمين اليوم لوجدت غالبهم من المحلقين لحاهم وذقونهم أي ليس في وجوههم غير شعر الحاجب والشارب وبعضهم حتى الشارب يزيله فلا ترى في وجهه غير الحاجب , وبالكاد ترى من يطلق لحيته أو يعفيها حتى تراها كثة , وهناك من يرقق شعر عارضيه ترقيقا شديدا كأنها ظل لحية وآخر يترك على الذقن شيئا من الشعر تشبه حواصل الحمام يسمونها العوام ( سكسوكة ) , وآخر يطلق شاربه ويعتني به كالمجوس حتى يتدلى ليغطي فمه بالكامل فلا تكاد ترى فمه من كثافة ذلك الشارب .
وهذا الذي يفعلونه بأنفسهم هو تشويه ومبالغة في العبث باللحية وكأنهم لم يعلموا أنها من السنن المؤكدة التي أمرنا الإسلام بالتمسك بها , فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " جزوا الشوارب وأرخوا اللحى خالفوا المجوس " , فكيف بعد هذا الحديث وهو أمر من نبي الهدى أن يتعمد أحد العبث بشعر لحيته وحلقها من أصلها والسنة هي في مخالفة المشركين كانوا أهل كتاب أو مجوس , والمشهور من أهل الكتاب في القديم إطلاق الشارب واللحية وعدم المساس بهما أما في هذا الزمن أصبح المشهور عند أهل الكتاب حلق الجميع الشارب واللحية مخالفة لعلمائهم وأهل كنيستهم بعد التصادم الذي حدث أثناء الثورة الأوربية , وأصبح هذا شعارا لنبذ الدين واعتناق العلمانية أما المسلم فكان قديما يحف شاربه ويطلق لحيته تمسكا بسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم , فسرت العلمانية بين المسلمين فصار حلق اللحية والشارب علامة متعارف عليها من علامات العلمانية لإظهار البراءة من التدين كما تبرأ العلمانيين من الكنيسة في أوروبا .
وهناك صنف يحلق لحيته ويخفف شاربه ليتنعم كالنساء ولا يعد نفسه من العلمانيين بل يرى أن مظهره بدون لحية أكثر جاذبية للنساء وأن النساء لا تحب الرجل الخشن ذو اللحية الطويلة بل يعجبها النواعم من الرجال , فترى الشاب يحلق وجهه كل صباح إذا توجه إلى عمله أو جامعته حتى صار هذا الأمر ظاهرة عامة والمخالفين لهم قليل وأصبح الذي لا يحلق ذقنه يعد إنسان غير مرتب ومنظره غير حضاري أو يصنف أنه متدين , فحتى الكبير الذي تجعد وجهه وكبر سنه ما زال يتردد عند الحلاقين حتى تقرح جلد وجهه من إمرار الموس على ذلك الجلد فكأنه يعاقب تلك اللحية التي خلقها الله وهي تنبت تلقائيا كما أمرها الله بدون تكلف على فطرتها , حيث يعمد هو إلى مخالفة تلك الفطرة فيجز تلك الشعرات ويلقي بها لتكنس في الأرض إلى الزبالة , فهو يئد تلك اللحية كل صباح وبعضهم يئدها كل أسبوع لترتاح بشرته قليلا من تلك الأمواس .
ومن المعلوم أن بعض النساء قد تبتلى بظهور بعض الشعر على عارض وجهها أو على ذقنها بسبب بعض الاختلال في هرمونات الجسم , ولا عجب منها إذا تمكنت من إزالة ذلك الشعر ومكافحتها له , فهي تطلب التنعم والتزين لزوجها فتزيل كل ما يشينها أمامه , وقد لاحظت الجن ملكة بلقيس لما كشفت عن ساقيها عند عبورها ممرات القصر الذي فيه العرش , فرأت على سيقانها بعض الشعر فجعلوا لها عجينة لاصقة لتزيل ذلك الشعر الذي يظهر عليها, وهو الذي تسميه النساء اليوم ( حلاوة ) وتستخدمه في تنظيف جسدها من الشعر الزائد لكي تبدوا أكثر نعومة وجذابية لزوجها , وهذا من حسن تبعل المرأة واهتمامها بمظهرها , ولكن العجب في الرجال الذين يتنعمون كالنساء , فتراه يحرص على أن يشابه زوجته في تلك النعومة , بل ربما زاد عليها في النعومة لكثرة الحلاقة ووضع الكريمات والمساحيق عند الحلاقين , فأين ذهبت الرجولة والخشونة التي خلقها الله لكم يا معشر الرجال .
إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الأسوة للرجال المؤمنين وهو القدوة الحسنة لكل مسلم فكيف تكون قدوتك في أشباه الرجال , ذكر الألباني في صحيح النسائي عن البراء بن عازب قال : " كان رسول الله رجلا مربوعا عريضا ما بين المنكبين ، كث اللحية ( أي كثيف ) ، تعلوه حمرة ، جمته ( أي شعر رأسه )إلى شحمتي أذنيه ، لقد رأيته في حلة حمراء ما رأيت أحسن منه ",
فلو سألت نفسك أين سترى هؤلاء أصحاب اللحى الكثة ؟ فلا أظنك تراهم بكثرة في المسلمين إلا في العلماء وطلبة العلم وعوام الناس الذين ما زالوا متمسكين في رجولتهم ويرون اللحية رمزا للتدين والخشونة وأحيانا قد يتمسك بها آخرين وإن لم يكونوا متدينين نبذا للميوعة والتأنث بل بعضهم يقول أستحي أن أجلس مع الذي يحلق شنبه ولحيته كالأمرد أخاف من التهمة , والعجيب أن أشباه المرد من الرجال تراهم في كل سوق وفي كل قناة إخبارية وفي كل مقابلة صحفية , وهم في الحقيقة ليسوا مردا بل يتشبهون بالمرد من الرجال , فلو تركوا جلود وجوههم يوما واحدا لظهر الشعر واضحا ولكنهم يئدون اللحية مع إشراقه كل يوم يريدون بذلك أن يكونوا مردا, متأنثين , ناعمين , أما الأمرد الطبيعي فهو الذي لا ينبت له شعر في الوجه واللحية غير الحاجب , فهذا لم يتقصد إزالته ولكن خلقه الله هكذا ولا يأثم فيما لا ذنب له , ولكن نحن ننبه على هذا الصنف المتشبه بالأمرد عنادا ومحاربة لهذه السنة ونفورا لهذه الفضيلة أن يتقى الله , فقد لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء , بل فيه تشبه بالجنس الثالث الذي يتأنث كالنساء .
ولقد كان في الماضي يعزر القاضي من تعدى على لحية أخر بالقص أو الجز وتعد من الإهانة , وإذا تسبب الجاني على المجني عليه بأن لا تنبت لحيته لسبب ما , فقد يصل التعزير إلى دية كاملة أو نصف دية , فأين من يعزر ألاف الحلاقين الذين يحلقون لحى المسلمين ويكنسونها مع المزابل فلم يعد لها قيمة ولا هيبة فهم والنساء سواء , بل النساء خير منهم لأنهم لم يغيروا خلق الله ولم يتشبهوا بالرجال بل حافظوا على هيئتهم الناعمة التي خلقهم الله عليها فكانوا خيرا من كثير من الرجال .
والمدنية هي من أكثر الشرور التي حاربت سنة اللحى بسبب اختلاط المسلمين بغير المسلمين وتشبههم بهم وهذا الذي حذرنا منه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بعدم التشبه بالكفار , ولو تجولت بعيدا عن المدن إلى القرى والضواحي لوجدت هذا الشر أقل بكثير ولرئيت كبار السن ما زالوا محافظين على لحاهم ومظهرين لتلك السنة , إن شعار الإسلام الظاهر هو ترك اللحية وإطلاقها , فقد ذكر الألباني في صحيح الجامع بسند حسن عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم , " كان ضخم الهامة ، عظيم اللحية " , بل كان أصحابه الذين يصطفون خلفه في الصلاة , يرون حركة لحيته واضطرابها من خلفه إذا قراء القرآن في السرية فيعرفون أنه يقرأ , وهذا يدل على عظمها وأنه لا يمسها , واليوم ترى عجبا من حال المسلمين وشدة تهاونهم حتى أنتشر بين المسلمين الحفاظ لكتاب الله من غير لحى و الفقهاء المرد الذين يعمدون إلى حلق لحاهم , وهذا خلل في التدين ومحاربة للفطرة وتضييع للسنن وهي من سنن الفطرة , فلا بد للمجتمع من أن يعود إلى شعاره الرجولي وشعاره الديني فيتميز بين الناس , فقد ذكر ابن حجر العسقلاني في فتح الباري بإسناد حسن عن أبي أمامة الباهلي , أنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على مشيخة من الأنصار بيض لحاهم فقال : " يا معشر الأنصار حمروا وصفروا وخالفوا أهل الكتاب " , فكانت لحاهم طويلة كثيفة يحفون من شواربهم ويطلقون لحاهم محافظين عليها , فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم الزيادة في مخالفة أهل الكتاب فأمرهم أن يخضبوها بالحناء وتغيير الشيب حتى لا تتشابه لحاهم ولحى أهل الكتاب .
إن الإسلام هو دين تميز فلا بد من أن يظهر المسلمين شعائر هذا الدين ويخالف أعداء الله حتى في توفير اللحية وتغيير الشيب فيها أما الذي يحلقها فهو لا شعار له وإن كان مسلما فلا تعلم إلى أين ينتمي بين هذه التيارات الكثيرة نسأل الله أن يلهمنا رشدنا ويوفقنا للمحافظة على سنة نبينا ولإظهار شعار الاستقامة والرجولة .....والحمد لله رب العلمين .

:11_1_123[1]:

مواضيع ذات صلة
إطلاق مجموعة الجمال لـ "مايكل كورز "
"تجربة الموضة من فوغ دبي" تسلط الضوء على مواهب عالم تصميم الأزياء
سامسونج تطلق نسخة خاصة بالأطفال من “جالاكسي تاب 3
أطول مأدبة إفطار في مكة بطول 4 كيلومترات وتوزع 1.3 مليون وجبة
أخبرني حبيبي رسول الله ﷺ
شآب يتحدى الله‍ {لاحول ولا قوة الابالله‍ }
إذا توفي الإنسان هل يذهب إلى الجنة ام إلى النار ام يبقى في القبر إلى يوم القيامة؟
مواهب رسول الله صلى الله عليه وسلم العلية
ماهو الوزغ؟ ولماذا امر الرسول صلى الله عليه وسلم بقتله؟
ما هي أسماء زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم
أختي المسلمة أختي المحجبة
شهر رجب [ أحكامه والبدع المحدثة فيه ]



 
قديم 12-20-2011, 01:43 AM   #2

مهجة الفؤاد


رد: إطلاق اللحية


إطلاق اللحية

بارك الله فيكم

 
قديم 12-20-2011, 09:51 PM   #3

فدو أزياء


رد: إطلاق اللحية


إطلاق اللحية


مدائن.. من.. الشكر ..وجنآئن.. الجوري
لهـذآ..الطرح..الأكثر..من..رآآ ئع
صآحب..الحضور..المتميز
والع ـطآء..الرآقي
دآآمت..إطلالتكـ..في..منتدآآن ا
ودي..و..وردي
لكـً

 
قديم 12-21-2011, 10:55 AM   #4

مهجة الفؤاد


رد: إطلاق اللحية


إطلاق اللحية

شكرلكم

 
قديم 12-21-2011, 04:19 PM   #5

زهرة الجزائر


رد: إطلاق اللحية


إطلاق اللحية

ماشاء الله موضوع مميز
بارك الله فيك اختي الغاليه
و جزاك الله الفردوس الاعلى
و لا يحرمنا من تواجدك المميز

تحياتي

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 05:15 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0