ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي هذه الغفلة و تلك الحيرة‏ يوجد هنا هذه الغفلة و تلك الحيرة‏ منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 01-20-2012, 10:32 PM   #1

ياسمين بري

:: كاتبة ألماسيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 97809
تاريخ التسجيـل: Jan 2010
مجموع المشاركات: 11,640 
رصيد النقاط : 63

هذه الغفلة و تلك الحيرة‏


هذه الغفلة و تلك الحيرة‏

السلام عليكم ورحمة الله وبركات

هذه الغفلة و تلك الحيرة‏

روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال:
فان السيئة وان كانت واحدة، فانها تتبعها عشر خصال مذمومة:
أولها: اذا أذنب العبد ذنبا، فقد أسخط الله وهو قادر عليه.
والثانية: أنه أدخل الفرح والسرور على ابليس لعنه الله
والثالثة: أنه تباعد من الجنة
والرابعة: أنه تقرّب من النار.
والخامسة: أنه قد آذى أحب الأشياء إليه , و هي نفسه

والسادسة : أنه نجس نفسه و قد كان طاهرا
و السابعة : أنه قد آذى الحفظة
والثامنة: أنه قد احزن النبي صلى الله عليه وسلم في قبره.
والتاسعة: أنه أشهد على نفسه السموات والأرض وجميع المخلوقات بالعصيان.
والعاشرة: أنه خان جميع الآدميين، وعصى رب العالمين


وحدث مالك بن دينار فقال :
دخلت على جار لي وهو في الغمرات يعاني عظيم السكرات، يغمى عليه مرة ويفيق أخرى
وفي قلبه لهيب الزفرات، وكان منهمكا في دنياه، متخلفا عن طاعة مولاه، فقلت له:
يا اخي، تب الى الله، وارجع عن غيّك، عسى المولى أن يشفيك من ألمك، ويعافيك من مرضك
وسقمك، ويتجاوز بكرمه عن ذنبك
.
فقال: هيهات هيهات! قد دنا ما هو آت، وأنا ميّت لا محالة، فيا أسفي على عمر أفنيته في البطالة.
نعوذ بالله من سوء الخاتمة، ونستغفره من الذنوب المتقادمة.

أخي الحبيب, أختي الغالية

أقبل على قبلة التوجه الى مولاك، وأعرض عن مواصلة غيّك وهواك.
وواصل بقية العمر بوظائف الطاعات، واصبر على ترك عاجل الشهوات.
فالفرار أيها المكلف كل الفرار من مواصلة الجرائم والأوزار.
فالصبر على الطاعة في الدنيا أيسر من الصبر على النار.

قال أحد الأخيار لولده لما حضرته الوفاة:
يا بنيّ، اسمع وصيتي، واعمل ما أوصيك به.
قال: نعم يا أبت.
قال:
يا بنيّ، اجعل في عنقي حبلا، وجرّني الى محرابي، ومرّغ خدي على التراب
وقل: هذا جزاء من عصى مولاه، وآثر شهوته وهواه، ونام عن خدمة مولاه.


ولما فعل ذلك به، رفع طرفه الى السماء وقال:
الهي وسيدي ومولاي، قد آن الرحيل اليك، وأزف القدوم عليك، ولا عذر لي بين يديك،
غير أنك الغفور وانا العاصي، وأنت الرحيم وأنا الجاني، وأنت السيد وأنا العبد،
ارحم خضوعي وذلتي بين يديك، فانه لا حول ولا قوة الا بك
.

أخي الحبيب, أختي الغالية
يا من باع الباقي بالفاني، اما ظهر لك الخسران ؟
يا أسير دنياه، يا عبد هواه، يا موطن الخطايا، ويا مستودع الرزايا، اذكر ما قدّمت يداك،
وكن خائفا من سيدك ومولاك أن يطّلع على باطن زللك وجفاك، فيصدك عن بابه، ويبعدك
عن جنابه، ويمنعك عن مرافقة أحبابه، فتقع في حضرة الخذلان، وتتقيد بشرك الخسران.

روي عن الحسن البصري رحمه الله تعالى أنه قال:
دخلت على أحد المجوس وهو يجود بنفسه عند الموت، وكان حسن الجوار، حسن السيرة،
حسن الأخلاق، فرجوت أن يوفقه الله عند الموت، ويميته على الاسلام.
فقلت له: ما تجد، وكيف حالك ؟
فقال:
لي قلب عليل ولا صحة لي، وبدن سقيم، ولا قوة لي، وقبر موحش ولا انيس لي،
وسفر بعيد ولا زاد لي، وصراط دقيق ولا جواز لي، ونار حامية ولا بدن لي, وجنّة عالية
ولا نصيب لي، ورب عادل ولا حجة لي
.
قل الحسن: فدعوت ورجوت الله أن يوفقه، ثم أقبلت عليه، وقلت له:
لم لا تسلم حتى تسلم؟
قال: ان المفتاح بيد الفتاح، والقفل هنا. وأشار الى صدره وغشي عليه.
قال الحسن: فقلت:
الهي وسيدي ومولاي، ان كان سبق لهذا المجوسي عندك حسنة فعجل بها اليه قبل فراق
روحه من الدنيا، وانقطاع الأمل
.
فأفاق من غشيته، وفتح عينيه، ثم أقبل وقال:
يا شيخ، ان الفتاح أرسل المفتاح. أمدد يمناك، فأنا أشهد أن لا اله الا الله وأشهد أن محمدا
رسول ا
لله.
ثم خرجت روحه وصار الى رحمة الله.

أخي الحبيب, أختي الغالية
ما هذه الحيرة وأنتم تنظرون؟ وما هذه الغفلة وأنتم حاضرون؟
وما هذه السكرة وأنتم صاحون؟ وما هذا السكون وأنتم مطالبون؟
وما هذه الاقامة وأنتم راحلون؟
أما آن لأهل الرّقدة أن يستيقظوا ؟ أما حان لأبناء الغفلة أن يتعظوا ؟

هذا هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه الذي لم يكن له وقت ينام فيه، يغلبه النعاس بينما
هو جالس بين الصحابة.
فقيل له : يا أمير المؤمنين، ألا تنام ؟
فقال: كيف انام ؟ ان نمت بالنهار، ضيّعت حقوق الناس، وان نمت بالليل ضيّعت حظي من الله.

وروي عن سليمان بن عمار أنه قال :
رأيت أبي في المنام بعد وفاته فقلت له:
ما فعل بك ربك ؟
فقال:
ان الرب قرّبني وادناني، وقال لي: يا شيخ أتدري لم غفرت لك؟
فقلت: لا يا الهي.
قال: انك جلست للناس يوما مجلسا فأبكيتهم، فبكى فيهم عبد من عبيدي لم يبك
من خشيتي قط، فغفرت له ووهبت أهل المجلس كلهم له، ووهبتك فيمن وهبت له
.

وروي عن الضحّاك بن مزاحم أنه قال:
خرجت ذات ليلة الى مسجد الكوفة، فلما قربت من المسجد، فاذا في بعض رحابه شاب قد
خرّ ساجدا وهو يخور بالبكاء، فقربت منه لأسمع ما يقول فسمعته يقول أبياتا:
عليك يا ذا الجلال معتمدي طوبى لمن كنت أنت مولاه
طوبى لمن بات خائفا وجلا يشكو الى ذي الجلال بلواه
وما به علة ولا سقم أكثر من حبّه لمولاه
اذا خلا في ظلام الليل مبتهلا أجابه الله ثم لبّاه
ومن ينل ذا من الاله فقد فاز بقرب تقرّ عيناه

فبقي يكرر هذه الأبيات ويبكي، وانا أبكي رحمة لبكاءه.

فدنوت منه لما انتهى من صلاته وسلمت عليه، فردّ عليّ السلام.
فقلت له: بارك الله فيك، من أنت يرحمك الله ؟
فقال لي: أنا راشد بن سليمان . فعرفته لما كنت أسمع عنه.
فقلت له: رحمك الله، لو أذنت لي في صحبتك لآنس بك.
فقال لي: هيهات هيهات، وهل يأنس بالمخلوقين من تلذذ بمناجاة رب العالمين ؟
فانصرف عني وتركني .

أخي الحبيب, أختي الغالية
الى كم تماطلون بالعمل، و تطمعون في بلوغ الأمل، وتغترّون بفسحة المهل؟
ولا تذكرون هجوم الأجل؟
ما ولدتم فللتراب، وما بنيتم فللخراب، وما جمعتم فللذهاب.
وما عملتم ففي كتب مدّخر ليوم الحساب.

فاز، والله، المخففون من الأوزار، وسلم المتقون من عذاب النار.
فأعدّوا الزاد لنقلة لا بدّ لها ان تكون، واعتبروا بما تدور به عليكم الأيام والسنون.
وبادروا بالتوبة من الذنوب، واقتفوا آثار التوّابين، واسلكوا مسالك الأوّابين، الذين نالوا التوبة
والغفران، وأتعبوا أنفسكم في رضى الرحمن، فكونوا في ظلم الليالي قائمين، ولكتاب الله تالين،
بنفوس خائفة، وقلوب واجفة.

مواضيع ذات صلة
إطلاله انثويه عاليه مع هذه المجموعه من الفساتين الناعمه
الأساور الأكثر أناقة "بورتش "
لحظة من فضلكِ عروستنا الحلوة
اطعمة تساعد في الحفاظ على الوزن المثالي
سبحان الله الحمد لله لا إله إلا الله الله أكبر لا حول ولا قوة إلا بالله
لا تكونى بهذه الصفة ...
منقولات من كلام ابن القيم 2
واصبر وما صبرك إلا بالله
جمالك في هذه المأكولات
احفظ هذه القواعد تسعد
إسمع هذه القصة المؤثرة اللهم اجعلنا منهم
ما مدى تأثير هذه الكلمات على قلبك



 
قديم 01-21-2012, 03:22 AM   #2

مهجة الفؤاد


رد: هذه الغفلة و تلك الحيرة‏


هذه الغفلة و تلك الحيرة‏

بارك الله فيك

 
قديم 01-21-2012, 07:41 AM   #3

وسن القرني


رد: هذه الغفلة و تلك الحيرة‏


هذه الغفلة و تلك الحيرة‏

جزآآآك آلله خييير =)

 
قديم 01-21-2012, 11:49 AM   #4

جروح ورده


كيف تشتــاق للصلاهـ


هذه الغفلة و تلك الحيرة‏

كيف تشتاق للصلاة



كيف تشتاق للصلاة ؟



سبحان الله وبحمده ,,, سبحان الله العظيم

أمور إذا عرفتها شوقتك للصلاة
قبل أن تؤدي الصلاة

هل فكرت يوماً

وأنت تسمع الآذان
بأن جبار السماوات والأرض يدعوك للقائه في الصلاة

وأنت تتوضأ
بأنك تستعد لمقابلة ملك الملوك
وأنت تتجه إلى المسجد
بأنك تجيب دعوة العظيم ذي العرش المجيد

وأنت تكبر تكبيرة الإحرام
بأنك ستدخل في مناجاة ربك السميع العليم

وأنت تقرأ سورة الفاتحة في الصلاة
بأنك في حوار خاص بينك وبين خالقك ذي القوة المتين

وأنت تؤدي حركات الصلاة
بأن هناك الأعداد التي لا يعلمها إلا الله
من الملائكة راكعون وآخرون ساجدون منذ آلاف السنين حتى أطَّت السماء بهم

وأنت تسجد
بأن أعظم وأجمل مكان يكون فيه الإنسان هو أن يكون قريباً من ربه الواحد الأحد


وأنت تسلم في آخر الصلاة
بأنك تتحرق شوقاً للقائك القادم مع الرحمن الرحيم


إذا أحسست بضيق او حزن ، ردد دائماً
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
هي طب القلوب
نورها سر الغيوب
ذكرها يمحو الذنوب
لا إله إلا الله

اللهم حرم وجه
من يقرأ هذا الموضع على النار
واسكنه الفردوس الأعلى بغير حساب


ماندمت على شئٍ ندمي على يومٍ غربت شمسه, فنقص فيه أجلي, ولم يزد فيه عملي

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:00 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0