ازياء, فساتين سهرة

العودة   ازياء - فساتين سهرة و مكياج و طبخ > الحياة الخاصة و الصحة > الاستشارات الخاصة و استشارات الصحة و الطب البديل
تسريحات 2013 ذيل الحصان موضة و ازياءازياء فكتوريا بيكهام 2013متاجر ازياء فلانتينو في باريسمكياج العين ماكياج دخاني makeup
الاستشارات الخاصة و استشارات الصحة و الطب البديل التسمم الغذائي يوجد هنا التسمم الغذائي المشاكل الأسرية و الفردية و الحلول , المواضيع والنصائح الطبية


 
قديم 06-09-2015, 04:42 PM   #1

منارة السهر

:: كاتبة قديرة ::

الملف الشخصي
رقم العضوية: 235342
تاريخ التسجيـل: Nov 2013
مجموع المشاركات: 2,943 

التسمم الغذائي


التسمم الغذائي

ما هو التسمم الغذائي :
هي معاناه من الإسهال، والغثيان، أو تقلصات في المعدة ، و يكون التسمم الغذائي السبب في كثير من هذه الاعراض ، وهو نتيجة دخول ماده غذائية سامه الي الجسم كما ان التسمم الغذائي له كثير من الانواع .

أنواع التسمم الغذائي :
– التسمم الغذائي الميكروبي :
وتسبِّبه كائنات دقيقة “بكتيريا، فيروسات، فطريات، طفيليات” عن طريق السموم التي تفرزها هذه الجراثيم في الأغذية أو داخل الجهاز الهضمي للإنسان، أو نتيجة تكاثر هذه الجراثيم في الأطعمة
– التسمم الغذائي الكيميائي :
ويكون بواسطة المعادن الثقيلة “الزئبق والرصاص” أو بواسطة المبيدات الحشرية المستعملة في رشِّ الفواكه والخضراوات، أو بواسطة تلوث الطعام نتيجة رش المبيدات الحشرية بالمنزل، أو بواسطة المنظِّفات المنزلية والأدوية، كما يسبِّب تفاعل الأواني مع المواد الغذائية المحفوظة بها كالمعلبات وأواني الطبخ النحاسية بعضاً من أنواع التسمم الغذائي .

أنواع الميكروبات التي تسبب التسمم الغذائي :
– المكورات العنقودية:
هي بكتيريا كروية الشكل تتكاثر على شكل تجمعات عنقود العنب أو على شكل سلاسل صغيرة، وهي غير متحرِّكة وتتحمّل تركيزات عالية من الملح وينشط نموها في وجود الهواء، ويقل في عدم وجود الهواء.
ويحملها الإنسان بواسطة الجلد (كالدمامل والقروح والجروح) أو بواسطة جهازه التنفسي (كالزفير والكُحَّة والعطس).
– سالمونيلا التسمم الغذائي:
هي بكتيريا عضوية هوائية ولا هوائية، لونها أبيض رمادي، وهي متحرِّكة وتعيش في درجة حرارة بين (14 ـ15) درجة مئوية، وتوجد في جسم الإنسان والحيوانات والطيور كالدواجن ومنتجاتها (كالبيض)، كما توجد أيضاً في المياه الملوثة ومياه الصرف الصحي.

اسباب التسمم الغذائي :
‌- المواد الغذائية الخام :
أحد المصادر الرئيسية للجراثيم، مثل اللحم، الدواجن، الأسماك، البيض والخضار.
إذا تم ذبح الحيوانات بشكل سيء فإن اللحم أو الجلد يمكن أن يتلوث بالبراز أو الجراثيم الموجودة في التراب ، فمثلا عندما يتلوث هذا اللحم بالجراثيم فإنها تتضاعف في كافة أجزائه، 50 % تقريبا من الدجاج الذي يترك المسلخ ملوث بالسالمونيلا، والبيض يمكن أن يلوث كذلك إذا كان مكان خروجه ملوثا.
الأسماك الصدفية في الماء المفلتر إذا كان ملوثا بالمجاري المفتوحة فإن السمك يمكن أن يمتص جراثيم أو ميكروبات مجهرية أخرى.
– الناس :
يمكن أن توجد الجراثيم المسببة للمرض، حتى في الناس الذين يهتمون بنظافتهم وصحتهم، على الأيدي، في الأنف، الأذن، الحنجرة، الشعر والمناطق التناسلية، وهذه الجراثيم يمكن أن تنتشر بلمس أي من هذه المناطق.
السعال والعطاس يمكن أن ينشر الجراثيم المسببة للمرض على منطقة واسعة.
قلة النظافة الشخصية مثل عدم غسل الأيدي بعد الخروج من المرحاض يمكن أن ينقل الأمراض عبر الطعام.
– الحيوانات الأليفة والحشرات :
الحشرات مثل الذباب والصراصير، والحيوانات الأليفة مثل الكلاب والقطط، والقوارض مثل الفئران والجرذان، والطيور مثل الحمام والعصافير، كلها تحمل جراثيم ضارة ضمن جسمها وعلى سطحها ، الريش والفرو والشعر والبول يمكن أن يلوث الغذاء.
– الهواء والغبار :
يحمل الهواء والغبار ملايين الجزيئات الميكروبية من الجلد الميت للغذاء وغير ذلك من المواد التي يمكن أن تستقر على الطعام غير المغطى.
– الماء :
يمكن أن تكون مصادر المياه غير المعالجة مثل الأنهار والجداول والبحيرات مصدرا للجراثيم.
– التربة :
الخضار والفواكه والحبوب غير المغسولة جيدا تحتوي على الجراثيم وقد تسبب الأمراض.
– فضلات الطعام :
تجذب الذباب والقوارض وقد تلوث الطعام، إذا لم يتم التخلص منها.

اعراض التسمم الغذائي :
– الغثيان والرغبة في القيء.
– القيء.
– إسهال.
– ألم في البطن.

– تقلصات مُؤلمة في المعدة.
– فقد الشهية للأكل.
– الشعور بالإعياء والتعب.
– ارتفاع حرارة الجسم.
وقد يبدأ الشعور بأي من هذه الأعراض خلال ساعات من تناول الطعام الملوث، أو بعد بضعة أيام من ذلك. والاعتلال الصحي، نتيجة “التسمم الغذائي” قد يستمر بالعموم لمدة تتراوح ما بين يوم وعشرة أيام.

علاج التسمم الغذائي :
– المعالجة الدوائية :
ثمة عاملان يتحكمان في نوعية العلاج الدوائي لحالات الإسهال ، وهما نوع الميكروب المتسبب بحالة “التسمم الغذائي”، ومستوى الأعراض والمظاهر المرضية للحالة.
ولغالبية الحالات، تكون المعالجة دونما الحاجة لتناول أي أدوية، عبر تعويض الجسم بالسوائل والأملاح وتجنب تناول الأطعمة المثيرة للإسهال أو القيء.
ومما يجب أن يكون حاضراً في الذهن، حال محاولات معالجة “التسمم الغذائي”، أن تعويض السوائل والأملاح هو الأساس. والأصل أن يتم تعويض السوائل والأملاح من خلال تناولها عبر الفم. وفي حالات خاصة، كتكرار القيء أو انخفاض ضغط الدم وزيادة النبض، أو ارتفاع حرارة الجسم، أو الإعياء المرضي الشديد، أو حصول تأثر في وظائف الكلى، وخاصة لدى كبار السن أو الأطفال أو المُصابين بأحد الأمراض المزمنة، قد يتطلب تعويض السوائل والأملاح إعطائها عبر الوريد.
وهناك حالات تتطلب تناول أحد المضادات الحيوية، والتي أفضلها “سيبروفولكساسين”. وذلك حينما يكون ثمة ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو انخفاض في ضغط الدم مع ارتفاع نبض القلب أو خروج دم مع البراز، أو عزل البكتيريا المتسببة بالحالة في نتائج زراعة عينة البراز أو الدم.

دراسات وابحاث عن التسمم الغذائي :

– اظهرت دراسه بحثية عن انواع التسمم الغذائي وانها تتعدد العوامل البكتيرية , الفطرية أو الفيروسية المُسببة للتسمم الغذائي ومنها :
– البكتيريا العطيفة المتواجدة في اللحوم والدواجن وتظهر اعراض الاصابة بعد مرور 2 – 5 أيام من تناولها .
– البكتيريا المطثية الوشيقية وتتواجد في الأطعمة المنزلية المعلبة والأسماك المُدخنة أو المُملحة .
– البكتيريا الاشريكية القولونية ( E.coli ) التي تتواجد في اللحوم الملوثة بالبراز أثناء الذبح .
– الفيروسة العجلية ( Rotavirus ) .
– السلمونيلا المتواجدة في اللحوم النيئة او الملوثة , البيض أو الحليب .
– البكتيريا العنقودية الذهبية المتواجدة في اللحوم والسلطات الجاهزة .
– البكتيريا الشيغيلة المتواجدة في المأكولات البحرية .

– اكدت دراسة عن عده عوامل للتسمم الغذائي وهو عبارة عن مجموعة أعراض تنتج عن تناول أغذية ملوثة بالبكتيريا،أو السموم التي تنتجها هذه الكائنات 0 كما ينتج التسمم الغذائي عن تناول الأغذية الملوثة بأنواع مختلفة من الفيروسات و الجراثيم والطفيليات ومواد كيماوية سامة مثل التسمم الناتج عن تناول الفطر 0 ويقال أن التسمم الغذائي قد تفشى إذا حدث أن أعراض المرض قد ظهرت في أكثر من شخصين. والدراسات المخبرية ظهرت أن الغذاء المتناول هو السبب المباشر عن طريق زرع البكتيريا المسببة للتسمم ويشكل التسمم الغذائي الناتج عن البكتيريا السبب الرئيسي في أكثر من 80% من حالات التسمم الغذائي .
وقد حصر العلماء أنواع البكتيريا الرئيسية المسببة للتسمم الغذائي باثني عشر نوعا وهي :
كلوسيريديم بيرفرنجنز Clostiridium perfringins.
ستافلو اوريوس Staph. Aureus.
فصائل فايبرو Vibio Species : V.Cholorae : V.Parahaemolylicus.
بيسيليس سيريس Bacillus Cereus.
سلمونيلا Salmonella.
كلوستريديوم باتيولينيوم Clostridium Batulinum.
شيغيلا Shigella.
اي كولاي Toxiginic E.coli.
كامبيلوكابتر Campylobacter.
يرسينير Yersinier.
ليستيريا Listeria.
ايرومونوس Aeromonas.
ويعتبر التسمم الغذائي الناتج عن السالمونيلا أشهر هذه الأنواع وفي بعض الدراسات يشكل 50 % من حالات التسمم الغذائي البكتيري . السالمونيلا تشكل مجموعة كبيرة من البكتيريا تقدر ب 2000 صنف ومن الممكن اكتشاف هذه البكتيريا في مياه الصرف الصحي ، ومياه الأنهار ، ومياه البحار وأنواع مختلفة من البكتيريا.


التعديل الأخير تم بواسطة ~عائشة~ ; 06-29-2015 الساعة 09:58 AM. سبب آخر: الموضوع ليس في مكانه الصحيح وينقل للقسم الصحيح (نقل من 123 إلى 41)
 

أدوات الموضوع



الساعة الآن توقيت السعودية الرياض و الدمام و القصيم و جدة 07:47 AM.

 

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019,
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. يمنع انتهاك أي حقوق فكرية علماً أن جميع مايكتب هنا يمثل كاتبه وباسماء مستعارة ولمراسلة الإدارة يمكنكم استخدام الإتصال بنا
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0