ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > قصص و روايات > روايات طويلة
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
روايات طويلة رواية مع الايام ... يوجد هنا رواية مع الايام ... روايات سعودية افضل روايات طويله long novels رويات بنات للجوال و روايات حب رومانسية TXT

فساتين العيد


 
قديم 04-29-2015, 10:56 PM   #6

اثاث الخير


رد: رواية مع الايام ...


رواية مع الايام ...

فى انتظار الردود و بكل صراحة

 
قديم 04-30-2015, 05:04 PM   #7

فخآإمهہ جيزآإنيهہ


رد: رواية مع الايام ...


رواية مع الايام ...

كملي حبيبتي انتظر القادم

 
قديم 04-30-2015, 07:24 PM   #8

اثاث الخير


رد: رواية مع الايام ...


رواية مع الايام ...

( الجزء الرابع ) .... ذات يوم من الايام ذهبت ايلين الى سوق القماش لتشترى قماش لانها تصنع فساتين ... و فى نفس ذلك الوقت قالت جورى لوالدتها : سوف اذهب لاتمشى قليلا فى البلد .... فقالت : و لماذا البلد انه شيئ رديئ ..... فقالت جورى : امى اريد بعض الحرية ...... فقالت الام : حسنا جورى لكن لا تتاخرى ..... ذهبت جورى الى البلد .. و هى تسرح بجمال هذه المنطقة التى لم تولد فيها ... و اثناء مشيها و هى سرحانة صدمت جورى شخص ... فقالت : ....... انا اسفة ..... فقالت ايلين : لا يهم .....فقالوا الاثنين معا : مهلا ... و قالت جورى : و كاننى انظر الى المرآة ... من انتى ؟ ..... فقالت ايلين : انا ايلين عبدالله .... يا الهى ........ نحن شبه بعض تماما ...... ما عدا لون الشعر .. من انتى ؟؟ ....... فقالت : انا جورى محمد ... تشرفت بمعرفتك ... ثم قالت : اين تسكنين ايلين ؟ .... فقالت : انا اسكن هنا فى البلد ... فقالت جورى : هذا رائع انك سكنين فى هذا المكان السحرى .. ..... فقالت ايلين : اين تسكنين انتى ؟؟ ... فقالت : انا اسكن فى المدينة و جئت لاتمشى قليلا فى هذا المكان الرائع و كم اود ان اتعرف على ارجاء هذه المنطقة .... فقالت ايلين : يمكننى ان اعرفك على ارجاء منطقتى و يمكن ان تاتى معى ان لم تمانعى ! ..... فقالت جورى : بالطبع اريد ..... فذهبن معن و قالت ايلين : هذه هى حديقة البلد .. فقالت جورى : كم هى رائعة ! .. .. ثم قالت ايلين : و هناك هذا منزلى المتواضع ... فقالت جورى : لابد انك تتمتعين بالحرية المطلقة تخرجين متى تشائين و تتمتعين بالمناظر الخلابة .. حول منزلك ... يا الهى .. ليتنى اكون مثلك ... فقالت ايلين : و لم كل هذا .. المدينة رائعة ايضا .... و لماذا انتى تحملين سيف معك ؟؟ ... فقالت جورى : لاننى فارسة ... فقالت ايلين : هذا جيد مع انه خطر لبنت ... فقالت : اعلم هذا كلام كل الناس .... هل لى ان اسال ما هو عملك ؟ ..... فقالت ايلين : بالطبع انا مصممة فساتين ... كما اننى مهتمة بعلم الجيولوجيا ... فقالت جورى : هذا رائع ... يسرنى التعرف اليك ايلين و كم اتمنى ان تصبحى صديقتى .... فقالت ايلين : انا ايضا اتمنى ذلك ..... فقالت جورى : هل يمكننى ان اطلب منك طلب ؟ ....... فقالت ايلين : تفضلى .... فقالت : اود ان اعرفك الى امى و ابى و لذلك هلا تاتين الى قصرى فى المدينة .. اود ان اتكلم معك كثيرا ... قالت ايلين : سيكون هذا صعب بعض الشيئ . .... فقالت جورى : حسنا لك حريتك و لكن ان احتجتى اى شيئ تعالى الى قصرى ... يسرنى ان تكونى صديقة لى ... فقالت ايلين : حسنا اشكرك ...

 
قديم 05-06-2015, 05:11 PM   #9

فخآإمهہ جيزآإنيهہ


رد: رواية مع الايام ...


رواية مع الايام ...

كملللييي بسررررعه

 
قديم 05-11-2015, 09:03 PM   #10

اثاث الخير


فراشة تطير الجزء الخامس ..


رواية مع الايام ...

جاء اليوم التالى و كانت ايلين تفكر فى هذه الجوهرة التى وجدتها فوق الشجرة على الجبل ...فقررت ان تذهب للجبل مرة اخرى لعلها تجد حل لهذا اللغز الغريب ... ذهبت ايلين الى الجبل و بدات فى التسلق و هنا جاء اليها هذا الشاب مرة اخرى و قال لها : سيدتى ماذا تفعلين ؟ فقالت ايلين : انت مرة اخرى ! انا اتسلق لاوصل لفوهة الجبل هل تمانع ؟؟ فقال لها : لا بالطبع ليس لدى اى دخل ... و لكن احذرى و انتى تتسلقين ... فهذه خطورة ... فقالت ايلين : اشكرك سيدى ... و قامت ايلين بعدها بالتسلق حتى وصلت اخيرا لفوهة الجبل و كانت هناك مفاجاة فاول ما وضعت ايلين قدميها على الصخرة تشققت الصخرة مما ادى الى وقوع ايلين و لكنها تمسكت بفرع شجرة كان عند فوهة الجبل و لم تستطع ان تصعد ... فقالت ايلين باعلى صوتها : ساعدونى ... النجدة .... سمع ذلك الشاب صوت ايلين و هى بالاعلى و قام بالفور بالصعود على الجبل حتى وصل للفوهة ... و مد يده و قال : اعطنى يدك سيدتى ... فاخذ الشاب يدها و استطاعت ايلين ان تنجو .. فقالت ايلين : اشكرك سيدى .. فقال : لماذا تعرضين نفسك للخطر دائما ؟ و ماذا كنتى تفعلين هنا ؟ فقالت ايلين : انا احاول ان اكتشف هذا الجبل ... و قامت ايلين بالتحقق من الحفرة التى عند فوهة الجبل و التى تؤدى لاسفل ... فرات ان ثمة هناك حفرة اخرى بالاسفل .... فقالت ايلين : يبدو و كانه ممر ! فقال الشاب : ماذا تقولين ؟ فقالت : انظر سيدى الى هذه الحفرة بالاسفل يبدو و كانها تؤدى لممر ما اسفل الجبل ! فقال الشاب : اى ممر ! ... لا توجد ممرات اسفل الجبل ... فقالت ايلين : لا اعلم يحتاج ذلك الى معدات لاستكشافه .... فقال لها : هل لى ان اسال من انتى سيدتى ؟؟ فقالت : انا ايلين عبدالله ... فقال : يسرنى التعرف بك سيدتى ... انا اسمى عامر اسكن هنا بالقرب من الجبل فقالت له : حسنا سيدى ... يسرنى التعرف بك ... يجب ان اذهب الان .. و اشكرك انك انقذتنى ........ فقال لها : لا شكر على واجب .... و ذهبت ايلين بعد ذلك الى بيتها .... ااما عن جورى فهى قصت لامها عن ايلين و كم هى تشبهها ... فقالت الام لها : كم اود ان اراها .. و هنا جاء الاب محمد و قال لجورى : جورى ان الملك هنرى كلمنى و قال لى انه منتظر ردك ... فقالت جورى : ابى انا مترددة ... اتعلم لما لا ياتى الي جاك ... لتكون جلسة تعارف ... ما رايك بغدا ؟ فقال : حسنا ... ان كلمنى فسوف اخبره بذلك ...... جاء ذلك اليوم ... و جاء جاك ابن الملك هنرى الى جورى ... فقال جاك : مرحبا جورى .. كيف حالك ؟ فقالت : مرحبا جاك .. جلست جورى و جاك طوال 4 دقائق ظل كلاهما لا يتحدثان .. فقال جاك : لماذا لا تتحدثن ؟ قالت : ماذا علي ان اقول ؟ فقال : اى شيئ ... فقالت : حسنا ... ما هى هوايتك ؟ فقال : هوايتى الصيد و الرسم احيانا ... و المبارزة بالسيف احيانا اخرى .. فقالت : هل تبارز بالسف ؟ فقال : نعم ماذا عن هوايتك ؟؟ فقالت : انها المبارزة بالسيف طبعا .. فانا الان فارسة .... فقام جاك بالضحك و قال : هل انتى فارسة كيف ذلك ؟ فقالت جورى : هل تسخر منى ؟ فقال : عفوا لا اقصد ذلك و لكن كيف لبنت ان تكون فارسة ! فقامت جورى بالوقوف و قالت : سوف اريك كيف لبنت ان تكون فارسة ؟ و اخذت جورى سيفان و اتجهت الى جاك و قالت : خذ هذا السيف فقال : ماذا سافعل به ! فقالت : سوف تقوم بمبارزتى بالسيف و ذلك ان استطعت ... فاخذ جاك السيف فى استغراب .. و قالت : هيل لنبدا المبارزة ... و اخذ الاثنان يتبارزان بالسيف ... حاول جاك ان يتغلب عليها و لكن لم يستطع ... و اوقعت جورى سيفه ارضا و وجهت السيف نحو رقبته و قالت : الان هل عرفت كيف لبنت ان تكون فارسة ؟ فقال : اظننى علمت ! و بعدها قاموا بالجلوس فقال جاك : هذا جيد منذ متى و انتى تتعلمين المبارزة ؟ فقالت : تعلمت ذلك منذ طفولتى من ابى .. فقال : هذه هدية صغيرة لك .. فقالت : ما هذه ؟ فقال : افتحيها بنفسك .. فقالت : اظن انها لوحة .. و لكن ماذا رسمت فيها .. قامت جورى بفتحها فوجدت ان جاك قد رسمها ....... فقالت : يا الهى كم هذا رائع .. انت رسام ... و لكن كيف قمت برسمى و انت لم ترانى الا مرة واحدة ؟ فقال جاك : كيف لى ان انسى شكلك من اول مرة ؟ ابتسمت جورى فى خجل ... فقال جاك : و الان هل لى ان اعرف رايك ؟ فقالت جورى : ليس الان سوف اقول فيما بعد ......... فقال جاك : حسنا جورى ... سوف انتظر ردك ... و انتهى هذا اليوم ... ( لدى اسئلة لكم بعد ان انهيتم القراءة : 1) ما رايكم بهذا الجزء بكل صراحة ؟ 2) ماذا تتوقعون ان تفعل ايلين و جورى بعد ذلك ؟ .... ملاحظة : بداية من الجزء السادس سوف تبدا القصة .. لان كل هذا مجرد تمهيد ... )

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 12:48 PM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0