ازياء, فساتين سهرة


العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > أقسام عامة > ادب و خواطر
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
ادب و خواطر فـــن الخـــــاطــرهـ يوجد هنا فـــن الخـــــاطــرهـ القصص , الخواطر , الشعر قصائد حب و خواطر عشق و ما يبوح به قلمك

فساتين العيد


 
قديم 06-05-2015, 12:21 PM   #1

طبعي وفي

:: كاتبة ذهبيّـة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 241638
تاريخ التسجيـل: Nov 2014
مجموع المشاركات: 8,922 
رصيد النقاط : 92

فـــن الخـــــاطــرهـ


فـــن الخـــــاطــرهـ

فـــن الخـــــاطــرهـ

تعريف الخاطره: هي نص ادبي اقصر من المقاله , لا تحتاج الى ادله وبراهين تعتمد على العاطفه والاحاسيس


صفات الخاطره:
• قصر حجمها
• لا تحتاج الى اعداد مسبق
• تحتاج الى الشعور والاحاسيس بما نكتب
• تعتمد على الانفعال الوجداني والتدفق العاطفي
• تحتاج الى ايجاز في الكلمات والاسلوب الشيق في ايصال ما نريد


انواع الخاطره:
• خاطره جاده
• خاطره وطنيه
• خاطره خياليه
• خاطره علميه
• خاطره دينيه


هاذا الي خذناه فالعربي

 
قديم 06-05-2015, 02:58 PM   #2

فخآإمهہ جيزآإنيهہ


رد: فـــن الخـــــاطــرهـ


فـــن الخـــــاطــرهـ

مشكوووووووره كنت بحاجة هالموضوع

شكلك حسيتي فيني

شكرا شكرا شكرا حبيبت قلبي

الله يعطيك العآفيهه

 
قديم 06-05-2015, 03:04 PM   #3

فخآإمهہ جيزآإنيهہ


رد: فـــن الخـــــاطــرهـ


فـــن الخـــــاطــرهـ

التفاصيل

شهد الادب العربي الحديث في العراق عدداً كبيراً من الادباء الكورد الذين ادّوا دوراً كبيراً فيه واسهموا اسهاما فعالاً في نهضته وتطوره، وكتبوا في اجناسه المختلفة من شعر ورواية وقصة قصيرة ومسرحية ومقالة، ومن هؤلاء جميل صدقي الزهاوي وبلند الحيدري وعبد المجيد لطفي ومحي الدين زنكنة ويوسف الحيدري .... الخ. ولما كانت العناية بهؤلاء، وإبراز ادوارهم في تاريخ الادب الحديث، ضرورية بل واجبة في اقسام اللغة العربية في الجامعات الكردستانية، استقرَّ اهتمامي وعنايتي بواحد من هؤلاء الادباء الكرد، ألا وهو القاص والروائي والمقالي عبد المجيد لطفي الذي بدأ يكتب وينشر نتاجاته الادبية منذ النصف الاول من القرن العشرين، وظل يواصل الكتابة في النصف الثاني من القرن الماضي حتى وفاته في عام 1992، الامر الذي ادى الى حصوله على شهرة واسعة في الاوساط الادبية والثقافية، وعناية الباحثين بدراسة ادبه، لكن الباحثين والنقاد، في الوقت الذي عنوا بنتاجاته الروائية والقصصية اهملوا نتاجه المقالي، وهو كثير ومتنوع.إذن كانت هذه الاسباب هي دافعي الى اختيار الاديب الكردي عبد المجيد لطفي موضوعاً لرسالتي هذه، وقصر رسالتي على مقالاته وخواطره التي اهملها النقد الاكاديمي، واهملها في الوقت نفسه النقد الادبي العراقي، لأسباب يعود معظمها الى غياب العناية بجنس المقالة والخاطرة في العراق والاقطار العربية. ان لطفي علم بارز بين اعلام الادب العراقي الحديث ومن الرواد الاوائل للقصة العراقية، وكذلك يُعدّ الرائد الاول للشعر المنثور في العراق. وهو شاعر كتب الشعر العمودي والشعر الحر وقصائد للاطفال، ولأن عبد المجيد لطفي كاتب كوردي كتب باللغة العربية، ولكونه انساناً نزيهاً لم يغره المال والجاه، فقد كتب للاكثرية ووقف دائماً الى جانب الشعب متحدياً الانظمة الدكتاتورية المتتالية على حكم العراق. وهو في الوقت نفسه،

 
قديم 06-08-2015, 11:26 AM   #4

طبعي وفي


رد: فـــن الخـــــاطــرهـ


فـــن الخـــــاطــرهـ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاك الرقة مشاهدة المشاركة
مشكوووووووره كنت بحاجة هالموضوع

شكلك حسيتي فيني

شكرا شكرا شكرا حبيبت قلبي

الله يعطيك العآفيهه
العفووووووووووووووو



عفوا عفوا عفوا حبيت عمري

الله يعافيج

 
قديم 06-08-2015, 11:26 AM   #5

طبعي وفي


رد: فـــن الخـــــاطــرهـ


فـــن الخـــــاطــرهـ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاك الرقة مشاهدة المشاركة
التفاصيل

شهد الادب العربي الحديث في العراق عدداً كبيراً من الادباء الكورد الذين ادّوا دوراً كبيراً فيه واسهموا اسهاما فعالاً في نهضته وتطوره، وكتبوا في اجناسه المختلفة من شعر ورواية وقصة قصيرة ومسرحية ومقالة، ومن هؤلاء جميل صدقي الزهاوي وبلند الحيدري وعبد المجيد لطفي ومحي الدين زنكنة ويوسف الحيدري .... الخ. ولما كانت العناية بهؤلاء، وإبراز ادوارهم في تاريخ الادب الحديث، ضرورية بل واجبة في اقسام اللغة العربية في الجامعات الكردستانية، استقرَّ اهتمامي وعنايتي بواحد من هؤلاء الادباء الكرد، ألا وهو القاص والروائي والمقالي عبد المجيد لطفي الذي بدأ يكتب وينشر نتاجاته الادبية منذ النصف الاول من القرن العشرين، وظل يواصل الكتابة في النصف الثاني من القرن الماضي حتى وفاته في عام 1992، الامر الذي ادى الى حصوله على شهرة واسعة في الاوساط الادبية والثقافية، وعناية الباحثين بدراسة ادبه، لكن الباحثين والنقاد، في الوقت الذي عنوا بنتاجاته الروائية والقصصية اهملوا نتاجه المقالي، وهو كثير ومتنوع.إذن كانت هذه الاسباب هي دافعي الى اختيار الاديب الكردي عبد المجيد لطفي موضوعاً لرسالتي هذه، وقصر رسالتي على مقالاته وخواطره التي اهملها النقد الاكاديمي، واهملها في الوقت نفسه النقد الادبي العراقي، لأسباب يعود معظمها الى غياب العناية بجنس المقالة والخاطرة في العراق والاقطار العربية. ان لطفي علم بارز بين اعلام الادب العراقي الحديث ومن الرواد الاوائل للقصة العراقية، وكذلك يُعدّ الرائد الاول للشعر المنثور في العراق. وهو شاعر كتب الشعر العمودي والشعر الحر وقصائد للاطفال، ولأن عبد المجيد لطفي كاتب كوردي كتب باللغة العربية، ولكونه انساناً نزيهاً لم يغره المال والجاه، فقد كتب للاكثرية ووقف دائماً الى جانب الشعب متحدياً الانظمة الدكتاتورية المتتالية على حكم العراق. وهو في الوقت نفسه،

شكككرا

 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 05:51 AM.


 
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0