ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > منتدى اسلامي
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
منتدى اسلامي ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟ يوجد هنا ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟ منتدى اسلامي, قران, خطب الجمعة, اذكار,

فساتين العيد


 
قديم 12-05-2012, 08:51 PM   #1

لا تحزن وسبح ربك

:: كاتبة مقتدره ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 153811
تاريخ التسجيـل: Feb 2011
مجموع المشاركات: 656 
رصيد النقاط : 0

ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟


ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الظن بالله يا فتى قصص مؤثرة جدا

أخي: يا ترى ما الذي دهانا؟!
قد أطبقت الغفلة على القلوب وما تركت فيها موضعا لتذكر ذلك اليوم الموهوب.
أخي: هذا لمن سمع ندائي:
إخواني ما هذه السنة وأنتم منتبهون؟!
وما هذه الحيرة وأنتم تنظرون؟!
وما هذه الغفلة وأنتم حاضرون؟!
وما هذه السكرة وأنتم صاحون؟!
وما هذا السكون وأنتم مطالبون؟!
وما هذه الإقامة وأنتم راحلون؟!
أما آن لأهل الرقدة أن يستيقظوا؟! أما حان لأبناء الغفلة أن يتعظوا؟! واعلم أن الناس كلهم في هذه الدنيا على سفر! فاعمل لنفسك ما يخلصها يوم البعث من سقر!
آن الرحيل فكن على حذر *** ما قد ترى يغني عن الحذر
لا تغترر باليوم أوبغد *** فلرب مغرور على خطر
أخي: أليس من العجيب أن تودع كل يوم ميتا! ثم لا يحرك ذلك قلبا؟! ولا يثير خوفا أو فزعا؟! بل كان الموت مكتوب على هذا المشيع وحدة! أخي كم هي هذه الغفلة قبيحة! وكم هي كريهة وشنيعة! إنه عمى القلوب! وما أسوأه من عمى:  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحسن الظن بالله يافَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِفتى قصص مؤثرة جدا أخي: يا ترى ما الذي دهانا؟! [الحج: 46].
قال الربيع بن برة: "عجبت للخلائق كيف ذهلوا عن أمر حق! تراه عيونهم، وتشهد عليه معاقد قلوبهم، إيمانا وتصديقا، بما جاء به المرسلون. ثم ها هم في غفلة عنه سكارى يلعبون!".
أخي في الله: تذكر الموت أنفع دواء للغفلة! فيا لهف نفسي إن لم يشفك ذلك أخي فأي دواء يشفيك؟! أم أي ترياق ينجيك؟! أخي: حقا! إن غطاء الغفلة شر غطاء! وإن رداء الغفلة شر رداء.. ومن لبسه اجتمعت عليه الأدواء.
أخي: إذا شغلتك الدنيا! فتذكر الموت.. فإنك راحل! ولن تجد أخي لتلك النفس سوطا أشد عليها من تذكر الموت! فإنه السوط الرادع الذي لطالما ضرب به الصالحون قلوبهم فارتدعت! وعادت طيعة... ذلولة إذا سلكت سبيل الطاعات! ونفورة... جامحة إذا دنت من سبيل المعاصي والخطايا!
"فتفكر يا مغرور في الموت وسكراته! وصعوبة كأسه ومرارته! فيا للموت من وعد ما أصدقه!، ومن حاكم ما أعدله! كفى بالموت مقرحا للقلوب!، ومبكيا للعيون ومفرقا للجماعات!، وهادما للذات!، وقاطعا للأمنيات!
فهل تفكرت يا بابن آدم في يوم مصرعك وانتقالك من موضعك؟!، وإذا نقلت من سعة إلى ضيق! وخانك الصاحب والرفيق! هجرك الأخ والصديق! وأخذت من فراشك وغطائك إلى غرر! وغطوك من بعد لين لحافك بتراب ومدر!، فيا جامع المال والمجتهد في البنيان! ليس لك والله من مال إلا الأكفان!، بل هي والله للخراب والذهاب! وجسمك للتراب والمآب! فأين الذي جمعته من المال؟!، فهل أنقذك من الأهوال؟!، كلا بل تركته إلى من لا يحمدك!، وقدمت بأوزارك على من لا يعذرك!!" الإمام القرطبي.
أخي: إن طوال الأمل خلف كل بلية!؛ فالكل إذا أصبح ومسح النوم عن عينيه قتل الحبال الطوال من الآمال!
فيا لله... لقد افترشنا الآمال!، والتحفنا الآمال!، وتوسدنا الآمال!، لا الكبير يرده دنوه من الأجل!، ولا الصغير يرتدع بموت من هو في الصغر!
أتَطْمَعُ أنْ تُخَلَّدَ لا أَبالَكْ *** أَمنْتَ من المنِيَّةِ أَنْ تَنَالَكْ
أَمَا والله إنَّ لَهَا رَسُولًا *** وأَقْسمُ لو أتَاكَ لما أَقالَكْ
كأنِّي بالتُّرابِ عَليكَ رَدْمًا *** وبالبَاكينَ يَقْتَسمُونَ مَالَكْ
فَلَسْتَ مُخَلِّفًا في النَّاس *** ولا مُتَزَوِّدًا إلاَّ فِعَالَكْ
أخي: تذكر الموت ترياق نافع لعلاج داء (طول الأمل!).
فقد جاء أن امرأة جاءت إلى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تشكو إليها قساوة قلبها! فقالت لها عائشة رضي الله عنها: ( أكثري من ذكر الموت يرق قلبك! ) ففعلت المرأة ذلك، فرق قلبها! فجاءت تشكر عائشة رضي الله عنها.
أخي: ما أطال أحد الأمل إلا وركن إلى دنياه الفانية فأفنى أيامه في غير الطاعات.. وأضاع ساعات عمره في أحلام الأمنيات.
قال الحسن البصري رحمه الله: ( ما أطال عبد الأمل إلا أساء العمل! ).
أخي: وقف عند هذه القصة مع الصالحين يعلمونك: ما هو طول الأمل؟!
ففي لقاء جمع القلوب المؤمنة وهي تؤدي الصلاة، وفي الجمع قدوة الزهاد، وزينة العباد معروف الكرخي رحمه الله فأقام معروف الصلاة ثم قال لمحمد بن أبي توبة: تقدم.
فقال محمد: إني إن صليت بكم هذه الصلاة لم أصل بكم غيرها.
فقال معروف: وأنت تحدث نفسك أن تصلي صلاة أخرى؟! نعوذ بالله من طول الأمل فإنه يمنع خير العمل!
أخي المسلم: كم مضى من الدنيا؟!، وكم هلكت من أجيال وأمم؟!
أخي: كم مرت عليك من الأيام؟!، كم مرت عليك من الشهور؟!، كم مرت عليك من الأعوام؟
أخي: كم من ميت من إخوانك وأحبابك أودعته في جوف الثرى؟!
أخي: كم مرة في يومك أو شهرك أو سنتك تذكرت الموت؟!
أخي: كم مرة في حدثتك نفسك أنك قد تموت اليوم أو غدا؟!
أخي: كم من العمر مضى وانت تؤمل الآمال العراض؟!
وهل بلغت كل كما تؤمل؟! وإن هل وقفت بك الآمال عند أملك؟!
أخي: تذكر... ثم تذكر.. وإليك: "للعبد رب هو ملاقيه، وبيت هو ساكنه، فينبغي له أن يسترضي ربه قبل لقائه، ويعمر بيته قبل انتقاله إليه" الإمام ابن القيم.
أخي: هو الموت!، زائر غير محبوب... ووارد غير مرغوب وقريب غير مطلوب... قاطع اللذات.. ومفرق الجماعات ومبدد الأمنيات..
أخي: كن على حذر! وهل يغني الحذر؟! ما بقى أخي غير العمل الصالح فهو خير زاد.. وخير رفيق يوم المعاد.. وروضتك يوم الرقاد.. وأنيسك إذا تفرق عن قبرك العباد..  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحسن الظن بالله يا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ فتى قصص مؤثرة جدا أخي: يا ترى ما الذي دهانا؟! [آل عمران:102].
الهدية
تلاوة رآآآآآآآآآآآآآآآآآآئعه جدا للمعيقلى
https://www.youtube.com/watch?v=SxwjV6rPyfk

مواضيع ذات صلة
اجلبي الطبيعة إلى مائدتك
إرشادات لتهيئة الأبناء للعودة إلى المدرسة
اختراع يزيد سرعة الإنترنت إلى 250 ضعفا!
قلم إلكتروني ينقل المحاضرات إلى أجهزتك الشخصيه !
بهذه الحيل ستجعلين زوجك لا ينظر لأمرأة غيرك
هام جدا يجب على الجميع الدخول
أيّها الأهل انتبهوا إلى العبارات التي توجّهونها إلى أطفالكم...
باقات ورد وشوكولاته بالمدينه
اللهم اجعل همي الآخرة
سحالي المنتدى وتماسيحه نصيحة إليك يامن تدخلين المنتديات
زبدة الشيا-بودرة الكولاجين-حبوب سبروفيتا-لصقات كرست- ومنتجات أخرى متنوعه حياكم الله
ما اهمية عدم غلق العين اثناء السجود فى الصلاة



 
قديم 12-08-2012, 03:45 PM   #2

السلفية


رد: ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟


ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟

بــااارك الله فيكي غـــااليتي لاتحرمينا تــواااجدكي

 
قديم 12-08-2012, 03:47 PM   #3

مروة الجزائرية


رد: ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟


ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟

بااااااااارك الله فيك
جعله في ميزان حسناتك

 
قديم 12-09-2012, 09:00 AM   #4

تلميذة زماني


رد: ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟


ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟

بار الله فيك اخيتي

بانتظار جديدك القادم

 
قديم 12-09-2012, 08:57 PM   #5

نور الندى


رد: ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟


ما الذى شغل عقولنا إلى متى ؟


 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 08:00 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0