ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات طويلة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات طويلة حكايه مرام يوجد هنا حكايه مرام روايات سعودية افضل روايات طويله long novels رويات بنات للجوال و روايات حب رومانسية TXT

فساتين العيد


 
قديم 01-13-2014, 06:48 PM   #1

أملي رضا الله

:: كاتبة فضيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 234986
تاريخ التسجيـل: Oct 2013
مجموع المشاركات: 5,468 
رصيد النقاط : 1267

صورة قلبين حكايه مرام


حكايه مرام

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
~~~~~~~~~~~~~~



اخواتي و حبايب قلبي
هنا معاكم هأحكي قصة و حكاية بنت..
ممكن تكون مصرية او أي جنسية
ممكن تكون حقيقية و عايشة بينا..
لكن الأكيد اننا هنلاقي نفسنا فيها..
ياريت تقرأروا الحكاية معايا..
لأن فيها هأحكي لقطات حقيقية..
و ياريت ماحدش يسألني مين البنت دي؟
و اسمحوا لي اني اتكلم هنا في الرواية بخليط من العامية علي الفصحي و بمعني بطريقة عادية..

بس قبل ما اكتب الحكاية و الرواية
احب اكتب تحذير مهم..



تحذير مهم.
اتمني تكون الرواية دي اللي هأحكيها لا تلهينا عن شئ
او تلهينا عن مشاغلنا و اعمالنا و واجباتنا اليومية و الحياتية..
و لا تلهينا عن صلاتنا و التزاماتنا..
كمان اتمني الكل يعرف ان الحكاية و الرواية هأطرحها للعبرة و الموعظة
و كمان علشان ابين الصح من الغلط كمان علشان اظهر وجوه كتيرة في الدنيا..
و كمان علشان أكشف اسرار موجودة عند كل واحدة و ممكن تكون فينا و حوالينا..
ماتنسوش لو لقيتم حاجة بتحصل في الرواية ماتقلدوش الحاجة دي..
اللهم بلغت اللهم فأشهد



في ليلة زي القمر اتولدت مرام..
ايوة كانوا بيقولوا ليا اني اتولدت في ليلة فيها القمر كامل و منور.
اتولدت فيبلد عربية بين ناس طيبين و كويسين..
بابا و ماما اتجوزوا بعد قصة حب بابا لماما..
بابا قريب ماما من بعيد جدا و شافها و حبها
و اتقدم لها و اتجوزوا و كانوا دايما بيتخانقوا وقت الخطوبة كتير..
بس معلشي برضه بينهم الحب الحلو الجميل ..
و اتجوزوا و سافروا لبلد عربي عاشوا هناك..
ماما ما سافرتش بعفش و جهاز عروسة و لا شقة و لا الكلام ده..
لأ سافرت بجهاز عروسة مكون من ملابس و ملايات و فوط و بمعني أصح سافرت بأطقم العروس القماش و بس

و هناك كانت بداية حياتهم مع بعض..
فهموا بعض بعد الخناق و التصالح و التودد و الخصام و التعنيف و اللي الهزار و اللي.. .و اللي..

حاجات كتير لغاية ما ماما عرفت انها حامل بيا..
فرحوا جدا و بابا كان هيطير من الفرحة و ماما برضه..
بس هي كانت زعلانة علشان ماكنش حد جنبها في الغربة دي..
كانت بتتعب و تدوخ و تقع و يغمي عليها من الحمل..
بس استحملت و صبرت لغاية ما عرفوا ان الحمل بنوتة..
و اتفقوا علي اسماء كتيرة غير اسم "مرام" اللي هو اسمي
و اسم مرام ده ماكنش في حسابهم خالص



و جت لحظة الولادة و ماما قعدت تعيط و تبكي و تتمني لو كانت مامتها جنبها
بس ماكنش حد جنبها..
شوية صديقات لها كانوا موجودين ..
و بابا اتقال ليا انه كان بيعيط و يبكي علشان ماما و تعبها و ألمها..
و جت الدكتورة اللي هتولدها و هي اسمها"مرام"
و علشان كده اتسميت بإسم "مرام"


ماكملتش سن6شهور و رجعت مع ماما لمصر
و قعدنا عند جدتي ام ماما لان جدتي ام بابا كانت ماتت من قبل ما يتجوزا اساسا
و رجعت ماما لبابا للبلد العربية دي..
و سابتني مع مامتها في عمر 9 شهور و رجعت لبابا..
و كانت تروح و ترجع كذا مرة و فضلت علي الحال ده
لكن لما كملت سنة و شهور استقرت في مصر معانا و سابت بابا..

و الوقت اللي قضيته مع جدتي كان وقت عرفت فيه انها مش جدتي
لأ كنت افكرها مامتي ..و ان ماما اختي..
و فضلت انادي جدتي ماما برضه جانب اني انادي مامتي بماما


و بدأت ماما تدور علي شقة و لقيتها و هي اللي احنا عايشين فيها دلوقتي
و اجرتها و بدأت جدتي و جدي يجيبوا حاجاتها اللي هي المفروض تكون بجهاز العروسة..بحكم انهم مش اشتروا لها جهاز العروسة..و جهزت ماما الشقة و قفلتها لغاية ما يرجع بابا


و كل ده و أنا مش بأشوف بابا و لما جه زيارة مرة و عمري سنتان الا شهرين كده
ماكنتش عاوزة اكلمه و خفت منه و جريت..
بس كنت حاسة بحبه ليا و كنت باعاكسه من بعيد
و هو زعل بس قال لازم اعمل كده علشان بعيدة عنه..


و رجع بابا و بعدها ماما اكتشفت انها حامل
رغم انها ماكنتش عاوزة تحمل ولا بابا كمان..
بس ربنا عاوز كده..

و جه وقت تعرف الحمل نوعه ايه..
و عرفت انه ولد و فرحت و بابا لما عرف و هو في غربته فرح قوي و اتبسط..
و فضلت ماما تقاوم تعبها برضه في الحمل و تمنت لو بابا معاها اوقاتها دي..
و وولدت اخويا و الحمد لله.. و كانت ولادة سهلة في صالة بيت مامتها..
هههههههههههه
ايوة و الله في الصالة علي الأرض ..


و جه اخويا و بعتنا لبابا تلغراف يقوله"مبروك ابنك شرف الدنيا و الحمد لله..يتربي في عزك"


اخويا كان طبعا المولود الجديد و اللي اصغر مني
و الكل قالي اني كنت باموته من الضرب و اشد فيه و اتغاظ منه و من انه واخد الاهتمام كله..بس احيان كتيرة اجي عليه و اطبطب و ابوسه..
بيقولوا اني كنت اجيب بودرة الاطفال و ارشها عليها و اغطيه باللحاف و ما اخليش حاجة تبان منه و و اخبيه منهم..
و ييجوا يدوروا عليه و اقعد ساكتة و مش اقول هو فين..
و لما يسمعوا أنينه يعرفوا مكانه و يزعقوا فيا..
مش عارفة كنت ازاي شقية كده و انا مش حاسة
ههههههههههه

مع الوقت حبيت اخويا قوي و جدا
و ارتبطنا ببعض قوي قووي ..
و رجع بابا من السفر و عمري ثلاثة سنين و شهور و اخويا عمره سنة و شهور
و قعد معانا عن جدتي ام ماما علشان اتعود عليه انا و اخويا شوي شوية..
و كان بيحبب نفسه لنا و يجيب حاجات حلوة و هدايا و لعب و لبس و ..و ...
و فعلا بدانا نميل له و نحبه جدا..

و جاءت لحظة ان بابا و ماما عاوزين نرجع بيتنا بقي و نستقر فيه
و كانت مشكلة كبيرة و انهارت في العياط و البكاء و اخويا كمان..
ازاي نسيب مكان اتعودنا عليه علي طول و نروح لمكان تاني مش نعرف فيه حد خالص..


و بداوا رحلة تمثيل منهم ان البيت اللي هناك فيه لعب و فيه كل اللي عاوزينه
و بدأوا يمثلوا قدامنل تمثيليات و يتكلموا ان هناك هنلاقي كذ و كذا و كذا..
و طلبت بطفولية اني اروح اشوف هناك فيه ايه؟؟
و طبعا اخويا جه معايا..
بيقولوا ليا كان اخويا يمشي بكلامي و ورايا..
و هو كان بيحب كده و لازق فيا و بيحب يعمل اللي اعمله و خلاص


هنا بدأنا نعرف الفرق..
ان لنا بيت هنا و هناك
ان ده بابا و ماما الحقيقيين و دول بابا و ماما جدتي و جدي يعني
و ابو أمنا و أم امنا..


كنا بنلاقي كل حاجة عاوزينها و نطلبها
كنا في قمة السعادة





مع مرور الايام ادركنا ان لازم قعدتنا الدايمة و الكتيرة تكون عند بابا و ماما الحقيقيين
و كان احساسنا متقطع ياتري نسيب جدي و جدتي و لا نسيب بابا و ماما؟..
كنا بنحس بشوق لجدي و جدتي لما نقعد في بيتنا..
و لما نروح عندهم نحس بشوق لبابا و ماما..
و كنا علي الحال ده كتير..
و ماكنتش اعرف اجابة لو حد سالني بتحبي مين اكتر فيهم كلهم؟..
ازاي اجاوب علي سؤال زي ده..ازاي افرق بينهم..
كلهم بحبهم قد بعض..


في الوقت ده انا كنت بأتعب كتير..
و بدأ تعبي و انا 3سنين اساسا
و كانوا بيقولوا ليا ان مرة حسوا اني خلاص هأطلع في روحي و خلوني علي السرير
و ماكنوش عارفين يعملوا ليا ايه..
كان عندي ضعف دائم و هبوط و مش بآكل حاجة..
حتي انهم كلموا أهل بابا و خلوهم ييجوا يزوروهم علشان يعرفوا اني تعبانة
و ان مش بإيدهم حاجة و علشان يصدقوا لو حصلي حاجة و مت..


و فضلت ضعفانة و تعبانة كتيرة..
حتي لغاية دلوقتي

المهم في الفترة قبل المدرسة
كنت انا و اخويا قريبيين جدا لبعض.
ماكنش حد بيعرف سرنا انا و هو..
و لغاية دلوقتي احنا كده..
افتكر اني و هو كنا بنعمل حاجات مع بعض و مقالب لبابا و ماما..
كنا بنغير كل شئ و هما في الشغل و نقلب البيت كله..
بس قبل رجوعهم للبيت كنا بنرجع كل حاجة لمكانها و كأن مافيش حاجة خصلت..

كنا بنام علي سرير واحد و احنا ماسكين بعضنا و حاضنين بعض..
كنا بناكل نفس الاكل و نتفق عليه و نتشاور في كل حاجة..
كنا بنألف قصص و حكايات و نلعب تمثيليات و أفلام مع بعض..
نهزر و نضحك و نموت من الضحك ..
ياااااه كان عندنا ترابيزة سفرة ضخمة جداااااااا
كنا بنقعد تحتها و نبني مستعمرة من القماش و الخيط و نكون خيمة نقعد فيها و معانا العابنا..

افتكرت موقف انا و اخويا عملناه في جارتنا..
جبت جلابية بفيونكة من عند الصدر كده بتاعتي
و خليت اخويا يلبسها و عملتله توكة في شعره علي اليمين و علي الشمال..
اصل شعر اخويا ناعم جدا و بيسموه الشعر الخيلي..
و حطيتله كحل في عينيه من بتاع ماما..
و قلتله تعالي و روح لجارتنا خبط عليها و قولها عندك ميه يا طنط اصلها مقطوعة عندنا..
وفعلا خبط عليها و هو شكله بنوتة..
و فتحتله و سألها و بعدها قالتله:انتي مين يا قمر يا حلوة
قالها:انا بنت جارتك اللي قصادك..
ههههههههههههههههههه

افتكر كنا بنعمل طيارات ورق و نطيرها من الشباك و البلكونة
و نعمل لعبة فقاعات الصابون و نطيرها من الشباك برضه
ياااه كان بينااوقات جميلة
يااااا وحشتني الايام دي..هأعيط بجد من اني بأفتكرها



و وقت قبل المدرسة كان اخويا مقبل علي الفهم اكتر مني..
و فعلا هو اذكي مني بكتير..
تقدروا تقولوا انه اتعلم كلمات عربي و انجليزي كتيرة قبل دخوله للمدرسة
و كان بيستقبل اي معلومة تجيله و يحب يسأل و يعرف اكتر من اللي قصاده..
لكن أنا كنت هبلة و غبية..هههههه
لألأ مش كده بس كنت مش بأحب زيه المعرفة الكتير..بمعني اصح هو كان شاطر و ذكي و انا عادية..


و جاءت وقت المدرسة..
انا فرحت باللبس بتاع المدرسة و كنت مبسوطة..
لكن لما دخلت المدرسة عيطت و بكيت و هريت نفسي عياط
و ماما كانت هتعيط علشاني و صعبت عليها..
و دخلت معايا لجوه الفصل..
و الفصل كان فيه شباك كبير علي حوش المدرسة وقفت فيه طول اليوم..
و قعدت تشاور ليا و تقولي من بعيد انا جنبك..
يا حبيبتي يا ماما


المهم شوية شوية بدأت ادخل الفصل و ماما تمشي و مش تقفلي في الشباك..
اتصاحبت علي اللي معايا في المدرسة و كنت بأحبهم جدا جدا..
بس كانت فيه بنت في سنة خامسة ابتدائي تعاكسني دايمات..
و كانت ماشاء الله كبيرة و ضخمة و وزنها يفصل بنت في ثانوي او اكتر..
و كانت تلم بنات زيها و تخطف مني الساندوتشات و الفلوس و مش انا بس ..
لأ كانت بتعمل كده مع بنات كتيرة..
و بما اني قريبة من ماما فقلت اقولها و عرفتها فعلا..
و ماما جت و عرفتها و اشتكت للمديرة و زعقوا للبنت و عرفوها غلطها..
و البنت دي بقت بعد كده صاحبتي..تصدقوا..
اتقربت منها و عرفت ظروفهاو كانت بتعيط و هي بتحكيلي و فضلت جنبي لما راحت سنة سادسة و انا كنت في سنة تانية ابتدائي



كانت المدرسة كلها بتحبني..
كنت صغيورة كده و مش باينة من الأرض و كانوا بيسموني"كتكوتة"
و كانوا يحبوا يتكلموا معايا و يلاعبوني و يبوسوني..
و كنت ظاهرة بالمدرسة علشان بأحب الاذاعة المدرسية و كنت مشتركة فيها

و كنت في سنة تانية ابتدائي
و جت مدرسة عربي و دين جديدة..
دخلت و تزعق و تشخط..
و قالت هأسألكم اسئلة..
و كان السؤال "من اول من اسلم في الاسلام من الرجال؟"
شاورت عليا و هي بتزعق و قالتلي:انت يا هانم انت..تعالي هنا..
روحتلها و انا خايفة من شكلها و صوتها و قالتلي جاوبي..
فقلتلها الاجابة بصوت هادي"ابو بكر الصديق"
هي قالتلي و هي مش سامعة ماتجاوبي يا حمارة و زقتني و خبطتني بقبضة ايديها في كتفي..


بما اني ضعيفة و كنت فعلا دايما عند دكاترة
الخبطة بتاعت المدرسة وجعتني و قعدت اعيط
و روحت البيت و ماما و هي بتغير ليا لبسي شافت حتة أزرق بجسمي في كتفي
و سالتني و قلتلها..

جت ماما معايا المدرسة..
و بقت تزعق و تشخط و المدرسين جاؤا علي صوتها..
و جت المدرسة و ماما قالتلها بنتي شاطرة و كويسة ليه بتضربيها في جسمها..
و ياللا اساليها كده اي سؤال..
علشان قالت لماما بنت مش عارفة حاجة و مش بتفهم..
و فعلا سألوني و انا واقفة اسئلة كتير و جاوبت كل حاجة
و الكل أثني عليا و فرح بيا..
اعتذرت المدرسة و بعدها برضه بقت تحبني و قريبة مني..



و جاءت اخر سنة تانية ابتدائي و جت الصدمة معها
و فات من حياتي شخص مهم..
شخص أحبه كتير و لسه بأحبه..
شخص فقدناه كلنا و تأثرنا بيه..
شخص ماتت معاه جزء كبير في قلبنا..هو جدي-والدماما-
ياااه صدمة للكل..لانه كان قريب مننا كلنا و كان بيحبنا..ربنا يرحمه و يغفر له و يكتبله الجنة ان شاء الله


و كانت ميولي في الابتدائي للرسم
كنت بأحب الرسم جدااااااااااااا..
و بالأخص رسم المنازل و البيوت و اتفنن فيها..
و اتذكر استاذ الرسم و هو اللي حببني في الرسم
"استاذ شاكر"..ياااه كان استاذ عنده اعاقة شوية في رجليه..
كان بيهتم برسوماتي و الاشكال اللي بأعملها..
و فعلا بقيت مشهور في المدرسة لدخولي مسابقات المدرسة للرسم..
و بقيت المشرفة الفنية للفصل و كل سنة اكون مشرفة فنية للفصل اللي اكون فيه..
و كان بالانتخاب الاشراف ده..
انتخاب بين تلاميذ و تلميذات الفصل..

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:00 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0