ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
التعامل مع الزوج و العلاقة الزوجية الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا يوجد هنا الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا العلاقة الزوجية Marital relationship و حياة زوجية سعيدة Married life مشاكل الحياة الزوجية و الحلول الثقافة الزوجية السعادة الزوجية حقوق الزوجين


 
قديم 05-12-2015, 08:34 AM   #1

~عائشة~

♡رَبِّ اجْعَلْ لِي قَلْبَاً أَنْتَ~وَحْدَكَ~سَاكِنُهُ♡

الملف الشخصي
رقم العضوية: 238474
تاريخ التسجيـل: Mar 2014
مجموع المشاركات: 2,795 

11633831441487246193 الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا


الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا

انخفاض نسب الزواج في أسيا

قلوب الأسيَّويين وحيدة اليوم !

ترجمة محمود أغيورلي

*****************

الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جداً


منذ عشرين عام مضت دخلت الأمم الأسيوية في جدال واسع النطاق يدور حول ما إذا كانت هناك قيمٌ خاصة بالشعب الأسيوي مختلفة عن تلك الخاصة بالأوروبي أو الأمريكي وكان الجدال في الأساس يدور حول قيمة الحرية والديمقراطية والتي سعت الديكتاتوريات الأسيوية لتقويض نشرها بصورة واسعة النطاق , ولكن الجدل الأكثر إثارة للاهتمام رغم أنه لم يكن بهذا الوضوح كان حينها حول القيم العائلية الأسيوية والتي دخلت في صراع كبير مع القيم الأمريكية والأوروبية والتي هي – القيم الأسيوية – جزء مهم جداً من المعادلة الاقتصادية الأسيوية حيث بحسب قول رئيس الوزراء السنغافوري السابق "لي كون يو " المدافع العتيد عن القيم الأسيوية فإن العائلات الصينية التقليدية تشجع بصورة كبيرة أبنائها وتسعى إلى إرسالهم في منحات دراسية وتنمي لديهم قيمة العمل الدءوب والإنفاق المعتدل دون التخلي على الإطلاق عن أي من القيم الصينية التقليدية من أجل مستقبل أفضل لهم و لوطنهم وهي تنجح في ذلك !

قد يبدو لوهلة أنه مصيب في قوله إذ ان الزواج الغير شرعي على سبيل المثال غير موجود في القارة الأسيوية على عكس القارة الأوروبية والتي ينتهي نصف زيجاتها بالطلاق ونصف الأولاد الجدد في القارة الأوروبية يولدون خارج مظلة الزواج الشرعي ولهذا انعكاسات خطيرة على المجتمع الغربي حيث تشير الدراسات إلى أن أحداث الشغب الأخيرة في بريطانياً سببها الأساسي هو غياب المعيار الأسري والديني و القدوة الفعلية الموجودة أثناء تربية الأطفال جراء ذلك الخلل في مفهوم الزواج وهذا يوضح فرقاً واسعاً بين المعايير الأسيوية والأوروبية

ولكن المشكلة تكمن هنا تحديداً إذ أن نسب الزواج في القارة الأسيوية تتراجع بصورة سريعة خاصة في شرق أسيا وتلك الاختلافات في نسب الزواج مختلفة عن تلك التي حدثت في أوروبا في النصف الثاني من القرن العشرين . فالطلاق على سبيل المثال رغم ان نسبه ترتفع ولكن نسبياً ما يزال نادراً و غير شائع الحدوث وتكمن المشكلة تحديداً في ذلك المجتمع الشرقي في تأخر سن الزواج و تأخره عن معدلاته السابقة بصورة واضحة جداً .



نسب الزواج اليوم تتراجع في أسيا بسبب تأخر سن الزواج الوسطي ورغم ان سن الزواج الوسطي قد ارتفع في معظم أنحاء العالم بسبب الصعوبات الاقتصادية إلا أن أسيا سجلت ارتفاعا ملحوظاً مختلفاً عن باقي القارات إذ بات سن الزواج الوسطي في أسيا اليوم متأخراً أكثر من ذلك الموجود في أوروبا حيث سجلت المجتمعات الأسيوية الغنية متوسط عمر زواج للذكور يتراوح بين 31-33 و 29-30 للإناث وهو ارتفاع كبير عما كان عليه سابقاً



والأمر يتعدى ذلك .. إذ أن تأخر سن الزواج يرافقه العزوف عنه تماماً إذ ذكرت دراسة حديثة إلى أن ثلث اليابانيات اللاتي قطعن الثلاثين عاماً لم يتزوجن على الإطلاق ويعتقد أن فقط نصفهن سوف يتزوجن لاحقاً . وتشير دراسة إحصائية أخرى إلى أن خمس النساء في تايوان اللاتي قطعن الثلاثين عاماً لم يتزوجن أو يرتبطن بأي صورة بذكر طيلة حياتهن الماضية و معظمهن لن يتزوجن لاحقاً بحسب الإحصاء . والأمر مشابه في باقي الدول الأسيوية ففي بان كونج تقدر نسبة النساء اللاتي لم يتزوجن واللاتي أعمارهن بين 40-44 ب 20% وفي طوكيو 21% لنفس الشريحة و27% في سنغافورة وهذه الظاهرة لم تصب بعد عملاقي أسيا الصين والهند إلا أن المؤشرات تشير إلى أنها بدأت تستشري الآن في مجتمعاتهما والتي سوف يكون تأثيرها أشد خطراً إذ يعتقد انه ومع استشراء هذه الظاهرة بالموازاة مع فرض حظر التناسل المتكرر واختيار جنس المولود أنه وفي عام 2050 سوف يكون هناك أكثر 60 مليون رجلاً مؤهلاً للزواج دون وجود إناث لذلك في الصين !



العزوبية حلٌ منطقي !




إن النساء في أسيا يعزفن عن الزواج بسبب دخولهن حقل العمل وهذا سببه هو أن الزواج و العمل في أسيا مرهقٌ جداً .. فالنساء مسئولات بصورة ما عن تلبية احتياجات الزوج والأطفال وحتى المُسنين في الدائرة القريبة من العائلة وحتى وحين العمل بدوام كامل فكل شرائح المجتمع تتوقع منها الإبقاء التام على التزاماتها الاجتماعية الموروثة. صحيح ان هذا شائع في باقي دول العالم أيضاً لكنه قاس جداً في أسيا إذ ان مفهوم تشارك حمل المسؤوليات الأسرية والاجتماعية معدوم تقريباً

فالنساء في اليابان على سبيل المثال والتي تعمل 40 ساعة في الأسبوع مطلوب منها وعلى معيار متوسط ان تقدم 30 ساعة أخرى للعمل في المنزل للإيفاء بالمتطلبات الاجتماعية بينما لا يقوم الذكور الذين يعملون 40 ساعة في الأسبوع إلا بتقديم 3 ساعات لتلك المتطلبات

كما ان النساء اللاتي يخرجن خارج دائرة العمل لحين الانتهاء من تربية الأطفال يجدن صعوبة بالغة بالعودة اليه مما يجعل ذلك الخيار مغامرة كبيرة وهذا لا يثير الاستغراب حين النظر الى تطلعات النساء الأسيويات تجاه فكرة الزواج اذ تبعاً لاستفتاء حديث القليل فحسب من النساء الأسيويات يتطلعن الى الزواج بنظرة إيجابية على عكس الرجال الأسيويين او حتى الأوروبيين



وعلى نحو مواز ورغم ان العمل يجعل الزواج أكثر صعوبة فهو يقدم بديلاً عنه .. فالنساء اليوم في أسيا أكثر استقلالية مما يسهل لهن فكرة العزوف عن الزواج بسبب قدرتهن على إيفاء احتياجاتهن المادية حيث باتت فكرة العيش وحيدة للإناث أكثر سلاسة من فكرة الزواج والعمل على مدار الساعة .. كما تشير الدراسات الى ان نسبة التعليم العالي للإناث ترتفع بخطى ثابتة وهذا يرتبط بصورة طرديه مع نسب الزواج و الالتزام الأسري



لا زواج , لا أطفال


ان العزوف عن الزواج هو نتيجة مباشرة للحرية المطلقة التي باتت تحصل على المرأة وهذا أمرٌ رائع من جهة ولكن يترتب عليه تبعات اجتماعية كبيرة – العزوف عن الزواج – حيث يذكر انه ومقارنة مع الغرب فإن أسيا استثمرت مبالغ أقل في المدخرات الاجتماعية والرواتب التقاعدية لان تركيبة المجتمع الشرقي هناك تفترض وجود دائرة حماية ومساعدة أسرية حول كل فرد تساعده في المضي قدماً بعد خروجه من دائرة العمل والتي – الدائرة – باتت اليوم تصغر أكثر فأكثر بسبب انشغال الأفراد وضعف الروابط وبالإضافة الى هذا فان العزوف عن الزواج يؤثر تأثيراً مباشراً في نسب الإنجاب اذ ان نسبة الخصوبة في المجتمع الشرق آسيوي انخفضت من 5.3 في الستينات من القرن الماضي الى 1.6

وقد تصل تلك النسبة الى 1 فقط وهذا يشكل مشكلة ديموغرافية كبيرة حيث ان معدل كبار السن في ارتفاع كبير مقارنة مع الشباب وحديثي الولادة وهذا ينعكس بصورة غير مباشرة على الكثير من الأمور أهمها هو ان الذكور الذين لا يتزوجون فانهم يميلون الى العنف أكثر والى انعدام المسؤولية وهذا مرٌ لوحظ في تلك الدول اذ باتت نسبة الجريمة في وسط الذكور الغير متزوجين أكثر ارتفاعاً بكثير من تلك التي كانت عليه فيما مضى بسبب الارتفاع في هرمون التستسترون



لذا فإن السؤال الأهم اليوم هو هل يمكن إعادة إحياء الزواج في اسيا ؟ ربما .. ان تغيرت تلك التوقعات المطلوبة من الذكر والأنثى فيما يخص الأدوار الاجتماعية و عهد الذكر الى نفسه بمد يد العون للمساعدة في مسؤوليات الأنثى في المجتمع الأسيوي ولكن وكما تشير التجارب والخبرات فان تغير المنطلقات الثقافية هو امر بالغ الصعوبة حيث لا يمكن للدول التدخل في ذلك بسن القوانين وكل ما يمكنها القيام به هو التشجيع على التغير ومن إحدى مقاربات الحلول هو تسهيل عملية الطلاق اذ ان الشعور بإمكانية قطع صلة الزواج في حين عدم نجاحه يثير الارتياح لدى الأنثى والتوجس لدى الذكر مما يجعل الطرفين يعوون تماما مقدار المشاركة المطلوبة منهما كما ان على الدول ان تسعى الى فرض تشريعات جديدة في حقل العمل تمكن الذكر والأنثى من التفرغ لأطفالهم في حين الإنجاب حيث يجب على سبيل المثال ان يعطى الذكر كما تعطى الأنثى إجازة تلي عملية الوضع والإنجاب وان تؤمن الشركات مساعدة في عملية تربية الأطفال والاهتمام بهم كما ان تقوية الأواصر الأسرية و زيادة وحدة نواة الأسرة سوف يفيد على المدى البعيد بخفض تكلفة العناية بالمسنين و المعونات الاجتماعية


وعلى الحكومات الاسيوية والتي كانت على مدى التاريخ تفتخر بقيم حياتها الاسرية القوية والتي كانت تجعلها في المقدمة على الغرب في ذلك الخصوص ان تلتفت اليوم لهذا التغير الكبير الذي شاب تلك القيم و ان تستيقظ لكي تسعى لإنقاذ مجتمعها من أزمات لها تبعات خطيرة جداً


* ترجمة محمود أغيورلي

 
قديم 05-12-2015, 02:32 PM   #2

عقيق الروح


رد: الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا


الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا

على هذ ا الاساس لازم على الحكومات ان تعمل وزارة جديدة باسم ** وزارة الحلول الاجتماعية*
ويقوموا بحل مشكلة الزواج المتأخر ** ويكثروا من مكاتب الخطابات * ويوفروا لهم مستلزمات الزواج*
والا المشكلة راح اتضل قائمة ** موضوع قيم ونفيس*بوركت
http://fashion.azyya.com/495483.html
http://fashion.azyya.com/495805.html

 
قديم 06-03-2015, 02:29 AM   #3

سلطانه من إمتلك قلبي


رد: الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا


الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا

موضوعگ جميل و مؤهل للتفاعل لأن كل شخص له‍ رأيه‍ و تعبيره‍ الخاص
بالنسبه‍ لي :
تراجع نسبه‍ الزواج غير مقتصره‍ على آسيا فقط، بل كذلك تمتد إلى الدول العربيه‍ في مختلف مناطق العالم و هذا ناجم عن أسباب عده‍ ک:
*غلاء المهور و إرتفاعها بشکل ملحوظ
*تكاليف الزواج الباهظه‍
*موضه‍ شهر العسل و هذه خصوصا لازم لها تفسير خاص و أنا مو ضدها أبدا يعني شي حلو أن البنت تسافر تغير. جو و تنبسط مع شريكها، بس نلاحظ أن البنت تتعمد تختار أمكان غاليه‍ و مده‍ تتجاوز الشهر و نصف!! يعني بالله عليكم مو شي يطير العقل قلنا سافري بس بحدود الإمكانيات المتوفره‍ و لهذه‍ أسباب مختلفه‍ ربما التتفاخر أمام الغير و ربما التلميح إلى عدم شعورها بالنقص و كونها تعيش ملكه‍ زمانها!! كل على حسب تفكيره‍

و كحلول:
*تخفيض المهور و التقليل ممن التكاليف الباهظه‍ و شهر العسل الطويل و الغالي و لربما على الدوله‍ - إقتراح- تمكين مساعدات ماديه‍ للشبان الذين يرغبون بالزواج لكن الظروف الماديه‍ لا تسمح

و. في الختام أقول أن هذا مجرد رأي أعجبني الموضوع و قررت التفاعل و لم يبقى إلاا
تقبلي مروري أيتها الگاتبه‍ القديره‍

 
قديم 06-03-2015, 07:26 AM   #4

~عائشة~


رد: الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا


الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلطانه من إمتلك قلبي مشاهدة المشاركة
موضوعگ جميل و مؤهل للتفاعل لأن كل شخص له‍ رأيه‍ و تعبيره‍ الخاص
بالنسبه‍ لي :
تراجع نسبه‍ الزواج غير مقتصره‍ على آسيا فقط، بل كذلك تمتد إلى الدول العربيه‍ في مختلف مناطق العالم و هذا ناجم عن أسباب عده‍ ک:
*غلاء المهور و إرتفاعها بشکل ملحوظ
*تكاليف الزواج الباهظه‍
*موضه‍ شهر العسل و هذه خصوصا لازم لها تفسير خاص و أنا مو ضدها أبدا يعني شي حلو أن البنت تسافر تغير. جو و تنبسط مع شريكها، بس نلاحظ أن البنت تتعمد تختار أمكان غاليه‍ و مده‍ تتجاوز الشهر و نصف!! يعني بالله عليكم مو شي يطير العقل قلنا سافري بس بحدود الإمكانيات المتوفره‍ و لهذه‍ أسباب مختلفه‍ ربما التتفاخر أمام الغير و ربما التلميح إلى عدم شعورها بالنقص و كونها تعيش ملكه‍ زمانها!! كل على حسب تفكيره‍

و كحلول:
*تخفيض المهور و التقليل ممن التكاليف الباهظه‍ و شهر العسل الطويل و الغالي و لربما على الدوله‍ - إقتراح- تمكين مساعدات ماديه‍ للشبان الذين يرغبون بالزواج لكن الظروف الماديه‍ لا تسمح

و. في الختام أقول أن هذا مجرد رأي أعجبني الموضوع و قررت التفاعل و لم يبقى إلاا
تقبلي مروري أيتها الگاتبه‍ القديره‍
كلامك صحيح ميه بالميه
مشكورة عالمرور

 
قديم 06-03-2015, 01:21 PM   #5

فخآإمهہ جيزآإنيهہ


رد: الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا


الإناث تمتنع عن الزواج.. والتداعيات الاجتماعية خطيرة جدا

جزاكي الله الف خير

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 10:32 PM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0